المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سألتُ



تفالي عبدالحي
20-11-2015, 11:49 AM
سألتُ

سألتُ الكونَ: ممَّاذا تُعاني؟.........فقالَ: منَ التَّقاتل و الحُقود
فإنَّ الناسَ قَدْ نَبَذوا حَياةً...............يُغَنِّي سلْمُها حُلْو النَّشيد
ومَا مالوا إلى حُبِّ التصافي.....و رَمْي الحقْد في القعْر الوهيد
أَحبُّوا الحرْبَ ثمَّ دَعوا إليها..........و مَا هيَ غَيْر بَابٍ للهُمود
لقَدْ سلكوا طريقَ العنْف جهْلاً..و في الأيْدي السُّيوفُ بلا غُمود
فصارَ العيشُ مَأوى للمآسي..........و قبرًا للسَّكينة وَ الهُجود
طريقُ العُنْف سَالكها يُعاني.........فمَا فيها سوَى الألمِ الشديدِ
= = = = =
سَألْتُ الدينَ : ممَّاذا تُعَاني؟.......فقَالَ: منَ التَّجاهلِ وَ الجُحود
رأيْتُ المرْءَ للشَّهواتِ عبْدًا...........و للأَهْواء و المَالِ العَديد
فَجئْتُ أُكسِّرُ الأَصْفادَ عنْه...........لكَيْ يَرْتاحَ مِنْ عَيْش العَبيد
أَتيتُ أُحَاربُ الظَّلماءَ حَتَّى.............يَعمَّ النُّورُ أَرْجاءَ الوجود
أَصُدُّ عنِ الأَنام الجهْلَ صدًّا....وَ أحْمي العلْمَ منْ بَطْشِ الحَقود
فكمْ في الجَهْل مِنْ شيْءٍ مُضرٍّ...و كمْ في العلْمِ مِنْ شيْءٍ مُفيد
فإنَّ الجهلَ بَابٌ للمَهاوي...............و إنَّ العِلْمَ بابٌ للصُّعود
يَدي مَمْدودَةٌ للنَّاس مدًّا.......و حُضْني ليسَ فيه سوى الرَّغيد
طَريقُ الحقِّ تحْمي كلَّ قَلْبٍ.........منَ الأَمْراض و الهمِّ المَديد
وَويْلٌ للذي قدْ صَدَّ عنِّي.............و واجَهني بأسْلحةِ الجُحود
فإنَّ المرْءَ في خسْرٍ إذا لمْ ...........يَضَعْ في بَاله يوْمَ الوَعيد
عَن الدنيا سَيرْحلُ كلُّ شخْصٍ.............فما الدُّنيا بِدارٍ للخُلود
مُقام النَّاس في الدُّنيا قَصيرٌ........و يُخْتَمُ في النِّهاية بالهُمود
و مَنْ لله أَمْضاه سُجودًا...........لهُ خَيرُ الجَزاءِ على السُّجود
سَينْدمُ كلُّ شَخصٍ حينَ يمْضي...........عنِ الدنيا بلا زادٍ مُفيد
= = = = =
سَألْتُ الشَّيخَ : ممَّاذا تُعَاني؟........فقالَ: من الرَّتابةِ و القُعود
شَبابي منْذُ فارقني تَولَّى..........لَذيذُ العَيْش عَنْ قلبي الوَحيد
حَياتي لمْ يعُدْ فيها جَديدٌ............و كَانتْ سَابقًا مَأْوى الجديد
صَحبْتُ الدَّهرَ لكنْ خَانَ جُهْدي.......و كَافَأني بِأنْواعِ الصُّدود
فَفي عَهْد الفُتوَّة كنْتُ نجْمًا..............يَشعُّ بلا أفُولٍ أوْ خُمود
طُردْتُ منَ الشَّباب و كَانَ روْضًا......عَطاياهُ تَزيدُ عنِ الحدود
وُجودي لمْ يَعدْ شيئًا مُهابًا............كَأنِّي لمْ أكنْ مثلَ الأُسُود
لقدْ أَصْبَحْتُ في الدنيا وَحيدًا........حليفَ العَجْز وَ الهمِّ العتيد
فإنَّ العجْزَ إنْ أَضْحى غِطاءً........لِشخْص كانَ أَوْلى بالهُمود
دَوامُ الحُزْن قدْ أَبْكى عُيُوني........فَليْتَ البشْرَ يَظْهرُ مِنْ جَديد
لقَدْ ضَغطَ السّقامُ عَليَّ حَتَّى........سَمِعْتُ حديثَ سُكَّان اللحُود
فليتَ إليَّ يرْجعُ ما تَولَّى ...............لأنْسَى عَالمًا جمَّ القيود

عبد السلام دغمش
20-11-2015, 12:07 PM
تساؤلات و إجابات بطابع شعري جميل ..
والعلة والعناء ليست في الدين .. إنما في جهل البعض إن كانت غلواّ أو تفريطاً..
قرأت هنا أبيات جميلة من الحكمة وإن تمايزت فقراتها من جهة الموضوع .
محيتي شاعرنا الأستاذ تفالي عبد الحيّ.

تفالي عبدالحي
20-11-2015, 12:25 PM
أستاذي الفاضل عبدالسلام دغمش.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع و كل شيء جميل بهذا الوجود.

عبده فايز الزبيدي
20-11-2015, 12:30 PM
حَياتي لمْ يعُدْ فيها جَديدٌ............و كَانتْ سَابقًا مَأْوى الجديد
هذا البيت هو حقيقة الشعر.
لقد أعجبني جدا جدا - ماشاء الله تبارك الله -
فبوركت الأنفاس الطاهرة

غلام الله بن صالح
20-11-2015, 01:46 PM
لقد أبدعت واجدت شاعرنا القدير
مودتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
20-11-2015, 01:56 PM
جميلة جدا
زكل مقطوعة بقصيدة بما حملت
من جمال المعاني ودقة التصويب
شكرا لك ايها الشاعر الجميل

محمد حمود الحميري
20-11-2015, 02:56 PM
حلاوة الشعر طغت على مرارة الوجع ..
سعدت بمصافحتي هذا النص الرائع ،
تقديري وباقة ورد جوري .

تفالي عبدالحي
20-11-2015, 07:30 PM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير عبده فايز الزبيدي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع أيها الكريم.

فجر القاضي
20-11-2015, 07:59 PM
واضحة كبريق الشمس ..وسلسة ..
اللهم ردنا إلى دينك وثبت قلوبنا ..وأجرنا من فتن الدنيا ومصاعب الكهولة ..
سلمتَ وشعرك ..لنا

ليانا الرفاعي
20-11-2015, 08:05 PM
سألتُ

سألتُ الكونَ: ممَّاذا تُعاني؟.........فقالَ: منَ التَّقاتل و الحُقود
فإنَّ الناسَ قَدْ نَبَذوا حَياةً...............يُغَنِّي سلْمُها حُلْو النَّشيد
ومَا مالوا إلى حُبِّ التصافي.....و رَمْي الحقْد في القعْر الوهيد
أَحبُّوا الحرْبَ ثمَّ دَعوا إليها..........و مَا هيَ غَيْر بَابٍ للهُمود
لقَدْ سلكوا طريقَ العنْف جهْلاً..و في الأيْدي السُّيوفُ بلا غُمود
فصارَ العيشُ مَأوى للمآسي..........و قبرًا للسَّكينة وَ الهُجود
طريقُ العُنْف سَالكها يُعاني.........فمَا فيها سوَى الألمِ الشديدِ


قصيدة جميلة وواضحة ورسالتها حكيمة
بوركت أستاذنا تفالي
تحيتي وتقديري

تفالي عبدالحي
21-11-2015, 01:51 AM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير غلام الله بن صالح.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع .

تفالي عبدالحي
21-11-2015, 10:08 PM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير محمد ذيب سليمان.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع أيها الكريم.

عادل العاني
21-11-2015, 10:18 PM
ثلاث لوحات من أحكم ما تكون ...

والترابط الجدلي بينها , وما تعنيه كل لوحة ...

أبدعن وأحسنت ,

ورائع بكل ما نبضت به

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

تفالي عبدالحي
22-11-2015, 09:50 PM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير محمد حمود الحميري.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع أيها الكريم.

منى الغريب محمد
22-11-2015, 10:29 PM
فإنَّ المرْءَ في خسْرٍ إذا لمْ ...........يَضَعْ في بَاله يوْمَ الوَعيد

......

الشاعرالمبدع / تفالي عبد الحي

بيت بقصيدة ماشاء الله

أحسنت أخي وأجدت

بارك الله في إبداع قلمك

تقديري والتحايا

منى

تفالي عبدالحي
24-11-2015, 01:08 AM
أستاذي الفاضل محمد ذيب سليمان.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

عدنان الشبول
24-11-2015, 02:28 AM
يا سلام عليك يا تفالي ما أجملك وما أحلاك وهذا الشعر

كلها جميلة ، ولكن صراحة آخر مقطوعة ( سألت الشيخ مماذا تعاني ..... إلى آخر النص ) عبارة عن تحفة شعرية قمة في الروعةووصف الحالة النفسية المؤلمة والحقيقية لأرذل العمر ، تأثرت بهذه الأبيات جدا ، فكثيرا ما أفكر في فلسفة العمر وكبر السن وما سنؤول إليه


بحق أنت رائع


( وأسأل الله أن يرحمنا في شبابنا وشيبنا )


محبتي

تفالي عبدالحي
28-11-2015, 06:34 PM
الأستاذ و الشاعر الفاضل فجر القاضي .
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

تفالي عبدالحي
29-11-2015, 08:10 PM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير عادل العاني.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع .

تفالي عبدالحي
01-12-2015, 11:08 PM
الأستاذ الفاضل و الشاعر القدير غلام الله بن صالح.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع .

ابراهيم الرفاعي
02-12-2015, 06:47 AM
أحييك
أيها الجميل
نفذت بقوة وعمق
لروح كل من تحاوره
وحصلت على اللب
مما يعانيه

جزيل شكري لروحك الشاعرية الناقدة

تفالي عبدالحي
04-12-2015, 12:55 PM
الأستاذة و الشاعرة الفاضلة منى الغريب محمد.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع و كل شيء جميل بهذا الوجود .

تفالي عبدالحي
07-12-2015, 06:31 PM
الأستاذ و الشاعر الفاضل و أخي العزيز عدنان شبول .
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع و كل شيء جميل بهذا الوجود .

تفالي عبدالحي
18-12-2015, 01:54 PM
الأستاذ و الشاعر الفاضل ابراهيم الرفاعي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع و كل شيء جميل بهذا الوجود .

عبد اللطيف السباعي
18-12-2015, 02:10 PM
شعر الحكمة يأخذ بالألباب ويستهوي النفوس..
بوركتَ أخي العزيز تفالي..
لا فض فوك..
تقديري الكبير

تفالي عبدالحي
25-12-2015, 12:40 AM
الأستاذ و الشاعر الفاضل ابراهيم الرفاعي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع و كل شيء جميل بهذا الوجود .

تفالي عبدالحي
05-01-2016, 10:32 PM
الأستاذة و الشاعرة الفاضلة منى الغريب محمد.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع و كل شيء جميل بهذا الوجود .

سامي الحاج دحمان
06-01-2016, 11:07 AM
دعوة كريمة

جعل الله لك بكل حرف بركة في عمرك

محبتي و تقديري

احمد المعطي
06-01-2016, 11:30 AM
( حَياتي لمْ يعُدْ فيها جَديدٌ
............وكَانتْ سَابقًا مَأْوى الجديد)


أتيتُ ولست أدري بُعْدَ سهْوي
...........ولي سبعينَ عذراً في بريدي
يصبُّ النبضُ أسئلةً تتالى
.................وأسئِلةٌ كأقماع الحَديدِ
تزيدُ الأمرَ عمقاً بل غموضاً
............يناورُها الجَوابُ من البعيدِ

مصطفى الصالح
06-01-2016, 03:27 PM
..

تساؤلات وجودية دامغة
وإجاباتها في طياتها حاملة
سقت العطر سوقا جميلا
وحلو اللفظ منك نافلة

دمت بكل الشعر
أبدعت

ربيحة الرفاعي
23-05-2016, 01:14 AM
حكمة وقوة وانثيال شعري جميل بأداء طيب

أحسنت شاعرنا
لا فض الله فاك

تحيتي