المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : على قمة الستين



محمد ابوحفص السماحي
08-10-2015, 03:08 PM
على قمة الستين




على قمة الستين ودّعتُ ماضيـــــــــا.....و ودّعتُ فيه ما عليّ وما ليـــــــــــا
هو العُمُرُ الغالي الذي قــد أضعـتــــه....على مضض مني- وأدبرتُ خاويـــــا
أراه بعين الوهم أقرب مـــــــــــا أرى....ولكنــه أضـــحى بعيدا نهائيــــــــــــا
ليال تتالت موجة خلف موجــــــــــــة....و ذابت على شط الحيـــــــــاة تتاليا
سلام على تلك الليالي لَوَ انَّهـــــــــــا....تعيد لنا هذي الحياة كمــــــــا هيـــــا

على قمة الستين أجتـــــر سيرتـــــي ....و أقرأ أسفاري الرثـــاث البواليــــــا
أرى أوجها - فيها- تخرمها الــــردى....هي البعض مني قد تلاشــــى تلاشيا
أرى أمسيات لملمت شملنا بهــــم....سقا الله تلك الأمسيـــــات الغواليــــــا
أرى ذكريات يعرف القلب وحـــــــده....مدى روْحِها ..... لمــا تُذكر ناسيــــا
هو العُمْر سيل من أحاج كما تـــرى....تعبنا ولا يوما فهمنــــــــــــا الأحاجـيا

على قمة الستين صرت كمتحـــــــف....به أثر الماضيـن ينطـــــــق حاكيــــا
به ما به من خالـــدات مواقــــــــف....و من وهج الأحــــــداث مـا زال باقيا
به صورة المحبوب وَهْوَ هويتـــــــي....و معنى حيـــــاتي... لو قرأتَ حياتيا
به في حنايا القلب أغلى مآثـــــــري....عزيــــــز علي أن أضيـِّـــــــعَ غاليا
نعود زمانا نائيا و يعودنـــــــــــــــا....و صعب على النسيان ما كــــان نائيا
أنا الهرم المجهول ليس يزورنــــي....خبير تواريــخ فيكشـــف مــــــــا بــيا

على قمة الستين صار تصرفـــــــي ....نشازا لدى غيري ، وخلته عاديـــــا
معايير- بالأمس القــريب - نُجلّهـــا....هوت وغدت شيئا يُرى- اليوم- نابيـا
علا حاجزُ الأجيال بينــي وبينهـــــم....أنا و َهُمُ رهن الغموض سواســــيا
ففي سجن جيل صـاخب قد تقوقعوا....وفي سجن جيلي قد سُجنت انفــراديا
فلا أنا مفهـــــــــوم ولا أنـــــا فاهم....كخطين - سرنا في الحيــاة – توَازَيَـا

على قمة الستين أنكــــــرت هيكلي.... وأنكرت هذا الأشـمط المتهاويـــــــا
وعهدي به جلد القــــوام مُحَبّبـــــا....وكــــــم بذ أقرانا و زان النـــــــواديا
تبدّلتُ بالطفل المشاغب مُوهَـنـــــا....يجر ذيول العمــــــــــــر كالثوب باليا
همومي التي كانت كبارا تهدنـــــي....أراها صغـــارا حيـــن حلقت عاليـــــا
ومستقبل في ما مضى كان مطلبي ....بلغته .. لكني.. وجدتـــــــــه ماضيا

تفالي عبدالحي
08-10-2015, 04:24 PM
قصيدة لجمالها كأنها نظمت بحروف من ذهب شاعرنا القدير.
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

عبده فايز الزبيدي
08-10-2015, 04:28 PM
أخي الكريم
محمد السماحي
أحييك على هذا النص الرائع
و أتمنى لك عمرا مديدا في عافية و سعادة
و لا يبدو عليك بلوغ الستين _ ما شاء الله تبارك الله _ إلا إن كان من استباق الشعر للحدث
و في كل الحالين المستفيد قارئ النص.
تمنيت عليك و أنت المتمكن لو كتبت ( لوْ أنَّها) في : سلام على تلك الليالي لو أنهـــــــــــا..
هكذا ( لَوَ انَّها) بتحريك الواو تسهيل الهمزة.

جميل هذا الشعر.

محمد حمود الحميري
08-10-2015, 04:53 PM
قصيدة رائعة بحق ..
لكني لا أرى عليك أثر الشيخوخة ..
أطال الله عمرك ورزقك فوق الستين ستينًا ومثلهن معهن ..
صدق من قال أن صاحب الستين يكثر علمه لكثرة تجاربه ومعارفه في الحياة .
تقديري واحترامي

غلام الله بن صالح
08-10-2015, 05:00 PM
قصيدة رائعة
دمت رائع الشعر راقي الشعور
أطال الله عمرك ودمت بخير وألق
مودتي وتقديري

عصام إبراهيم فقيري
08-10-2015, 10:06 PM
الله .. الله

قصيدة كبيرة جدا جدا أمالت رأسي طربا وهي والله جديرة بالحفاوة والتقدير
من أجمل ما قرأت في ذات الغرض الشعري فلا فض فوك

أمد الله في عمرك بما فيه خيرك وصلاحك

تقديري لك وليراعك شاعرنا القدير .

حيدرة الحاج
08-10-2015, 10:13 PM
لانملك الا ان نقول ادام الله عمرك في طاعته وبارك لك فيما مضى منه وما بقي....
اما الشعر فحدث بابداع وايما ابداع لانه من عاطفة صادقة كتبت بدموع القلب ..
فيه الجمال فيه الاحساس الصادق الذي يخاطب العقول بالحكمة والتجربة ...
اقول لك بصراحة لااخفيها اعجبني والله شعرك وودت انه لا ينتهي وهو لا
ينتهي بالفعل مادام في عمرك بقية استاذي فلا تحرمنا منه ....تحاياي ياغالي ...

محمد ابوحفص السماحي
09-10-2015, 12:30 AM
[QUOTE=تفالي عبدالحي;1019270]قصيدة لجمالها كأنها نظمت بحروف من ذهب شاعرنا القدير.
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.[/QU


الاستاذ الشاعر تفالي عبد الحي
تحياتي
ممتن لمرورك الكريم
وتقبل خالص الشكر..و صادق المحبة

الدكتور ضياء الدين الجماس
09-10-2015, 08:33 AM
قصيدة على الطويل تناسب العمر الطويل متناسبة مع طول البال وحلمه وحكمته والشباب الآن لا يكتبون على الطويل.
يتميز التفكير بهذه السن بشموليته وحكمته.:os:
بارك الله في عمرك بدوام الذكر والعمل الصالح إن شاء الله تعالى

محمد ابوحفص السماحي
09-10-2015, 07:52 PM
[QUOTE=عبده فايز الزبيدي;1019271]أخي الكريم
محمد السماحي
أحييك على هذا النص الرائع
و أتمنى لك عمرا مديدا في عافية و سعادة
و لا يبدو عليك بلوغ الستين _ ما شاء الله تبارك الله _ إلا إن كان من استباق الشعر للحدث
و في كل الحالين المستفيد قارئ النص.
تمنيت عليك و أنت المتمكن لو كتبت ( لوْ أنَّها) في : سلام على تلك الليالي لو أنهـــــــــــا..
هكذا ( لَوَ انَّها) بتحريك الواو تسهيل الهمزة.

جميل هذا الشعر.[/QU



الاخ الاستاذ عبده فايز الزبيدي
تحياتي
كم كان سروري بمروركم الكريم على نصي المتواضع..و بما اغدقتم عليه من فيوض كلمكم الطيب..
و كيف لا أسر بقراءة شاعر فحل مثلكم.. يقيم الشعر تقييم العارف الحصيف؟؟
وقد سارعت إلى اصلاح ما اشرتم به علي..فشكرا
و تقبل خالص التقدير

محمد ابوحفص السماحي
10-10-2015, 12:41 AM
محمد حمود الحميري;
قصيدة رائعة بحق ..
لكني لا أرى عليك أثر الشيخوخة ..
أطال الله عمرك ورزقك فوق الستين ستينًا ومثلهن معهن ..
صدق من قال أن صاحب الستين يكثر علمه لكثرة تجاربه ومعارفه في الحياة .
تقديري واحترامي




الاخ الشاعر محمد حمود الحميري
تحياتي
اثمن مرورك الكريم ..و شكرا للقراءة..
و تثبل صادق التقدير

محمد ابوحفص السماحي
10-10-2015, 02:08 AM
لعل يد مشرف تمر عليها فتنسقها ...فقد حاولت و حاولت ..و لم انجح..و له الشكر الجزيل

وليد عارف الرشيد
10-10-2015, 02:41 AM
بوركت أيها الستيني الأصيل الجميل
أجدت وأبدعت شعرا وأوجعت أقرانك ممن جاوروك في ستينك حين قرعت أجراس المنبه بقوة واقتدار
لافض فوك ودمت بخير وأطال الله عمرك وملأه ورعا وقربا إلى الله
محبتي وتقديري

عمر ابو غريبة
10-10-2015, 11:38 AM
أوجعت قلبي أيها الشاعر الكبير
قصيد ينضح صدقًا وتفجعًا وحكمة.
وأكثر ما آلمني اختيارك هذا البحر والروي بعينه
وأحسبك تعمدت ذلك فقد تبادر إلى ذهني مالك بن الريب وهو يرثي نفسه.
أطال الله عمرك ايها الأخ الحبيب.
كتبتُ نصًا ولم أنشره قبل اشهر مستبقًا بلوغي الخمسين ولكني أسميته في وهدة الخمسين
فشتان بين وهدتي وقمتكم، وقد بقي لي أقل من سنتين لبلوغ تلك الوهدة فانظر طول الأمل رغم ياس الحياة!
صعب علي أن أقتبس ولكني اقتبست قولكم:

ففي سجن جيل صـاخب قد تقوقعوا....وفي سجن جيلي قد سُجنت انفــراديا
فلا أنا مفهـــــــــوم ولا أنـــــا فاهم....كخطين - سرنا في الحيــاة – توَازَيَـا

فقد جاءا تعبيرًا مبدعا وصادقا عن غربة الأجيال.

أسأل الله تعالى أن يمتعنا بك أستاذي
محبتي وإعجابي

عبد السلام دغمش
10-10-2015, 12:06 PM
على قمة الستين ودّعتُ ماضيـــــــــا=و ودّعتُ فيه ما عليّ وما ليـــــــــــا
هو العُمُرُ الغالي الذي قــد أضعـتــــه =على مضض مني- وأدبرتُ خاويـــــا
أراه بعين الوهم أقرب مـــــــــــا أرى= ولكنــه أضـــحى بعيدا نهائيــــــــــــا
ليال تتالت موجة خلف موجــــــــــــة= و ذابت على شط الحيـــــــــاة تتاليا
سلام على تلك الليالي لَوَ انَّهـــــــــــا= تعيد لنا هذي الحياة كمــــــــا هيـــــا
على قمة الستين أجتـــــر سيرتـــــي = و أقرأ أسفاري الرثـــاث البواليــــــا
أرى أوجها - فيها- تخرمها الــــردى= هي البعض مني قد تلاشــــى تلاشيا
أرى أمسيات لملمت شملنا بهــــم= سقا الله تلك الأمسيـــــات الغواليــــــا
أرى ذكريات يعرف القلب وحـــــــده= مدى روْحِها ..... لمــا تُذكر ناسيــــا
هو العُمْر سيل من أحاج كما تـــرى= تعبنا ولا يوما فهمنــــــــــــا الأحاجـيا
على قمة الستين صرت كمتحـــــــف= به أثر الماضيـن ينطـــــــق حاكيــــا
به ما به من خالـــدات مواقــــــــف= و من وهج الأحــــــداث مـا زال باقيا
به صورة المحبوب وَهْوَ هويتـــــــي= و معنى حيـــــاتي... لو قرأتَ حياتيا
به في حنايا القلب أغلى مآثـــــــري= عزيــــــز علي أن أضيـِّـــــــعَ غاليا
نعود زمانا نائيا و يعودنـــــــــــــــا= و صعب على النسيان ما كــــان نائيا
أنا الهرم المجهول ليس يزورنــــي= خبير تواريــخ فيكشـــف مــــــــا بــيا
على قمة الستين صار تصرفـــــــي = نشازا لدى غيري ، وخلته عاديـــــا
معايير- بالأمس القــريب - نُجلّهـــا= هوت وغدت شيئا يُرى- اليوم- نابيـا
علا حاجزُ الأجيال بينــي وبينهـــــم= أنا و هُمُ رهن الغموض سواســــيا
ففي سجن جيل صـاخب قد تقوقعوا= وفي سجن جيلي قد سُجنت انفــراديا
فلا أنا مفهـــــــــوم ولا أنـــــا فاهم= كخطين - سرنا في الحيــاة – توَازَيَـا
على قمة الستين أنكــــــرت هيكلي= وأنكرت هذا الأشـمط المتهاويـــــــا
وعهدي به جلد القــــوام مُحَبّبـــــا= وكــــــم بذ أقرانا و زان النـــــــواديا
تبدّلتُ بالطفل المشاغب مُوهَـنـــــا= يجر ذيول العمــــــــــــر كالثوب باليا
همومي التي كانت كبارا تهدنـــــي= أراها صغـــارا حيـــن حلقت عاليـــــا
ومستقبل في ما مضى كان مطلبي = بلغته .. لكني.. وجدتـــــــــه ماضيا
شاعرنا الكبير ..الأستاذ أبو حفص السماحي
نسل الله لكم طول العمر و دوام الصحة والعافية ..
قصيدة جميلة .. ومن فيض الجمال أعجبني قولك:

هو العمر سيلٌ من أحاجٍ كما ترى .. تعبنا ولا يوما فهمنا الاحاجيا .. هي ليست حيرة المطمئن لقدر الخالق ، لكنها بيان ضعف المخلوق وهو لا يدري ما يكسب من غد..
محبتي وتقديري .

محمد ابوحفص السماحي
11-10-2015, 06:44 PM
قصيدة رائعة
دمت رائع الشعر راقي الشعور
أطال الله عمرك ودمت بخير وألق
مودتي وتقديري



الأخ الشاعر غلام الله بن صالح
شكرا للقراءة..و شكرا للدعاء تقبله الله منك ..و أعطاط مثله و أكثر منه
مع خالص المحبة

محمد ابوحفص السماحي
11-10-2015, 06:47 PM
الله .. الله

قصيدة كبيرة جدا جدا أمالت رأسي طربا وهي والله جديرة بالحفاوة والتقدير
من أجمل ما قرأت في ذات الغرض الشعري فلا فض فوك

أمد الله في عمرك بما فيه خيرك وصلاحك

تقديري لك وليراعك شاعرنا القدير .


الشاعر عصام فقيري
تحياتي
إنه لمن دواعي سروري و غبطتي أن تلقى قصيدتي منك هذا الإطراء .. و انتم من أنتم معرفة بالشعر ..ممارسة و نقدا
تقبل خالص الود

محمد ابوحفص السماحي
11-10-2015, 06:50 PM
لانملك الا ان نقول ادام الله عمرك في طاعته وبارك لك فيما مضى منه وما بقي....
اما الشعر فحدث بابداع وايما ابداع لانه من عاطفة صادقة كتبت بدموع القلب ..
فيه الجمال فيه الاحساس الصادق الذي يخاطب العقول بالحكمة والتجربة ...
اقول لك بصراحة لااخفيها اعجبني والله شعرك وودت انه لا ينتهي وهو لا
ينتهي بالفعل مادام في عمرك بقية استاذي فلا تحرمنا منه ....تحاياي ياغالي ...



الشاعر حيدة الحاج
تحياتي
كرمك الفائض يجعلني مدين لك به
حفظك الله أيها الفاضل..و سدد خطاك
و تقبل احترامي و تقديري بلا حدود

محمد ابوحفص السماحي
12-10-2015, 08:51 AM
قصيدة على الطويل تناسب العمر الطويل متناسبة مع طول البال وحلمه وحكمته والشباب الآن لا يكتبون على الطويل.
يتميز التفكير بهذه السن بشموليته وحكمته.:os:
بارك الله في عمرك بدوام الذكر والعمل الصالح إن شاء الله تعالى


الاخ الدكتور ضياء الجماس
تحياتي
شكرا على المرور... و استجاب الله لك دعاءك ..و لك مثله و اكثر ان شاء الله
مع التقدير و الاحترام

أحمد رامي
12-10-2015, 07:42 PM
أنت على قمة القصيد لا الستين ....:gr:
ما شاء الله قصيد يذكرنا بجزالته الفحول من الشعراء ..
فقد أحسنت ديباجتة , و أتقنت تشكيله ..
مر معي بعض استفسارات استوقفتني ..

ولكنــه أضـــحى بعيدا نهائيــــــــــــا

هي نهائيّا بتشديد الياء , ربما لو استخدمت نائيا .. لهربت من هذا الاضطرار .

.و أقرأ أسفاري الرثـــاث البواليــــــا

بوالي لا أظنه جمع فصيح .. إلا أن تأتينا ببرهان .:sm:

سقا الله تلك الأمسيـــــات الغواليــــــا

سقا بالألف الممدودة يصبح مضارعه يسقو , مثل دعا يدعو .. فهي إذن سقى .

نشازا لدى غيري ، وخلته عاديـــــا

كذلك عاديا هي مشددة الياء , لأن عاديا اسم الفاعل من عدا .. ربما لو قلت و عنديَ راقيا لتخلصنا من المطب .

وفي سجن جيلي قد سُجنت انفــراديا

كذلك انفراديّـــا هي بالتشديد ...

وعهدي به جلد القــــوام مُحَبّبـــــا

القوام هيكل شكلي فلا يكون جَلْدا لأن الجلَد يكون للعزيمة و النفس .. إلا إن كان لك رأي يفسر ما أشكل علي .

هذا ما أشكل علي و ما استوفني ..


تقبل مروري و خربشاتي على صفحتك ..

محبتي و تقديري .

محمد ابوحفص السماحي
13-10-2015, 06:59 PM
بوركت أيها الستيني الأصيل الجميل
أجدت وأبدعت شعرا وأوجعت أقرانك ممن جاوروك في ستينك حين قرعت أجراس المنبه بقوة واقتدار
لافض فوك ودمت بخير وأطال الله عمرك وملأه ورعا وقربا إلى الله
محبتي وتقديري




الاستاذ الشاعر وليد عارف الرشيد
تحياتي
استجاب الله دعاءك .. و الهمنا الله التوجه إليه ..و الاستعانة به...حتى يرانا حيث يريدنا..
و شكرا لمرورك العبق ...
مع خالص الود و الاحترام

محمد ابوحفص السماحي
14-10-2015, 09:24 PM
أوجعت قلبي أيها الشاعر الكبير
قصيد ينضح صدقًا وتفجعًا وحكمة.
وأكثر ما آلمني اختيارك هذا البحر والروي بعينه
وأحسبك تعمدت ذلك فقد تبادر إلى ذهني مالك بن الريب وهو يرثي نفسه.
أطال الله عمرك ايها الأخ الحبيب.
كتبتُ نصًا ولم أنشره قبل اشهر مستبقًا بلوغي الخمسين ولكني أسميته في وهدة الخمسين
فشتان بين وهدتي وقمتكم، وقد بقي لي أقل من سنتين لبلوغ تلك الوهدة فانظر طول الأمل رغم ياس الحياة!
صعب علي أن أقتبس ولكني اقتبست قولكم:

ففي سجن جيل صـاخب قد تقوقعوا....وفي سجن جيلي قد سُجنت انفــراديا
فلا أنا مفهـــــــــوم ولا أنـــــا فاهم....كخطين - سرنا في الحيــاة – توَازَيَـا

فقد جاءا تعبيرًا مبدعا وصادقا عن غربة الأجيال.

أسأل الله تعالى أن يمتعنا بك أستاذي
محبتي وإعجابي


الاخ المحترم الشاعر القدير عمر ابوغريبة
تحياتي
من كرمك و نبل محتدك..أنك وهبتني من طيبتك أكثر مما استحق..
دمت بكل خير و في كل خير أيها النبيل الكبير
مع خالص محبتي

محمد ابوحفص السماحي
14-10-2015, 09:27 PM
على قمة الستين ودّعتُ ماضيـــــــــا=و ودّعتُ فيه ما عليّ وما ليـــــــــــا
هو العُمُرُ الغالي الذي قــد أضعـتــــه =على مضض مني- وأدبرتُ خاويـــــا
أراه بعين الوهم أقرب مـــــــــــا أرى= ولكنــه أضـــحى بعيدا نهائيــــــــــــا
ليال تتالت موجة خلف موجــــــــــــة= و ذابت على شط الحيـــــــــاة تتاليا
سلام على تلك الليالي لَوَ انَّهـــــــــــا= تعيد لنا هذي الحياة كمــــــــا هيـــــا
على قمة الستين أجتـــــر سيرتـــــي = و أقرأ أسفاري الرثـــاث البواليــــــا
أرى أوجها - فيها- تخرمها الــــردى= هي البعض مني قد تلاشــــى تلاشيا
أرى أمسيات لملمت شملنا بهــــم= سقا الله تلك الأمسيـــــات الغواليــــــا
أرى ذكريات يعرف القلب وحـــــــده= مدى روْحِها ..... لمــا تُذكر ناسيــــا
هو العُمْر سيل من أحاج كما تـــرى= تعبنا ولا يوما فهمنــــــــــــا الأحاجـيا
على قمة الستين صرت كمتحـــــــف= به أثر الماضيـن ينطـــــــق حاكيــــا
به ما به من خالـــدات مواقــــــــف= و من وهج الأحــــــداث مـا زال باقيا
به صورة المحبوب وَهْوَ هويتـــــــي= و معنى حيـــــاتي... لو قرأتَ حياتيا
به في حنايا القلب أغلى مآثـــــــري= عزيــــــز علي أن أضيـِّـــــــعَ غاليا
نعود زمانا نائيا و يعودنـــــــــــــــا= و صعب على النسيان ما كــــان نائيا
أنا الهرم المجهول ليس يزورنــــي= خبير تواريــخ فيكشـــف مــــــــا بــيا
على قمة الستين صار تصرفـــــــي = نشازا لدى غيري ، وخلته عاديـــــا
معايير- بالأمس القــريب - نُجلّهـــا= هوت وغدت شيئا يُرى- اليوم- نابيـا
علا حاجزُ الأجيال بينــي وبينهـــــم= أنا و هُمُ رهن الغموض سواســــيا
ففي سجن جيل صـاخب قد تقوقعوا= وفي سجن جيلي قد سُجنت انفــراديا
فلا أنا مفهـــــــــوم ولا أنـــــا فاهم= كخطين - سرنا في الحيــاة – توَازَيَـا
على قمة الستين أنكــــــرت هيكلي= وأنكرت هذا الأشـمط المتهاويـــــــا
وعهدي به جلد القــــوام مُحَبّبـــــا= وكــــــم بذ أقرانا و زان النـــــــواديا
تبدّلتُ بالطفل المشاغب مُوهَـنـــــا= يجر ذيول العمــــــــــــر كالثوب باليا
همومي التي كانت كبارا تهدنـــــي= أراها صغـــارا حيـــن حلقت عاليـــــا
ومستقبل في ما مضى كان مطلبي = بلغته .. لكني.. وجدتـــــــــه ماضيا
شاعرنا الكبير ..الأستاذ أبو حفص السماحي
نسل الله لكم طول العمر و دوام الصحة والعافية ..
قصيدة جميلة .. ومن فيض الجمال أعجبني قولك:

هو العمر سيلٌ من أحاجٍ كما ترى .. تعبنا ولا يوما فهمنا الاحاجيا .. هي ليست حيرة المطمئن لقدر الخالق ، لكنها بيان ضعف المخلوق وهو لا يدري ما يكسب من غد..
محبتي وتقديري .


الشاعر الرائع عبد السلام دغمش
تحياتي
إنه - بصدق - من دواعي سروري و غبطتي أن يقرأ لي شاعر مثلك ..
شكرا على التنسيق..وطازاك الله خيرا ..
و تقبل خالص الود

محمد ابوحفص السماحي
14-10-2015, 09:45 PM
أنت على قمة القصيد لا الستين ....:gr:
ما شاء الله قصيد يذكرنا بجزالته الفحول من الشعراء ..
فقد أحسنت ديباجتة , و أتقنت تشكيله ..
مر معي بعض استفسارات استوقفتني ..

ولكنــه أضـــحى بعيدا نهائيــــــــــــا

هي نهائيّا بتشديد الياء , ربما لو استخدمت نائيا .. لهربت من هذا الاضطرار .

.و أقرأ أسفاري الرثـــاث البواليــــــا

بوالي لا أظنه جمع فصيح .. إلا أن تأتينا ببرهان .:sm:

سقا الله تلك الأمسيـــــات الغواليــــــا

سقا بالألف الممدودة يصبح مضارعه يسقو , مثل دعا يدعو .. فهي إذن سقى .

نشازا لدى غيري ، وخلته عاديـــــا

كذلك عاديا هي مشددة الياء , لأن عاديا اسم الفاعل من عدا .. ربما لو قلت و عنديَ راقيا لتخلصنا من المطب .

وفي سجن جيلي قد سُجنت انفــراديا

كذلك انفراديّـــا هي بالتشديد ...

وعهدي به جلد القــــوام مُحَبّبـــــا

القوام هيكل شكلي فلا يكون جَلْدا لأن الجلَد يكون للعزيمة و النفس .. إلا إن كان لك رأي يفسر ما أشكل علي .

هذا ما أشكل علي و ما استوفني ..


تقبل مروري و خربشاتي على صفحتك ..

محبتي و تقديري .



الاستاذ الشاعر القدير و الناقد الحصيف أحمد رامي
تحياتي
من أحب الردود إلي ..هو دائما ردك.. لأني أرى فيه عيوبي..و رحم الله من اهدى الي عيوبي..
و لقد سارعت إلى تشذيب و تهذيب ما أرشدتني إلى إصلاحه..
أما عن الكلمات المشددة الاخير ..فقد ظننت أنها تقبل لضرورة الشعر التي لا يلتفت إليها..
و لكن الصواب ما قلته ..فالأصوب الترفع عن الهنات..
حفظك الله ..
و تقبل خالص محبتي و تقديري و احترامي

عاهد سليم الشريف
19-05-2016, 07:52 PM
ماشاء الله.. أبدعت أيها الراقي

ليانا الرفاعي
19-05-2016, 11:38 PM
على قمة الستين ودّعتُ ماضيـــــــــا.....و ودّعتُ فيه ما عليّ وما ليـــــــــــا
هو العُمُرُ الغالي الذي قــد أضعـتــــه....على مضض مني- وأدبرتُ خاويـــــا
أراه بعين الوهم أقرب مـــــــــــا أرى....ولكنــه أضـــحى بعيدا نهائيــــــــــــا

ما أروع هذه النظرة الحكيمة من قمة الستين
على ما قد مضى من العمر
ولكن أنا أرى أن الإطلالة من نفس القمة على ما بعد الستين هي الأجمل
إنظر بأمل للأمام فربما القادم أجمل وأكثر بإذن الله
تحيتي وتقديري

محمد ابوحفص السماحي
30-05-2016, 01:44 AM
ماشاء الله.. أبدعت أيها الراقي


الشاعر القدير عاهد سليم الشريف
تحياتي
اسعدني مرورك الطافح بالكرم
تقبل محبتي و تقديري

محمد ابوحفص السماحي
30-05-2016, 01:48 AM
على قمة الستين ودّعتُ ماضيـــــــــا.....و ودّعتُ فيه ما عليّ وما ليـــــــــــا
هو العُمُرُ الغالي الذي قــد أضعـتــــه....على مضض مني- وأدبرتُ خاويـــــا
أراه بعين الوهم أقرب مـــــــــــا أرى....ولكنــه أضـــحى بعيدا نهائيــــــــــــا

ما أروع هذه النظرة الحكيمة من قمة الستين
على ما قد مضى من العمر
ولكن أنا أرى أن الإطلالة من نفس القمة على ما بعد الستين هي الأجمل
إنظر بأمل للأمام فربما القادم أجمل وأكثر بإذن الله
تحيتي وتقديري

ا
لاخت الشاعرة المميزة ليانا الرفاعي
تحياتي
قرأت لك و عرفت مكانتك الشعرية المميزة، و عندما يأتي الإعجاب من العارفين أمثالك بالشعر فتكون الفرحة أكبر
مع خالص تقديري