المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحَدَ عَشَرَ كوكبًا.. والشمسُ والقمرُ



عبد اللطيف السباعي
06-12-2014, 02:33 PM
أحَدَ عَشَرَ كوكبًا.. والشمسُ والقمرُ
عبد اللطيف السباعي

إليكَ فؤادي هنا أكْتبُ = خطابًا عِباراتُهُ خُلَّبُ
عليكَ سلامٌ بدِيباجةٍ = لأجْلِكَ تُتْلى فتُسْتعْذبُ
وبعْدُ فإنَّ مَقامَ الكلامِ = أجَلُّ بأكْنافِهِ أرْحبُ
حياتُكَ فجْرٌ قريبٌ يَشِفُّ = ضياءً إذا راعَهُ غيْهَبُ
فَضاءُ شُعورٍ وأجْرامُهُ = كواكبُ في وصْفِها أُسْهِبُ
مُقيمٌ برُؤياهُ أوْ نازِحٌ = خصيبٌ برَيَّاهُ أوْ مُجْدِبُ
رأيْتُكَ في قلَقِ الأقْحوانِ = إذا الريحُ في عِطْفِهِ تلْعَبُ
إذا يَسْتخِفُّ الثيابَ النسيمُ = يَنوءُ بأحْمالِهِ المِشْجَبُ
رأيْتُك في ضَجَرِ العنْدليبِ = إذا لمْ يَصِلْ بوْحُهُ المُطْرِبُ
مِزاجُ السواقي مَلُولٌ ولوْ = بها باتَ قطْرُ الندى يُسْكَبُ
وقفْتَ على أملٍ كالبياضِ = قذالُ المساءِ بهِ أشْهَبُ
كأنَّكَ تُدْركُ أنَّ الزمانَ = عَجُولٌ وأيَّامُهُ قُلَّبُ
أيرْتادُكَ الحَرَجُ المُسْتميتُ؟ = خَيارُكَ طُولَ المدى أصْوَبُ
ستخْتارُ مَتنَ الرُّبى كُلَّما = تلَقَّاكَ مُنْحَدَرٌ مُرْعِبُ
وما ذلكَ الندمُ المُسْتحِيلُ؟ = بهِ نسَقُ العيْشِ يُسْتصْعَبُ
كسيرٌ زجاجُ الحنايا بهِ = وَكَسْرُ الجوانِحِ لا يُشْعَبُ
أمنْ رغْبَةٍ يَمْتطيها الأسى؟ = مَعِينُ الغواياتِ لا ينْضُبُ
تعَلَّمْتَ كيْفَ يُصانُ الحياءُ = فلا تأْسَ مِمَّا بهِ ترْغَبُ
تَجودُ بعَطْفٍ إذا موْقِفٌ = أساءَ لشَاةٍ بهِ ثعْلبُ
كذلكَ مَوْردُكَ المجْتبى = كذلكَ محْتِدُكَ الطَّيِّبُ
إلى الشَّكِّ تذهَبُ منْ فِطْنةٍ = ولِلَّيْثِ في حِذْرِهِ مذهََبُ
فإنْ داعَبَتْكَ رياحُ اليقينِ = هَشَشْتَ وأنتَ بها مُعْجَبُ
وللحزْنِ منْ سَقطاتِ الخريفِ = مدارٌ إليكَ بهِ يُنْسَبُ
بهِ تُسْتطابُ القوافي وفيهِ = تطيبُ الأعاريضُ والأضْرُبُ
وما العيْشُ إنْ لمْ يكنْ نَشْوةً = كزوْبَعةٍٍ في غَدٍ تضْرِبُ
تثورُ فلا النقْعُ فيها يُثارُ = بحالٍ ولا الوقْعُ يُسْتغْرَبُ
تهُبُّ فتسْفِرُ عنْ غِبْطةٍ = يَخِفُّ لها بَعْضُكَ المُتْعَبُ
تقَصَّيْتَها مذ صَحِبْتَ الفصولَ = يُقِلُّكَ في درْبِها مَوْكِبُ
كواكبُ - أحْصَيْتُها - عشْرةٌ = يسيرُ بأعْقابها كوْكَبُ
وهذا الجوى قمرٌ شاخِبٌ = يُشَامُ بعِشْقٍ إذا يُطْلَبُ
وشمْسُ الهوى فوقَ أكْتافِهِ = يَميلُ بها ظهْرُهُ الأحْدَبُ
يُدافعُها كشْحُهُ واليَدَانِ = ويدْفَعُها الرُّسْغُ والمَنْكِبُ
فهلْ أنتَ كوْنٌ منَ الهفْهفاتِ = بإغْراءِ حِسِّكَ يُسْتقْطَبُ؟
قدِ اسْتغْلقَ الأمرُ فيهِ عليَّ = وعندَكَ مِفتاحُهُ الأنْسَبُ
فقلْ لي بأيِّ المآقي أراكَ = لعلِّي إذا قلْتَ أسْتوْعِبُ
عليكَ سلامٌ بقيثارةٍ = سيَسْقيكَ منْ شدْوها صَيِّبُ


آيت اورير - المغرب
21/11/2014

هاشم الناشري
06-12-2014, 05:13 PM
وبعْدُ فإنَّ مَقامَ الكلامِ
أجَلُّ بأكْنافِهِ أرْحبُ

ومقامي هنا مقام العاجز عن وصف ما نثرت من روائع الجمال
وأناقة الحرف ولذلك نقتبس لك :

عليكَ سلامٌ بقيثارةٍ
سيَسْقيكَ منْ شدْوها صَيِّبُ

سلمت أيها الشاعر الكبير ودام بهاء حرفك.

محبتي وتقديري.

عبد السلام دغمش
06-12-2014, 05:33 PM
بوح من الجمال ..

" إليك فؤادي هنا اكتب = خطاباً عباراته خلّبُ

وإذا كان كل هذا البوح والشعور من هذا القلب وإليه .. فانعم به .

" رأيتك في قلق الاقحوان = اذا الريح في عطفهِ تلعبُ
إذا يستخف الثيابَ النسيم= ينوء باحمالهِ المشجب

الأستاذ عبد اللطيف السباعي .. مدهش ما تجود به قريحتك من شعر و صور بديعة .
تحياتي .

حيدرة الحاج
06-12-2014, 06:05 PM
رائعة كعادتك ايها الرائع دوما وابدا بورك القصد والقصيد تحا ياي

غلام الله بن صالح
06-12-2014, 07:04 PM
طاب لي المقام هنا شاعرنا القدير
رائع كعادتك
دمت شامخا
تقديري

عبد اللطيف السباعي
06-12-2014, 08:40 PM
وبعْدُ فإنَّ مَقامَ الكلامِ
أجَلُّ بأكْنافِهِ أرْحبُ

ومقامي هنا مقام العاجز عن وصف ما نثرت من روائع الجمال
وأناقة الحرف ولذلك نقتبس لك :

عليكَ سلامٌ بقيثارةٍ
سيَسْقيكَ منْ شدْوها صَيِّبُ

سلمت أيها الشاعر الكبير ودام بهاء حرفك.

محبتي وتقديري.

أشكر لك هذا المرور العبق الواعي بقضية الشعر أخي الكريم الأستاذ هاشم..
أبهجت الروح وأثلجت الصدر وأمتعتَ الذائقة..
فلك الشكر كله والتقدير كله
مودتي والتحيات العطرات النديات

بشار عبد الهادي العاني
06-12-2014, 09:39 PM
للمتقارب هنا جمال وانسيابية , مع متانة بناء وقوة لفظ. وصورة عذبة
بارك لك بك أيها الشاعر الجميل .
تحيتي وتقديري...

لحسن عسيلة
07-12-2014, 01:05 AM
قصيدة رائعة من شاعر رائع ،
دام ألقك أيها الشاعر الجميل ،
تحية لك ولهذا القلم الوفي ،

الطنطاوي الحسيني
07-12-2014, 09:52 AM
كسيرٌ زجاجُ الحنايا بهِ = وَكَسْرُ الجوانِحِ لا يُشْعَبُ
أمنْ رغْبَةٍ يَمْتطيها الأسى؟ = مَعِينُ الغواياتِ لا ينْضُبُ
تعَلَّمْتَ كيْفَ يُصانُ الحياءُ = فلا تأْسَ مِمَّا بهِ ترْغَبُ
تَجودُ بعَطْفٍ إذا موْقِفٌ = أساءَ لشَاةٍ بهِ ثعْلبُ
كذلكَ مَوْردُكَ المجْتبى = كذلكَ محْتِدُكَ الطَّيِّبُ


مررت باكرا وقرات فاطربت ولكن الي ان وصلت العمل
رائع استاذن عبداللطيف السباعي شاعرنا الجميل ابداعا وحداثة واصولا
صور تغري بالبقاء و توحي بالبهاء
دمت مبدعا رائعا ابدا

عبد اللطيف السباعي
08-12-2014, 07:33 PM
بوح من الجمال ..

" إليك فؤادي هنا اكتب = خطاباً عباراته خلّبُ

وإذا كان كل هذا البوح والشعور من هذا القلب وإليه .. فانعم به .

" رأيتك في قلق الاقحوان = اذا الريح في عطفهِ تلعبُ
إذا يستخف الثيابَ النسيم= ينوء باحمالهِ المشجب

الأستاذ عبد اللطيف السباعي .. مدهش ما تجود به قريحتك من شعر و صور بديعة .
تحياتي .

شكرا لك أستاذ عبد السلام..
شرفني مرورك الكريم بين أفياء متصفحي..
طبت وطابت أيامك الغراء..
مودتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
19-12-2014, 12:44 AM
رأيْتُكَ في قلَقِ الأقْحوانِ = إذا الريحُ في عِطْفِهِ تلْعَبُ
إذا يَسْتخِفُّ الثيابَ النسيمُ = يَنوءُ بأحْمالِهِ المِشْجَبُ
رأيْتُك في ضَجَرِ العنْدليبِ = إذا لمْ يَصِلْ بوْحُهُ المُطْرِبُ
أيرْتادُكَ الحَرَجُ المُسْتميتُ؟ = خَيارُكَ طُولَ المدى أصْوَبُ
فهلْ أنتَ كوْنٌ منَ الهفْهفاتِ = بإغْراءِ حِسِّكَ يُسْتقْطَبُ؟
قدِ اسْتغْلقَ الأمرُ فيهِ عليَّ = وعندَكَ مِفتاحُهُ الأنْسَبُ
فقلْ لي بأيِّ المآقي أراكَ = لعلِّي إذا قلْتَ أسْتوْعِبُ

شعر بحرفه رقّة وفي شجوه ألق وفي أدائه جمال

للتثبيت تقديرا وتشجيعا

تحاياي

عصام إبراهيم فقيري
19-12-2014, 01:03 AM
وها أنا أكرر مازلت بوابتي الكبرى التي أدخل منها إلى حيث يكون الشعر بمعناه الكامل الحقيقي

أنت شاعر تجاوز الممكن إلى غير الممكن ولن أزيد

تحيتي لك بحجم روعتك يا سيِّد الشعر :nj:

عدنان الشبول
19-12-2014, 10:17 PM
بصمة في الشعر والإبداع والجمال



دمتم بخير

سكينة جوهر
20-12-2014, 02:11 AM
أمنْ رغْبَةٍ يَمْتطيها الأسى؟ = مَعِينُ الغواياتِ لا ينْضُبُ
تعَلَّمْتَ كيْفَ يُصانُ الحياءُ = فلا تأْسَ مِمَّا بهِ ترْغَبُ
تَجودُ بعَطْفٍ إذا موْقِفٌ = أساءَ لشَاةٍ بهِ ثعْلبُ
كذلكَ مَوْردُكَ المجْتبى = كذلكَ محْتِدُكَ الطَّيِّبُ
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
جميلة هي الفكرة وجميلة تعبيراتها الموحية

وصورها المتهادية بسحر البيان وموسيقاها

الرشيقة المطرية .كم أجدت وأبدعت شاعرنا

محمد حمود الحميري
20-12-2014, 02:51 PM
سلمت أيها الشاعر الجميل ،
قصيدة حري بها أن تثبت في القلوب ،
مودتــــي .

محمد ابوحفص السماحي
22-12-2014, 02:54 PM
الاخ المحترم الشاعر القدير عبد اللطيف السباعي
تحياتي
أقرأ لك و أنا مطمئن على سمو الشعر و ..علو اللغة ..حفظهما الله بك و بأمثالك..
مع خالص المحبة

هبة الفقي
24-12-2014, 08:02 PM
أبدعت كعادتك شاعرنا الراقي
لا فض فوك ولا حرمك الله هذا البهاء
تقديري الدائم

محمد تمار
24-12-2014, 09:30 PM
شكرا لك أخي عبد اللطيف على ما تتحفنا به من روائع
خالص مودتي

عمر ابو غريبة
03-10-2015, 07:42 PM
بهِ تُسْتطابُ القوافي وفيهِ = تطيبُ الأعاريضُ والأضْرُبُ

أما الهاء فتعود للغائب الحاضر،الشاعر الكبير عبد اللطيف السباعي
فبك تستطاب القوافي أستاذي

محبتي وسلام على روحك الشفيفة أينما كنت

د. سمير العمري
23-06-2016, 03:31 AM
قد كان بحق خطاباً عباراته خلّبُ.

وجميلة هي القصيدة على جرس المتقارب هنا وحرفك مخملي جميل وأنت شاعر من شعراء الطبقة الأولى فشكرا على هذا الإبداع ولا فض فوك!

تقديري