المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ★ غَرَام الْمُسْتَبِدَّة ★ أحمد الجمل



أحمد الجمل
14-12-2015, 04:02 PM
غرام المستبدة
★★★★★★★★★★★

حَظِيتُ مِنَ النّساءِ بِمُسْتَبِدَّهْ
وأَعْشَقُها وتَعْشَقُني بِشِدَّهْ

تَغارُ عليَّ مِن دقَّاتِ قلبي
ومِنْ عَيْنَيَّ إِنْ زاغا لِمُدَّهْ

تُطارِدُ طَيْفَ حَوَّا فِي خَيالِي
وتُفْلِحُ في ثَوانٍ أَنْ تَصُدَّهْ

وَتَبْحَثُ عَنْهُ فِي أَعْماقِ ذَاتِي
لِتَعْرِفَ هَلْ أُكِنُّ لَهُ الْمَوَدَّهْ

وَإِنَّ الْقَلْبَ لَمْ يَعْشَقْ سِواها
وَإِنْ أَبْدَتْ لَهُ طَبْعاً وَضِدَّهْ

وَمُذْ عَرَفَ الْهَوَى مَا طَارَ إِلَّا
إِلَيْها وَهْوَ لَمْ يَبْلُغْ أَشُدَّهْ

وَكَيْفَ يَطِيرُ أَبْعَدَ مِنْ هَوَاها
وَأَيْنَ الرِّيشُ فِيهِ لِكَيْ يَمُدَّهْ

وَقَدْ قَصَّتْهُ إِنْ طَارَ اغْتِراراً
يَقَعْ فِي حِجْرِها فَيَكُونُ بُدَّهْ

فَهَلْ أَعْيا تَقَلُّبها فُؤادي ؟!
فَإِنْ تَكُ جَزْرَ بَحْرٍ كُنْتُ مَدَّهْ

تُقَابِلُني بِطُوفانٍ فَأَنْأَى
بِعَيْنَيْهَا وَأَنْجَحُ أَنْ أَرُدَّهْ

وَتَلْفِظُني كَبُرْكانٍ عَنيفٍ
فَأَحْضُنُهَا بِلُطْفٍ كَيْ تَسُدَّهْ

فَإِنْ كانَتْ جَحِيماً لا أُمَاري
وَأَحْذَرُ أَنْ أُوَاجِهَهُ بِحِدَّهْ

وَأَرْقُبُ خَلْفَهُ الْفِرْدَوْس آَتٍ
عَلَى ثَغْرٍ يَمُورُ لِكَيْ أَقُدَّهْ

أَنَا مَنْ يُشْعِلُ النِّيرانَ فيها
ويُطْفِئُها بِأَشْوَاقٍ وتُؤْدَهْ

وَأَعْرِفُ أَنَّ سَيْلَ الْحُبِّ مِنْهَا
إِذَا اشْتَعَلَتْ تَجَاوَزَ فِيَّ حَدَّهْ

فَتَفْتِنَنِي وتَسْحَرَنِي وإِنِّي
كَذَلِكَ فِي غَرَامِ الْمُسْتَبِدَّهْ

مازن لبابيدي
14-12-2015, 04:23 PM
وَكَيْفَ يَطِيرُ أَبْعَدَ مِنْ هَوَاها
وَأَيْنَ الرِّيشُ فِيهِ لِكَيْ يَمُدَّهْ

وَقَدْ قَصَّتْهُ إِنْ طَارَ اغْتِراراً
يَقَعْ فِي حِجْرِها فَيَكُونُ بُدَّهْ



هذا لتتوب عن قصيدتك "امرأة واحدة لا تكفي"

يطاوعك الحرف ويلين لك البيان أخي أحمد فتتحفنا بالطريف الجميل البديع .

مع الإعجاب محبتي

كريمة سعيد
14-12-2015, 04:53 PM
قصيدة جميلة راقية في معناها ومبناها
تقديري

ليانا الرفاعي
14-12-2015, 05:04 PM
تحية لهذه المستبدة التي استطاعت أن تقصقص ريشك وتحرمك من التعدد(أتذكر )واحدة لا تكفي؟؟؟
وهنيئا لها بهذه الشاعرية المتدفقة من حرفك
أستاذنا أحمد الجمل
كتبت فأجدت وامتعت
تحيتي وتقديري

أحمد الجمل
14-12-2015, 06:05 PM
هذا لتتوب عن قصيدتك "امرأة واحدة لا تكفي"

يطاوعك الحرف ويلين لك البيان أخي أحمد فتتحفنا بالطريف الجميل البديع .

مع الإعجاب محبتي

أضحك الله سنك أستاذي الحبيب/ مازن لبابيدي
دائما ما تنتزع مداخلاتك الرائعة الضحكة من قلبي
فلك الشكر كله ومزيد امتناني لكرم أخلاقك المعهود
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

أحمد الجمل
14-12-2015, 06:34 PM
قصيدة جميلة راقية في معناها ومبناها
تقديري

ربنا يعزك ويرفع قدرك أختي الفاضلة/ كريمة سعيد
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
بارك الله فيك
وشكر الله لك

أحمد الجمل
14-12-2015, 06:43 PM
تحية لهذه المستبدة التي استطاعت أن تقصقص ريشك وتحرمك من التعدد(أتذكر )واحدة لا تكفي؟؟؟
وهنيئا لها بهذه الشاعرية المتدفقة من حرفك
أستاذنا أحمد الجمل
كتبت فأجدت وامتعت
تحيتي وتقديري

واحدة لا تكفي ؟؟!! :003:
من هذا المجنون الذي قال مثل هذا الكلام ؟! ههههه
إن هي إلا أساطير الأولين D:
أسعدني كثيرا أن نالت القصيدة استحسانك أختي الفاضلة/ ليانا
وأسعدني أكثر تشريفك لي ولها بهذه المداخلة الطيبة
جزاك الله عني خيرا
وشكر الله لك كرم أخلاقك وجميل إحسانك
تحيتي وتقديري

أحمد الجمل
15-12-2015, 11:25 PM
تصحيح ..
وَأَرْقُبُ خَلْفَهُ الْفِرْدَوْس آَتٍ
عَلَى ثَغْرٍ يَمُورُ لِكَيْ أَقُدَّهْ
إلى ...
وَأَرْقُبُ خَلْفَهُ الْفِرْدَوْس شَهْداً
عَلَى ثَغْرٍ يَمُورُ لِكَيْ أَقُدَّهْ

عادل العاني
16-12-2015, 11:46 AM
أنا لا أراه استبدادا ...

بل حرصا على ما هو أرقى بمعانيه , وأسمى بمشاعره ...

أنه الحب

أجدت وأحسنت

:0014: لك وللمستبدة

تحياتي وتقديري

أحمد الجمل
16-12-2015, 01:56 PM
أنا لا أراه استبدادا ...

بل حرصا على ما هو أرقى بمعانيه , وأسمى بمشاعره ...

أنه الحب

أجدت وأحسنت

:0014: لك وللمستبدة

تحياتي وتقديري



ربنا يحفظك ويبارك فيك أخي الفاضل/ عادل العاني
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الطيبة التي أسعدتني كثيرا
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

د. سمير العمري
17-12-2015, 02:27 AM
نص ظريف طريف مليء بالشعر وبالشعور وفيه يتجلى أسلوب السهل الممتنع.

قرأته فابتسمت طربا من جهة ومن خفة ظلك وتفرد أسلوبك من جهة أخرى، ورغم أن هناك بعض هنات أخرى قليلة غير التي صححتها فإني أرى أن النص يستحق الحفاوة به لتميز هذا الأسلوب ورشاقة هذا الأداء, وربما أيضا إرضاء لنساء الواحة,

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

سامي الحاج دحمان
17-12-2015, 09:51 AM
قصيد اسبد به الجمال

فطوبى لك هذه الروح المحلقة و هذا الخيال المجنح

محبتي و تقديري

نافذ الجعبري
17-12-2015, 12:09 PM
أخي الكريم أحمد
ألم يُقل ... ومن العشق ما قتل
كان الله في عونك على هذا العشق
دمت عاشقا متألقا

وليد عارف الرشيد
17-12-2015, 01:31 PM
أبدعت وأسعدت وأمتعت
بوركت أيها المتميز الجميل
دمت شاعرا مبدعا حاضرا بامتياز

أحمد الجمل
17-12-2015, 02:53 PM
:sm:
نص ظريف طريف مليء بالشعر وبالشعور وفيه يتجلى أسلوب السهل الممتنع.

قرأته فابتسمت طربا من جهة ومن خفة ظلك وتفرد أسلوبك من جهة أخرى، ورغم أن هناك بعض هنات أخرى قليلة غير التي صححتها فإني أرى أن النص يستحق الحفاوة به لتميز هذا الأسلوب ورشاقة هذا الأداء, وربما أيضا إرضاء لنساء الواحة,

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

أهلا ومرحبا أستاذي الحبيب الدكتور/ سمير العمري
ربنا يرضى عنك ويرضيك ويجعلك من السعداء في الدنيا والآخرة
والله يا دكتور لقد أرضيتهن في أجمل أشعاري من وجهة نظري وفي غير قصيدة
ولكنهن لا يرضين أبدااااا ، مصداقا للمعاني التي وردت في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم
إنهن يكفرن العشير ..
لو أحسنت إلى إحداهن الدهر كله ثم أسأت إليها مرة لقالت والله ما رأيت معك خيرا قط هههههه
أسعدني كثيرا أن نالت القصيدة استحسانك أستاذي الحبيب
وأشكرك جزيل الشكر على تشريفك لي ولها بهذه المداخلة الطيبة
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

عدنان الشبول
17-12-2015, 04:16 PM
حيرتنا معك أيها الشاعر ودخنا معك سبع دوخات ونصف D:،


( بجب أن تحدد موقفك من النساء )


شعر رائع يتسم بالإبداع والتسلسل الجميل في الطرح ناهيك عن روعة الموسيقى وسهولة الألفاظ التي تجعل القصيدة قريبة لقلب القارئ



دمتم مبدعين

عصام إبراهيم فقيري
17-12-2015, 07:15 PM
الله .. الله

شاعر أنت متميز والله ، تعرف كيف تروض الأبجدية فتأتيك طائعة

ما أجملك شاعرنا و ما أبهاك

عندما أقرأ لك نصا أعلم يقينا بأني أمام متعة حقيقية و جمال لا ينتهي

دمت مبدعا شاعرنا القدير .

عبد اللطيف السباعي
17-12-2015, 08:22 PM
قصيدة آسرة راقية الصياغة والصور رغم شوائبها الطفيفة..
تقديري أيها الشاعر الجميل

أحمد الجمل
17-12-2015, 10:00 PM
قصيد اسبد به الجمال

فطوبى لك هذه الروح المحلقة و هذا الخيال المجنح

محبتي و تقديري

ربنا يحفظك ويبارك فيك أخي الفاضل/ سامي الحاج دحمان
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
17-12-2015, 11:59 PM
أخي الكريم أحمد
ألم يُقل ... ومن العشق ما قتل
كان الله في عونك على هذا العشق
دمت عاشقا متألقا

ربنا يحفظك ويبارك فيك أستاذي الفاضل/ نافذ الجعبري
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي وخالص مودتي

ابراهيم الرفاعي
18-12-2015, 09:00 AM
هكذا عرفناك
فناناً موهوباً
ترسم بريشة
الإحساس
تحية وتقدير
وأدعوك لزيارتنا في سوريا لترى أحباب محمد صلى الله عليه وسلم
وهم يقارعون ضباع الأرض من الروس والإيرانيين والأفغان وحزب اللات اللبناني
أحباب محمد رجال الحرب والإباء والشموخ
وليسوا نعاجاً
أهلاً بك أخي أحمد
في ديار الرجولة

عبده فايز الزبيدي
18-12-2015, 12:50 PM
دائما تحتفنا برائع المعاني
في ظريف الشعر.

سعيد بتواصلي معك أخي الحبيب.

أحمد الجمل
18-12-2015, 08:01 PM
أبدعت وأسعدت وأمتعت
بوركت أيها المتميز الجميل
دمت شاعرا مبدعا حاضرا بامتياز

ربنا يعزك ويرفع قدرك أستاذي الحبيب/ وليد
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
18-12-2015, 11:12 PM
حيرتنا معك أيها الشاعر ودخنا معك سبع دوخات ونصف D:،


( بجب أن تحدد موقفك من النساء )


شعر رائع يتسم بالإبداع والتسلسل الجميل في الطرح ناهيك عن روعة الموسيقى وسهولة الألفاظ التي تجعل القصيدة قريبة لقلب القارئ



دمتم مبدعين

أضحك الله سنك أخي الحبيب/ عدنان
موقفي من النساء ؟؟!!
إذا حادت المرأة عن طريق حواء وتخلت عن كونها امرأة وأصبحت مسخا على هيئة امرأة ، يجن جنوني وأشهر سيف الكلمة بالنقد اللاذع حتى لا يصبح الإستثناء ظاهرة
أسعدني أن نالت القصيدة استحسانك
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الرائعة التي أسعدتني كثيرا
بارك الله فيك
وشكر الله لك

أحمد الجمل
19-12-2015, 01:33 AM
الله .. الله

شاعر أنت متميز والله ، تعرف كيف تروض الأبجدية فتأتيك طائعة

ما أجملك شاعرنا و ما أبهاك

عندما أقرأ لك نصا أعلم يقينا بأني أمام متعة حقيقية و جمال لا ينتهي

دمت مبدعا شاعرنا القدير .

ربنا يعزك ويرفع قدرك أخي الحبيب/ عصام
وأشكرك جزيل الشكر على تشريفك لمتصفحي بهذه المداخلة الطيبة التي أسعدتني كثيرا
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

د. مختار محرم
19-12-2015, 10:53 AM
قصائدك تتسلل برشاقة إلى الأفئدة فتأخذها بجمالها
ما أروعك هنا وهناك ..
تحية لقلبك وقلمك

بشار عبد الهادي العاني
19-12-2015, 11:33 AM
وأنا أرى في هذه القصيدة الرائعة , اعترافاً , وما أجمله .
بوركت من فارس لجم عنان الحرف , وقاد القافية حيث يشاء.
تحيتي وتقديري...

أحمد الجمل
20-12-2015, 03:57 PM
قصيدة آسرة راقية الصياغة والصور رغم شوائبها الطفيفة..
تقديري أيها الشاعر الجميل

ربنا يعزك ويرفع قدرك أخي الفاضل/ عبد اللطيف السباعي
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
وتمنيت لو أشرت لي مشكورا إلى مواضع الشوائب التي وقعت عيناك عليها لتنقيتها
وأكون لك من الشاكرين
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
20-12-2015, 04:32 PM
هكذا عرفناك
فناناً موهوباً
ترسم بريشة
الإحساس
تحية وتقدير
وأدعوك لزيارتنا في سوريا لترى أحباب محمد صلى الله عليه وسلم
وهم يقارعون ضباع الأرض من الروس والإيرانيين والأفغان وحزب اللات اللبناني
أحباب محمد رجال الحرب والإباء والشموخ
وليسوا نعاجاً
أهلاً بك أخي أحمد
في ديار الرجولة

ربنا يعزك ويرفع قدرك أخي الحبيب/ إبراهيم
وليتك دعوتني للجهاد في سبيل الله من أجل تحرير الأقصى
أو حرب الكفار الذين تكالبوا على أمتنا الإسلامية وعلى المسلمين في كل بقاع الأرض
ولئن مكنني الله من ذلك فلأرين الله ما يرضيه عني ، أنا وأهلي جميعهم صغيرا وكبيرا
أما أن ألقى الله وفي رقبتي دم امرئ مسلم ، فهذا ما لا أطيقه
وإن المسلم لفي فسحة من دينه مالم يصب دما حراما
وأنعم وأكرم بأحباب محمد صلى الله عليه وسلم
ونسأل الله لهم السداد والرشاد
ولك العفو والعافية في الدين والدنيا
وحفظك الله أينما كنت
تحيتي ومحبتي

أحمد الجمل
20-12-2015, 04:34 PM
دائما تحتفنا برائع المعاني
في ظريف الشعر.

سعيد بتواصلي معك أخي الحبيب.

ربنا يبارك في عمرك ويحفظك من كل سوء أخي الحبيب/ عبده فايز الزبيدي
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
20-12-2015, 04:35 PM
قصائدك تتسلل برشاقة إلى الأفئدة فتأخذها بجمالها
ما أروعك هنا وهناك ..
تحية لقلبك وقلمك

ربنا يعزك ويرفع قدرك أخي الفاضل الدكتور/ مختار محرم
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
20-12-2015, 04:37 PM
وأنا أرى في هذه القصيدة الرائعة , اعترافاً , وما أجمله .
بوركت من فارس لجم عنان الحرف , وقاد القافية حيث يشاء.
تحيتي وتقديري...

ربنا يعزك ويرفع قدرك أستاذي الحبيب/ بشار عبد الهادي العاني
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الطيبة التي أسعدتني كثيرا
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك

لحسن عسيلة
21-12-2015, 01:39 AM
السلام عليكم ،
قصيدة جميلة وماتعة وخفيفة وطريفة وظريفة وعفيفة عفة صاحبها .
تحية لك ولقلمك الجميل أيها المبدع ،

تَغارُ عليَّ مِن دقَّاتِ قلبي
ومِنْ عَيْنَيَّ إِنْ زاغا لِمُدَّهْ

العين مؤنثة كما تعلم أخي أحمد ، والحق أن تقول : " ومن عيني إن زاغتا لمدة " إلا أن الميزان سيختل حتما ،
وأقترح عليك هذا التعديل :

تَغارُ عليَّ مِن دقَّاتِ قلبي
ومِنْ طرفيَّ إِنْ زاغا لِمُدَّهْ

تحية لأخي ملؤها الود والتقدير

محمد سمير السحار
21-12-2015, 04:59 AM
جميلة وطريفة أخي الشاعر القدير أحمد الجمل
نصيحة من أخيك عد إلى امرأة واحدة لا تكفي
لكي لا تندم بعد فوات الأوان
هههههه
تحيّتي وتقديري

أحمد الجمل
21-12-2015, 12:23 PM
السلام عليكم ،
قصيدة جميلة وماتعة وخفيفة وطريفة وظريفة وعفيفة عفة صاحبها .
تحية لك ولقلمك الجميل أيها المبدع ،

تَغارُ عليَّ مِن دقَّاتِ قلبي
ومِنْ عَيْنَيَّ إِنْ زاغا لِمُدَّهْ

العين مؤنثة كما تعلم أخي أحمد ، والحق أن تقول : " ومن عيني إن زاغتا لمدة " إلا أن الميزان سيختل حتما ،
وأقترح عليك هذا التعديل :

تَغارُ عليَّ مِن دقَّاتِ قلبي
ومِنْ طرفيَّ إِنْ زاغا لِمُدَّهْ

تحية لأخي ملؤها الود والتقدير

ربنا يعزك ويرفع قدرك أخي الحبيب/ لحسن عسيلة
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الرائعة التي أسعدتني جداااا
وسبحان الله ، والله لم أتنبه لهذه الملاحظة إلا أن نبهتني لها
واقتراحك رااااائع بدون شك
جزاك الله عني خيرا
وشكر الله لك

د. محمد حسن السمان
22-12-2015, 09:53 AM
الأخ الفاضل الشاعر الجميل أحمد الجمل
أبهرتني بهذه القصيدة , جمل قصيرة معبّرة , وسبك قوي ماتع , وجرس جميل أخّاذ , وشاعرية قوية , وموضوع مثير للجدل , يحرّك الفكر , ويدعو للمداخلات , نجحت فيما رميت وبحت .
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

أحمد الجمل
22-12-2015, 02:51 PM
جميلة وطريفة أخي الشاعر القدير أحمد الجمل
نصيحة من أخيك عد إلى امرأة واحدة لا تكفي
لكي لا تندم بعد فوات الأوان
هههههه
تحيّتي وتقديري

أضحك الله سنك أخي الفاضل/ محمد سمير السحار
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك اللطيفة التي أسعدتني كثيرا
بارك الله فيك
وشكر الله لك

أحمد الجمل
22-12-2015, 02:59 PM
الأخ الفاضل الشاعر الجميل أحمد الجمل
أبهرتني بهذه القصيدة , جمل قصيرة معبّرة , وسبك قوي ماتع , وجرس جميل أخّاذ , وشاعرية قوية , وموضوع مثير للجدل , يحرّك الفكر , ويدعو للمداخلات , نجحت فيما رميت وبحت .
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

ربنا يعزك ويرفع قدرك أستاذي الفاضل الدكتور / محمد حسن السمان
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الرائعة التي أسعدتني جداااا
وشهادتك وسام أتقلده بكل فخر
جزاك الله خيرا
وشكر الله لك
ودمت في حفظ الله

الطنطاوي الحسيني
22-12-2015, 03:07 PM
قصيدة لذيذة بمهارة قصصية وتصويرية فريدة
رائع وكفى
دمت مبدعا ابدا

عبدالستارالنعيمي
23-12-2015, 08:20 AM
أحمد الجمل؛شاعر يشار إليه بالبنان وقصائده فيها اللذة ألوان وبخاصة وصف النسوان
دمت وكل هذا الألق
مع الود والتقدير

أحمد الجمل
24-12-2015, 02:57 PM
قصيدة لذيذة بمهارة قصصية وتصويرية فريدة
رائع وكفى
دمت مبدعا ابدا

ربنا يحفظك ويبارك فيك أخي الحبيب/ الطنطاوي الحسيني
وأشكرك جزيل الشكر على مرورك العطر
تحيتي وخالص مودتي

أحمد الجمل
24-12-2015, 02:59 PM
أحمد الجمل؛شاعر يشار إليه بالبنان وقصائده فيها اللذة ألوان وبخاصة وصف النسوان
دمت وكل هذا الألق
مع الود والتقدير

أضحك الله سنك أستاذي الفاضل/ عبد الستار النعيمي
ربنا يعزك ويرفع قدرك
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الرائعة التي أسعدتني جداااا
تحيتي وخالص مودتي

فاتن دراوشة
13-05-2016, 07:42 AM
ما أروعه من استبداد حين يكون الحبّ والإخلاص قوامه

دام حرفك يخضرّ بصدق المشاعر مبدعنا

مودّتي

أحمد الجمل
22-05-2016, 01:15 AM
ما أروعه من استبداد حين يكون الحبّ والإخلاص قوامه

دام حرفك يخضرّ بصدق المشاعر مبدعنا

مودّتي

ربنا يسعد كل أوقاتك أختي الفاضلة/ فاتن
وكل الشكر على مرورك العطر
تحيتي وخالص مودتي

صفاء حجازي
22-05-2016, 09:06 AM
تَغارُ عليَّ مِن دقَّاتِ قلبي
ومِنْ عَيْنَيَّ إِنْ زاغا لِمُدَّهْ

تُطارِدُ طَيْفَ حَوَّا فِي خَيالِي
وتُفْلِحُ في ثَوانٍ أَنْ تَصُدَّهْ



يسعدني أن قرأت لك هذه القصيدة اللذيذة الخفيفة الظل!!


أحييك بشدة على قدر ما أسعدت صباحي

أحمد الجمل
22-05-2016, 03:19 PM
تَغارُ عليَّ مِن دقَّاتِ قلبي
ومِنْ عَيْنَيَّ إِنْ زاغا لِمُدَّهْ

تُطارِدُ طَيْفَ حَوَّا فِي خَيالِي
وتُفْلِحُ في ثَوانٍ أَنْ تَصُدَّهْ



يسعدني أن قرأت لك هذه القصيدة اللذيذة الخفيفة الظل!!


أحييك بشدة على قدر ما أسعدت صباحي

ربنا يسعد كل أوقاتك أختي الفاضلة/ صفاء
وأشكرك جزيل الشكر على مداخلتك الطيبة التي أسعدتني كثيرا
تحيتي وخالص مودتي