المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عرين يمني النفس لو هبّ أســـده



محمد محمد أبو كشك
02-06-2015, 06:36 PM
عرينٌ يمنيِّ النفس لو هبّ أســـده

إذا الغابُ غابَ الأُسْد عنها تذكَّرَتْ ** عرينًا يُمَنِّي النَّفس لو هبَّ أُسْدُهُ
ويُعْرَفُ عَرْفُ المرْءِ لو غاب عطرُهُ **كما البدر في الظَّلْماء لو غاب عهْدُهُ
فإنْ تُسْجَن ِ الأوطان لا يسْجَنِ الفتى ** إذا حطَّمَ الأغلالَ والقيدَ جِدُّهُ
وكم قُيِّدَ الأحرارُ في سجنِ ظالمٍ ** ولم يدرك السجان أنْ قُدَّ قِدُّهُ
وإنَّ جِدَار السجن حتى وإنْ علا ** يُدَكُّ وبالإيمان حتمًا نَهُدُّهُ
وإنْ ثارتِ الأمواج في البحرِِ لمْ نَزَلْ ** نقاوم مهما اشتدَّ للموج مَدُّهُ
ولا يدرك العلياء من هان عزمُهُ ** ولمْ يُورِ في يوم الكريهة زَنْدُهُ
وما تُدرَكُ الآمال والمرء خاملٌ ** ولكنْ إذا ما اشتدَّ في المرء شَدُّهُ
كما السيف يوم الطَّعن والعزم حدُّهُ ** ويوم نداء السَّلم فاللِّينُ غمدُهُ
فإنْ صاح خلتَ الليثَ في الغاب زائرًا ** وإنْ لاح خلتَ البدر ما طال بُعْدُهُ
وإن قال قولاً كان للحق قولُهُ ** وهل يُكرهُ الانسانُ إنْ طاب قَصْدُهُ
وقدْ يكرَهُ القَطَّافُ في النَّحل شوكَهُ ** ولكنَّهُ يهواه إذْ طابَ شهدُهُ
ولا تُرتَجَى الأزهارُ من غير شوكها **وهل دون شوك الرَّوض يزدانُ وردُهُ ؟!
وقد يزهدُ المرء المريدين وُدَّهُ ** ويهوى فؤادًا ضاع أوهان ودُّهُ
وقد يعشق المجلودُ أسواط جالدٍ** ويهوى سياطَ الذلِّ والضيمَ جلْدُهُ
كما الهرِّ يهوى خانقيهِ مخافةً** فيستمريءُ الإذلالَ والقهرَ قدُّهُ
كذا حال قومٍ لان للظلم ظهرُهمْ ** فصار على الأكتاف يختالُ قردُهُ
عجيبٌ لحال الأسْد والقردُ فوقها ** فيا ليتَ ليثَ الحيِّ يأتيهِ رُشْدُهُ
ولو كشَّرَ اللَّيثُ الأسيرُ لهابهُ ** ذئابُ العدى وانْفك في الحال قيدُهُ

حيدرة الحاج
02-06-2015, 07:26 PM
عرينٌ يمنيِّ النفس لو هبّ أســـده

إذا الغابُ غابَ الأُسْد عنها تذكَّرَتْ ** عرينًا يُمَنِّي النَّفس لو هبَّ أُسْدُهُ
ويُعْرَفُ عَرْفُ المرْءِ لو غاب عطرُهُ **كما البدر في الظَّلْماء لو غاب عهْدُهُ
فإنْ تُسْجَن ِ الأوطان لا يسْجَنِ الفتى ** إذا حطَّمَ الأغلالَ والقيدَ جِدُّهُ
وكم قُيِّدَ الأحرارُ في سجنِ ظالمٍ ** ولم يدرك السجان أنْ قُدَّ قِدُّهُ
وإنَّ جِدَار السجن حتى وإنْ علا ** يُدَكُّ وبالإيمان حتمًا نَهُدُّهُ
وإنْ ثارتِ الأمواج في البحرِِ لمْ نَزَلْ ** نقاوم مهما اشتدَّ للموج مَدُّهُ
ولا يدرك العلياء من هان عزمُهُ ** ولمْ يُورِ في يوم الكريهة زَنْدُهُ
وما تُدرَكُ الآمال والمرء خاملٌ ** ولكنْ إذا ما اشتدَّ في المرء شَدُّهُ
كما السيف يوم الطَّعن والعزم حدُّهُ ** ويوم نداء السَّلم فاللِّينُ غمدُهُ
فإنْ صاح خلتَ الليثَ في الغاب زائرًا ** وإنْ لاح خلتَ البدر ما طال بُعْدُهُ
وإن قال قولاً كان للحق قولُهُ ** وهل يُكرهُ الانسانُ إنْ طاب قَصْدُهُ
وقدْ يكرَهُ القَطَّافُ في النَّحل شوكَهُ ** ولكنَّهُ يهواه إذْ طابَ شهدُهُ
ولا تُرتَجَى الأزهارُ من غير شوكها **وهل دون شوك الرَّوض يزدانُ وردُهُ ؟!
وقد يزهدُ المرء المريدين وُدَّهُ ** ويهوى فؤادًا ضاع أوهان ودُّهُ
وقد يعشق المجلودُ أسواط جالدٍ** ويهوى سياطَ الذلِّ والضيمَ جلْدُهُ
كما الهرِّ يهوى خانقيهِ مخافةً** فيستمريءُ الإذلالَ والقهرَ قدُّهُ
كذا حال قومٍ لان للظلم ظهرُهمْ ** فصار على الأكتاف يختالُ قردُهُ
عجيبٌ لحال الأسْد والقردُ فوقها ** فيا ليتَ ليثَ الحيِّ يأتيهِ رُشْدُهُ
ولو كشَّرَ اللَّيثُ الأسيرُ لهابهُ ** ذئابُ العدى وانْفك في الحال قيدُهُ

سلام عليك استاذي واخي الدكتور ابو الحسين كعادتك تنثر الدر على بساط الشعر وتصنع الجمال من لجين السحر

فلك منى ولحرفك تحية اجلال ...يا اسد الشعر ويا مفخرة مصر ........:001::001::001:

عبد السلام دغمش
02-06-2015, 07:27 PM
أخي الشاعر محمد أبو كشك ..
قصيدة جميلة تفيض بمعاني الحكمة .. وهي ناطقة بلسان الواقع . . بل هي كسوط الحق على جلد الذل والزيف .

"
ولا يدرك العلياء من هان عزمهُ = ولم يورِ في يوم الكريهة زندهُ
وما تدركُ الآمال والمرءُ خاملٌ = ولكن إذا ما اشتدّ في المرء شدّهُ"


بوركت شاعرنا الأبي ، وسلم اليراع.

محمد محمد أبو كشك
02-06-2015, 09:27 PM
سلام عليك استاذي واخي الدكتور ابو الحسين كعادتك تنثر الدر على بساط الشعر وتصنع الجمال من لجين السحر

فلك منى ولحرفك تحية اجلال ...يا اسد الشعر ويا مفخرة مصر ........:001::001::001:


حفظك الله أخي الحبيب وشاعرنا الغريد أستاذنا حيدرة وبوركت على هذا التعليق الطيب الكريم أخي في الله
أحبك الذي احببتني فيه وحفظ الله الجزائر وكل بلاد المسلمين وكل عام انتم بخير في كل مكان :0014::0014:

حيدرة الحاج
02-06-2015, 10:19 PM
واياكم استاذي فلك مني ولشعب مصر قاطبة اخلص ود واعطر تحايا .....قل لي بربك اين انت في هذا الخضم الواسع وكفى بالله انيسا ...هل من جديد عندك اشتقنالك يا عم ههههههههههههههههههههه.......


خـُلـؚقْتُ أ لوفًا لوْ تركْتُ أبا الحسيْ-
- نؚ هذا لصاح الشعرمني معاتبا

محمد حمود الحميري
02-06-2015, 10:51 PM
صدقت دكتور محمد ،
فنحن في زمن الذل ، زمن الرياء ، زمن قل فيه الأحرار ،
وكثر فيه العبيد والعبد لا يستجيب إلا بالعصا .
ليت شعري .. متى تستيقظ الأمة ؟ .
تقبل تقديري .

نهلة عبد العزيز
02-06-2015, 11:22 PM
أقف عند مدينتك ايها الباذخ ..
وانادي بغيمات المطر..
تنثر علينا بما تجود به ...
من عطرها الاخاذ في فلك الكلمات والشجن

طبتَ يراعا وتالقت ابداعا شاعرنا محمد
تحاياي

محمد محمد أبو كشك
03-06-2015, 06:10 PM
أخي الشاعر محمد أبو كشك ..
قصيدة جميلة تفيض بمعاني الحكمة .. وهي ناطقة بلسان الواقع . . بل هي كسوط الحق على جلد الذل والزيف .

"
ولا يدرك العلياء من هان عزمهُ = ولم يورِ في يوم الكريهة زندهُ
وما تدركُ الآمال والمرءُ خاملٌ = ولكن إذا ما اشتدّ في المرء شدّهُ"


بوركت شاعرنا الأبي ، وسلم اليراع.


حفظكم الله استاذ عبد السلام ..بوركت اخي الحبيب وبورك المرور العطر والتعليق المشجع دوما
ولكم مني كل التحية والتقدير
أخوك محمد

محمد محمد أبو كشك
03-06-2015, 06:52 PM
واياكم استاذي فلك مني ولشعب مصر قاطبة اخلص ود واعطر تحايا .....قل لي بربك اين انت في هذا الخضم الواسع وكفى بالله انيسا ...هل من جديد عندك اشتقنالك يا عم ههههههههههههههههههههه.......


خـُلـؚقْتُ أ لوفًا لوْ تركْتُ أبا الحسيْ-
- نؚ هذا لصاح الشعرمني معاتبا

أنا هنا اخي حيدرة
وقد جمعت ابياتي الرمضانية ايضا لنشرها في نافذة مستقلة مثلك على ان النافذة الام كان لها اسبقية صحبتكم الطيبة والانس بماتع الشعر

محمد محمد أبو كشك
03-06-2015, 08:37 PM
صدقت دكتور محمد ،
فنحن في زمن الذل ، زمن الرياء ، زمن قل فيه الأحرار ،
وكثر فيه العبيد والعبد لا يستجيب إلا بالعصا .
ليت شعري .. متى تستيقظ الأمة ؟ .
تقبل تقديري .

جزاك الله خيرا أستاذ محمد الحميري ومروركم يرفع المعنويات دوما:0014:

محمد محمد أبو كشك
04-06-2015, 07:39 PM
أقف عند مدينتك ايها الباذخ ..
وانادي بغيمات المطر..
تنثر علينا بما تجود به ...
من عطرها الاخاذ في فلك الكلمات والشجن

طبتَ يراعا وتالقت ابداعا شاعرنا محمد
تحاياي


:0014::0014:

جزاك الله خيرا استاذة نهلة عبد العزيز
شرف كبير لنا مروركم واستحسانكم
اخوكم محمد

محمد محمد أبو كشك
05-06-2015, 12:42 PM
خـُلـؚقْتُ أ لوفًا لوْ تركْتُ أبا الحسيْ-
- نؚ هذا لصاح الشعرمني معاتبا

لــحيدرة الأشعار مني تحيـة**
ونعم رفيق الشعر إن رمت صاحبا


:0014::0014:

سامي الحاج دحمان
06-06-2015, 01:03 AM
رسمت فأبدعت فلا فض فوك

محبتي و تقديري

محمد محمد أبو كشك
06-06-2015, 01:28 PM
رسمت فأبدعت فلا فض فوك

محبتي و تقديري

جزاك الله خيرا استاذ سامي
هذه القصيدة المظلومة ماأخذت حقها مع الأسف فأشكرك أن أعدتها للسطح من جديد
لا أعرف أشعر بخيبة أمل كبيرة فعلا بكل أسف
فالقصيدة تعبت فيها وما نالت حقها من التحليل ولا المرور فأشكر كل واحد اهتم لها وأثارت في نفسه شيئا
وربما كانت القصيدة نفسها تتحدث الان عن نفسها كعرين يمني النفس لو هب أسده وهي ايضا تمني النفس لو هب محللوها وأسد الشعر ,,

لا نقول هذا نتسول للقصيدة معاذ الله فالشعر يفرض نفسه على القاريء ويجذبه ولكن احيانا تتعب في عمل شيء معين وتجد المردود ضعيف غير المتوقع
وهو ما شعرت به هنا :noc:

حيدرة الحاج
06-06-2015, 01:47 PM
جزاك الله خيرا استاذ سامي
هذه القصيدة المظلومة ماأخذت حقها مع الأسف فأشكرك أن أعدتها للسطح من جديد
لا أعرف أشعر بخيبة أمل كبيرة فعلا بكل أسف
فالقصيدة تعبت فيها وما نالت حقها من التحليل ولا المرور فأشكر كل واحد اهتم لها وأثارت في نفسه شيئا
وربما كانت القصيدة نفسها تتحدث الان عن نفسها كعرين يمني النفس لو هب أسده وهي ايضا تمني النفس لو هب محللوها وأسد الشعر ,,

لا نقول هذا نتسول للقصيدة معاذ الله فالشعر يفرض نفسه على القاريء ويجذبه ولكن احيانا تتعب في عمل شيء معين وتجد المردود ضعيف غير المتوقع
وهو ما شعرت به هنا :noc:

هدىء من روعك استاذي هي فعلا كما قلت عواطف صادقة تتقطع الما وتستنهض همما في حلة شعرية اسرة واشكال بلاغية يبحر فيها اللبيب اياما ويقف عندها متاملا بغرف من الجمال والابداع وعمق الفكرة كثيرا ...لكن قد ترى العكس ...كما قال المتنبي وكفى به ردا وتعليقا

وَلمّا صَارَ وُدّ النّاسِ خِبا**** جَزَيْتُ على ابْتِسامٍ بابْتِسَامِ

فامض في طريقك ولا تلتفت لاحد فان لك منا اعينا تتابع ما تكتب ويسوؤها ما يسوؤك ويسرها ما يسرك ....واعلم انه لا يوجد في الشعر محاباة لاحد لانه يفرض منطقه بنفسه وقوته في مبناه حينما يوصل المعنى ويخرج بصدق نية ....وليس كلمات تصف الى جنب دونما حضور قلب ومباركة عاطفة صادقة
اذا الشعر لم يكن بالقلب له مخرجا ****فما نطقت لمانا الا حروفا....:nj::nj::nj::nj:

محمد محمد أبو كشك
06-06-2015, 02:20 PM
هدىء من روعك استاذي هي فعلا كما قلت عواطف صادقة تتقطع الما وتستنهض همما في حلة شعرية اسرة واشكال بلاغية يبحر فيها اللبيب اياما ويقف عندها متاملا بغرف من الجمال والابداع وعمق الفكرة كثيرا ...لكن قد ترى العكس ...كما قال المتنبي وكفى به ردا وتعليقا

وَلمّا صَارَ وُدّ النّاسِ خِبا**** جَزَيْتُ على ابْتِسامٍ بابْتِسَامِ

فامض في طريقك ولا تلتفت لاحد فان لك منا اعينا تتابع ما تكتب ويسوؤها ما يسوؤك ويسرها ما يسرك ....واعلم انه لا يوجد في الشعر محاباة لاحد لانه يفرض منطقه بنفسه وقوته في مبناه حينما يوصل المعنى ويخرج بصدق نية ....وليس كلمات تصف الى جنب دونما حضور قلب ومباركة عاطفة صادقة
اذا الشعر لم يكن بالقلب له مخرجا ****فما نطقت لمانا الا حروفا....:nj::nj::nj::nj:

بئس المقام بأرض لست فيها يا حيدرة !!
جزاك الله خيرا عما قلت وطيبت به خاطر أخيك فعلا..ومعك حق فتعال نكتب للجمهور الذي يقرأ وهو ما يهمنا الآن
تعال نعبر عن خواطرنا كما نشعر بها ......وما الروعة الا توصيل المعنى !!
لا يعنينا الان تجاهل الناس وما تجاهلناهم يوما بل فتحنا نافذة واخترنا فيها اجمل ما كتبوا فراعيناهم اذ قصروا عنا
وتذكرناهم يوم تجاهلونا ومع ذلك لعل لهم ما يعذررون به من ظروف سببت ذلك وتجاهلتنا وما نحن بالخاملين ولا ممن يبحثون عن ثناء ومديح ولكن ان تشعر بتجاهل لاعمالك فهو في حد ذاته شعور سيء وخاصة ممن مر فعلا ورأيته مرّ !! وما قصرت انت في حقه بل ربما اخترت له في اجمل الابيات عندك نافذة

ربما ضممت فيها عشرات الاسماء تقديرا وعرفانا وتحليلا
وهي وحدها تكفي لو أنصفونا !!

جزاك الله خيرا حيدرة الحبيب:0014::0014:

قوادري علي
06-06-2015, 02:25 PM
إنْ تُسْجَن ِ الأوطان لا يسْجَنِ الفتى ** إذا حطَّمَ الأغلالَ والقيدَ جِدُّهُ
وكم قُيِّدَ الأحرارُ في سجنِ ظالمٍ ** ولم يدرك السجان أنْ قُدَّ قِدُّهُ
وإنَّ جِدَار السجن حتى وإنْ علا ** يُدَكُّ وبالإيمان حتمًا نَهُدُّهُ
وإنْ ثارتِ الأمواج في البحرِِ لمْ نَزَلْ ** نقاوم مهما اشتدَّ للموج مَدُّهُ
ومن الشعر جدائل وحدائق حكمة غناءة..
بورركت والحرف شاعرنا الراقي محمد.

محمد محمد أبو كشك
07-06-2015, 01:56 PM
إنْ تُسْجَن ِ الأوطان لا يسْجَنِ الفتى ** إذا حطَّمَ الأغلالَ والقيدَ جِدُّهُ
وكم قُيِّدَ الأحرارُ في سجنِ ظالمٍ ** ولم يدرك السجان أنْ قُدَّ قِدُّهُ
وإنَّ جِدَار السجن حتى وإنْ علا ** يُدَكُّ وبالإيمان حتمًا نَهُدُّهُ
وإنْ ثارتِ الأمواج في البحرِِ لمْ نَزَلْ ** نقاوم مهما اشتدَّ للموج مَدُّهُ
ومن الشعر جدائل وحدائق حكمة غناءة..
بورركت والحرف شاعرنا الراقي محمد.

حفظك المولى عز وجل ورفع قدرك اخي واستاذي قوادري
شاعرنا الحبيب:0014::0014::0014:

محمد محمد أبو كشك
14-07-2015, 02:49 PM
أقف عند مدينتك ايها الباذخ ..
وانادي بغيمات المطر..
تنثر علينا بما تجود به ...
من عطرها الاخاذ في فلك الكلمات والشجن

طبتَ يراعا وتالقت ابداعا شاعرنا محمد
تحاياي

جزاك الله خيرا استاذة نهلة عبد العزيز ..شرف كبير لي ان تعلقي هذا التعليق الطيب الكريم:0014::0014::0014:

محمد محمد أبو كشك
27-07-2015, 05:14 PM
صدقت دكتور محمد ،
فنحن في زمن الذل ، زمن الرياء ، زمن قل فيه الأحرار ،
وكثر فيه العبيد والعبد لا يستجيب إلا بالعصا .
ليت شعري .. متى تستيقظ الأمة ؟ .
تقبل تقديري .

أشكر لكم هذا التعليق الكريم اخي محمد وبارك الله فيكم
منكم نتعلم استاذي الحبيب:0014:

محمد محمد أبو كشك
16-11-2015, 02:44 PM
اشكر لك مرورك العذب استاذنا الحبيب غلام تحية طيبة
والحروف لا تساعدني ولكن لك مني الف قبلة

محمد محمد أبو كشك
16-11-2015, 02:50 PM
واياكم استاذي فلك مني ولشعب مصر قاطبة اخلص ود واعطر تحايا .....قل لي بربك اين انت في هذا الخضم الواسع وكفى بالله انيسا ...هل من جديد عندك اشتقنالك يا عم ههههههههههههههههههههه.......


خـُلـؚقْتُ أ لوفًا لوْ تركْتُ أبا الحسيْ-
- نؚ هذا لصاح الشعرمني معاتبا



اين انت يا حيدرة بالمناسبة لا اراك في الواحة هذه الايام ؟!!

لعلكم بالف خير

محمد محمد أبو كشك
16-11-2015, 03:10 PM
هنا بيت في هذه القصيدة وهو


ولا تُرتَجَى الأزهارُ من غير شوكها **وهل دون شوك الرَّوض يزدانُ وردُهُ ؟

كنت تناقشت فيه مع الأمير وكان رأيه مخالفا للبيت ولما فكرت في البيت وجدته هو محقا بصراحة
حيث جرت العادة ان يحب المرء منا الزهرة سلسة من غير مشاكل
لذا انا اتفق معه الآن في رأيه في البيت
حيث وجدتني تفلسفت فيه بشكل قلب المعنى او جاء به على غير المألوف في طبيعة النفس ربما اثرت في اغنية لعبد الوهاب بالعامية كان يقول فيها علشان الشوك اللي في الورد بحب الورد هههههههههه

لكن فعلا الورد احلى من غير شوك

او قد نقول وانا لست الان في مزاج النظم بالمرة قد نقول في يوم اخر ان شاء الله ما معناه اننا نتحمل الشوك لاجل حلاوة الزهرة هنا يكون البيت اعتدل

ولكن فقط علي حينها ان اراعي ترتيب الاحداث مع النظم الجديد ان شاء الله

محمد محمد أبو كشك
16-11-2015, 10:30 PM
ومن يرتجي الازهار فالشوك حولها..يعز اصطياد الزهر والشوك جنده

محمد محمد أبو كشك
17-11-2015, 03:47 PM
اذن نسخة القصيدة معدلة

إذا الغابُ غابَ الأُسْد عنها تذكَّرَتْ ** عرينًا يُمَنِّي النَّفس لو هبَّ أُسْدُهُ

ويُعْرَفُ عَرْفُ المرْءِ لو غاب عطرُهُ **كما البدر في الظَّلْماء لو غاب عهْدُهُ

فإنْ تُسْجَن ِ الأوطان لا يسْجَنِ الفتى ** إذا حطَّمَ الأغلالَ والقيدَ جِدُّهُ

وكم قُيِّدَ الأحرارُ في سجنِ ظالمٍ ** ولم يدرك السجان أنْ قُدَّ قِدُّهُ

وإنَّ جِدَار السجن حتى وإنْ علا ** يُدَكُّ وبالإيمان حتمًا نَهُدُّهُ

وإنْ ثارتِ الأمواج في البحرِِ لمْ نَزَلْ ** نقاوم مهما اشتدَّ للموج مَدُّهُ

ولا يدرك العلياء من هان عزمُهُ ** ولمْ يُورِ في يوم الكريهة زَنْدُهُ

وما تُدرَكُ الآمال والمرء خاملٌ ** ولكنْ إذا ما اشتدَّ في المرء شَدُّهُ

كما السيف يوم الطَّعن والعزم حدُّهُ ** ويوم نداء السَّلم فاللِّينُ غمدُهُ

فإنْ صاح خلتَ الليثَ في الغاب زائرًا ** وإنْ لاح خلتَ البدر ما طال بُعْدُهُ

وإن قال قولاً كان للحق قولُهُ ** وهل يُكرهُ الانسانُ إنْ طاب قَصْدُهُ

وقدْ يكرَهُ القَطَّافُ في النَّحل شوكَهُ ** ولكنَّهُ يهواه إذْ طابَ شهدُهُ

ومن يرتجي الازهار فالشوك حولها**يعزُّ اصطياد الزهر والشوك جندُه

وقد يزهدُ المرء المريدين وُدَّهُ ** ويهوى فؤادًا ضاع أوهان ودُّهُ

وقد يعشق المجلودُ أسواط جالدٍ** ويهوى سياطَ الذلِّ والضيمَ جلْدُهُ

كما الهرِّ يهوى خانقيهِ مخافةً** فيستمريءُ الإذلالَ والقهرَ قدُّهُ

كذا حال قومٍ لان للظلم ظهرُهمْ ** فصار على الأكتاف يختالُ قردُهُ

عجيبٌ لحال الأسْد والقردُ فوقها ** فيا ليتَ ليثَ الحيِّ يأتيهِ رُشْدُهُ

ولو كشَّرَ اللَّيثُ الأسيرُ لهابهُ ** ذئابُ العدى وانْفك في الحال قيدُهُ

محمد محمد أبو كشك
14-10-2016, 10:02 PM
اذن نسخة القصيدة معدلة

إذا الغابُ غابَ الأُسْد عنها تذكَّرَتْ ** عرينًا يُمَنِّي النَّفس لو هبَّ أُسْدُهُ

ويُعْرَفُ عَرْفُ المرْءِ لو غاب عطرُهُ **كما البدر في الظَّلْماء لو غاب عهْدُهُ

فإنْ تُسْجَن ِ الأوطان لا يسْجَنِ الفتى ** إذا حطَّمَ الأغلالَ والقيدَ جِدُّهُ

وكم قُيِّدَ الأحرارُ في سجنِ ظالمٍ ** ولم يدرك السجان أنْ قُدَّ قِدُّهُ

وإنَّ جِدَار السجن حتى وإنْ علا ** يُدَكُّ وبالإيمان حتمًا نَهُدُّهُ

وإنْ ثارتِ الأمواج في البحرِِ لمْ نَزَلْ ** نقاوم مهما اشتدَّ للموج مَدُّهُ

ولا يدرك العلياء من هان عزمُهُ ** ولمْ يُورِ في يوم الكريهة زَنْدُهُ

وما تُدرَكُ الآمال والمرء خاملٌ ** ولكنْ إذا ما اشتدَّ في المرء شَدُّهُ

كما السيف يوم الطَّعن والعزم حدُّهُ ** ويوم نداء السَّلم فاللِّينُ غمدُهُ

فإنْ صاح خلتَ الليثَ في الغاب زائرًا ** وإنْ لاح خلتَ البدر ما طال بُعْدُهُ

وإن قال قولاً كان للحق قولُهُ ** وهل يُكرهُ الانسانُ إنْ طاب قَصْدُهُ

وقدْ يكرَهُ القَطَّافُ في النَّحل شوكَهُ ** ولكنَّهُ يهواه إذْ طابَ شهدُهُ

ومن يرتجي الازهار فالشوك حولها**يعزُّ اصطياد الزهر والشوك جندُه

وقد يزهدُ المرء المريدين وُدَّهُ ** ويهوى فؤادًا ضاع أوهان ودُّهُ

وقد يعشق المجلودُ أسواط جالدٍ** ويهوى سياطَ الذلِّ والضيمَ جلْدُهُ

كما الهرِّ يهوى خانقيهِ مخافةً** فيستمريءُ الإذلالَ والقهرَ قدُّهُ

كذا حال قومٍ لان للظلم ظهرُهمْ ** فصار على الأكتاف يختالُ قردُهُ

عجيبٌ لحال الأسْد والقردُ فوقها ** فيا ليتَ ليثَ الحيِّ يأتيهِ رُشْدُهُ

ولو كشَّرَ اللَّيثُ الأسيرُ لهابهُ ** ذئابُ العدى وانْفك في الحال قيدُهُ
نسخة معدلة من العمل:0014:

,,,,,