المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحر بلا موج!



احمد المعطي
17-10-2015, 09:01 PM
في بحرنا الميْتِ ينمو الملحُ والأثلُ
.................والماءُ بالشمس والأضواءِ يغتسلُ
النهرُ يجري وكلُّ الماءِ في فمِه
.....................لكنه عن شفاه الشوْق منشغِلُ
يجري إليه - كما العشّاق- يسألُه
................عن موجةٍ هربتْ من ثغرِها القُبَلُ
وأسبلتْ جفنَها للموت هائمةً
..................في جثة البحرِ تطفو علَّها تصِلُ

أو موْجةٍ عبرتْ والعينُ غافلةٌ
................من كوّةٍ عن جدار الملح تنفصل
في بحرنا أملٌ تنمو مَحارَتَه
......................ما ماتَ عائلُها لكنَّها العِلَلُ
تنمو على دمِه في الماء ذائبةً
................والماءُ منها به الأسماء تُختَزَلُ
يا شاربَ الملحِ هل يرويكَ من ظمأٍ
..............."فالطزُّ" شاربُه تهزا به الجُمَلُ


اشرب فملحكَ في الأملاح "أمتَعُها"
...............وليهنِك الشرْبُ فالأحلامُ تكتملُ
قمْ واملأ الكأسَ من أثداءِ ساقيةٍ
................ماءً فراتاً بطعم العشبِ تنثَمِلُ
قم من سُدى الموتِ بالمجّان منتفضاً
............من غوركَ المطَرُ العلْويُّ ينهطلُ
يهمي فيشربه الظمآنُ منتعشاً
...............فيرتوي وضفافُ النهرِ تحتفلُ

*الطوز هو الملح باللغة التركية والطز اللفظة العربية المتداولة

عدنان الشبول
17-10-2015, 11:22 PM
جميلة هذه الأبيات أستاذنا ،وأشعر أني بحاجة لقراءة ثانية علني إلى مغزاها أصل


دمتم بخير

ليانا الرفاعي
17-10-2015, 11:48 PM
كلما بدأت بالرد على أحد نصوصك أشعر بالعجز والحرج فبالإضافة الى جمال النص فأنت سلطان الردود
أحييت البحر الميت بحروفك وأنضبت ملحة وأصبح فيه الماء عذب كعذوبة قصيدتك
قصيدة رائعة بقلم متمكن
تحيتي وتقديري


الأخت الفاضلة الشاعرة المبدعة لينا الرفاعي..العذوبة أتذوقها في كلماتك، بوركت وحياك ربي وجزاك كل خير..مودتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

رياض شلال المحمدي
18-10-2015, 07:19 AM
قمْ واملأ الكأسَ من أثداءِ ساقيةٍ ... ماءً فراتاً بطعم العشبِ تنثَمِلُ
قم من سُدى الموتِ بالمجّان منتفضاً ... من غوركَ المطَرُ العلْويُّ ينهطلُ /
...............
وَهل هناك فرات بغير الفرات ؟، وما بعد عذوبة معانيك من قول يُضاهى ،
فاملأْ عيون القريض مما تشا ومما شاء نشيج الصُّدور ، تحاياي مع التقدير .

احمد المعطي
18-10-2015, 09:31 AM
جميلة هذه الأبيات أستاذنا ،وأشعر أني بحاجة لقراءة ثانية علني إلى مغزاها أصل


دمتم بخير


أخي الحبيب ا. عدنان ..البحر الميت يرمز للمساحة التي تمتد بين المحيط والخليج.. وعندما يموت البحر يصبح بلا موج ويزداد الملح بتبخر الماء... محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والنقدير

احمد المعطي
22-10-2015, 11:46 AM
قمْ واملأ الكأسَ من أثداءِ ساقيةٍ ... ماءً فراتاً بطعم العشبِ تنثَمِلُ
قم من سُدى الموتِ بالمجّان منتفضاً ... من غوركَ المطَرُ العلْويُّ ينهطلُ /
...............
وَهل هناك فرات بغير الفرات ؟، وما بعد عذوبة معانيك من قول يُضاهى ،
فاملأْ عيون القريض مما تشا ومما شاء نشيج الصُّدور ، تحاياي مع التقدير .


من للفراتِ وقد أبكى منابعه؟
...................ضفافه امتنعتْ عن لثمها القبَلُ
فالنهرُ يجري وغير الماء في فمه
.................ما هدَّهُ الدهرُ بل حاقتْ به الدُّوَلُ
تكالبَ العلقُ المدسوسُ في دمه
...................وعاثَ غيّاً بطعم الماءِ مُنفَصلُ

شكرا أخي الحبيب ا. رياض على هذا الحضور الراقي الذي يسعدني، أسعدك الله وأدامك وجزاك كل خير ..محبتي:0014::0014:
تحياتي الحارة
ك الود والاحترام والتقدير

محمد ذيب سليمان
22-10-2015, 04:17 PM
قيثارة الشعر انت اليوم سيدها
بما تفيض وما يحلو من الجمل

سخرت حرفك للأوطان من وجع
وقــد تدفق فيه المــوت والــوجل

لله درك ليــت الشــعر ينقــــذه
مما اتاه وقد ضاقت به السبل

شكرا لك ايها الحبيب واعذر ضعف الرد

مودتي

محمد حمود الحميري
22-10-2015, 05:44 PM
ما تكهن أخي الأستاذ ــ عدنان الشبول حين قال
أن لك من اسمك نصيب أيها الحبيب .
بوركت مفرداتك العذبة ، وبورك المداد ..
تقديري

احمد المعطي
26-11-2015, 06:00 AM
قيثارة الشعر انت اليوم سيدها
بما تفيض وما يحلو من الجمل

سخرت حرفك للأوطان من وجع
وقــد تدفق فيه المــوت والــوجل

لله درك ليــت الشــعر ينقــــذه
مما اتاه وقد ضاقت به السبل

شكرا لك ايها الحبيب واعذر ضعف الرد

مودتي



لا لستُ سيدها بل أنتمُ الأوَلُ
..........................أهلُ لمكرمةٍ بالشعر تكتملُ
والحقُّ أني بحرف الضادِ أسلحتي
.......................ولا سواهُ بهذا العمرِ ننشغلُ
رصاصتي لم تزلْ في الصمتِ مغرقة
.....................وبندقيةُ حرفي يغتالُها الكسلُ
هي الحجارةُ في الأجواء حاضرة
.............ووصفَةُ "القصف" بالسكين تختزلُ
كل المشاهدِ بالأملاحِ مثقلة
..........والحلُّ في القدسِ مهما ضلّت السبُلُ
فيها الدَّواءُ وكلُّ الداءِ في وطني
.................بالكيِّ يُشفى وبعد الكيِّ نحتفلُ
:0014::0014:

عبده فايز الزبيدي
26-11-2015, 06:44 AM
بارك الله فيك شاعرنا الجميل
و اشكر لك هذا النفس الشعري الطيب.
محبكم

نوال البردويل
07-01-2016, 02:53 PM
قم من سُدى الموتِ بالمجّان منتفضاً
............من غوركَ المطَرُ العلْويُّ ينهطلُ
يهمي فيشربه الظمآنُ منتعشاً
...............فيرتوي وضفافُ النهرِ تحتفلُ

جميل ما قرأت من معاني بحرفك البديع كما تعودناه
قصيدة قالت الكثير من الوجع ومع هذا لم
تعدم التفاؤل والحث على النهوض من مستنقع الصمت
بوركت ودام نبضك
الفاضل أحمد
تحياتي

فاتن دراوشة
24-05-2016, 07:46 PM
ما أروعها من حلّة ألبستها لبحيرة لوط البهيّة

هي معلم من أهمّ وأعظم معالم فلسطيننا الحبيبة

دام حرفك ينبض بحبّ الوطن أخي

ودمت مبدعا

عبدالله يوسف
24-05-2016, 09:13 PM
جميلٌ أخي هذا البوحُ وما جُدتَ به
تحيّاتي لك