المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السهم الرائش



بشار عبد الهادي العاني
21-02-2015, 09:39 PM
جلسوا على أشلائها وتناجشوا=وتدبّروا وتكاتفوا وتناقشوا
فازت جموع الراغبين بسلخها = وامتاز فيهم ناقشٌ أو ناتشُ
مابال قومي قد (تحوّث) شعبه = في الشرق أو في غربها (يتداعشُ)
و(عصائبٌ) سوداء تخنق حلمنا =ونزت على طهر الرجولة (حالشُ)
عضّ اللئيم بغفلةٍ أعناقنا= ضاع العفاف بقاعنا يا عائشُ
صرنا مطية كل نذلٍ أخرقٍ=ذلّت لحانا والرؤوس مفارشُ
هذا جناه تشرذمٌ وتبلّدٌ = وجنت على أهل البلاد براقشُ
يا أمةً سفكت مياه وجوهها=كيف الرعاع بأرضنا تتناهشُ
من تحتنا قدحٌ يفور بخسّةٍ = من فوقنا ظُلمٌ وحقدٌ طائشُ
نسفت طغاة الأرض صدر قطيعنا=والقوم إما صائدٌ أو ناجشُ
صرنا الغنيمة والنطيحة والخنا= وإلى ذرانا قد تردّى الباهشُ
والقطر طلّق من دهور مرجنا= فإمامنا عند الدعاء الفاحشُ
همس الحداء وصوته جرح المدى= السهم إن أردى الظعينة رائشُ
بلغت قلوب الخائفين حناجراً =خرساء وارتعد الضمير الراعشُ

عدنان الشبول
21-02-2015, 10:54 PM
على جمالها وروعتها موسيقاها العجيبة ، إلا أنك أحزنتني أيها الحبيب الجميل ، وغرست كلماتك خناجرا في عمق همي على الأمة وما آلت إليه .



ماذا نقول ؟!


لا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم احفظ أوطاننا وأهلنا في كل مكان من كل سوء


قصيدتكم قد ثبتت في قلبي مباشرة



دمتم مبدعين وأكثر


محبتي

محمد ذيب سليمان
22-02-2015, 09:41 AM
جلسوا على أشلائها وتناجشوا=وتدبّروا وتكاتفوا وتناقشوا
فازت جموع الراغبين بسلخها = وامتاز فيهم ناقشٌ أو ناتشُ
مابال قومي قد (تحوّث) شعبه = في الشرق أو في غربها (يتداعشُ)
و(عصائبٌ) سوداء تخنق حلمنا =ونزت على طهر الرجولة (حالشُ)
عضّ اللئيم بغفلةٍ أعناقنا= ضاع العفاف بقاعنا يا عائشُ
صرنا مطية كل نذلٍ أخرقٍ=ذلّت لحانا والرؤوس مفارشُ
هذا جناه تشرذمٌ وتبلّدٌ = وجنت على أهل البلاد براقشُ
يا أمةً سفكت مياه وجوهها=كيف الرعاع بأرضنا تتناهشُ
من تحتنا قدحٌ يفور بخسّةٍ = من فوقنا ظُلمٌ وحقدٌ طائشُ
نسفت طغاة الأرض صدر قطيعنا=والقوم إما صائدٌ أو ناجشُ
صرنا الغنيمة والنطيحة والخنا= وإلى ذرانا قد تردّى الباهشُ
والقطر طلّق من دهور مرجنا= فإمامنا عند الدعاء الفاحشُ
همس الحداء وصوته جرح المدى= السهم إن أردى الظعينة رائشُ
بلغت قلوب الخائفين حناجراً =خرساء وارتعد الضمير الراعشُ

توصيف موجع للحالة التي تعيشها الأمة ويحق لك ذلك
والأمة اضحت تحت انياب الرحى وبرضاها ودعواتها ما زالت تتوجع
والسادة الكبار هم من يوجهون دفاها للهلاك
شكرا على هذا الشعر

مازن لبابيدي
22-02-2015, 10:17 AM
جلسوا على أشلائها وتناجشوا=وتدبّروا وتكاتفوا وتناقشوا
فازت جموع الراغبين بسلخها = وامتاز فيهم ناقشٌ أو ناتشُ
مابال قومي قد (تحوّث) شعبه = في الشرق أو في غربها (يتداعشُ)
و(عصائبٌ) سوداء تخنق حلمنا =ونزت على طهر الرجولة (حالشُ)

مبدع أنت أخي بشار العاني، تتصيد القوافي الصعبة المراس فتحسن ترويضها وتحكم سياستها وتوظيفها.

تقديري ومحبتي

إدريس الشعشوعي
22-02-2015, 01:16 PM
إبداعٌ .. ورصدٌ لبعض لما آلت إليه أحوال الامّة ممّا يُحزن الفؤاد وتغُصّ به النفوس البريئة الطيّبة ..
فاللّهمّ داوِ قلوبنا ونسّم عليها من نفحاتِ الأملِ فيك والالتفات إليك ، آمين.

تقبّل هذه الأبياتِ المتواضعة تلتْ ما جاءت به أبياتُكم أخي المبدع الفاضل :



لا تبتئس بشارُ فهْيَ نوائشُ=تلكَ اللّيالي ما حوتهُ لطائشُ
الله قد صاغ الحياة مليئةً=من كلّ لونٍ والعبادُ نوابِشُ
وأتى الزمانُ أخيرُهُ مُستَهجَناً=وكذا حصادُ العائشينَ يُعايِشُ
ما كان ربُّك للعبيدِ بظالمٍ=لكنّهم عبدوا النّفوسَ وهامشُوا
ربَّ الوجودِ وصِدقَهَمْ ما لازموا=فغدتْ حياةٌ بالشرورِ تُناوِشُ
وبدا لهُمْ وجهُ الحياةِ المُختفي=يسقيهِ وهمٌ والهوى وفواحِشُ
وبدا لهُمْ طبْعُ السّباعِ وغابِها=فتْكُ القويِّ وذاكَ طاغٍ باطِشُ
والشامُ شامُ الله بقعة روحنا=فعدا العدوُّ على الضّفافِ يُخادِشُ
فالأرضُ تبكي ما ألمَّ برُوحِها= في الشامِ جرحُ الأرضِ ناحَ يُحايِشُ
ولئنْ عَدَدْتَ مظاهِراَ وجّاعةً=يا صاحِ فابْشِرْ لنْ تدومَ دواعِشُ
سيزولُ بطشُ الظالمين وليلُهم=سيزولُ شرّ الآثمين و"بائشُ"*
والحقّ آتٍ من رحيمٍ قادرٍ=والعدلُ أنفاسَ الورى سيُعايِشُ
إصبِرْ ورابِطْ بالفؤادِ موجّهاً= لله قلبَكَ وانتظرْ ما وارَشوا




العفو منكم .. وخالص التقدير والتحايا ..

_________
* بائش= قصدتُ به بوش وما شاكله من رؤساء أمريكا الظلمة (أوباما ..)

عصام إبراهيم فقيري
22-02-2015, 03:19 PM
كل الجمال يحضر إذا حضرت قصائدك ...
قصيدة جميلة للغاية بقافية صعبة لا يجيد ترويضها إلا شاعر متمرس متمكن كأنت شاعرنا المتألق

نكأت جراحنا و جمعت كل أحزاننا وصورتها لنراها حاضرة كما هو حال واقعنا ، فلا فض فوك يا مبدع


تحية تليق بقامتك الأدبية

الطنطاوي الحسيني
22-02-2015, 03:33 PM
اكاد ابكي استاذنا بشار واستاذنا ادريس
لكن يكفي بكاء القلب
لقد اخذتني عن قريب بعض الاستيئاس ولكني حين افقت حمدت الله
فالنصر بات قريبا
(حتى إذا استيئس الرسلُ وظنوا أنهم قد كُذبوا جاءهم نصرنا )
صدق الله العظيم
دمتم مبدعين ابدا

عبد الحليم منصور الفقيه
23-02-2015, 01:31 AM
من فوق هذا كله يا حسرةً
هذي براغلةٌ وذيك دحابشُ

مصطفى حمزة
23-02-2015, 06:30 AM
أخي الحبيب ، الأستاذ بشار .. الشاعر الفذّ النبيل
أسعدَ الله أوقاتكَ
لقدْ أجدتَ التوصيفَ ، حينَ غابتْ عن الأبياتِ الرؤيا .. ما كان لكَ أن توجعَ القلبَ ؛ ثمّ لا تُهدهدهُ ببعضِ الأمل ..
لكنّ الأخ الجليل إدريس - حفظه الله تعالى - استدرك عليك ، فلطُفَ بنا ..لطف الله به ، وبالجميع .
ثمّ أقولُ رأيي المتواضع في هذا الأمر الجلل الذي نعيشه : أخي ، ما كانت قوة في الأرضِ تُذلّ أو تلوي عُنقَ أمة كأمتنا . أبدًا ، لو لم تكن الأداة منّا وفينا وعلينا ..
( فارجع البصرَ كرّتين ) تجدْ أنّ قوتهم علينا هو بسبب من الأنذال المستأسدين علينا بدود الخلّ فينا ... والحديث ذو شجون
تحياتي .. يا شريكي في الألم .

محمد حمود الحميري
24-02-2015, 03:44 PM
كلام غير عادي يعبر عن موقف عادي بأسلوب راقٍ جدًا
قصيدتان رائعتان وقويتان .. ما شاء الله .
تحية وتقدير .

بشار عبد الهادي العاني
24-02-2015, 08:53 PM
على جمالها وروعتها موسيقاها العجيبة ، إلا أنك أحزنتني أيها الحبيب الجميل ، وغرست كلماتك خناجرا في عمق همي على الأمة وما آلت إليه .



ماذا نقول ؟!


لا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم احفظ أوطاننا وأهلنا في كل مكان من كل سوء


قصيدتكم قد ثبتت في قلبي مباشرة



دمتم مبدعين وأكثر


محبتي

اللهم آمين , فرج الله الغمة وأزاح الكرب , لكن هذا حالنا وواقعنا للأسف يا أخي , وليس في الجعبة سوى الدعاء , وقليل من الأبيات .
أشكر مروركم.
محبتي وتقديري...

بشار عبد الهادي العاني
25-02-2015, 04:59 PM
توصيف موجع للحالة التي تعيشها الأمة ويحق لك ذلك
والأمة اضحت تحت انياب الرحى وبرضاها ودعواتها ما زالت تتوجع
والسادة الكبار هم من يوجهون دفاها للهلاك
شكرا على هذا الشعر

نعم سيدي وصرنا كما قال الصادق الأمين صلوات الله عليه وسلامه ( كغثاء السيل) , هو وجع نعيشه , يدفعنا للجنون والإحباط , لكن إيماننا بالله عز وجل يدفعنا للصبر وما حيلتنا إلا الدعاء.
شكراً لمروركم أستاذي أبو الأمين .
محبتي وتقديري...

بشار عبد الهادي العاني
25-02-2015, 05:01 PM
مبدع أنت أخي بشار العاني، تتصيد القوافي الصعبة المراس فتحسن ترويضها وتحكم سياستها وتوظيفها.

تقديري ومحبتي

أشكرك أستاذي الدكتور مازن على حسن ظنك وشهادتك , لكم من أخيكم كل تحية ومحبة.

بشار عبد الهادي العاني
01-03-2015, 07:59 PM
إبداعٌ .. ورصدٌ لبعض لما آلت إليه أحوال الامّة ممّا يُحزن الفؤاد وتغُصّ به النفوس البريئة الطيّبة ..
فاللّهمّ داوِ قلوبنا ونسّم عليها من نفحاتِ الأملِ فيك والالتفات إليك ، آمين.

تقبّل هذه الأبياتِ المتواضعة تلتْ ما جاءت به أبياتُكم أخي المبدع الفاضل :



لا تبتئس بشارُ فهْيَ نوائشُ=تلكَ اللّيالي ما حوتهُ لطائشُ
الله قد صاغ الحياة مليئةً=من كلّ لونٍ والعبادُ نوابِشُ
وأتى الزمانُ أخيرُهُ مُستَهجَناً=وكذا حصادُ العائشينَ يُعايِشُ
ما كان ربُّك للعبيدِ بظالمٍ=لكنّهم عبدوا النّفوسَ وهامشُوا
ربَّ الوجودِ وصِدقَهَمْ ما لازموا=فغدتْ حياةٌ بالشرورِ تُناوِشُ
وبدا لهُمْ وجهُ الحياةِ المُختفي=يسقيهِ وهمٌ والهوى وفواحِشُ
وبدا لهُمْ طبْعُ السّباعِ وغابِها=فتْكُ القويِّ وذاكَ طاغٍ باطِشُ
والشامُ شامُ الله بقعة روحنا=فعدا العدوُّ على الضّفافِ يُخادِشُ
فالأرضُ تبكي ما ألمَّ برُوحِها= في الشامِ جرحُ الأرضِ ناحَ يُحايِشُ
ولئنْ عَدَدْتَ مظاهِراَ وجّاعةً=يا صاحِ فابْشِرْ لنْ تدومَ دواعِشُ
سيزولُ بطشُ الظالمين وليلُهم=سيزولُ شرّ الآثمين و"بائشُ"*
والحقّ آتٍ من رحيمٍ قادرٍ=والعدلُ أنفاسَ الورى سيُعايِشُ
إصبِرْ ورابِطْ بالفؤادِ موجّهاً= لله قلبَكَ وانتظرْ ما وارَشوا




العفو منكم .. وخالص التقدير والتحايا ..

_________
* بائش= قصدتُ به بوش وما شاكله من رؤساء أمريكا الظلمة (أوباما ..)

الله الله , ما أجمل هذا الرد , وأبهاه , أنعش النفس وبلسم الخاطر , وكان جرعة من الأمل يحتاجها قلب العاني .
لكم كل شكر ومحبة وتقدير , فرج الله همنا ونفس كربنا وردنا إلى ديارنا سالمين.

سامي الحاج دحمان
01-03-2015, 08:29 PM
استقراء عميق لحال الأمة


ألبسته ما يليق به من الشعر

فلا فض فوك

محبتي و تقديري

بشار عبد الهادي العاني
28-01-2016, 08:28 PM
كل الجمال يحضر إذا حضرت قصائدك ...
قصيدة جميلة للغاية بقافية صعبة لا يجيد ترويضها إلا شاعر متمرس متمكن كأنت شاعرنا المتألق

نكأت جراحنا و جمعت كل أحزاننا وصورتها لنراها حاضرة كما هو حال واقعنا ، فلا فض فوك يا مبدع


تحية تليق بقامتك الأدبية

أبعد الله عنك الهم والحزن أيها الأخ الصديق والشاعر الشاعر.
لكم مني كل محبة وتقدير...

أحمد الجمل
22-05-2016, 01:29 AM
صدقت صدقت والله أستاذي الحبيب
قصيدة مضحكة مبكية
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
سلمت وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي

د. سمير العمري
22-06-2016, 06:31 PM
قصيدة مميزة بقافية صعبة وألفاظ قوية ومضمون عميق مؤلم فلا فض فوك!

ولا صلاح لحال أمة تلبسها النفاق والشقاق وسوء الأخلاق والله المستعان!

دمت حبيبا قريبا!

تقديري

عادل العاني
08-09-2016, 10:01 PM
بارك الله فيك أخي العزيز بشار

مازلنا نفتقدك هنا ... أرجو أن تطمئننا على صحتك

تحياتي وتقديري