المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سدرة العز



صبيرة قسامة
07-07-2015, 03:56 PM
--------------

شـــــرقٌ وغـــــرب وأعــــلام مـعـلّـقـة
فـــوق الــحـدود تـجـيد الـحـزن والـتـعبا
ومـوطـن فــي دجــى الأعـراب مـوعده
أو خــلـف ســاريـة فــي جـبـها اغـتـربا
ألـــعــاب طـــفــل وأنـــــات ومــحــرقـة
بــرأتُ ذئـبـا مــن الـذرف الـذي احـتجبا
كــلّـي جـــراح سـيـاط الــذل تـجـلدني
يــا مــن يـحـملني فــي مـكـره الـعـتبا
نـــايـــات قــلــبــي تـــآويـــل مــرتــلـة
مــن فــي حـضارتنا يـا سـيدي احـتطبا
بـركـان مــوت، وشـمـع مــا لــه قـبـس
يــــردي مـعـالـمـنا تــلـك الــتـي نـهـبـا
هــزات قـلـب شـحـيح الـصـبر تـنزفني
والــشـاي يُـسـكـر آمـــالا لــهـا نـشـبا
أيــــن الــســلام وأوجــاعــي مـعـتـقة
نـــــار وثـــلــج ومـــــن أمــنـتـه كــذبــا
فــــوق الــعــروش تـمـاثـيـل مـشـفـرة
خــزانــة الــمــوت عـــدٌّ لــلـذي نـصـبـا

صـنـعاء هــزي وريــد الـعقل أسـقطني
نـخْـلات رطـبـي تـدلت والـمخاض سـبا
حــزنـي عــراقـي وبـغـدادي تـلـعثمني
كـلـي سـؤال، تـرى مـن يـعصر الـعنبا؟
والــشــام تـهـجـر أحــلامـي طـواعـيـة
طــفــل تــمــزق فــــي دخّـانـهـا إربـــا
يــا مـصـر ردي زلال الـعز فـي شـفتي
إنــي ابـتـليت بــداء الــذل مــا انـتسبا
للقدس أهدي شهيق الجوع في لغتي
مــن ســوف يُـرجع عـذراء لـها اغـتصبا
لـــوح ولـعـبة شـطـرنج عـلـى مـضـض
مــات الـجـنود وحـكـم الـغـاصبين أبــى
والـشـعب يـبـني قـلاعا فـي سـذاجته
فـــوق الـرمـال أمــام الـبـحر واعـجـبا !

حـسبي جـراح انـتمائي عـانقت أبـدي
وشـــاح صـمـتـي كـبـركـان إذا الـتـهـبا
أوراق شــعــري إلـــى ريـــح مـلـوحـة
فـــوق الـغـصـون تــريـد الــعـز والأدبـــا
أيـــن الــذيـن مـضـوا مــن دون قـافـلة
صـوب الـشهادة مـن فـي مـجدنا لعبا؟
أصــــداء عـنـتـرة الـعـبـسي تـغـرقـني
فــي بـحـر قـافـية مــن طـهـرها سـلـبا
سـكـرات حـسـي تـدلت فـوق بـائيتي
يـا سـدرة الـعرب هـل لـلعز مـن طـلبا؟[/COLOR][/SIZE]

تفالي عبدالحي
07-07-2015, 04:07 PM
قصيدة جميلة شاعرتنا القديرة .
تصف حالة هذه الأمة التي هجم عليها الأعداء من كل جانب.

د. سمير العمري
06-10-2015, 01:02 AM
قصيدة جميلة وقوية بحسها وجرسها وديباجتها ولكني وددت لو كان السبك عموما بنفس القوة.

أنت شاعرة مميزة وحرفك جميل فلا فض فوك ، وأشكر لك هذا التفاعل الراقي مع قضايا الأمة.

تقديري

ربيحة الرفاعي
15-10-2015, 02:06 AM
قصيدة قوية المحمول طيبة الأداء
أجادت الشاعرة فيها طرح الوجع العام في نفثة مموسقة جميلة الحرف

أثبتها تشجيعا وتحية

دمت بخير غاليتي
تحاياي

عبد السلام دغمش
15-10-2015, 02:24 PM
قصيدة جميلة .. وتعبّر عن الضعف والتردي الذي نحياه ..
ومرت بنا على مواطن الوجع ..
في بعض المواضع عجزت ان أرى الترابط في المعنى بن صدر البيت وعجزه.. وربما توضح الشاعرة أكثر ..
كقولها : أين السلام و أوجاعي معتقةٌ
نارٌ و ثلجٌ ومن أّمنته كذبا ..
فعجز البيت يشير إلى تناقض الحال " الثلج والنار " مثلما يصبح المؤتمن كذابا .. بينما في صدر البيت تتساءل الشاعرة عن السلام ..وربما كان ينبغي التساؤل عن الأمانة .. أو الوفاء الخ مما يصدقه عجز البيت .

وكذلك البيت : نايات قلبي تآويلٌ مرتّلةٌ
.. من في حضارتنا يا سيدي احتطبا ..

وافر تقديري .

محمد حمود الحميري
15-10-2015, 07:41 PM
قصيدة تحاكي واقعًا أليمًا كتبت بحروف الوجع لمصاب الأمة
في زمن الذل والعار ..
بوركت صبيرة وبورك حرفك الأبي الجميل .
أشكرك

عدنان الشبول
16-10-2015, 03:08 AM
بارك الله بكم

حفظ الله أوطاننا وأهلنا في كل مكان

رياض شلال المحمدي
17-10-2015, 09:09 PM
حــزنـي عــراقـي وبـغـدادي تـلـعثمني ... كـلـي سـؤال، تـرى مـن يـعصر الـعنبا ؟
.........
ومن هذا الحزن العراقيّ المعتّق :
في سابق العهد كنا نشتري لعبا ... نبتاع من أجلها الأحـــلام والكــتــبــا
والآن رحنـا نبيع العهد من ظـمــأ ... كي نشتري اليــأس والأسقام والنـصـبا
لا فض فوك هل الايقان فلسفة ... أم إنـنـا نـسـتـدرّ الـفـكـر مضـطــربـا ؟
فارجع إليك فـقـد ضاعت نهايته ... ذاك الزمان ، ألا ليت المدى انـقـلـبــا /
سلامي وتقديري شاعرتنا الكريمة ، دمتِ والأمة بخير وعافية .

محمد ذيب سليمان
17-10-2015, 09:52 PM
تفديري وامتناني الى الشاعرة الجميلة وهذه المطولة التي احسنت الامساك به
وتحميلها كل هذا الوجع وهذه المعاني التي توالت وتصب في الوضع العام
شكرا لك

خالد عباس بلغيث
18-10-2015, 04:18 PM
حـسبي جـراح انـتمائي عـانقت أبـدي
وشـــاح صـمـتـي كـبـركـان إذا الـتـهـبا
أوراق شــعــري إلـــى ريـــح مـلـوحـة
فـــوق الـغـصـون تــريـد الــعـز والأدبـــا

روعه روعه روعه
سلمت يداك ايتها الشاعرة الرائعه

الطنطاوي الحسيني
21-10-2015, 08:50 AM
للقدس أهدي شهيق الجوع في لغتي
مــن ســوف يُـرجع عـذراء لـها اغـتصبا


دمت حاملة هم الامة
قصيدة حميلة ورائعة
دمت مبدعة

عبد الحليم منصور الفقيه
21-10-2015, 06:31 PM
والـشـعب يـبـني قـلاعا فـي سـذاجته
فـــوق الـرمـال أمــام الـبـحر واعـجـبا

نعم ..

هذا هو الحال يحيي الشعبُ قاتلَهُ
وليس يدركُ لا حُلْمًا ولا طلبا

تقبلي إعجابي

عبدالستارالنعيمي
24-10-2016, 07:06 AM
الأستاذة صبيرة قسامة

قصيدة مؤلمة تحكي مأساة أمتنا في العصر الحاضر وتندب بلداننا المغتصبة إما علنا أو سرا
تحيتي لك أيتها الشاعرة الثائرة بوجه الظلم والعدوان
مع التقدير

عادل العاني
24-10-2016, 01:27 PM
رحلة في جراحات الأمة , حملت معها الأسى والألم,

ولامست كل جرح لتصف ما ينبض الوجع العربي في ثنايا الضمير الحي.

أجدت وأحسنت

وتمنيت لو أنك شكّلت المفردات ونسّقتها لتظهر بلباس أجمل.

تحياتي وتقديري

صبيرة قسامة
27-10-2016, 04:55 PM
شـــــرقٌ وغـــــرب وأعــــلام مـعـلّـقـة
فـــوق الــحـدود تـجـيد الـحـزن والـتـعبا
ومـوطـن فــي دجــى الأعـراب مـوعده
أو خــلـف ســاريـة فــي جـبـها اغـتـربا
ألـــعــاب طـــفــل وأنـــــات ومــحــرقـة
بــرأتُ ذئـبـا مــن الـذرف الـذي احـتجبا
كــلّـي جـــراح سـيـاط الــذل تـجـلدني
يــا مــن يـحـملني فــي مـكـره الـعـتبا
نـــايـــات قــلــبــي تـــآويـــل مــرتــلـة
مــن فــي حـضارتنا يـا سـيدي احـتطبا
بـركـان مــوت، وشـمـع مــا لــه قـبـس
يــــردي مـعـالـمـنا تــلـك الــتـي نـهـبـا
هــزات قـلـب شـحـيح الـصـبر تـنزفني
والــشـاي يُـسـكـر آمـــالا لــهـا نـشـبا
أيــــن الــســلام وأوجــاعــي مـعـتـقة
نـــــار وثـــلــج ومـــــن أمــنـتـه كــذبــا
فــــوق الــعــروش تـمـاثـيـل مـشـفـرة
خــزانــة الــمــوت عـــدٌّ لــلـذي نـصـبـا

صـنـعاء هــزي وريــد الـعقل أسـقطني
نـخْـلات رطـبـي تـدلت والـمخاض سـبا
حــزنـي عــراقـي وبـغـدادي تـلـعثمني
كـلـي سـؤال، تـرى مـن يـعصر الـعنبا؟
والــشــام تـهـجـر أحــلامـي طـواعـيـة
طــفــل تــمــزق فــــي دخّـانـهـا إربـــا
يــا مـصـر ردي زلال الـعز فـي شـفتي
إنــي ابـتـليت بــداء الــذل مــا انـتسبا
للقدس أهدي شهيق الجوع في لغتي
مــن ســوف يُـرجع عـذراء لـها اغـتصبا
لـــوح ولـعـبة شـطـرنج عـلـى مـضـض
مــات الـجـنود وحـكـم الـغـاصبين أبــى
والـشـعب يـبـني قـلاعا فـي سـذاجته
فـــوق الـرمـال أمــام الـبـحر واعـجـبا !

حـسبي جـراح انـتمائي عـانقت أبـدي
وشـــاح صـمـتـي كـبـركـان إذا الـتـهـبا
أوراق شــعــري إلـــى ريـــح مـلـوحـة
فـــوق الـغـصـون تــريـد الــعـز والأدبـــا
أيـــن الــذيـن مـضـوا مــن دون قـافـلة
صـوب الـشهادة مـن فـي مـجدنا لعبا؟
أصــــداء عـنـتـرة الـعـبـسي تـغـرقـني
فــي بـحـر قـافـية مــن طـهـرها سـلـبا
سـكـرات حـسـي تـدلت فـوق بـائيتي
يـا سـدرة الـعرب هـل لـلعز مـن طـلب

صبيرة قسامة
27-10-2016, 04:57 PM
قصيدة جميلة شاعرتنا القديرة .
تصف حالة هذه الأمة التي هجم عليها الأعداء من كل جانب.

مع الأسف عندما نصبح بين مخالب التشتت والتفرق نعيش هذا الوضع
دام مرورك

صبيرة قسامة
27-10-2016, 04:59 PM
للقدس أهدي شهيق الجوع في لغتي
مــن ســوف يُـرجع عـذراء لـها اغـتصبا


دمت حاملة هم الامة
قصيدة حميلة ورائعة
دمت مبدعة

دام مرورك جميلا سيدي الكريم
لكم كل تقديري

صبيرة قسامة
27-10-2016, 05:01 PM
والـشـعب يـبـني قـلاعا فـي سـذاجته
فـــوق الـرمـال أمــام الـبـحر واعـجـبا

نعم ..

هذا هو الحال يحيي الشعبُ قاتلَهُ
وليس يدركُ لا حُلْمًا ولا طلبا

تقبلي إعجابي

بورك نبضك الجميل

صبيرة قسامة
27-10-2016, 05:03 PM
الأستاذة صبيرة قسامة

قصيدة مؤلمة تحكي مأساة أمتنا في العصر الحاضر وتندب بلداننا المغتصبة إما علنا أو سرا
تحيتي لك أيتها الشاعرة الثائرة بوجه الظلم والعدوان
مع التقدير

هذا ما تستطيع قصائدنا المكتنزة وجعا أن تقدمه في مقام كهذا
تحيتي

صبيرة قسامة
27-10-2016, 05:05 PM
رحلة في جراحات الأمة , حملت معها الأسى والألم,

ولامست كل جرح لتصف ما ينبض الوجع العربي في ثنايا الضمير الحي.

أجدت وأحسنت

وتمنيت لو أنك شكّلت المفردات ونسّقتها لتظهر بلباس أجمل.

تحياتي وتقديري


عذرا سيدي الكريم فبعض التنسيقات لا تستجيب لطلبي
شكرا على مرورك الكريم