المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وعليك أبكي حرقة يا شام



محمد محمد أبو كشك
27-08-2015, 05:19 PM
وعـليك أبكي حرقةً يا شـامُ

يمضي الزمان وتنقضي الأيَّـامُ ** وعليك أبكي حرقةً يا شـامُ
والنِّيل يبكي يا فراتُ لحالكمْ** وتكاد تصرخ هذه الأَهْرامُ !
أَمضى زمانك يا شآم فأينهُ** يا شام ولَّى عهدُك البسَّامُ؟!
زعموهُ يا شامُ الربيعَ وإنَّهُ ** عصف الطغاة فليس فيه سلامُ!
أزهارهمْ شـوكٌ وصفْـوُ وجوههـمْ كـدَرٌ وكلُّ وعـودهم أوهامُ
دقَّتْ طبول الحرب تحسب أنَّها** من زيفها وضلالها أنغامُ
سقط اللثام عن الطغاة وقد بدا** وجه العدو وكلُّه إجْرامُ
سعَتِ الخيانة سعيها في شامنا** فبكى الكرام وأُسْعِدَ الحاخامُ!
ما الدار إلا ساكنوها.. من أولئك يا دمشق وكيف أرضك راموا؟!
هي ذي الشآم وقد غدتْ جدرانُها** طللاً وناحت بينها الأيتام
أين الحماةُ وذي "حماةُ " أنينُها ** رقَّتْ له واهتزَّتِ الأكمامُ ؟!
أين الكماة وذي "دمشق " دماؤها** سالت وما حنت لها الأرحامُ !؟
تركوك نَهْبًا للطغاة فليتهم** تركوا التنابز بينهم أو قاموا
والزَّهر بين رياضه صبغ السَّواد وحوله كل الربوع حطامُ
هي ذي بلاد الفاتحين ودرة الأمصار منها كم سرَتْ أعلامُ
أمُّ الشَّـواتي والصَّـوائف زُلْزِلَتْ** منها الطغاة وضجَّت الأرْوام
يا أمَّ مسلمةٍ وكلِّ مظفَّرٍ** أين الرجال وسيفك الصَّمصامُ؟!
أوقَفْتِ طوفان المغول كأنك السَّدُ المنيع ودونه الأقزامُ
وقَهَرْتِ أجناد الصليب وهذه** حطِّين تحمل ريحَها الأنسامُ
وصلاحك البطل الأبِيُّ مظفرٌ ** سيف الإباء وليثك الضَّرغامُ
أين المزاهر يا دمشق وأينهُ الشِّعر البهيُّ وأينها الأقوامُ؟!
أنشأْتِ للدنيا حواضرَ لم تزلْ** تشدوا بروعةِ مجدها الأيامُ
يا أمَّ أندلسٍ -نفيسةِ عصرها- ** وحواضرٍ يزهو بها الإسلامُ!
ففتحْتِها , وبنيْتِها , ووهبْتِها ** ولدًا أقام المجدَ وهْو غلامُ ! !
حمل الفسيلة في يديه وحالُها** كالطِّفل يبكي لو يحين فطامُ
فإذا الفسائل في المرابع نخلُها** وإذا الفسائل في البناء نظامُ
فترى المساجدَ والقصورَ عقودها **حارت لدرْك جمالها الأفهامُ
يا شامُ سامَ الناسَ ظلمًا مجرمٌ ** ورمى الدسائسَ في البلاد لئامُ
يا شامُ دمعُك دمعُنا وعيونُنا ** من أجلكمْ فاضت بها الآلَـامُ
والجرح ينزف يا شآمُ فمالهُ ** يا شامُ بعد الجهد لا يلتـام؟!
يا شامُ إنَّ الدَّاءَ من عهدٍ مضى **كالسُّوس ينخر والعظام نيامُ


د. محمد أبو كشك
"أبو الحسين "
27-8-2015
هامش
الشواتي والصوائف هنا اسم للجيوش الاموية والمغازي
مسلمة هو مسلمة ابن عبد الملك

احمد المعطي
27-08-2015, 05:54 PM
مرْحى لنبْضِك فالجَميعُ يُسامُ
...............والضّيْمُ يَضْحَكُ للتُّرابِ يُضامُ
في الأرضِ حَشرَجَةٌ وَلفْحُ جَهَنّمٍ
....................بدَمِ الأخُوَّةِ يغرقُ الحكّامُ
بينَ المُحيطيْن اندثارُ مَواردٍ
.................وَجُنونُ شرْذِمَةٍ وَثمَّ ضرامُ
أبكي على غدنا فأيّ مُصيبةٍ
.................والدارُ يهدمُ سورَها الأقزامُ
من "كعبِ أخْيَلَ" و"الحصانِ" تسلّلوا
.................منْ سورِنا يَتدفَقُ الأخصامُ

محمد محمد أبو كشك
27-08-2015, 08:02 PM
هامش نشرته هنا لضيق الوقت حينها
مسلمة : هو مسلمة بن عبد الملك قائد جيوش بني مروان
-الشواتي والصوائف : اسم المغازي المروانية على بيزنطة
صلاح: صلاح الدين
-حماة: اسم مدينة شامية
-الفسائل: يقصد ها النخل الذي حمله معه عبد الرحمن الداخل الى الاندلس
-العقود : بنى الداخل على ما اعتقد في مسجد قرطبة ما يشبه عقود النخل الذي احبه في الشام وهي تلك الاقواس على ما اظن فلو دخلت مسجد قرطبة رايت الاعمدة كعقود النخل وهو ما قصدته من الابيات الخاصة بالفسائل فهو بناها تقريبا لتذكره بنخل الشام وهو ما اعتقده ويخطر ببالي الان والله اعلم
-الولد الذي اهدته الشام الى الاندلس هو عبد الرحمن الداخل صقر قريش طبعا

عدنان الشبول
27-08-2015, 09:59 PM
جميلة يا شاعرنا ...


حفظ الله أوطاننا وأهلنا في كل مكان

الدكتور ضياء الدين الجماس
27-08-2015, 10:09 PM
بورك النبض الصادق الأبي
حفظ الله الشام وأهلها وأعادهم سالمين

تفالي عبدالحي
27-08-2015, 10:24 PM
قصيدة جميلة شاعرنا القدير ، تصف ما تتعرض له الشام من ظلم .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

بشار عبد الهادي العاني
27-08-2015, 10:36 PM
بارك الله بك دكتور , وبورك حسك الأبي ومشاعرك النبيلة .
سترجع أخي كما كانت درة الدنيا , وسيذهب اولئك الطغاة كما الزبد , هي أرض الرباط , وربك قدر وما شاء فعل لأمر هو أعلم به.
لكم كل تحية وتقدير..

محمد محمد أبو كشك
28-08-2015, 03:25 AM
أمُّ المَشاتي والمَصائف
****
مرْحى لنبْضِك فالجَميعُ يُسامُ
...............والضّيْمُ يَضْحَكُ للتُّرابِ يُضامُ
في الأرضِ حَشرَجَةٌ وَلفْحُ جَهَنّمٍ
....................بدَمِ الأخُوَّةِ يغرقُ الحكّامُ
بينَ المُحيطيْن اندثارُ مَواردٍ
.................وَجُنونُ شرْذِمَةٍ وَثمَّ ضرامُ
أبكي على غدنا فأيّ مُصيبةٍ
.................والدارُ يهدمُ سورَها الأقزامُ
من "كعبِ أخْيَلَ" و"الحصانِ" تسلّلوا
.................منْ سورِنا يَتدفَقُ الأخصامُ





جزاك الله خيرا استاذ احمد
شعرك حاضر دايما

محمد محمد أبو كشك
28-08-2015, 01:40 PM
جميلة يا شاعرنا ...


حفظ الله أوطاننا وأهلنا في كل مكان


جزاك الله خيرا اخي عدنان ومرورك يسعدني جدا يا شاعر :nj::001:

محمد محمد أبو كشك
28-08-2015, 04:57 PM
بورك النبض الصادق الأبي
حفظ الله الشام وأهلها وأعادهم سالمين

جزاك الله خيرا د.ضياء
بوركت اخي الحبيب وأستاذي

حاج صحراوي العربي
28-08-2015, 10:21 PM
يمضي الزمان وتنقضي الأيَّـامُ ** وعليك أبكي حرقةً يا شـامُ
والنِّيل يبكي يا فراتُ لحالكمْ** وتكاد تصرخ هذه الأَهْرامُ !
بيتان للشاعر محمد أبو كشك من قصيدة رائعة و شاملة وممتعة،
نسجها على البحر الكامل ... فكانت أبياتها متكاملة ، كما كانت هي
كذلك متكاملة من كل الجوانب .
مطلع رائع أيقاعا وكلمات و تركيبا و دلالة ... فالشاعر عبر تعبيرا عاما عن الظرف
ثم فصل في الشطر الأول .و في الشطر الثاني بين استجابة الشاعر و تأثره بهذا الظرف ،
و هذه الأحداث ، و ما كان من ألم ...في البيت الثاني كان ذكاء الشاعر برسم هذه الصورة
التي لها أبعاد ، حيث جسد الحديث - ... المؤمنون كالجسد الواحد ......- فالعرب جد متأثرين
لما يحياه العراق و غير ه من محن ، و وظف هنا العراق و ما يعنيه ، و مصر و ما تمثله
بالنسبة للأمة العربية ...

طاهر طاهر
28-08-2015, 10:31 PM
جميل ماقرأت
سلمت يدك ايها الشاعر الجميل

محمد محمد أبو كشك
29-08-2015, 01:26 PM
يمضي الزمان وتنقضي الأيَّـامُ ** وعليك أبكي حرقةً يا شـامُ
والنِّيل يبكي يا فراتُ لحالكمْ** وتكاد تصرخ هذه الأَهْرامُ !
بيتان للشاعر محمد أبو كشك من قصيدة رائعة و شاملة وممتعة،
نسجها على البحر الكامل ... فكانت أبياتها متكاملة ، كما كانت هي
كذلك متكاملة من كل الجوانب .
مطلع رائع أيقاعا وكلمات و تركيبا و دلالة ... فالشاعر عبر تعبيرا عاما عن الظرف
ثم فصل في الشطر الأول .و في الشطر الثاني بين استجابة الشاعر و تأثره بهذا الظرف ،
و هذه الأحداث ، و ما كان من ألم ...في البيت الثاني كان ذكاء الشاعر برسم هذه الصورة
التي لها أبعاد ، حيث جسد الحديث - ... المؤمنون كالجسد الواحد ......- فالعرب جد متأثرين
لما يحياه العراق و غير ه من محن ، و وظف هنا العراق و ما يعنيه ، و مصر و ما تمثله
بالنسبة للأمة العربية ...

يا ل سعادتي ان ارى عملا لي يحلل في الواحة


لعلها من المرات النادرة ان ارى مثل ذلك فشكرا شكرا

طبعا انا اقصد بالفرات فرات سوريا لا العراق

اشكرك حاج صحراوي الحبيب وهات ما حللت الى نافذة 5 ابيات http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=79868

محمد حمود الحميري
29-08-2015, 04:16 PM
قصيــدة مؤلمة مبكية ..
قصيدة كتبت بدموع الوجع تكاد تقطر ألما .
كل الشكر والتقدير لصدق المشاعر ، ولبوحك الثائر ..

لك مني أجمل التحايا مغلفة بالياسمين .

محمد حمود الحميري
29-08-2015, 04:20 PM
لولا ابتلانا الله بمصابنا ، لخصصت على الأقل قصيدة في الشــام ،
وأخرى لديوان المملكة ، ، وثالثة للعراق ، ورابعة لمصر الكنانة ،
ولكن قدر الله وما شاء فعل .

محمد محمد أبو كشك
29-08-2015, 04:29 PM
قصيدة جميلة شاعرنا القدير ، تصف ما تتعرض له الشام من ظلم .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

جزاك الله خيرا اخي الحبيب شاعرنا الكبير تفالي :0014::0014::0014:

خالد عباس بلغيث
29-08-2015, 05:05 PM
ما اروعك واروع هذه الميمية النابضة بالمشاعر ... حفظ الله القريحة وصاحبها
اللهم انقذ الشام واليمن من العابثين
.....
اني لأبصر في الحوادث حكمة
حارت بمقصد كنهها الأفهام
الفجر آتٍ ..والظلام سينجلي*
فعلام *لا يستيقظ النوام

محمد محمد أبو كشك
30-08-2015, 06:57 PM
جميل ماقرأت
سلمت يدك ايها الشاعر الجميل

اشكرك استاذ طاهر على هذا المرور الكريم:0014::0014::0014:

محمد محمد أبو كشك
31-08-2015, 01:24 PM
بورك النبض الصادق الأبي
حفظ الله الشام وأهلها وأعادهم سالمين

جزاك الله خيرا د. ضياء اخي الحبيب مرورك يسعدني داااااااااااائما:0014:

د. سمير العمري
02-09-2015, 08:16 PM
وجدت هنا الكثير من الشعر والنبيل الأثير من الشعور فلا فض فوك!

أعجبني جدا عدة ابيات من أهمها:

أزهارهمْ شـوكٌ وصفْـوُ وجوههـمْ كـدَرٌ وكلُّ وعـودهم أوهامُ
سعَتِ الخيانة سعيها في شامنا** فبكى الكرام وأُسْعِدَ الحاخامُ!
ما الدار إلا ساكنوها.. من أولئك يا دمشق وكيف أرضك راموا؟!
أين الكماة وذي "دمشق " دماؤها** سالت وما حنت لها الأرحامُ !؟
تركوك نَهْبًا للطغاة فليتهم** تركوا التنابز بينهم أو قاموا
يا شامُ سامَ الناسَ ظلمًا مجرمٌ ** ورمى الدسائسَ في البلاد لئامُ

ثم إن هناك عدة أبيات كانت دون ذلك وشاب بعض أبيات أخرى هنات لغوية وأخرى.

ولعلني أبدأ فأقول إن تكرار لفظة الشام في أول ثلاثة أبيات وفي بيتين من أواخر القصيدة كان مقبولا وجيدا باعتبار التحبب بتكرار اللفظ والنداء ولكن الإكثار من هذا في باقي القصيدة كان مستثقلا بل وأفقد ميزة ما أوضحت هنا.

ثم لقد كان هناك بعض رتابة في التراكيب في بعض المواضع وبعض "استسهال" لبعض آخر والتي بقليل من اشتغال كان يمكن أن تجد بدائل أقوى وأجمل.

ثم هذه الهنات:

أَمضى زمانك يا شآم فأينهُ** يا شام ولَّى عهدُك البسَّامُ؟!
لا يضاف ضمير الوصل لأين الاستفهامية فلا يقال أيني بل أين أنا لا أينه بل أين هو.

وصلاحك البطل الأبِيُّ مظفرٌ ** سيف الإباء وليثك الضَّرغامُ
هنا وجدت أن الأصوب نصب مظفر حالا كي يكون سيف الإباء خبرا وبذا يحسن المعنى ويقوى السبك والربط في البيت.

أين المزاهر يا دمشق وأينهُ الشِّعر البهيُّ وأينها الأقوامُ؟!
هنا نفس الخطأ في أين.

أنشأْتِ للدنيا حواضرَ لم تزلْ** تشدوا بروعةِ مجدها الأيامُ
وهنا تشدو بدون ألف.

حمل الفسيلة في يديه وحالُها** كالطِّفل يبكي لو يحين فطامُ
هنا خطأ أسلوبي في قولك لو يحين فطام فالطفل لا يعلم هذه المتلازمة ولا يبكي إن حان الفطام بل يبكي إن صار الفطام.

فترى المساجدَ والقصورَ عقودها **حارت لدرْك جمالها الأفهامُ
الدرك بتسكين الراء هو الأسفل من كل شيء وهي غير الدرَك بتحريك الراء بالفتح والتي تعني اللحوق والإدراك كما قد تعني الأسفل من الشيء أيضا.

والجرح ينزف يا شآمُ فمالهُ ** يا شامُ بعد الجهد لا يلتـام؟!
ماله غير ما له.
ثم ما علاقة بعد الجهد بالتئام الجرح ... إن مثل هذه اللفظة تشعر المرء بالتكلف في المشاعر أكان من حيث التضامن أو من حيث التغابن. لو أعدت صياغة البيت بالحديث عن طول العهد مثلا لكان أفضل.

وبعد؛

فها ترى القصيدة التي أشرت إليها أيها الحبيب محمد وهي جميلة نعم ومن أفضل قصائدك مبنى ومعنى ولكنها لم تسلم من بعض هنات واضحة ورغم هذا وتقديرا لمشاعرك نحو قضايا المسلمين وجهدك الكبير في الواحة تطييبا لخاطرك الغالي فإني أثبتها.

للتثبيت تطييبا

ودمت بخير وبركة!

تقديري

محمد فريد الرياحي
02-09-2015, 08:45 PM
[QUOTE=محمد محمد أبو كشك;1012334]

وعـليك أبكي حرقةً يا شـامُ

يمضي الزمان وتنقضي الأيَّـامُ ** وعليك أبكي حرقةً يا شـامُ
والنِّيل يبكي يا فراتُ لحالكمْ** وتكاد تصرخ هذه الأَهْرامُ !
أَمضى زمانك يا شآم فأينهُ** يا شام ولَّى عهدُك البسَّامُ؟!
زعموهُ يا شامُ الربيعَ وإنَّهُ ** عصف الطغاة فليس فيه سلامُ!
أزهارهمْ شـوكٌ وصفْـوُ وجوههـمْ كـدَرٌ وكلُّ وعـودهم أوهامُ
دقَّتْ طبول الحرب تحسب أنَّها** من زيفها وضلالها أنغامُ
سقط اللثام عن الطغاة وقد بدا** وجه العدو وكلُّه إجْرامُ
سعَتِ الخيانة سعيها في شامنا** فبكى الكرام وأُسْعِدَ الحاخامُ!
ما الدار إلا ساكنوها.. من أولئك يا دمشق وكيف أرضك راموا؟!
هي ذي الشآم وقد غدتْ جدرانُها** طللاً وناحت بينها الأيتام
أين الحماةُ وذي "حماةُ " أنينُها ** رقَّتْ له واهتزَّتِ الأكمامُ ؟!
أين الكماة وذي "دمشق " دماؤها** سالت وما حنت لها الأرحامُ !؟
تركوك نَهْبًا للطغاة فليتهم** تركوا التنابز بينهم أو قاموا
والزَّهر بين رياضه صبغ السَّواد وحوله كل الربوع حطامُ
هي ذي بلاد الفاتحين ودرة الأمصار منها كم سرَتْ أعلامُ
أمُّ الشَّـواتي والصَّـوائف زُلْزِلَتْ** منها الطغاة وضجَّت الأرْوام
يا أمَّ مسلمةٍ وكلِّ مظفَّرٍ** أين الرجال وسيفك الصَّمصامُ؟!
أوقَفْتِ طوفان المغول كأنك السَّدُ المنيع ودونه الأقزامُ
وقَهَرْتِ أجناد الصليب وهذه** حطِّين تحمل ريحَها الأنسامُ
وصلاحك البطل الأبِيُّ مظفرٌ ** سيف الإباء وليثك الضَّرغامُ
أين المزاهر يا دمشق وأينهُ الشِّعر البهيُّ وأينها الأقوامُ؟!
أنشأْتِ للدنيا حواضرَ لم تزلْ** تشدوا بروعةِ مجدها الأيامُ
يا أمَّ أندلسٍ -نفيسةِ عصرها- ** وحواضرٍ يزهو بها الإسلامُ!
ففتحْتِها , وبنيْتِها , ووهبْتِها ** ولدًا أقام المجدَ وهْو غلامُ ! !
حمل الفسيلة في يديه وحالُها** كالطِّفل يبكي لو يحين فطامُ
فإذا الفسائل في المرابع نخلُها** وإذا الفسائل في البناء نظامُ
فترى المساجدَ والقصورَ عقودها **حارت لدرْك جمالها الأفهامُ
يا شامُ سامَ الناسَ ظلمًا مجرمٌ ** ورمى الدسائسَ في البلاد لئامُ
يا شامُ دمعُك دمعُنا وعيونُنا ** من أجلكمْ فاضت بها الآلَـامُ
والجرح ينزف يا شآمُ فمالهُ ** يا شامُ بعد الجهد لا يلتـام؟!
يا شامُ إنَّ الدَّاءَ من عهدٍ مضى **كالسُّوس ينخر والعظام نيامُ


د. محمد أبو كشك
"أبو الحسين "
27-8-2015
[SIZE="3"][COLOR="LightBlue"]هامش
الشواتي والصوائف هنا اسم للجيوش الاموية والمغازي
مسلمة هو مسلمة ابن عبد



وعليك أبكي حرقة يا مصر......

محمد محمد أبو كشك
02-09-2015, 10:02 PM
وجدت هنا الكثير من الشعر والنبيل الأثير من الشعور فلا فض فوك!

أعجبني جدا عدة ابيات من أهمها:

أزهارهمْ شـوكٌ وصفْـوُ وجوههـمْ كـدَرٌ وكلُّ وعـودهم أوهامُ
سعَتِ الخيانة سعيها في شامنا** فبكى الكرام وأُسْعِدَ الحاخامُ!
ما الدار إلا ساكنوها.. من أولئك يا دمشق وكيف أرضك راموا؟!
أين الكماة وذي "دمشق " دماؤها** سالت وما حنت لها الأرحامُ !؟
تركوك نَهْبًا للطغاة فليتهم** تركوا التنابز بينهم أو قاموا
يا شامُ سامَ الناسَ ظلمًا مجرمٌ ** ورمى الدسائسَ في البلاد لئامُ

ثم إن هناك عدة أبيات كانت دون ذلك وشاب بعض أبيات أخرى هنات لغوية وأخرى.

ولعلني أبدأ فأقول إن تكرار لفظة الشام في أول ثلاثة أبيات وفي بيتين من أواخر القصيدة كان مقبولا وجيدا باعتبار التحبب بتكرار اللفظ والنداء ولكن الإكثار من هذا في باقي القصيدة كان مستثقلا بل وأفقد ميزة ما أوضحت هنا.

ثم لقد كان هناك بعض رتابة في التراكيب في بعض المواضع وبعض "استسهال" لبعض آخر والتي بقليل من اشتغال كان يمكن أن تجد بدائل أقوى وأجمل.

ثم هذه الهنات:

أَمضى زمانك يا شآم فأينهُ** يا شام ولَّى عهدُك البسَّامُ؟!
لا يضاف ضمير الوصل لأين الاستفهامية فلا يقال أيني بل أين أنا لا أينه بل أين هو.

وصلاحك البطل الأبِيُّ مظفرٌ ** سيف الإباء وليثك الضَّرغامُ
هنا وجدت أن الأصوب نصب مظفر حالا كي يكون سيف الإباء خبرا وبذا يحسن المعنى ويقوى السبك والربط في البيت.

أين المزاهر يا دمشق وأينهُ الشِّعر البهيُّ وأينها الأقوامُ؟!
هنا نفس الخطأ في أين.

أنشأْتِ للدنيا حواضرَ لم تزلْ** تشدوا بروعةِ مجدها الأيامُ
وهنا تشدو بدون ألف.

حمل الفسيلة في يديه وحالُها** كالطِّفل يبكي لو يحين فطامُ
هنا خطأ أسلوبي في قولك لو يحين فطام فالطفل لا يعلم هذه المتلازمة ولا يبكي إن حان الفطام بل يبكي إن صار الفطام.

فترى المساجدَ والقصورَ عقودها **حارت لدرْك جمالها الأفهامُ
الدرك بتسكين الراء هو الأسفل من كل شيء وهي غير الدرَك بتحريك الراء بالفتح والتي تعني اللحوق والإدراك كما قد تعني الأسفل من الشيء أيضا.

والجرح ينزف يا شآمُ فمالهُ ** يا شامُ بعد الجهد لا يلتـام؟!
ماله غير ما له.
ثم ما علاقة بعد الجهد بالتئام الجرح ... إن مثل هذه اللفظة تشعر المرء بالتكلف في المشاعر أكان من حيث التضامن أو من حيث التغابن. لو أعدت صياغة البيت بالحديث عن طول العهد مثلا لكان أفضل.

وبعد؛

فها ترى القصيدة التي أشرت إليها أيها الحبيب محمد وهي جميلة نعم ومن أفضل قصائدك مبنى ومعنى ولكنها لم تسلم من بعض هنات واضحة ورغم هذا وتقديرا لمشاعرك نحو قضايا المسلمين وجهدك الكبير في الواحة تطييبا لخاطرك الغالي فإني أثبتها.

للتثبيت تطييبا

ودمت بخير وبركة!

تقديري

شكرا دكتور على هذا الكرم الكبير
طبعا ليس المقام مناسبا للحوار بشان المآخذ على القصيدة حيث ثبتت تطييبا فان سمحتم تحاورت بشأن المآخذ وان لم تسمحوا فيكفيني محبتكم هذه ومنزلتي عندكم طبعا وانا الان في انتظار ما تقولون احاور ام اسكت ؟!

محمد محمد أبو كشك
02-09-2015, 10:13 PM
[QUOTE=محمد محمد أبو كشك;1012334]

وعـليك أبكي حرقةً يا شـامُ

يمضي الزمان وتنقضي الأيَّـامُ ** وعليك أبكي حرقةً يا شـامُ
والنِّيل يبكي يا فراتُ لحالكمْ** وتكاد تصرخ هذه الأَهْرامُ !
أَمضى زمانك يا شآم فأينهُ** يا شام ولَّى عهدُك البسَّامُ؟!
زعموهُ يا شامُ الربيعَ وإنَّهُ ** عصف الطغاة فليس فيه سلامُ!
أزهارهمْ شـوكٌ وصفْـوُ وجوههـمْ كـدَرٌ وكلُّ وعـودهم أوهامُ
دقَّتْ طبول الحرب تحسب أنَّها** من زيفها وضلالها أنغامُ
سقط اللثام عن الطغاة وقد بدا** وجه العدو وكلُّه إجْرامُ
سعَتِ الخيانة سعيها في شامنا** فبكى الكرام وأُسْعِدَ الحاخامُ!
ما الدار إلا ساكنوها.. من أولئك يا دمشق وكيف أرضك راموا؟!
هي ذي الشآم وقد غدتْ جدرانُها** طللاً وناحت بينها الأيتام
أين الحماةُ وذي "حماةُ " أنينُها ** رقَّتْ له واهتزَّتِ الأكمامُ ؟!
أين الكماة وذي "دمشق " دماؤها** سالت وما حنت لها الأرحامُ !؟
تركوك نَهْبًا للطغاة فليتهم** تركوا التنابز بينهم أو قاموا
والزَّهر بين رياضه صبغ السَّواد وحوله كل الربوع حطامُ
هي ذي بلاد الفاتحين ودرة الأمصار منها كم سرَتْ أعلامُ
أمُّ الشَّـواتي والصَّـوائف زُلْزِلَتْ** منها الطغاة وضجَّت الأرْوام
يا أمَّ مسلمةٍ وكلِّ مظفَّرٍ** أين الرجال وسيفك الصَّمصامُ؟!
أوقَفْتِ طوفان المغول كأنك السَّدُ المنيع ودونه الأقزامُ
وقَهَرْتِ أجناد الصليب وهذه** حطِّين تحمل ريحَها الأنسامُ
وصلاحك البطل الأبِيُّ مظفرٌ ** سيف الإباء وليثك الضَّرغامُ
أين المزاهر يا دمشق وأينهُ الشِّعر البهيُّ وأينها الأقوامُ؟!
أنشأْتِ للدنيا حواضرَ لم تزلْ** تشدوا بروعةِ مجدها الأيامُ
يا أمَّ أندلسٍ -نفيسةِ عصرها- ** وحواضرٍ يزهو بها الإسلامُ!
ففتحْتِها , وبنيْتِها , ووهبْتِها ** ولدًا أقام المجدَ وهْو غلامُ ! !
حمل الفسيلة في يديه وحالُها** كالطِّفل يبكي لو يحين فطامُ
فإذا الفسائل في المرابع نخلُها** وإذا الفسائل في البناء نظامُ
فترى المساجدَ والقصورَ عقودها **حارت لدرْك جمالها الأفهامُ
يا شامُ سامَ الناسَ ظلمًا مجرمٌ ** ورمى الدسائسَ في البلاد لئامُ
يا شامُ دمعُك دمعُنا وعيونُنا ** من أجلكمْ فاضت بها الآلَـامُ
والجرح ينزف يا شآمُ فمالهُ ** يا شامُ بعد الجهد لا يلتـام؟!
يا شامُ إنَّ الدَّاءَ من عهدٍ مضى **كالسُّوس ينخر والعظام نيامُ


د. محمد أبو كشك
"أبو الحسين "
27-8-2015
[SIZE="3"][COLOR="LightBlue"]هامش
الشواتي والصوائف هنا اسم للجيوش الاموية والمغازي
مسلمة هو مسلمة ابن عبد



وعليك أبكي حرقة يا مصر......

مصر بخير جزاك الله خيرا...........

غلام الله بن صالح
03-09-2015, 07:16 PM
كنت رائع الشعر صادق الشعور
تقديري

محمد ذيب سليمان
03-09-2015, 09:20 PM
شكرا ايها الكريم علىعزف شجي لامس الروح
نعم الشام شامنا ايضا وما فر قتنا الا الفئة الضالة
مودتي

محمد محمد أبو كشك
04-09-2015, 03:46 PM
كنت رائع الشعر صادق الشعور
تقديري

جزاك الله كل خير اخي الحبيب غلام وبوركت من شاعر رقيق:0014::0014::0014:

حيدرة الحاج
05-09-2015, 06:58 PM
اسجل هنا ايضا اعجابي بروحك الابية وغيرتك على بلد الشام الجريح ولو اني جئت متاخرا طبعا هههههه وفاتني الخير الكثير دمت صادق الشعور استاذي ابو الحسين

عبدالستارالنعيمي
05-09-2015, 11:46 PM
الأستاذ المكرم د محمد أبو كشك

شكرا لك على كل هذا الجمال والشاعرية النبيلة في خريدة العصر من شاعر مصر
تحيتي لك مع التقدير

رغم أني لا أحبذ التدوير في هذا البحر فهي جميلة

محمد محمد أبو كشك
06-09-2015, 12:01 AM
اسجل هنا ايضا اعجابي بروحك الابية وغيرتك على بلد الشام الجريح ولو اني جئت متاخرا طبعا هههههه وفاتني الخير الكثير دمت صادق الشعور استاذي ابو الحسين

شكرا حيدرة !!
اين انت يا عم؟!
الحمد لله على سلامتك اخي الحبيب ولا تحرمنا منك :0014:

مازن لبابيدي
06-09-2015, 11:20 AM
لا تبك الشام أخي فالمصاب هو الأمة وما الشام إلا قلبها ، هل يبكى الميت أم يبكى قلبه ؟!

وددت لو أني بكيت معك ولكن جينين وغزة وكوسوفو وبغداد و..... جففت مقلتي وتصلب قلبي .

قصيد عالي الكعب جميل الصورة سخي العاطفة

دمت متألقا

محمد محمد أبو كشك
06-09-2015, 08:11 PM
الأستاذ المكرم د محمد أبو كشك

شكرا لك على كل هذا الجمال والشاعرية النبيلة في خريدة العصر من شاعر مصر
تحيتي لك مع التقدير

رغم أني لا أحبذ التدوير في هذا البحر فهي جميلة

اهلا اهلا بشيخي الحبيب واستاذي

زيارة جميلة طبعا

قل لي ما التدوير ؟! انا لا اعرف مقصدك

محمد محمد أبو كشك
07-09-2015, 12:59 PM
لا تبك الشام أخي فالمصاب هو الأمة وما الشام إلا قلبها ، هل يبكى الميت أم يبكى قلبه ؟!

وددت لو أني بكيت معك ولكن جينين وغزة وكوسوفو وبغداد و..... جففت مقلتي وتصلب قلبي .

قصيد عالي الكعب جميل الصورة سخي العاطفة

دمت متألقا

اهلا اهلا بالغالي الحبيب استاذنا مازن بوركت وبورك المرور الطيب يا استاذي الحبيب واحمد الله ان نالت استحسانك استاذي:pr::pr:

هبة الفقي
08-09-2015, 12:16 AM
ما أجملها وأصدقها
أبدعت حقا شاعرنا المتميز د.محمد أبو كشك
نسأل الله أن تعود الشام أفضل وأجمل وأبهى
تقديري

محمد محمد أبو كشك
13-01-2016, 04:20 PM
ما أجملها وأصدقها
أبدعت حقا شاعرنا المتميز د.محمد أبو كشك
نسأل الله أن تعود الشام أفضل وأجمل وأبهى
تقديري

شكرا دكتورة هبة
ومرور كريم سيدتي:nj::0014::0014:

ربيحة الرفاعي
27-05-2016, 11:50 PM
قصيدة راقية عميقة الحس سامية الفكرة و المعاني جميلة التصوير
دمت وهذا الحس العروبي السامق

تحيتي

ثروت محمد صادق
28-05-2016, 11:18 PM
أبكيتنا ونكأت الجراح بهذه الخريدة الرائعة شاعرنا الحبيب
لافض فوك
تحايا

فاتن دراوشة
29-05-2016, 04:44 PM
قصيدة قويّة شامخة بمعانيها تقارن بين ما كانت عليه الشّام وما آلت إليه أحوالها بعد أن استبدّ الطّغاة بشعبها

فتلك التي كانت حاضرة الدّنيا ومركز ازدهارها تصبح خرابة بعد أن عاث بها طاغيتها الفساد وهدّم آثار الحضارة بها

لوحة رغم قتامها تستنهض الكرامة وتقرع أبواب الضّمائر الحيّة

دام لحرفك البهاء أخي

محمد محمد أبو كشك
29-08-2016, 03:38 PM
قصيدة راقية عميقة الحس سامية الفكرة و المعاني جميلة التصوير
دمت وهذا الحس العروبي السامق

تحيتي

تزداد الآلام كل يوم دكتورة. ربيحة
وبينما ارد على تعليقكم الكريم ارى الاطفال الرضع قتلى بقصف تركي!!
من كل ناحية دمار وخراب !!!
الشام في فاجعة ولساني لا يجد مايقول