المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إِنِّي أَخَذْتُ مِنَ الإُسُودِ قُلُوبَها



صهيب العاصمي
05-12-2015, 11:36 AM
أملٌ يطولُ ولم أزل أتأملُ .. والصبرُ كنزٌ من بهِ يتجمَّلُ

رُصَّت نجومُ الكونِ ترغبني وما .. أغرى طموحي أيُّهُنَّ المنزلُ

وأظنني فوقَ النجومِ سماءَها .. ولربَّما مِن سَمْكِها أتعقَّلُ

بينَ اليراعِ وبينَ ما يُملِي فَمِي .. وحيٌ حبانِيهِ الإلهُ الأَوَّلُ

كم حِكمةٍ أَحيَت فضائِلُها فَتَى .. وبِحكمَةٍ كم في رَحَاهَا يُقتَلُ

شنآنُ قومٍ عِندَ قومٍ عادةٌ .. أعيَت فؤادي كيفَ لا تتبَدَّلُ

يا مَن رجَوتَ مِنَ السَّرَابِ نُمَيرَهُ رجْوَاكَ مِن عَذْبِ الثِّمَارِ الحنظلُ

طُوِيت طواميرَ المكيدةِ في دُجًى .. وغَدَت صبيحةَ غدرها تتعجَّلُ

مِن كُلِّ مااحتمَلَت بِنِيَّةِ جاهلٍ .. جَهِلَت مقاصِدَها النَّوايا الجُهَّـلُ

حتى سبَاها في معاقِلِ غَيِّها .. صَفْوٌ لِنيَّة واحدٍ لا تَجهلُ

كم زَلَّتِ الأَقدَامُ يومَ كريهَةٍ .. وكريهةٍ كم قد وطِئْتُ أُزَلزِلُ

برقُ التَّوكُلِ ما أصابَ غمَامةً .. إِلَّا ثناها ديمَةً تتَهَّطَلُ

والشّمسُ مائدةٌ متى الغيثُ انقضى .. والعينُ آنِيَةٌ لها تتَكَحَّلُ

ماالحظُّ آتٍ نائِمًا مُتَمَنِّيًا .. ماالحظُّ إِلَّا مَن لهُ قال: اعملوا

تجتاحُني شُهُبٌ تريدُ إعاقتي .. وأُحِيلُها لِمُضِيِّ ثأري المِشعَلُ

إنِّي أخذتُ مِن الأُسُودِ قلوبها .. والأُسدُ مِنِّي تقتدي ما أفعَلُ

يا من أَغَاظُكَ في الصُّهَيْبِ سُمُوَّهُ .. وَفِّرْهُ غيظَكَ ليسَ مِثْلِي يَحفَلُ

حالُ النُّهَى مِن حالتي حالت بنا .. حالي استحالةُ حالةٍ ما حلَّلُوا

خُلُقي الخِلَاقُ وبالخَلَاقِ تَخَلَّقَت .. واللهُ أنْبَتَ ما تعهَّدَ يُنزِلُ

بي مِن وِدَادٍ في فؤادي لِلمُنى .. أعيا المُنَى مِن كُلِّ ما أتحَمَّلُ

ياربُّ إِنَّكَ في العطايا قادِرٌ .. أمري إِلَيكَ ومَن سِوَاكَ أُوَكِّلُ

ياربُّ ماالدنيا مرامُ مقاصِدي .. ورِضَاكَ عَنِّي غُنْمُ ما أتَوسَّلُ

إرضاءُ أُمِّي غايتي ويلي أبي .. يَوْمَانِ في حِجِّي الَّذي أتعجَّلُ



http://store2.up-00.com/2015-12/1449309287216.jpg

عبده فايز الزبيدي
05-12-2015, 12:26 PM
نص جميل جدا.
هلا قلت :
فن حبانيه
فضل حبانيه
فكلمة وحي لا يجوز نسبتها لغير الذي بين الله و رسله الكرام.

عادل العاني
05-12-2015, 06:39 PM
ماذا أرى هنا ...

إن قلت أجدت وأحسنت وحلقت في أعالي فضاءات الشعر ...

فهو قليل بحقك

وما شد انتباهي , وأراك على قمة جبل البلاغة هذه الأبيات :

أملٌ يطولُ ولم أزل أتأملُ .. والصبرُ كنزٌ من بهِ يتجمَّلُ

وانظر لتكرار اللام التي جاءت بأحلى نسج وصياغة.

يا من أَغَاظُكَ في الصُّهَيْبِ سُمُوَّهُ .. وَفِّرْهُ غيظَكَ ليسَ مِثْلِي يَحفَلُ

خُلُقي الخِلَاقُ وبالخَلَاقِ تَخَلَّقَت .. واللهُ أنْبَتَ ما تعهَّدَ يُنزِلُ

وتكرار الحرف , نوع من أنواع البلاغة حين يعبر الشاعر عما يريده ويعبر عن مقدرته الفائقة في تطويع الحرف والتحكم به.

أما هنا :

إرضاءُ أُمِّي غايتي ويلي أبي .. يَوْمَانِ في حِجِّي الَّذي أتعجَّلُ

بارك الله فيك وهذا البر العالي , تقبله الله منك وجعله في ميزان حسناتك , فالجنة تحت أقدام الأمهات, وبر الوالدين أمر من رب العالمين.

واسمح لي بنكشات عانية :

كم زَلَّتِ الأَقدَامُ يومَ كريهَةٍ .. وكريهةٍ كم قد وطِئْتُ أُزَلزِلُ

لا أدري ما سبب جر ( وكريهة ) فلربما النصب أولى مفعولا به للفعل ( وطئت ) وربما لك رأي آخر .

وهنا :

تجتاحُني شُهُبٌ تريدُ إعاقتي .. وأُحِيلُها لِمُضِيِّ ثأري المِشعَلُ

لم أتبين سبب الرفع في ( المشعل )

ويبقى ما أوردته رأيا ليس إلا فلربما خفي علي شيء.

بارك الله فيك ...

وتقبل فائق تحياتي وتقديري

غلام الله بن صالح
05-12-2015, 06:45 PM
أبدعت فأجدت
شكرا لأنك تمتعنا بجميل حرفك
مودتي وتقديري

ليانا الرفاعي
06-12-2015, 12:44 AM
قرأت البعض منها على شكل أبيات يتيمة وكانت مكتملة رغم إيجازها
أما هنا فقد كانت قصيدتك أستاذنا العاصمي بديعة ناضجة تفيض بلاغة وجمال وشموخ
تحيتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
06-12-2015, 12:16 PM
بارك الله بك على هذه المعاني الانيقة
والتي نظمتها شعرا له حيثياتيه الرقيقة الراقية
شكرا لك

عدنان الشبول
06-12-2015, 06:40 PM
رائعة يا حلو انت

إنِّي أخذتُ مِن الأُسُودِ قلوبها .. والأُسدُ مِنِّي تقتدي ما أفعَلُ

يا من أَغَاظُكَ في الصُّهَيْبِ سُمُوَّهُ .. وَفِّرْهُ غيظَكَ ليسَ مِثْلِي يَحفَلُ

حالُ النُّهَى مِن حالتي حالت بنا .. حالي استحالةُ حالةٍ ما حلَّلُوا

خُلُقي الخِلَاقُ وبالخَلَاقِ تَخَلَّقَت .. واللهُ أنْبَتَ ما تعهَّدَ يُنزِلُ

بي مِن وِدَادٍ في فؤادي لِلمُنى .. أعيا المُنَى مِن كُلِّ ما أتحَمَّلُ

ياربُّ إِنَّكَ في العطايا قادِرٌ .. أمري إِلَيكَ ومَن سِوَاكَ أُوَكِّلُ

ياربُّ ماالدنيا مرامُ مقاصِدي .. ورِضَاكَ عَنِّي غُنْمُ ما أتَوسَّلُ

إرضاءُ أُمِّي غايتي ويلي أبي .. يَوْمَانِ في حِجِّي الَّذي أتعجَّلُ





وبيت الأسود بيت بقصيدة

صهيب العاصمي
08-12-2015, 06:25 AM
نص جميل جدا.
هلا قلت :
فن حبانيه
فضل حبانيه
فكلمة وحي لا يجوز نسبتها لغير الذي بين الله و رسله الكرام.

… .

أضحك الله سِنِّي يا عبده !
وحي الشعراء .. غير وحي النبوّة
أستغرب على قامة مثلك يوضّح للقاريء ماهية ثقافته !
وأنت جميل في حرفك !
فعلا شيء غريب !


أسعدك الله وزادك بسطة في كل أمرك

ربيحة الرفاعي
29-04-2016, 02:40 PM
قصيدة زانها الفخر الجميل والحكمة الراقية
استوقفني بعض ما تقدمت الإشارة إليه فلعل شاعرنا يتفضل بتوضيح

دمت بألق أيها الكريم

تحيتي

محمد حمود الحميري
29-04-2016, 05:04 PM
رائع ومحلق كعادتك أيها الجميــــــــل ..
إعجــــــابي .

فاتن دراوشة
01-05-2016, 05:49 AM
حرف شامخ أبيّ استمدّ قنديله زيت روحك

وصور محلّقة نابضة ولغة سامقة غنيّة

دام لك البيان أخي