المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذهب الشباب بلا وداع



محمد حمود الحميري
10-12-2014, 08:29 PM
ذَهَـبَ الشَّبابُ بما أصـابَ
ضُحَىً تلاشـى في ضَبَابْ

يا لَيْتَــــــهُ .. لَمَّــا نــــوى
هجري احتوى ذنبي وتَابْ

أوَّآهُ .. يا أسَفـــي ..على
عُمــرٍ تـلاشـى كالسَّـرَابْ

ماذا اسْتَفَــــدتُ مِنَ التَّلَذُّذِ
بِالطَّعَـــــامِ ، وَبِالشَّــراَبْ !

ماذا أُؤمِّــلُ فــي انْحِنَـــاءِ
الظَّهْـرِ مِنْ بعـدِ انْتِصَابْ !

عشــرونَ عامًا ما طَرَقْتُ
لِصَــــالِحِ الأعمــــالِ بابْ

أمَّــا الذُّنــوب ، فليس لي
ذَنْبٌ وَما بلـــغَ النِّصَـــابْ

وَمَضَى الشَّبَابُ بلا وَدَاعٍ
مثلمــا يمضــي السَّحَـابْ

وَبَقَيتُ وَحــدي أحتَســي
دمعـي وَأشكو الاغْتِـرَابْ

ذَهَبَ الشَّبَــابُ ، كَوَردَةٍ
ذَبَلَتْ ، فَوَدَّعَتِ الرِّحَـابْ

قــد كُنتُ أحْسَبُ .. أنَّنــي
سَأظَــلَّ طولَ العُمرِ شابْ

حتــى أصَــــابَ الوَخــطُ نا
صِيَتي أسِفتُ على الشَّبَابْ

وَعَلِمـتُ أنِّـي في تَبَـــــابٍ
أقتفــي .. حــــلمَ الذِّئــابْ

يا ويـــحَ قلبــي هل يُفِيــدُ
الدَّمعُ أو يُجْدِي انْتِحَـــابْ ؟

رُحمَــــــاكَ رَبِّـي ، إنَّنـي
أخشـى سُـؤالَكَ وَالعِتَـابْ

وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ
وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ

وَالعَفـوُ عَفوكَ .. يا عَفُوُّ
فَعَافني .. عنـد الحِسَـابْ


محمد الحميري
10/12/2014

محمد محمد أبو كشك
10-12-2014, 09:55 PM
ذَهَـبَ الشَّبابُ بما أصـابَ
ضُحَىً تلاشـى في ضَبَابْ

يا لَيْتَــــــهُ .. لَمَّــا نــــوى
هجري احتوى ذنبي وتَابْ

أوَّآهُ .. يا أسَفـــي ..على
عُمــرٍ تـلاشـى كالسَّـرَابْ

ماذا اسْتَفَــــدتُ مِنَ التَّلَذُّذِ
بِالطَّعَـــــامِ ، وَبِالشَّــراَبْ !

ماذا أُؤمِّــلُ فــي انْحِنَـــاءِ
الظَّهْـرِ مِنْ بعـدِ انْتِصَابْ !

عشــرونَ عامًا ما طَرَقْتُ
لِصَــــالِحِ الأعمــــالِ بابْ

أمَّــا الذُّنــوب ، فليس لي
ذَنْبٌ وَما بلـــغَ النِّصَـــابْ

وَمَضَى الشَّبَابُ بلا وَدَاعٍ
مثلمــا يمضــي السَّحَـابْ

وَبَقَيتُ وَحــدي أحتَســي
دمعـي وَأشكو الاغْتِـرَابْ

ذَهَبَ الشَّبَــابُ ، كَوَردَةٍ
ذَبَلَتْ ، فَوَدَّعَتِ الرِّحَـابْ

قــد كُنتُ أحْسَبُ .. أنَّنــي
سَأظَــلَّ طولَ العُمرِ شابْ

حتــى أصَــــابَ الوَخــطُ نا
صِيَتي أسِفتُ على الشَّبَابْ

وَعَلِمـتُ أنِّـي في تَبَـــــابٍ
أقتفــي .. حــــلمَ الذِّئــابْ

يا ويـــحَ قلبــي هل يُفِيــدُ
الدَّمعُ أو يُجْدِي انْتِحَـــابْ ؟

رُحمَــــــاكَ رَبِّـي ، إنَّنـي
أخشـى سُـؤالَكَ وَالعِتَـابْ

وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ
وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ

وَالعَفـوُ عَفوكَ .. يا عَفُوُّ
فَعَافني .. عنـد الحِسَـابْ


محمد الحميري
10/12/2014

اشعر بك
نفس موضوع قصيدتي الاخيرة هنا تقريبا
وقد عبرت بقوة وتأثر ما شاء الله يا رائع:0014::0014::0014:

هاشم الناشري
10-12-2014, 09:59 PM
يا لها من مناجاة صادقة يتهدج صوتها الخائف في شغاف القلب

هوّن بعض روعك أيها الشاب الأنيق فباب التوبة لايزال مفتوحًا!

تحية لأدب يؤدي رسالة ويحمل همًا تشترك فيه الأمة أيها الشاعر
المبدع والحكيم المجرّب.

دمت متألقًا أخي.

محبتي وتقديري.

عدنان الشبول
10-12-2014, 10:12 PM
يا سلام عليك وما أطيب كلماتك

نعم أيها الحبيب تمضي بنا الأيام ونحن غافلون وتغرنا الدنيا ويغرنا الشباب


والحياة قصيرة وذنوبنا كبيرة لولا رحمة الله بنا


قصيدة رائعة بحق


وأنا قلت قبل يومين

ناجيتُ ربّي في الصباحِ والمسا= وبالدّعاءِ رقَّ قلبي وانتشى

على خيطر جمال الدين
10-12-2014, 10:57 PM
ذَهَـبَ الشَّبابُ بما أصـابَ
ضُحَىً تلاشـى في ضَبَابْ

يا لَيْتَــــــهُ .. لَمَّــا نــــوى
هجري احتوى ذنبي وتَابْ

أوَّآهُ .. يا أسَفـــي ..على
عُمــرٍ تـلاشـى كالسَّـرَابْ

ماذا اسْتَفَــــدتُ مِنَ التَّلَذُّذِ
بِالطَّعَـــــامِ ، وَبِالشَّــراَبْ !

ماذا أُؤمِّــلُ فــي انْحِنَـــاءِ
الظَّهْـرِ مِنْ بعـدِ انْتِصَابْ !

عشــرونَ عامًا ما طَرَقْتُ
لِصَــــالِحِ الأعمــــالِ بابْ

أمَّــا الذُّنــوب ، فليس لي
ذَنْبٌ وَما بلـــغَ النِّصَـــابْ

وَمَضَى الشَّبَابُ بلا وَدَاعٍ
مثلمــا يمضــي السَّحَـابْ

وَبَقَيتُ وَحــدي أحتَســي
دمعـي وَأشكو الاغْتِـرَابْ

ذَهَبَ الشَّبَــابُ ، كَوَردَةٍ
ذَبَلَتْ ، فَوَدَّعَتِ الرِّحَـابْ

قــد كُنتُ أحْسَبُ .. أنَّنــي
سَأظَــلَّ طولَ العُمرِ شابْ

حتــى أصَــــابَ الوَخــطُ نا
صِيَتي أسِفتُ على الشَّبَابْ

وَعَلِمـتُ أنِّـي في تَبَـــــابٍ
أقتفــي .. حــــلمَ الذِّئــابْ

يا ويـــحَ قلبــي هل يُفِيــدُ
الدَّمعُ أو يُجْدِي انْتِحَـــابْ ؟

رُحمَــــــاكَ رَبِّـي ، إنَّنـي
أخشـى سُـؤالَكَ وَالعِتَـابْ

وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ
وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ

وَالعَفـوُ عَفوكَ .. يا عَفُوُّ
فَعَافني .. عنـد الحِسَـابْ


محمد الحميري
10/12/2014
الله الله
هذا هو الشعر !!

( أوَّآهُ .. يا أسَفـــي ..على *** عُمــرٍ تـلاشـى كالسَّـرَابْ )

بأية لغة وأي إحساس كُتب هذا البيت الذي يقطر لوعة وحسرة ، ويذوب رقة ؟!!!


( وَمَضَى الشَّبَابُ بلا وَدَاعٍ ***مثلمــا يمضــي السَّحَـابْ)

يا الله !
بالرغم من أن الجملة خبرية بسيطة التركيب إلا أنها تحمل من المعاني ما لا تسعه الكتب الكثيرة ، وهي تفيد الحسرة والتندم !!
(بلا وداع ) راقت لي كثيرا..


قــد كُنتُ أحْسَبُ .. أنَّنــي ***سَأظَــلَّ طولَ العُمرِ شابْ

أقول لك ردا على هذا البيت الرائع:

هيهات هيهات أن نبقى على سكن *** وللمنية سهمٌ نافذ الطعن ِ

أفنى ثمود وعادا في مرابعهم **** واجتاح ما كان من بيد ومن مُدْن ِ

فليحذر المرءُ إن الدهر ذو غِيَرٍ *** كم ساس من مُعْدم واستّل من مُغْن ِ

واجتث من رفقة من كان أخيرها *** حتى عزاه إلى الأحجار والدّجْن ِ

*
يا ويـــحَ قلبــي هل يُفِيــدُ ***الدَّمعُ أو يُجْدِي انْتِحَـــابْ ؟

لا يفيد الدمع ، ولا يُجدي انتحاب !!

قصيدة بمعنى الكلمة .. كم أثرت فيّ!!

دمت بألق.

ا

لحسن عسيلة
10-12-2014, 11:58 PM
قصيدة جميل بناؤها صادقة عاطفتها شاعر صاحبها ،
تحيتي وإعجابي

وليد عارف الرشيد
11-12-2014, 05:44 AM
بوركت وبوركت الحروف الجميلة الصادقة
جزاك الله خيرا أيها المبدع
محبتي وكثير تقديري

د. مختار محرم
11-12-2014, 10:00 AM
مناجاة جميلة وقصيدة عذبة
سلم بيانك الآسر أخي محمد

فكير سهيل
11-12-2014, 10:30 AM
قصيدة جميلة وأبيات واعظة أخي الشاعر محمد حمود الحميري
المؤمن لا يهرم فعمله يكتب له كما لو كان شابا...
لكنك لا تزال شابا يافعا
:tree:

محمد حمود الحميري
12-12-2014, 08:22 AM
اشعر بك
نفس موضوع قصيدتي الاخيرة هنا تقريبا
وقد عبرت بقوة وتأثر ما شاء الله يا رائع:0014::0014::0014:

مرحبًا بالدكتــور ــ محمـد محمـد أبو كشك
سرني كونك أول المصافحين لنصي المتواضع ،
يبــدو أن القلوب عنــد بعضها ، أو أن تاريخ ميلادنا واحد ههههههههه ،
على العمـــوم أشكرك من أعماق قلبي لمداخلتك الطيبــة ،
تقبل شكري وتقــديري وباقة ورد :0014:

صهيب العاصمي
12-12-2014, 05:04 PM
تسلب الألباب ..
وتمخر العباب ..
وتسرق الإعجاب ..

...

أحييك بشرف أستاذي محمد

محمد حمود الحميري
27-12-2014, 03:06 PM
يا لها من مناجاة صادقة يتهدج صوتها الخائف في شغاف القلب

هوّن بعض روعك أيها الشاب الأنيق فباب التوبة لايزال مفتوحًا!

تحية لأدب يؤدي رسالة ويحمل همًا تشترك فيه الأمة أيها الشاعر
المبدع والحكيم المجرّب.

دمت متألقًا أخي.

محبتي وتقديري.


يا لها من إطلالة رائعة ، لا أجد إلا أن أحسد نفسي فيها ،
نعم باب التوبة مفتوح أسأل الله أن يتوب علينا وعليكم وعلى جميع المسلمين ،
وأن يتقبل منا صالح الأعمال ، ويوفقنا لما يحب ويرضى إنه قريب سميع مجيب ،
شكرًا أستاذ ــ هاشم الناشري ، لا حرمنا روعة حضورك .
تحياتي كما يجب ، وباقة ورد كما تحب .

نافذ الجعبري
27-12-2014, 04:51 PM
قصيدة رائعة كروعة صاحبها

رُحمَــــــاكَ رَبِّـي ، إنَّنـي
أخشـى سُـؤالَكَ وَالعِتَـابْ

وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ
وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ

وَالعَفـوُ عَفوكَ .. يا عَفُوُّ
فَعَافني .. عنـد الحِسَـابْ

اللهم ارزقنا وإياكم حسن الخاتمة
ومنازل الصالحين
بورك البنان والمداد
تقديري ومودتي

فايدة حسن
27-12-2014, 08:02 PM
" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "
ما أروعها من أبيات كلها حكمة وموعظة وتذكير بالآخرة
جعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنة وأصلح خاتمتنا
شكرا لك هذه المناجاة الروحانية الطيبة

محمد حمود الحميري
28-12-2014, 02:54 PM
يا سلام عليك وما أطيب كلماتك

نعم أيها الحبيب تمضي بنا الأيام ونحن غافلون وتغرنا الدنيا ويغرنا الشباب


والحياة قصيرة وذنوبنا كبيرة لولا رحمة الله بنا


قصيدة رائعة بحق


وأنا قلت قبل يومين

ناجيتُ ربّي في الصباحِ والمسا= وبالدّعاءِ رقَّ قلبي وانتشى

مرحبًا بأخي الحبيب الشاعر ـ عدنان الشبول
سرني مرورك الرائع .
جميل يتيمك ، أم أنه بيت من قصيدة ؟
سلم بيانك ودام عطاؤك ولا حرمنا تواجدك .
محبتي .

محمد حمود الحميري
08-01-2015, 05:02 PM
الله الله
هذا هو الشعر !!

( أوَّآهُ .. يا أسَفـــي ..على *** عُمــرٍ تـلاشـى كالسَّـرَابْ )

بأية لغة وأي إحساس كُتب هذا البيت الذي يقطر لوعة وحسرة ، ويذوب رقة ؟!!!


( وَمَضَى الشَّبَابُ بلا وَدَاعٍ ***مثلمــا يمضــي السَّحَـابْ)

يا الله !
بالرغم من أن الجملة خبرية بسيطة التركيب إلا أنها تحمل من المعاني ما لا تسعه الكتب الكثيرة ، وهي تفيد الحسرة والتندم !!
(بلا وداع ) راقت لي كثيرا..


قــد كُنتُ أحْسَبُ .. أنَّنــي ***سَأظَــلَّ طولَ العُمرِ شابْ

أقول لك ردا على هذا البيت الرائع:

هيهات هيهات أن نبقى على سكن *** وللمنية سهمٌ نافذ الطعن ِ

أفنى ثمود وعادا في مرابعهم **** واجتاح ما كان من بيد ومن مُدْن ِ

فليحذر المرءُ إن الدهر ذو غِيَرٍ *** كم ساس من مُعْدم واستّل من مُغْن ِ

واجتث من رفقة من كان أخيرها *** حتى عزاه إلى الأحجار والدّجْن ِ

*
يا ويـــحَ قلبــي هل يُفِيــدُ ***الدَّمعُ أو يُجْدِي انْتِحَـــابْ ؟

لا يفيد الدمع ، ولا يُجدي انتحاب !!

قصيدة بمعنى الكلمة .. كم أثرت فيّ!!

دمت بألق.

ا

شكرًا لقراءتك الرائعة أخي الحبيب الشاعر ــ علي خيطر جمال الدين
وشكرًا لردك الجميل ، لا حرمنا روعتك تواجدك وجميل مداخلاتك ،
تقبل كل الشكر والتقدير .

محمد حمود الحميري
12-01-2015, 04:15 PM
قصيدة جميل بناؤها صادقة عاطفتها شاعر صاحبها ،
تحيتي وإعجابي

ألف ألف شكر معلمي الحبيب .
شهادتك تاج على رأسي ووسام بصدر القصيد ،
تقبل شكري وتقديري وباقة ورد .

تفالي عبدالحي
06-03-2015, 10:31 PM
قصيدة جميلة و صور شعرية صادقة شاعرنا القدير .
هذه هي الحياة شاعرنا لكل بداية نهاية و بعد الشباب المشيب و الزوال.
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

عصام إبراهيم فقيري
06-03-2015, 10:34 PM
أطال الله في عمرك بما فيه لك خير وصلاح

يا شاعرنا البديع ما أجمل ما تجود بها علينا يا جميل

والله لأنت شاعر بليغ بديع من السقف الأعلى

كم أحبك يا صاحبي العذب الرقيق

سامي الحاج دحمان
06-03-2015, 11:00 PM
مناجاة شفيفة عفيفة

و وقفة تأملية متأنية

عطر الله قلبك بالإيمان و ألهمك اليقين


شكرا على التميز

محبتي و تقديري

د. سمير العمري
20-04-2015, 08:32 PM
قصيدة رائعة أيها الحبيب محمد وفيها الجميل من الشعر والجليل من الشعور فلا فض فوك ورحمنا الله وإياك!

وددت فقط لو راعيت بعض الأمور اللغوية الفنية كي تتخلص هذه القصيدة من أية شوائب.

تقديري

محمد حمود الحميري
26-04-2015, 06:49 PM
قصيدة رائعة أيها الحبيب محمد وفيها الجميل من الشعر والجليل من الشعور فلا فض فوك ورحمنا الله وإياك!

وددت فقط لو راعيت بعض الأمور اللغوية الفنية كي تتخلص هذه القصيدة من أية شوائب.

تقديري

أميرنا الغالي على قلوبنا . د ـ سمير العمري
سلام الله عليك ورحمته وبركاته .
تقبل الله دعاءك ولا حرمنا مداخلاتك ونصائحك المفيدة ، ودمت الأغلى على قلوبنا .
لك مني خالص حبي وعظيم تقديري وكل الوفاء .

محمد حمود الحميري
04-05-2015, 09:50 PM
بوركت وبوركت الحروف الجميلة الصادقة
جزاك الله خيرا أيها المبدع
محبتي وكثير تقديري


الشاعر الحبيب ــ وليد عارف الرشيد
شكرًا لجميل حضورك ــ بارك الله بك ولا حرمنا إطلالتك .
كل الشكر والتقدير لسموكم الكريم .

محمد حمود الحميري
04-05-2015, 09:59 PM
مناجاة جميلة وقصيدة عذبة
سلم بيانك الآسر أخي محمد


الدكتور ــ مختار محرم
مرحبًا بإطلالتك المشرفة أخي الحبيب ،
حفظـــك الله ورعاك .
تقبل تقديري .

محمد ابوحفص السماحي
04-05-2015, 10:17 PM
الشاعر القدير محمد حمود الحميري
تحياتي
و إعجابي بما تكتب من الشعر .. زادك الله ألقا و توفيقا و سدادا..
مع خالص مودتي

محمد ذيب سليمان
04-05-2015, 10:40 PM
لله انت ايها الحبيب وما حملت حروفك من معان
تحمل الما ولوعة على ما ضاع من وقت
كل ذلك بمناجاة رائعة رقيقة متحسرة
دمت ايها الحبيب

نهلة عبد العزيز
05-05-2015, 11:24 AM
تبارك الجمال على قلب يسكنُه البديع
وعطر أجاج يفوح على رابية الطهر من شاعرنا محمد المحترم النبيل
قصيدة واعظه بها من الحِكم الكثير
امدك الله بالصحه والعافيه يامحمد
ولك تقدير مني كبير

هبة الفقي
06-05-2015, 03:13 PM
برغم الحزن واليأس لكنها قصيدة جميلة صادقة
أبدعت نسجها شاعرنا المبدع محمد حمود الحميري
حفظك الله
تقديري

عبدالرشيد غربال
06-05-2015, 03:27 PM
انبرت النفس اللوامة تجلد وتقرع

وطاوعتها اللغة بتراكيبها وتصاويرها

وانقاد الكامل المجزوء مذيلا ليوقع أحلى نغم
( فقط : الضاد سيدة اللغات بغنى معجمها ترادفا وتطابقا

فضلت تعويض تلاشى في البيت الثالث ب: توارى مثلا تفاديا لتكرار شاعري في غنى عنه )

وأيضا : ( ذبُلت ) أراها بضم العين لا بفتحها )

ثم ما أحيلى أن يتدرج المرء من الشباب إلى الرشد إذا حمل كل هذه الحكمة

محمد حمود الحميري
06-05-2015, 07:47 PM
قصيدة جميلة وأبيات واعظة أخي الشاعر محمد حمود الحميري
المؤمن لا يهرم فعمله يكتب له كما لو كان شابا...
لكنك لا تزال شابا يافعا
:tree:


أخي الشاعر ــ فكير سهيل
شيبتني هذه الآية ( إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ )

لا بد أن نعيش بين الرجاء والخوف في كل أحوالنا ،
سائلين المولى أن يرزقنا حسن الظن به عند الموت .
تقديري .

محمد حمود الحميري
07-05-2015, 05:48 PM
تسلب الألباب ..
وتمخر العباب ..
وتسرق الإعجاب ..

...

أحييك بشرف أستاذي محمد

شكرًا أستاذي ــ صهيب العاصمي لحضورك الراقي

لك مني خالص التحايا وباقة ورد .:0014:

محمد حمود الحميري
29-05-2015, 06:20 PM
قصيدة رائعة كروعة صاحبها

رُحمَــــــاكَ رَبِّـي ، إنَّنـي
أخشـى سُـؤالَكَ وَالعِتَـابْ

وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ
وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ

وَالعَفـوُ عَفوكَ .. يا عَفُوُّ
فَعَافني .. عنـد الحِسَـابْ

اللهم ارزقنا وإياكم حسن الخاتمة
ومنازل الصالحين
بورك البنان والمداد
تقديري ومودتي
آمين يا رب العالمين ،
بارك الله بك أستاذ ــ نافذ الجعبري .
تقبل شكري وتقديري .

محمد حمود الحميري
02-06-2015, 08:19 PM
" قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "
ما أروعها من أبيات كلها حكمة وموعظة وتذكير بالآخرة
جعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنة وأصلح خاتمتنا
شكرا لك هذه المناجاة الروحانية الطيبة


أشكرك أختي الشاعرة والأديبة ــ فايدة حسن ،
تقبل الله منك والشكر عظيم الشكر والتقدير لسموك .

محمد حمود الحميري
03-06-2015, 06:59 PM
قصيدة جميلة و صور شعرية صادقة شاعرنا القدير .
هذه هي الحياة شاعرنا لكل بداية نهاية و بعد الشباب المشيب و الزوال.
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.


صدقت أخي .. هي الحياة لا مفر من سننها
تقبل خالص شكري وتقديري .

ربيحة الرفاعي
04-07-2015, 04:33 AM
اعتراف على مجزوء البحر تام القول جليل الحمل
أحسنت لا فض الله فاك
تحاياي

محمد حمود الحميري
04-07-2015, 11:24 PM
اعتراف على مجزوء البحر تام القول جليل الحمل
أحسنت لا فض الله فاك
تحاياي


الأستاذة ــ ربيحة الرفاعي
أجمل قصيدة في الواحة ما هي إلا وردة بلا رائحة ،
حتى تمرين عليها ، فإذا بها تعبق بأجمل الروائح .
وبدون مرورك لا يكتمل الجمال .
تقبلي خالص شكري .

محمد حمود الحميري
05-07-2015, 11:13 PM
أطال الله في عمرك بما فيه لك خير وصلاح

يا شاعرنا البديع ما أجمل ما تجود بها علينا يا جميل

والله لأنت شاعر بليغ بديع من السقف الأعلى

كم أحبك يا صاحبي العذب الرقيق

وأطال عمرك شاعرنا الحبيب ـ عصام فقيري

مثلك تمامًا ، أنا معجب بكل ما تقوم بنشره ،

ولكن سقفك أعلى ، وألفاظك أعذب دون شك.

أدام الله علينا الصحبة والمحبة فيه .

أشكرك .

الدكتور ضياء الدين الجماس
05-07-2015, 11:42 PM
أخيالشاعر الكبير محمد حمود الحميري
قصيدة صادقة المشاعر والهدف ومؤثرة فعلاً.
المهم الاتعاظ وتدارك الوقت.

في البيت : وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ= وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ
أرى أن استتاب بتائين (طلب التوبة) أنسب للذنب المذكور من استثاب (طلب الثواب)
فالذنوب تستتاب ولا تستثاب. والله أعلم.
جزاك الله خيراًعلى نشر الأخلاق الفاضلة

سمر أحمد محمد
06-07-2015, 12:16 AM
ذَهَـبَ الشَّبابُ بما أصـابَ
ضُحَىً تلاشـى في ضَبَابْ

يا لَيْتَــــــهُ .. لَمَّــا نــــوى
هجري احتوى ذنبي وتَابْ

أوَّآهُ .. يا أسَفـــي ..على
عُمــرٍ تـلاشـى كالسَّـرَابْ


قصيدة جميلة وراقية

ولكن اليس بكير يا استاذ محمد

مع تمناتي لك بشباب دائم

وصحة مع العمل الصالح

حاج صحراوي العربي
06-07-2015, 05:09 PM
وَمَضَى الشَّبَابُ بلا وَدَاعٍ
مثلمــا يمضــي السَّحَـابْ
ترنيمة جميل أتحفتنا بها أيها الشادي الجميل ...
حسرة على ما مضى في نسيج شعري خفيف
مزين بصور جذابة .
ملاحظة :

وَبَقَيتُ وَحــدي أحتَســي
دمعـي وَأشكو الاغْتِـرَابْ
الشطر الثاني فيه خلل عروضي لو قرأناه قراءة دقيقة تصبح واو تشكو متحركة و هنا يختل الوزن .
ولو قلت مثلا : وبقيت وحدى أحتسى دمعى وينتعش اغتراب ...لصح الوزن .شكرا محمد حمود الشاعر الجميل .

محمد حمود الحميري
07-07-2015, 12:29 AM
مناجاة شفيفة عفيفة

و وقفة تأملية متأنية

عطر الله قلبك بالإيمان و ألهمك اليقين


شكرا على التميز

محبتي و تقديري

وإياك يا أعز الناس ،
التميز في حضورك الراقي ليس إلا .
تقبل شكري ومحبتي .

محمد حمود الحميري
07-07-2015, 09:36 PM
الشاعر القدير محمد حمود الحميري
تحياتي
و إعجابي بما تكتب من الشعر .. زادك الله ألقا و توفيقا و سدادا..
مع خالص مودتي

الشاعر الكبير ـ محمد ابوحفص السماحي
تمامًا مثلك أنا معجب بكل ما تجود به قريحتك .
الشكر أولًا : لضحكتك الجميلة التي تذهب الأحزان كما يذهب نور الصبح ظلام الليل ،
ثانيًا : الشكر والعرفان لجميل عطرك الذي ضمخت به صدر القصيدة بحضورك الراقي .
تحاياي .:noc:

محمد حمود الحميري
08-07-2015, 11:08 PM
لله انت ايها الحبيب وما حملت حروفك من معان
تحمل الما ولوعة على ما ضاع من وقت
كل ذلك بمناجاة رائعة رقيقة متحسرة
دمت ايها الحبيب


الأستاذ ــ محمد ذيب سليمان
أهلًا وسهلًا ومرحبًا بك في متصفحي المتواضع .
ممتن لك بحضورك الجميل ومتابعتك المستمرة لمواضيعي .
أسأل الله لي ولك العافية .
شكري وتقديري والورد :0014:

محمد حمود الحميري
11-07-2015, 12:14 AM
تبارك الجمال على قلب يسكنُه البديع
وعطر أجاج يفوح على رابية الطهر من شاعرنا محمد المحترم النبيل
قصيدة واعظه بها من الحِكم الكثير
امدك الله بالصحه والعافيه يامحمد
ولك تقدير مني كبير

الأخت الشاعرة ــ نهلة عبد العزيز
الجميلون فقط .. هم يرون كل شيئ في الوجود جميلا ،
وليس أجمل من قلبك ، ولا أعطر من حرفك الوردي .
حفظك الله ، ولا حرمنا رقي حضورك .
تقبلي أنهار تقديري وشكري .

محمد حمود الحميري
08-10-2015, 05:03 PM
برغم الحزن واليأس لكنها قصيدة جميلة صادقة
أبدعت نسجها شاعرنا المبدع محمد حمود الحميري
حفظك الله
تقديري

الشاعرة ــ هبة الفقي
الشكر كل الشكر لمروركم العاطر بحرفي ..
دمتم بألف خير .

ليانا الرفاعي
08-10-2015, 10:22 PM
رُحمَــــــاكَ رَبِّـي ، إنَّنـي
أخشـى سُـؤالَكَ وَالعِتَـابْ

وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ
وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ

وَالعَفـوُ عَفوكَ .. يا عَفُوُّ
فَعَافني .. عنـد الحِسَـابْ
'


قصيدة تتحلى بالإيمان رغم ما يقع في القلب منها من رهبة وأسف وحسرة
رغم روعة جميع أبياتها إلا أني أستسيغ الأبيات المدرجه هنا لما فيها من أمل في العفو وهل أجمل من ثقة العبد بربه
فيها نحيا ونسعد
والعفو عفوك يا عفو فعافني عند الحساب
دعاء يثلج القلب
أبدعت
تحيتي وتقديري

محمد حمود الحميري
10-10-2015, 07:16 PM
انبرت النفس اللوامة تجلد وتقرع

وطاوعتها اللغة بتراكيبها وتصاويرها

وانقاد الكامل المجزوء مذيلا ليوقع أحلى نغم
( فقط : الضاد سيدة اللغات بغنى معجمها ترادفا وتطابقا

فضلت تعويض تلاشى في البيت الثالث ب: توارى مثلا تفاديا لتكرار شاعري في غنى عنه )

وأيضا : ( ذبُلت ) أراها بضم العين لا بفتحها )

ثم ما أحيلى أن يتدرج المرء من الشباب إلى الرشد إذا حمل كل هذه الحكمة
الأستاذ الشاعر الكبير ــ عبدالرشيد غربال
أشكر غوصك في معاني النص ، وما تفضلت به علينا من كرم الرأي ..
دمت أخًا نصوحًا ، وناقدًا حصيفًا ..
تقديري ، وباقة ورد جوري :0014:

عبده فايز الزبيدي
10-10-2015, 08:30 PM
قــد كُنتُ أحْسَبُ .. أنَّنــي
سَأظَــلَّ طولَ العُمرِ شابْ

حتــى أصَــــابَ الوَخــطُ نا
صِيَتي أسِفتُ على الشَّبَابْ

نص جميل و حكيم
بوركت الأنفاس الطاهرة.
محبكم

عادل العاني
11-10-2015, 12:18 AM
قصيدة جميلة ومعبرة , ولها وقع كبير في النفس.
هكذا هي الحياة .. رحلة قصيرة وأحلى ما فيها عمر الشباب , وكلنا يقول ألا ليت الشباب يعود يوما ... ولكن هيهات .

أحسنت و أجدت شاعرنا المبدع محمد
أطال الله بعمر شبابك لتسمعنا من شعرك الرائع أكثر وأكثر.

تحياتي وتقديري

محمد حمود الحميري
12-10-2015, 05:44 PM
أخيالشاعر الكبير محمد حمود الحميري
قصيدة صادقة المشاعر والهدف ومؤثرة فعلاً.
المهم الاتعاظ وتدارك الوقت.

في البيت : وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ= وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ
أرى أن استتاب بتائين (طلب التوبة) أنسب للذنب المذكور من استثاب (طلب الثواب)
فالذنوب تستتاب ولا تستثاب. والله أعلم.
جزاك الله خيراًعلى نشر الأخلاق الفاضلة


صدقت في أن المهم الاتعاظ وتدارك الوقت.
شكرًا دكتور. ضياء الدين الجماس ..
شكري وتقديري لسموك الكريم .

محمد حمود الحميري
24-10-2015, 07:33 PM
قصيدة جميلة وراقية

ولكن اليس بكير يا استاذ محمد

مع تمناتي لك بشباب دائم

وصحة مع العمل الصالح

شاعرتنا الحبيبة ــ سمر أحمد محمد
لم يبق إلا أن أقول ( رب أوزعني أن أشكر نعمتك .... ) الآية .
تمنياتي لك أيضًا بدوام الشباب ، وبالسعادة الأبدية .
أشكرك

محمد حمود الحميري
25-10-2015, 03:25 PM
وَمَضَى الشَّبَابُ بلا وَدَاعٍ
مثلمــا يمضــي السَّحَـابْ
ترنيمة جميل أتحفتنا بها أيها الشادي الجميل ...
حسرة على ما مضى في نسيج شعري خفيف
مزين بصور جذابة .
ملاحظة :

وَبَقَيتُ وَحــدي أحتَســي
دمعـي وَأشكو الاغْتِـرَابْ
الشطر الثاني فيه خلل عروضي لو قرأناه قراءة دقيقة تصبح واو تشكو متحركة و هنا يختل الوزن .
ولو قلت مثلا : وبقيت وحدى أحتسى دمعى وينتعش اغتراب ...لصح الوزن .شكرا محمد حمود الشاعر الجميل .

الجمال في تواجدك .
أشكرك يا صديقي لغوصك في معاني قصيدتي ..
تقبل شكري وتقديري .

محمد حمود الحميري
23-04-2016, 05:21 PM
رُحمَــــــاكَ رَبِّـي ، إنَّنـي
أخشـى سُـؤالَكَ وَالعِتَـابْ

وَأخـافُ ذنبـي ، وَالعِقَابَ
وَأنتَ حسبُ مَـنِ اسْتَثَابْ

وَالعَفـوُ عَفوكَ .. يا عَفُوُّ
فَعَافني .. عنـد الحِسَـابْ
'


قصيدة تتحلى بالإيمان رغم ما يقع في القلب منها من رهبة وأسف وحسرة
رغم روعة جميع أبياتها إلا أني أستسيغ الأبيات المدرجه هنا لما فيها من أمل في العفو وهل أجمل من ثقة العبد بربه
فيها نحيا ونسعد
والعفو عفوك يا عفو فعافني عند الحساب
دعاء يثلج القلب
أبدعت
تحيتي وتقديري


مرحبًا أــ ليانا
حمدًا لله أن نالت اعجابك ،
شكرًا لحضورك المتألق .
محبتي

فاتن دراوشة
24-04-2016, 05:07 AM
سدّد الله خطواتك على درب طاعتك

وحباك ربيع القلب في زمن المشيب

مودّتي

محمد حمود الحميري
11-05-2016, 07:53 PM
قــد كُنتُ أحْسَبُ .. أنَّنــي
سَأظَــلَّ طولَ العُمرِ شابْ

حتــى أصَــــابَ الوَخــطُ نا
صِيَتي أسِفتُ على الشَّبَابْ

نص جميل و حكيم
بوركت الأنفاس الطاهرة.
محبكم

مرحبًا بصديقي الشاعر القدير ــ عبده فايز الزبيدي
الجمال في حضورك المتألق أيها الحبيب بارك الله بك .
شكري وتقديري .

عبده فايز الزبيدي
11-05-2016, 08:20 PM
ما شاء الله
نص جميل
من شاعر جميل و مبدع.
محبكم

محمد حمود الحميري
17-05-2016, 07:44 PM
قصيدة جميلة ومعبرة , ولها وقع كبير في النفس.
هكذا هي الحياة .. رحلة قصيرة وأحلى ما فيها عمر الشباب , وكلنا يقول ألا ليت الشباب يعود يوما ... ولكن هيهات .

أحسنت و أجدت شاعرنا المبدع محمد
أطال الله بعمر شبابك لتسمعنا من شعرك الرائع أكثر وأكثر.

تحياتي وتقديري

الأستاذ ــ عادل العاني
طاب مرورك وأسعدني حضورك ،
حفظك ربي وأطال عمرك ولا حرمني دفعك أيها الحبيب .
محبتي وتقديري

عبد الحليم منصور الفقيه
18-05-2016, 03:01 AM
عافانا الله وإياك
الله ما أبرعك في انتقاء الحروف والكلمات والجمل الشعرية
وما أسلس أسلوبك هذا !!

صريح إعجابي.

محمد حمود الحميري
17-10-2016, 06:11 PM
سدّد الله خطواتك على درب طاعتك

وحباك ربيع القلب في زمن المشيب

مودّتي

مرحبًا أستاذتي ــ فاتن
وإياك ..
سدد الله خطى الجميع وبارك بك وأطال عمرك .
تقديري .