المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سكر القلب



تفالي عبدالحي
05-11-2015, 09:48 PM
سكر القلب

سَكرَ القلْبُ فوق تلك الرَّوابي...........منْ جَمَال الطَّبيعة الخلاّب
فاذْهبوا يا سقاةُ إنِّي سعيدٌ................في حياةٍ كثيرةِ الإعجاب
واصْرفوا الكأسَ دون أيِّ كلامٍ ......واتْركوني بلا شرابِ الخواب
نَطْلبُ الضرَّ و السّقامَ غَباءً ......منْ كُؤوس الحرَام ذاتِ الحباب
قدْ رأَيْتُ المخْمورَ شخْصًا عَنيفًا.......فاقدًا للنُّهى و خيْطِ الصواب
تارةً يلْعنُ الوجُودَ و ما فيه............وَ طورًا يبْكي كَطفْلٍ مُصَاب
فإذا المَرْءُ ضيَّعَ العقْلَ بالخمْر ..........توَلَّى الشَّيطانُ جرَّ الرّكاب
نعْمةُ العَقْلِ تسْتحقُّ حفاظًا............فَهْي نورٌ و لمْ تكُنْ مِنْ ترَاب
صحَّة العقلِ في التأمُّل و التفْكِير.........في ما يُذيبُ قلْبَ الصِّعاب
لمْ أَجدْ في الخُمور إلا سُمومًا.........و ضَياعًا للعُمر في الأَكواب
فالرَّبيع البديعُ يسْقي عُيُوني ............بجَمالٍ يطيلُ عهدَ الشباب
و السَّعيدُ السعيدُ منْ كانَ يقْضي..العيشَ بين الزُّهور و الأعشاب
إنِّني قَدْ سُقيتُ في الغاب خمرا.......لا عليها العقابُ يوْمَ الحساب
و وجدْتُ الأَيَّامَ ظلاًّ ظليلاً ................و نسيمًا و راحةَ المُرتاب
إنَّ في الغاب يختفي كلّ عجْزٍ..........وتصير الأحلامُ دونَ حساب
عيشَة حطَّها الزمانُ بَعيدًا............عنْ ضجيج السُّكان و الرُّكاب
غاب فيها الضَّياعُ و المرْءُ يرْتا.....حُ مع الورد منْ سَماعِ العتاب
سَاعةٌ في الهُدوء خيْرٌ منَ الأَ.....يَّام تُقْضى في قبْضَةِ الاصْطخاب
يا لها منْ مَعيشة لمْ أجدْ فيها...................شقاءً يَضرُّ بالألْباب
يا لها منْ مناظرٍ حَطَّها في ............قبْضَة الغابِ صانعُ الأَسْباب

عادل العاني
05-11-2015, 10:41 PM
سكر القلب

سَكرَ القلْبُ فوق تلك الرَّوابي...........منْ جَمَال الطَّبيعة الخلاّب
فاذْهبوا يا سقاةُ إنِّي سعيدٌ................في حياةٍ كثيرةِ الإعجاب
واصْرفوا الكأسَ دون أيِّ كلامٍ ......واتْركوني بلا شرابِ الخواب
نَطْلبُ الضرَّ و السّقامَ غَباءً ......منْ كُؤوس الحرَام ذاتِ الحباب
قدْ رأَيْتُ المخْمورَ شخْصًا عَنيفًا.......فاقدًا للنُّهى و خيْطِ الصواب
تارةً يلْعنُ الوجُودَ و ما فيـ ...........ـه وَ طورًا يبْكي كَطفْلٍ مُصَاب
فإذا المَرْءُ ضيَّعَ العقْلَ بالخمْـ ....... ــر توَلَّى الشَّيطانُ جرَّ الرّكاب
نعْمةُ العَقْلِ تسْتحقُّ حفاظًا............فَهْي نورٌ و لمْ تكُنْ مِنْ ترَاب
صحَّة العقلِ في التأمُّل و التفْــ ........ــكير في ما يُذيبُ قلْبَ الصِّعاب
لمْ أَجدْ في الخُمور إلا سُمومًا.........و ضَياعًا للعُمر في الأَكواب
فالرَّبيع البديعُ يسْقي عُيُوني ............بجَمالٍ يطيلُ عهدَ الشباب
و السَّعيدُ السعيدُ منْ كانَ يقْضي الـ .....ــعيشَ بين الزُّهور و الأعشاب
إنِّني قَدْ سُقيتُ في الغاب خمرا.......لا عليها العقابُ يوْمَ الحساب
و وجدْتُ الأَيَّامَ ظلاًّ ظليلاً ................و نسيمًا و راحةَ المُرتاب
إنَّ في الغاب يختفي كلّ عجْزٍ..........وتصير الأحلامُ دونَ حساب
عيشَة حطَّها الزمانُ بَعيدًا............عنْ ضجيج السُّكان و الرُّكاب
غاب فيها الضَّياعُ و المرْءُ يرْتا.....حُ مع الورد منْ سَماعِ العتاب
سَاعةٌ في الهُدوء خيْرٌ منَ الأَيـ .....ـيام تُقْضى في قبْضَةِ الاصْطخاب
يا لها منْ مَعيشة لمْ أجدْ فيـ ...............ــها شقاءً يَضرُّ بالألْباب
يا لها منْ مناظرٍ حَطَّها في ............قبْضَة الغابِ صانعُ الأَسْباب





رائعة وجميلة , هكذا نريد الشعر نصائح وحكم ,

لتصح الناس بالإبتعاد عما منعه الله وحرمه وأمر باحتنابه.

بارك الله فيك

واعذرني فقد رتبت التدوير في الإقتباس كي لا يلتبس الأمر

تحياتي وتقديري

تفالي عبدالحي
06-11-2015, 10:04 PM
الأستاذ و الشاعر الفاضل عادل العاني.
دائما مرورك الطيب يسعدني كثيرا فشكرا لك و دام لك الشعر و الابداع .

محمد حمود الحميري
07-11-2015, 03:09 PM
الشاعر المبدع ــ تفالي عبد الحي
قصيدة متينة البيان ، سامقة البنيان .
دمت بهذه الروعة .

ليانا الرفاعي
07-11-2015, 09:25 PM
إنِّني قَدْ سُقيتُ في الغاب خمرا.......لا عليها العقابُ يوْمَ الحساب
و وجدْتُ الأَيَّامَ ظلاًّ ظليلاً ................و نسيمًا و راحةَ المُرتاب
إنَّ في الغاب يختفي كلّ عجْزٍ..........وتصير الأحلامُ دونَ حساب



راق وجميل جميل هذا القصيد
وإنني قد سقيت هذا الخمر ليس من الغاب بل من هذا الحرف المنساب بموسيقاه ورسالتة الهادفة
هناك خيارات كثيرة(الغاب ) أمامنا نصل فيها إلى غاياتنا ورغبتنا لو بحثنا عنها سنجدها
تحيتي وتقديري

عدنان الشبول
08-11-2015, 01:17 AM
سَكرَ القلْبُ فوق تلك الرَّوابي=منْ جَمَال الطَّبيعة الخلاّب
فاذْهبوا يا سقاةُ إنِّي سعيدٌ=في حياةٍ كثيرةِ الإعجاب
واصْرفوا الكأسَ دون أيِّ كلامٍ =واتْركوني بلا شرابِ الخواب
نَطْلبُ الضرَّ و السّقامَ غَباءً =منْ كُؤوس الحرَام ذاتِ الحباب
قدْ رأَيْتُ المخْمورَ شخْصًا عَنيفًا=فاقدًا للنُّهى و خيْطِ الصواب
تارةً يلْعنُ الوجُودَ و ما فيـ =ـه وَ طورًا يبْكي كَطفْلٍ مُصَاب
فإذا المَرْءُ ضيَّعَ العقْلَ بالخمْـ = ــر توَلَّى الشَّيطانُ جرَّ الرّكاب
نعْمةُ العَقْلِ تسْتحقُّ حفاظًا=فَهْي نورٌ و لمْ تكُنْ مِنْ ترَاب
صحَّة العقلِ في التأمُّل و التفْــ =ــكير في ما يُذيبُ قلْبَ الصِّعاب
لمْ أَجدْ في الخُمور إلا سُمومًا=و ضَياعًا للعُمر في الأَكواب
فالرَّبيع البديعُ يسْقي عُيُوني =بجَمالٍ يطيلُ عهدَ الشباب
و السَّعيدُ السعيدُ منْ كانَ يقْضي الـ =ــعيشَ بين الزُّهور و الأعشاب
إنِّني قَدْ سُقيتُ في الغاب خمرا=لا عليها العقابُ يوْمَ الحساب
و وجدْتُ الأَيَّامَ ظلاًّ ظليلاً=و نسيمًا و راحةَ المُرتاب
إنَّ في الغاب يختفي كلّ عجْزٍ=وتصير الأحلامُ دونَ حساب
عيشَة حطَّها الزمانُ بَعيدًا=عنْ ضجيج السُّكان و الرُّكاب
غاب فيها الضَّياعُ و المرْءُ يرْتا=حُ مع الورد منْ سَماعِ العتاب
سَاعةٌ في الهُدوء خيْرٌ منَ الأَيـ =ـيام تُقْضى في قبْضَةِ الاصْطخاب
يا لها منْ مَعيشة لمْ أجدْ فيـ =ــها شقاءً يَضرُّ بالألْباب
يا لها منْ مناظرٍ حَطَّها في =قبْضَة الغابِ صانعُ الأَسْباب

عدنان الشبول
08-11-2015, 01:20 AM
فالرَّبيع البديعُ يسْقي عُيُوني ............بجَمالٍ يطيلُ عهدَ الشباب
و السَّعيدُ السعيدُ منْ كانَ يقْضي..العيشَ بين الزُّهور و الأعشاب
إنِّني قَدْ سُقيتُ في الغاب خمرا.......لا عليها العقابُ يوْمَ الحساب
و وجدْتُ الأَيَّامَ ظلاًّ ظليلاً ................و نسيمًا و راحةَ المُرتاب
إنَّ في الغاب يختفي كلّ عجْزٍ..........وتصير الأحلامُ دونَ حساب




يا عيني عليك يا تفالي

رائع

تفالي عبدالحي
08-11-2015, 06:12 PM
الأستاذ و الشاعر الفاضل محمد حمود الحميري .
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

وليد عارف الرشيد
08-11-2015, 06:21 PM
أبدعت وأجزلت النبل والحكمة في أبياتك الرائعة
بارك الله بك مبدعنا النقي الجميل وجزاك الله كل خير وجعلها في موازين عملك
دمت طيبا مشعا أصيلا

تفالي عبدالحي
09-11-2015, 11:20 PM
الأستاذة و الشاعرة القديرة ليانا الرفاعي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع و كل شيء جميل بهذا الوجود.

تفالي عبدالحي
10-11-2015, 07:58 PM
أستاذي الفاضل عدنان الشبول.
دائما مرورك الطيب يسعدني كثيرا فشكرا لك أيها الكريم و دام لك الشعر و الابداع.

تفالي عبدالحي
12-11-2015, 01:47 AM
أستاذي الفاضل عدنان الشبول.
دائما مرورك الطيب يسعدني كثيرا فشكرا لك أيها الكريم و دام لك الشعر و الابداع.

تفالي عبدالحي
13-11-2015, 05:33 PM
الأستاذ و الشاعر القدير وليد عارف الرشيد.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

عصام إبراهيم فقيري
13-11-2015, 07:19 PM
الله الله

وها هو الخفيف من جديد بحرك المطيع الذي لا تخذله ولا يخذلك

قصيدة ملئت بالحكمة وأتخمت بالدهشة فلا فض فوك شاعرنا المتألق

أطربتني بحق

دام ألقك يا صديقي

تقديري ومحبتي .

أحمد الجمل
13-11-2015, 11:15 PM
قصيدة رائعة أخي الفاضل / تفالي عبد الحي
سلمت وسلمت يمينك
تحيتي وخالص مودتي

تفالي عبدالحي
16-11-2015, 03:38 PM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير عصام فقيري.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

رياض شلال المحمدي
16-11-2015, 05:31 PM
سكر القلبِ بالتقاط الحكمة من عيون الشعر ، فجاءت رائعة المعنى بامتياز ،
وشتّان ما بين خمرة السُّموم ، وخمرة الرَّبيع البهيج كروعة أدائك ، طبت سالمًا
مبدعًا أخي الحبيب والشاعر المُجيد ، سلامي مع الورد .

تفالي عبدالحي
04-12-2015, 01:06 PM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير أحمد الجمل.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

عبده فايز الزبيدي
04-12-2015, 01:11 PM
أحسنت و أجدت
نعم ، فراحة العقل في التفكر في عجائب صنع الله في الكون
و ليس في كأس آثمة أو لذة أثيمة.
بارك الله فيك و أكثر الله فينا من أمثالك و لا نزكيك على الله
لكنه حرفك أفصح عن طيب معدنك و جميل عقلك.
محبكم

محمد ذيب سليمان
04-12-2015, 01:13 PM
لله انت ما اجملك وما اجمل
ما نثرت من عطر الحروف
دم متألقا

ابراهيم الرفاعي
04-12-2015, 08:10 PM
العنوان يدل على المضمون
وقصيدك أخي الحبيب تفالي
قطعة من نور
يهدي التائهين
كل الشكر لروحك البهية

تفالي عبدالحي
20-12-2015, 12:24 AM
الأستاذ الفاضل ابراهيم الرفاعي.
دائما مرورك الطيب يسعدني كثيرا فشكرا لك أيها الكريم و دام لك الشعر و الابداع.

ناديه محمد الجابي
20-12-2015, 09:50 AM
نص جميل حكيم وماتع
أشكرك على جمالية النص وألق حرفه ومعانيه
دمت منبع إبداع وحكمة. :001:

فاتن دراوشة
12-05-2016, 06:19 AM
فيض من النّصح اكتسى ثياب الحكمة

راقني الإصغاء لهذه النّصائح الرّائعة أخي

واستمتعت بقالبها الشعريّ البهيّ

دام إبداعك