المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سألتُ



تفالي عبدالحي
15-10-2015, 10:00 PM
سألتُ

سألتُ الكونَ: ممَّاذا تُعاني؟........فقالَ: منَ التَّقاتل و الحُقود
فإنَّ الناسَ ما عادوا اشتياقًا........إلى الإخْلاص للسِّلم الفريد
ومَا مالوا إلى حُبِّ التصافي....و رَمْي الحقْد في القعْر الوهيد
أَحبُّوا الحرْبَ ثمَّ دَعوا إليها.........و مَا هيَ غَيْر بَابٍ للهُمود
لقَدْ رَكبوا طريقَ العنْف جهْلاً..و في الأيْدي السُّيوفُ بلا غُمود
فصارَ العيشُ مَأوى للمآسي.........و قبرًا للسَّكينة وَ الهُجود
طريقُ العُنْف رَاكبُها يعاني.........فمَا فيها سوَى الألمِ الشديدِ

عادل العاني
15-10-2015, 10:09 PM
أبدعت شاعرنا المبدع تفالي

أبيات معبرة حقا أجدت وأحسنت نسجها بسلاسة وتمكن.

تحياتي وتقديري

عبده فايز الزبيدي
15-10-2015, 10:14 PM
أحداث العصر في مرآة الشعر
هكذا قرأتك أخي الكريم.
لعل الله يأتينا بفرج قريب فنسعد به.
محبكم

تفالي عبدالحي
15-10-2015, 11:17 PM
الأستاذ و الشاعر الفاضل عادل العاني.
هذه الابيات هي جزء من قصيدتي التي سأنشرها مستقبلا ان شاء الله و هي مقسمة الى عدة أجزاء على الشكل التالي : سألت الكون _ سألت الدين _سألت الشيخ _سألت الروض ...
أخي العزيز شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع .

تفالي عبدالحي
16-10-2015, 02:20 PM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير عبده فايز الزبيدي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

ليانا الرفاعي
16-10-2015, 05:05 PM
سألت الكون سألت الشيخ سألت الدين.....
هذه هي أجزاء القصيدة التي سوف ينشرها الشاعر المبدع تفالي عبد الحي
أليس بينها سألت الطائفية؟
أتحفتنا بجزء من رائعتك وصفت فيه الأوضاع في هذا الزمن وما حالت إليه البشرية
أبدعت أيها الرائع ننتظر باقي الأجزاء بشوق
تحيتي وتقديري

غلام الله بن صالح
16-10-2015, 07:11 PM
قصيدة جميلة
دمت شاعرا جميلا
مودتي وتقديري

هبة الفقي
17-10-2015, 12:39 AM
أبدعت الوصف والتصوير شاعرنا
لا فض فوك
أبيات صادقة وراقية
تقديري

عدنان الشبول
17-10-2015, 12:42 AM
مختصر ومفيد

دمتم بخير شاعرنا الجميل

محمد حمود الحميري
17-10-2015, 06:04 PM
بحرارة شوق سأنتظر بقية الأجزاء ..
لا شك أنها ستكون ملحمة من أجمل ملاحم العصر .
تحياتي .

محمد ذيب سليمان
17-10-2015, 07:20 PM
شكرا لك اخي الشاعر الجميل تفالي
ابيات قليلة حملت معان كبارا وابدعت غي تحميلها ما اردت
مودتي

حاج صحراوي العربي
18-10-2015, 08:09 PM
لقَدْ رَكبوا طريقَ العنْف جهْلاً..و في الأيْدي السُّيوفُ بلا غُمود
فصارَ العيشُ مَأوى للمآسي.........و قبرًا للسَّكينة وَ الهُجود
طريقُ العُنْف رَاكبُها يعاني.........فمَا فيها سوَى الألمِ الشديدِ
عبد الحي العنف لا يقود الا الى الجحيم ....نجحت في ابراز هذا الأسود
أبا الخبائث ... شكرا لقلم و مواضيعه الهادفة .

رياض شلال المحمدي
19-10-2015, 08:27 AM
كان هذا جواب الكون على السؤال ، فلننتظر ما يكون جواب
الدين والشيخ ، والرَّوض الأريض ، سلامي والتحية مع التقدير
شاعرنا الميفاء ، دمت والوطن بخير .

تفالي عبدالحي
22-10-2015, 02:51 PM
الأستاذة و الشاعرة القديرة ليانا الرفاعي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

د. سمير العمري
28-08-2016, 04:45 PM
أبيات معبرة ورؤية إنسانية واعية فلا فض فوك!

تقديري

حيدرة الحاج
28-08-2016, 09:54 PM
اجدعت شاعرنا في وصف الحال والاحوال نسال لله العافية والعودة الى رشد نا الغا بر
تحياتي شاعرنا المبدع