المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مجاراة لـ "حزن أندلسي"



احمد المعطي
04-06-2015, 01:45 PM
قد أذَن الحرفُ بحرُ الشعر يعترف
......................من نبع حزنكَ للأوجاع يغترفُ
يبكي البسيطُ ودمعُ العين يبسطه
...................هي المشاعرُ تهمي عندما تصفُ
فأيّ أندلس تلك الـ لَنا سُلبتْ
................في الشرق أندلسٌ أخرى بها غُرَفُ
وهذه غرفةٌ من دارنا سرقتْ
..............ستُسرَق الدارُ إنْ لم ينهض الشرَفُ
فاللصَّ في دارنا قد نام ملتحفا
.......................ديباجَ فُرْقتنا والدارُ تختطفُ
ونحنُ نغفو على الأعتاب تلفحُنا
..................ريحُ السَّموم عراءَ القهر نلتحفُ
يغتالُ أمتنا بالنزْغ يزرَعُهُ
.................كالنبْت فينا وفي المرْمى لَهُ هدَفُ
أبدعتَ رسمَ حروف الضاد تنطقها
.................قصيدة من رياض الشعر تُقتطَفُ
*****
وقفتُ ثانيةً أرنو وأغترفُ
..................من رائع القصد والإبداع التقف
درَّ المعاني فهذا حزن أندلسي
...............في حرْفه نارُ من في القرّ يرْتَجفُ
فالشمسُ نائمة والريحُ سافيةٌ
..................والناسُ غائبة عن وعْيها تقفُ
والطيرُ فوقَ رُؤوس الخَلْق واجمةٌ
.....................تطيّرتْ وغرابٌ بينَهم وَذفُ*
هذا "الصَّغير"* وفي الحمراء رعْشتُه
.........."ملكا مُضاعا" وذي "ولّادةٌ" تَصفُ*
أيقظتَ نارا وفي الأضلاع جمرتها
...............غرناطة العصر منا اليومَ تختطف
متى تعودُ إلى الأحضان باكيةً
................فيضحك البحرُ في يافا وينتصفُ
أشعلتَ ناري وفيها ألفُ أندلس
...................تراودُ القلب والأحداقُ ترتعفُ
ففي سمائي نُجوم الظُّهر تحرسُني
...............وفي ترابي جنون الدَّهر والقرَفُ
كم أربعينَ تفوق العدَّ لو حُسبتْ
....................وأربَعينَ بسيل الإثم تنْجرفُ
وأرْبعينَ من الأعمار عابرةٌ
..............لا قدْسَ فيها وفيها العارُ والدَّنَفُ
ألفيْتُني في عُباب البوْح تذبحني
....................شفارُ أندلس الأيام والعَسَفُ
ليشخبَ الدمُ من أوداج خارطتي
........و"الماء" يجري كعذب الماء يُرتَشَفُ
لا أمّ لي منذُ أن ولاّدةُ انتهرتْ
...............لا ملْكَ لي فهي الأقمار تنْخسفُ
والآنَ تحملُني بالخُلْف أشرعةٌ
................والبحرُ يزفرُ والشطآنُ تنْحرفُ
*****
يا وخزة الحزن والساعاتُ تنقصفُ
................هذي عقاربُها بالصَّلْب تنْعقفُ
للعابرينَ على دقاتها وثنٌ
................وللأباة حُصون الوقت والأنَفُ
إذا تبدّلَ قفلُ الباب نلدغه
...............فعقرب الوقت فيه الياءُ والألفُ
فيه الثواني وفيها الجنّ يهْمزُها
...............قبلَ الدقائق والساعات تزدلفُ
لندخل الدارَ من تلقاء أندلس
...............ونستعيدُ من الحمْراء ما يَكفُ
بهْوُ السّباع يعودُ الماء في فمها
............ليرتوي الناسُ والتاريخُ ينعطفُ
نحوَ السَّواحل شرق الماء كوكبه
......وفي الجنوب ضياء الشمس والشرَفُ

عدنان الشبول
04-06-2015, 02:56 PM
لحرفكم رونقه الخاص وقدرته على التعبير بشكل ملفت

ومبارك منصب الإشراف وأنتم أهل له وأكثر وأكثر



محبتي

احمد المعطي
06-06-2015, 10:58 AM
لحرفكم رونقه الخاص وقدرته على التعبير بشكل ملفت

ومبارك منصب الإشراف وأنتم أهل له وأكثر وأكثر



محبتي

الله يبارك فيكم أخي الغالي ا. عدنان ..هو تكليف أرجو أن أعطيه حقه ..أما القصيدة فهي من رحم المعاناة التي أتلمسها في كل ما يحيط بي وما أسمعه في بلادنا المبتلاة ولا أظنني بالغت.. شكرا لك، أنا محظوظ بمروركم .. محبتي:0014::0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

محمد ذيب سليمان
06-06-2015, 12:32 PM
بارك الله بهذا الحس الذي يملأ صدرك ويخؤج حروفا
نعم الشاعر انت ايها الحبيب القريب
حرفك يستحق الانحناء
لقلبك الفرح

تفالي عبدالحي
06-06-2015, 01:08 PM
لقد وصفت حالنا شاعرنا القدير خير وصف .
العدو أصبح يسكن وطننا و هو الذي يتحكم فينا .
تحياتي لك شاعرنا و دام لك الشعر و الابداع.

قوادري علي
06-06-2015, 02:30 PM
أشعلتَ ناري وفيها ألفُ أندلس
...................تراودُ القلب والأحداقُ ترتعفُ
حزينة ترسم الغصة وتعكس مذلتنا وعارنا هنا وهناك..
شكرا جزيلا شاعرنا الراقي أحمد..

احمد المعطي
07-06-2015, 12:45 AM
بارك الله بهذا الحس الذي يملأ صدرك ويخؤج حروفا
نعم الشاعر انت ايها الحبيب القريب
حرفك يستحق الانحناء
لقلبك الفرح

أخي الحبيب والصديق محمد ..بارك الله في حسك ونبضك وهو بعض ما عندك أخي الغالي فنحن ننهل من نبع واحد ونرمي من قوس واحدة.
دمت في حفظ الله، ولك الخير كله.:0014::0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

محمد حمود الحميري
07-06-2015, 06:28 PM
أحمــــــد المعطي ..
شاعر حتى النُّخاع .
سلمت أخي واليراع ،
ودمت للفصحى شُعاع .

حيدرة الحاج
07-06-2015, 10:42 PM
ما هذا الشلال المتدفق من الشعر والحكمة السامية ابحرت والله فيها وماكدت اخرج منها حتى دعتني نفسي للولوج من جديد ....تتدفق جمالا بسرعة ويتيه الفكر بين رياض الجمال وقوة الكلمة فلا يدر ي ايها يحتار وايها يسلك وهذا الشعر بعينه دمت مبدعا استاذي

غلام الله بن صالح
08-06-2015, 07:23 AM
وغدت كل بلاد العرب كالأندلس في أخر أيامها
دمت رائع الحرف نبيل القصد
مودتي وتقديري أيها الشاعر الكبير

احمد المعطي
10-06-2015, 03:12 PM
لقد وصفت حالنا شاعرنا القدير خير وصف .
العدو أصبح يسكن وطننا و هو الذي يتحكم فينا .
تحياتي لك شاعرنا و دام لك الشعر و الابداع.

نعم أخي الشاعر العزيز تفالي ..هكذا آل إليه الحال في بلادنا، وليس من عجز ولا قلة حيلة ولكن لارتكان لعدو لا يرقب فينا إلا ولا ذمة، جعلناه الخصم والحكم فتدخل في أخص قضايانا، وأكاد أقول أنه يتدخل في أحوالنا الشخصية كالزواج والطلاق.. بئس ما فعلنا بأنفسنا من خلال أولي الأمر غير القادرين علـى انفكاك من شباكه أو انعتاق من عمالة هم مقارفوها.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
12-06-2015, 03:16 PM
أشعلتَ ناري وفيها ألفُ أندلس
...................تراودُ القلب والأحداقُ ترتعفُ
حزينة ترسم الغصة وتعكس مذلتنا وعارنا هنا وهناك..
شكرا جزيلا شاعرنا الراقي أحمد..

أخي العزيز علي قوادري شكرا لمرورك ..حالنا لا يختلف كثيرا عن تلك الأيام للأسف الشديد.. نسأله تعالى أن يغير الحال إلى ما نرجو ونتمنى<
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
12-07-2015, 02:50 AM
أحمــــــد المعطي ..
شاعر حتى النُّخاع .
سلمت أخي واليراع ،
ودمت للفصحى شُعاع .

شكرا لك أخي الحبيب محمد ..هو بعض ما عندكم..أتمنى أن أكون على مستوى هذا الوصف الذي أعتبره وساماً على صدر القصيدة.
محبتي
تحيتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

محمد محمد أبو كشك
12-07-2015, 03:01 PM
موجعة يا شاعر


الاندلس وكم اندلس نضيع ...رائعة فعلا وتفوق كبير هنا

فأيّ أندلس تلك الـ لَنا سُلبتْ
................في الشرق أندلسٌ أخرى بها غُرَفُ

تعبير نادر لا نراه كثيرا تلك النا يا سلام يا سلام

فنان ومتألق شاعرنا أستاذي أحمد هذا الشعر يا رجل هو ذا

هو ذا الشعر

احمد المعطي
19-01-2016, 12:31 PM
ما هذا الشلال المتدفق من الشعر والحكمة السامية ابحرت والله فيها وماكدت اخرج منها حتى دعتني نفسي للولوج من جديد ....تتدفق جمالا بسرعة ويتيه الفكر بين رياض الجمال وقوة الكلمة فلا يدر ي ايها يحتار وايها يسلك وهذا الشعر بعينه دمت مبدعا استاذي

أخي الحبيب ا. حيدرة، هو البركان الذي يغلي في صدور الاحرار،منذ السقوط الأول وصولا إلى ما نراه من إرهاصات السقوط الحاضر، وما أشبه اليوم بالبارحة..في الأمس كان المعتمد بن عباد وغيره من الملوك، واليوم هناك العشرات من هذا المعتمد وليس لدى أي منهم ولادة بنت المستكفي لتوبخه على تخاذله في الدفاع المستميت عن غرناطة، فنحن أمام سقوط مدو مختلف أقسى.. بعد سقوط الأندلس كانت محاكم التفتيش وما سببته من أهوال ومذابح، واليوم هناك محاكم تفتيش من صنف مختلف، قضاتها من بني جلدتنا، لا يتورعون عن إصدار أحكام الإعدام بالعشرات والسجن بلا جريرة للمئات والآلاف، ويخرج من بيننا من يشكك بالسنة النبوية واصحاب المذاهب الاربعة، من غير استنكار أو غضبة من حاكم، الاف المواطنين يحاصرون ويجوعون حتى الموت، باختصار نحن أمام سقوط جديد مؤلم . بوركت وجزاك الله خيرا لجميل مرورك وحسن حضوركم.
نسأل الله الفرج وأن يمدنا بمدد من عنده ..محبتي:0014::0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

ليانا الرفاعي
19-01-2016, 04:19 PM
هي هكذا الظلمة تصبح وهجا حين تنثر بحروف شاعر متمكن
وكما أنت دائما شاعرنا أحمد المعطي تعطي صورا شعرية لا أحلى ولا أجمل
تحيتي وتقديري

احمد المعطي
20-01-2016, 05:33 PM
وغدت كل بلاد العرب كالأندلس في أخر أيامها
دمت رائع الحرف نبيل القصد
مودتي وتقديري أيها الشاعر الكبير

أخي الحبيب غلام الله شكرا لك ..جزاك الله خيرا وبارك فيكم .. عم كل بلادنا أندلس للأسف الشديد، وبشيء من المقارنة البسيطة سنكتشف هذا الحقيقة مع اختلاف العصر والوجوه.. محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
21-01-2016, 11:21 AM
موجعة يا شاعر

الاندلس وكم اندلس نضيع ...رائعة فعلا وتفوق كبير هنا

فأيّ أندلس تلك الـ لَنا سُلبتْ
................في الشرق أندلسٌ أخرى بها غُرَفُ

تعبير نادر لا نراه كثيرا تلك النا يا سلام يا سلام

فنان ومتألق شاعرنا أستاذي أحمد هذا الشعر يا رجل هو ذا

هو ذا الشعر

أخي الغالي د. محمد سعدت بمروركم فلك الشكر الجزيل ..رسالة الشعر والادب هي الالتزام بقضايا امتنا، ونحن اليوم أخي نستنسخ كارثة الأندلس استنساخاً سيئاً وأسأل الله أن لا ننتهي الى محاكم التفتيش ومأساة "المورسيكيين" ..محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

ربيحة الرفاعي
02-06-2016, 12:13 PM
فاللصَّ في دارنا قد نام ملتحفا
.......................ديباجَ فُرْقتنا والدارُ تختطفُ
ونحنُ نغفو على الأعتاب تلفحُنا
..................ريحُ السَّموم عراءَ القهر نلتحفُ
يغتالُ أمتنا بالنزْغ يزرَعُهُ
.................كالنبْت فينا وفي المرْمى لَهُ هدَفُ

طوبى لمن يعي ويجتهد بحرفه في نقل الوعي
فقد ضيعنا انسياق أحمق فيما يبذرون بيننا من خلاف لاختلاف ، فكنا يدهم التي تبطش وتدمي جسد أمتنا

دمت بحميتك وروعتك شاعرنا
تحيتي

عبده فايز الزبيدي
02-06-2016, 09:34 PM
أحسنت شاعرنا الرائع

لافض فوك

فاتن دراوشة
03-06-2016, 05:16 AM
ابتعدوا عن دينهم الذي بنوا به عزّهم وسؤددهم فخسروا العزّ وحسروا أنفسهم

وها هي بقاعنا تنتهك واحدة تلو الأخرى وما من صحوة

قصيدة حبلى بالوجع أبدعت التّصوير أخي

مودّتي

عادل العاني
03-06-2016, 09:30 PM
الله .. الله

أجدت الشعر والإحساس والمشاعر ,

وحلّقت عاليا في التعبير عما يجول بخاطرك.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري