المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصص الشعراء (3)



رياض شلال المحمدي
31-03-2015, 04:37 AM
نامتْ طيوفُ الَّيلِ خَلفَ خِيامي = وَتكدَّسَتْ تحتَ الرُّؤى أَوْهامي
وَالفَجْرُ يَشْخَبُ لا غَدٌ لا مَوْعدٌ = كلّا ، وَلا ضُمُدٌ منَ النُّدّامِ
نامَتْ طيوفُ الَّيلِ وهْو مُضرّجٌ = بحكايةِ المُسْتَأسِدِ المِقْدامِ
وَمُصَفَّدٍ - والطَّلُّ من أجيالِهِ = بالنيرّاتِ ، وومْضِةِ الإبهامِ
كَمْ تَسْتَبيحُ الغانياتُ شُعورَهُ = لكنَّهُّ في الحُبِّ عينُ إمامي !!
فَأطَعتُهُ ، وَرَضيتُهُ ، وَعَشِقْتُهُ = يا ويحَ مَنْ تَرَكوهُ دونَ مُقامِ
يا وَيْحَ مَنْ داسُوا على الزَّمنِ الذي = يهوى صِباهُ ، وفيهِ مِسْكُ خِتامي
يا ليلُ : بي كُنْ مُغْرَمًا مُتَفَانيًا = كُنْ مُغْرَمًا بي ، فَالهَوى قُـدَّامي
وانثُرْ على الشُّرَفاتِ نِصْفَ حَقيقـتي = كي تُبْصِر العَزَماتُ بعضَ هُيامي
كي تقْرَأَ النَّفَحاتُ قافيتي وقد = عَلِمَ البَديعُ بأنَّني المُتَسَامي
هذي خيامي ... هَذهِ أحلامي = هذي جِراحي ... هذهِ أعوامي !
تُغني ابتساماتِ الشهيدِ سخيَّةً = بالسُّهْدِ ، والأفْراحِ ، والآلامِ !
تَسْتَنْطِقُ الأزهارَ عن نَعْمائِها = عن كلِّ إلْفٍ مُعْجَبٍ بكِلامي !
عَنْ كُلِّ مُغْتَربٍ فَنَتْ آهاتُهُ = وهو الذي مازال رَهْنَ سَقامي
ما زالَ مُنشغِلاً بوحْي ثقافةٍ = الَّيْلُ أغشاها بلا استفهامِ
يا ذا الزُّهورِ الباسماتُ ظلالُها = أقبلْ إليَّ مـُقـبّلًا تِـهـيامي
أقبِلْ إليَّ بأجمل الأفـوافِ والْـ = ألطافِ والأصدافِ والأرحامِ
وانسُبْ إليكَ رفاهتي ، لا تلتفتْ = حتى تراك مَناقبُ الأنغامِ
يا ذا الهوى يا فَجْرُ : هذا دربُنا = فاسألْ عن الميقاتِ والإحرامِ
لا تَهْجرِ الأطلالَ يومًا وانتبهْ = أنَّ المحبةَ جَوْهرُ الاسلامِ
أنَّ العروجَ بدايةٌ للمُنتهي = فاحمِلْ إلى بَلدِ الحَبيبِ سَلامي .
.. وتدورُ دائرةُ الفَراغِ رتيبةً = وابيضّتِ العَيْنانِ فرط أوامي !
وَتكادُ تسبقني العواطفُ خِلسةً = ويضُجُّ تـفـكـيري بلا أنسامِ
ويكاد يـقـتـلني الزَّمان لِـعلةٍ = ضاعت أزمّتها مع الأقــلامِ
وتكادُ تحملنا الصَّواري قبلما = يحبو الأصيلُ ، فلاتَ من إلهــامِ
إيهٍ مُعذّبةَ القريضِ تمَهَّلي = فلقد يهزُّ المنتدى إيلامي
ما ذنبُ مَعْمودُ الفؤاد ، ترّفَقي = ألِأنَّهُ في حبّه مـتـنامي ؟
ألِأنّه المحبوبُ من أقرانِهِ = فإذا مشى يبكي على الأقوامِ ؟
مَـن أنتِ حتى تـنـتـفي عبراتُـنا = ويضيع أسلوبُ الكبار أمامي ؟
ستدورُ دائرتي ، سأهجُر كبوتي = سأمزّق الآلامَ بالآلامِ !
ولسوفَ أقـطعُ من يرومُ بلاغتي = يستغفلُ المجنونَ دون سهامِ
ولسوفَ ينتهضُ الأريبُ مُعانقًا = أهلَ الشذا في أبلغ الأحلامِ
وإلى الصباحاتِ العِذاب يُسافرُ الـ = حاني ، لكيلا تـنحني آكامي
إذ ذاك نَبْتَكِرُ الحَياةَ جديدةً = وعيونُ عُمْري تحتفي بمقامي
وَأداعبُ اللقيا بنور إرادتي = وأقــولُ يا دنيا إليك غَرامي
فـتعلّمي منّي الوفاءَ لأنَّني = رجلٌ من الأخرى رفعتُ خِيامي
وبـثـثـتُ أطيابًا لأهلِ مَودّتي = وعلمْتُ أين منازلُ الإعظامِ
يا ليلُ قد أزفَ العبورُ ورَاقَني = مَعْنى الجِهادِ ، فردّني إكرامي
طوبى لمن ذاق السُّلافَةَ ذاكرًا = طوبى لأهلِ الذَّوقِ والإنعامِ
طوبى لقلبيَ ، والحَبيبِ ودوْحتي = إنّي هُــنا ، فَـتَـمَـتَّـعـوا بنظامي
هــذي خيامي ... هذه خطراتـُنا = هذي جراحي ... فارحموا تهيامــي .
كانوا هناكَ ، ولا أطيلُ كَلامي = يَتَهكَّمونَ بأدْمِع النُدّامِ
يَتَصَـيـَّدونَ بكلِّ جَــوٍّ قاتِمٍ = لمّا تُضِيءْ أعوامَهُ أعوامي
في جاههِم شَمْسُ المروءةِ أغلقتْ = أَبوابَها ، فَـبَكـوْا على الآثامِ
كانوا يَكيلونَ المتاهةَ بالأنا = ويُطـفـِّفُــونَ كجَوْقَةِ الأَنعامِ
وَصَبرتَ يا قلبي غَداةَ تملّكوا = غيثَ السَّحابِ ، عشقتَ دونَ سَقامِ
وَنَهضْتَ يا قلبي غداة تَدَحْرَجُوا = من حيثُ هُم جَرحُوا النَّخيلَ "بسامِ "
من حيث هم عذلوا ندى أُمَّ القِرى = دارَ السَّلامِ وَقِـبْلةَ الأيتامِ
كَسَروا اليـَراعةَ واهمينَ بأنَّنا = قـد نـَنْـثـني ، ناسينَ دُرَّ نِظامي
فإذا السَّماءُ قريضُ مَجْدٍ مُحْكمٍ = يَهْدي السُّراة ، يَنُمُّ بالأحكامِ
وإذا النَّزَاهةُ - رغم خبثِ دَهائهم - = تعْلو بقدرِ الأهلِ والأعـْمامِ
وَحَبيبتي يَشْدو لدَجْلةَ ثغرُها = يا حَسْبُها الرَّحمنُ في الإقدامِ
أَحَبيبتي عُذرًا بياني مُكلمٌ = قد ضاقتِ الأيَّامُ بالأيّامِ !!
عُذرًا إذا مسَّ الغُبارُ خَميلةً = فَغَدًا سَيَشْرَقُ فـيهِ كلُّ عِصامي
يَفْنى الرَّدى ، أمَّا الخلودُ فصنْعةٌ = ما عادَ يُتْقِـنُها سِوى إلهامي
يفنى الرَّدى ، والشَّامِتونَ ، وَمَنْ طغى = ويظلُّ عـهْــدُ الحُــبِّ والإكــرامِ
لِتسيرَ قافــلةُ الجهـادِ يحـفُّــها = ماءُ العيون ، ووثبةُ الصَّمْصامِ
وَيهيمُ داعيةُ الجَمالِ مُتوَّجًا = بعزائـمِ المُسْتـوْثِقِ القـَـمْقـَـامِ
كانوا هناكَ ، وكان يَدْري أنّه = في سوحِها فَرْدٌ معَ العَلاّمِ
يَدرْي بأنَّ الفجْرَ بعضُ جنودِهِ = فإذا أشارَ أضاءَ قلبُ الشامِ
وطفقْتَ في البيداءِ تحْرسُ أهلَها = فالأمنُ في البيْداءِ دون حزامِ !!
كي لا يقولَ الشَّرْقُ أين أحبّتي = كي لايني التَّاْريخُ باللوّامِ
كي تنهضَ الأمُّ التي ما أنجبتْ = غيرَ الكبارِ ذوي الحِجا المترامي
أمَّا الصِّغارُ ولو هناك تـناسَلوا = وتكاثروا زورًا بـلا أرحامِ
إنّي فقهْتُ بأنَّهم أكذوبةٌ = بل هم - أخا الأنجامِ - محْضُ حُطامِ
عَجِلوا إلى قعْرِ الهزيمةِ حاملين = الغلَّ والأهـواءَ بالأوهامِ
صُوَرُ العَمى فيهم تجسَّدَ لونُها = بل إنَّها رُسمتْ من الإجرامِ
ما آثروا غيرَ الرَّذيلةِ مسْرحًا = فلذاك لاكوا أقذرَ الآثامِ
مُذ قيَّدوا بالجور أنفسهم فما = نفع الحكيمُ وموردُ الأقلامِ
إلا السُّيوفُ دواءُ كلِّ رُعونةٍ = أبكى الغـياضَ بحَتْفِهِ المُتَعامي
إلا السِّهام وكمْ حملتَ كِنانةً = جاشت بها نحوَ الضَّلالِ سِهامي
وغـداً ستحْتفلُ الفتوحُ بهيَّةً = والغرْبُ منهمكٌ بكلِّ ظلامِ
وَغَــدًا سترتفع البنودُ تحيَّةً = للسَّائرينَ إلى حمى الإقــدامِ
للحاملينَ القُدسَ في حَدَقاتهم = والمسجدَ الأقصى وَرَوْحَ مُقامِ
وإذا بأرواحِ الأحبةِ بينـنا = وإذا الملائكُ زحـفُها متسامي
وإذا صلاحُ الدِّين ملءُ قلوبنا = يشدو بآي النَّصْر دون كلامِ
وإذا السَّمَواتُ العُلى بجنودِها = مالتْ إلى مَغْناي فرط زحــامِ
حتَّى إذا عبقَ الفِدا واسّابقتْ = بشرى البشائرِ وازدهتْ أحلامي
نهضَ الشَّهيدُ مُقبِّلاً رفقاءَهُ = وسلاحهُ الذكرى ونور حسامِ
نهضَ الشَّهيدُ ولم تزلْ آمالُه = طيَّ الفؤادِ وجنَّةِ الأنسامِ
يرنو الى الليمونِ وهو مخضّبٌ = بمدامعٍ من كوثرٍ وهيامِ
خلتِ القرونُ وما نسى ضَحِكاتنا = فهواه ممتزجٌ بعطر مُدامي
خلتِ القُرونُ ولؤلؤٌ معَ طارقٍ = يتعانقان بظلّه قـُدّامي
والعزُّ نهّاضٌ يروم مشاعري = والأنسُ تُملي سِحْرَه أعلامي
والغربُ يلعقُ بالجروح تـشرْذمًا = هي هكذا الأزمانُ في الأحكامِ
يومٌ علينا إذ تراخى عزمنا = يومٌ لنا لمّا سكبتُ غرامي !!
كي يصدقَ الوعدُ الذي نطقَ الخلودُ = به ، وعاش مكلّلاً بسلامِ
والأُفـقُ يـبـتـدرُ الحديث مُكبِّرًا = وله نـشيجٌ بالمودة طامي
عُدْنا صلاحَ الدِّين وانجابَ العنا = عُدْنا وفي الخضراء هَبَّ غمامي
فاقرأْ على الأبطالِ شعري إنّهم = صانوا العهود ومعهد الاسلامِ
بلّغ رفاقك أنّ مسْرى المصطفى = قد آبَ يشدو ، وازدهى تهيامي
قد عاد بالنُعمى يُكفكفُ دمعه = وشـذاه مسك محبَّة ووئامِ
كانوا هناك ، وعزمنا مـسـتـنـفـرٌ = يا ليل فامرحْ بالأنين الدَّامي
كانوا هناك وأمتي برجالها = أذوى حشاها كثرة الأحزامِ
واليوم قد أذِنَ الرَّحيمُ فأدبرتْ = تلك العقاربُ واستفاق رُغامي
عُدْنا صَلاحَ الدِّينِ تِلْكَ ديارُنا = تاقتْ إليكَ بلوعةٍ وهيامِ
عُدْنا صَلاحَ الدِّين مرحى للأُلى = نالوا البَهاءَ وسِدرةَ العلامِ
مَرْحى لأحفاد الجهاد وكلهم = أبناءُ ماجدةٍ وَوَلْدُ كرامِ
مَرْحى لقُدْس الأنبياء وَمسْجدٍ = بالحُبِّ يَلثُمُ قِبلةَ الأِسْلامِ

غلام الله بن صالح
31-03-2015, 08:01 AM
رائعة من روائعك شاعرنا القدير
دمت بألق وروعة
مودتي وتقديري

مازن لبابيدي
31-03-2015, 09:15 AM
تَسْتَنْطِقُ الأزهارَ عن نَعْمائِها = عن كلِّ إلْفٍ مُعْجَبٍ بكِلامي !
....=....
عُدْنا صَلاحَ الدِّينِ تِلْكَ ديارُنا = تاقتْ إليكَ بلوعةٍ وهيامِ
عُدْنا صَلاحَ الدِّين مرحى للأُلى = نالوا البَهاءَ وسِدرةَ العلامِ
مَرْحى لأحفاد الجهاد وكلهم = أبناءُ ماجدةٍ وَوَلْدُ كرامِ
مَرْحى لقُدْس الأنبياء وَمسْجدٍ = بالحُبِّ يَلثُمُ قِبلةَ الأِسْلامِ

وتستمر الملحمة تنضح بالروعة، وأنا والله معجب بكلامك شاعرنا الفذ المتدفق رياض المحمدي

لا فوض فوك.

أثبتها في ذروة الإبداع

إدريس الشعشوعي
31-03-2015, 12:10 PM
الله الله .. هو ذاك في ذروة الإبداع، وروعة الإمتاع ..

لا عدمناكم أيّها العازف ألحانَ المعالي بحرفٍ فخمٍ مُتلألي ..

وارفَ التحايا وجليل التقدير شاعرنا الكبير المكرم رياض الشلالي .. كن بخيرٍ :hat:

ورَني رياضُ بشعرِكم قد أقبَلَتْ .. نحوي البشائرُ تستثيرُ ضرامي
فَهُنَا صديقي قد وجدتُ بنَفْحِكُم .. عبَق العُلا ومواهب العَلّامِ
الله أكبرُ عطّروا لَوْحَ المُنى .. رُشُّوا بعطرِ الصّادقينَ أَمَامي
ما أروَعَ الأنسامَ تأتي كالسّنا .. تروي المدى وتزيلُ نزْفَ ظلامِ

تفالي عبدالحي
31-03-2015, 01:22 PM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا الكبير .
اننا عدنا و ان شاء الله النصر لنا و المجد و الخلود.
تحياتي لك شاعرنا الكبير و دام لك الشعر و الابداع و شكرا لك على هذا الجمال الذي سكبت هنا.

صبري الجابري
01-04-2015, 10:08 PM
سقطت اللام من كلمة الليل في اكثر من موضع
ثم : وقع في نفسي أن ياء المتكلم جاءت في كثير من قافية الأبيات هروبا فقط من الرفع والنصب

أمّا النص فلا بأس

المجد لك

رياض شلال المحمدي
02-04-2015, 05:43 AM
رائعة من روائعك شاعرنا القدير
دمت بألق وروعة
مودتي وتقديري

لروعة منطق الحضور أسمى قلائد الود ، تحيتي وسلامي .

رياض شلال المحمدي
02-04-2015, 05:46 AM
وتستمر الملحمة تنضح بالروعة، وأنا والله معجب بكلامك شاعرنا الفذ المتدفق رياض المحمدي

لا فوض فوك.

أثبتها في ذروة الإبداع

ولا يعرف الفضل لأهل الفضل إلا ذووه ، باقات وردٍ لسعيك ، وأحمال ودٍّ لقلبك ،
وفّقكم الله ، رعاكم الله ، آواكم الله ، أيها الكبير حكمة ووفاءً : تحيتي وسلامي .

رياض شلال المحمدي
02-04-2015, 05:53 AM
الله الله .. هو ذاك في ذروة الإبداع، وروعة الإمتاع ..

لا عدمناكم أيّها العازف ألحانَ المعالي بحرفٍ فخمٍ مُتلألي ..

وارفَ التحايا وجليل التقدير شاعرنا الكبير المكرم رياض الشلالي .. كن بخيرٍ :hat:

ورَني رياضُ بشعرِكم قد أقبَلَتْ .. نحوي البشائرُ تستثيرُ ضرامي
فَهُنَا صديقي قد وجدتُ بنَفْحِكُم .. عبَق العُلا ومواهب العَلّامِ
الله أكبرُ عطّروا لَوْحَ المُنى .. رُشُّوا بعطرِ الصّادقينَ أَمَامي
ما أروَعَ الأنسامَ تأتي كالسّنا .. تروي المدى وتزيلُ نزْفَ ظلامِ




لله درّكَ ما مررْتَ خيامي :001: وحملتَ بالأخلاق كلَّ وسامِ
يبقى الإخاء مع الوفاء سجية :001: لمن استقى من راحةِ الإقدامِ
أهديك من وطن الهَنا صور السَّنا :001: باسم المحبّةِ يا رفيق نظامي

رياض شلال المحمدي
02-04-2015, 05:57 AM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا الكبير .
اننا عدنا و ان شاء الله النصر لنا و المجد و الخلود.
تحياتي لك شاعرنا الكبير و دام لك الشعر و الابداع و شكرا لك على هذا الجمال الذي سكبت هنا.

ودام لك هذا العطاء صدقًا ومعرفة ، وألقًا وحبًّا ، وما ذلك إلا من
خُلق الكبار الفضلاء ، كثير شكر وتقدير واحترام وامتنان أيها الإنسان الشاعر ،
تحيتي وسلامي .

مؤيد حجازي
02-04-2015, 10:53 AM
هذه ملحمة شعرية..
معلقة على جدران القلب..
فيها مواطن الجمال، وهمم الجبال، وسمات الشعراء الرجال

مرحى لنا وللشعر العربي و ألف مرحى بك و بشعرك

لله در أمانتك و جمال قوافيك

أحمد رامي
03-04-2015, 12:16 AM
ما شاء الله , تبارك الله ..
نفس طويل و معجم شعري غزير ,
أطربتنـــــــــــــــــــ ـا أطربتنـــــــــــــــــــ ـا
جمال تصوير و تكثيف في البيت الواحد أما القصيدة فغشيها بعض تكرار و سببه طولها ,
فقد وقعت في الإيطاء كثيرا , و أنصحك لا تلتفت للقائلين بأنه لا بأس إن تكررَ اللفظ كل سبعة أبيات ,
فما ذاك إلا لضحالة قاموس ألفاظهم .
و كذلك مر معي :


يــــــا لـــيـــلُ : بــــــي كُــــــنْ مُــغْــرَمًــا مُـتَـفَـانـيًــا
كُــــــنْ مُــغْــرَمًـــا بـــــــي ، فَــالــهَـــوى قُـــدَّامــــي

تكرار كن مغرما من غير إضافة للمعنى , كان يمنك التوكيد بألفاظ أخرى كما فعلتَ مثل : " كن مستهاما "

وتــــكـــــادُ تـحــمــلــنــا الــــصَّـــــواري قــبــلـــمـــا
يــحــبــو الأصـــيـــلُ ، فــــــلاتَ مــــــن إلـــهـــامِ

لات , إما إن يليها ظرف أو عدم إعمالها فيليها مرفوع , أو تكون حرف جر على لغة من لغات العرب .

إيــــــــــــــهٍ مُــــعـــــذّبـــــةَ الــــقـــــريـــــضِ تـــمَــــهَّــــلــــي
فــــلــــقـــــد يــــــهـــــــزُّ الـــمـــنـــتــــدى إيـــــــلامـــــــي

إيه اسم فعل أمر بمعنى زدنا , و لا تستعمل للتأوّه , فهناك للتأوه لفظة آهٍ أو آهِ .

يَـــتَـــصَــــيَّــــدو نَ بـــــــكـــــــلِّ جَـــــــــــــــوٍّ قـــــــاتِــــــــمٍ
لــــــمّـــــــا تُـــــــضِـــــــيءْ أعـــــــوامَـــــــهُ أعـــــــوامـــــــي

لمّــــا تُضِئْ ,

وإذا بـــــــــــــــــــأرواح ِ الأحـــــــــبــــــــــة ِ بـــــيـــــنـــــنـــــا
وإذا الــــمــــلائـــــكُ زحــــفُــــهـــــا مـــتـــســــامــــي

زحفها متســـامِ

و قد مرت عدة كلمات تحتاج لإعادة ضبط شكلها , فقد شكلت خطأ سهوا , و ذلك لتبلغ القصيدة أعلى مراتب السمو من جميع النواحي ,
فلا يقتصر السمو على قوة الشعر فيها فقط , فأنت شاعر يشار إليه بالبنان ..


استمتعت بالاستظلال تحت هذه الدوحة , و الاستشباع من ثمارها ...
لله درك .

أحمد رامي
03-04-2015, 12:17 AM
ما شاء الله , تبارك الله ..
نفس طويل و معجم شعري غزير ,
أطربتنـــــــــــــــــــ ـا أطربتنـــــــــــــــــــ ـا
جمال تصوير و تكثيف في البيت الواحد أما القصيدة فغشيها بعض تكرار و سببه طولها ,
فقد وقعت في الإيطاء كثيرا , و أنصحك لا تلتفت للقائلين بأنه لا بأس إن تكرر لفظ كل سبعة أبيات ,
فما ذاك إلا لضحالة قاموس ألفاظهم , و قد مر معي :


يــــــا لـــيـــلُ : بــــــي كُــــــنْ مُــغْــرَمًــا مُـتَـفَـانـيًــا
كُــــــنْ مُــغْــرَمًـــا بـــــــي ، فَــالــهَـــوى قُـــدَّامــــي

تكرار كن مغرما من غير إضافة للمعنى , كان يمنك التوكيد بألفاظ أخرى كما فعلتَ مثل : " كن مستهاما "

وتــــكـــــادُ تـحــمــلــنــا الــــصَّـــــواري قــبــلـــمـــا
يــحــبــو الأصـــيـــلُ ، فــــــلاتَ مــــــن إلـــهـــامِ

لات , إما إن يليها ظرف أو عدم إعمالها فيليها مرفوع , أو تكون حرف جر على لغة من لغات العرب .

إيــــــــــــــهٍ مُــــعـــــذّبـــــةَ الــــقـــــريـــــضِ تـــمَــــهَّــــلــــي
فــــلــــقـــــد يــــــهـــــــزُّ الـــمـــنـــتــــدى إيـــــــلامـــــــي

إيه اسم فعل أمر بمعنى زدنا , و لا تستعمل للتأوّه , فهناك للتأوه لفظة آهٍ أو آهِ .

يَـــتَـــصَــــيَّــــدو نَ بـــــــكـــــــلِّ جَـــــــــــــــوٍّ قـــــــاتِــــــــمٍ
لــــــمّـــــــا تُـــــــضِـــــــيءْ أعـــــــوامَـــــــهُ أعـــــــوامـــــــي

لمّــــا تُضِئْ ,

وإذا بـــــــــــــــــــأرواح ِ الأحـــــــــبــــــــــة ِ بـــــيـــــنـــــنـــــا
وإذا الــــمــــلائـــــكُ زحــــفُــــهـــــا مـــتـــســــامــــي

زحفها متســـامِ

و قد مرت عدة كلمات تحتاج لإعادة ضبط شكلها , فقد شكلت خطأ سهوا , و ذلك لتبلغ القصيدة أعلى مراتب السمو من جميع النواحي ,
فلا يقتصر السمو على قوة الشعر فيها فقط , فأنت شاعر يشار إليه بالبنان ..


استمتعت بالاستظلال تحت هذه الدوحة , و الاستشباع من ثمارها ...
لله درك .

محمد محمود محمد شعبان
03-04-2015, 02:26 PM
أبدي إعجابي براعتك تلك يا كبير
خالص المودة

عصام إبراهيم فقيري
03-04-2015, 07:47 PM
سلام الله عليك أيها الشاعر المغرد

أتعبتني يا رجل بهذه الروائع في كل مرة تجعلني أقف في خانة من لا يحسن التعبير .
والله لأنت شاعر يرتقي رفعة نحو السماء ولا يشبهك في فنك أحد .
كالعادة أستاذي رياض أقول بملء الفم أنت شيءمن الخيال فريد ، فلا فض فوك يا بديع

تحيتي واحترامي وتقديري .

محمد حمود الحميري
03-04-2015, 08:32 PM
هذه الميمية المطولة الجميلة بحاجة إلى روح تتمعن في قراءتها،
إنها معلقة تلتصق كلماتها بذاكرة القارئ ، فتزهر رياض من الكلمات العذبة .
طابت الروح والمــداد ، ودمت بمحبة ووداد شاعرنا الجميـــــــل .

محمد محمد أبو كشك
04-04-2015, 12:09 PM
هذي خيامـي ... هَـذهِ أحلامـي
هذي جِراحي ... هـذهِ أعوامـي !

اعجبني التقسيم والترصيع والتصريع الذي جاء في منتصف القصيدة وهو يكون كالنافذة التي يفتحها الشاعر عموما ليشم الهواء النقي بعد الجهد في الابيات السابقة فيأتي التصريع المنتصفي هذا ليضع فاصلا بين شوطين في نغمة وجرس لطيف اجاد فيه الرائع هنا خاصة مع التقسيم الممتاز فكأنه وصل لذروة القصيدة صعودا والتفصيل والشرح اعجبني جدا طبعا
في البيت

بورك الرائع الشاعر الكبير رياض شلال المحمدي
واخترت هذا البيت في نافذتي اجمل ابيات اهل الواحة بعد اذنكم

محمد ذيب سليمان
04-04-2015, 09:02 PM
ما شاء الله تدفق لا يكون الا من شاعر ممسك بالزمام
قادر على تطويع المقردة , غير مكرر لنفسه ملئ بالغة
قادر على رسم الصورة الدالة
شكرا لقلبك الجمال
وقد عجزت عن الوصف
مودتي

أحمد رامي
09-04-2015, 12:36 AM
لم أشبع منها و من جمالها فعدت ثانيا مصافحا متأملا عابّا من أناقة الجمال فيها ..
كيف لا تكون كذلك و قائلها شاعرنا الراقي رياض ..
سمحت لنفسي بالمكوث هنا ..

شكرا لقلبك و روحك , قصيدة يُغبط صاحبها .


محبتي .

رياض شلال المحمدي
14-04-2015, 05:54 AM
سقطت اللام من كلمة الليل في اكثر من موضع
ثم : وقع في نفسي أن ياء المتكلم جاءت في كثير من قافية الأبيات هروبا فقط من الرفع والنصب

أمّا النص فلا بأس

المجد لك

طوبى لقلبك أيها الشاعر الميفاء ، حضورٌ ولا أحلى ،
تحيتي وسلامي وكثير تقدير .

رياض شلال المحمدي
16-04-2015, 05:41 AM
هذه ملحمة شعرية..
معلقة على جدران القلب..
فيها مواطن الجمال، وهمم الجبال، وسمات الشعراء الرجال

مرحى لنا وللشعر العربي و ألف مرحى بك و بشعرك

لله در أمانتك و جمال قوافيك

مراحب بصاحب الذوق الرفيع والخلُق المنيف ، حياك الله وبياك ،
ولا عدمنا تلكم النفحات الطيبة ، تحيتي وسلامي .

رياض شلال المحمدي
12-05-2015, 06:23 AM
ما شاء الله , تبارك الله ..
نفس طويل و معجم شعري غزير ,
أطربتنـــــــــــــــــــ ـا أطربتنـــــــــــــــــــ ـا
جمال تصوير و تكثيف في البيت الواحد أما القصيدة فغشيها بعض تكرار و سببه طولها ,
فقد وقعت في الإيطاء كثيرا , و أنصحك لا تلتفت للقائلين بأنه لا بأس إن تكرر لفظ كل سبعة أبيات ,
فما ذاك إلا لضحالة قاموس ألفاظهم , و قد مر معي :


يــــــا لـــيـــلُ : بــــــي كُــــــنْ مُــغْــرَمًــا مُـتَـفَـانـيًــا
كُــــــنْ مُــغْــرَمًـــا بـــــــي ، فَــالــهَـــوى قُـــدَّامــــي

تكرار كن مغرما من غير إضافة للمعنى , كان يمنك التوكيد بألفاظ أخرى كما فعلتَ مثل : " كن مستهاما "

وتــــكـــــادُ تـحــمــلــنــا الــــصَّـــــواري قــبــلـــمـــا
يــحــبــو الأصـــيـــلُ ، فــــــلاتَ مــــــن إلـــهـــامِ

لات , إما إن يليها ظرف أو عدم إعمالها فيليها مرفوع , أو تكون حرف جر على لغة من لغات العرب .

إيــــــــــــــهٍ مُــــعـــــذّبـــــةَ الــــقـــــريـــــضِ تـــمَــــهَّــــلــــي
فــــلــــقـــــد يــــــهـــــــزُّ الـــمـــنـــتــــدى إيـــــــلامـــــــي

إيه اسم فعل أمر بمعنى زدنا , و لا تستعمل للتأوّه , فهناك للتأوه لفظة آهٍ أو آهِ .

يَـــتَـــصَــــيَّــــدو نَ بـــــــكـــــــلِّ جَـــــــــــــــوٍّ قـــــــاتِــــــــمٍ
لــــــمّـــــــا تُـــــــضِـــــــيءْ أعـــــــوامَـــــــهُ أعـــــــوامـــــــي

لمّــــا تُضِئْ ,

وإذا بـــــــــــــــــــأرواح ِ الأحـــــــــبــــــــــة ِ بـــــيـــــنـــــنـــــا
وإذا الــــمــــلائـــــكُ زحــــفُــــهـــــا مـــتـــســــامــــي

زحفها متســـامِ

و قد مرت عدة كلمات تحتاج لإعادة ضبط شكلها , فقد شكلت خطأ سهوا , و ذلك لتبلغ القصيدة أعلى مراتب السمو من جميع النواحي ,
فلا يقتصر السمو على قوة الشعر فيها فقط , فأنت شاعر يشار إليه بالبنان ..


استمتعت بالاستظلال تحت هذه الدوحة , و الاستشباع من ثمارها ...
لله درك .

بالله عليك دكتور : تتحدّث عن التكرار وأنت قد أعدتَ ملاحظاتك لمرَّتين ؟ D: ،
شكري ومحبتي وكثير ورد لشخصك الكريم على فيوض حضوركم الرائع مع الأخذ
بما سرّني كثيرًا مما ذكرت ، مودتي ودعاءً لا ينقطع ، دمت بخير .

ربيحة الرفاعي
25-04-2016, 12:54 AM
رِيَاضَ إِخَاءٍ يَا رِيَاضُ غَرَسْتَهَا = بِأسْمَى مَعَانِي الصِّدْقِ وَالوُدِّ وَالبَذْلِ
فيَالِقُ طُهْرٍ لا يُضَاهَى بَهَاؤُهَا = وشَلّالُ اْلِمْحِمْدِي بَيَارِقَهَا يُعْلِي


تالله إنك لشاعر شاعر
وإن لحرفك من الإدهاش ما يسلب اللب معنى ومبنى
قصيدة بديعة يليق بها أن تصدح فخرا أن سال حرفها من بديع يراعتك

أضيف إلى ما تقدّم من ملاحظات الرائع د. أحمد رامي
ما أقلق الجرس من تصريع أصاب العروضة في غير الاستهلال في قولك :كانوا هناكَ ، ولا أطيلُ كَلامي = يَتَهكَّمونَ بأدْمِع النُدّامِ

دمت بروعتك شاعرنا
تحيتي

فاتن دراوشة
26-04-2016, 05:25 AM
قصيدة راقية بمعانيها وفحواها

دام الشّعر يتدفّق من قريحتك شلال الشّعر

ودمت مبدعا

أحمد رامي
27-04-2016, 02:30 AM
بالله عليك دكتور : تتحدّث عن التكرار وأنت قد أعدتَ ملاحظاتك لمرَّتين ؟ D: ،
شكري ومحبتي وكثير ورد لشخصك الكريم على فيوض حضوركم الرائع مع الأخذ
بما سرّني كثيرًا مما ذكرت ، مودتي ودعاءً لا ينقطع ، دمت بخير .


وقعتُ في شر أعمالي

D:D:D:D:D:D:

كان النت نصيرا لك , ليريني التكرار على حقيقته ..
أضحك الله سنك و بارك فيك ....

وردا على أستاذتنا الربيحة في ما يتعلق بالتصريع أثناء القصيدة , و هو علمي أن هذا جائز و الله أعلم .
و هناك من قال أنه جائز فقط في البيت الأول و الثاني ...
و هناك من قال أن لا تصريع إلا في البيت الأول أو كل القصيدة .


محبتي للجميع .

رياض شلال المحمدي
22-09-2016, 06:28 AM
أبدي إعجابي براعتك تلك يا كبير
خالص المودة

ولكم مني أجمل باقات الورد يا طيب ، محبتي وكثير تقدير .

رياض شلال المحمدي
22-09-2016, 06:31 AM
سلام الله عليك أيها الشاعر المغرد

أتعبتني يا رجل بهذه الروائع في كل مرة تجعلني أقف في خانة من لا يحسن التعبير .
والله لأنت شاعر يرتقي رفعة نحو السماء ولا يشبهك في فنك أحد .
كالعادة أستاذي رياض أقول بملء الفم أنت شيءمن الخيال فريد ، فلا فض فوك يا بديع

تحيتي واحترامي وتقديري .

وعليكم السلام والرحمة والإكرام سيدي الكريم ، كل العذر لأني أتعبتك ، وما عليك زود
أيها البهيّ خلُقًا وقلبًا وحسًّا وشاعرية ، محبتي وتقديري .

رياض شلال المحمدي
22-09-2016, 06:34 AM
هذه الميمية المطولة الجميلة بحاجة إلى روح تتمعن في قراءتها،
إنها معلقة تلتصق كلماتها بذاكرة القارئ ، فتزهر رياض من الكلمات العذبة .
طابت الروح والمــداد ، ودمت بمحبة ووداد شاعرنا الجميـــــــل .

لا أوحش الله منك أيها السابق فضلا وشعرًا وحضــــــورًا ، جزاك الله
الجنّة وخير الدارين ، ودي مع :0014: .