المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : راهبُ الألـم



فتوح قهوة
29-10-2015, 01:57 PM
راهب الألم

كان شعـري من تراتيـل الحياه .. ولحـونى ؛ من مـزاميـــر الألــمْ

كيف ضلـّت عن أغانيّّ الصـلاه .. ثم عـقـّـت كــل أحــلامي القــمـمْ

هكـذا نمضي على درب الحيـاه .. فى ارتقـــاب بيـن ضــوء وظلــمْ


أيها الشاعـر ـ ويـحى ـ ما أراه

ســرّ ألحـانـك نــزفٌ واحتـراقْ

كالذى يقطــع مـن طـىّ حشــاه

ثم يـــلقى فى جحيـــم مـا أراقْ


لهـف قلبي من أحـاديـث أسـاه .. حين يغـفــو ـ مـزّقتــه ـ أو أفــاقْ

كاد يبـكى فى معـانيــها صـداه .. فى ابتهال ، و انتظار ، و اشتياقْ

كسجـود الروح فى سـرّ طـواه .. كظـلال الصمت فى جـرح الفراقْ


كالتــفات النــور مذهـــولٍ سنــــاه

أيــها التــائــه فى قـفـــر الـريــاحْ

نظــرة المذبـــوح قد ألقى عصــاه

حيث ترقى الروح ما فوق الجراحْ


روعــــة الآلام ســرّ للنجــــــاه .. من رؤى المجهول فى عين الصبـاحْ

تحمــل العـمــر خلودًا ؛ منتهاه .. فى عـروش النور موصـول الطمـاحْ

إن فى الأرواح فى أقصى مـداه .. هـــدأة الغـفــــران فى ديـــر النــواحْ

راهب الآلام موقــــوفـًا خـطـــــاه

هيكـــلاً من ذكـــريات ودمـــوعْ

تهــب المـــاضى جـــلالا لـنــداه

وتعاني روحك الحيرى الخشـوعْ


أىّ طهـرٍ فى تسابيـح الـرعـاه .. تسكب الآمال فى صمت الركوعْ

كخـطى وحــيٍّ وإلهـــام ربــاه .. لـقـّـن الأعـراف تهليـل الرجـوعْ

هــزّ من أوتـارها طيـر شجاه .. خفقـــة الآبــاد للمعـنى الـرفـيــعْ


أنت معنى الحب فى أسمى مناه

من طوايا الغيب فى محض نغمْ

كل لحـن أنت فى قــدس سمــاه

ديـمــــة تهـمــي بأنــوار الكلــمْ


شاءت الأقدار أن نحيا الحياه .. ونرى السلـوان وهما فى عدمْ

كم أقمنـا فوق ماضينـا صلاه .. وتـلـــونا من مـآقـيــنا القســـمْ

وغـفـــرنا كل آثــــام الحيــاه .. فسمــــونا فـوق هـامات الألـمْ


***************
شعــر
د. فتوح قهوة

محمد ذيب سليمان
29-10-2015, 02:12 PM
لم اجد ما يمكن اقتباسه دون سواه
شكرا لك ايها الشاعر الجميل على ما حملت حروفك
من نسج وبناء ومعان وتصوير دال
مرحبا بك ايها الحبيب
وشكرا مرة اخرى على الجمال والمتعة

عادل العاني
29-10-2015, 06:23 PM
الأخ الشاعر د. فتوح

مرحبا بك أولا في أفياء الواحة , وأرى أنك ستضيف إبداعا جديدا.

عزفت وأجدت الإبحار في هذا البحر الجميل , وأبدعت في أسلوب العرض مما يشوق للقارئ أن يسافر معك لجمال وسهولة وانسيابية الشاعرية.

استوقفني هذا الشطر:

كالتــفات النــور مذهـــولٍ سنــــاه

لم أتبين سبب خفض ( مذهول ) لأن فهمي للجملة هو الآتي:
كالتفات النور , سناه مذهول
ومذهول هو خبر مقدم للمبتدأ المؤخر جوازا ( سنا ) المعرف بالإضافة ,

وربما لكم رأي آخر

تقبل تحياتي وتقديري

ومرحبا بك مرة أخرى

فتوح قهوة
29-10-2015, 08:36 PM
شكرا لحضوركم الكريم أستاذ الغالي
أ. محمد ذيب سليمان
خالص مودتي لحضرتك

فتوح قهوة
29-10-2015, 09:29 PM
أستاذي الرائع / عادل العاني
تحية طيبة وبعد
مذهولٍ سناه = عطف بيان
لذا جئت بها مجرورة لما قبلها
وأن تكون مرفوعة فهذا أحد الأوجه الصحيحة لإعرابها ولكن ستبعد بالمعنى الذي أردته
تحياتي لمرورك الكريم

ثناء صالح
30-10-2015, 09:51 AM
السلام عليكم
قصيدة تحمل مزيجاً من صبغتي الرومانسية والوجدانية بروحانيتها الشفيفة ، ورقة معانيها . غير أن هذه الرقة التي ساعدت على بثها في القصيدة قافيتا الهاء والحاء الساكنتين الواهيتين ، بقرب مخرجهيما الصوتيين من المخرج العميق لعملية التنهد ، هذه الرقة أشاعت شعوراً من الأسى والحزن الغامض في نفس القارئ. دون أن نفهم السبب الحقيقي لعاطفة الشاعر الحزينة .
إن وضوح الأفكار في الشعر ووضوح العاطفة يستندان غالباً إلى مستوى التصوير الشعري في النص .
ونحن غالباً ما نبدأ بقراءة القصيدة ونحن نتلمس مواضع التصوير الفني الذي يجسد المشاعر أو الأفكار بمفردات تمزج بين ما هو حسي وما هو ذهني . إلا أن يكون الشعر من نمط شعر الحكمة أو ما شابه ،فهو يستند على اللغة التقريرية السردية .
وقد لاحظت قلة اكتراث شاعرنا الأستاذ فتوح قهوة بالناحية الفنية في التصوير الشعري . فبدت القصيدة ككل نسيجاً رخواً ممتداً من التعابير الذهنية ضعيفة الترابط والتماسك .
وعلى سبيل المثال لنحلل المقاطع الآتية فنياً

كان شعـري من تراتيـل الحياه .. ولحـونى ؛ من مـزاميـــر الألــمْ

كيف ضلـّت عن أغانيّّ الصـلاه .. ثم عـقـّـت كــل أحــلامي القــمـمْ

هكـذا نمضي على درب الحيـاه .. فى ارتقـــاب بيـن ضــوء وظلــمْ
كان شعري من مزامير الحياه ولحوني من مزامير الألم ...(مزامير الحياة ) تعبير ذهني غير محسوس . نعم نفهم معنى "مزامير " ونحاول تخيلها ، ولكن " عند إضافتها للفظ " الحياة" ، " مزامير الحياة " تبدو الصورة ضعيفة واهية كونها لا تستند إلى الناحية الحسية . فنحن نتخيل ذهنياً صورة غامضة غير قادرة على الثبات في أذهاننا بعد أن نغادرها .
" كيف ضلت عن أغاني الصلاه " الصلاة تضل عن الأغاني ...! صورة ذهنية لا تستند إلى الخبرة الحسية ، لذا فهي ضعيفة التأثير والمعنى

"ثم عـقـّـت كــل أحــلامي القــمـمْ " القمم تعق الأحلام ...صورة ذهنية لا تمكننا من تصوّر ماهية العقوق سوى باختفاء القمم من الأحلام ، ولكن ، أي نوع من القمم ؟ هل هي قمم جبال ؟ أم هي طموحات عالية ؟ قمم ماذا ؟ هذه ال " ماذا" هي الجزء المفقود من الناحية الحسية في عموم الصور المجردة المطلقة غير القادرة على التجسد بوضوح فني يعين القارئ على تخيل وتصور الصور الشعرية كما يجب .
ثم نلاحظ عدم ارتباط الصور الذهنية الجزئية ( القصاصات ) بعضها ببعض ارتباطاً عضوياً يغني النص من ناحية الوحدة العضوية للموضوع . فلذلك يمكننا العثور على الكثير من التكرار للفكرة الجزئية والكثير من التناقضات المعنوية في الصور الذهنية المتلاحقة ، مثل

أيها الشاعـر ـ ويـحى ـ ما أراه

ســرّ ألحـانـك نــزفٌ واحتـراقْ

كالذى يقطــع مـن طـىّ حشــاه

ثم يـــلقى فى جحيـــم مـا أراقْ

الشاعر يرى "السر" سر ألحانك نزف واحتراق ، فعدا عن ضعف الصورة من الناحية الحسية "رؤية سر الألحان" فإن المعانى التي جاءت في المقطع الأول هي تكرار بدون فائدة لقول الشاعر " ولحـونى ؛ من مـزاميـــر الألــمْ"
أما قول الشاعر
كالذى يقطــع مـن طـىّ حشــاه

ثم يـــلقى فى جحيـــم مـا أراقْ
ففيه اقتراب من التصوير الحسي لم يكتمل بسبب غموض صورة " يقطع من طي حشاه " ثم يلقي في" جحيم " يقطع من أحشائه المطوية في جسده ، طبيعة وآلية القطع صورة غامضة ومتعبة للذهن ، والجحيم ماهو ؟ هل هو نار مجسدة يمكننا تمثلها بمعانٍ حسية أم هو رمز مجرد للعذاب ؟ وإذا كانت صورة حسية فكيف يلقي الشاعر من أحشائه فيها ؟ هل هو خارجها أم داخلها؟ هل هي نار صغيرة الحجم ليكون خارجها ؟ أم جحيم جهنمي واسع ؟ وكيف يلقي ما أراق ؟ والإراقة تختص بالسوائل ، وهو يقطع قطعاً ، فالمقطوع جامد لا سائل ؟
لهـف قلبي من أحـاديـث أسـاه .. حين يغـفــو ـ مـزّقتــه ـ أو أفــاقْ

كاد يبـكى فى معـانيــها صـداه .. فى ابتهال ، و انتظار ، و اشتياقْ

كسجـود الروح فى سـرّ طـواه .. كظـلال الصمت فى جـرح الفراقْ
معان هائمة غائمة متلاشية أثرها يزول بعد قراءتها مباشرة بسبب جنوحها عن التصوير الحسي وبسبب ضعف مبناها الذي يعتمد على الألفاظ ذات المدلول الغامض المطلق غير المقيّد مثل " صداه " ، صدى ماذا ؟ صدى أساه ؟ كيف نتخيل صدى الأسى ؟ الأسى يكون هادئاً بلا ضجيج ، إذا كان للأسى صوت فهو صوت خافت ضعيف ، فما مدى صداه من الضعف إذن ؟ . و"ابتهال " "وانتظار "واشتياق " الألفاظ مطلقة غير مقيدة بوصف أو إضافة . فلذلك فهي تمر في أذهاننا مروراً سريعاً دون أن تطبع أثرها .
وهكذا الأمر في على طول مجرى القصيدة ..
تحيتي للشاعر وأرجو أن يكون ممن يتقبلون النقد بصدر رحب


كالتــفات النــور مذهـــولٍ سنــــاه

أيــها التــائــه فى قـفـــر الـريــاحْ

نظــرة المذبـــوح قد ألقى عصــاه

حيث ترقى الروح ما فوق الجراحْ


روعــــة الآلام ســرّ للنجــــــاه .. من رؤى المجهول فى عين الصبـاحْ

تحمــل العـمــر خلودًا ؛ منتهاه .. فى عـروش النور موصـول الطمـاحْ

إن فى الأرواح فى أقصى مـداه .. هـــدأة الغـفــــران فى ديـــر النــواحْ

راهب الآلام موقــــوفـًا خـطـــــاه

هيكـــلاً من ذكـــريات ودمـــوعْ

تهــب المـــاضى جـــلالا لـنــداه

وتعاني روحك الحيرى الخشـوعْ


أىّ طهـرٍ فى تسابيـح الـرعـاه .. تسكب الآمال فى صمت الركوعْ

كخـطى وحــيٍّ وإلهـــام ربــاه .. لـقـّـن الأعـراف تهليـل الرجـوعْ

هــزّ من أوتـارها طيـر شجاه .. خفقـــة الآبــاد للمعـنى الـرفـيــعْ


أنت معنى الحب فى أسمى مناه

من طوايا الغيب فى محض نغمْ

كل لحـن أنت فى قــدس سمــاه

ديـمــــة تهـمــي بأنــوار الكلــمْ


شاءت الأقدار أن نحيا الحياه .. ونرى السلـوان وهما فى عدمْ

كم أقمنـا فوق ماضينـا صلاه .. وتـلـــونا من مـآقـيــنا القســـمْ

وغـفـــرنا كل آثــــام الحيــاه .. فسمــــونا فـوق هـامات الألـمْ

فتوح قهوة
30-10-2015, 08:59 PM
النقد منهج علمي .... !!

شكرا لمرورك

فتوح قهوة
05-03-2016, 09:05 PM
كيف لناقد تحليل نص لم يقرأه جيدا ........... ؟!!!!!
وهذا واضح من الاستشهاد بالجمل
حتى نقل الجمل خاطئ
فإما أن يقرأ النص بحيادية وفهم ، وإما .............
سبحان الله !

د. سمير العمري
02-05-2016, 08:11 PM
قصيدة ذات شاعرية محلقة شعرت بها أشبه بطير يحلق حالما في سماء أصيل يوم ربيعي يطير بجمال وألق في كل اتجاه ولا يصل لوجهة.

هي قصيدة جميلة وذات حس شاعري ساحر وفيها الكثير من الشعر راقت لي شعرا ولم يؤثر بعض هنات عابرة على استمتاعي بها.

تقديري

فتوح قهوة
15-05-2016, 04:18 PM
شكرا لحضرتك على هذا الرقي
معالي الدكتور / سمير العمري
خالص احترامي وتقديري