المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يَكْفِيْ هَوَانْ



محمد حمود الحميري
13-08-2015, 09:00 PM
يَكْفِيْ هَوَانْ



يا أيُّهَا الذُّلُّ المُخَيِّمُ في الدَّمِ=ارْفَعْ خِيَامَكَ وَانْهِــزَامَكَ عَنْ دَمِيْ
آنَ الأوانُ لبدءِ صـوغِ مَلَاحِمي=فَلْتَشْتَعِلْ نـارُ القَــــوَافِي في فَمِيْ
إنِّيْ إلى التَّحْرِيْرِ ماضٍ ، أيُّهَا=القِرْد الدَّخِيْـل ، فَذُقْ صَديْدَ جهنَّمِيْ
فَصَّلتُ سَطْوَكَ ألفَ ألف قَذِيْفَــةٍ=وَوَهَبْتُ للرّيْــحِ العَقِيْــــمِ تَألُّمِيْ
قُـمْ يا بِـلالُ لكي تأذِّن لِلْجِهَادِ=فَسَيْفُ خـالـد لَمْ يَزَلْ صَلْتًا حَمِيْ
عُدْ يَا صَلاحَ الدِّينِ وَارْفَعْ رَايَة=الإسلامِ شَامِخَة شموخ الأنْجُـمِ
بِعَـزِيْمَتِيْ ، بِإرَادَتِيْ ، وَبِقُوَّتِيْ=تَحْرِيْرُ أرضي ، لا بِدَمْعِ المَأْتَمِ
بِالمَدْفَعِ الرَّشَّاشِ بِالصَّاروخِ ، لا=بِتَــذَلُّلٍ ، وَتَحَـاورٍ ، وَتَظَـلُّـــمِ
أقْسَمْتُ ألَّا أنْحَنِيْ ، لَسْتُ الذي=في حُضْنِ أعداءِ العروبةِ يَرْتَمِيْ
لَسْتُ الذي يَرَضَى بِذُلٍّ أو يَبِيْع=الأرضَ بِالـدِّيْنَـارِ أو بِالدِّرْهَـــمِ
قــَدَرِيْ أعِيْشُ مُعَزَّزًا وَمُكَرَّمًا=وَأموتُ حُرًا .. لِلْعــروبَةِ أنْتَمِيْ
حُرٌ أنا .. عَبْـدٌ لِمَنْ رَفَعَ السَّمَا=لا لِلْمَجُــوسِ وَكل قِـــرْدٍ أعْجَمِيْ
يا أيُّهَـا المُحْتَلّ .. إنِّيْ قَـــادِمٌ=بِالنَّـارِ مِنْ إحْـدَى مَغَاوِرِ أعْظُمِيْ
أخْرَجْتُ سَيْفَ العِزِّ مِنْ غِمْدِ الصَّدَا=سيف العروبةِ ليس بِالمُسْتَسْلِمِ
يكفي هـــوان القُدْسُ في قَيْدِ العِـدَى=مَنْ لَمْ يَـذُدْ عَنْهَا فَلَيْسَ بِمُسْلِمِ
المَسْجِــدُ الأقْصَى وَمَسْرَى المُصْطَفَى=والقِبْلَةُ الأولى بِقَبْضَةِ مُجْرِمِ
يبكي الفَــوَارِسَ ، والمآذِنُ تَشْتَكِيْ=للهِ فُرْقَتَنـا .. بِلَيْــــلٍ مُظْـلِــمْ
فاصحوا مِنَ التَّخْدِيْرِ .. أُمَّةَ أحْمَـدٍ=هــذا هو التَّغْيِيْرُ ، لا بِتَوَهُّــمِ
هَذَا هُوَ التَّحْرِيْرُ ، يا مَنْ يَدَّعِيْ=تَحْرَيْرَ أنْمُلَتِيْ بِكَسْرِ المعصَمِ



محمد الحميري
28 شوال 1436 هـ
13 أغسطس 2015 م

محمد حمود الحميري
13-08-2015, 09:00 PM
يَكْفِيْ هَوَانَا




يا أيُّهَا الذُّلُّ المُخَيِّمُ في الدَّمِ=ارْفَعْ خِيَامَكَ وَانْهِــزَامَكَ عَنْ دَمِيْ
آنَ الأوانُ لبدءِ صـوغِ مَلَاحِمي=فَلْتَشْتَعِلْ نـارُ القَــــوَافِي في فَمِيْ
إنِّيْ إلى التَّحْرِيْرِ ماضٍ ، أيُّهَا=القِرْد الدَّخِيْـل ، فَذُقْ صَديْدَ جهنَّمِيْ
قَدَّيْتُ مِنْ ألَمِي الكَبِيْرِ قَنَابِلِيْ=وَوَهَبْتُ للرّيْــحِ العَقِيْــــمِ تَألُّمِيْ
قُـمْ يا بِـلالُ لكي تأذِّن لِلْجِهَادِ=فَسَيْفُ خـالـد مُشْرَعٌ صَلتٌ ظَمِيّ
عُدْ يَا صَلاحَ الدِّينِ وَارْفَعْ رَايَة=الإسلامِ شَامِخَة شموخ الأنْجُـمِ
بِعَـزِيْمَتِيْ ، بِإرَادَتِيْ ، وَبِقُوَّتِيْ=تَحْرِيْرُ أرضي ، لا بِدَمْعِ المَأْتَمِ
بِالمَدْفَعِ الرَّشَّاشِ بِالصَّاروخِ ، لا=بِتَــذَلُّلٍ ، وَتَحَـاورٍ ، وَتَظَـلُّـــمِ
أقْسَمْتُ ألَّا أنْحَنِيْ ، لَسْتُ الذي=في حُضْنِ أعداءِ العروبةِ يَرْتَمِيْ
لَسْتُ الذي يَرَضَى بِذُلٍّ أو يَبِيْع=الأرضَ بِالـدِّيْنَـارِ أو بِالدِّرْهَـــمِ
قــَدَرِيْ أعِيْشُ مُعَزَّزًا وَمُكَرَّمًا=وَأموتُ حُرًا .. لِلْعــروبَةِ أنْتَمِيْ
حُرٌ أنا .. عَبْـدٌ لِمَنْ رَفَعَ السَّمَا=لا لِلْمَجُــوسِ وَكل قِـــرْدٍ أعْجَمِيْ
يا أيُّهَـا المُحْتَلّ .. إنِّيْ قَـــادِمٌ=بِالنَّـارِ مِنْ إحْـدَى مَغَاوِرِ أعْظُمِيْ
أخْرَجْتُ سَيْفَ العِزِّ مِنْ غِمْدِ الصَّدَا=سيف العروبةِ ليس بِالمُسْتَسْلِمِ
يكفي هـــوان القُدْسُ في قَيْدِ العِـدَى=مَنْ لَمْ يَـذُدْ عَنْهَا فَلَيْسَ بِمُسْلِمِ
المَسْجِــدُ الأقْصَى وَمَسْرَى المُصْطَفَى=والقِبْلَةُ الأولى بِقَبْضَةِ مُجْرِمِ
يبكي الفَــوَارِسَ ، والمآذِنُ تَشْتَكِيْ=للهِ فُرْقَتَنـا .. بِلَيْــــلٍ مُظْـلِــمْ
فاصحوا مِنَ التَّخْدِيْرِ .. أُمَّةَ أحْمَـدٍ=هــذا هو التَّغْيِيْرُ ، لا بِتَوَهُّــمِ
هَذَا هُوَ التَّحْرِيْرُ ، يا مَنْ يَدَّعِيْ=تَحْرَيْرَ أنْمُلَتِيْ بِكَسْرِ المعصَمِ



محمد الحميري
28 شوال 1436 هـ
13 أغسطس 2015 م

فجر القاضي
13-08-2015, 09:24 PM
وأين النداء وأين يلقى مجيبا ..
لا أستطيع قول شيء ..إلا الحمد لله ..وحسبي الله
لعلي سمعتُ بعض أنينك هاهنا ..
من لم يذد عنها فليس بمسلم ..من أين اقتبستَ الحكم أخي ؟
ليكسرْ هل هي لام التعليل أم الأمر
تروقني كتابتك وشعورك
فك الله عسير أمرنا ...

تفالي عبدالحي
13-08-2015, 10:50 PM
قصيدة من أجمل القصائد التي قرأتها لك شاعرنا القدير.
يا لها من دعوة صادقة الى المجد و العلى و التحرر و رفض الذل و الخضوع و الاستكانة .
تحياتي لك شاعرنا القدير و شكرا لك على هذه الدعوة الصادقة .

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-08-2015, 12:54 AM
عاطفة وطنية جياشة قوية
حرف شعري ملتهب
بورك قلمك وحبرك وقلبك

البيت 5 و 10 يلزمها ضبط تدوير

صهيب العاصمي
14-08-2015, 01:31 AM
.. يمنية جبّارة ..
سلمت يدك

عصام إبراهيم فقيري
14-08-2015, 01:45 AM
ما أجمل الشعر عندما يأتي لكي يعبر عن حالة تسكن روح الشاعر ، حينها ترى الصدق يصدح في كل بيت من القصيدة

قصيدة كبيرة يا أبا بلال بعاطفة جياشة وحسّ وطني ثائر
بورك النبض واليراع شاعرنا القدير

محبتي التي تعلم

رافت ابوطالب
14-08-2015, 01:58 AM
قريبا هو النصر يا أخى
فكما كان صراع الأوس والخزرج قبل الاسلام اعدادا لما بعد الاسلام حتى صار الغلام فارسا
فإن صراع اليوم جعل كل اهل اليمن واهل الشام فرسان الاسلام القادم قريبا
ولن تغمض حرب اهل الاسلام حتى تلتحم بيهود وفارس والروم
اعلم ان دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم للشام واليمن حقيقة ثابتة لا تتبدل مع الزمن مطلقا

عبدالستارالنعيمي
14-08-2015, 12:56 PM
قَــــــــــدَرِيْ أعِـــــيْــــــشُ مُـــــعَــــــزَّزًا وَمُـــكَــــرَّمًــــا
وَأمــــــــوتُ حُــــــــرًا .. لِــلْــعــروبَــةِ أنْـــتَـــمِـــيْ


الأستاذ المكرم محمد حمود الحميري

كفا بك حرا أبيا أن تفتخر أيها النبيل الأصيل
دمت موفقا في سماء الألق
تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
14-08-2015, 02:18 PM
هَــــذَا هُــــوَ الـتَّـحْـرِيْـرُ ، يــــا مَــــنْ يَــدَّعِــيْ
تَــحْــرَيْـــرَ أنْــمُــلَــتِــيْ بِــكَـــسْـــرِ الــمــعــصَــمِ



الله الله ما أجملها من صورة وما اصدقها وما اوقعها على النفس
يوركت ايه9ا الشاعر القدير على هذه المعاني الجميله التي
حملتها الحروف وكللتها الصور الدالة
مودتي

محمد محمد أبو كشك
14-08-2015, 06:39 PM
عنترية جميلة جدا

صدقت فما أخذ بالقوة لا يسترد الا بها


قُمْ يا بِلالُ لكي تـأذِّن لِلْجِهَـادِ
فَسَيْفُ خالد لَمْ يَزَلْ صَلْتًا حَمِـيْ
عُدْ يَا صَلاحَ الدِّينِ وَارْفَـعْ رَايَـة
الإسلامِ شَامِخَة شمـوخ الأنْجُـمِ

اعجبني استعمالك لأسماء الأبطال بشكل ممتاز

محمد حمود الحميري
16-08-2015, 05:14 PM
وأين النداء وأين يلقى مجيبا ..
لا أستطيع قول شيء ..إلا الحمد لله ..وحسبي الله
لعلي سمعتُ بعض أنينك هاهنا ..
من لم يذد عنها فليس بمسلم ..من أين اقتبستَ الحكم أخي ؟
ليكسرْ هل هي لام التعليل أم الأمر
تروقني كتابتك وشعورك
فك الله عسير أمرنا ...

القدس مسرى المصطفى ، بها ثالث الحرمين وأولى القبلتين ،
لهذا فالذود عنها واجب مقدس ولو بالقلب ، وذلك أضعف الإيمان ،
وليس ضد الذود إلا الخذلان ،
فهل من الإسلام أن يخذلها المسلم راضيًا بما يمارسه فيها أحفاد القردة والخنازير ؟ ،
أما عن اللام ، فقد سبق التعديل علىيها تعليقك بدقيقتين تقريبًا وقبل أي رد ، وفي حدود الزمن المشرع .

أشكرك أخي الحبيب ، لا حُرمتُ دفعك .
تقبل محبتي .

عدنان الشبول
17-08-2015, 12:57 AM
أحسنت أيها الشاعر المتألق الراقي

دمتم بخير

عبده فايز الزبيدي
17-08-2015, 04:00 PM
أحسنت و أجدت
حماسية كبيرة
بوركت الأنفاس الطاهرة.

محمد حمود الحميري
10-09-2015, 04:33 PM
قصيدة من أجمل القصائد التي قرأتها لك شاعرنا القدير.
يا لها من دعوة صادقة الى المجد و العلى و التحرر و رفض الذل و الخضوع و الاستكانة .
تحياتي لك شاعرنا القدير و شكرا لك على هذه الدعوة الصادقة .


شكري وتقديري لرقة الحضور
أستاذ ــ تفالي عبدالحي
تحياتي ، وباقة ورد تليق.

هبة الفقي
10-09-2015, 06:30 PM
نعم والله يكفي هوان
ولكن لا نكتفي من هذا الشعر الصادق والحرف الأبي الحر
قصيدة رائعة ..بوركت شاعرنا الكريم ودمت مبدعا
تقديري

ليانا الرفاعي
19-09-2015, 11:23 PM
يــا أيُّـهَـا المُحْـتَـلّ .. إنِّــيْ قَــادِمٌ
بِالنَّـارِ مِـنْ إحْـدَى مَغَـاوِرِ أعْظُـمِـيْ
أخْرَجْتُ سَيْفَ العِزِّ مِـنْ غِمْـدِ الصَّـدَا
سيـف العروبـةِ لـيـس بِالمُسْتَسْـلِـمِ
يكفي هوان القُدْسُ في قَيْـدِ العِـدَى
مَـنْ لَـمْ يَـذُدْ عَنْهَـا فَلَـيْـسَ بِمُسْـلِـمِ
المَسْجِدُ الأقْصَى وَمَسْرَى المُصْطَفَى
والقِبْـلَـةُ الأولــى بِقَبْـضَـةِ مُـجْــرِمِ


أعتقد أن تلك القصيده أيها الفاضل هي سيف العز بالنسبة لشاعر رائع
ولا أعتقد أن من يفيض بهذه العزه كان الذل قد خيم في دمه يوما

مصطفى محمود
20-09-2015, 12:10 AM
حقا يكفي هوان
ليس بغريب على أهل اليمن أن تخرج منهم هذه الكلمات
فهم معدن النخوة وأصل العرب
بوركت سيدي وبوركت قصائدك
نص قوي يستصرخ الموتي نسأل الله أن يحيي موات أمتنا
تحياتي

محمد حمود الحميري
20-09-2015, 07:42 PM
عاطفة وطنية جياشة قوية
حرف شعري ملتهب
بورك قلمك وحبرك وقلبك

البيت 5 و 10 يلزمها ضبط تدوير
الدكتور ضياء الدين الجماس ..
أشكر لك غوصك في معاني قصيدتي ، وملاحظتك عليها .
كل الشكر لمرورك العاطر .

عبده فايز الزبيدي
21-09-2015, 11:21 PM
نص جميل أستاذ محمد
و اليمن لن ترضخ لا للحوثي و لا لعفاش
بل ستعود يمن الخير و يمن الإيمان السني النقي و هي كذلك
بعد أن تنفض عن عينيها الجميلتين غبار أذناب المجوس:
حُـــرٌ أنـــا .. عَـبْــدٌ لِـمَــنْ رَفَـــعَ الـسَّـمَـا
لا لِـلْـمَـجُــوسِ وَكـــــل قِـــــرْدٍ أعْـجَــمِــيْ

أحسنت أحسنت.

محمد حمود الحميري
26-09-2015, 07:29 PM
.. يمنية جبّارة ..
سلمت يدك



أشكرك لحضورك الذي توج أحرفي بتاج الجمال ..
تحياتي ..

غلام الله بن صالح
26-09-2015, 07:39 PM
رائع الشعر والشعور
دمب شامخ الهامة أبي النفس
مودتي وتقديري

د. سمير العمري
10-12-2015, 03:08 AM
قَــــــــــدَرِيْ أعِـــــيْـــــشُ مُـــــعَـــــزَّزًا وَمُـــكَـــرَّمًــــا
وَأمـــــــوتُ حُـــــــرًا .. لِــلْــعــروبَــةِ أنْــتَـــمِـــيْ
حُـــرٌ أنــــا .. عَــبْــدٌ لِــمَــنْ رَفَــــعَ الـسَّـمَــا
لا لِـلْــمَــجُــوسِ وَكـــــــل قِـــــــرْدٍ أعْــجَــمِـــيْ
هذا أنت تصف نفسك بصدق أيها العربي الحر والمسلم الصادق!

هَـــذَا هُـــوَ الـتَّـحْـرِيْـرُ ، يــــا مَــــنْ يَــدَّعِــيْ
تَـــحْـــرَيْــــرَ أنْــمُـــلَـــتِـــيْ بِـــكَــــسْــــرِ الــمـــعـــصَـــمِ
تالله إنه بيت بقصيدة ما شاء الله تبارك الله!

قصيدة شامخة وأداء رائع أيها الشاعر المحلق في فضاء الإبداع وفيها الكثير الكثير من ملامح الجمال ولكن لعل هناك بعض شوائب قليلة جدا لا أحبها من مثلك.

دمت راقيا ودامت أمتنا حية بأمثالك من الكرام الصادقين!

تقديري

أحمد الجمل
10-12-2015, 07:50 PM
الله الله الله
من أجمل وأروع ما قرأت والله
سلمت أستاذي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي

عادل العاني
10-12-2015, 08:22 PM
شامخ أنت هنا شموخ جبال اليمن السعيد...

رائع كما عهدنا , ككل أبناء اليمن ...

وأنت ترفع راية التحرير , وعينك على القدس الشريف.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

نسيمة الذيب
21-12-2015, 09:41 PM
ـــا أيُّــهَـــا الـــــذُّلُّ الـمُـخَـيِّــمُ فــــــي الــــــدَّمِ

ارْفَـــعْ خِـيَـامَــكَ وَانْـهِـزَامَــكَ عَــــنْ دَمِــــيْ

آنَ الأوانُ لــــبـــــدءِ صـــــــــوغِ مَـــلَاحِـــمـــي

فَلْـتَـشْـتَـعِـلْ نــــــارُ الــقَــوَافِــي فــــــي فَـــمِـــيْ
أحييك شاعرنا على جمال القصيدة، رائعة وافرة المعاني
أجدت و أحسنت
تحيتي و تقديري

فاتن دراوشة
12-05-2016, 06:29 AM
قصيدة يعمرها الانتماء والمحبّة لوطننا العربيّ وإنسانه

فرّج الله كربات هذه الأمّة

ودام حرفك شامخا أخي