المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خاب ظني .. للعيد



محمد ذيب سليمان
19-09-2015, 11:37 AM
خاب ظنّي .. للعيد

أيــا عيــدا أتذكر كيــف كنــا
وكيـف الدرب من فرح يغنّي

وكيف الحلم قد صغناه لهــواً
بريئـــا يســـتجير إليــك منّي

شـياطين البـراءة كم رسـمنا
وكــم كنـا الشـــقاوة والتجنّي

وكم صغــاك حفـلا دون قيد
على ســعة نكــون أو التمنّي

وكــم يا عيــد الهبنـــاك حبـا
وتـحنـانـــا يضـجُّ بغيـــر أنِّ

فمــا بـــال البراءة قــد تولّت
عن الدنيــا وقالت خاب ظنّي

ومــا بال الطفولة شــاخ فيها
فـــؤاد كـــان ممتزجــا بفــن ِّ

وبتنـــا نلجـــم الأفواه خوفــا
من الغول المراقب كــل عَنِّ

أيــا عيــدا تباعدَ عن خطانـا
وغــادرَنا .. ولـم يحفل بأمن

فعاد الليل يســـرق كل لــون
كأنَّ الأخضر الريــان بني

أَصِدقاً أنت من أخلفت وعـداً
أم الدنيا استدارت عنك مني؟

تذكـــر يوم أن كنـا اشــتهاء
وبتنــا اليـوم فـي كفـيِّ جنّي

فهل تلقـــاك في فرح ربانـا
ونشــرب زقَّ أعراس ودنِّ

رياض شلال المحمدي
19-09-2015, 11:58 AM
سعيدٌ إذ أكون أول من يدندن بهذا الألق الشعري ، وكلنا
سيدي العزيز خاب ظنّنا وقد أفلت جُل معاني الحياة النقية ،
فلم نعد نأمل سوى أن نأمن على زادنا في سربنا ، سلم اللبُّ والبنان
والبيان ، تحياتي شاعرنا المُجيد .

غلام الله بن صالح
19-09-2015, 12:02 PM
لم تعد الاعياد كما كانت
قصيدة جميلة من شاعر قدير
دمت بروعتك
مودتي وتقديري

حيدرة الحاج
19-09-2015, 12:09 PM
ما عاد للعيد طعم وجروحنا تنخر اجسادنا
وما اذنب العيد ولكن نحن من جنينا على انفسنا
بارك الله فيك استاذي على وتر الاوجاع تعزف دوما
ولكن لا حياة لمن تنادي ....
تحاياي يا معذب الحرف

عبدالقادر النهاري
19-09-2015, 05:38 PM
كالعادة انت جميل بلا شك دائما استمتع بحرفك


وكم صغاك حفلا دون قيد
على سعة نكون او التمني

كأنها صغناك اذا لم أكن مخطئا

كل المحبه

محمد حمود الحميري
19-09-2015, 05:45 PM
إن بعد العسر يسرا ..
اللهم نسألك فرجًا عاجلًا غير آجل .

لا بد لي أن أشكر هذه الجمالية المتألقة .
تحياتي .

ليانا الرفاعي
19-09-2015, 06:51 PM
العيد هو العيد والحياة هي الحياة بحنانها وقسوتها فلننظر لجمالها حتى نسعد فيها
قصيدة رائعة وعيد مبارك أستاذ محمد
تحيتي وتقديري

ليانا الرفاعي
19-09-2015, 06:55 PM
العيد هو العيد والحياة هي الحياة بحنانها وقسوتها
ومحمد ذيب سليمان هو أنت بإبداعك وجمال حروفك
تحيتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
08-11-2015, 06:58 PM
بأنق شاعريته وألق انثيال معانيه وحسّه تشكى الشاعر من تغيّر الحال وما آلت إليه الآمال في قصيد عذب الجرس رائق الصور

استوقفني فيه بعض أمر من مثل:
أيــا عيــدا أتذكر كيــف كنــا = وكيـف الدرب من فرح يغنّي
أظن حق عيد هنا الرفع على نداء المقصود

وكيف الحلم قد صغناه لهــواً = بريئـــا يســـتجير إليــك منّي
الاستجارة تكون بالمجير .. فهل تصح إليه؟

وكم صغــاك حفـلا دون قيد = على ســعة نكــون أو التمنّي
عثرة طباعية .. صغناك

دمت شاعرنا بروعة الهطول وجمال العزف
تحاياي

أحمد الجمل
31-12-2015, 10:34 PM
الله الله الله
راااائعة وأكثر وأكثر
وصدقت والله أستاذي الحبيب في كل ما تفضلتَ به
أصبحنا نشتهي ضحكة من القلب في زمن لم يعد فيه ما يفرح
تحيتي ومحبتي

عصام إبراهيم فقيري
31-12-2015, 10:49 PM
شاعرنا القدير أبا الأمين

وهل العيد إلا بعض أفراح ذواتنا و نشوة صدورنا فإن مات فينا الجمال أتراه نبصره جميلا

شعر رقيق وحرف شفيف يعيدنا للأيام السالفة حيث كنا و الجمال صنوان

متألق شاعرنا المبدع

محبتي .

محمد ذيب سليمان
11-09-2016, 10:10 PM
سعيدٌ إذ أكون أول من يدندن بهذا الألق الشعري ، وكلنا
سيدي العزيز خاب ظنّنا وقد أفلت جُل معاني الحياة النقية ،
فلم نعد نأمل سوى أن نأمن على زادنا في سربنا ، سلم اللبُّ والبنان
والبيان ، تحياتي شاعرنا المُجيد .



بوركت ايها الحبيب
صدقت يا اخي فمصيبة الامة كبيرة وما نحن فيه يقتل الفرح
في القلوب والنفوس نعم لا ذنب للعيد وهو ذنبنا ولكن لا طعم للعيد
وكل هذا الخبث يحيط ويلازم
اللهم نسألك الفرج
شكرا لك

عادل العاني
11-09-2016, 10:46 PM
لله درّك ... أبدعت في هذه المناجاة ,

وكنت صادقا في ما رسمته من لوحات معبّرة

بكل هذا الإحساس وهذه الرقة.

بارك الله فيك أبا الأمين

وعيدكم مبارك وكل عام وأنتم بألف خير

عدنان الشبول
11-09-2016, 11:55 PM
رائعة


كل علم وأنتم بخير