المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنا ما عَدِمْتُ الوَرْدَ رغْمَ غَلائِهِ



مصطفى السنجاري
20-12-2014, 07:47 AM
أنا ما عَدِمْتُ الوَرْدَ رغْمَ غَلائِهِ

لِمَ لا أَثُوْرُ ، على الزَّمانِ ، وَأَغْضَبُ=لَمْ يَبْقَ ، في القطْعانِ ، إلاّ الأَجْرَبُ
والحُرُّ يَخْتَصِرُ الطَّريقَ إلى الذُرى=والعَبْدُ في ذُلِّ المَعيشَةِ يُسْهِبُ
كالأذْكياءِ مِنَ الصُّفوفِ تَدَرَّجوا=وَعَلى مَقاعِدِها الكُسالى طُحْلُبُ
عَجَبي على الدُّنيا تُخَلِّدُ عاجِزاً=وَيَدُ المَنايا لِدُّ مَنْ يَتَوَثَّبُ
أنا ذا أَعيْشُ العُمْرَ لا وَلَهاً بهِ=حَتّى الزُّعاقُ على الكَراهَةِ يُشْرَبُ
شُكراً لِرَبٍّ في هَواهُ أضَلَّني=الزّاعِمونَ هُدوا وتاهَ عَنْهُ الأنْجَبُ
ما لي أخوضُ البَحْرَ يَعْصِرُني الصَّدى=وإذا طَلَبْتُ الماءَ عَزَّ المَطْلَبُ
أنا ما عَدِمْتُ الوَرْدَ رغْمَ غَلائِهِ=وَعَدِمْتُ مَنْ يُهْدى إلَيْهِ وَيُوْهَبُ
شَرُّ البَلِيَّةِ أَنْ تُخاطِبَ أُمَّةً=تَلْهوْ..وَعِزَّتُ ا تُهانُ وَتُسْلَبُ
الصَّمْتُ مَوْضَةُ عَصْرِنا وَثَقافَةٌ=وَهْوَ الأَمانُ لِمَنْ عَلَيْهِ تَقَوْلَبوا
لا ضَيْرَ صَمْتُ الخانِعِيْنَ حَضارَةٌ=نِعمَ الجنودُ على الخُنوعِ تَدَرَّبوا
تِلْكَ القِبابُ ، وَإِنْ زَهَتْ ، لَيْسَتْ مَزا=راتٍ ،إلى المَوْلى ، بِها نَتَقَرَّبُ
والبومُ ،حَتّى إنْ تَقَمَّصَ بُلْبُلاً ،=لا يُحْتَفى بِنَعيقِهِ أوْ يُطْرَبُ
لَسْنا على الماضي نَذوبُ تَحَسُّراً=كُنّا وإِنْ في حاضِرٍ يَتَطَلَّبُ
كالرّاحِلينَ القادمونَ بِمَكْرِهِم=والمَكْرُ أنّى شُمْتَهُ لا يُرْغَبُ
بالأمْسِ نَشْطبُ اِسم كُلِّ مُراوِغٍ=واليَوْم لَمْ يَبْقَ الذي لا يُشْطَبُ
كانَ الظّلامُ وكانَ نورٌ في الرُؤى=واليوم حتى في المَحاجِرِ غَيْهَبُ
إنّا ظُلِمْنا ملءَ حوصلةِ الحليم=ولم يعدْ في الصبرِ ما يستوعبُ
وأشرُّ من ظلمِ يُقَوّسُ ظهرَنا=كالعبد منحنياً يُشامُ الأحدبُ
شَعْبٌ مِنَ الأيْتامِ يا وطني فَلا=أُمٌّ لَهُ ، فوقَ البَسيْطَةِ ، أوْ أَبُ
تَتَسابَقُ الدُّنيا على إيذائهِ=حتّى ملابِسُهُ ، فَأَيْنَ المَهْرَبُ..؟
أَيْنَ المَفَرُّ من القوارِضِ حَوْلَنا=جاءَتْ بِأَفْتَكِها وَنَحْنُ المَلْعَبُ
وأمام إخوتنا يُدَشَّنُ موتُنا=وبغيرِ صمتِ شماتةٍ ما أعربوا
تعساً لمأربَ والسيولُ تنوشُنا=ما صدّ سيلَ العرم عنّا مأربُ
عادَتْ جَهالَتُنا إلَيْنا لَمْ تَعُدْ=تُحْيي الصَّلاةَ بِذِكْرِ أحْمَدَ يَثْرِبُ

مصطفى السنجاري
20-12-2014, 12:07 PM
أنا ما عَدِمْتُ الوَرْدَ رغْمَ غَلائِهِ

لِمَ لا أَثُوْرُ ، على الزَّمانِ ، وَأَغْضَبُ=لَمْ يَبْقَ ، في القطْعانِ ، إلاّ الأَجْرَبُ
والحُرُّ يَخْتَصِرُ الطَّريقَ إلى الذُرى=والعَبْدُ في ذُلِّ المَعيشَةِ يُسْهِبُ
كالأذْكياءِ مِنَ الصُّفوفِ تَدَرَّجوا=وَعَلى مَقاعِدِها الكُسالى طُحْلُبُ
عَجَبي على الدُّنيا تُخَلِّدُ عاجِزاً=وَيَدُ المَنايا لِدُّ مَنْ يَتَوَثَّبُ
أنا ذا أَعيْشُ العُمْرَ لا وَلَهاً بهِ=حَتّى الزُّعاقُ على الكَراهَةِ يُشْرَبُ
شُكراً لِرَبٍّ في هَواهُ أضَلَّني=الزّاعِمونَ هُدوا وتاهَ الأنْجَبُ
ما لي أخوضُ البَحْرَ يَعْصِرُني الصَّدى=وإذا طَلَبْتُ الماءَ عَزَّ المَطْلَبُ
أنا ما عَدِمْتُ الوَرْدَ رغْمَ غَلائِهِ=وَعَدِمْتُ مَنْ يُهْدى إلَيْهِ وَيُوْهَبُ
شَرُّ البَلِيَّةِ أَنْ تُخاطِبَ أُمَّةً=تَلْهوْ .. وَعِزَّتُها تُهانُ وَتُسْلَبُ
الصَّمْتُ مَوْضَةُ عَصْرِنا وَثَقافَةٌ=وَهْوَ الأَمانُ لِمَنْ عَلَيْهِ تَقَوْلَبوا
لا ضَيْرَ صَمْتُ الخانِعِيْنَ حَضارَةٌ=نِعمَ الجنودُ على الخُنوعِ تَدَرَّبوا
تِلْكَ القِبابُ ، وَإِنْ زَهَتْ ، لَيْسَتْ مَزا=راتٍ ،إلى المَوْلى ، بِها نَتَقَرَّبُ
والبومُ ،حَتّى إنْ تَقَمَّصَ بُلْبُلاً ،=لا يُحْتَفى بِنَعيقِهِ أوْ يُطْرَبُ
لَسْنا على الماضي نَذوبُ تَحَسُّراً=كُنّا وإِنْ في حاضِرٍ يَتَطَلَّبُ
كالرّاحِلينَ القادمونَ بِمَكْرِهِم=والمَكْرُ أنّى شُمْتَهُ لا يُرْغَبُ
بالأمْسِ نَشْطبُ اِسم كُلِّ مُراوِغٍ=واليَوْم لَمْ يَبْقَ الذي لا يُشْطَبُ
كانَ الظّلامُ وكانَ نورٌ في الرُؤى=واليوم حتى في المَحاجِرِ غَيْهَبُ
إنّا ظُلِمْنا ملءَ حوصلةِ الحليم=ولم يعدْ في الصبرِ ما يستوعبُ
وأشرُّ من ظلمِ يُقَوّسُ ظهرَنا=كالعبد منحنياً يُشامُ الأحدبُ
شَعْبٌ مِنَ الأيْتامِ يا وطني فَلا=أُمٌّ لَهُ ، فوقَ البَسيْطَةِ ، أوْ أَبُ
تَتَسابَقُ الدُّنيا على إيذائهِ=حتّى ملابِسُهُ ، فَأَيْنَ المَهْرَبُ..؟
أَيْنَ المَفَرُّ من القوارِضِ حَوْلَنا=جاءَتْ بِأَفْتَكِها وَنَحْنُ المَلْعَبُ
وأمام إخوتنا يُدَشَّنُ موتُنا=وبغيرِ صمتِ شماتةٍ ما أعربوا
تعساً لمأربَ والسيولُ تنوشُنا=ما صدّ سيلَ العرم عنّا مأربُ
عادَتْ جَهالَتُنا إلَيْنا لَمْ تَعُدْ=تُحْيي الصَّلاةَ بِذِكْرِ أحْمَدَ يَثْرِبُ

احمد المعطي
20-12-2014, 02:37 PM
بالصدق تصدَعُ والحقائق تعربُ
....................النارُ في جنبيك بالأوار تَلهّبُ
أوجعتَ حينَ كشفتَ سرَّ قناعنا
.........................هذا القناعُ بموْتنا يتقرّبُ
واللائذونَ به همو أورامُنا
.............والصامتون على المشاجب يصلبوا
والعابثونَ الهائمون بِغَيِّهم
..................
دولٌ تَمنٌّ على الشعوب حَياتها
...............ودمُ الشعوب على المَوائدِ يسكبُ
وَجَعٌ يَدورُ كما الكُؤوس وَكلّنا
.............من ذي الكؤوس من الثمالةِ يشرَبُ

احمد المعطي
20-12-2014, 06:40 PM
بالصدق تصدَعُ والحقائق تعربُ
....................النارُ في جنبيك بالأوار تَلهّبُ
أوجعتَ حينَ كشفتَ سرَّ قناعنا
.........................هذا القناعُ بموْتنا يتقرّبُ
واللائذونَ به همو أورامُنا
.............والصامتون على المشاجب يصلبوا
والعابثونَ الهائمون بِغَيِّهم
..................دأبوا على لثم الحذاء وغرَّبوا
دولٌ تَمنٌّ على الشعوب حَياتها
...............ودمُ الشعوب على المَوائدِ يسكبُ
وَجَعٌ يَدورُ كما الكُؤوس وَكلّنا
.............من ذي الكؤوس من الثمالةِ يشرَبُ

عماد أمين
21-12-2014, 11:03 AM
اللهم صلّ على الحبيب محمد وعلى آله وصحابته أجمعين.
.
.
موجعة جدا كلماتك.
ومؤلم ما وصلنا إليه.
.
ولم يبق سوى إلى الله المهربُ.
.
مودتي وتقديري

هبة الفقي
21-12-2014, 03:49 PM
الصَّمْتُ مَوْضَةُ عَصْرِنا وَثَقافَةٌ=وَهْوَ الأَمانُ لِمَنْ عَلَيْهِ تَقَوْلَبوا
لا ضَيْرَ صَمْتُ الخانِعِيْنَ حَضارَةٌ=نِعمَ الجنودُ على الخُنوعِ تَدَرَّبوا

صدقت شاعرنا الفاضل مصطفى السنجاري
كلمات صادقة حزينة موجعة
أبدعت حقا لا فض فوك
تقديري

محمد ذيب سليمان
21-12-2014, 07:09 PM
وأي وجع اوصلك الى هذا أيها الشاعر ؟؟
نعم هي الحياة اختلت بها الموازين فعلا طحلب وحط قدير
بورك هذا الحس الملاصق للوجع وهذا النسج الذي
امدنا بقدر كبير من الرؤى
مودتي

مصطفى السنجاري
21-12-2014, 07:14 PM
بالصدق تصدَعُ والحقائق تعربُ
....................النارُ في جنبيك بالأوار تَلهّبُ
أوجعتَ حينَ كشفتَ سرَّ قناعنا
.........................هذا القناعُ بموْتنا يتقرّبُ
واللائذونَ به همو أورامُنا
.............والصامتون على المشاجب يصلبوا
والعابثونَ الهائمون بِغَيِّهم
..................
دولٌ تَمنٌّ على الشعوب حَياتها
...............ودمُ الشعوب على المَوائدِ يسكبُ
وَجَعٌ يَدورُ كما الكُؤوس وَكلّنا
.............من ذي الكؤوس من الثمالةِ يشرَبُ

بوركت يا ترب الندى يا طيّبُ = وأخي خصالٍ عذبةٍ بل أعذبُ
كالنهر أنت كزهوه متألّقٌ = فالنهر جود عطائه لا ينضبُ
يا أحمد المعطي إليك تحية=إذ لا يفي ما قلتُه ما توهبُ

كاملة بدارنه
22-12-2014, 02:24 PM
في زمن الرّويبضات لاغرابة ممّا يجري
قصيدة رائعة رغم وجع الواقع الموصوف
بوركت
تقديري وتحيّتي

رويدة القحطاني
02-01-2015, 01:23 AM
اسم الشاعر مع الألم الذي يسكن النص ويرجم الصمت والعجز قاتلان
السنجاري وما أدراك ما سنجار وما عاشت سنجار من مأساة
قصيدة جميلة جدا ومؤلمة

مصطفى السنجاري
09-01-2015, 04:59 PM
اللهم صلّ على الحبيب محمد وعلى آله وصحابته أجمعين.
.
.
موجعة جدا كلماتك.
ومؤلم ما وصلنا إليه.
.
ولم يبق سوى إلى الله المهربُ.
.
مودتي وتقديري

لا أوجع الله لك قلبا
ونعم بالله المدبر والمدير لشؤوننا
ولولاه لتاهت بنا السبل
تحياتي ومحبتي ايها العماد

د. سمير العمري
02-04-2015, 04:00 PM
بورك حسك الشاعري وغيرتك الكريمة أيها الشاعر المبدع ولا فض فوك في هذه القصيدة القوية.

هي قصيدة مميزة شعرا وشعورا وإن استوقفني فيها بعض أمر هنا أو هناك.

وهي قصيدة ذكرتني بقوة بقصيدتي "المبادئ والمواقف" وأهديكها:
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=61228

دمت محلقا مبدعا!

تقديري

ربيحة الرفاعي
16-05-2015, 09:33 PM
والحُرُّ يَخْتَصِرُ الطَّريقَ إلى الذُرى=والعَبْدُ في ذُلِّ المَعيشَةِ يُسْهِبُ
كالأذْكياءِ مِنَ الصُّفوفِ تَدَرَّجوا=وَعَلى مَقاعِدِها الكُسالى طُحْلُبُ
عَجَبي على الدُّنيا تُخَلِّدُ عاجِزاً=وَيَدُ المَنايا لِدُّ مَنْ يَتَوَثَّبُ
أنا ذا أَعيْشُ العُمْرَ لا وَلَهاً بهِ=حَتّى الزُّعاقُ على الكَراهَةِ يُشْرَبُ

نص مترع بالمشاعر وأداء طيب زانت حروفه الغيرة والإباء وراقت المعاني
فرّج الله كربة العراق الحبيب وأعزّه بعزّه

دمت بخير شاعرنا
تحاياي

غلام الله بن صالح
17-05-2015, 12:30 PM
لا فض فوك شاعرنا القدير
صدقت وحلقت
مودتي وتقديري

مصطفى السنجاري
09-06-2015, 10:17 PM
الصَّمْتُ مَوْضَةُ عَصْرِنا وَثَقافَةٌ=وَهْوَ الأَمانُ لِمَنْ عَلَيْهِ تَقَوْلَبوا
لا ضَيْرَ صَمْتُ الخانِعِيْنَ حَضارَةٌ=نِعمَ الجنودُ على الخُنوعِ تَدَرَّبوا

صدقت شاعرنا الفاضل مصطفى السنجاري
كلمات صادقة حزينة موجعة
أبدعت حقا لا فض فوك
تقديري

شكرا شاعرتنا الفاضلة هبة الفقي
مرور موقر راق لي
تحياتي وامتناني سيدتي

محمد حمود الحميري
24-10-2015, 05:03 PM
نص عبقري عذب اللغة ، خلاب الموسيقى ، رائع التصوير ..
لك محبتي شاعرنا الرائع .

مصطفى السنجاري
15-02-2016, 09:29 PM
وأي وجع اوصلك الى هذا أيها الشاعر ؟؟
نعم هي الحياة اختلت بها الموازين فعلا طحلب وحط قدير
بورك هذا الحس الملاصق للوجع وهذا النسج الذي
امدنا بقدر كبير من الرؤى
مودتي


أيها الكريم الحميم
لعل العزاء كل العزاء وجود أصدقاء من طرازك
ننهل منهم الطيبة والروعة
ما تكفي لتصبح الحياة جميلة ورائعة
محبتي لك أيها الحبيب

مصطفى السنجاري
20-04-2016, 10:17 AM
في زمن الرّويبضات لاغرابة ممّا يجري
قصيدة رائعة رغم وجع الواقع الموصوف
بوركت
تقديري وتحيّتي


بارك الله لنا فيك اديبتنا القديرة
وبارك في دعمك اللامحدود لحروفنا المتواضعة
تحيى اجلال وعرفان

مصطفى السنجاري
20-04-2016, 10:19 AM
اسم الشاعر مع الألم الذي يسكن النص ويرجم الصمت والعجز قاتلان
السنجاري وما أدراك ما سنجار وما عاشت سنجار من مأساة
قصيدة جميلة جدا ومؤلمة


كل الشكر والتحايا لك اديبتنا العزيزة
وعلى فيض مشاعرك ونبل حرفك
تقبل احترامي وامتنان بلا حصر

مصطفى السنجاري
20-04-2016, 10:20 AM
بورك حسك الشاعري وغيرتك الكريمة أيها الشاعر المبدع ولا فض فوك في هذه القصيدة القوية.

هي قصيدة مميزة شعرا وشعورا وإن استوقفني فيها بعض أمر هنا أو هناك.

وهي قصيدة ذكرتني بقوة بقصيدتي "المبادئ والمواقف" وأهديكها:
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=61228

دمت محلقا مبدعا!

تقديري


بارك الله فيك وفي نميرك العذب
الذي نستمد منه زهو مرابعنا
دمت حبيبا وشاعرا كبيرااا

مصطفى السنجاري
20-04-2016, 10:21 AM
نص مترع بالمشاعر وأداء طيب زانت حروفه الغيرة والإباء وراقت المعاني
فرّج الله كربة العراق الحبيب وأعزّه بعزّه

دمت بخير شاعرنا
تحاياي


حروف مترع بالبهاء والعذوبة كالعادة
وقراءاتك تصقل النصوص
لك التحية والتجلة أميرة الواحة

مصطفى السنجاري
20-04-2016, 10:22 AM
لا فض فوك شاعرنا القدير
صدقت وحلقت
مودتي وتقديري


دام حضورك الراقي شاعرنا الكريم
تحياتي وامتناني ايها المبدع

مصطفى السنجاري
20-04-2016, 10:24 AM
نص عبقري عذب اللغة ، خلاب الموسيقى ، رائع التصوير ..
لك محبتي شاعرنا الرائع .


أيها الحبيب
ما أجمل الحرف حين يمر بذائقتك شاعرنا المتميز
دمت بهيا شاعرا وأخا

فاتن دراوشة
20-04-2016, 04:51 PM
قصيدة باحت بهموم الواقع وآلامه ووجعه

أترعتها بحكمتك وزيّنتها بروعة صورك

دام ليراعك البهاء

أحمد الجمل
22-04-2016, 01:29 AM
أضحك الله سنك أستاذي الحبيب
المطلع ساااااحر ساحر
والقصيدة كلها للإقتباس
ومن أجمل ما قرأت
سلمت أستاذي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي

مصطفى السنجاري
26-04-2016, 09:00 PM
قصيدة باحت بهموم الواقع وآلامه ووجعه

أترعتها بحكمتك وزيّنتها بروعة صورك

دام ليراعك البهاء


سمّوك تيمُّنا بحضورك
وإلا فأنت فاتنة الحرف والحضور
جميلة الروح والشعور والقلم والقلب
دائما أثرك يخبرنا بمرورك
تحياتي لك ومحبة أخوية تليق بك

مصطفى السنجاري
26-04-2016, 09:02 PM
أضحك الله سنك أستاذي الحبيب
المطلع ساااااحر ساحر
والقصيدة كلها للإقتباس
ومن أجمل ما قرأت
سلمت أستاذي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي


بل أنت أحمد الجمال
وبلا تشديد الميم
القصيدة غيض من فيوضاتك أيها الكريم
لكن الرائعين يمنحوننا من روعتهم
ليرونا رائعين
محبتي لك شاعري المبدع الغالي

ليانا الرفاعي
26-04-2016, 11:49 PM
أنا ما عَدِمْتُ الوَرْدَ رغْمَ غَلائِهِ=وَعَدِمْتُ مَنْ يُهْدى إلَيْهِ وَيُوْهَبُ
شَرُّ البَلِيَّةِ أَنْ تُخاطِبَ أُمَّةً=تَلْهوْ..وَعِزَّتُ �ا تُهانُ وَتُسْلَبُ
الصَّمْتُ مَوْضَةُ عَصْرِنا وَثَقافَةٌ=وَهْوَ الأَمانُ لِمَنْ عَلَيْهِ تَقَوْلَبوا
لا ضَيْرَ صَمْتُ الخانِعِيْنَ حَضارَةٌ=نِعمَ الجنودُ على الخُنوعِ تَدَرَّبوا


ومن هنا يمر المتلقي ليأخذ عقد الورد الذي أشبعت ورداتة بألوان العزة والإباء وحروف تفيض كبرياء
دمت ودامت حروفك شاعرنا القدير
تحيتي وتقديري

مصطفى السنجاري
20-05-2016, 01:21 PM
أنا ما عَدِمْتُ الوَرْدَ رغْمَ غَلائِهِ=وَعَدِمْتُ مَنْ يُهْدى إلَيْهِ وَيُوْهَبُ
شَرُّ البَلِيَّةِ أَنْ تُخاطِبَ أُمَّةً=تَلْهوْ..وَعِزَّتُ �ا تُهانُ وَتُسْلَبُ
الصَّمْتُ مَوْضَةُ عَصْرِنا وَثَقافَةٌ=وَهْوَ الأَمانُ لِمَنْ عَلَيْهِ تَقَوْلَبوا
لا ضَيْرَ صَمْتُ الخانِعِيْنَ حَضارَةٌ=نِعمَ الجنودُ على الخُنوعِ تَدَرَّبوا


ومن هنا يمر المتلقي ليأخذ عقد الورد الذي أشبعت ورداتة بألوان العزة والإباء وحروف تفيض كبرياء
دمت ودامت حروفك شاعرنا القدير
تحيتي وتقديري


هـلـمّ إلــى الـحـبّ دون السيـاسـةْ
ودع للـ(متاعيس ) شعرَ الحماسةْ

فـــلا أبـتـغـي أن أكـــونَ وزيـــراً
ولا الإقـتــرابَ لـقـصـر الـرئـاسـةْ

فكـم فـي السياسـةِ بـيـع الضمـيـر
وبيـعُ الشعـوب بسـوق النخـاسـة

فـبـعـضُ لـبـعـضٍ أولـــي نـعـمــةٍ
وبـعـضٌ لبـعـضٍ كــلابُ حـراسـةْ

سيدة الرقة والحرف العذب
دائما لحضورك رونق الشعر وبهاء القريحة
دمت راقية كما أنت