المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بغدادُ آهٍ



بندر الصاعدي
24-03-2003, 09:07 AM
بغدادُ آهٍ
تدوي صواريخٌ وبعضٌ يطربُ=فكأن أصواتَ المدافعِ تُطربُ
من للعراق سوى الإله يعينها=مادامت الحكّـامُ خوفاً تهربُ
أخذ الطغاةُ برأيهم فكأنهم=ملكوا الوجودَ وصحَّ فيهم مذهبُ
أين الذين تزعّموا عصراً دجىً=كلبٌ يقودهمُ بعربٍ يلعبُ
لا ليس كلباً فالكلابُ وفيّةٌ=وهي التي بنباحها لا تكذبُ
لو كانتْ الدنيا تسيرُ بأمرهم=لمحوا تنفّسنا وظلّ المُذنِبُ
لكنَّّهُ اللهُ العزيزُ مقدّراً=كلّ الحوادثِ فهو دوماً يغلِبُ
من ينصرِ الرحمنَ يلقى نصرَهُ=حقاً ونصرُ اللهِ يبقى المطلبُ
دمْ يا عراقُ مجاهداً ومناضلاً=معك العزيزُ ودعوةٌ وترقبُ
إن ينسفوا هامَ النخيلِ فنخلكم=في القلبِ طالَ النجمَ عنهم يُحجبُ
لا ينسفون سوى الديارِ وحالها=بعد العراكِ يطيبُ فيها المشربُ
للصّبر كونوا بالمعينِ تجلّداً=فالحبلُ أخرُهُ مصيراً يسحبُ
إن سادَ ظلمٌ فالشموسُ دوامُها=تضوي الحقائقَ كي يزول الغيهبُ
بغدادُ آهٍ لن أقول فإنّني=ألقى صمودكِ للعروبةِ يَندبُ
فيك الجذور تشبّثتْ وتعمّقتْ=في الأرضِ وعليكِ التعززُ يَطنبُ
والقصف حرّك في الشعوب قلوبَهم=بترَ السواعدَ والقرارُ مذبذبُ
وجفونُ عزِّكِ نافضاتُ نعاسِها=وسهامُ قلبكِ في العداوةِ تنشبُ
تدمي شرايين المخاوف جمّةً=ويشوّه الأبدانَ منكِ المخلبُ
قالوا وقالوا واللسانُ فعالهم=كذبوا وجملتُهم رغاءً تُعربُ
زعموا من الأهداف بدلُ قيادةٍ=كذبوا فليس لنا يباعُ الحبحبُ
من أنت يا مزعومُ رائسُ عالمٍ= حتّى يدارُ على يديك الكوكبُ
هذا عراقٌ سوف يبقى عرقُنا=إذ ساحَ منهُ دمٌ ظلاماً يُسكبُ
فهو النخيلُ وعرقُ تاريخٍ مضى=ولنا سيبقى نهرهُ لا ينضبُ
دمْ بالإله شموخَ تاريخٍ وكنْ=درساً لهُ رغم الدّروس سيرسبُ

الاسطورة
24-03-2003, 12:53 PM
بارك الله فيك و في ابداعك ..

كلمات قوية من قلم اعتدنا منه هذا التميز حتى في وصف مأسينا و أحزاننا فلا عدمناه قويا صادقاً ..

و ننتظر منك دائما هذا التواجد و الى الامام ...






أختك / الاسطورة

بن عمر غاني
24-03-2003, 11:03 PM
جزاك الله خيرا عن هذه القصيدة

تـدوي صـواريـخٌ وبـعـضٌ يـطـربُ **** فـكـأن أصــواتَ المـدافـعِ iiتُـطــربُ

بندر الصاعدي
25-03-2003, 03:38 PM
أختي الفاضلة / الاسطورة
سلمتِ أيتها الكريمة على ثنائكِ وإطرائكِ وجزاك الله خيراً أن كنتِ هنا بلطفكِ وكرمكِ .
ودعواتكِ لإخواننا العراقيين بالنصر والتوفيق .
دمتِ بخير .
في أمان الله .

( ملاحظة : دمْ يا عراقُ مجاهداً ومناضلاً ) تعديل لشطره أعلا .

ياسمين
26-03-2003, 01:42 PM
سلام على بغداد من كل غادر
ومن كل خوان ومن كل فاجر
سلام على شطآنها ونخيلها
وتلك المغانى والربوع الزواهر
سلام على اطفالها وشيوخها
وفتيانها والماجدات الحرائر
سلام على الابطال فى كل موقع
يذودون عنه كالاسود الكواسر
بنى أمنا من وائل وبطونه
بناة المعالى من إياد وعامر
يطل علينا مجدنا من جباهه
وتلك الوجوه الزاهيات النواضر
سلام على بغداد مالاح بارق
ومااشرقت شمس الضحى بالبشائر
سلام تزكيه المروءة والهوى
وآصرة القربى وفيض المشاعر
يردده من جانب النيل شاعر
وكم ينطق التاريخ فى قول شاعر
,
,
بندر الصاعدى
رائع انت دائما اخى العزيز
دمت متألقا اخا كريما
لك تحياتى ,, وباقة ياسمين

بندر الصاعدي
26-03-2003, 09:55 PM
أخي الكريم / بن عمر غاني
طيب الله ثراك وبارك الله فيك .
تقبل تحياتي وتقديري .
دمت بخير .
في أمان الله .

د. سمير العمري
28-03-2003, 10:48 PM
أخي بندر

جزاك الله خيراً عن هذه المشاعر الطيبة الصادقة وعن إتحافنا بهذه القصيدة في هذا الوقت الذي نحتاج فيه كل سلاح ممكن ولا أفضل من السيف في ساح الوغى ...

دمت مبدعاً ...

تحياتي وتقديري

جمال حمدان
28-03-2003, 11:30 PM
أسمعتَ بندر قول من لا يكذبُ=أن الكويت من " اسطوانةَ " تهربُ !*
ولقد تراكضت " الرَّيَايلُ " التي= سجدوا " لأمراء " عليهم تنعبُ
ولو أنهم شهدوا جنينَ وما بها=لم يبق " ريَّالٌ " بها أو أرنبُ


لا فض فوكَ أخي بندر وطيب الله انفاسك على هذه الكلمات المعبرة

وعذرا على ابياتي هذه والتي لا اراها بعيدة عن همومنا ..
فقد ( فقعت ) * أسطوانة غاز في الكويت فضاقت الأرض عليهم بما رحبت
وأخذ " رياييلها " يتراكضون هربا وفزعا :004::004::004:

لكَ من الود أخلصه اخي بندر:0014:

اخوكم / جمال حمدان

بندر الصاعدي
02-04-2003, 09:56 PM
سلامٌ على بغداد من كلِّ غادرِ=ومن كلِّ خوّانٍ ومن كلَّ فاجرِ
عليها سلامُ اللهِ من جورِ ما نرى=ومن كلِّ ظلمٍ في مكنِّ السرائرِ
طغاةٌ أتوها كيف شاءوا وإنَّما=يشاءُ الذي أهدى السبيلَ لحائرِ
ألا كلَّ أمرٍ ما نووهُ فإنّهُ=محالٌ بإذن اللهِ في جرمِ كافرِ
علوجٌ فهل في العلجِ خيرٌ ومأمنٌ=وهل نبتغي سِلماً على خون ماكرِ
متى تفصحِ الأشجارُ ندركْ بأنّهم=على الجبنِ أخزى من تهالكِ دابرِ
عليهم عذابُ اللهِ لاشكَ نازلٌ=متى ما يشاءَ اللهُ أمرَ المقادرِ
مصائبنا كثرُ الذنوب حبالها= وإسرافُ قولٍ في لقاءِ الفواجرِ
تكادُ لها العينان تهجر دارها=ويسكنُ إبهامُ الدجى في المحاجرِ
فعودوا بني الإسلامِ للهِ واتقوا=جهنّم إذ لا للمسيء بناظرِ
أتوبُ إلى ربّي الذي منهُ ملجأي=إليهِ إذا جلَّ الأسى في الضمائرِ
وأدعوه يا ربّي عليك بجورهم=فدمّرْ عليهم حملهم بالخسائرِ
وشتتْ إذا حان القتالُ صفوفهم=وضيقْ عليهم واسعاتِ الدوائرِ
وأيدْ بنصرٍ منك كلَّ مجاهدٍ=وطيّبْ لنا أسماعنا بالبشائرِ


ياسمين الواحة كنتِ هنا بقلبٍ كبير وكما أبنتُ لكِ سابقاً أن ماكتبتِ لا بد أن ينشر مستقلاً لاستحقاقه ذلك .
تقبلي تحياتي وتقديري .
دمتِ بخير .
في أمان الله .

معاذ الديري
03-04-2003, 02:03 AM
تحية لهذه الكلمات الكبيرة.. ملؤها الحكمة .. وكم احب شعر الحكمة.

اعجبتني فكرة النباح الصادق كثيرا..واضحكتني مسالة بيع الحبحب(والحبحب لغير اهل اللهجة هو البطيخ ) لقد باعونا اتفه من ذلك يا بندر.
..
لم افهم كلمة حكموا الطغاة في سياقها .. ولماذا جاءت الطغاة بالضم؟
كذلك الدروس سيرب ربما قصدت ستشرب او شيئا من هذا القبيل.
..
لا بد من التنويه بجمال تعقيب ياسمين والذي اراه نقلة نوعية في كتباتها وايقاع ابياتها .

شكرا لكم جميعا.

بندر الصاعدي
04-04-2003, 03:43 PM
أخي الحبيب وأستاذي الكريم نعم لا أفضل من السيف في ساح الوغى , اللهم أجعلنا مجاهدين بكلِّ ما نملك ونستطيع وأهدنا الصواب في ذالك .
دمت بخير .
في أمان الله .

بندر الصاعدي
08-04-2003, 02:20 PM
صوتٌ ضعيفٌ ( للرّيايِلِ ) يرعبُ !
فلمثل هذا يا جمالٌ نعجبُ
ماذا تركنا للنّساء وصبيةٍ
وكأنّ تنقصنا يدانِ تطبطبُ
أنف العزيز إذا تعكّر منبعٌ
أبدا ولو ذاق الغضى لا يشربُ
=====
أستاذي الحبيب جمال :
صدق والله , لا يبعد الحال عن المقال .. كم أتمنّى أن يعاكس الحالِ آلام المقالِ
بورك فيك ودمت بخير
في أمان الله .

بندر الصاعدي
12-04-2003, 01:39 PM
أخي عاقد :
هذهِ مشكلتنا تقع في إدراكِ الأمر دون استدراكهِ .

وفي ما قلت :
لم افهم كلمة حكموا الطغاة في سياقها .. ولماذا جاءت الطغاة بالضم؟
كذلك الدروس سيرب ربما قصدت ستشرب او شيئا من هذا القبيل.

هي أخذوا .. وأبدلتها أعلاه بأخذ لتّصحيح والطغاة بالضمِّ لأنها فاعل .
وفي سيرب لم أنتبها ولن لولا ما ذكرته فهي سيرسبُ والسين سقطت سهواً .

شكراً عاقد .. لك تحياتي القلبية
دمت بخير
في أمان الله .

نعيمه الهاشمي
12-04-2003, 09:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخى الفاضل_ بندر الصاعدي

بارك الله فييك وسدد خطاك قصيده مبدعه تحمل فى ظيتها الكثير والكثر

جزاك الله خير الجزاء ووفقك الله الا الامام

تحياتى وتقديري
اختك العنود الهاشمى

بندر الصاعدي
02-05-2003, 02:34 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أثابك الله أختي الكريمة على دعائك وتقبلهُ .
وشكراً لطيب إطرائك وحسن قولك .
دمتِ بخير .
في أمان الله .