المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما تغصُّ الحروف



وليد عارف الرشيد
08-12-2014, 02:53 AM
أسـائـلـتـي: مـــا بـــالُ حــرفِـكَ غــائـبُ؟ = وهــل مـثـلَكمْ مـن تُـسكِتَنَّ الـمـصائبُ ؟

ذوى البوحُ في قلبي المُعنَّى و قــد بدَتْ =شــفـاهُ الـقـوافي فــي الـضُّـروبِ تَـثـاءَبُ

لــقـد كــانَ لــي فــي كــلِّ شــطٍّ مـنـارةٌ = وفــــي كــــلِّ بــحــرٍ لـلـقـريـضِ مــراكــبُ

ولـــكــنَّ حــــزنَ الــقـهـرِ أطــفــأ وحــيَـهـا = وأغـــرقـــتِ الأفــــــلاكَ فــيــنـا الــنَّــوائـبُ

ومـــا مـــن بـشـيـرٍ كـــي يــشـدَّ ربـاطَـنا =إذا نـالَـنـا فـــي الـشِّـعـرِ ريـــحٌ وحــاصِـبُ

ومـــــا مـــــن ربـــــوعٍ تــسـتـفـزُّ يــراعَـنـا= ولا مـــــن أمـــــانٍ تـقـتـديـهـا الــمــواكـبُ

فــــأيـــن الــنــواعـيـرُ الـــطـــروبُ تــهــزُّنــا =إذا شـجـنًـا نــاحَـتْ .. وعـــاصٍ يـراقـبُ ؟

وأيــن دمـشـقٌ تـشـعلُ الـحـرفَ فـتنةً ؟ =وهــل بـردى كـالأمسِ نـفسٌ تُـخاطبُ ؟

فـــلا الـيـاسـمينُ الــيـومَ يـوحـي لـعاشقٍ = ولا الـبحرُ يحصي الموتَ ..والموجُ ضاربُ

وقــد عــاثَ فــي الأهـلينَ غـدرًا وخـسَّةً = وفــي الـزَّهـرِ والأشـجارِ والـحيِّ غـاصبُ

أدارَتْ لــــــه الأقـــــوامُ كـــــلَّ ظــهــورِهـا = فــحـامـلُ حــبــلِ الــعـيـرِ ظــهــرٌ وغـــارِبُ

وصُــمَّـتْ لـــه الآذانُ .. أعــمَـتْ عـيـونَـها = شـيـاطـيـنُ دنــيــا الــعـهـرِ لــمَّـا تـكـالـبوا

وسُــدَّتْ دروبُ الـحـقِّ مــن كــلِّ شِـرعَةٍ = ونــامَـتْ عــلـى ذبـــحِ الـقـريـبِ الأقــاربُ

تــجــرَّأ في عِــــرضِ الــكـرامِ دنـيُّـهُـم = وصــالـتْ بـسـاحـاتِ الـسِّـبـاعِ الـجـنادبُ

لأعـــــــلـــــــمُ أن اللهَ واقٍ صـــــــدورَنــا = وإنْ نُـشِـبَتْ فــي الـصَّـدرِ دهـرًا مـخالبُ

فــلـن تُـخـضِعَنَّ الـشـامَ –ويــكِ- ذئـابُـهم = ولـــن يُــخـرِسَ الـنَّـسْرَ الـمـحلِّقَ نـاعـبُ

أقــيـلـي - رعــــاكِ اللهُ - عــثــرةَ شــاعـرٍ = لا هـــوَ يُــهـدى الــبـوحَ .. أو هـــو تــائـبُ

فـطـيـفُـكِ فــيــه الــنُّــورُ يـَـهـدي ضــلالـةً = ومـن حِـضنِ لـهْفٍ مـنكِ تُجلى المتاعبُ

ولا تُــحـصـيَـنَّ الـــوقــتَ كــيــف أضــاعــهُ = دعـيـهِ فـنـبضُ الـشَّـوقِ فـيهِ الـمحاسِبُ

بشار عبد الهادي العاني
08-12-2014, 04:40 PM
يا لها من ثورة شوق جامحة, وأنفاس شاعر أبي , خضت بها في لجة الطويل بجمال واقتدار , وبسبك متقن وحرف هادر قوي.
سنرجع على ضفاف عاصيك , رغم أنوفهم, نمتع النظر إلى نواعيرها الشامخة.
سلمت وسلم هذا النبض أستاذي الغالي أبو عمر.
محبتي وتقديري...

عدنان الشبول
08-12-2014, 06:25 PM
أي شعر هذا الذي قرأت هنا وأي جمال هذا الذي فاض به كل بيت من أبيات القصيدة !


وسُــدَّتْ دروبُ الـحـقِّ مــن كـــلِّ شِـرعَــةٍ
ونـامَـتْ عـلــى ذبـــحِ الـقـريـبِ الأقـــاربُ

أوجعني هذا البيت



قصيدة من ( العيار الشعري الثقيل)

نوارالسلمي
08-12-2014, 07:07 PM
لـــقــــد كـــــــانَ لـــــــي فـــــــي كــــــــلِّ شــــــــطٍّ مــــنــــارةٌ **وفــــــــــــي كـــــــــــــلِّ بــــــحـــــــرٍ لـــلـــقـــريــــضِ مــــــراكـــــــبُ
ولــــــكــــــنَّ حــــــــــــزنَ الــــقــــهــــرِ أطــــــفــــــأ وحــــيَــــهــــا ** وأغــــــــرقــــــــتِ الأفــــــــــــــــلاكَ فـــــيــــــنــــــا الـــــنَّــــــوائــــــ بُ

ومازلت أيها الشاعر الجميل مبحرا في بحار القصيدة, تجوبها بقوافيك فتزيدها عذوبة وإن كانت رياح الحزن عرجت بنا على شواطئ الألم, ففي الفجر منبلج للأمل وضوء للفرح.
مودتي وتقديري.

هاشم الناشري
08-12-2014, 07:16 PM
ولكنّ حرفك لايزال سفيرًا للجمال وحسن المقال وهذا دليلك
فلم تبقِ منعرجًا إلاّ وطفت به من شموخ دمشق إلى النواعير
التي كأنها تردد زفرات هذا البوح المتهدج شجنًا على ضفاف
بردى والعاصي وكل تراب الشام الأبية.

نسأل الله تعالى أن يفرج همكم وأن يعلي شأنكم أيها الشاعر الأبي.

دمت متألقًا أخانا الحبيب .

محبتي وتقديري.

وليد عارف الرشيد
09-12-2014, 03:33 AM
يا لها من ثورة شوق جامحة, وأنفاس شاعر أبي , خضت بها في لجة الطويل بجمال واقتدار , وبسبك متقن وحرف هادر قوي.
سنرجع على ضفاف عاصيك , رغم أنوفهم, نمتع النظر إلى نواعيرها الشامخة.
سلمت وسلم هذا النبض أستاذي الغالي أبو عمر.
محبتي وتقديري...

ولك الحب والعرفان والتقدير أخي الحبيب الشاعر
دمت محفزا لأخيك ودافعا .. وشكر الله لك

وليد عارف الرشيد
11-12-2014, 05:52 AM
أي شعر هذا الذي قرأت هنا وأي جمال هذا الذي فاض به كل بيت من أبيات القصيدة !


وسُــدَّتْ دروبُ الـحـقِّ مــن كـــلِّ شِـرعَــةٍ
ونـامَـتْ عـلــى ذبـــحِ الـقـريـبِ الأقـــاربُ

أوجعني هذا البيت



قصيدة من ( العيار الشعري الثقيل)

لأن حروفي أعجز عن شكر هذا المرور البهي مبدعنا الجميل ..
فاسمح لي أن ألتزم بالعرفان التقليدي وأمضي داعيا الله لك بالحفظ من كل سوء وتقديم حشود مودة وورد لروحك

الطنطاوي الحسيني
11-12-2014, 01:31 PM
أسـائـلـتـي: مـــا بـــالُ حــرفِـكَ غــائـبُ؟ = وهــل مـثـلَكمْ مـن تُـسكِتَنَّ الـمـصائبُ ؟

ذوى البوحُ في قلبي المُعنَّى و قــد بدَتْ =شــفـاهُ الـقـوافي فــي الـضُّـروبِ تَـثـاءَبُ

لــقـد كــانَ لــي فــي كــلِّ شــطٍّ مـنـارةٌ = وفــــي كــــلِّ بــحــرٍ لـلـقـريـضِ مــراكــبُ

ولـــكــنَّ حــــزنَ الــقـهـرِ أطــفــأ وحــيَـهـا = وأغـــرقـــتِ الأفــــــلاكَ فــيــنـا الــنَّــوائـبُ

ومـــا مـــن بـشـيـرٍ كـــي يــشـدَّ ربـاطَـنا =إذا نـالَـنـا فـــي الـشِّـعـرِ ريـــحٌ وحــاصِـبُ

ومـــــا مـــــن ربـــــوعٍ تــسـتـفـزُّ يــراعَـنـا= ولا مـــــن أمـــــانٍ تـقـتـديـهـا الــمــواكـبُ

فــــأيـــن الــنــواعـيـرُ الـــطـــروبُ تــهــزُّنــا =إذا شـجـنًـا نــاحَـتْ .. وعـــاصٍ يـراقـبُ ؟

وأيــن دمـشـقٌ تـشـعلُ الـحـرفَ فـتنةً ؟ =وهــل بـردى كـالأمسِ نـفسٌ تُـخاطبُ ؟

فـــلا الـيـاسـمينُ الــيـومَ يـوحـي لـعاشقٍ = ولا الـبحرُ يحصي الموتَ ..والموجُ ضاربُ

وقــد عــاثَ فــي الأهـلينَ غـدرًا وخـسَّةً = وفــي الـزَّهـرِ والأشـجارِ والـحيِّ غـاصبُ

أدارَتْ لــــــه الأقـــــوامُ كـــــلَّ ظــهــورِهـا = فــحـامـلُ حــبــلِ الــعـيـرِ ظــهــرٌ وغـــارِبُ

وصُــمَّـتْ لـــه الآذانُ .. أعــمَـتْ عـيـونَـها = شـيـاطـيـنُ دنــيــا الــعـهـرِ لــمَّـا تـكـالـبوا

وسُــدَّتْ دروبُ الـحـقِّ مــن كــلِّ شِـرعَةٍ = ونــامَـتْ عــلـى ذبـــحِ الـقـريـبِ الأقــاربُ

تــجــرَّأ في عِــــرضِ الــكـرامِ دنـيُّـهُـم = وصــالـتْ بـسـاحـاتِ الـسِّـبـاعِ الـجـنادبُ

لأعـــــــلـــــــمُ أن اللهَ واقٍ صـــــــدورَنــا = وإنْ نُـشِـبَتْ فــي الـصَّـدرِ دهـرًا مـخالبُ

فــلـن تُـخـضِعَنَّ الـشـامَ –ويــكِ- ذئـابُـهم = ولـــن يُــخـرِسَ الـنَّـسْرَ الـمـحلِّقَ نـاعـبُ

أقــيـلـي - رعــــاكِ اللهُ - عــثــرةَ شــاعـرٍ = لا هـــوَ يُــهـدى الــبـوحَ .. أو هـــو تــائـبُ

فـطـيـفُـكِ فــيــه الــنُّــورُ يـَـهـدي ضــلالـةً = ومـن حِـضنِ لـهْفٍ مـنكِ تُجلى المتاعبُ

ولا تُــحـصـيَـنَّ الـــوقــتَ كــيــف أضــاعــهُ = دعـيـهِ فـنـبضُ الـشَّـوقِ فـيهِ الـمحاسِبُ


قصيدة اكبر ان ننتقي منها
وآلم ان نستقي بها
نصر الله حقه على كل باطل
اخي الشاعر النحرير قصيدك ثورة و حرية وجمرة
دمت مبدعا اخي واستاذي وليد الرشيدي بكل اباءك و كبرياءك

محمد حمود الحميري
25-03-2015, 03:32 PM
عــزة وإباء وشمــــــوخ شعــــري بديع
حقيقة لقد أطربت وأمتعت أستاذ ــ وليد .
دمت ودامت الشام الحبيبة بخير وعافية .
محبتي .

د. سمير العمري
08-05-2015, 04:03 PM
الله الله!

قصيدة مطربة معجبة بديباجتها وبمضمونها وبأربها النيل وحسها الأبي الشامخ فلا فض فوك!

لي بعض تحفظ على نون التوكيد بعد الناصب.

دمت في ألق ودامت الشام عالية غالية رغم كيد الكائدين وتسلط الظالمين!

تقديري

وليد عارف الرشيد
31-07-2015, 11:31 PM
لـــقــــد كـــــــانَ لـــــــي فـــــــي كــــــــلِّ شــــــــطٍّ مــــنــــارةٌ **وفــــــــــــي كـــــــــــــلِّ بــــــحـــــــرٍ لـــلـــقـــريــــضِ مــــــراكـــــــبُ
ولــــــكــــــنَّ حــــــــــــزنَ الــــقــــهــــرِ أطــــــفــــــأ وحــــيَــــهــــا ** وأغــــــــرقــــــــتِ الأفــــــــــــــــلاكَ فـــــيــــــنــــــا الـــــنَّــــــوائــــــ بُ

ومازلت أيها الشاعر الجميل مبحرا في بحار القصيدة, تجوبها بقوافيك فتزيدها عذوبة وإن كانت رياح الحزن عرجت بنا على شواطئ الألم, ففي الفجر منبلج للأمل وضوء للفرح.
مودتي وتقديري.

أخي الشاعر القدير الجميل نوار:
كم أعتز برأيك وشعرك ومرورك الودود البديع
محبتي وكامل تقديري والورد

رياض شلال المحمدي
07-08-2015, 09:41 AM
لقد كـــانَ لــــي فــــي كــــلِّ شــــطٍّ مــنــارةٌ ... وفــــــي كــــــلِّ بـــحـــرٍ لـلــقــريــضِ مـــراكــــبُ
ولــكـــنَّ حــــــزنَ الــقــهــرِ أطـــفـــأ وحــيَــهــا ... وأغــــرقــــتِ الأفــــــــلاكَ فــيـــنـــا الـــنَّـــوائـــبُ /
...............
هو الألم ، وثورة الأشجان حين يشتد بك الشوق ، والدرابين
أشواكها تعيق السائرين ، فليس إلا إبداع البيان هناك ، يطيّب الخواطر ،
وتأسى به دموع الصابرين ، فرّج الله عنا وعنكم وأقرّ عيوننا برؤية الديار والأحباب .

براءة الجودي
07-08-2015, 12:52 PM
لـــقــــد كـــــــانَ لـــــــي فـــــــي كـــــــلِّ شـــــــطٍّ مــــنــــارةٌوفـــــــــ ـــي كــــــــــــلِّ بــــــحــــــرٍ لـــلـــقـــريــــضِ مــــــراكـــــــبُ
ولـــــكــــــنَّ حـــــــــــزنَ الــــقــــهــــرِ أطــــــفــــــأ وحــــيَــــهــــاوأغــــ ــــرقــــــــتِ الأفــــــــــــــــلاكَ فـــــيـــــنــــــا الـــــنَّـــــوائــــــب ُ
ومـــــــــا مــــــــــن بـــشـــيــــرٍ كــــــــــي يـــــشـــــدَّ ربـــاطَـــنــــاإذا نــالَـــنـــا فــــــــي الـــشِّـــعـــرِ ريـــــــــحٌ وحــــاصِـــــبُ

لله در شعراء سوريا الذين يهزون القلب ويطربونه
فعلا افتقدت قصائدك المرهفة تارة والمجلجلة أخرى لفترة طويلة أستاذ وليد ولربما يعود ذلك لغيابي الكثير
ودي واحترامي

وليد عارف الرشيد
12-09-2015, 12:07 PM
ولكنّ حرفك لايزال سفيرًا للجمال وحسن المقال وهذا دليلك
فلم تبقِ منعرجًا إلاّ وطفت به من شموخ دمشق إلى النواعير
التي كأنها تردد زفرات هذا البوح المتهدج شجنًا على ضفاف
بردى والعاصي وكل تراب الشام الأبية.

نسأل الله تعالى أن يفرج همكم وأن يعلي شأنكم أيها الشاعر الأبي.

دمت متألقًا أخانا الحبيب .

محبتي وتقديري.

الأخ الحبيب الشاعر الإنسان هاشم :
بوركت أيها الحر النبيل وبورك المرور الرائع .. لك ما تعلم من محبتي وتقديري
والشكر من القلب أجزله وأصدقه

وليد عارف الرشيد
12-09-2015, 12:09 PM
قصيدة اكبر ان ننتقي منها
وآلم ان نستقي بها
نصر الله حقه على كل باطل
اخي الشاعر النحرير قصيدك ثورة و حرية وجمرة
دمت مبدعا اخي واستاذي وليد الرشيدي بكل اباءك و كبرياءك

أخي الحبيب الشاعر الحر الطيب الطنطاوي :

ودمت لأخيك دافعا جميلا .. ودام لحرفي ثناؤك الذي أزهو به وأباهي
محبتي بلا حدود وتقديري وعرفاني

محمد محمد أبو كشك
12-09-2015, 08:44 PM
لقد كانَ لي فـي كـلِّ شـطٍّ منـارةٌ
وفـي كـلِّ بحـرٍ للقريـضِ مراكـبُ

بيت بقصيدة

عبدالكريم شكوكاني
13-09-2015, 03:31 PM
عندما يغنى الشوق والحنين
نقول ما اجمل الغناء
فكيف اذا كان المغني ابا الرشيد

لك محبتي يا صديقي

ربيحة الرفاعي
02-11-2015, 11:07 PM
بديعة نازفة بعميق الشعور حرفها أنيق وديباجتها لافتة وأدؤها ساحر

للتثبيت إعجابا

دمت بروعتك شاعرنا
تحاياي

ناديه محمد الجابي
03-11-2015, 09:49 AM
رغم الأهة والشوق والوجع ـ فقد جاءت القصيدة باهرة فاخرة ماتعة
فخامة في الأسلوب وجزالة ومتانة في اللفظ
تجاوبت مشاعرنا وقلوبنا مع أبياتك الشجية الصادقة
بورك حرفك وأشعارك وروحك
يارب الفرج لسوريا وأهلها عاجلا غير آجل
بوركت المشاعر الجياشة. :001:

عادل العاني
03-11-2015, 10:43 AM
رائعة أخرى من روائعم شاعرنا الكبير وليد ...

صدقت , وأحسنت وصف حال الشام الحبيبة , وماهو إلا بعض من حال أقطار عديدة من وطننا العربي ,

هكذا أرادوها ... حريق في كل بقعة , وما يؤسف له أننا أدوات الحرق !!!

بارك الله فيك , وحفظ الله الشام وطنا وشعبا

تحياتي وتقديري

ليانا الرفاعي
04-11-2015, 08:01 PM
وسُـدَّتْ دروبُ الحـقِّ مـن كـلِّ شِـرعَـةٍ
ونامَـتْ علـى ذبــحِ القـريـبِ الأقــاربُ
تـجـرَّأ فــي عِــرضِ الـكــرامِ دنـيُّـهُـم
وصـالـتْ بسـاحـاتِ السِّـبـاعِ الجـنـادبُ



وصالت بساحات السباع الجناذب. ...
خسارة
ما اجمل هذا التشبيه
قصيدة وطنية رائعة بما حملت من معان الإباء والصور الشعرية البليغة
بوركت
تحيتي وتقديري

د. مختار محرم
05-11-2015, 02:54 PM
لـقــد كـــانَ لــــي فــــي كــــلِّ شــــطٍّ مــنــارةٌ

وما تزال حروفك منارات تهدي عشاق الأدب أيها الشاعر الثائر
دمت محلقا في سماوات الجمال

محمد محمد أبو كشك
05-11-2015, 03:09 PM
لقد كانَ لي فـي كـلِّ شـطٍّ منـارةٌ
وفـي كـلِّ بحـرٍ للقريـضِ مراكـبُ

حلو كثيرا هذا الشعر سيدي
نعم صدقت فعلا انت كذلك ولك في قوبنا جميعا منائر يا فارس الشعراء

وليد عارف الرشيد
05-11-2015, 08:54 PM
عــزة وإباء وشمــــــوخ شعــــري بديع
حقيقة لقد أطربت وأمتعت أستاذ ــ وليد .
دمت ودامت الشام الحبيبة بخير وعافية .
محبتي .

بوركت شاعرنا الحبيب وبورك المرور والثناء
لك من القلب التحايا وليمن حر أنت منه

وليد عارف الرشيد
05-11-2015, 08:57 PM
الله الله!

قصيدة مطربة معجبة بديباجتها وبمضمونها وبأربها النيل وحسها الأبي الشامخ فلا فض فوك!

لي بعض تحفظ على نون التوكيد بعد الناصب.

دمت في ألق ودامت الشام عالية غالية رغم كيد الكائدين وتسلط الظالمين!

تقديري
يكفي مرورك أستاذنا الكبير من هنا لتزهر الحروف وتورق المشاعر وتحتفي القوافي
دمت وسلمت وحفظك ربي .. لا عدمنا نصحكم وجميل توجيهكم
محبتي وعرفاني والورد

وليد عارف الرشيد
05-11-2015, 09:01 PM
لقد كـــانَ لــــي فــــي كــــلِّ شــــطٍّ مــنــارةٌ ... وفــــــي كــــــلِّ بـــحـــرٍ لـلــقــريــضِ مـــراكــــبُ
ولــكـــنَّ حــــــزنَ الــقــهــرِ أطـــفـــأ وحــيَــهــا ... وأغــــرقــــتِ الأفــــــــلاكَ فــيـــنـــا الـــنَّـــوائـــبُ /
...............
هو الألم ، وثورة الأشجان حين يشتد بك الشوق ، والدرابين
أشواكها تعيق السائرين ، فليس إلا إبداع البيان هناك ، يطيّب الخواطر ،
وتأسى به دموع الصابرين ، فرّج الله عنا وعنكم وأقرّ عيوننا برؤية الديار والأحباب .

بارك الله بك شاعرنا الحر الجميل وحفظك ربي وعراق الخير وأهله
محبتي وكثير عرفاني وتقديري

وليد عارف الرشيد
05-11-2015, 09:04 PM
لله در شعراء سوريا الذين يهزون القلب ويطربونه
فعلا افتقدت قصائدك المرهفة تارة والمجلجلة أخرى لفترة طويلة أستاذ وليد ولربما يعود ذلك لغيابي الكثير
ودي واحترامي

أدعو الله ألا تفقدي غاليا شاعرتنا المبدعة الراقية
دمت وسلمت وحفظك ربي
لك كل التقدير والاحترام

وليد عارف الرشيد
05-11-2015, 09:06 PM
لقد كانَ لي فـي كـلِّ شـطٍّ منـارةٌ
وفـي كـلِّ بحـرٍ للقريـضِ مراكـبُ

بيت بقصيدة

اقتباس ثم ثناء أعتز به وحروفي
دمت وسلمت شاعرنا المبدع الجميل
مع كامل تقديري ومحبتي

وليد عارف الرشيد
05-11-2015, 09:09 PM
عندما يغنى الشوق والحنين
نقول ما اجمل الغناء
فكيف اذا كان المغني ابا الرشيد

لك محبتي يا صديقي

بوركت أيها الغالي البعيد القريب
دمت وسلمت وشكر الله لك دفعك الجميل
كن بخير لأكون

وليد عارف الرشيد
05-11-2015, 09:13 PM
بديعة نازفة بعميق الشعور حرفها أنيق وديباجتها لافتة وأدؤها ساحر

للتثبيت إعجابا

دمت بروعتك شاعرنا
تحاياي

أكرمك الله شاعرتنا الكبيرة أم ثائر كما أكرمت فقيرتي ورفع الله قدرك في الدنيا والآخرة وزادك الله من فضله
دمت وسلمت ولك العرفان وكل المودة والتقدير

حبيب بن مالك
07-11-2015, 10:06 PM
الشاعر الجميل وليد عارف الرشيد ،

و نحن نربّت على أنساغ مواجعنا يحاصرنا غبار انتظار عقيم للنصر و الجلاء ، قد نلوم مواقفنا و قد ننكر يقين البشرى "ما ضاع حق وراءه طالب" ، ولكن عندما تلوح لنا مناديل أمهاتنا من وراء سور الأماني و الذكريات نعلم ان قدرنا مرسوم على أكف نوايانا ، الإخلاص و الاستمرارية هما الركيزتان الأساسيتان لكل نجاح ، اللهم فرج كرب أهلنا و احبابنا في بلاد الشام ....بوركت شاعرنا ،مودتي و باقات إعجاب

محمد ذيب سليمان
07-11-2015, 10:28 PM
الأرض لا تموت يا صديقي
وتفرح بعودة الابناء الذين وهبوها ويهبونها ارواحهم
قصيدة اثيرة كبيرؤة بما حملت من شوق ووجع
نسأل الله ان تعود كما كانت ونلتقي باذنه على ارضها
مودتي

عبد السلام دغمش
08-11-2015, 07:10 PM
قصيدة رائعة .. تشد القارئ من مطلعها حتى الختام ..
فرّج الله الكرب وأعاد للشام حياتها وخلصها من كل طغيان .
تحياتي شاعرنا الكبير.

محمد ابوحفص السماحي
09-11-2015, 12:05 AM
الاخ الشاعر القدير وليد عارف الرشيد
تحياتي
هي سوريا مهد الحضارة العربية الاسلامية.. و مدرج الشعراء و العلماء و الصلحاء..
هي من هي.. لا تستقصى فضائلها و مكارم اهلها..و على قدر النعم يكون الحسد و الحساد و الاعداء..
و لكن اشتدي أزمة تنفرجي...قد آذن ليلك بالبلج..
اقول هذا لأن قصيدتك الرائعة بحجم هذا الصرح الشامخ الذي هو سوريا..
لقد أعدت للطويل أنفاسه القديمة..و سطوته العريقة..و ضمخته بعبق العصر..
مع خالص ودي و اعجابي

فاتن دراوشة
09-05-2016, 06:44 PM
من يحصد الأرواح والرّقاب لن تهمّه الحضارات والأمجاد

فالله سخّر الأرض بكلّ ما فيها ليحيا الإنساان كريما على سطحها

وهو يظلم الإنسان ويقتله ويدوس على إنسانيّته

دام حرفك يصهل بالحقّ أستاذنا

أحمد الجمل
10-05-2016, 01:34 AM
الله الله الله
راااائعة وأكثر وأكثر
سلمت أستاذي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي