المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ومضة شعرية



عصام إبراهيم فقيري
10-09-2015, 11:42 PM
لَعَـمْرُكِ مَا خَـانَ الفُـؤَادُ ولَا ادَّعَـى = لـكِ الحُـبّ يَومًـا ثُمَّ وَلَّـى وَوَدَّعَـا
وَمَـا ظَفَـرَتْ أنْـثَـى سِـوَاكِ بِحبِّـهِ = وَأوْدَعَهَا النَّبْض الذِي فِيكِ أَودَعَا
ولكِـنَّهُ مِنْ فَرْطِ هَجْرِكِ لَمْ يَزَلْ = عَلَى نَفْسِهِ يَدْعُو فَمَاتَ بِمَا دَعَا

تفالي عبدالحي
11-09-2015, 12:57 AM
أبيات جميلة تسبح في بحر من العذوبة و الاتقان و الجودة.
تحياتي لك شاعرنا القدير و دام لك الشعر و الابداع.

الدكتور ضياء الدين الجماس
11-09-2015, 01:11 AM
لَعَـمْرُكِ مَا خَـانَ الفُـؤَادُ ولَا ادَّعَـى = لـكِ الحُـبّ يَومًـا ثُمَّ وَلَّـى وَوَدَّعَـا
وَمَـا ظَفَـرَتْ أنْـثَـى سِـوَاكِ بِحبِّـهِ = وَأوْدَعَهَا النَّبْض الذِي فِيكِ أَودَعَا
ولكِـنَّهُ مِنْ فَرْطِ هَجْرِكِ لَمْ يَزَلْ = عَلَى نَفْسِهِ يَدْعُو فَمَاتَ بِمَا دَعَا
أبيات جميلة جداً من الزاوية الفنية الشعرية زادك الله ارتقاء وتقوى.
وأتساءل من الناحية المعنوية هل تستحق الأنثى من القلب الذي أفردها بالمحبة وأودع فيها نبضه وقابلته بالهجر الطويل دون اكتراث أن يدعو على نفسه بالموت؟ وقد مات ؟!!
ألمثل هذا خلقنا؟!! هذه الإنسانة لا تستحق حرفاً من حروفك المضيئة.:007: لا شك أن قلبها ينبض لغيرك:008:
بوركت

ليانا الرفاعي
11-09-2015, 01:54 AM
نعم هي صغيره كومضه ولكنها بجمال معلقه
قصيده رائعه
الفاضل عصام فقيري دائما حروفك بديعه
تحيتي وتقديري

أحمد مصطفى الأطرش
11-09-2015, 04:56 AM
الله رائعة جدا وساحرة أبدعت سيدي اسعدك الله ودام رقي بوحك

عبد السلام دغمش
11-09-2015, 07:59 AM
جميلة هذه شاعرنا الحبيب..
سلمت وسلم الله قلبك .
مودتي.

غلام الله بن صالح
11-09-2015, 01:05 PM
أبيات رائعة محلقة
دمت شاعرا قديرا راقي البيان
مودتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
11-09-2015, 01:41 PM
بوركت ايها الحبيب وهذا الجمال الفني الذي حملته الحروف
دمت برقيك

عدنان الشبول
11-09-2015, 03:56 PM
من شعر الكبار شعركم ، ومن نبض الجمال نبضكم

حيدرة الحاج
11-09-2015, 06:05 PM
لَعَـمْرُكِ مَا خَـانَ الفُـؤَادُ ولَا ادَّعَـى = لـكِ الحُـبّ يَومًـا ثُمَّ وَلَّـى وَوَدَّعَـا
وَمَـا ظَفَـرَتْ أنْـثَـى سِـوَاكِ بِحبِّـهِ = وَأوْدَعَهَا النَّبْض الذِي فِيكِ أَودَعَا
ولكِـنَّهُ مِنْ فَرْطِ هَجْرِكِ لَمْ يَزَلْ = عَلَى نَفْسِهِ يَدْعُو فَمَاتَ بِمَا دَعَا

يا فريد زمانه لك خرجاتك الخاصة بك تعرف بها تميزت في النسج والابداع
واوصلت الفكرة في ظرف وجيز ..يا لك من ماهر ..دمت للابداع ودام لك الابداع:0014::0014::0014:

عصام إبراهيم فقيري
12-09-2015, 02:04 AM
أبيات جميلة تسبح في بحر من العذوبة و الاتقان و الجودة.
تحياتي لك شاعرنا القدير و دام لك الشعر و الابداع.

الجمال يكمن في إطلالتك شاعرنا المبدع تفالي عبد الحي .
ما أسعدني بك وما أشد فرحتي بكلماتك الطيبات

محبتي لك ولقلبك .

محمد حمود الحميري
12-09-2015, 08:16 PM
قرأتُ هنا قليلا من الشعر .. كثيرًا من الشعور المتدفق بعذوبة ..
بل قرأتُ هنا شعرًا يُخَلِّدُ شاعرا .

عصام إبراهيم فقيري
17-09-2015, 10:20 PM
أبيات جميلة جداً من الزاوية الفنية الشعرية زادك الله ارتقاء وتقوى.
وأتساءل من الناحية المعنوية هل تستحق الأنثى من القلب الذي أفردها بالمحبة وأودع فيها نبضه وقابلته بالهجر الطويل دون اكتراث أن يدعو على نفسه بالموت؟ وقد مات ؟!!
ألمثل هذا خلقنا؟!! هذه الإنسانة لا تستحق حرفاً من حروفك المضيئة.:007: لا شك أن قلبها ينبض لغيرك:008:
بوركت

أستاذي القدير الأديب الكبير د . ضياء الدين الجماس ، يشرفني ويسعدني أن تحظى أبجديتي استحسانك وتنال مستوى ذائقتك العالية من الزاوية الفنية الشعرية ، فهذا والله هو المراد وغاية القصد

أما من الناحية المعنوية فليس كل ما يكتبه الشاعر بالضرورة يعبر عنه ويصف حاله ، فالشاعر يكتب في كل ما يستشفه ويبصره حوله وكم من أخبار خلفتها قصص العشق والعشّاق ، أما عن نفسي فأراني أبعد الناس عن العشق وأموره وإن كثرت كتاباتي الشعرية في هذا المجال فهو من واقع العشاق وأخبارهم .

ومن المؤكد لو كنت أنا من تمثله الأبيات فهذه المعشوقة لا تستحق حرفا واحدا من أبجديتي D:

شكرا بحجم روعتك أستاذي الراقي .

سمر أحمد محمد
17-09-2015, 10:33 PM
لَعَـمْرُكِ مَا خَـانَ الفُـؤَادُ ولَا ادَّعَـى = لـكِ الحُـبّ يَومًـا ثُمَّ وَلَّـى وَوَدَّعَـا
وَمَـا ظَفَـرَتْ أنْـثَـى سِـوَاكِ بِحبِّـهِ = وَأوْدَعَهَا النَّبْض الذِي فِيكِ أَودَعَا
ولكِـنَّهُ مِنْ فَرْطِ هَجْرِكِ لَمْ يَزَلْ = عَلَى نَفْسِهِ يَدْعُو فَمَاتَ بِمَا دَعَا

الله الله

جميلة جدا يا استاذ عصام

سلمت يمنيك دمت بخير

مازن لبابيدي
18-09-2015, 04:22 PM
لَعَـمْرُكِ مَا خَـانَ الفُـؤَادُ ولَا ادَّعَـى = لـكِ الحُـبّ يَومًـا ثُمَّ وَلَّـى وَوَدَّعَـا
وَمَـا ظَفَـرَتْ أنْـثَـى سِـوَاكِ بِحبِّـهِ = وَأوْدَعَهَا النَّبْض الذِي فِيكِ أَودَعَا
ولكِـنَّهُ مِنْ فَرْطِ هَجْرِكِ لَمْ يَزَلْ = عَلَى نَفْسِهِ يَدْعُو فَمَاتَ بِمَا دَعَا

الله الله يا عصام ما أجمل حرفك وأرقه

قطعة أجمل من مطولة ، بما أودعتها من المعنى والبيان والبديع مسبوكة مسكوبة سائغة للشاربين .

أحسنت وأطربت

مصطفى محمود
18-09-2015, 05:39 PM
أبيات بقصائد
ليتك تتمها قصيدة طويلة.
بوركت أخي ودام إبداعك

وليد عارف الرشيد
18-09-2015, 06:19 PM
شلال من الجمال في أبيات قليلة
هي تلك الومضة المشبعة الرائقة على بحر الكبار
بوركت ودمت بألق شاعرنا الجميل

عصام إبراهيم فقيري
20-09-2015, 10:17 PM
أديبتنا ليانا الرفاعي أسعدني جدا مرورك وتشريفك وأحمد الله إن نالت أبجديتي استحسانك

شكرا بلا حد

تقديري .

عبده فايز الزبيدي
21-09-2015, 11:23 PM
الله الله
ما أروعك شاعري الكبير و أخي الصغير.
محبكم و محب شعركم
ملحوظة:
سأضيفها لديوان الغزل و لن أطلب الإذن لثقتي بأني أحكم في شعرك بما أشاء.

آبو عمرو سليمان
22-09-2015, 11:25 AM
هي نبضة شعرية رائعة ....لا فض فوك

عصام إبراهيم فقيري
23-09-2015, 01:30 AM
الله رائعة جدا وساحرة أبدعت سيدي اسعدك الله ودام رقي بوحك

بارك الله فيك أخي الشاعر أحمد مصطفى الأطرش ، شرفني مروك العاطر وحرفك الزاهر .

محبتي وتقديري .

د. سمير العمري
08-10-2015, 08:20 PM
نتفة شعرية رقيقة ورائقة أيها المبدع فلا فض فوك!

لعلني ما أحببت عيب سناد التأسيس في البيت الأخير ، وأعلم أن هناك من لا يراها كذلك كونها في لفظتين ولكني أراها كذلك كونها تحدث الأثر نفسه.

تقديري

حاج صحراوي العربي
09-10-2015, 09:12 PM
لَعَـمْرُكِ مَا خَـانَ الفُـؤَادُ ولَا ادَّعَـى = لـكِ الحُـبّ يَومًـا ثُمَّ وَلَّـى وَوَدَّعَـا
وَمَـا ظَفَـرَتْ أنْـثَـى سِـوَاكِ بِحبِّـهِ = وَأوْدَعَهَا النَّبْض الذِي فِيكِ أَودَعَا
ولكِـنَّهُ مِنْ فَرْطِ هَجْرِكِ لَمْ يَزَلْ = عَلَى نَفْسِهِ يَدْعُو فَمَاتَ بِمَا دَعَا

لوحة فنية أبانت على ما يملكه شاعرنا من قدرات ... و هو غني عن التعليق ... بوركت شاعرا مجدا.

عصام إبراهيم فقيري
19-11-2015, 07:53 PM
جميلة هذه شاعرنا الحبيب..
سلمت وسلم الله قلبك .
مودتي.

الجمال منك وفيك أستاذي عبد السلام دغمش

دمت قريبا من القلب .

عصام إبراهيم فقيري
19-11-2015, 07:54 PM
أبيات رائعة محلقة
دمت شاعرا قديرا راقي البيان
مودتي وتقديري

بوركت أخي الغالي أسعدني وشرفني حضورك يا صاحبي

مودتي .

عصام إبراهيم فقيري
19-11-2015, 07:55 PM
بوركت ايها الحبيب وهذا الجمال الفني الذي حملته الحروف
دمت برقيك

شكرا شاعرنا الميفاء أبا الأمين ، البعض مما عندكم وزهرة أقتطفها من رياضكم ، لا عدمتك

محبتي .

عصام إبراهيم فقيري
19-11-2015, 07:57 PM
من شعر الكبار شعركم ، ومن نبض الجمال نبضكم

شهادة كبير كأنت أتقلدها أوسمة وتيجان وأزين بها أبجديتي

دام دفعك يا عدنان الجمال

محبتي التي تعلم .

عصام إبراهيم فقيري
19-11-2015, 07:58 PM
يا فريد زمانه لك خرجاتك الخاصة بك تعرف بها تميزت في النسج والابداع
واوصلت الفكرة في ظرف وجيز ..يا لك من ماهر ..دمت للابداع ودام لك الابداع:0014::0014::0014:

بوركت شاعرنا الجميل حيدرة على الحفاوة و التقدير وهذا من طيبك وطيب أصلك

اشتقنا لك يا صديقي ، أتمنى أن تكون بخير

محبتي .

فاتن دراوشة
07-05-2016, 08:31 AM
ومضة رقيقة غزيرة بحسّها ومعناها

دامت حروفك تنهل من معين الرّوعة أخي