المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخي في الواحِ



عادل العاني
16-12-2015, 09:44 PM
قبل فترة طويلة , كان بيننا شاعرٌ كبيرٌ , أقدره وأحترمه كثيرا , دعانا إلى سجال شعري , وجاء بأبياتٍ
فيها التحدي , وكان رويها ( د , ض ) فرددت عليه بهذه الأبيات وأضعها الآن هنا , لأنها تصلح لكل زمان.



أخي في الواحِ



***


أخي في الواحِ . قََدْ قُلنا سَلاماً = فَهَلْ رَدُّ التَّحيَّةِ بالوَعيدِ ؟
أخي مَهْلاً , فَنَحْنُ إذا اخْتَصَمْنا = بِنَحوٍ أو قَواعِدَ أو عَروضِ
بنَثْرٍ أو قَصيدٍ أو غِناءٍ = سَنُحْيي عَصْرَ هَرونِ الرَّشيدِ
ويُخْطئُ مَنْ تَعالى عَنْ نِقاشٍ = ويُخْطئُ منْ تَباهى بالغُموضِ
لِصَمْتٍ أنتَ تَدْعو , لَو صَمَتْنا = فَمَنْ يَأتيكَ بالرَّأي السَّديدِ ؟
إذا نَحنُ اخْتَلَفنا , ليسَ عَيباً = وإنْ كُنّا عَلى طَرَفَي نَقيضِ
أدالٌ بَعدَ ضادٍ مُبتَغاكمْ = تَرُدُّ بها عَلينا بالصُّدودِ
وقَدْ أبْصَرْتَ صِدقاً بالمَعاني = وقَدْ أبْصَرْتَ نَهْجاً للنُّهوضِ
قَصائدَنا, يُسايقُ نَهرُ حُبٍّ = فَلا تَكُ أنتَ أعْنَدَ منْ عَنيدِ
" سَميرٌ " لَو أشارَ , فَنَحنُ صحبٌ = وليسَ الصَّحبُ أعداءَ القَريضِ
إذا مِنّا اشتَكى عُضوٌ , تَداعى = لهُ الجَسَدُ الحَنونُ بِلا رُقودِ
بِأشعارٍ نُعالجُ كُلَّ داءٍ = ونَهرعُ بالدَّواءِ إلى المَريضِ
إذا بَرأتْ بأنفُسِنا القَوافي = بِواحَتِنا وألحانِ القَصيدِ
يُباري بعضَنا بَعضٌ بِودٍّ = تَرى , يَنهالُ كالمَطَرِ المُفيضِ
فَهلْ يَصحو بِأنفُسِكمْ ( بَسيطٌ ) = وهَلْ نَصِلُ ( المُقاربَ بالمَديدِ )
فمَنْ ذا يُقرِضُ الأحبابَ قَرْضاً = أليسَ الحًبُّ هُوْ أغلى القُروضِ ؟
بِوافِرِكُمْ أرَدنا نَثْرَ وَردٍ = يُعَطِّرُ مُلتَقانا يَومَ عيدِ
بِحاءٍ ثُمَّ باءٍ قَدْ خَتَمنا = بِماذا أنتَ تَبدأُ يا عَروضي ؟


***

إيمان ربيعة
16-12-2015, 09:56 PM
[FONT="Traditional Arabic"][SIZE="6"][COLOR="Black"]
أخي في الواحِ



***


" سَميرٌ " لَو أشارَ , فَنَحنُ صحبٌ = وليسَ الصَّحبُ أعداءَ القَريضِ
إذا مِنّا اشتَكى عُضوٌ , تَداعى = لهُ الجَسَدُ الحَنونُ بِلا رُقودِ
بِأشعارٍ نُعالجُ كُلَّ داءٍ = ونَهرعُ بالدَّواءِ إلى المَريضِ



***




أيّها الطّائر الغرّيد
لا أجد ما أقتبس فالقصيدة كلّها جميلة بديعة
و هذه الأبيات الحكيمة جميلة زيادة
دمت للشعر و الإبداع و الواحة
لا فضّ فوك و زادك الله علما و وقارا
تحياتي و احترامي

ليانا الرفاعي
17-12-2015, 12:40 AM
دالٌ بَـعــدَ ضـــادٍ مُبـتَـغـاكـمْ
تَــرُدُّ بـهــا عَلـيـنـا بـالـصُّـدودِ
وقَـدْ أبْصَـرْتَ صِدقـاً بالمَعـانـي
وقَـدْ أبْـصَـرْتَ نَهْـجـاً للنُّـهـوضِ


نعم هي جميلة جدا وتصلح لكل مكان وزمان
ولكن عندي إستفسار أستاذي عادل حيث كان حرف الروي متغير د،ض هل كان هذا نوع من استعراض وعرض فكره جديدة حيث اللفظ متقارب جدا بين ال( د ،ض )وأيضا القصيدة تتحدث عن شئ من الخلافات الأدبية
أم هذا جائز بسبب اللفظ المتقارب
هو إستفسار وأرجو الإجابة
تحيتي وتقديري

عادل العاني
17-12-2015, 11:32 AM
أيّها الطّائر الغرّيد
لا أجد ما أقتبس فالقصيدة كلّها جميلة بديعة
و هذه الأبيات الحكيمة جميلة زيادة
دمت للشعر و الإبداع و الواحة
لا فضّ فوك و زادك الله علما و وقارا
تحياتي و احترامي



مرورك شرف كبير لي ولهذه الصفحة ,

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

نافذ الجعبري
17-12-2015, 11:52 AM
رائعة بحق
فيها الطرافة والحكمة والتألق
دمت شاعرا متألقا

عادل العاني
17-12-2015, 12:23 PM
دالٌ بَـعــدَ ضـــادٍ مُبـتَـغـاكـمْ
تَــرُدُّ بـهــا عَلـيـنـا بـالـصُّـدودِ
وقَـدْ أبْصَـرْتَ صِدقـاً بالمَعـانـي
وقَـدْ أبْـصَـرْتَ نَهْـجـاً للنُّـهـوضِ


نعم هي جميلة جدا وتصلح لكل مكان وزمان
ولكن عندي إستفسار أستاذي عادل حيث كان حرف الروي متغير د،ض هل كان هذا نوع من استعراض وعرض فكره جديدة حيث اللفظ متقارب جدا بين ال( د ،ض )وأيضا القصيدة تتحدث عن شئ من الخلافات الأدبية
أم هذا جائز بسبب اللفظ المتقارب
هو إستفسار وأرجو الإجابة
تحيتي وتقديري

سيدتي الشاعرة المبدعة ليانا

شكرا لك على مرورك العطر , وتعقيبك , واستفسارك.

نعم مثلما تفضلت جاء الروي ( د , ض ) وهذا لأنها رد على أبيات للشاعر الكبير محمد البهلوان , وهذا ما جعلني أرد عليه بنفس البحر والروي.

أما هذا الخلط بين رويين , فهو ما سماه العروضيون ( عيوب القافية ) ويسمى ( الإجازة ) و ( الإكفاء ) :

جاء في الجامع في العروض والقوافي لأبي الحسن العروضي :

الإجازة : إعلم أن الإجازة فيما حكي عن الخليل هو اجتماع حرفين في قافية مثل ( الطاء مع الدال ) وهكذا ذكر أبو عبيد.

الإكفاء : هو فساد في القافية فمن الناس من يجعل الإكفاء بمعنى الإقواء وهو مذهب الخليل , ومنهم من يجعله اختلاف الحركات قبل الروي.

وورد في ( قوافي الأخفش )
أأن زم أجمال وفارق جيرة ... وصاح غراب البين أنت حزين
تنادوا بأعلى سخرة وتجاوبت ... هوادر في حافاتهم وصهيلُ
وهنا اجتمع الميم مع اللام


وجاء في ميزان الذهب في صناعة شعر العرب

الإكفاء : هو أن يؤتى في البيتين من القصيدة بروي متجانس في المخرج لا في اللفظ نحو ( شارح , و شارخ ) أو ( فارس و قارص )
ومثاله :

ما تنقم الحرب العران مني
بازل عامين حديث سني
لمثل هذا ولدتني أمي

وهنا اجتمع الميم والنون وهما قريبان في المخرج


الإجازة : هو الجمع بين رويين مختلفين في المخرج نحو ( عبيد و عريق ) أو ( شارب و قاتل )

ومثاله قول العجير السلولي:

ألا قد أرى إن لم تكن أم مالك ... بمكلب يدي أن البقاء قليل
لاأى من رقيقيه جفاء وبيعة ... إذا قام يبتاع القلاص ذميمُ
فقال لخليه ارحلا الرحل إنني ... بمهلكة والعافيات تدور

فالروي جاء اللام والميم والراء وهي من مخارج متباعدة

................


بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

أحمد الجمل
17-12-2015, 12:28 PM
الله الله الله
هذه والله من أجمل ما قرأت لك أخي الحبيب / عادل العاني
والقصيدة كلها للإقتباس
وكل بيت فيها أجمل من أخيه
أراك تبدع أكثر ما تبدع في السجال
وهذه هبة لا يلقاها إلا ذو حظ عظيم
تحيتي ومحبتي

عادل العاني
17-12-2015, 12:49 PM
أما الأبيات التي جاء بها الأخ الشاعر محمد البهلون فهي :










أيا عِمَرِيُّ خبِّرْني بيُقْنٍ = أما أبصرْتَ حسْنًّ في قَصيدي

أما أبْصَرْتَ غيْرَ اللحْنِ قوْلاً = وهَنَّاتِ العَرُضِ على العريِضِ

أما أبصرت يا عِمَرِيُّ أنَّي = أصيغُ الفِكْرَ في ثوْبٍ جَديد
ِ
أقولُ الشِعْرَ مُرْتَجِلاً لأني = بِفَيْضِ الفِكْرِ أُعْبِقُهُ قَرِيضي

وفي بعْضِ أراكَ تغْلو = بغَيْرِ الحَقِّ والقَوْلِ السَديد
ِ
فهلْ ناظرْتنا شِعْراً بشِعْرٍ - كنَهْجِ الفُحْلِ أربابُِ العَرُوضِ

على بحْرٍ لِوَفِرِقدْ بَدَءْنا = وبالأَدَبَ الأَجَمَّ وبالرَشيدِ

بدالٍ ثُمَّ ضَادٍ قدْ خَتَمْنا = فهلْ وَاَبَنْتَ أمْرَضَ المَرِيضِ

فإنْ بَرُأَتْ فَهَيَّا الشِعْرَ هَيَّا = وإنْ تصْمُتْ فَهذا يوْمُ عيدي






وهي كما أوردها الشاعر دون تصحيح لما ورد فيها من هنات.

والشاعر محمد البهلون شاعر بالفطرة , ويقول الشعر ارتجالا , وتأصرت فيما بعد علاقتنا ونقحت له أحد كتبه الشعرية الذي جاء على شكل مسرحية

الرَّأبُ

محاولةٌ
شعْرية لرأب الصدْعْ
في الفكر الإسلامي المًعاصر



ِ

عادل العاني
18-12-2015, 11:58 AM
رائعة بحق
فيها الطرافة والحكمة والتألق
دمت شاعرا متألقا

أخي الشاعر المتألق نافذ الجعبري

شكرا لكم على مروركم العطر , واستحسانكم لما خطه القلم.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
18-12-2015, 12:01 PM
الله الله الله
هذه والله من أجمل ما قرأت لك أخي الحبيب / عادل العاني
والقصيدة كلها للإقتباس
وكل بيت فيها أجمل من أخيه
أراك تبدع أكثر ما تبدع في السجال
وهذه هبة لا يلقاها إلا ذو حظ عظيم
تحيتي ومحبتي

أخي العزيز الشاعر الكبير أحمد

مرورك وتقييمك شرف كبير لي ولهذه الصفحة

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

زاهية
18-12-2015, 12:09 PM
بارك الله فيك أخي المكرم عادل فما تكتبه
يستحق الاهتمام والتأمل
أختك
زاهية بنت البحر

عبده فايز الزبيدي
18-12-2015, 12:37 PM
بارك الله فيك شاعرنا المبدع
نص جميل و حمل مع بديع الحكم
و جميل اللغة وجهاً للنقاش في الشعر:
هل سنعتبر هذا من الإكفاء؟
هنا سأعتبره شعراً مرسلا لأن الشاعر عالم بالعروض قاصدُ للتحرر من القافية الموحدة
و قد نهج هذا النهج شعراء في العصر الحديث مثل:
( رزق الله حسون ( 1820 - 1880 م) .... ، عبدالرحمن شكري ، و توفيق البكري ، جميل صدقي الزهاوي ، محمد فريد أبو حديد ، و أحمد زكي أبو شادي ، و علي أحمد باكثير ...) (في العروض و القافية ، د.يوسف بكار ، ص 149)
و إن كنت أرى أن هذا لا يخدم القصيدة العربية و قد ماتت هذه النزعة وهذه أول قصيدة أجدها من معاصر بيننا .

أما الإكفاء فهو في حق من يجهل علم القافية. والله أعلم

عادل العاني
18-12-2015, 12:42 PM
بارك الله فيك أخي المكرم عادل فما تكتبه
يستحق الاهتمام والتأمل
أختك
زاهية بنت البحر



أختي الفاضلة زاهية القلب بإيمانه

مرورك شرف كبير لي ولهذه الصفحة

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
18-12-2015, 12:51 PM
بارك الله فيك شاعرنا المبدع
نص جميل و حمل مع بديع الحكم
و جميل اللغة وجهاً للنقاش في الشعر:
هل سنعتبر هذا من الإكفاء؟
هنا سأعتبره شعراً مرسلا لأن الشاعر عالم بالعروض قاصدُ للتحرر من القافية الموحدة
و قد نهج هذا النهج شعراء في العصر الحديث مثل:
( رزق الله حسون ( 1820 - 1880 م) .... ، عبدالرحمن شكري ، و توفيق البكري ، جميل صدقي الزهاوي ، محمد فريد أبو حديد ، و أحمد زكي أبو شادي ، و علي أحمد باكثير ...) (في العروض و القافية ، د.يوسف بكار ، ص 149)
و إن كنت أرى أن هذا لا يخدم القصيدة العربية و قد ماتت هذه النزعة وهذه أول قصيدة أجدها من معاصر بيننا .

أما الإكفاء فهو في حق من يجهل علم القافية. والله أعلم


أخي العزيز عبده فايز

أشكركم على مروركم وتعقيبكم

نعم مثلما تفضلت , وأنا شرحت ذلك في ردي للشاعرة ليانا ,

وأن ننظم بأسلوب معين لا يعني هذا الترويج له , لكنه جاء ردا على دعوة للسجال ,

وجاء فيها البيت التالي :

بدالٍ ثُمَّ ضَادٍ قـدْ خَتَمْنـا
فهلْ وَاَبَنْتَ أمْرَضَ المَرِيـضِ

ورددت بنفس القافية وبنفس العيب في القافية ( د , ض ) وهو الإكفاء أو كما سماه الفراهيدي بالإجازة.

وأنت خير العارفين إن جاء شاعر بأسلوب معين وطلب مساجلته , فالرد عليه إن لم يكن بنفس أسلوبه سيعتبره ضعفا رغم أن الضعف فيما جاء به.

لكنه لم يكن يتقبل النقد ...

والإكفاء والإجازة والإقواء ... وغيرها من العيوب علينا تفاديها قدر ما استطعنا.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

غلام الله بن صالح
18-12-2015, 06:55 PM
قصيدة رائعة من شاعر متمكن
دمت للشعر الجميل
مودتي وتقديري

عادل العاني
27-12-2015, 11:38 AM
قصيدة رائعة من شاعر متمكن
دمت للشعر الجميل
مودتي وتقديري



أخي الشاعر المبدع غلام الله بن صالح

شكرا لك أخي على مرورك وتعليقك

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

د. سمير العمري
29-12-2015, 02:28 AM
بارك الله بك أخي الغالي عادل ونعم الرجل أنت!

وشكرا على إعادة ذكرى تلك الأيام الجميلة ، والأخ البهلوان شاعر جيد ولكنه كان ينزعج من التوجيه ويرى فيما يكتب قانونا وصوابا مطلقا وهذا ربما ما استفزه من الواحة للأسف.

أكرر شكري على هذه المشاعر الراقية وأقدر هذا الشعر المميز وأشكر فيك علمك وأدبك فدمت كريما قريبا!

تقديري

محمد سمير السحار
29-12-2015, 06:29 AM
جميلة وتصلح لكلّ عصر وزمان
فيها دعوة إلى التحاور الأخوي وإلى التسامح والمحبّة ونبذ الخلافات
باركٓ الله فيك شاعرنا الكبير
ودمتٓ بكل الألق والخير
تحيّتي ومودّتي على الدوام

عدنان الشبول
29-12-2015, 07:23 AM
صدقني أستاذنا عادل العاني ، أن الأجمل من الشعر كله ومن مما تعلمناه عن عيوب القافية هنا ، هو ما تعلمناه من حسن ردكم وتفاعلم مع الإخوة والأخوات والإلتزام بروح المعلم الحكيمة وبنهج المحبين .



دمتم بخير

رياض شلال المحمدي
29-12-2015, 09:09 AM
هكذا الشعر الذي ينبجس من لبِّ الفؤاد صدقًا ، وهنا لا أرمز الى الأسلوب
بل إلى الشاعريّة التي تميز جمال المعاني وعذب القصد حبًّا ، بوركت وبوركت
أيها الشاعر الأريب المخلص ، ذكرى عابقها خالدٌ ما دام القريض ، شكرًا لك أستاذي .

محمد ذيب سليمان
29-12-2015, 05:26 PM
قصيدة جميلة بمل حملت
فنيل وادبيا ومعان
كان المرور عليها متعة بحق
فلك السلام

عادل العاني
30-12-2015, 11:40 AM
بارك الله بك أخي الغالي عادل ونعم الرجل أنت!

وشكرا على إعادة ذكرى تلك الأيام الجميلة ، والأخ البهلوان شاعر جيد ولكنه كان ينزعج من التوجيه ويرى فيما يكتب قانونا وصوابا مطلقا وهذا ربما ما استفزه من الواحة للأسف.

أكرر شكري على هذه المشاعر الراقية وأقدر هذا الشعر المميز وأشكر فيك علمك وأدبك فدمت كريما قريبا!

تقديري

الأخ الدكتور سمير العمري

شرف كبير تواجدكم هنا وتعليقكم

نعم هكذا كان الأخ الشاعر محمد البهلوان , لكنه كان طيب الخلق ولا يضمر شرا لأحد, ولأنه كان شاعرا بالفطرة.

وما قمت به هو واجب قدمته لبيتي الواحة ولكم أخي العزيز لما أكنه لكم من تقدير واحترام.

وهذه السجالات والحوارات هي التي تغني الأدب والشعر وترتقي بمفاهيمه لتماشي تطورات العصر.

والواحة مازالت صرحا أدبيا كبيرا بما تضمه من شعراء وأدباء مبدعين.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
30-12-2015, 11:44 AM
جميلة وتصلح لكلّ عصر وزمان
فيها دعوة إلى التحاور الأخوي وإلى التسامح والمحبّة ونبذ الخلافات
باركٓ الله فيك شاعرنا الكبير
ودمتٓ بكل الألق والخير
تحيّتي ومودّتي على الدوام


أخي الشاعر المبدع محمد السحار

شكرا لك أخي على مرورك وتعقيبك.

بالإختلاف والحوار نصل إلى ما نريد من فهم أسرار الشعر العربي.

وكلنا هنا عائلة واحدة نسعى لما فيه الرقي للغتنا وأدبنا وشعرنا.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
03-01-2016, 12:03 PM
صدقني أستاذنا عادل العاني ، أن الأجمل من الشعر كله ومن مما تعلمناه عن عيوب القافية هنا ، هو ما تعلمناه من حسن ردكم وتفاعلم مع الإخوة والأخوات والإلتزام بروح المعلم الحكيمة وبنهج المحبين .



دمتم بخير

شكرا لك أخي الشاعر المبدع عدنان لمرورك هنا

وتعقيبك ,

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
03-01-2016, 12:05 PM
هكذا الشعر الذي ينبجس من لبِّ الفؤاد صدقًا ، وهنا لا أرمز الى الأسلوب
بل إلى الشاعريّة التي تميز جمال المعاني وعذب القصد حبًّا ، بوركت وبوركت
أيها الشاعر الأريب المخلص ، ذكرى عابقها خالدٌ ما دام القريض ، شكرًا لك أستاذي .

الأخ الشاعر الكبير رياض

شرف كبير هو مروركم هنا وتعقيبكم.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
03-01-2016, 12:07 PM
قصيدة جميلة بما حملت
فنيا وادبيا ومعان
كان المرور عليها متعة بحق
فلك السلام



أخي الشاعر الكبير محمد

مرورك هنا شرف كبير لهذه الصفحة ,

وتعليقكم شهادة أعتز وأفتخر بها

تحياتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
31-05-2016, 01:50 AM
لا شك أن تقارب مخارج الحروف، مسؤول بشكل كبير عن وقوع بعض الشعراء بالإقواء عيبا في قوافيهم، ولعل هذا تحديدا هو ما جعل النص -بعيدا عن روعة محموله- مقبولا للذائقة رغم هذه المبادلة في القافية بين الدال والضاد، ولأن عيب القافية خطأ يقع فيه الشاعر سهوا أو عجزا، فتجده في بيت واحد من القصيدة أو بعض أبيات قليلة، فإن ذائقة التلقي تلتقطه نافرة، بينما مر هنا سلسا ، وربما كان ذلك لوضوح تعمد الشاعر هذه المبادلة
قد يبدو هذا مرفوضا للغيورين، لكنتي استعذبت القصيدة بهذه القافية ال "زكزاكية" الروي

دمت بروعتك وندى نفسك شاعرنا

تحيتي

فاتن دراوشة
31-05-2016, 05:46 AM
دامت حروفك نبع مودّة ودعوة للصّلح أستاذنا

قصيدة رائعة بمضمونها وأهدافها

دام وهج حروفك

مودّتي

عبدالكريم شكوكاني
31-05-2016, 08:25 AM
لعادل ترقص الألحان شدواً=اذا نظر الحروف من القصيد
وتبتهج المعاني باسماتٍ=لصبٍّ للقريض وللنشيد

صباح الخير



كانت قصيدة رائعة
يفتخر بها النقد وتفرح لها الالحان

لروحك التحية

عادل العاني
18-07-2016, 09:38 PM
لا شك أن تقارب مخارج الحروف، مسؤول بشكل كبير عن وقوع بعض الشعراء بالإقواء عيبا في قوافيهم، ولعل هذا تحديدا هو ما جعل النص -بعيدا عن روعة محموله- مقبولا للذائقة رغم هذه المبادلة في القافية بين الدال والضاد، ولأن عيب القافية خطأ يقع فيه الشاعر سهوا أو عجزا، فتجده في بيت واحد من القصيدة أو بعض أبيات قليلة، فإن ذائقة التلقي تلتقطه نافرة، بينما مر هنا سلسا ، وربما كان ذلك لوضوح تعمد الشاعر هذه المبادلة
قد يبدو هذا مرفوضا للغيورين، لكنتي استعذبت القصيدة بهذه القافية ال "زكزاكية" الروي

دمت بروعتك وندى نفسك شاعرنا

تحيتي


سيدتي الفاضلة والشاعرة الكبيرة ربيحة

شكرا لمرورك العبق وتعقيبك الذي أضاف رونقا كبيرا

ورأيك شهادة أعتز وأفتخر بها

وأنا ما تعمدت هذا الإقواء أو ما تفضلت بوصفه ( الزكزاكية ) المنتظمة إلا لرغبتي في الرد على الشاعر محمد البهلوان بنفس الأسلوب الذي اعتمده.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
18-07-2016, 09:40 PM
دامت حروفك نبع مودّة ودعوة للصّلح أستاذنا

قصيدة رائعة بمضمونها وأهدافها

دام وهج حروفك

مودّتي


شاعرتنا المبدعة فاتن

مرورك شرف كبير .. وبصمتك أضافت فتنة عطرة في هذه الصفحة

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
18-07-2016, 09:42 PM
لعادل ترقص الألحان شدواً=اذا نظر الحروف من القصيد
وتبتهج المعاني باسماتٍ=لصبٍّ للقريض وللنشيد

صباح الخير

كانت قصيدة رائعة
يفتخر بها النقد وتفرح لها الالحان

لروحك التحية

الأخ الشاعر الكبير عبدالكريم

شرف كبير لهذه الصفحة مرورك وتعقيبك ,

فأنت مقياس رائع لأي لوحة شعرية , واستساغتك لها تعني كثيرا

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عبدالإله الزّاكي
19-07-2016, 12:51 AM
لله درك أخي الحبيب عادل العاني، لا ينحو شاعر منحى ولا يقطع واديا إلا تبعته. شاعر شاعر شاعر أنت ولا أعلم من يجاريك في قريحتك.

تقديري

لحسن عسيلة
19-07-2016, 03:55 PM
أستاذ عادل العاني ، أحييك وأشد بحرارة على يديك ،
متابعاتك الجادة محل تقدير واحترام ،
تبذل بسخاء فلله درك ، وأجرك على الله
تقبل مودتي وتقديري

لحسن عسيلة
19-07-2016, 04:12 PM
أخي الكريم الأستاذ عادل العاني ، أحيانا يكون الإرشاد البريء سبب الإحن والعداوات والبغضاء، فبعض الناس يتضايقون من التوجيه والإرشاد ، يخرجون عن عمود الشعر ومنطق اللغة وقواعدها ، ويريدون منا أن نصفق لهم ، والحق أحق أن يتبع ، ولا يصح إلا الصحيح ، والقافلة تسير والغثاء يسافر به سيل الحقيقة إلى مجاهيل النسيان ، ولست أعني صديقك الشاعر حقا وصدقا ، إنما هو تلاقح الأفكار .
ذكرت قصيدة في هذا الصدد ، وأحببت أن أطلعك عليها وأرجو أن تنال بعض إعجابك :


كَمْ يُعْجِبُ الناسَ في الآراءِ كاذِبُهَا = وَصادِقُ الرأيِ يَسْـتَـعْدِيهِ غالِبُهَا
لَطالمَا كُنتُ أُسْدي النصْحَ في أدبٍ = وللنصَائحِ أحْيانا مَتاعِبُهَا
مَنْ للْقصائِدِ لا حامٍ ولا حَرَسٌ = يحْمي حِماهَا مَتى لاحَتْ نوَاصِبُهَا
بعْضُ القَوافي عَرَاها اللَّحْنُ وا أسَفا = يُخْشَى مداهُ ولا يُعْناهُ صاحِبُهَا
كَمْ فاشِلٍ رَفْرَفَتْ في الشعرِ رايتُهُ = بِزائفِ المدْحِ ، إنَّ المدْحَ عَائِبُهَا
والنقْدُ قَدْ كَشَفَ الأسْتارَ عنْ فِئَةٍ = غَرْقَى مَتَى رَكِبَتْ شِعْراً قَوَارِبُهَا
صِفْرٌ مِنَ الحُسْنِ لا تَخْفَى قَبَائِحُهَا = والبُومُ بُومٌ وَلَوْ قُصَّتْ حَوَاجِبُهَا
يَرَاعَتِي ! كَفْكِفِي التمْحيصَ واعْتزِلي = إنَّ القَوَافيَ قَدْ سَابَتْ مَسَارِبُهَا
أثْنِي على مُدَّعِي الإبْدَاعِ وامْتَدِحي = أشْعَارَ غِـرٍّ بِوَحْلٍ غَارَ قَارِبُهَا
وجَامِلِي تَسْلَمِي والسِّلْمُ مُـفْـتـَقَـدٌ = إنَّ المَدائِحَ أحْلاها كَوَاذِبُهَا
"لافُضَّ فُوكَ " غَدَا سِرْبالُهَا خَلِقاً= يَا طوُلَ عَهْدي بها شابَتْ ذَوَائِبُهَا
"لافُضَّ فُوكَ " سَوَاءٌ عِنْدَ مَنْ عَرَفواْ = ضَنَّ الْبَخيلُ بها أوْ جادَ وَاهِبُهَا
فَهَكَذا أضْحَتِ الأشْعارُ عَائِبَةً = وهَكَذا يُزْدَرَى في الناسِ عَائِبُهَا

عادل العاني
03-09-2016, 10:35 PM
لله درك أخي الحبيب عادل العاني، لا ينحو شاعر منحى ولا يقطع واديا إلا تبعته. شاعر شاعر شاعر أنت ولا أعلم من يجاريك في قريحتك.

تقديري

الأخ العزيز الشاعر والأديب الراقي عبدالإله الزاكي

مرورك هنا شرف كبير, وتعليقك وسام فخر واعتزاز على صدري وصدر هذه الصفحة.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
03-09-2016, 10:38 PM
أخي الكريم الأستاذ عادل العاني ، أحيانا يكون الإرشاد البريء سبب الإحن والعداوات والبغضاء، فبعض الناس يتضايقون من التوجيه والإرشاد ، يخرجون عن عمود الشعر ومنطق اللغة وقواعدها ، ويريدون منا أن نصفق لهم ، والحق أحق أن يتبع ، ولا يصح إلا الصحيح ، والقافلة تسير والغثاء يسافر به سيل الحقيقة إلى مجاهيل النسيان ، ولست أعني صديقك الشاعر حقا وصدقا ، إنما هو تلاقح الأفكار .
ذكرت قصيدة في هذا الصدد ، وأحببت أن أطلعك عليها وأرجو أن تنال بعض إعجابك :


كَمْ يُعْجِبُ الناسَ في الآراءِ كاذِبُهَا = وَصادِقُ الرأيِ يَسْـتَـعْدِيهِ غالِبُهَا
لَطالمَا كُنتُ أُسْدي النصْحَ في أدبٍ = وللنصَائحِ أحْيانا مَتاعِبُهَا
مَنْ للْقصائِدِ لا حامٍ ولا حَرَسٌ = يحْمي حِماهَا مَتى لاحَتْ نوَاصِبُهَا
بعْضُ القَوافي عَرَاها اللَّحْنُ وا أسَفا = يُخْشَى مداهُ ولا يُعْناهُ صاحِبُهَا
كَمْ فاشِلٍ رَفْرَفَتْ في الشعرِ رايتُهُ = بِزائفِ المدْحِ ، إنَّ المدْحَ عَائِبُهَا
والنقْدُ قَدْ كَشَفَ الأسْتارَ عنْ فِئَةٍ = غَرْقَى مَتَى رَكِبَتْ شِعْراً قَوَارِبُهَا
صِفْرٌ مِنَ الحُسْنِ لا تَخْفَى قَبَائِحُهَا = والبُومُ بُومٌ وَلَوْ قُصَّتْ حَوَاجِبُهَا
يَرَاعَتِي ! كَفْكِفِي التمْحيصَ واعْتزِلي = إنَّ القَوَافيَ قَدْ سَابَتْ مَسَارِبُهَا
أثْنِي على مُدَّعِي الإبْدَاعِ وامْتَدِحي = أشْعَارَ غِـرٍّ بِوَحْلٍ غَارَ قَارِبُهَا
وجَامِلِي تَسْلَمِي والسِّلْمُ مُـفْـتـَقَـدٌ = إنَّ المَدائِحَ أحْلاها كَوَاذِبُهَا
"لافُضَّ فُوكَ " غَدَا سِرْبالُهَا خَلِقاً= يَا طوُلَ عَهْدي بها شابَتْ ذَوَائِبُهَا
"لافُضَّ فُوكَ " سَوَاءٌ عِنْدَ مَنْ عَرَفواْ = ضَنَّ الْبَخيلُ بها أوْ جادَ وَاهِبُهَا
فَهَكَذا أضْحَتِ الأشْعارُ عَائِبَةً = وهَكَذا يُزْدَرَى في الناسِ عَائِبُهَا

الأخ والأستاذ الشاعر الكبير لحسن عسيلة

مرورك هنا شرف كبير لي , وقد ازدانت هذه الصفحة بتوقيعكم الذي هو شهادة فخر واعتزاز.

أما ما طرزت به هذه الصفحة من روائع شعركم فهو بحق وسام فخر على صدرها.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري