المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من سِفْر الشهيد !



جبر البعداني
08-05-2015, 07:35 AM
رحلوا وقد سكنوا القلوب وعشّشوا
فيها فهبني مقلةً لا تجهشُ !

رحلوا ونحن هنا نسافح خوفنا
شعرًا على جسد السطور يُخربشُ

سنّوا أظافرهم نسورًا جرّبتْ
وجع المخالب عندما لا تنهشُ

لنسنّ كالفتيات من صرخاتنا
سنّ الرماح أطافرًا لا تخدشُ

فالأرض أمٌّ هيّأت زغرودةً
لفجيعةٍ عن كلّ عينٍ ترمشُ

وبآية الفجر الأخير لأجلنا
ستردّ من لليل عمدًا أغطشوا

لتقول للصحراء أحفادي الأُلى
أمروا الغيوم فأمطرت لن يعطشوا

فقدت بكارتها البلاد ونحن في
شعرٍ نـشهّر بـالـذيـن تحرّشوا

ونقاتل الدنيا بثوب عفيفةٍ
في كأسها ولغ الزناة فأفحشوا

فالموت للشعراء / حين استمرأوا
ذلّ الدنوّ من السموّ استوحشوا

والمجد للشهداء / حين تعلّموا
فضل السموّ عن الدنوّ / توحّشوا

ردّوا إلى اللغو الحرام نبيذهُ
فالصمت للكرْم الحلال يعرّشُ

ما أعظم الشهداء ! من كلماتنا
يتبرّؤون فيصمتون ليُدهِشوا

ينسون فضّتنا المثيرة كلّما
عن صرّة الذهب الأخيرة فتَّشوا

فابن الغضنفر إن أشار بمخلبٍ
أدمى وهرّ البيت ظلّ يخرمشُ

مُذ قال أعمى قومهِ : لا مبصرٌ
غيري فزدتُ : وكلّ راءٍ أعمشُ

لي كلّ أبناء السماء وما دنت
منّي ببعض حديثها قد وشوشوا

قالوا الكثير عن الكثر وفجاءةً
صمتوا وساد الصمت صمتي الموحشُ

فرأيتُ بعض دمي على أجسادهم
ودماء أصحابي الذين تدروشوا

فعلمت أنّ الله قد طلب الفتى
وهتفت يا أمّاه لي لا تفرشوا

سأكون ضيف الله بعد قصيدةٍ
وأقلّ يملؤني رضاك المنعشُ

فلْتقرئي " لا تحسبنّ..." وزغردي
فأضمّ ريشي في الجنان وأنفشُ

سامي الحاج دحمان
08-05-2015, 12:48 PM
رزقنا الله الشهادة

و شهادتي مجروحة في عبقري كأنت

أُلهمت الشعر ألهمك الله اليقين

محبتي و تقديري

بشار عبد الهادي العاني
09-05-2015, 12:21 PM
بقافية صعبة وخاتمة غاية في الروعة , كان إبحاراً بديعاً على لجج الكامل.
دام إبداعك.
تحيتي وتقديري...

د. سمير العمري
09-05-2015, 05:45 PM
فقدت بكارتها البلاد ونحن في
شعرٍ نـشهّر بـالـذيـن تحرّشوا
مدهش!

ينسون فضّتنا المثيرة كلّما
عن صرّة الذهب الأخيرة فتَّشوا
مُذ قال أعمى قومهِ : لا مبصرٌ
غيري فزدتُ : وكلّ راءٍ أعمشُ
رائع!

قصيدة جميلة بقافية نادرة وديباجة جميلة ومعان راقيات فلا فض فوك!

هي قصيدة تستحق التقدير رغم بعض هنات سهو شابها ولكنها واحدة من أجمل ما قرأت لك.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

غلام الله بن صالح
09-05-2015, 06:58 PM
قصيدة رائعة
دمت بألق
مودتي وتقديري

عبد السلام دغمش
09-05-2015, 07:37 PM
قصيدة جميلة ،،وتنطق بلسان الحال فلا فضّ فوك شاعرنا الكريم.
"قالوا الكثير عن الكثر .." أظنها عن الكثير.
بوركت ودام النبض الأبي.

أحمد رامي
10-05-2015, 12:06 AM
لا قول بعد تثبيت الأمير لها ..
و يشفع لها الجمال التي احتوته ..
فقد احتاجت قليل أناة و مراجعة لتتغربل الهنات التي اعترتها لتصبح جديرة ...

تقديري لك أيها الشاعر الجميل .

عدنان الشبول
10-05-2015, 12:09 AM
رائعة من روائع الشعر الجميل



دمتم بخير أبدا

هبة الفقي
10-05-2015, 01:33 AM
الله الله
ليس بعدها كلام يقال هنا
حقا أبدعت

جبر البعداني
10-05-2015, 08:10 AM
الأستاذ القدير سامي الحاج
شكرًا تليق بثقتك
مجرد رمية مارد ليس إلا

جبر البعداني
10-05-2015, 08:12 AM
الشاعر الجميل بشار عبدالهادي
جمال حضورك أيها الأنيق
مودات

جبر البعداني
10-05-2015, 08:15 AM
الشاعر الكبير دكتور سمير العمري
ثقتك أكبر من محاولاتي ضمن دائرة الفشل

سقطت منها سهواً ما سقط
لأَنِّي لم استطع نسخها من الملاحظات على الهاتف فأعد كتابتها سريعا
ولم اراجعها
شكراً تليق بحسن ظنك

جبر البعداني
10-05-2015, 08:17 AM
شاعرنا الكريم عبدالسلام
بالطبع قالوا الكثير عن الكثير
وقد سقط الياء مع من سقطوا
اعذر سهو أخيك

مودات

احمد المعطي
10-05-2015, 09:40 AM
هشَّ القريضُ بجبْرِه يتحرّشُ
..........................فهنا الجمالُ وبعْده المتوحشُ
ينثالُ "من سفر الشهيد" مُقطّراً
......................ويَصبُّ في أذُن السّماع فيُدْهشُ
الشينُ فيه كأنها في شمسها
..................تجري وتومِضُ في العيون فترْمشُ
أبدَعْتَها فالقوْلُ فيكَ مُضمّخاً
......................بدَم العطورِ إذا الحروفُ تُخربشُ
صُوَرٌ توهّج بالبَكارَة ترْتقي
..........................لتعانق الأضواء ليسَ تُطنَّشٌ
وتحيةً مني إليكَ وورْدَةً
.................... تنمو كما الحرْف الجميل وتعرشُ

إبراهيم أحمد
10-05-2015, 02:13 PM
لله أنت أيا أخيَّ وإنني
من سحر شعرك بالحروف أخربشُ

الله الله ما أشعرك
اشتقناك يا صديقي فلا تحرمنا طلة شعرك المدهش
مودتي

محمد حمود الحميري
11-05-2015, 06:43 PM
جبر البعداني .. قلم قلما وجد له مثيل .. قلم قادم من قمة الأدب متدفقًا بالروعة الجمال ،

ليروي ظمأ القلوب .

لك أجمل التحايا ، وصفو المودة ، وباقات الورود .

ربيحة الرفاعي
21-06-2015, 12:46 AM
بديعة جديدة تثبت فيها -رغم بعض عثرة سهو- أي شاعر أنت
دمت بروعتك شاعرنا

تحاياي

فاتن دراوشة
15-05-2016, 04:25 PM
لله درّ قريحتك الفذّة وما تنسج من الرّوائع

دامت حروفك نهر إبداع لا تنضب مياهه أبدًا