المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسولُ الهُدَى



محمد حمود الحميري
28-02-2015, 07:25 PM
لِكُلِّ شُعورٍ من حُلَى الشِّعْرِ ما شَــدَا=وَمَنْ يرتدي الياقوتِ أنْعِمْ بما ارتَدَى
وَمَنْ يأتِ بالعِقــدِ النَّفيسِ .. مُنَـافِسًـا=يَنُـوء بِمُـزجـاةِ البِضَـاعَـةِ مَـنْ حَدَى
لا يستوي العِقْدَانِ ، ما مَحْضُ فِضَّةٍ=يُنَـاهِضُ في سـوقِ الـذَّوائقِ عَسجَدَا
أنا مَـنْ أتيتُ الشِّعـرَ فـي كُلِّ مَحفَــلٍ=فَلَـمْ آتِ قبـلَ اليومِ .. صَرحًا مُمَـرَّدَا
لَحَـى اللهُ شَـدوًا شَـذَّ عن ذكرِ أحمــدٍ=شذوذَ شِقَاءٍ .. يَقطَعُ الوَصلْ كالمُدَى
وَمَنْ يُوقَ شُـحَّ الشِّعرِ يَلقَ الــذي بِـهِ=سُمُوّ مَقَامَ الحَـرفِ في شُرفَةِ الهُـدَى
وَمَـنْ لَــمْ يُعَــرِّجْ بِالقَــوَافي تُجَـاهَـهُ=فَـذَاكَ بَخِيْلٌ .. يَمنَــعُ الزَّهـرَةَ النَّدَى
فَلَنْ أترك الإحجــامَ يُلجِـــمُ هاجسي=فأظـلُّ عـنْ سَبَبِ الكِفَـــايَةِ مُبعَـــدَا
فَكَمْ كَمْ وَكَمْ مَدَحوهُ ما بلغوا الذُّرَى=قبلي ، ولا ضَاعَتْ حروفَهُـمُ سُـدَى
ومـا إنْ دَخَـلتُ إلى رِحَـابَ مُحَمَّــدٍ=تَدَفَّقَتِ الأشعـارُ ، واستبشرَ الصَّدَى
وربي الـذي مــلأ الوجــودَ بِنُـــورِهِ=يُنِيرُ بِذَاكَ النُّـورِ .. هاجِسَ مَنْ شَـدَا
تجلَّى شُعاعُ الفَجرِ في عَتمَةِ الدُّجَى=مَحَـا ظُلمَـةَ الدَّيجـورِ عَنَّـا وَأرشَــدَا
وَكُنَّـا ذَوي جَهــلٍ ، وَعُبَّـادَ شَهــوَةٍ=نَعِيشُ فنَأكُلُ مِــنْ حَــلالٍ وَما عَـدَى
وَنَسجُـدُ ( لِلعُزَّى ) الشَّقِيَّةِ .. شأنها=تَمَامًا كَشَأنِ (الّلاتِ) لِلشِّركِ مُنْتَـدَى
وَبِالجَاهِلِيَّــةِ .. ندفِنُ البِنْتَ خِيْفَـــةً=مِنَ العَـارِ ، حَتَّى أرسَـلَ اللهُ أحمَــدَا
فَأصلَحَ شَأنَ النَّاسِ .. دَاوَى جِرَاحَهُمْ=وأنْقَـذَهُـم مِنْ حَسـرَةِ البَعثِ والرَّدَى
هـوَ الرَّحمــةُ المُهــدَاةُ لِلنَّاسِ كافَّـةً=هـوَ النِّعمَةُ المُعطاةِ .. ريحانَةُ المَدَى
أبَى المالَ والسُلطانَ وَالمُلكَ .. داعِيًا=إلى اللهِ .. كــم عانى ، فَزَادَ تَجَــلُّـدَا
وجاهَـدَ .. لَمْ يَخنَعْ ، وَلَمْ يَخشَ لائمًا=وَأُجْهِـدَ لـمْ يَخضَعْ وَكم باتَ مُجْهَـدَا
فَسُبحـان مَـنْ أســـرى مساءً بِعَبــدِهِ=إلى المَسـجِدِ الأقصَى فآتاهُ سُــؤدُدَا
وزَادَ حبيبَ الحَـــقِّ .. إذنًا بِهِجـــرَةٍ=مِـنْ مَكَّـةِ الغَـــرَّا إلى طَيْبِـةِ اغتَدَى
لِيُعْـلِـــنْ لِلـدُّنيــــا إقــامَـــةَ دَولَــةٍ=تقومُ على تَّقــوىً مِـنَ اللهِ سَــرمَـدَا
وَتَحكُـمُ بالشُّـورى فقامت وَأصبحتْ=هي الدَّولـةُ الأقـوى ولو يكَرِه العِدَى
فَهَــذَا رســــــــول اللهِ خير مُعَـلِّـــمٍ=أقـامَ على التوحيدِ .. جَيلًا وَمَسجِـدَا
وَآخَــى على الإيْثَارِ أوسًا وَخَزْرَجًا=وَسَاوي على الإسلامِ بِالبِيْضِ أسوَدَا
وهــلْ عِنـدَهُ حَـــــــــوَّاءُ إلا أميرة=أقـــامَ لهـا .. كُلَّ الحُقــــوقِ وَأسْعَدَا
وَلَـمْ يَنسَ حقًا لليَتِيْــمِ ، وَلَـمْ يَــــدَعْ=حَقًـا لــذي حَـــقٍ يَضِيــعُ مُجَـــدَّدَا
فالطَّـيْــرُ وَالحَيَــوَانِ وَالخَلقُ كلهــم=أقــامَ لَهُـــمْ .. كُلَّ الحقـــوقِ وَحَـدَّدَا
فَلَـــمْ تَشهَـدِ الـدُّنيَـا عَظيمًا وَقَـائِـــدًا=مُحِبُّـــ ــــوهُ بِالمِليَــارِ ، إلَّا مُحَمَّــدَا
لقَدْ جــــاءَ بالقُـرآنِ .. دينًا وَمنْهَـجًا=فَـدَانَتْ له الأديانُ مُـذْ أُطْلِــقَ النِّــدَا
بِـهِ أُطْفِــأتْ نيْرَانُ كِسْـرَى وَقَيْصَرٍ=بِـهِ كُسِّـرَتْ أصنَـامُ مَـنْ كانَ مُلحِـدَا
فأشرَقَ وَجـهُ الكَـونِ في كلِّ مَذْهَبٍ=نَرَى أخـوةَ الإســـــلامِ .. للهِ سُجَّــدَا
فعـذرا حبيب اللهِ .. إنْ سَبَّكَ العِـدَى=بِقُـلوبِنَــا التَّبجيــلُ ، أرواحنــا فِـدَى
عليــكَ صــلاةُ اللهِ .. أشــرف خَلقِهِ=وأكرم أهل الأرضِ .. بَعثًـا وَمَولِـدَا


محمد الحميري
28/2/2015 م

شاهر حيدر الحربي
28-02-2015, 09:35 PM
فعلا قد ارتديت الياقوت فجملت وجمل شعرك إذ ضمخته بعطر العطور فجاء بديعا زينته بسجع طبيعي منساب مثل هوالرحمة المهداة والنعمة المعطاة وجاهد لم يخنع وأجهد لم يخضع لم تعتمد على الصور كثير وان وردت بعض الصور الجميلة كالمطلع

إستمتعت بها ياصديقي أثابك الله عليها وجعلها شاهدة لك

بشار عبد الهادي العاني
28-02-2015, 09:51 PM
صلى الله عليه وسلم عدد خلقه ورضا نفسه وزينة عرشه, جعل الله هذه القصيدة بميزان الأجر والمثوبة , هو مرور احتفاء , ولي عودة إلى رحاب هذه الطويلية الجميلة .
محبتي وتقديري...

محمد ذيب سليمان
28-02-2015, 10:27 PM
بارك الله بك ورعاك وعلى دروب الحق ثبت خطاك
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدي وسيد الخلق اجمعين
بورك واجمل التحايا لقلبك على هذا الجمال الذي حملته حروفك
لقلبك الفرح

إدريس الشعشوعي
28-02-2015, 10:48 PM
بلّغك الله بما كتبت وأشعرتَ نفحات قربه صلّى الله عليه وسلّم، وأنوار ذكره .. وزادكم الله به تعلّقاً وتشوّقاً وتقرّباً ..

قصيدةٌ رائعةٌ فخمة البناء والقصد، دالّةٌ على الموهبة الموعودة والطينة المحمودة .. بارك الله فيكم يا أخي ..

اللّهمّ صلّ وسلّم وبارك وكرّم على خير الخلق وصفوتهم النبي الأمي سيدنا محمد وعلى آله الأطهار الميامين وصحابته الأخيار أجمعين ومن تبعهم بإحسان، ما غرّد طيرٌ ولمع نجمٌ وأشرقَ فجرٌ الى يوم الدين.

عبد السلام دغمش
01-03-2015, 10:40 AM
فَهَــذَا رســــــــول اللهِ خير مُعَـلِّـــمٍ=أقـامَ على التوحيدِ .. جَيلًا وَمَسجِـدَا
وَآخَــى على الإيْثَارِ أوسًا وَخَزْرَجًا=وَسَاوي على الإسلامِ بِالبِيْضِ أسوَدَا
وهــلْ عِنـدَهُ حَـــــــــوَّاءُ إلا أميرة=أقـــامَ لهـا .. كُلَّ الحُقــــوقِ وَأسْعَدَا
وَلَـمْ يَنسَ حقًا لليَتِيْــمِ ، وَلَـمْ يَــــدَعْ=حَقًـا لــذي حَـــقٍ يَضِيــعُ مُجَـــدَّدَا
فالطَّـيْــرُ وَالحَيَــوَانِ وَالخَلقُ كلهــم=أقــامَ لَهُـــمْ .. كُلَّ الحقـــوقِ وَحَـدَّدَا
فَلَـــمْ تَشهَـدِ الـدُّنيَـا عَظيمًا وَقَـائِـــدًا=مُحِبُّـــ ـــوهُ بِالمِليَــارِ ، إلَّا مُحَمَّــدَا

اللهم صلّ على سيدنا محمد
قصيدة هي التاج من أشعارك .. وما احرانا ان نعود لسيرة الحبيب بينما يتهافت الكثيرون في تيه الضلال..
لا حرمت أجرها شاعرنا .
تقديري .

هبة الفقي
01-03-2015, 12:46 PM
اقتباس كامل لهذه الدرة
ما شاء الله ..لا فض فوك شاعرنا المبدع محمد حمود الحميري
قصيدة رائعة راقية تجملت بذكر رسولنا الكريم صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أجمعين
بورك الحرف الجميل والهدف النبيل ولا حرمت البهاء
جعلها الله في ميزان حسناتك
تقديري

سامي الحاج دحمان
01-03-2015, 01:15 PM
أفضل الصلاة و أزكى السلام على الحبيب المصطفى و على آله الأخيار و أصحابه الأبرار

جعل الله لك بكل حرف نورا


باسقة يانعة مثمرة


بورك بيانك و وجدانك


محبتي و تقديري

عصام إبراهيم فقيري
01-03-2015, 02:27 PM
اللهم صلِِّ وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


سلام الله عليك يا حميري على هذه الخريدة السامقة الباسقة الجميلة شعرا وشعورًا

وهي رائعة من روائعك و لؤلؤة ضمن لآلئ عقدك الشعري الثمين


راقت لي قصيدتك جدا وخصوصا أبيات مطلعها فهي قطعة من السحر والجمال فلا فض فوك شاعرنا المبدع

لكُـلِّ شُـعـورٍ مــن حُـلَـى الشِّـعْـرِ مــا شَــدَا
وَمَـنْ يرتـدي الياقـوتِ أنْـعِـمْ بـمـا ارتَــدَى
وَمَــنْ يـــأتِ بالـعِـقـدِ النَّـفـيـسِ .. مُنَـافِـسًـا
يَــنُـــوء بِــمُــزجــاةِ الـبِـضَــاعَــةِ مَــــــنْ حَــــــدَى
لا يستـوي العِـقْـدَانِ ، مــا مَـحْـضُ فِـضَّـةٍ
يُـنَـاهِـضُ فـــي ســـوقِ الــذَّوائــقِ عَـسـجَــدَا
أنــا مَــنْ أتـيــتُ الـشِّـعـرَ فـــي كُـــلِّ مَـحـفَـلٍ
فَـلَـمْ آتِ قـبـلَ الـيــومِ .. صَـرحًــا مُـمَــرَّدَا
لَـحَـى اللهُ شَــدوًا شَــذَّ عـــن ذكـــرِ أحـمــدٍ
شذوذَ شِقَاءٍ .. يَقطَـعُ الوَصـلْ كالمُـدَى
وَمَــنْ يُــوقَ شُــحَّ الشِّـعـرِ يَـلــقَ الـــذي بِـــهِ
سُـمُـوّ مَـقَـامَ الـحَـرفِ فــي شُـرفَـةِ الـهُـدَى
وَمَـــــــنْ لَـــــــمْ يُـــعَــــرِّجْ بِـالــقَــوَافــي تُــجَـــاهَـــهُ
فَـــذَاكَ بَـخِـيْـلٌ .. يَـمـنَــعُ الــزَّهــرَةَ الــنَّــدَى

إلى هنا كانت القصيدة في منتهى القوة والجمال وتنم عن ملكة شعرية غير عادية بل فائقة الحسن

لا أدري هل يجوز في الطويل تغيير فعولن إلى فعلن
ومفاعيلن بتحريك الحرف الرابع الساكن لتصبح مفاعَلَتَن بثلاثة متحركات كما لاحظت في أبياتك ( لعلمي أن هذا التبديل بين مفاعلتن ومفاعيلن بتسكين الحرف الرابع وتحريكه من جوازات البحر الوافر ولا أدري هل تصح أيضا في الطويل )

كما في هذا العجز ( فـــأظـــلُّ عـــــــنْ سَـــبَــــبِ الـ) ـكِــفَــايَــةِ مُــبــعَـــدَا ( كأنَّ عجز البيت من الكامل )
وهذه ...
فَكَـمْ كَـمْ ( وَكَـمْ مَدَحَـوهُ ) مـا بلـغـوا الــذُّرَى
وربــــــــي ا(لــــــــذي مــــــــلأ الـ)ـــوجـــــودَ بِــــنُـــــورِهِ
نَـعِـيـشُ ( فـنَـأكُـلُ مِـــنْ ) حَـــلالٍ وَمــــا عَــــدَى
فـالــطَّــيْـ( ـرُ وَالــحَــيَـــوَا ) نِ وَالــخَـــلـــقُ كــلـــهـــم
( بِـقُـلــو ) بِــنَــا الـتَّـبــجــيــلُ ، أرواحــــنــــا فِــــــــدَى

وما كان تساؤلي إلا لأستفيد وأكسب معلومة ربما كانت غائبة عني ولا أعرفها وأتيت هنا متسائلًا لا مصححًا مرشدًا ليقيني بقيمتك الأدبية العالية

ولك مني أخي الحبيب فائق التحية والتقدير ...

محمد حمود الحميري
01-03-2015, 08:33 PM
فعلا قد ارتديت الياقوت فجملت وجمل شعرك إذ ضمخته بعطر العطور فجاء بديعا زينته بسجع طبيعي منساب مثل هوالرحمة المهداة والنعمة المعطاة وجاهد لم يخنع وأجهد لم يخضع لم تعتمد على الصور كثير وان وردت بعض الصور الجميلة كالمطلع

إستمتعت بها ياصديقي أثابك الله عليها وجعلها شاهدة لك


الأخ الحبيب الشاعر ــ شاهر حيدر الحربي
حللت أهلًا ونزلت سهلًا ، فمرحبًا بك في متصفحي المتواضع ،
شكرًا لمداخلتك الجميلة وأفخر بكونك أول المصافحين للقصيدة ،
وأفخر أنها نالت إعجابك .
أثابنا الله وإياك وكل الأحبة في الواحة .

محمد حمود الحميري
03-03-2015, 03:12 PM
صلى الله عليه وسلم عدد خلقه ورضا نفسه وزينة عرشه, جعل الله هذه القصيدة بميزان الأجر والمثوبة , هو مرور احتفاء , ولي عودة إلى رحاب هذه الطويلية الجميلة .
محبتي وتقديري...


ولك أضعاف أضعاف ما سألت الله لي أستاذ بشار ،
أرحب بك وبعودتك :noc:وسأكون بانتظارك على أحر من الجمر ،
فكلما عدتَ ازددتُ شرفًا وفخرًا .
تقبل فيض محبتي .

محمد حمود الحميري
06-03-2015, 04:35 PM
بارك الله بك ورعاك وعلى دروب الحق ثبت خطاك
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدي وسيد الخلق اجمعين
بورك واجمل التحايا لقلبك على هذا الجمال الذي حملته حروفك
لقلبك الفرح


آمين .. آمين .. آمين .
ولك أضعاف أضعاف ذلك أستاذ ــ محمد .

أسأل الله أن لا يحرمنا وإياك شفاعته صلى الله عليه وسلم .

وأأن يسعد الله قلبك في الدارين .

تقبل شكري ومحبتي .

محمد حمود الحميري
07-03-2015, 06:47 PM
بلّغك الله بما كتبت وأشعرتَ نفحات قربه صلّى الله عليه وسلّم، وأنوار ذكره .. وزادكم الله به تعلّقاً وتشوّقاً وتقرّباً ..

قصيدةٌ رائعةٌ فخمة البناء والقصد، دالّةٌ على الموهبة الموعودة والطينة المحمودة .. بارك الله فيكم يا أخي ..

اللّهمّ صلّ وسلّم وبارك وكرّم على خير الخلق وصفوتهم النبي الأمي سيدنا محمد وعلى آله الأطهار الميامين وصحابته الأخيار أجمعين ومن تبعهم بإحسان، ما غرّد طيرٌ ولمع نجمٌ وأشرقَ فجرٌ الى يوم الدين.


وإياك يا أحب الناس .

الأستاذ ــ إدريس الشعشوعي .

لا ترتقي المواضيع إلى سنام الفخامة إلا بحضوركم الجميل سيدي .

أشكرك .

تفالي عبدالحي
07-03-2015, 06:57 PM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا القدير .
تقبلها الله في ميزان حسناتك .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

محمد حمود الحميري
08-03-2015, 04:12 PM
فَهَــذَا رســــــــول اللهِ خير مُعَـلِّـــمٍ=أقـامَ على التوحيدِ .. جَيلًا وَمَسجِـدَا
وَآخَــى على الإيْثَارِ أوسًا وَخَزْرَجًا=وَسَاوي على الإسلامِ بِالبِيْضِ أسوَدَا
وهــلْ عِنـدَهُ حَـــــــــوَّاءُ إلا أميرة=أقـــامَ لهـا .. كُلَّ الحُقــــوقِ وَأسْعَدَا
وَلَـمْ يَنسَ حقًا لليَتِيْــمِ ، وَلَـمْ يَــــدَعْ=حَقًـا لــذي حَـــقٍ يَضِيــعُ مُجَـــدَّدَا
فالطَّـيْــرُ وَالحَيَــوَانِ وَالخَلقُ كلهــم=أقــامَ لَهُـــمْ .. كُلَّ الحقـــوقِ وَحَـدَّدَا
فَلَـــمْ تَشهَـدِ الـدُّنيَـا عَظيمًا وَقَـائِـــدًا=مُحِبُّـــ ـــوهُ بِالمِليَــارِ ، إلَّا مُحَمَّــدَا

اللهم صلّ على سيدنا محمد
قصيدة هي التاج من أشعارك .. وما احرانا ان نعود لسيرة الحبيب بينما يتهافت الكثيرون في تيه الضلال..
لا حرمت أجرها شاعرنا .
تقديري .

شكرًا أخي الشاعر ــ عبدالسلام .

وما زاد القصيدة تتويجًا هو روعة مروركم أخي .

تقبل محبتي .

عدنان الشبول
08-03-2015, 06:01 PM
اللهم صلّ على سيدنا محمد



بارك الله بكم وجعلها في ميزان حسناتكم





ألف تحية

محمد فريد الرياحي
18-03-2015, 03:30 PM
لِكُلِّ شُعورٍ من حُلَى الشِّعْرِ ما شَــدَا=وَمَنْ يرتدي الياقوتِ أنْعِمْ بما ارتَدَى
وَمَنْ يأتِ بالعِقــدِ النَّفيسِ .. مُنَـافِسًـا=يَنُـوء بِمُـزجـاةِ البِضَـاعَـةِ مَـنْ حَدَى
لا يستوي العِقْدَانِ ، ما مَحْضُ فِضَّةٍ=يُنَـاهِضُ في سـوقِ الـذَّوائقِ عَسجَدَا
أنا مَـنْ أتيتُ الشِّعـرَ فـي كُلِّ مَحفَــلٍ=فَلَـمْ آتِ قبـلَ اليومِ .. صَرحًا مُمَـرَّدَا
لَحَـى اللهُ شَـدوًا شَـذَّ عن ذكرِ أحمــدٍ=شذوذَ شِقَاءٍ .. يَقطَعُ الوَصلْ كالمُدَى
وَمَنْ يُوقَ شُـحَّ الشِّعرِ يَلقَ الــذي بِـهِ=سُمُوّ مَقَامَ الحَـرفِ في شُرفَةِ الهُـدَى
وَمَـنْ لَــمْ يُعَــرِّجْ بِالقَــوَافي تُجَـاهَـهُ=فَـذَاكَ بَخِيْلٌ .. يَمنَــعُ الزَّهـرَةَ النَّدَى
فَلَنْ أترك الإحجــامَ يُلجِـــمُ هاجسي=فأظـلُّ عـنْ سَبَبِ الكِفَـــايَةِ مُبعَـــدَا
فَكَمْ كَمْ وَكَمْ مَدَحوهُ ما بلغوا الذُّرَى=قبلي ، ولا ضَاعَتْ حروفَهُـمُ سُـدَى
ومـا إنْ دَخَـلتُ إلى رِحَـابَ مُحَمَّــدٍ=تَدَفَّقَتِ الأشعـارُ ، واستبشرَ الصَّدَى
وربي الـذي مــلأ الوجــودَ بِنُـــورِهِ=يُنِيرُ بِذَاكَ النُّـورِ .. هاجِسَ مَنْ شَـدَا
تجلَّى شُعاعُ الفَجرِ في عَتمَةِ الدُّجَى=مَحَـا ظُلمَـةَ الدَّيجـورِ عَنَّـا وَأرشَــدَا
وَكُنَّـا ذَوي جَهــلٍ ، وَعُبَّـادَ شَهــوَةٍ=نَعِيشُ فنَأكُلُ مِــنْ حَــلالٍ وَما عَـدَى
وَنَسجُـدُ ( لِلعُزَّى ) الشَّقِيَّةِ .. شأنها=تَمَامًا كَشَأنِ (الّلاتِ) لِلشِّركِ مُنْتَـدَى
وَبِالجَاهِلِيَّــةِ .. ندفِنُ البِنْتَ خِيْفَـــةً=مِنَ العَـارِ ، حَتَّى أرسَـلَ اللهُ أحمَــدَا
فَأصلَحَ شَأنَ النَّاسِ .. دَاوَى جِرَاحَهُمْ=وأنْقَـذَهُـم مِنْ حَسـرَةِ البَعثِ والرَّدَى
هـوَ الرَّحمــةُ المُهــدَاةُ لِلنَّاسِ كافَّـةً=هـوَ النِّعمَةُ المُعطاةِ .. ريحانَةُ المَدَى
أبَى المالَ والسُلطانَ وَالمُلكَ .. داعِيًا=إلى اللهِ .. كــم عانى ، فَزَادَ تَجَــلُّـدَا
وجاهَـدَ .. لَمْ يَخنَعْ ، وَلَمْ يَخشَ لائمًا=وَأُجْهِـدَ لـمْ يَخضَعْ وَكم باتَ مُجْهَـدَا
فَسُبحـان مَـنْ أســـرى مساءً بِعَبــدِهِ=إلى المَسـجِدِ الأقصَى فآتاهُ سُــؤدُدَا
وزَادَ حبيبَ الحَـــقِّ .. إذنًا بِهِجـــرَةٍ=مِـنْ مَكَّـةِ الغَـــرَّا إلى طَيْبِـةِ اغتَدَى
لِيُعْـلِـــنْ لِلـدُّنيــــا إقــامَـــةَ دَولَــةٍ=تقومُ على تَّقــوىً مِـنَ اللهِ سَــرمَـدَا
وَتَحكُـمُ بالشُّـورى فقامت وَأصبحتْ=هي الدَّولـةُ الأقـوى ولو يكَرِه العِدَى
فَهَــذَا رســــــــول اللهِ خير مُعَـلِّـــمٍ=أقـامَ على التوحيدِ .. جَيلًا وَمَسجِـدَا
وَآخَــى على الإيْثَارِ أوسًا وَخَزْرَجًا=وَسَاوي على الإسلامِ بِالبِيْضِ أسوَدَا
وهــلْ عِنـدَهُ حَـــــــــوَّاءُ إلا أميرة=أقـــامَ لهـا .. كُلَّ الحُقــــوقِ وَأسْعَدَا
وَلَـمْ يَنسَ حقًا لليَتِيْــمِ ، وَلَـمْ يَــــدَعْ=حَقًـا لــذي حَـــقٍ يَضِيــعُ مُجَـــدَّدَا
فالطَّـيْــرُ وَالحَيَــوَانِ وَالخَلقُ كلهــم=أقــامَ لَهُـــمْ .. كُلَّ الحقـــوقِ وَحَـدَّدَا
فَلَـــمْ تَشهَـدِ الـدُّنيَـا عَظيمًا وَقَـائِـــدًا=مُحِبُّـــ ــــوهُ بِالمِليَــارِ ، إلَّا مُحَمَّــدَا
لقَدْ جــــاءَ بالقُـرآنِ .. دينًا وَمنْهَـجًا=فَـدَانَتْ له الأديانُ مُـذْ أُطْلِــقَ النِّــدَا
بِـهِ أُطْفِــأتْ نيْرَانُ كِسْـرَى وَقَيْصَرٍ=بِـهِ كُسِّـرَتْ أصنَـامُ مَـنْ كانَ مُلحِـدَا
فأشرَقَ وَجـهُ الكَـونِ في كلِّ مَذْهَبٍ=نَرَى أخـوةَ الإســـــلامِ .. للهِ سُجَّــدَا
فعـذرا حبيب اللهِ .. إنْ سَبَّكَ العِـدَى=بِقُـلوبِنَــا التَّبجيــلُ ، أرواحنــا فِـدَى
عليــكَ صــلاةُ اللهِ .. أشــرف خَلقِهِ=وأكرم أهل الأرضِ .. بَعثًـا وَمَولِـدَا


محمد الحميري
28/2/2015 م

شامخة باذخة......

محمد حمود الحميري
24-03-2015, 06:34 PM
اقتباس كامل لهذه الدرة
ما شاء الله ..لا فض فوك شاعرنا المبدع محمد حمود الحميري
قصيدة رائعة راقية تجملت بذكر رسولنا الكريم صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أجمعين
بورك الحرف الجميل والهدف النبيل ولا حرمت البهاء
جعلها الله في ميزان حسناتك
تقديري


شكرًا أستاذة ــ هبة الفقي
بارك الله بك وحفظك ولا حرمك أجر القراءة والمتابعة .
تقبلي تقديري .

محمد حمود الحميري
25-03-2015, 03:38 PM
أفضل الصلاة و أزكى السلام على الحبيب المصطفى و على آله الأخيار و أصحابه الأبرار

جعل الله لك بكل حرف نورا


باسقة يانعة مثمرة


بورك بيانك و وجدانك


محبتي و تقديري


شكرًا أخي الشاعر ــ سامي الحاج دحمان
سرني حضورك ، وأسعـــــــدني تواجدك .

تقبل مودتي .

محمد محمد أبو كشك
25-03-2015, 03:40 PM
وَمَنْ لَمْ يُعَـرِّجْ بِالقَوَافـي تُجَاهَـهُ
فَذَاكَ بَخِيْلٌ .. يَمنَعُ الزَّهرَةَ النَّـدَى
بيت جميل جدا
وشعر جميل
صلى الله على سيدنا محمد

وفاء دوسر
25-03-2015, 08:15 PM
لِكُلِّ شُعورٍ من حُلَى الشِّعْرِ ما شَــدَا=وَمَنْ يرتدي الياقوتِ أنْعِمْ بما ارتَدَى
وَمَنْ يأتِ بالعِقــدِ النَّفيسِ .. مُنَـافِسًـا=يَنُـوء بِمُـزجـاةِ البِضَـاعَـةِ مَـنْ حَدَى
لا يستوي العِقْدَانِ ، ما مَحْضُ فِضَّةٍ=يُنَـاهِضُ في سـوقِ الـذَّوائقِ عَسجَدَا
أنا مَـنْ أتيتُ الشِّعـرَ فـي كُلِّ مَحفَــلٍ=فَلَـمْ آتِ قبـلَ اليومِ .. صَرحًا مُمَـرَّدَا
لَحَـى اللهُ شَـدوًا شَـذَّ عن ذكرِ أحمــدٍ=شذوذَ شِقَاءٍ .. يَقطَعُ الوَصلْ كالمُدَى
وَمَنْ يُوقَ شُـحَّ الشِّعرِ يَلقَ الــذي بِـهِ=سُمُوّ مَقَامَ الحَـرفِ في شُرفَةِ الهُـدَى
وَمَـنْ لَــمْ يُعَــرِّجْ بِالقَــوَافي تُجَـاهَـهُ=فَـذَاكَ بَخِيْلٌ .. يَمنَــعُ الزَّهـرَةَ النَّدَى
فَلَنْ أترك الإحجــامَ يُلجِـــمُ هاجسي=فأظـلُّ عـنْ سَبَبِ الكِفَـــايَةِ مُبعَـــدَا
فَكَمْ كَمْ وَكَمْ مَدَحوهُ ما بلغوا الذُّرَى=قبلي ، ولا ضَاعَتْ حروفَهُـمُ سُـدَى
ومـا إنْ دَخَـلتُ إلى رِحَـابَ مُحَمَّــدٍ=تَدَفَّقَتِ الأشعـارُ ، واستبشرَ الصَّدَى
وربي الـذي مــلأ الوجــودَ بِنُـــورِهِ=يُنِيرُ بِذَاكَ النُّـورِ .. هاجِسَ مَنْ شَـدَا
تجلَّى شُعاعُ الفَجرِ في عَتمَةِ الدُّجَى=مَحَـا ظُلمَـةَ الدَّيجـورِ عَنَّـا وَأرشَــدَا
وَكُنَّـا ذَوي جَهــلٍ ، وَعُبَّـادَ شَهــوَةٍ=نَعِيشُ فنَأكُلُ مِــنْ حَــلالٍ وَما عَـدَى
وَنَسجُـدُ ( لِلعُزَّى ) الشَّقِيَّةِ .. شأنها=تَمَامًا كَشَأنِ (الّلاتِ) لِلشِّركِ مُنْتَـدَى
وَبِالجَاهِلِيَّــةِ .. ندفِنُ البِنْتَ خِيْفَـــةً=مِنَ العَـارِ ، حَتَّى أرسَـلَ اللهُ أحمَــدَا
فَأصلَحَ شَأنَ النَّاسِ .. دَاوَى جِرَاحَهُمْ=وأنْقَـذَهُـم مِنْ حَسـرَةِ البَعثِ والرَّدَى
هـوَ الرَّحمــةُ المُهــدَاةُ لِلنَّاسِ كافَّـةً=هـوَ النِّعمَةُ المُعطاةِ .. ريحانَةُ المَدَى
أبَى المالَ والسُلطانَ وَالمُلكَ .. داعِيًا=إلى اللهِ .. كــم عانى ، فَزَادَ تَجَــلُّـدَا
وجاهَـدَ .. لَمْ يَخنَعْ ، وَلَمْ يَخشَ لائمًا=وَأُجْهِـدَ لـمْ يَخضَعْ وَكم باتَ مُجْهَـدَا
فَسُبحـان مَـنْ أســـرى مساءً بِعَبــدِهِ=إلى المَسـجِدِ الأقصَى فآتاهُ سُــؤدُدَا
وزَادَ حبيبَ الحَـــقِّ .. إذنًا بِهِجـــرَةٍ=مِـنْ مَكَّـةِ الغَـــرَّا إلى طَيْبِـةِ اغتَدَى
لِيُعْـلِـــنْ لِلـدُّنيــــا إقــامَـــةَ دَولَــةٍ=تقومُ على تَّقــوىً مِـنَ اللهِ سَــرمَـدَا
وَتَحكُـمُ بالشُّـورى فقامت وَأصبحتْ=هي الدَّولـةُ الأقـوى ولو يكَرِه العِدَى
فَهَــذَا رســــــــول اللهِ خير مُعَـلِّـــمٍ=أقـامَ على التوحيدِ .. جَيلًا وَمَسجِـدَا
وَآخَــى على الإيْثَارِ أوسًا وَخَزْرَجًا=وَسَاوي على الإسلامِ بِالبِيْضِ أسوَدَا
وهــلْ عِنـدَهُ حَـــــــــوَّاءُ إلا أميرة=أقـــامَ لهـا .. كُلَّ الحُقــــوقِ وَأسْعَدَا
وَلَـمْ يَنسَ حقًا لليَتِيْــمِ ، وَلَـمْ يَــــدَعْ=حَقًـا لــذي حَـــقٍ يَضِيــعُ مُجَـــدَّدَا
فالطَّـيْــرُ وَالحَيَــوَانِ وَالخَلقُ كلهــم=أقــامَ لَهُـــمْ .. كُلَّ الحقـــوقِ وَحَـدَّدَا
فَلَـــمْ تَشهَـدِ الـدُّنيَـا عَظيمًا وَقَـائِـــدًا=مُحِبُّـــ ــــوهُ بِالمِليَــارِ ، إلَّا مُحَمَّــدَا
لقَدْ جــــاءَ بالقُـرآنِ .. دينًا وَمنْهَـجًا=فَـدَانَتْ له الأديانُ مُـذْ أُطْلِــقَ النِّــدَا
بِـهِ أُطْفِــأتْ نيْرَانُ كِسْـرَى وَقَيْصَرٍ=بِـهِ كُسِّـرَتْ أصنَـامُ مَـنْ كانَ مُلحِـدَا
فأشرَقَ وَجـهُ الكَـونِ في كلِّ مَذْهَبٍ=نَرَى أخـوةَ الإســـــلامِ .. للهِ سُجَّــدَا
فعـذرا حبيب اللهِ .. إنْ سَبَّكَ العِـدَى=بِقُـلوبِنَــا التَّبجيــلُ ، أرواحنــا فِـدَى
عليــكَ صــلاةُ اللهِ .. أشــرف خَلقِهِ=وأكرم أهل الأرضِ .. بَعثًـا وَمَولِـدَا


محمد الحميري
28/2/2015 م


اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام‏

الشاعر:محمد حمود

من أجمل القصائد
جعلها الله في موازين حسناتك

تحية وتقدير

محمد حمود الحميري
27-03-2015, 04:58 PM
اللهم صلِِّ وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


سلام الله عليك يا حميري على هذه الخريدة السامقة الباسقة الجميلة شعرا وشعورًا

وهي رائعة من روائعك و لؤلؤة ضمن لآلئ عقدك الشعري الثمين


راقت لي قصيدتك جدا وخصوصا أبيات مطلعها فهي قطعة من السحر والجمال فلا فض فوك شاعرنا المبدع

لكُـلِّ شُـعـورٍ مــن حُـلَـى الشِّـعْـرِ مــا شَــدَا
وَمَـنْ يرتـدي الياقـوتِ أنْـعِـمْ بـمـا ارتَــدَى
وَمَــنْ يـــأتِ بالـعِـقـدِ النَّـفـيـسِ .. مُنَـافِـسًـا
يَــنُـــوء بِــمُــزجــاةِ الـبِـضَــاعَــةِ مَــــــنْ حَــــــدَى
لا يستـوي العِـقْـدَانِ ، مــا مَـحْـضُ فِـضَّـةٍ
يُـنَـاهِـضُ فـــي ســـوقِ الــذَّوائــقِ عَـسـجَــدَا
أنــا مَــنْ أتـيــتُ الـشِّـعـرَ فـــي كُـــلِّ مَـحـفَـلٍ
فَـلَـمْ آتِ قـبـلَ الـيــومِ .. صَـرحًــا مُـمَــرَّدَا
لَـحَـى اللهُ شَــدوًا شَــذَّ عـــن ذكـــرِ أحـمــدٍ
شذوذَ شِقَاءٍ .. يَقطَـعُ الوَصـلْ كالمُـدَى
وَمَــنْ يُــوقَ شُــحَّ الشِّـعـرِ يَـلــقَ الـــذي بِـــهِ
سُـمُـوّ مَـقَـامَ الـحَـرفِ فــي شُـرفَـةِ الـهُـدَى
وَمَـــــــنْ لَـــــــمْ يُـــعَــــرِّجْ بِـالــقَــوَافــي تُــجَـــاهَـــهُ
فَـــذَاكَ بَـخِـيْـلٌ .. يَـمـنَــعُ الــزَّهــرَةَ الــنَّــدَى

إلى هنا كانت القصيدة في منتهى القوة والجمال وتنم عن ملكة شعرية غير عادية بل فائقة الحسن

لا أدري هل يجوز في الطويل تغيير فعولن إلى فعلن
ومفاعيلن بتحريك الحرف الرابع الساكن لتصبح مفاعَلَتَن بثلاثة متحركات كما لاحظت في أبياتك ( لعلمي أن هذا التبديل بين مفاعلتن ومفاعيلن بتسكين الحرف الرابع وتحريكه من جوازات البحر الوافر ولا أدري هل تصح أيضا في الطويل )

كما في هذا العجز ( فـــأظـــلُّ عـــــــنْ سَـــبَــــبِ الـ) ـكِــفَــايَــةِ مُــبــعَـــدَا ( كأنَّ عجز البيت من الكامل )
وهذه ...
فَكَـمْ كَـمْ ( وَكَـمْ مَدَحَـوهُ ) مـا بلـغـوا الــذُّرَى
وربــــــــي ا(لــــــــذي مــــــــلأ الـ)ـــوجـــــودَ بِــــنُـــــورِهِ
نَـعِـيـشُ ( فـنَـأكُـلُ مِـــنْ ) حَـــلالٍ وَمــــا عَــــدَى
فـالــطَّــيْـ( ـرُ وَالــحَــيَـــوَا ) نِ وَالــخَـــلـــقُ كــلـــهـــم
( بِـقُـلــو ) بِــنَــا الـتَّـبــجــيــلُ ، أرواحــــنــــا فِــــــــدَى

وما كان تساؤلي إلا لأستفيد وأكسب معلومة ربما كانت غائبة عني ولا أعرفها وأتيت هنا متسائلًا لا مصححًا مرشدًا ليقيني بقيمتك الأدبية العالية

ولك مني أخي الحبيب فائق التحية والتقدير ...


أهلًا ومرحبًا بك أخي الحبيب والشاعر اللبيب ــ عصام فقيري
لعلي مررتُ على مداخلتك وأنا في حالة عدم استقرار نفسي ،
ولكني سأعود لأتفهــم ما كتبت ، فعقلي اليوم مشتت ومقدرتي
على استيعاب ما أقرأ تحت الصفر بسبب المحنة التي يمر بها اليمن .
تقــديري .

غسان عبدالفتاح
27-03-2015, 05:35 PM
وَمَــنْ يُــوقَ شُـــحَّ الـشِّـعـرِ يَـلــقَ الـــذي بِـــهِ
سُـمُـوّ مَـقَـامَ الـحَـرفِ فــي شُـرفَـةِ الـهُــدَى
وَمَـــــــنْ لَـــــــمْ يُـــعَــــرِّجْ بِـالــقَــوَافــي تُــجَـــاهَـــهُ
فَـــذَاكَ بَـخِـيْـلٌ .. يَـمـنَــعُ الــزَّهــرَةَ الــنَّــدَى


الأخ الشاعر محمد حمود الحميري
ماشاء الله .. شعر وشعور ونفحة إيمان تنبض في كل شطر ، في كل كلمة ..
لله درك ماأبهاك .. وماأبهى قصائدك
بوركت أخي الشاعر محمد ، وبورك نفَسك وتمكنك .
دمت كما عهدناك .. الشاعر ذو الرسالة .
جعلها الله في ميزان حسناتك
مودتي وتقديري

محمد حمود الحميري
29-03-2015, 07:28 PM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا القدير .
تقبلها الله في ميزان حسناتك .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.


بارك الله بك ولا حرمك أجر القراءة وأسعد قلبك في الدارين .
أجمــــــــل التحايا وكبير التقــدير لحضــورك الجميـــــــــــل .

محمد حمود الحميري
26-04-2015, 06:54 PM
اللهم صلّ على سيدنا محمد



بارك الله بكم وجعلها في ميزان حسناتكم





ألف تحية

آمين .. آمين .
ولك أضعاف أضعاف ما تمنيت لي أخي الحبيب .
أسأل الله أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
أشكرك .

نهلة عبد العزيز
26-04-2015, 09:18 PM
اللهم صلي وسلم وبارك علي محمد حبيب الله

مرحبا بالأديب... المثقف الواعي...

.كانت رائحة حبرك هنا ....عطرة وزكية يامحمد

تركت للمكان.... كأجمل هدية

فشكرا لك.... أيها الشاعر الطاهر لما قدمته لنا من عبق الكلمات

اغلي سلام لك

حسين محسن الياس
26-04-2015, 09:40 PM
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
فعلا يحلو الشعر بذكره
لك التقدير

محمد حمود الحميري
27-04-2015, 07:05 PM
شامخة باذخة......


شكرًا أستاذ ــ محمد فريد الرياحي
شموخها بروعة حضـــوركم سيدي .
تحاياي .

محمد حمود الحميري
16-05-2015, 04:53 PM
بيت جميل جدا
وشعر جميل
صلى الله على سيدنا محمد

الدكتور ــ محمد محمد أبو كشك ..
الجميل هو أنت ..
كيف لا وقائلهم يقول ( كن جميلًا تر الوجود جميــلا )
نعم .. من ذائقتكم الجميلة نستنسخ الجمال ونقتبسه .
ألف شكر لمروركم العاطر .

د. سمير العمري
11-06-2015, 09:10 PM
قصيدة جميلة حقا وفيها الكثير الكثير مما يشار إليه ويشاد به ، فشكر الله لك هذا الحرف وهذا الذود ، وأكرمك بشربة من يد الحبيب وشفاعة يوم الدين!

وكما قلت فالقصيدة مميزة فيها ديباجة الكبار في أكثر الأبيات ولكن القصيدة بحاجة لمراجعة من حيث العروض والوزن في أكثر من موضع وكذا من حيث اللغة في بعض مواضع قليلة.

دمت مبدعا متألقا!

تقديري

محمد حمود الحميري
12-06-2015, 06:46 PM
قصيدة جميلة حقا وفيها الكثير الكثير مما يشار إليه ويشاد به ، فشكر الله لك هذا الحرف وهذا الذود ، وأكرمك بشربة من يد الحبيب وشفاعة يوم الدين!

وكما قلت فالقصيدة مميزة فيها ديباجة الكبار في أكثر الأبيات ولكن القصيدة بحاجة لمراجعة من حيث العروض والوزن في أكثر من موضع وكذا من حيث اللغة في بعض مواضع قليلة.

دمت مبدعا متألقا!

تقديري

أميرنا الدكتور ــ سمير العمري ..
مرورك على النصوص يختمها بختم الجمال ، واطلالتك عليها تز يدها شرفا ورفعة .
أتمنى أن أكون عند مستوى تقييمك لنصي ،

هذا وأسأل الله لك أضعاف أضعاف ما تمنيت لي سيدي .
ولا أنس أن أشكرك لما توليني به من الارشاد ولما تسدي إلي من النصح الذي أفادني
كثيرًا ، لا حُرمت تعليماتك وتوجيهك .

سأراجع النص إن شاء الله .
تقبل كل الشكر والتقدير .

لؤي عبد الله الكاظم
12-06-2015, 07:46 PM
وَمَـنْ لَــمْ يُعَــرِّجْ بِالقَــوَافي تُجَـاهَـهُ=فَـذَاكَ بَخِيْلٌ .. يَمنَــعُ الزَّهـرَةَ النَّدَى



محمد الحميري
28/2/2015 م



أجد هذا البيت أصاب واقعاً لكثير من القامات الكبيرة التي لم تشرف نفسها بورود حياض النبوة تخليداً ومدحاً ..


قصيدة عالية راقية .. شرفاً ومضموناً ..


بوركت أخي الكريم ..


وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم..

محمد حمود الحميري
13-06-2015, 08:25 PM
اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام‏

الشاعر:محمد حمود

من أجمل القصائد
جعلها الله في موازين حسناتك

تحية وتقدير

شكرًا على مرورك الكريم الذي أسعدني وعلى تعليقك و رضى ذوقك عن حرفي المتواضع .
دام حضورك المشع شاعرتنا الجميلة .

محمد علي الرباوي
13-06-2015, 09:25 PM
جعل الله هذه الدالية في ميزان حسناتك

محمد حمود الحميري
14-06-2015, 07:41 PM
وَمَــنْ يُــوقَ شُـــحَّ الـشِّـعـرِ يَـلــقَ الـــذي بِـــهِ
سُـمُـوّ مَـقَـامَ الـحَـرفِ فــي شُـرفَـةِ الـهُــدَى
وَمَـــــــنْ لَـــــــمْ يُـــعَــــرِّجْ بِـالــقَــوَافــي تُــجَـــاهَـــهُ
فَـــذَاكَ بَـخِـيْـلٌ .. يَـمـنَــعُ الــزَّهــرَةَ الــنَّــدَى


الأخ الشاعر محمد حمود الحميري
ماشاء الله .. شعر وشعور ونفحة إيمان تنبض في كل شطر ، في كل كلمة ..
لله درك ماأبهاك .. وماأبهى قصائدك
بوركت أخي الشاعر محمد ، وبورك نفَسك وتمكنك .
دمت كما عهدناك .. الشاعر ذو الرسالة .
جعلها الله في ميزان حسناتك
مودتي وتقديري
الشاعر الجميل ــ غسان عبدالفتاح
أسعدني رأيك لأني أعرف مدى غوصك في أعماق نصوصك ،
جعلنا الله وإياكم ممن يخدمون دينهم وأمتهم .
مودتي .

محمد حمود الحميري
15-06-2015, 10:00 PM
اللهم صلي وسلم وبارك علي محمد حبيب الله

مرحبا بالأديب... المثقف الواعي...

.كانت رائحة حبرك هنا ....عطرة وزكية يامحمد

تركت للمكان.... كأجمل هدية

فشكرا لك.... أيها الشاعر الطاهر لما قدمته لنا من عبق الكلمات

اغلي سلام لك

الأخت الفاضلة الشاعرة ــ نهلة عبدالعزيز
شكرًا على مرورك الكريم الذي أسعدني وأثلج صدري ،
ولك مني أغلى سلام ، وأعلى تقدير .

محمد حمود الحميري
16-06-2015, 07:27 PM
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
فعلا يحلو الشعر بذكره
لك التقدير

الشاعر الحبيب ـ حسين محسن الياس
أسأل الله لك شربة هنيئة من يده الشريفة يوم العرض الأكبر .
أشكرك .

محمد حمود الحميري
18-06-2015, 09:59 PM
أجد هذا البيت أصاب واقعاً لكثير من القامات الكبيرة التي لم تشرف نفسها بورود حياض النبوة تخليداً ومدحاً ..


قصيدة عالية راقية .. شرفاً ومضموناً ..


بوركت أخي الكريم ..


وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم..




أخي الشاعر ــ لؤي عبد الله الكاظم

أسأل الله أن يتقبل منا جميعًا ، وأن يغفر لنا زلاتنا ،

وأن يجعل حروفنا شاهدة لنا ، لا علينا .

أشكرك لتشريفي بمرورك الجميل ، وأسأل الله لي ولك العافية .

تقديري .

محمد حمود الحميري
25-06-2015, 11:37 PM
جعل الله هذه الدالية في ميزان حسناتك


آمين اللهم آمين ،
بارك الله بك أيها الحبيب ، ولا حرمت أجر التصفح والمتابعة ،
تقديري .

ثروت محمد صادق
26-06-2015, 12:18 AM
لله درك ولافض فوك أخي الكريم الغالي
من أروع ما قرأت لا كسر لك يراع أبدا

محمد حمود الحميري
18-11-2015, 03:36 PM
لله درك ولافض فوك أخي الكريم الغالي
من أروع ما قرأت لا كسر لك يراع أبدا
أخي الشاعر ــ ثروت محمد صادق
الروعة في حضورك المتألق الذي يبعث السرور ..
تقديري وباقة ورد تليق.

الدكتور ضياء الدين الجماس
18-11-2015, 04:00 PM
لا يعرف مشاعر مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا من مارس ذلك وقام به
فطوبى لك حرف يكون من شفعائك يوم العرض ويوم يسقيك من مدحته شربة من حوضه لا تظمأ بعدها أبداً إن شاء الله تعالى :0014:
بوركت وجزاك الله خيراً

محمد حمود الحميري
01-01-2016, 04:44 PM
لا يعرف مشاعر مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا من مارس ذلك وقام به
فطوبى لك حرف يكون من شفعائك يوم العرض ويوم يسقيك من مدحته شربة من حوضه لا تظمأ بعدها أبداً إن شاء الله تعالى :0014:
بوركت وجزاك الله خيراً

صدقت د. ضياء الدين ..
أسأل الله لك ضعف ما سألت لي ، ولا حرمت عطر مرورك .
أشكرك بكل حرف كتبته .

ربيحة الرفاعي
19-05-2016, 02:03 PM
قصيدة جميلة زانتها ديباجة قوي وأداء طيب
وشابها بعض ما استوقفني عروضا لغة مما أثق أن شاعرنا قادر على ضبطه وتصحيحة ببعض مراجعة

أتوق لقراءتها بعد المراجعة شاعرنا
ولك الألق

تحيتي

ليانا الرفاعي
19-05-2016, 06:27 PM
فَـهَـذَا رســـول اللهِ خـيــر مُـعَـلِّـمٍ
أقامَ على التوحيـدِ .. جَيـلًا وَمَسجِـدَا
وَآخَـى علـى الإيْثَـارِ أوسًـا وَخَزْرَجًـا
وَسَاوي على الإسلامِ بِالبِيْضِ أسـوَدَا
وهـــلْ عِـنــدَهُ حَـــوَّاءُ إلا أمـيــرة
أقـامَ لهـا .. كُـلَّ الحُقـوقِ وَأسْـعَـدَا
وَلَـمْ يَنـسَ حقًـا لليَتِيْـمِ ، وَلَـمْ يَــدَعْ
حَـقًـا لــذي حَــقٍ يَضِـيـعُ مُـجَــدَّدَا
فالطَّيْـرُ وَالحَـيَـوَانِ وَالخَـلـقُ كلـهـم
أقـامَ لَهُـمْ .. كُـلَّ الحـقـوقِ وَحَــدَّدَا
فَلَـمْ تَشهَـدِ الدُّنيَـا عَظيـمًـا وَقَـائِـدًا
مُـحِـبُّـوهُ بِالمِـلـيَـارِ ، إلَّا مُـحَـمَّــدا

اللهم صل وسلم وبارك على سيد الخلق محمد

وهل هناك حرف أجمل من ذلك الحرف الذي
إزدان وتكلل بمديح سيد الخلق

أبدعت وأتحفت
تحيتي وتقديري