المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من ألف عام!



احمد المعطي
10-09-2015, 08:36 PM
من ألف عام والدروبُ تضيق
.............................ويزلُّ عن قدم الإباءِ طريق
من ألف عام والكلامُ قضيّةٌ
...........................عنْوانها التضييقُ والتصفيقُ
من ألف عامٍ والحمائم ترتدي
...........................كفَن السَّلام يَسومُها الإبريق
والزيتُ من فمه يَسيلُ مُدوِّرا
............................عبث الحكايا والدماءَ يُريقُ
من ألف عام نحتسي "أقداحَنا"
...........................لا شيء فيها والمَذاقُ عتيقُ
والماءُ في أفواهنا ينبوعُهُ
........................وشِفاهُنا عطشى فكيفَ نطيقُ؟!
ما زالَ والينا يَلوحُ بسوطه
.......................و"الصَّوْتُ" في يده يليه رَقيقٌ
من شهرزادَ لشهريارَ حكايةٌ
............................تتلى ويختمُ نصَّها الزنديقُ
ما زالَ في دَمِنا ..عَصاهُ غليظةٌ
...........................تشري دِمانا والرِّضا تلفيقُ
بحكاية الإبريق يرْسمُ دربَنا
.............................لينامَ في أحداقنا التحديقُ
وَسَنٌ بليلٍ والليالي بدرُها
.......................يغفو على أسَن الرُّؤى ويُفيقُ
ما بالُنا والجُبُّ في أيامنا
........................يلهو بنا الرومانُ والإغريقُ
ما بالُ "يوسُفنا" يَنوءُ بجُبّه
......................والذئبُ يشكو والإخاءُ عقوق؟
للشام أسئلةٌ وفي أرْض السّوا
........................دِ مسائلٌ يَعْيا بها التصديقُ
ما زالَ في صنعاءَ نصفُ مروءة
.......................ومروءة الوالي الإخاءَ تَعيقُ
في ليلها قمَرٌ يقارع ضده
.............................في نوره أملٌ وفيه بريقُ
والقدسُ والأقصى ينوءُ بحمله
........................ما زالت امرأةُ الحجابِ تفوقُ
فِعل الرِّجال لأنها الخنساءُ في الـ
..........................ساحاتِ يغمطُ حقَّها التوثيقُ
من ألف عام والطَّريقُ مَتاهة
............................ورصيفها مستنقعٌ وعقيقُ
لضفادع الأيام فيها جولَةٌ
.............................أما العقيقُ فبالكرام يليقُ

محمد محمد أبو كشك
10-09-2015, 08:51 PM
شعر الفحول من الكبار عميق ** ولأجل مطلعه لك التصفيق ُ
وبراعة استهلالكم يا سيدي ** كالروض لو يحدوك فيه رحيقُ
هذا هو الشعر البهيُّ يشدنا **كالليل لمَّا لاح منه بريقُ
نعم الرفيق ونعم شعرك سيدي ** شعر رقيق والقؤول رفيقُ
نعم النبات نباتكم و شعوركم ** فلكم يراع سابقٌ وعريقُ
أطربتنا فغدوت خلفك سابحا ** في بحرك المهتاج وهو عميقُ
أمسكْ يديَّ فلست مثلك ماهرا ** حتى يلوح من البعيد طريقُ
هو ذا الرحيق وذا الرفيق وذا الطريـــق وذا القصيد تلوح منه بروق:nj:
شعرٌ يلوحُ كما البدور بليلها **زهرٌ يفوحُ على الدروب رشيق:nj::vio:


:vio::vio:


لا أراني أوفيك حقك يا رائع فقد ساجلت الناس كلهم وما ساجلك الا قليل فلعلني اعبر فقط عن بعض امتنان وتقبل هذه الابيات على قدر زاد اخيك محمد كتعبير عن تقديري العميق لشخصكم وشعركم ودوركم الرائد والكبير فنعم الرجل والشاعر انت

عبدالكريم شكوكاني
10-09-2015, 09:31 PM
هي درر وعقيق
وثورة غضب

بديعة جميلة ثائرة عظيمة

لك التحيات بقدر ما فيها من الجمال والغضب
محبتي اخي احمد

غلام الله بن صالح
10-09-2015, 10:21 PM
أشجيتنا كما أمتعتنا بهذه الرائعة
مودتي وتقديري

عدنان الشبول
11-09-2015, 03:58 PM
أبيات في قمة الروعة مبنى ومعنى


دمتم بخير

حيدرة الحاج
11-09-2015, 07:34 PM
من ألف عام والسلام لوائح***نامت ضمائرنا فكيف نفيق
من ألف عام والعتاب نهيق***كل المعابر بالحصار تضيق
يا قارئ التاريخ ضاق بك الفضا ***كيف الملاحة والربان غريق..

هذا بعض ما تفاعلت به مع ابداعك استاذي احمد المعطي

تقبل تحاياي يا ندي الحرف..

عبد السلام دغمش
11-09-2015, 09:07 PM
من ألف عام نحتسي "أقداحَنا"
...........................لا شيء فيها والمَذاقُ عتيقُ
والماءُ في أفواهنا ينبوعُهُ
........................وخيولُنا عطشى فكيفَ نطيقُ؟!

قصيدة تفيض بالجمال في الصياغة ، والقوة في المعنى ..

اقتبست من فيض الجمال البيتين أعلاه .. اجدت فيهما أيها الشاعر المعطي ..
نعم أخي فنحن عطشى وفي أفواهنا الينبوع .. لكننا ذاهلون عن الحق وهو لين أيدينا .
دمت ودام عطاؤك.

احمد المعطي
13-09-2015, 11:50 AM
شعر الفحول من الكبار عميق ** ولأجل مطلعه لك التصفيق ُ
وبراعة استهلالكم يا سيدي ** كالروض لو يحدوك فيه رحيقُ
هذا هو الشعر البهيُّ يشدنا **كالليل لمَّا لاح منه بريقُ
نعم الرفيق ونعم شعرك سيدي ** شعر رقيق والقؤول رفيقُ
نعم النبات نباتكم و شعوركم ** فلكم يراع سابقٌ وعريقُ
أطربتنا فغدوت خلفك سابحا ** في بحرك المهتاج وهو عميقُ
أمسكْ يديَّ فلست مثلك ماهرا ** حتى يلوح من البعيد طريقُ
هو ذا الرحيق وذا الرفيق وذا الطريـــق وذا القصيد تلوح منه بروق:nj:
شعرٌ يلوحُ كما البدور بليلها **زهرٌ يفوحُ على الدروب رشيق:nj::vio:


:vio::vio:


لا أراني أوفيك حقك يا رائع فقد ساجلت الناس كلهم وما ساجلك الا قليل فلعلني اعبر فقط عن بعض امتنان وتقبل هذه الابيات على قدر زاد اخيك محمد كتعبير عن تقديري العميق لشخصكم وشعركم ودوركم الرائد والكبير فنعم الرجل والشاعر انت




منك الرحيقُ ورشفُه تحليقُ
...........................ولك الحفاوةُ بالثناء حقيقُ
أغرقتني بالنبل في بحر الندى
.........................ونداكَ بحرٌ إنني فيه الغريقُ
مزّقتُ حرفي والكلامُ يعقُّني
...................رغم انشراحي والحروف بروقُ
هيَ ذي يدي في الماء تطلبُ نجدةً
...........................تهفو لطوقكَ للنجاة تتوقُ
شكراً وشكرُي لا يَفيكَ لأنه
.......................لابن الكرام ووجهه معروقُ
:0014::0014::0014::0014:

احمد المعطي
14-09-2015, 12:38 AM
هي درر وعقيق
وثورة غضب

بديعة جميلة ثائرة عظيمة

لك التحيات بقدر ما فيها من الجمال والغضب
محبتي اخي احمد

شكرا لك أخي عبد الكريم ..ما الفائدة والوضع هكذا صمت الأموات والأنين يعلو حتى جاوز السماء في الأقصى اليوم
نعم هي ثورة وغضب ولكنه لا يجدي فالكلام كان له فعل السيف ولم يعد لدينا سيفا اللهم إلا سيف "عباس" في قصيدة احمد مطر المشهورة.. محبتي وتقديري
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

حاج صحراوي العربي
14-09-2015, 07:57 AM
عر العروبة هكذا من ثوبها = فلعلها يوم الختام تفيق
موتى ولا من بقظة أزفت بهم = بل كلهم نحو المهانة سيقوا


قصيدة راجحة ككل قصائدك ، فيها نبرة الغضبو رفض واقعا
غير مشرف :
من ألف عام والطَّريقُ مَتاهة
............................ورصيفها مستنقعٌ وعقيقُ
شاعرنا المفكر أحمد المعطي مع تحيات ندى الصباح .

محمد ذيب سليمان
14-09-2015, 01:20 PM
أيها الشاعر الجميل
لشعرك طعم مختلف جميل يقول عنك ويتحدث
عن جمال رسم وتصوير ومعان دالى مؤشرة
شكرا للبهاء

احمد المعطي
14-09-2015, 11:44 PM
[QUOTE=غلام الله بن صالح;1014543]أشجيتنا كما أمتعتنا بهذه الرائعة
مودتي وتقديري[/QUO

هو الشجى والشجون ما يفتح الصنبور أخي الشاعر المبدع غلام ..نسأل الله زوال الأسباب لعلنا نغني ذات يوم.
.محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

وليد عارف الرشيد
15-09-2015, 11:38 AM
لله درك ودر هذا الحرف الواصل المميز البديع
أبدعت وأجدت شعرا ومشاعرا أيها الحر المحلق
محبتي وإعجابي وتقديري

احمد المعطي
16-09-2015, 02:47 PM
أبيات في قمة الروعة مبنى ومعنى


دمتم بخير

حضوركم ومروركم الروعة عينها أخي الحبيب عدنان .. لا عدمتك.. محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

رياض شلال المحمدي
16-09-2015, 06:44 PM
من ألف عام والحبيب معاتب ... يا ويلتى أيعيش قلبي ألف عام ،
وللقاف بنشيج القلب رنّة وشجن وجمال ، وقد طفت بها بين الديار
والأنسام ، تؤرخ شعرًا عربيًّا معاصرًا لزمن الإحباط بمداد الحرف الأثيل
والمعاني المنيفة ، دمت سالمًا مبدعًا شاعرنا العزيز .

سمر أحمد محمد
16-09-2015, 07:22 PM
رائعة يا اخي سلميت يمنيك

ودمت بألق

احمد المعطي
25-10-2015, 01:12 AM
من ألف عام والسلام لوائح***نامت ضمائرنا فكيف نفيق
من ألف عام والعتاب نهيق***كل المعابر بالحصار تضيق
يا قارئ التاريخ ضاق بك الفضا ***كيف الملاحة والربان غريق..

هذا بعض ما تفاعلت به مع ابداعك استاذي احمد المعطي

تقبل تحاياي يا ندي الحرف..

مرحى لحرفك بالبيان لصيق
.......................شكرا لأنّك بالثناءِ حقيقُ
فالاسمُ حيدَرَةٌ وإنك هيْصرٌ
......................لليثِ أسماءٌ وأنتَ شقيقُ
حيّاكَ ربّي فالحروفُ رشيقةٌ
................بالشعر تنبضُ والخيالُ طليقُ
:0014::0014:

احمد المعطي
25-10-2015, 09:30 AM
من ألف عام نحتسي "أقداحَنا"
...........................لا شيء فيها والمَذاقُ عتيقُ
والماءُ في أفواهنا ينبوعُهُ
........................وخيولُنا عطشى فكيفَ نطيقُ؟!

قصيدة تفيض بالجمال في الصياغة ، والقوة في المعنى ..

اقتبست من فيض الجمال البيتين أعلاه .. اجدت فيهما أيها الشاعر المعطي ..
نعم أخي فنحن عطشى وفي أفواهنا الينبوع .. لكننا ذاهلون عن الحق وهو لين أيدينا .
دمت ودام عطاؤك.

نعم نحن كذلك، لا ينقصنا شيء إلا الإؤادة والقيادة.
أخي العزيز عبد السلام دغمش أكرمتني بجميل المرور، بارك الله فيك وأكرمك ، بوركت وحييت.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير[/COLOR][/SIZE]

ليانا الرفاعي
25-10-2015, 10:25 AM
قصيدة رائعة في مضمونها وسلاسة انسياب الحرف والموسيقى فيها
تحيتي وتقديري

احمد المعطي
25-11-2015, 01:50 PM
عر العروبة هكذا من ثوبها = فلعلها يوم الختام تفيق
موتى ولا من بقظة أزفت بهم = بل كلهم نحو المهانة سيقوا


قصيدة راجحة ككل قصائدك ، فيها نبرة الغضبو رفض واقعا
غير مشرف :
م
ن ألف عام والطَّريقُ مَتاهة
............................ورصيفها مستنقعٌ وعقيقُ
شاعرنا المفكر أحمد المعطي مع تحيات ندى الصباح .

ما للعروبةِ في الزَّمان طريقُ
................غير انتهاج الحقِّ حينَ تفيقُ
من غيرُنا يهدي الطريقَ لسابلٍ
..................تاهت خطاهُ وغرَّهُ التلْفيقُ
فاجعلْ يراعكَ في السبيلِ دليله
............فالعذلُ يجهضُ والضبابُ يُعيقُ
ولك السلامُ مُربَّعاً يا صاحبي
..............هذا شراعي والسَّفينُ عتيقُ
والبحرُ مضطربٌ أنوءُ بموجه
..........والماءُ في عصْف الرياح عميقُ
:0014::0014:

احمد المعطي
18-02-2016, 10:52 AM
أيها الشاعر الجميل
لشعرك طعم مختلف جميل يقول عنك ويتحدث
عن جمال رسم وتصوير ومعان دالى مؤشرة
شكرا للبهاء

أخي الحبيب أبو الأمين ..للبهاء أهله وأنتم من أهله، شكرا لك وجزاك الله خيراً.. محبتي
تحياتي الحارة:0014:
كل الود والاحترام والتقدير

عادل العاني
18-02-2016, 02:41 PM
الله .. الله ... الله

إبداع وتألق .. وسأقول من ألف عام ... ولألف عام

شاعرنا الكبير المبدع أحمد

أجدت وأحسنت , بارك الله فيك

تحياتي وإعجابي وتقديري

احمد المعطي
18-02-2016, 05:53 PM
عر العروبة هكذا من ثوبها = فلعلها يوم الختام تفيق
موتى ولا من بقظة أزفت بهم = بل كلهم نحو المهانة سيقوا


قصيدة راجحة ككل قصائدك ، فيها نبرة الغضبو رفض واقعا
غير مشرف :
من ألف عام والطَّريقُ مَتاهة
............................ورصيفها مستنقعٌ وعقيقُ
شاعرنا المفكر أحمد المعطي مع تحيات ندى الصباح .


ما للعُروبةِ في العَراءِ طريقُ
..............................لكنها سُرِقتْ وثمَّ عُقوقُ
فهيَ البريئةٌ منْ دَمامَةِ عائبٍ
...........................حمَلَ الأمانةَ خانهُ التطبيقُ
وانحازَ للبُهْتانِ يَخْطبُ وُدَّهُ
........................وسَعى وما في سعْيهِ توفيقُ
كلُّ العَزاءِ لعاثر الخطْو امتطى
.......................دَرْباً فضيَّقَ دَرْبَهُ "البَطريق"
من ألف عامٍ والقناعُ مُخدِّرٌ
.........................لا قلبَ يُبصرُ والكلامُ أنيقُ
ما زلتُ أؤمنُ أنَّ وجهُ عروبتي
......................شمسُ النهار وغيرُها التلفيقُ

خالد صبر سالم
18-02-2016, 07:37 PM
لقد حلـّقت بالشعر فطار خيالك على اوجاع العروبة تفضح مسببيها وتضمد جراحها
سنحصد الاشد والاكثر جرما ما دمنا لا نعرف ما هو الطريق الصائب وما دمنا نسكن الى الآن في سقيفة بني ساعدة
شاعرنا المبدع الاستاذ احمد
تكتب افكارك بكل نبل ولكن بلغة شعرية راقية الفن
دمت شاعرا كبيرا نتوق لقراءة ما تجود به قريحته
محبتي وتحيتي

احمد المعطي
13-04-2016, 08:52 PM
لله درك ودر هذا الحرف الواصل المميز البديع
أبدعت وأجدت شعرا ومشاعرا أيها الحر المحلق
محبتي وإعجابي وتقديري
:0014:
أخي العزيز ا. وليد عارف ..تشرفت بمروركم - مع اعتذاري للتأخير في الرد - بارك الله فيكم وجزاكم خيرا.:0014:
تحياتي الحارة
كالود والاحترام والتقدير

أحمد الجمل
14-04-2016, 09:07 PM
صدقت والله أخي الحبيب
هذه قصيدة بألف قصيدة
سلمت وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي

احمد المعطي
15-04-2016, 04:31 PM
من ألف عام والحبيب معاتب ... يا ويلتى أيعيش قلبي ألف عام ،
وللقاف بنشيج القلب رنّة وشجن وجمال ، وقد طفت بها بين الديار
والأنسام ، تؤرخ شعرًا عربيًّا معاصرًا لزمن الإحباط بمداد الحرف الأثيل
والمعاني المنيفة ، دمت سالمًا مبدعًا شاعرنا العزيز .

من ألف عامٍ والـ" دَواحِسُ" خيلُنا
...................مضمارُها الآلامُ في هذا المَنامْ
تعدو معَ «الغبراءِ» في أسْرِ الرَّحى
.................لتديرَ ساقيةَ الفواجع في الظلامّ

تحياتي الحارة أخي العزيز ا. رياض

احمد المعطي
15-04-2016, 04:33 PM
رائعة يا اخي سلميت يمنيك

ودمت بألق

سلمك الله وأدامك أختي الفاضلة ا. سمر.. شكرا لمرورك
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

ناديه محمد الجابي
15-04-2016, 05:30 PM
من ألف عام والطَّريقُ مَتاهة
............................ورصيفها مستنقعٌ وعقيقُ
لضفادع الأيام فيها جولَةٌ
.............................أما العقيقُ فبالكرام يليقُ

ينساب الشعر إلى الوجدان فيرويه من جفاف
انسياب نهر عذب لجمال التعبير وروعة التدفق
بورك الحرف الهادر الثائر وحسك الرهيف.
ودمت بألف خير. :0014:

فاتن دراوشة
16-04-2016, 05:30 AM
ينصاع لك الحرف لتنسج من حريره ما تشاء

قصيدة قدّت من عظم الواقع وأتت بأبهى الحلل وأروع الأساليب

دام الإبداع رفيقك أخي

ربيحة الرفاعي
17-05-2016, 02:53 AM
من ألف عام والطَّريقُ مَتاهة
............................ورصيفها مستنقعٌ وعقيقُ
لضفادع الأيام فيها جولَةٌ
.............................أما العقيقُ فبالكرام يليقُ


سحرتنا يا رجل
ليس فقط أنها أجمل ما قرأت لك
فهي من أجمل ما يقرأ شاعر من الشعر وهو المتخيّر المحيّر

نص بديع
ثقيل محموله، قوي نبضه هادر غضبه جميل حرفه

دمت بروعتك
تحيتي