المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنت اسم



محمد المطري
22-09-2015, 08:02 AM
أنت اسمٌ كسائرِ الأسماءِ
انت رسمٌ مآلهُ للفناءِ
فانصح الإسمَ إن أردت خلودا
واحفظ الرسمَ من رياحِ الهباءِ
إنما أنت حفنةٌ من ترابٍ
ثم نطفةٌ مهينةٌ من ماء
فإذا صرت في التراب ترآءت
بجلاءٍ حقيقةُ الأشياءِ
إنما العمرُ لحظةٌ أنت فيها
بين خوفٍ تعيشهُ و رجاءِ
في طريقٍ إذا فطنتَ قصيرٍ
فيه ما فيه من عظيمِ البلاءِ
فإذا أنتَ قد افقتَ وحيدا
كغريبٍ يهيم في الظلماءِ
وانتهى فيه ما أردتَ بلوغا
لنعيمٍ رسمتَهُ أو شقاءِ
فاحذرِ الخوفَ بالرجاءِ وحاذرْ
أن يضيعَ الرجاءُ بالأهواءِ
ظاهرُ العيشِ إنْ علمتَ غرورٌ
وعميقٌ غرورُهُ في الخفاءِ
فحريٌ بكلّ حرٍ لبيبٍ
إن يولي بشطرهِ للسماءِ

عادل العاني
24-09-2015, 01:50 PM
جميل ما قرأته هنا
أحسنت وأجدت

وكل عام وانت بألف خير

تحياتي وتقديري

محمد حمود الحميري
24-09-2015, 05:11 PM
أعجبتني فلسفة النص ، ومشاعره الراقية
بارك الله بك ، وزادك إيمانا إلى إيمانك ..
عيد مبارك عليك وكل عام وأنت بخير .

محمد المطري
26-09-2015, 07:50 PM
كل عام والجميع بالإمة بخير وعافية واستقر و عز وتمكين
اسعدني مرور الأساتذة الكرم و شرفني ذلك

عصام إبراهيم فقيري
27-09-2015, 12:55 AM
قصيدة جميلة تحمل فلسفة شعرية كبيرة لا فض فوك شاعرنا

كأن هذا العجز يحتاج لمراجعة عروضية
ثم نطفةٌ مهينةٌ من ماء

تقديري لك شاعرنا الجميل

د. سمير العمري
02-11-2015, 08:02 PM
نظرة حكيمة وعميقة للحياة وفلسفتها جاءت بنص جميل عموما شعريا وحكيم عميما شعوريا.

أنت اسمٌ كسائرِ الأسماءِ
انت رسمٌ مآلهُ للفناءِ
فانصح الإسمَ إن أردت خلودا
واحفظ الرسمَ من رياحِ الهباءِ
اجتهد في أن تجعل الضرائر الشعرية حيث هي ضرائر.

إنما أنت حفنةٌ من ترابٍ
ثم نطفةٌ مهينةٌ من ماء
هنا كسر في الوزن في العجز.

فإذا صرت في التراب ترآءت
بجلاءٍ حقيقةُ الأشياءِ
تراءت بدون همز مد.

فاحذرِ الخوفَ بالرجاءِ وحاذرْ
أن يضيعَ الرجاءُ بالأهواءِ
تكرار اللفظ والمعنى غير مستحب ويبدو كحشو مستثقل وهنا كان بإمكانك توظيف فعل آخر مكان "فاحذر" مثل فامزج أو فاخلط أو فانصر أو أي فعل يضيف للمعنى ويمنع التكرار مع حاذر.

فحريٌ بكلّ حرٍ لبيبٍ
إن يولي بشطرهِ للسماءِ
يولي شطره لا بشطره فالفعل متعد بذاته كما جاء في قوله تعالى "ومن حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام".

تقديري

عبدالستارالنعيمي
27-10-2016, 05:13 AM
الأستاذ محمد المطري

شعر جميل فيه من الحكمة والنصيحة ما يجعله في مصاف الإبداع
دام لك هذا الألق أيها الشاعر الكريم وتقبل تحياتي الزكية
مع التقدير

كما أرجو الأخذ بملاحظات الأساتيذ حول النص

محمد ذيب سليمان
27-10-2016, 08:54 AM
بارك الله وهذا الجمال في النسج والمعنى والمعالجة الفنية
انعم الله عليك بالخير والسداد
مودتي