المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عن نُصرة الإسلام هُنّ أباعدُ



فكير سهيل
20-07-2015, 05:21 PM
عن نُصرة الإسلام هُنّ أباعدُ=و قتالُهمْ للمسلمين لَسائِدُ
سَلُّوا سُيوفَ البغْيِ في أوطانهمْ=و شعارهمْ في الله نحن نُجاهدُ
و إذا يُنادَى للجهادِ تحجّجوا=بل مِثلُهمْ مِثْلَ النّساء قواعدُ
و من النّساء مُجاهداتٌ كالأسو=دِ و للنّعامة في التّراب وسائد
و استبدلوا عَلَمَ الحروبِ بسُرعةٍ=و تناصحوا أنْ للجهادِ قواعد
في الدّينِ نُصْحٌ والدّيانة سمْحةٌ=في الآخرين قرابةٌ و مُساند
بل نحن خيرُ خليفةٍ في أهلنا= لا يدخلُ الأوطانَ غدْراً حاقد
و العلْمُ بالأحكامِ أمْرٌ واجبٌ=مَثَلُ العقيدةِ في السّماء عُطاردُ
عجباً لَهمْ إذْ خانهمْ إقدامُهمْ=زهدوا, فهلْ هَجَرَ الشّجاعةَ زاهد
عجباً لِأفكارٍ تُغيِّرُ نعجةً=فتصيرُ ذِئْباً و النّعاجَ تُطارد
عجباً لِأفكارٍ تُوَلِّدُ قسْورهْ=ليسودَ جيشاً فالأسودُ سواعد
شتّان بين الخصْلتيْنِ فإنّما=تعلوا الشّهامُة فالخصالُ قواعد
فإذا الأساسُ طغتْ عليهِ هشاشةٌ=فاهدمْ فلا تُغنيك عنه قرامِد

احمد المعطي
20-07-2015, 06:19 PM
صدق المقالٍ وللمقالِ أساندُ
..................شتانَ بينَ مُنافقٍ "يتجاهدُ"
ومجاهدٌ في الله يشهر سيفه
..................بالحقّ للمظلوم هَبَّ يساندُ
ما ذاكَ إلا للضلالِ مؤيدٌ
..................أو عابدُ الدينارِ فيه يُزاودُ
أو فاقد الإحساسِ باتَ مُدجّنا
..............ديك الحظيرةَ بالصياحِ يجالدُ

فكير سهيل
20-07-2015, 07:40 PM
تعديل البيت الأخير

فإذا الأساسُ طغتْ عليـهِ هشاشـةٌ****فـاهـدمْ فـــلا تُغـنـيـك عـنــه قـَرامِـد
أرجوا تغيير النص الأصلي استثناء

فكير سهيل
21-07-2015, 05:30 PM
صدق المقالٍ وللمقالِ أساندُ
..................شتانَ بينَ مُنافقٍ "يتجاهدُ"
ومجاهدٌ في الله يشهر سيفه
..................بالحقّ للمظلوم هَبَّ يساندُ
ما ذاكَ إلا للضلالِ مؤيدٌ
..................أو عابدُ الدينارِ فيه يُزاودُ
أو فاقد الإحساسِ باتَ مُدجّنا
..............ديك الحظيرةَ بالصياحِ يجالدُ

بارك الله فيك أخي أحمد المعطي
شكرا على تعقيباتك الجميلة بشعر جميل
فعلا شتان و هيهات
يحفظك الله

أحمد الجمل
21-12-2015, 02:56 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أخي الفاضل وسلمت يمينك
فقط لو استبدلت كلمة قسورة لكان أفضل وأولى
تحيتي وخالص مودتي

عبدالستارالنعيمي
05-12-2016, 02:20 AM
الأستاذ فكير سهيل

قصيدة رائعة تشجب الذين يدعون الإسلام بدوافع الدينار والدولار وهم يعيثون في الأرض فسادا
تحيتي لك أخي الشاعر الغيور مع التقدير