المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بُعدًا هواكِ (لزومية)



محمد حمدي
17-10-2015, 10:47 PM
بُعدًا هواكِ (لزومية)

يا قلبُ لا تَغفرْ لَها = ولِقلبِها إنْ بي لَهَا
* (لها الثانية من اللهو)
فالحبُّ كان حلالَها = والهجرُ ثَمَّ حلا لها
خانَ الوفاءُ خِلالَها = وبدا الغرورُ خلالَها
* (الخِلال جمع خَلّة، وهي الصفة)
والقلبُ ضمَّ غِلالَها = فيه الوفاءُ غَلا لها
غِرًّا أرادَ غزالَها = أُسْدَ العرينِ غَزا لها
في لهفةٍ أَهْوَى لها = توَّا رَأَى أهوالَها
ساقَتْ عليه دَلالَها = والشِّعرُ كان دَلَى لها
والحبُّ كانَ هِلالَها = والنبضُ قالَ "هَلاَ" لها
ماذا يُضيرُ جَلالَها = والصدقُ كانَ جلا لها
* (جلا يجلو = أي ظهر واضحا)
زهرًا ملأتُ سِلالَها = والعَنْدُ ثمَّ سَلا لها
شِعري استرادَ تلالَها = حُلْوَ القصيدِ تَلا لها
والشوقُ كانَ نَوَى لها = _ ما العمرُ طالَ _ نَوالَها
واحترتُ فيها ما لها؟ = لم أَبْغِ يوما مالَها
قلبي بحِضني شالَها = بالدفءِ يغزلُ شالَها
آفاقَ عشقي جالَها = والوعدُ منّي جا لها
* (جالها من جال يجول، وجا بحذف همزة جاء)
في الخدِّ أَبغي خالَها = أَنوي أُكلّمُ خالَها
فالكِبرُ عنّي حالَها = والحزنُ أَضْـنَى حالَها
* (حالها الأولى من حال يحول أي منعها، والثانية من الحال)
فمتى أرى إقبالَها = ما دمتُ أسكنُ بالَها؟
أناْ ناظرٌ مِرسالَها = أنّي أنا المَرَسى لها
وظَمَا النَّوَى إنْ هالَها = ثَغرِى نَوَى إنهالَها
كلَّ الهَوَى أعطَى لها = وتَخيَّرتْ أَعْطالَها!
جُنَّتْ إذن أَمْ... يا لها! = أَغْرَتْ بنا أميالَها
ومُحبُّها أعَيَا لها = ولقدْ أحبًّ عِيالَها
لَيُسَجِّلَنْ أقوالَها = أنْ كِبْرُها أقوَى لها
فالقلبُ رامَ زوالَها = مِن بعدِ كانَ زَوَى لها
والآنَ لا مَعنَى لها = ما كانَ يوما نالَها
في غضبةٍ أَوصَى لها = لَأُمَزِّقَنْ أوصالَها
"بُعدًا هَواكِ".. أقالَها؟ = مِنْ مبتغاهُ أقالَها
* (أقالها الأولى: الهمزة للأستفهام + قال.. أقالها الثانية من الفعل أقال أي عزلها)

محمد حمدي غانم
14/10/2015

ليانا الرفاعي
17-10-2015, 11:05 PM
الله الله الله
بورك القلم وبورك المداد وبورك الشاعر
تحيتي وتقديري

محمد حمدي
18-10-2015, 10:00 PM
بارك الله فيك أ. ليانا الرفاعي

عدنان الشبول
18-10-2015, 11:54 PM
إبداع

والجميل أن الموسيقى لا توصف لجمالها ، والمعاني لم يتأثر حالها ، بل جاءت قوية وصورها شهيه ، وتكرار الكلمات المتشابهة نطقا والمختلفة معنى جعلها تطرب الأذن وتنعش الروح وهي قصيدة شعرية قصصية جميلة .


دمتم مبدعين

عدنان الشبول
18-10-2015, 11:57 PM
يا قلبُ لا تَغفرْ لَها = ولِقلبِها إنْ بي لَهَا
فالحبُّ كان حلالَها = والهجرُ ثَمَّ حلا لها
خانَ الوفاءُ خِلالَها = وبدا الغرورُ خلالَها
والقلبُ ضمَّ غِلالَها = فيه الوفاءُ غَلا لها
غِرًّا أرادَ غزالَها = أُسْدَ العرينِ غَزا لها
في لهفةٍ أَهْوَى لها = توَّا رَأَى أهوالَها
ساقَتْ عليه دَلالَها = والشِّعرُ كان دَلَى لها
والحبُّ كانَ هِلالَها = والنبضُ قالَ "هَلاَ" لها
ماذا يُضيرُ جَلالَها = والصدقُ كانَ جلا لها
زهرًا ملأتُ سِلالَها = والعَنْدُ ثمَّ سَلا لها
شِعري استرادَ تلالَها = حُلْوَ القصيدِ تَلا لها
والشوقُ كانَ نَوَى لها = _ ما العمرُ طالَ _ نَوالَها
واحترتُ فيها ما لها؟ = لم أَبْغِ يوما مالَها
قلبي بحِضني شالَها = بالدفءِ يغزلُ شالَها
آفاقَ عشقي جالَها = والوعدُ منّي جا لها
في الخدِّ أَبغي خالَها = أَنوي أُكلّمُ خالَها
فالكِبرُ عنّي حالَها = والحزنُ أَضْـنَى حالَها
فمتى أرى إقبالَها = ما دمتُ أسكنُ بالَها؟
أناْ ناظرٌ مِرسالَها = أنّي أنا المَرَسى لها
وظَمَا النَّوَى إنْ هالَها = ثَغرِى نَوَى إنهالَها
كلَّ الهَوَى أعطَى لها = وتَخيَّرتْ أَعْطالَها!
جُنَّتْ إذن أَمْ... يا لها! = أَغْرَتْ بنا أميالَها
ومُحبُّها أعَيَا لها = ولقدْ أحبًّ عِيالَها
لَيُسَجِّلَنْ أقوالَها = أنْ كِبْرُها أقوَى لها
فالقلبُ رامَ زوالَها = مِن بعدِ كانَ زَوَى لها
والآنَ لا مَعنَى لها = ما كانَ يوما نالَها
في غضبةٍ أَوصَى لها = لَأُمَزِّقَنْ أوصالَها
"بُعدًا هَواكِ".. أقالَها؟ = مِنْ مبتغاهُ أقالَها

محمد حمدي
19-10-2015, 01:47 PM
أ. عدنان الشبول:
أسعدني حسن قبولك للنص واحتفائك به وإعادة تنسيقه بهذا الشكل الجميل..
شكري قاصر عن توفية حقك.
تحياتي

فاتن دراوشة
18-05-2016, 07:04 PM
قصيدة اكتظّت بالجناس والتّلاعب اللّفظيّ بشكل مبالغ به حتّى شعرت بها استعراضا لغويّا ربّما لو أتى استعمال الجناس متفرّقا كما الجواهر التي تزيّن فستانا لكانَ قد أضفى أضعاف ما أضفته هذه الصّور المقحمة في كلّ بيت تقريبا.
ولا أقول ذلك للتّشكيك في قدرتك وبيان حرفك أخي لكنّ المبالغة باستعمال الصّور قد تعكس مفعول جمال تلك الصّور أحيانا.
دام البيان حليفك ودمت تنثر الدّرر بين سطورك أخي

محمد حمدي
20-05-2016, 10:22 PM
أحترم رأيك أ. فاتن وأشكرك عليه..
لا ضير من الاستعراض اللغوي بين الفينة والأخرى، لشحذ القريحة ونفض التراب عن الكثير من الألفاظ.. كما أني أكتب كثيرا، وأحتاج لتغيير طابعي كل فترة.
سأجمع كل اللزوميات والقوافي الصعبة والتجارب العروضية معا في ديوان واحد أنشره قريبا بإذن الله.
تحياتي