المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما عاد وعداً



احمد المعطي
31-10-2015, 04:32 AM
من دفتري القديم
قيلت هذه القصيدة "قبل الربيع العربي" كانت ردا على قصيدة للشاعر الفلسطيني خالد حجار بمناسبة "وعد بلفور" التي تصادف ذكراه الـ 98 في 2/11 .


كلُّ السَّحائبِ مرّتْ فوقَ تينَتِنا
...........................لكنها أكلتْ من تينها وكفى
لم تسقِ جذرا ولكنْ ضلَّ ممطرُها
....................مرَّتْ مرورا وكان الهَطْلُ مُنْحرفا
"بلفور" أوْمَأَ لكنَّ (الألى) منَحوا
......................وتينَةُ اللُّدِّ (خسْفا) لم تَعُدْ هدَفا
واللُّدُّ كالقدْسِ يوما منْ مآذِنِها
........................اللهُ أكبرُ في الأسْماع قدْ هتََفا
بغدادُ عاصمةٌ (أخرى) وقدْ سُقِيتْ
......................نارَ الوَقيعةِ والميزانُ قدْ نُسِفا
"بلفور" يلعَبُ والعرْبانُ في يدِهِ
.............ما ماتَ بل سادَ في الشطرْنْجِ محترفا
هذي البيادِقُ في كفيهِ لمْلَمها
................... صارت مقسمةً في جيبه غُرَفا
هنا الجنوبُ عن السودانِ مزَّقَهُ
............... و"دارَفورُ" على الأعقابِ منْعَطِفا
قلبي على يَمَني واللِه "يأكُلني"
.............. والنارُ تنهشُ والصومالُ قدْ خُطِفا
لبنانُ يلهَثُ والأخطارُ محدقةٌ
................. حدِّثْ بلا حرَجٍ في شامنا طُرَفا
ما كانَ بلفورُ في الحُسْبانِ لو وقَفوا
.................كالسدِّ لولاهمُ الطوفانُ ما جَرَفا
ولا تجرّأَ كلْبٌ أن يُناكِفَنا
..............على ترابٍ من الفردوْسِ قد قُطِفا
لكنهم مالأوا بلفورَ وانجرَفوا
.................وها هو اليومَ في أحداقنا وقفا
"بلفور" في دارنا يُملي ومكتبهُ
...........يحتلُّ من رقعةِ "الصالون" منتصفا

منير أبوريشة
31-10-2015, 08:32 AM
ياموطني ماذا اقول وكيف اصف جراحك
الصمت يقتلنا سيف في فمنا والجرح
وا أسفي مستنزفٌ دمنا ( ﻫﻨﺎ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏُ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥِ ﻣﺰَّﻗَﻪُ
............... ﻭ "ﺩﺍﺭَﻓﻮﺭُ " ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻋﻘﺎﺏِ
ﻣﻨْﻌَﻄِﻔﺎ)تحياتي شاعرنا الرائع احمد المعطي
اه ياموطني انت اعظم جرحً في فؤادي

عادل العاني
31-10-2015, 11:21 AM
قصيدة تسجل تاريخنا , وتبدأ من حجر الأساس الذي منه انطلق التدمير.

إن كان قد بدأ ببلفور , فيا أخي لدينا الآن ألف بلفور , ومع الأسف كان بلفور الأول أجنبيا , وبلافرة الحاضرة هم أبناء الأمة.

أجدت وأحسنت

توقفت هنا فقط :

هنا الجنوبُ عن السودانِ مزَّقَهُ
............... و"دارَفورُ" على الأعقابِ منْعَطِفا

لم أتبين سبب نصب ( منعطفا ) , فهل تبينه لطفا.

تحياتي وتقديري

ليانا الرفاعي
31-10-2015, 12:29 PM
كلمة( بلفور )مربوطة بكلمة(وعد)ونحن قوم
ألوفااااااء ..... شيمتنا
بلفور كان بمثابة عنوان القصة التي نعيشها
ولكن أحداث هذه القصة نحن من كتبها بريشة الضعف والطائفية ونحن من سيرسم النهاية
أتمنى أن تكون النهاية مشرقة
قصيدة جميلة سامية الحرف والمضمون
تحيتي وتقديري

احمد المعطي
31-10-2015, 04:44 PM
ياموطني ماذا اقول وكيف اصف جراحك
الصمت يقتلنا سيف في فمنا والجرح
وا أسفي مستنزفٌ دمنا ( ﻫﻨﺎ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏُ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥِ ﻣﺰَّﻗَﻪُ
............... ﻭ "ﺩﺍﺭَﻓﻮﺭُ " ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻋﻘﺎﺏِ
ﻣﻨْﻌَﻄِﻔﺎ)تحياتي شاعرنا الرائع احمد المعطي
اه ياموطني انت اعظم جرحً في فؤادي

أخي العزيز ا. منير أبو ريشة ..هي الجراح النازفة من جسد الوطن الكبير التي تسبب لنا كل هذا الألم .. أصلح الله الحال
شكرا لمرورك أخي الكريم
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

عبده فايز الزبيدي
31-10-2015, 04:49 PM
بارك الله فيك
و أشكر لك حماستك و غيرتك
و شعرك.
محبكم

احمد المعطي
31-10-2015, 04:53 PM
قصيدة تسجل تاريخنا , وتبدأ من حجر الأساس الذي منه انطلق التدمير.

إن كان قد بدأ ببلفور , فيا أخي لدينا الآن ألف بلفور , ومع الأسف كان بلفور الأول أجنبيا , وبلافرة الحاضرة هم أبناء الأمة.

أجدت وأحسنت

توقفت هنا فقط :

هنا الجنوبُ عن السودانِ مزَّقَهُ
............... و"دارَفورُ" على الأعقابِ منْعَطِفا

لم أتبين سبب نصب ( منعطفا ) , فهل تبينه لطفا.

تحياتي وتقديري

أخي الحبيب ا. عادل سعدت بمروركم فلك كل الشكر والامتنان.. نعم كان هذا مخلب القط الذي انقضوا من خلاله على منطقتنا لينهشوها ويقطعوناها أقطارا ودويلات.
بالنسبة للبيت الذي أشرت إليه هناك كلمة محذوفة تقديرا هي "صار" بمعنى صار منعطفا أي منعطفا هي اسم صار.. اجتهدت وأرجو أن اكون قد أصبت تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

رياض شلال المحمدي
01-11-2015, 06:25 AM
و... يمكرون ، ويمكر الله ، والله خير الماكرين ، أما نحن فلنا وعد اللطيف الخبير
الذي لا يعزب عنه من مثقال ذرة في السموات والأرض ، شكرًا لك شاعرنا ، وما ضمه
دفترك من القديم هو كالذي تنثره من جديد المشاعر ، دمت والبلاد بخير وعافية .

احمد المعطي
01-11-2015, 10:41 AM
كلمة( بلفور )مربوطة بكلمة(وعد)ونحن قوم
ألوفااااااء ..... شيمتنا
بلفور كان بمثابة عنوان القصة التي نعيشها
ولكن أحداث هذه القصة نحن من كتبها بريشة الضعف والطائفية ونحن من سيرسم النهاية
أتمنى أن تكون النهاية مشرقة
قصيدة جميلة سامية الحرف والمضمون
تحيتي وتقديري

هههه .. تبا للوفاء في هكذا موقف شاعرتنا الفاضلة ليانا..للأسف هذا الوعد من دولة لا تملك للصوص لا يستحقون.. نعم، لعبت عليه الأنظمة وطبقته حرفيا حتى قام "الكيان" واشتد عوده ..نعم نحن كتبنا فصوله، وفي يدنا نحن أن ننهي الفصل الأخير لما فيه خير شعوب أمتنا الحرة كما تفضلت..
"بلفور" كان كلمة السوء في سفر منطقتنا وستمحى هذه الكلمة بإذن واحد أحد...ودي العميق.:0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
02-11-2015, 10:38 AM
بارك الله فيك
و أشكر لك حماستك و غيرتك
و شعرك.
محبكم

شكرا أخي العزيز عبده لجميل المرور وصدق الشعور ..هي غيرة العاجز وحماسة المقهور..محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

ناديه محمد الجابي
02-11-2015, 11:20 AM
نسجت من الوجع وبأبيات رائعة قصيدة لم تترك جرحا إلا ونكأته
فسالت دموع الذكريات دما..
قصيد مؤلم ولكن الحال الآن أكثر إيلاما
سلم بيانك وأجرى الحق على لسانك. :001:

احمد المعطي
02-11-2015, 10:10 PM
و... يمكرون ، ويمكر الله ، والله خير الماكرين ، أما نحن فلنا وعد اللطيف الخبير
الذي لا يعزب عنه من مثقال ذرة في السموات والأرض ، شكرًا لك شاعرنا ، وما ضمه
دفترك من القديم هو كالذي تنثره من جديد المشاعر ، دمت والبلاد بخير وعافية .


نعم أخي الحبيب رياض لنا وعد الله وكفى، بوركت أخي الغالي وجزاك الله الف خير.محبتي
تحياتي الحارة:0014::0014:
كل الود والاحترام والتقدير

محمد ذيب سليمان
02-11-2015, 10:57 PM
للنــص باب وهـــذا الباب مزقنــا
بلفور كان وكنـا العيــر والرسـنا

شكرا ايها الحبيب وانت تعيد بشعرك لذاكرتنا المثقوبة
بعضا مما مزقنا وبقينا له اوفياء
مودتي
كانت الجحش بديلا للعير

احمد المعطي
03-11-2015, 12:12 PM
نسجت من الوجع وبأبيات رائعة قصيدة لم تترك جرحا إلا ونكأته
فسالت دموع الذكريات دما..
قصيد مؤلم ولكن الحال الآن أكثر إيلاما
سلم بيانك وأجرى الحق على لسانك. :001:

الأخت الأديبة الفاضلة نادية الجابي ..نعم هو الوجع المعتق، والجراح التي ما زالت نازفة رغم كل هذه العقود..شكرا لجميل مرورك..ودي:0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

محمد حمود الحميري
03-11-2015, 05:06 PM
مرور على عجل لتحيتك لعدم توفر الكهرباء ،
لي عودة إن شاء الله لأقف أمام هذه الرائعة .
تقديري .

تفالي عبدالحي
03-11-2015, 07:35 PM
لقد صدقت شاعرنا القدير .
لقد انهال علينا الأعداء من كل جانب .
نطلب من الله أن تعود الى العروبة قوتها .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

عبد السلام دغمش
03-11-2015, 09:00 PM
الأستاذ الشاعر أحمد المعطي
قصيدة معبرة عن الحال المتجدد .. وجاء بيتها الأخير بحجم المأساة .
تحياتي و تقديري .

محمد محمد أبو كشك
04-11-2015, 07:56 PM
قصيدة مناضلة ابية لشاعر كبير ابي ...ممتاز استاذ احمد

عدنان الشبول
05-11-2015, 03:59 PM
من روائعكم شاعرنا الرائع


دمتم بخير

عصام إبراهيم فقيري
05-11-2015, 06:09 PM
جميل وبديع على الدوام
لا فض فوك شاعرنا الملهم أحمد المعطي

محبتي ..

احمد المعطي
15-11-2015, 08:28 PM
للنــص باب وهـــذا الباب مزقنــا
بلفور كان وكنـا العيــر والرسـنا

شكرا ايها الحبيب وانت تعيد بشعرك لذاكرتنا المثقوبة
بعضا مما مزقنا وبقينا له اوفياء
مودتي
كانت الجحش بديلا للعير


أخي الحبيب أبو الأمين الذاكرة العربية للأسف مثقوبة كما تفضلت، بل هي تشبه ذاكرة السمك، أيام وربما أشهر وننسى كل شيء، لا أدري لعلها نعمة، ولكنها نعمة مذمومة
فالحدث الذي يقلب ميزان ثوابت الأمة هو حدث جلل، لا ينبغي له أن ينسى، اللهم إلا إذا كان هذا النسيان مفروضاً تحت طائلة قانون الزمن وقانون "سكسونيا".
هم يريدوننا أن ننسى ولكن ذاكرة التاريخ والشعوب لا تنسى، ونحن لن ننسى مهما تغول العدو وتذاكى الأدعياءوالعملاء والتجار والسماسرة والنخاسون..والله لن ننسى.. محبتي:0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

ربيحة الرفاعي
22-12-2015, 12:41 AM
ما كانَ بلفورُ في الحُسْبانِ لو وقَفوا
.................كالسدِّ لولاهمُ الطوفانُ ما جَرَفا

لو لم تكتب غير هذا البيت لكفى وصفا للواقع وصدقا في شرحه

قصيدة بديعة بتأريخها للحال وبيانها منشأه ومسوؤلينا عنه
ولئن قضّروا أو خذلوا أو تآمروا فـ "كما تكونوا يولّ عليكم" ولو كنا أمة أبية كسلفنا لكان علينا عمر وصحبه، لكننا هنّا في أنفسنا وتواكلنا فأكلنا

فرّج الله كربة أمتنا بنا وقيض لها من يصلح أمرها

دمت بخير شاعرنا
تحاياي

فاتن دراوشة
14-05-2016, 04:49 PM
في زمن يسجد به الحكّام لدولار أمريكا لا بدّ أن نجد به الدّولار يبيع ويشتري ببلادنا على هواه

بلفور يرتدي العديد من الحلل ونبصره بصوره المختلفة يبيع ويشتري ببقاع وطننا العربيّ بقعة تلو الأخرى

تصوير ولا أروع لمأساة شعبنا

دام حرفك يصهل بالحقّ أخي

احمد المعطي
02-11-2016, 02:30 PM
مرور على عجل لتحيتك لعدم توفر الكهرباء ،
لي عودة إن شاء الله لأقف أمام هذه الرائعة .
تقديري .

أخي الحبيب ا. محمد مجرد مرورك يكفيني ..يسر الله أموركم وخفف عنكم في هذه الظروف القاسية التي فرضها عليكم غلاة اللإفك ورؤوس الضلال..محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
02-11-2016, 02:33 PM
لقد صدقت شاعرنا القدير .
لقد انهال علينا الأعداء من كل جانب .
نطلب من الله أن تعود الى العروبة قوتها .
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.


نعم أخي الغالي ا. تفالي لقد تكالبوا على قصعتنا ولم نصدهم فنحن أهل الكرم والمروءة هههه.
ها هي الذكريى تعود كما تعودنا كل عام ..والامة في حرب داحس والغبراء ..نسأل الله السلامة.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
02-11-2016, 02:49 PM
الأستاذ الشاعر أحمد المعطي
قصيدة معبرة عن الحال المتجدد .. وجاء بيتها الأخير بحجم المأساة .
تحياتي و تقديري .

أخي الحبيب ا. عبد السلام .. قبل اسبوعين أو أكثر تطرق "رئيس السلطة" الى وعد بلفور في الجمعية العامة للامم المتحدة، مطالبا بريطانيا بتصحيح الجريمة التاريخية التي ارتكبتها في فلسطين، ولكن المضحك المبكي أن "النتن ياهو" رد عليه من على نفس المنصة متهكما كيف يمكن تصحيح الخطأ التاريخي بعد مئة عام وقيام دولة الصهاينة وتغيير الجغرافيا والديمغرافيا في فلسطين التاريخية، ونسي هذا الأفاق أن كيانه أقيم على مغالطات تاريخية وتوراتية عمرها 4 آلاف سنة ..لم يثبت لحد الآن صحتها رغم الحفر المتواصل تحت أساسات المسجد الأقصى.
ما أريد أن أصل إليه هو أن اليهود ليسوا أقوياء، بل بنوا قوتهم من ضعفنا وتشتتنا، وأن بلفور لم يغادر هذه المنطقة أبدا وإنما "تنكر" مرتديا وجوه أنظمتنا خداعا وتضليلا للشعوب لا أكثر ولا أقل.. محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
02-11-2016, 02:51 PM
قصيدة مناضلة ابية لشاعر كبير ابي ...ممتاز استاذ احمد

شكرا لك أخي الغالي د. محمد ..ما أحوجنا إلى كلمة الحق في زمن النفاق والتضليل.. محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
02-11-2016, 02:53 PM
من روائعكم شاعرنا الرائع


دمتم بخير


أدامكم الله أخي الحبيب ا. عدنان .. الروعة تأتي من قبلكم .. محبتي:0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
02-11-2016, 02:56 PM
جميل وبديع على الدوام
لا فض فوك شاعرنا الملهم أحمد المعطي

محبتي ..

بوركت أخي الحبيب الشاعر المبدع - بلا مجاملة- ا. عصام ..شكرا جزيلا لجميل مروركم ..محبتي
تصادف اليوم 2-11- ذكرى ذلك الوعد الحقير.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير