المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متعبٌ



تفالي عبدالحي
24-03-2015, 07:14 PM
متعبٌ

مُتعَبٌ منْ دهْرٍ كثيرِ الخطوب........و قليلِ السرور و الترْحيبِ
متْعبٌ من شيْخوخَتي وجُروحي.....و رُكودي ووحْدتي و نَحيبي
متعبٌ منْ كوْني مُجرَّدَ ضيْفٍ..لمْ يجدْ في التَّرْحيب غيْرَ الخطوب
و منَ الموت كلَّ يوم وحيدًا.....و من الناس و الملامِ العصيب
متعبٌ منْ خروج خيْلي تباعًا...من سباق الوصول دونَ نصيب
و من البنِّ طعْمُه صارَ مرًّا ........مثلَ طعْم الفراق و التَّعْذيب
و منَ الشمْس حين يصْطادها بعدَ..حياةِ الشموخ سهْمُ الغروب
مُتعَبٌ من هذي الحروب التي ما..خَجلتْ منْ هذا الدمِ المَسْكوب
متعَبٌ من هذا القطار الذي لا..يَعْرفُ الخوْفَ في الطريق الرهيب
و منَ الحُسْن في عُيون الغواني....و من القبْح في لباسٍ قشيب
و منَ الاقْتراب منْ كائنات .......عندها الحقْدُ ساكنٌ في القلوب
و من العيش في مكانٍ تعالى ..فيه صوْتُ الرَّصاص و الترهيب
متْعَبٌ من سماع لغْو السكارى........عندما يحْتسون أمَّ الذنوب
و من القامعين كلَّ ضعيفٍ.............و من الناكرين حقَّ الأديب
و من الواقفين مثلَ الأفاعي........و من الراغبين في التخريب
و من الرَّاكبين خيلَ الملاهي.......و من السالكين درْبَ العيوب
متعَبٌ من هذا الضجيج الذي يقْضي..قضاءً على صدى العندليب
و من الضرِّ حين يهْجمُ منْ كلِّ........مكانٍ و لمْ يَعدْ منْ هروب
و منَ السَّهْر في ضيافةِ بيت .......الهمِّ أحْضانُه كحُضْن اللهيب
و منَ الاقْتتال في كلِّ شيء ........و منَ السَّيْر في طريقٍ جديب

عبد السلام دغمش
24-03-2015, 09:29 PM
المشاركة الأصلية بواسطة تفالي عبدالحي


مُتعَبٌ منْ دهْرٍ كثيرِ الخطوب=و قليلِ السرور و الترْحيبِ
متْعبٌ من شيْخوخَتي وجُروحي=و رُكودي ووحْدتي و نَحيبي
متعبٌ منْ كوْني مُجرَّدَ ضيْفٍ=لمْ يجدْ في التَّرْحيب غيْرَ الخطوب
و منَ الموت كلَّ يوم وحيدًا=و من الناس و الملامِ العصيب
متعبٌ منْ خروج خيْلي تباعًا = من سباق الوصول دونَ نصيب
و من البنِّ طعْمُه صارَ مرًّا = مثلَ طعْم الفراق و التَّعْذيب
و منَ الشمْس حين يصْطادها بعدَ = حياةِ الشموخ سهْمُ الغروب
مُتعَبٌ من هذي الحروب التي ما=خَجلتْ منْ هذا الدمِ المَسْكوب
متعَبٌ من هذا القطار الذي لا = عْرفُ الخوْفَ في الطريق الرهيب
و منَ الحُسْن في عُيون الغواني = و من القبْح في لباسٍ قشيب
و منَ الاقْتراب منْ كائنات = ندها الحقْدُ ساكنٌ في القلوب
و من العيش في مكانٍ تعالى = فيه صوْتُ الرَّصاص و الترهيب
متْعَبٌ من سماع لغْو السكارى = ندما يحْتسون أمَّ الذنوب
و من القامعين كلَّ ضعيفٍ = و من الناكرين حقَّ الأديب
و من الواقفين مثلَ الأفاعي = و من الراغبين في التخريب
و من الرَّاكبين خيلَ الملاه = و من السالكين درْبَ العيوب
متعَبٌ من هذا الضجيج الذي يقْضي. = ضاءً على صدى العندليب
و من الضرِّ حين يهْجمُ منْ كلِّ........مكانٍ و لمْ يَعدْ منْ هروب
و منَ السَّهْر في ضيافةِ بيت .......الهمِّ أحْضانُه كحُضْن اللهيب
و منَ الاقْتتال في كلِّ شيء ........و منَ السَّيْر في طريقٍ جديب
[/FONT][/SIZE][/QUOTE]


وهذا حال الشاعر المرهف الحسّ .. وغربته لا تخفى وهو يشهد المتناقضات ..
قصيدة جميلة معبرة ..
تحياتي

عدنان الشبول
24-03-2015, 09:39 PM
يعشقك البحر الخفيف وتعشقه ، حتى بات أجمل ما يكون عندكم وفي شعركم


قصيدة من القلب ووصلت إلى القلب


رائع

احمد المعطي
24-03-2015, 09:47 PM
تعَبُ الدّنْيا دَوْلَةُ التَّخْريبِ
...................رأسُها إبْليسٌ وَدَرْبُ ذُنوبِ
مُتْعَبٌ أنتَ فاسترحْ لا تُغالي
...................ذَرْوَةُ الذَّنْبِ ذرْوَةُ التَّغْريبِ
ورياحٌ منَ صَرْصَرٍ ورياحٍ
.......................يمتطيها جِنٌ بلا تثْريبِ
يَتَمادى وَيمْتَطيها جَهولٌ
.................يَرْكبُ الرّيحَ والهَوى كَدَبيبِ
مُتْعَبٌ أنتَ والحياةُ شَقاءٌ
.............فالتَمسْ في الحَياةِ نبضَ حَبيبِ
وارتفعْ عن الشقاءِ بقلبٍ
................طاهِر النبْضِ واتشحْ بطيوبِ

تفالي عبدالحي
25-03-2015, 11:08 PM
أستاذي الفاضل عبدالسلام دغمش .
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

سامي الحاج دحمان
25-03-2015, 11:29 PM
أحسنت تصوير الحالة

شكرا لحرفك و فكرك

بورك بيانك و وجدانك

محبتي و تقديري

محمد ذيب سليمان
26-03-2015, 12:00 AM
وكيف لا تكون متعبا وانت شاعر يرى ويسمع
ويستنتج ويتوقع ويصيب في توقعاته واستحضاراته
كيف لا تكون متعبا وكل هذه السقطات بال والمصائب تجتاح الأمة
اخي الحبيب
شكرا لجمال خرف صاغ كل هذا الوجع
مودتي

تفالي عبدالحي
08-04-2015, 09:33 PM
الأستاذ و الشاعر عدنان الشبول.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

حسين محسن الياس
08-04-2015, 10:46 PM
نص عمودي جميل اخي الشاعر
لروحك كل الراحه والجمال
مع التقدير

مصطفى الصالح
09-04-2015, 06:01 PM
..

روح سامية عرفت النقاء طبعا
هذا ديدنها وحياتها
أرق على أرق فوق آلام تغذيها ساسة عرفت الحب كراهة الأحياء

رائع ونبيل

كل التقدير

غسان عبدالفتاح
09-04-2015, 11:17 PM
مــتْـــعـــبٌ مــــــــن شـيْـخــوخَــتــي وجُــــروحــــي
و رُكــــــــــــــودي ووحْـــــــدتـــــــي و نَـــحــــيــــبــــي

مــتــعـــبٌ مـــــــنْ كـــوْنــــي مُـــجــــرَّدَ ضــــيْــــفٍ
لـمْ يجـدْ فـي التَّرْحـيـب غـيْـرَ الخـطـوب

ا
لأخ الشاعر تفالي عبد الحي
قصيدة متألمة .. خرجت من أعمق أعماق الإحساس ، فكان صدق الشعور ينبض في كل بيت ..
بوركت ، وأسعدك الله
دمت بالق
مودتي وتقديري

خالد سرحان الفهد
09-04-2015, 11:25 PM
وأنا متعب , ومقهورٌ , ومسرورٌ بك وبروائعك
.
و منَ الشمْس حين يصْطادها بعدَ..حياةِ الشموخ سهْمُ الغروب
. يالك من شاعر شاعر ...

تفالي عبدالحي
23-04-2015, 09:21 PM
الأستاذ و الشاعر القدير و أخي العزيز أحمد المعطي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و لأبياتك الجميلة و الرائعة .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

تفالي عبدالحي
22-05-2015, 04:32 PM
الأستاذ و الشاعر غسان عبدالفتاح.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

غلام الله بن صالح
22-05-2015, 11:05 PM
قصيدة جميلة
شكرا على هذا الألق
مودتي وتقديري

د. سمير العمري
14-06-2015, 01:51 AM
الله الله الله!

مطربة هذه القصيدة ومعجبة ، وتالله لقد رأيت فيها تحليقا شعريا مدهشا وأداء فنيا باهرا في أكثر الأبيات.

يا لك من شاعر مبدع في هذه القصيدة التي تستحق كل ثناء وتقدير وتقديم!

للتثبيت إعجابا

ودمت مبدعا ولا فض فوك!

تقديري

عدنان الشبول
14-06-2015, 09:47 AM
وهده عودة ثانية لهذه الجميلة الحكيمة



شكرا لكم

عبد اللطيف السباعي
14-06-2015, 01:10 PM
نقلة نوعية راقية في شعرك الرصين أخي العزيز تفالي..
أحييك على ما سكبت هنا من نمير الشعر الزلال..
مودتي وتقديري

حيدرة الحاج
14-06-2015, 02:24 PM
تكلمت بحال الامة فرسمت واوجزت وابدعت رغم الالم والاوجاع وهذا حال الشاعر يتكلم بلسان الحال فينسج لجينا من السحر والجمال تقبل تحاياي استاذنا

محمد حمود الحميري
14-06-2015, 05:52 PM
الشاعر ــ تفالي عبد الحي
الأمة اليوم متعبة برمتها ، وما تحس به يحس به غيرك من أبناء أمتنا العربية والإسلامبة ،
ولكن الفارق هو في أنك استطعت بخيالك الواسع كشاعر بارع أن ترسم لنا هذه اللوحة المعبرة
عن واقعنا المرير ، وهذا ما عجز عنه غيرك ، لذا أستطيع القول أنك عبرت بلسان الأمة .

حاج صحراوي العربي
15-06-2015, 08:07 AM
مُتعَبٌ منْ دهْرٍ كثيرِ الخطوب........و قليلِ السرور و الترْحيبِ
متْعبٌ من شيْخوخَتي وجُروحي.....و رُكودي ووحْدتي و نَحيبي
الشاعر لا يعرف الشيخوخة ...شاعري عبد الحي ..أراك حيا دوما بين أبيات القصيد ، ترزق بابداع والهام رائع .

تفالي عبدالحي
16-06-2015, 12:36 AM
الأستاذ و الشاعر القدير خالد سرحان .
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

بالنوي مبروك
17-06-2015, 11:58 AM
مُتعَبٌ منْ دهْرٍ كثيرِ الخطوب........و قليلِ السرور و الترْحيبِ
متْعبٌ من شيْخوخَتي وجُروحي.....و رُكودي ووحْدتي و نَحيبي
متعبٌ منْ كوْني مُجرَّدَ ضيْفٍ..لمْ يجدْ في التَّرْحيب غيْرَ الخطوب
و منَ الموت كلَّ يوم وحيدًا.....و من الناس و الملامِ العصيب
متعبٌ منْ خروج خيْلي تباعًا...من سباق الوصول دونَ نصيب
و من البنِّ طعْمُه صارَ مرًّا ........مثلَ طعْم الفراق و التَّعْذيب
و منَ الشمْس حين يصْطادها بعدَ..حياةِ الشموخ سهْمُ الغروب
مُتعَبٌ من هذي الحروب التي ما..خَجلتْ منْ هذا الدمِ المَسْكوب
متعَبٌ من هذا القطار الذي لا..يَعْرفُ الخوْفَ في الطريق الرهيب
و منَ الحُسْن في عُيون الغواني....و من القبْح في لباسٍ قشيب
و منَ الاقْتراب منْ كائنات .......عندها الحقْدُ ساكنٌ في القلوب
و من العيش في مكانٍ تعالى ..فيه صوْتُ الرَّصاص و الترهيب
متْعَبٌ من سماع لغْو السكارى........عندما يحْتسون أمَّ الذنوب
و من القامعين كلَّ ضعيفٍ.............و من الناكرين حقَّ الأديب
و من الواقفين مثلَ الأفاعي........و من الراغبين في التخريب
و من الرَّاكبين خيلَ الملاهي.......و من السالكين درْبَ العيوب
متعَبٌ من هذا الضجيج الذي يقْضي..قضاءً على صدى العندليب
و من الضرِّ حين يهْجمُ منْ كلِّ........مكانٍ و لمْ يَعدْ منْ هروب
و منَ السَّهْر في ضيافةِ بيت .......الهمِّ أحْضانُه كحُضْن اللهيب
و منَ الاقْتتال في كلِّ شيء ........و منَ السَّيْر في طريقٍ جديب


خفف الله من تعبك أستاذي وأدام حرفك ناصعا و سلم نبضك لك كل الألق مودتي

ربيحة الرفاعي
24-06-2015, 11:56 PM
شعرت فأحست حسا ومعنى وأداء، وحاكيت نبض الأمة جميعا بأجمل ما يكون القول

دمت والأمة بخير
تحاياي

تفالي عبدالحي
02-11-2015, 08:54 PM
الأستاذ و الشاعر الفاضل غلام الله بن صالح.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

ليانا الرفاعي
03-11-2015, 01:06 PM
متعب من الجروح والتعذيب والترهيب والغروب والطريق الرهيب وووووو
وبعد كل هذا التفصيل أيها الشاعر أسألك
لم كل هذا التعب؟
نحن نعلم أننا خلقنا في كبد ولا بد أن نسلم في هذا الأمر
لإن قلوبنا المعجونة من الطين لن تحتمل الغوص في مياه العذاب
حاول أن تبحث عن النعم وستجد منها لو قليل
لا أراك الله هما شاعرنا
تحيتي وتقديري

عصام إبراهيم فقيري
03-11-2015, 02:18 PM
أخي الشاعر المبدع تفالي عبد الحي

يبدو أن علاقتك بالخفيف علاقة وطيدة وعميقة ، أراك تبدع عليه أيما أبداع وتشكلان ثنائي أدبي ممتع ومختلف فلا تخذله ولا يخذلك

قصيدة جميلة ومعبرة شاعرنا الجميل فلا فض فوك

تحيتي وتقديري

تفالي عبدالحي
15-10-2016, 05:50 PM
الأستاذ و الشاعر الفاضل غلام الله بن صالح.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.