المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وغوى فأغوى



محمد ذيب سليمان
20-02-2015, 11:20 PM
وغوى فأغوى



قلــب تضــوَّع بـــالعبير فذابــــا
وبكى على ما ضـاع منه شــبابا

واســـتل من ألق الــورود مـداده
ورمى علــى أكمامهـا الأهدابـــا

حتى تلاشـى في مواسـم حسـنها
وغـوى فـــأغوى خافقــا عرّابـا

واهتـــز من أعمــاقه فـي خلــوة
حيــن النبيـــذ معتقــــا قـــد آبـــا

كلماتهـا .. همسـاتها .. أنواؤهـا
جعلـتْ من الكوخ الصغير رحابــا

فانهــالت النفحـات تؤنس خفقــهُ
وجرى اللهاث على البحار عبابا

واستمرأت كل الفواصل رعشها
حين اســتفز جنونهـــا الأبوابـــا

وبســـطت كفـي للشـــفاه ألمُّهــا
فتضـوعت لغــة العبيــر جوابــا

إقطفْ ثمـارك فالشـــفاه نبيذهــا
أضحى على الكرم النضيج شرابا

وارشف شفاه التوت من أكمامها
وامنــح شــفاهك متعـة ورضابا

واضمم اليك الكأس أطلق أسـره
قـد بات يسـبح في الأتون حبابـا

نــادمتـه حتـى اســتوى متمــردا
من ثــورة كـادت تضيــع لبابـــا

يــا أنت إني قـد لمست مواســما
مــلأت عيوني بــالذي قــد غابـا

لا السيل تنساه العيون ولا الهوى
ينـسى عبيـراً ســاحراُ جـــذّابـــا

في ضفتيــه على الأرائك أعيـن
تكســوه ظــلاً يصنع الأســبابــا

وعلى الشّفاه تحار أجمل رعشة
رسمت على الوجه الحيّي رغابا

كان الخرير مع الحفيف وصوتها
لحنـا أعــاد الى العجوز شــبابــا

وبخاطري كم بات نســر محبتي
يـرنــــو إليـــك محلّقـــا جوّابـــا

مــدّت أناملهـــا تدغـــدغ نشـوة
قفـزت تحــرك في الشـفاه لعابـا

كل الورود تضوعـت من همسة
أرخت على ألق الحضور إهابـا

ما زلت أمزجها الثواني في دمي
كي لا تضيع بنا الحروف سرابا


الكامل

عدنان الشبول
20-02-2015, 11:42 PM
شلال من العاطفة والموسيقى



دمتم والشعر الجميل الرقيق العذب





دمتم بخير وسعادة

عصام إبراهيم فقيري
20-02-2015, 11:54 PM
لله أنت شاعرنا البديع
العاطفة هنا بلغت الذروة والمشاعر تحلق إلى السماء

ما أجملك بهذه الخريدة التي امتلأت بها جوارحي حد التخمة

لا جديد ستبقى وعلى الدوام شاعرنا الفريد

تحية تليق بك يا شاعرنا الأجمل

إدريس الشعشوعي
21-02-2015, 10:06 AM
شاعر لله درّك وقصيدة حاضرة الروعة والعذوبة ، مدبّجة بالألفاظ الرّقيقة الجميلة ..

تقبّل التحيات والتقدير .. ودمتَ مالكاً زمامَ البيان والإبداع

محمد ذيب سليمان
22-02-2015, 09:55 AM
شلال من العاطفة والموسيقى



دمتم والشعر الجميل الرقيق العذب





دمتم بخير وسعادة



شكرا لقلبك الجميل
على اطلالتك الراقية
مودتي

مازن لبابيدي
22-02-2015, 10:22 AM
وغوى فأغوى



قلــب تضــوَّع بـــالعبير فذابــــا
وبكى على ما ضـاع منه شــبابا

واســـتل من ألق الــورود مـداده
ورمى علــى أكمامهـا الأهدابـــا

حتى تلاشـى في مواسـم حسـنها
وغـوى فـــأغوى خافقــا عرّابـا



أداء رائع وانسياب ماتع ، كما أنت دائما شاعرنا الكبير محمد ذيب سليمان .

تقديري الكبير ومودتي

محمد ذيب سليمان
22-02-2015, 04:02 PM
لله أنت شاعرنا البديع
العاطفة هنا بلغت الذروة والمشاعر تحلق إلى السماء

ما أجملك بهذه الخريدة التي امتلأت بها جوارحي حد التخمة

لا جديد ستبقى وعلى الدوام شاعرنا الفريد

تحية تليق بك يا شاعرنا الأجمل


شكرا لك ايها الشاعر الرائع الماتع " عصام فقيري "
على جمال اطلالتك ورقة حضورك
ورهافة احساسك
ملأت القلب فرحا بك
مودتي

مولود خلاف
22-02-2015, 07:28 PM
كنت رائعا هنا أستاذنا في هذه التحفة الشعرية
ما أجمل الشعر حين يكتبه أمثالك
مودتي

هبة الفقي
23-02-2015, 12:19 AM
ما زلت أمزجها الثواني في دمي
كي لا تضيع بنا الحروف سرابا

لله درك شاعرنا وأستاذنا المبدع محمد ذيب سليمان
قصيدة مميزة بحس رقيق ونفس عميق
لا فض فوك
دام الألق والإبداع

محمد ذيب سليمان
23-02-2015, 03:50 PM
شاعر لله درّك وقصيدة حاضرة الروعة والعذوبة ، مدبّجة بالألفاظ الرّقيقة الجميلة ..

تقبّل التحيات والتقدير .. ودمتَ مالكاً زمامَ البيان والإبداع


شكرا لإطلالتك أخي
ادريس الشعشوعي
وما نثرت من طيب الحروف وعاطرها بين حروفي
لقلبك الفرح

حسن أحمد
23-02-2015, 04:17 PM
تحفة شعرية جميلة
حملت الكثير من الكلمات الرائعة

مميزة وأكثرر شاعرنا الكبير محمد سليمان

أحترامي وتقديري .

محمد ذيب سليمان
24-02-2015, 09:19 AM
أداء رائع وانسياب ماتع ، كما أنت دائما شاعرنا الكبير محمد ذيب سليمان .

تقديري الكبير ومودتي


شكرا لك اخي الكريم د. مازن على اطلالتك
وجميل تعبيرك
مودتي

محمد حمود الحميري
24-02-2015, 03:15 PM
وغوى فأغوى



قلــب تضــوَّع بـــالعبير فذابــــا
وبكى على ما ضـاع منه شــبابا

واســـتل من ألق الــورود مـداده
ورمى علــى أكمامهـا الأهدابـــا

حتى تلاشـى في مواسـم حسـنها
وغـوى فـــأغوى خافقــا عرّابـا

واهتـــز من أعمــاقه فـي خلــوة
حيــن النبيـــذ معتقــــا قـــد آبـــا

كلماتهـا .. همسـاتها .. أنواؤهـا
جعلـتْ من الكوخ الصغير رحابــا

فانهــالت النفحـات تؤنس خفقــهُ
وجرى اللهاث على البحار عبابا

واستمرأت كل الفواصل رعشها
حين اســتفز جنونهـــا الأبوابـــا

وبســـطت كفـي للشـــفاه ألمُّهــا
فتضـوعت لغــة العبيــر جوابــا

إقطفْ ثمـارك فالشـــفاه نبيذهــا
أضحى على الكرم النضيج شرابا

وارشف شفاه التوت من أكمامها
وامنــح شــفاهك متعـة ورضابا

واضمم اليك الكأس أطلق أسـره
قـد بات يسـبح في الأتون حبابـا

نــادمتـه حتـى اســتوى متمــردا
من ثــورة كـادت تضيــع لبابـــا

يــا أنت إني قـد لمست مواســما
مــلأت عيوني بــالذي قــد غابـا

لا السيل تنساه العيون ولا الهوى
ينـسى عبيـراً ســاحراُ جـــذّابـــا

في ضفتيــه على الأرائك أعيـن
تكســوه ظــلاً يصنع الأســبابــا

وعلى الشّفاه تحار أجمل رعشة
رسمت على الوجه الحيّي رغابا

كان الخرير مع الحفيف وصوتها
لحنـا أعــاد الى العجوز شــبابــا

وبخاطري كم بات نســر محبتي
يـرنــــو إليـــك محلّقـــا جوّابـــا

مــدّت أناملهـــا تدغـــدغ نشـوة
قفـزت تحــرك في الشـفاه لعابـا

كل الورود تضوعـت من همسة
أرخت على ألق الحضور إهابـا

ما زلت أمزجها الثواني في دمي
كي لا تضيع بنا الحروف سرابا


الكامل


الله الله الله

أنت شاعر يرسم أفكاره بفلسفية راقية ، فيكسبها حلّة مميزة ،

يا لها من بائية جذابة لا فض فوك شاعرنا الحبيب .

تحاياي .

محمد ذيب سليمان
26-02-2015, 10:41 AM
كنت رائعا هنا أستاذنا في هذه التحفة الشعرية
ما أجمل الشعر حين يكتبه أمثالك
مودتي


للحبيب مولود خلاف .. بيادر ياسمين
شكرا لك اخي الكريم على اطلالتك
الجميلة وتعليقك الرائق
مودتي

محمد ذيب سليمان
27-02-2015, 03:28 PM
ما زلت أمزجها الثواني في دمي
كي لا تضيع بنا الحروف سرابا

لله درك شاعرنا وأستاذنا المبدع محمد ذيب سليمان
قصيدة مميزة بحس رقيق ونفس عميق
لا فض فوك
دام الألق والإبداع


الراقية هبة الفقي
لقلبك الفرح ايتها الرقيقة على جمال الدخول والتعليق
شكرا لقلبك
مودتي

غسان عبدالفتاح
28-02-2015, 06:51 PM
قلــب تضــوَّع بـــالعبير فذابــــا
وبكى على ما ضـاع منه شــبابا

كان الخرير مع الحفيف وصوتها
لحنـا أعــاد الى العجوز شــبابــا

وبخاطري كم بات نســر محبتي
يـرنــــو إليـــك محلّقـــا جوّابـــا

مــدّت أناملهـــا تدغـــدغ نشـوة
قفـزت تحــرك في الشـفاه لعابـا


الشاعر الجميل محمد ذيب سليمان

لله درّك ! هنيئا ، لك بالعشق ،ولها بعذوبة البوح ، ولنا بالشعر .

دمت عاشقا .. فعشقك يطيب لنا .

مودتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
28-02-2015, 10:33 PM
تحفة شعرية جميلة
حملت الكثير من الكلمات الرائعة

مميزة وأكثرر شاعرنا الكبير محمد سليمان

أحترامي وتقديري .


شكرا لقلبك اخي احمد على جمال اطلالتك
بوركت .. لقلبك الفرح

محمد ذيب سليمان
18-03-2015, 09:18 AM
الله الله الله

أنت شاعر يرسم أفكاره بفلسفية راقية ، فيكسبها حلّة مميزة ،

يا لها من بائية جذابة لا فض فوك شاعرنا الحبيب .

تحاياي .

شكرا لك اخي محمد حمود الحميري
عل دخولك ومداخلتك الكريمة
اسعدني انك هنا
مودتي

محمد فريد الرياحي
18-03-2015, 02:26 PM
وغوى فأغوى



قلــب تضــوَّع بـــالعبير فذابــــا
وبكى على ما ضـاع منه شــبابا

واســـتل من ألق الــورود مـداده
ورمى علــى أكمامهـا الأهدابـــا

حتى تلاشـى في مواسـم حسـنها
وغـوى فـــأغوى خافقــا عرّابـا

واهتـــز من أعمــاقه فـي خلــوة
حيــن النبيـــذ معتقــــا قـــد آبـــا

كلماتهـا .. همسـاتها .. أنواؤهـا
جعلـتْ من الكوخ الصغير رحابــا

فانهــالت النفحـات تؤنس خفقــهُ
وجرى اللهاث على البحار عبابا

واستمرأت كل الفواصل رعشها
حين اســتفز جنونهـــا الأبوابـــا

وبســـطت كفـي للشـــفاه ألمُّهــا
فتضـوعت لغــة العبيــر جوابــا

إقطفْ ثمـارك فالشـــفاه نبيذهــا
أضحى على الكرم النضيج شرابا

وارشف شفاه التوت من أكمامها
وامنــح شــفاهك متعـة ورضابا

واضمم اليك الكأس أطلق أسـره
قـد بات يسـبح في الأتون حبابـا

نــادمتـه حتـى اســتوى متمــردا
من ثــورة كـادت تضيــع لبابـــا

يــا أنت إني قـد لمست مواســما
مــلأت عيوني بــالذي قــد غابـا

لا السيل تنساه العيون ولا الهوى
ينـسى عبيـراً ســاحراُ جـــذّابـــا

في ضفتيــه على الأرائك أعيـن
تكســوه ظــلاً يصنع الأســبابــا

وعلى الشّفاه تحار أجمل رعشة
رسمت على الوجه الحيّي رغابا

كان الخرير مع الحفيف وصوتها
لحنـا أعــاد الى العجوز شــبابــا

وبخاطري كم بات نســر محبتي
يـرنــــو إليـــك محلّقـــا جوّابـــا

مــدّت أناملهـــا تدغـــدغ نشـوة
قفـزت تحــرك في الشـفاه لعابـا

كل الورود تضوعـت من همسة
أرخت على ألق الحضور إهابـا

ما زلت أمزجها الثواني في دمي
كي لا تضيع بنا الحروف سرابا


الكامل


هذا الشعر من هذا الشاعر....

محمد ذيب سليمان
18-03-2015, 05:42 PM
قلــب تضــوَّع بـــالعبير فذابــــا
وبكى على ما ضـاع منه شــبابا

كان الخرير مع الحفيف وصوتها
لحنـا أعــاد الى العجوز شــبابــا

وبخاطري كم بات نســر محبتي
يـرنــــو إليـــك محلّقـــا جوّابـــا

مــدّت أناملهـــا تدغـــدغ نشـوة
قفـزت تحــرك في الشـفاه لعابـا


الشاعر الجميل محمد ذيب سليمان

لله درّك ! هنيئا ، لك بالعشق ،ولها بعذوبة البوح ، ولنا بالشعر .

دمت عاشقا .. فعشقك يطيب لنا .

مودتي وتقديري


شكرا لإطلالتك الجميلة ايها الحبيب
غسان عبد الفتاح
وتحية لعبق حروفك
مودتي

غلام الله بن صالح
18-03-2015, 06:14 PM
شعر رائع متميز
دمت بروعتك
مودتي وتقديري

محمد ابوحفص السماحي
19-03-2015, 10:20 AM
الشاعر محمد ذيب سليمان
تحياتي
لا أستغرب منك هذا الألق و انا الذي أعرف سمو قامتك ..ورسوخ شاعريتك..
تقبل خالص الود

سامي الحاج دحمان
19-03-2015, 03:09 PM
عذبة رائقة فائقة الجمال

شكرا لبيانك و وجدانك

محبتي و تقديري

محمد ذيب سليمان
30-04-2015, 09:14 PM
هذا الشعر من هذا الشاعر....


لمرورك الجميل
الف تحية
مودتي

محمد ذيب سليمان
26-10-2015, 06:30 PM
شعر رائع متميز
دمت بروعتك
مودتي وتقديري



لمرورك الكريم مكانة جميلة في القلب
مودتي

ليانا الرفاعي
27-10-2015, 03:23 PM
الله ....هطول شاعري متناغم في غزلية رقيقة عذبة
تحيتي وتقديري

فاتن دراوشة
05-06-2016, 05:27 AM
لا نستطيع إلّا أن نغترف من دنّ روعتك حتّى ترتوي أرواحنا وتنتشي قلوبنا

قصيدة راقية حسّا ومضمونا

دمت مبدعا أستاذنا

عادل العاني
05-06-2016, 01:41 PM
الله .. الله ما أجملك

والله أنت أغويتنا .. بنبضك الشاعري وما رسمت به من لوحات رائعة

أما خاتمتها فهي حقا قصيدة في بيت :

ما زلت أمزجها الثواني في دمي
كي لا تضيع بنا الحروف سرابا

وأنا أقول .. نعم أنت مازلت .. وستبقى تمزجها .. لتنبض بأحلى وأرق القصائد ولن تكون أبدا سرابا

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
05-06-2016, 11:42 PM
لحظات مرسومة ببراعة منحتك جميل الشعور فمنحتنا أجمل الشعر في بائية ساحرة موسيقاها بديعة صورها وتراكيبها

لله أنت شاعرنا ما أروعك
دام لك البهاء

تحيتي