المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سبيل النصر



محمد محمد أبو كشك
20-12-2015, 04:26 PM
تناديك يا ابن المجدِ جرْدٌ سوابِحُ ** وتهفو إلى الأبطال فيها الجوانِح ُ
تناديك عُدْ يا فارس المجد والعلا** وأقبلْ فقد تاقتْ إليكَ الصفائِحُ
ديارُك بعد العزِّ صارت ذليلةً **وأصقاعها غشَّتْ عليها المذابِحُ
جوادُك فوقَ التَّلِّ فاسمعْ صهيلَهُ** يقود خيول الفجر وَهْي جوامِحُ
تتوقُ إليك البيضُ يا فارس العلا **وسمرٌ طوالٌ ما لهنَّ مصافِحُ
فلَبِّ النِّدا والوجهُ حرٌّ وواضِحُ ** وقمْ للفِدَا والعزم في القلب قادِحُ
وصدْرُكَ دون السَّرْد بالعزم ثائرٌ** وكفُّكَ دون القيدِ بالسيفِ صائحُِ
وذُدْ عن ديارٍٍ بات في القيد أهلُها**يُكَبَّلُ فيها الليث والذئبُ سارِحُ
وقلبكَ خفَّاقٌ بنبض جدودِه** ووجهُك تبدو فيهِ منهمْ مَلامِِحُ
ملامحُ أجدادٍ كرامٍ بواسلٍ**لهم منزلٌ للمجدِ عالٍ وواضحُ
أليسَ أبوكَ الليث من كان عزمُه** أشدّ من الأهوال والهول كاسِحُ؟!
فكن مثله في الدَّرْبِ يسعى بعزة ** فترهبه الأعداء وهْي سوارحُ
فيَزْأرُ يوم الحربِ والهول جارِحُ** ويَأرِزُ يومَ السّلم والظلم جانِحُ
ومن شاء نيل المجد فليسعَ نحوه **ولا يدرك الأمجادَ إلا المكافحُ
وتلك شعوب العُرْب في بحر غفلةٍ **على شاطئيه الغدرُ غادٍ ورائِحُ
فشعبٌ يرى في الذلِّ والعارِ مغنما **وشعبٌ سليب الرَّأي في النَّوم سابحُ
فصنفان هذا بالمهانةِ قابعٌ **وذلك عن غرْم الكرامة نازِحُ
وإنَّ ارتضاءَ القهر عارٌ وخسَّةٌ ** وإنَّ رداءَ الذُّلِّ للمرء فاضحُ
ومن يرتجي عفوَ العدو فإنَّهُ ** كطالبِ عذبِ البحرِ والبحرُ مالِحُ!
فأيُّ شعوبٍ تلك من هان عندها ** ثراها وباتت تستبيها الجوارحُ؟!
عجبتُ لها ضلَّت سبيلَ نجاتها !! **وإنَّ سبيل النصرِ كالشمس واضحُ



20/12/2015

ايهاب الشباطات
20-12-2015, 04:33 PM
أهلاً بعودتك مع هذه القصيدة الطويلة في بحرها القصيرة في برّها ....

لكن أخشى أنك تمدح نفسك و تهجونا من طرف خفي حين قلت :

تناديك عُدْ يا فارس المجد والعلا** وأقبلْ فقد تاقتْ إليكَ الصفائحُ
ديارُك بعد العزِّ صارت ذليلةً **وأصقاعها غشَّتْ عليها المذابِحُ

هل عنيت نفسك حين عدت , و أن قصائدنا صيرت الواحة دار ذل بعد عز قصائدك .... ؟! D:
و الله أعلم

محمد محمد أبو كشك
20-12-2015, 04:41 PM
ما هذا يا عم ايهاب ؟!
أنا في هذه القصيدة ارد الفضل لأهله فعلا حيث فيها حاولت تنفيذ ما تعلمته من استاذنا العمري تحديدا قدر الجهد واين انا منه طبعا؟!
اقرأ القصيدة كلها يا اخي ..مداعبتك رهيبة هذه المرة..انما انتم اهل الفضل وانا طويلبكم جميعا

ولاطمئن الجميع فالقصيدة تتحدث عن حال الأمة وامنياتي لها بالنصر

ولا أدري ما ابعدني ولا ما اعادني ...انما فقط وجدتني انظمها فعدت ببساطة شديدة

أحمد الجمل
20-12-2015, 04:58 PM
الله الله الله
هذه ربما هي الأجمل من بين كل قصائدك التي قرأتها لك أخي محمد ، وقد قرأت لك الكثير
والقصيدة كلها للإقتباس
ولا بأس حتى إن أخذنا القصيدة كلها على محمل أخينا الفاضل الأستاذ / إيهاب
فللشاعر الحق كل الحق أن يفخر بنفسه كما يشاء إلى ما يشاء
،،
لقد كنت في معسكر مغلق إذاً لتخرج لنا هذه الدرة من جواهر فكرك !!!!:002:
أحييك أخي محمد والحمد لله على سلامتك
ودمت في حفظ الله

عادل العاني
20-12-2015, 05:06 PM
رائعة ... رائعة ... رائعة

هل أبلغتنا أنك مسافر لتعود بعد أيام بهذه المفاجأة الكبيرة ...؟

أم كان عذرا لكي لا تنصب مائدة ( المشبك ) ؟

أجدت وأحسنت قليلة بحقك , بل كل كلمات المديح قليلة بحقك

فيها أبيات رائعة جدا...

لكن أكثر ما أعجبني هذا :

فصنفان هذا بالمهانةِ قابعٌ **وذلك عن غرْم الكرامة نازِحُ

وانظر للبلاغة التي فيه والصياغة الرائعة ,

فجاءت ( هذا ) للقريب الموصوف بالبيت ( بالمهانة قابع )

ثم جاءت ( ذلك ) وهي للبعيد والموصوف (عن غرم الكرامة نازح )

فأي ربط هذا وأي إجادة بالإشارة والمعنى , وأي ربط رائع بين اثنين , أحدهما قبع تحت المهانة والذل , والآخر الذي نزح فارا عما لا يطيقه , وبين هذا وذلك.

هي حالٌ نسأل الله أن تتغير , فلا القابع تحت المهانة يظل قابعا بل يتحول إلى منتفض عليها , ولا النازح يبقى نازحا , بل يعود لإعادة الكرامة لأهلها.

بارك الله فيك شاعرنا الكبير

تحياتي وتقديري

غلام الله بن صالح
20-12-2015, 06:02 PM
رائعة من روائعك أيها الشاعر القدير
دمت رائعا
مودتي وتقديري

احمد المعطي
20-12-2015, 06:18 PM
طويلٌ بعزْم المُهر حرْفُكَ جامِحُ
.......................بغير لِجامٍ بالسَّنابك قادِحُ
يطالُ تخومَ الغيمِ يخطفُ رعدَها
............صَهيلُكَ في الأجواء والصَّدْرُ طافحُ
يَدُكُّ ضلوعَ الأرْض عندَ صهيلُهِ
.............وَيَعلو مَع الأنوارِ والقصدُ واضحُ

محمد محمد أبو كشك
20-12-2015, 07:52 PM
جزاك الله خيرا استاذ /احمد الجمل
اشكر استحسانك ومروركم يسعدني كثيرا واعجبتني قصيدتك لابنتك جدا وشعرت بها من كل قلبي حيث عندي يا سمينة 7سنوات فكانت قصيدتك تلامس شيئا في قلبي وكنت فيها ممتازا
وزادك الله من فضله وجهد كبير اراه هذه الايام لكم ما شاء الله ..اخوك محمد

ليانا الرفاعي
20-12-2015, 08:29 PM
وتلك شعوب العُرْب في بحر غفلةٍ **على شاطئيه الغدرُ غادٍ ورائِحُ
فشعبٌ يرى في الذلِّ والعارِ مغنما **وشعبٌ سليب الرَّأي في النَّوم سابحُ
فصنفان هذا بالمهانةِ قابعٌ **وذلك عن غرْم الكرامة نازِحُ
وإنَّ ارتضاءَ القهر عارٌ وخسَّةٌ ** وإنَّ رداءَ الذُّلِّ للمرء فاضحُ
ومن يرتجي عفوَ العدو فإنَّهُ ** كطالبِ عذبِ البحرِ والبحرُ مالِحُ!

أهلا بعودتك أستاذنا محمد
في بداية القصيدة ظننت كما ظن الشاعر أيهاب
وراق لي ما ظننته
وأدركت القصد عندما أتممت القراءة
كانت قصيدة بديعة بليغة كما عودتنا
بورك الفكر الحر
تحيتي وتقديري

ايهاب الشباطات
21-12-2015, 05:08 AM
ما هذا يا عم ايهاب ؟!

اقرأ القصيدة كلها يا اخي ..مداعبتك رهيبة هذه المرة.





ولا بأس حتى إن أخذنا القصيدة كلها على محمل أخينا الفاضل الأستاذ / إيهاب




في بداية القصيدة ظننت كما ظن الشاعر أيهاب
وراق لي ما ظننته
وأدركت القصد عندما أتممت القراءة


أنا مدرك للقصيدة و قد قرأتها كاملة قبل أن أعلق , إنما أردت أن أمازحك للدعابة فقط !
أعتذر منك فيبدو أن الحدة سواء في الجد أو المزاح من عيوبي التي ما زلت أجاهد نفسي عليها .

ٌقصيدة رائعة تناسب عودتك

محمد محمد أبو كشك
21-12-2015, 08:04 AM
استاذ عادل العاني
اشكر هذا التحليل الجميل والمرور المغدق
ولا تقلق فالمشبك والمائدة مفتوحة للتناول هههه
وشرف لنا ان تفدوا عليها

نافذ الجعبري
21-12-2015, 10:41 AM
وتلك شعوب العُرْب في بحر غفلةٍ **على شاطئيه الغدرُ غادٍ ورائِحُ
فشعبٌ يرى في الذلِّ والعارِ مغنما **وشعبٌ سليب الرَّأي في النَّوم سابحُ
فصنفان هذا بالمهانةِ قابعٌ **وذلك عن غرْم الكرامة نازِحُ
وإنَّ ارتضاءَ القهر عارٌ وخسَّةٌ ** وإنَّ رداءَ الذُّلِّ للمرء فاضحُ

قصيدة هادرة ثائرة
صورت الواقع المؤلم لأمتنا
نسأل الله أن يغير حالنا إلى أحسن حال
دمت في خير وود

ليانا الرفاعي
21-12-2015, 11:57 AM
أنا مدرك للقصيدة و قد قرأتها كاملة قبل أن أعلق , إنما أردت أن أمازحك للدعابة فقط !
أعتذر منك فيبدو أن الحدة سواء في الجد أو المزاح من عيوبي التي ما زلت أجاهد نفسي عليها .

ٌقصيدة رائعة تناسب عودتك
بعد الإذن من صاحب النص
وما زالت حدتك تتغلب عليك أيها الشاعر إيهاب
حيث اقتبست ردي ورد الأستاذ الجمل ومن ثم واصلت الرد
أعرف أنك أدركت الرد
وأدرك أنك تدرك ما لا أدركه انا...ههه
تحيتي وتقديري

محمد محمد أبو كشك
21-12-2015, 01:50 PM
لا ادري لم دائما صفحتي تكون مسرحا للخلافات الشخصية
يا جماعة من فضلكم الموضوع هنا قصيدة تتحدث عن امال وطموحات الامة في ابنائها وتذكرة لهم بماضيهم المجيد
من احب ان يعلق في صميم للموضوع فمرحبا به
وكنت عزفت عن الشعر افلما اعود اجد معاركا دون داعي
اخي ايهاب ..اختي ليانا عندكم شباك للرسائل

ايهاب الشباطات
21-12-2015, 02:48 PM
بعد الإذن من صاحب النص
وما زالت حدتك تتغلب عليك أيها الشاعر إيهاب
حيث اقتبست ردي ورد الأستاذ الجمل ومن ثم واصلت الرد
أعرف أنك أدركت الرد
وأدرك أنك تدرك ما لا أدركه انا...ههه
تحيتي وتقديري

أختي الفاضلة الأستاذة الشاعرة ليانا

لم أكن نهائياً في معرض الرد أو النقد عليكما , إنما توضيح تعليقي فقط
و يبدو أن سوء بياني و أسلوبي الكتابي من عيوبي أيضاً , أعتذر منك و من الأستاذ
أحمد الجمل .




لا ادري لم دائما صفحتي تكون مسرحا للخلافات الشخصية
يا جماعة من فضلكم الموضوع هنا قصيدة تتحدث عن امال وطموحات الامة في ابنائها وتذكرة لهم بماضيهم المجيد
من احب ان يعلق في صميم للموضوع فمرحبا به
وكنت عزفت عن الشعر افلما اعود اجد معاركا دون داعي
اخي ايهاب ..اختي ليانا عندكم شباك للرسائل

هوّن عليك يا دكتور محمد , لا يوجد خلافات في موضوعك اطمئن
أعتذر منك مرةً ثانيةً .

ليانا الرفاعي
21-12-2015, 04:51 PM
عفوا أستاذ محمد أسلوب هجومي
إعتذر منك الشاعر إيهاب دون ان يخطأ وهذا يدل على طيب خلقه
أما أنا فلن أفعل
وللعلم لا يوجد بيني وبين الشاعر إيهاب أية خلافات شخصية أو غيرها وكان في نهاية ردي
ضحكة
وما كانت إلا ردود عاديه في صفحتك تتعلق بموضك تم الإستأذان منك قبلها
(هون عليك)

محمد محمد أبو كشك
21-12-2015, 04:57 PM
جزاكم الله خيرا جميعا ونعم الامر هين وبسيط جدا

وانما ضايقني الخروج عن موضوع العمل وقد حدث فعلا الخروج !!
وانتم جميعا اعزاء نجلهم ونحترمهم وانتما الاثنان من اقرب الناس لي في الواحة والامعاء تتخانق هههههههه
فهونوا انتم على انفسكم وعلي ايضا يا عم ويا ستي
واهلا بكم ومرحبا ضيوفا واساتذة واصحاب دار:010:

محمد محمد أبو كشك
21-12-2015, 05:31 PM
رائعة من روائعك أيها الشاعر القدير
دمت رائعا
مودتي وتقديري

الشاعر الرائع غلام

انت تنور النافذة دائما ومرورك يريحني ويسعدني :nj::nj::0014:

محمد محمد أبو كشك
21-12-2015, 05:40 PM
أختي الفاضلة الأستاذة الشاعرة ليانا

لم أكن نهائياً في معرض الرد أو النقد عليكما , إنما توضيح تعليقي فقط
و يبدو أن سوء بياني و أسلوبي الكتابي من عيوبي أيضاً , أعتذر منك و من الأستاذ
أحمد الجمل .





هوّن عليك يا دكتور محمد , لا يوجد خلافات في موضوعك اطمئن
أعتذر منك مرةً ثانيةً .

حبيبي انت استاذ ايهاب انت تعلم منزلتك عند اخيك محمد ولا شيء بالمرة

انت اخ ورفيق درب اجله كثيرا :0014::0014:

محمد محمد أبو كشك
21-12-2015, 05:42 PM
عفوا أستاذ محمد أسلوب هجومي
إعتذر منك الشاعر إيهاب دون ان يخطأ وهذا يدل على طيب خلقه
أما أنا فلن أفعل
وللعلم لا يوجد بيني وبين الشاعر إيهاب أية خلافات شخصية أو غيرها وكان في نهاية ردي
ضحكة
وما كانت إلا ردود عاديه في صفحتك تتعلق بموضك تم الإستأذان منك قبلها
(هون عليك)

وانت لا تحتاجين اذنا فالنافذة نافذتك استاذة ليانا ولا يكن في صدرك حرج مني
:0014:
:0014:

ايهاب الشباطات
21-12-2015, 07:22 PM
دعنا من المزاح ... , لدي بعض ملاحظات و استفسارات أتمنى أن يتسع
صدرك لها ....






ديارُك بعد العزِّ صارت ذليلةً **وأصقاعها غشَّتْ عليها المذابِحُ

غشَّتْ ما معناها هنا ؟ هل هي غَشَت من دون التشديد ؟ , غشّ على الشيء لها معاني أراها
لا تستقيم هنا و الله أعلم
.

جوادُك فوقَ التَّلِّ فاسمعْ صهيلَهُ** يقود خيول الفجر وَهْي جوامِحُ

هي للمفرد المؤنث أليس الأولى هُنّ ؟


ملامحُ أجدادٍ كرامٍ بواسلٍ**لهم منزلٌ للمجدِ عالٍ وواضحُ

تكرار كلمة القافية مرتين و بنفس المعنى أمر لا يُحمد في القصيدة .

فكن مثله في الدَّرْبِ يسعى بعزة ** فترهبه الأعداء وهْي سوارحُ

نفس الملاحظة السابقة بخصوص "هي" .

فيَزْأرُ يوم الحربِ والهول جارِحُ** ويَأرِزُ يومَ السّلم والظلم جانِحُ

يَأرِزُ هنا هل هي بنفس المعنى في قوله عليه الصلاة و السلام : " ‏إن الإسلام بدأ غريبًا وسيعود غريبًا كما بدأ وهو يأرز بين المسجدين كما تأرز الحية إلى جحرها" ؟! ,
إذا كان نعم فلا أرى أن المعنى يستقيم هنا و الله أعلم .

.
وتلك شعوب العُرْب في بحر غفلةٍ **على شاطئيه الغدرُ غادٍ ورائِحُ

شاطئيه بالمثنى يعودان على ؟


ومن يرتجي عفوَ العدو فإنَّهُ ** كطالبِ عذبِ البحرِ والبحرُ مالِحُ!

التشبيه ليس دقيقاً تماماً فقد تجد في البحر ماءاً عذباً , قال تعالى :
" وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَٰذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَٰذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَّحْجُورًا"
و هي ظاهرة علمية معروفة الآن بإمكانك أن تقرأ عنها هنا (http://www.eajaz.org/index.php/Scientific-Miracles/Earth-and-Marine-Sciences/158-He-Marj-Bahrain-this-tortured-Firat-and-this-salt-brine-and-make-between-them-%D8%A8%D8%B1%D8%B2%D8%AE%D8%A7-and-stone-interdicted-%29-Criterion-53-%28)

عجبتُ لها ضلَّت سبيلَ نجاتها !! **وإنَّ سبيل النصرِ كالشمس واضحُ

كما أشرت في الأعلى , تكررت كلمة القافية .


20/12/2015

محمد محمد أبو كشك
21-12-2015, 08:56 PM
كل ما تفضلت به من أسئلة اخ ايهاب نجيبك وندلك على اجابتها كالاتي
جمع التكسير هنا يعامل معاملة مفرد المؤنث وذلك جائز ويجوز الحديث عنه ب ; هي
هذا يرد على سؤالين من اسئلتك
طيب
تقول غشت .لا تستقيم
بل هي تناسب المطلوب..هنا غشت بمعنى غطت وغشى على بمعنى غطى على وذلك معنى البيت ان المذابح غطت على الاصقاع والنواحي

طيب سؤالك عن تكرار القافية هي ما تكررت فقد جاءت نهاية شطر حين سألت اول مرة وتكررت بعد مسافة محمودة في اخر بيت وهو ليس ممنوعا بل يعد عيبا ان تكرر قبل عدد ما اظنه بضعا اما ابو الحسين فكررها بعد أحد عشر بيتا
وذلك لا عيب فيه حتى

واما عن يأرز فمعناها المقصود يعود ويرجع وناسب معناها ما اردته تماما وهو بيت كان لي الشرف انه لي فقد حظى بما لم يحظ به غيره
من صنوف البلاغة في القصيدة


واما عن طالب عذب البحر فالاعم هو ملوحة البحر
وقد قصدت العموم والمثال ضربته لمن يرجو ماء عذبا من بحر مالح ..والمعنى واضح لا التباس فيه
وتستطيع ايضا وضع جملة والبحر مالح كجملة حالية وحينها ينتفي ادنى لبس وان كان لا مجال له من الاساس ثم اريدك ان تقرأ تفسير الآية الكريمة وما معنى البحرين فيها


اما سوالك عن تركيب شاطئيه فالبحر الذي ضربته مثلا وهو بحر الغفلة له شاطئان مجازا وعليهما الغدر غاد ورائح في بيت كان لي شرف نظمه بيانا وبديعا ومعنى وجناسا في نطقه حتى

مودتي يا غالي
ملحوظة ..ما احببت تلوينك باحمر ماتظنه عيبا
بل لون سؤالك انت باحمر..

محمد محمد أبو كشك
21-12-2015, 10:35 PM
طويلٌ بعزْم المُهر حرْفُكَ جامِحُ
.......................بغير لِجامٍ بالسَّنابك قادِحُ
يطالُ تخومَ الغيمِ يخطفُ رعدَها
............صَهيلُكَ في الأجواء والصَّدْرُ طافحُ
يَدُكُّ ضلوعَ الأرْض عندَ صهيلُهِ
.............وَيَعلو مَع الأنوارِ والقصدُ واضحُ

جزاك الله كل خير شاعرنا الجميل
سبك احلى من سبكي وشعركم بات علامة للمودة باتقان وحسن بيان

محمد محمد أبو كشك
22-12-2015, 08:18 AM
وتلك شعوب العُرْب في بحر غفلةٍ **على شاطئيه الغدرُ غادٍ ورائِحُ
فشعبٌ يرى في الذلِّ والعارِ مغنما **وشعبٌ سليب الرَّأي في النَّوم سابحُ
فصنفان هذا بالمهانةِ قابعٌ **وذلك عن غرْم الكرامة نازِحُ
وإنَّ ارتضاءَ القهر عارٌ وخسَّةٌ ** وإنَّ رداءَ الذُّلِّ للمرء فاضحُ
ومن يرتجي عفوَ العدو فإنَّهُ ** كطالبِ عذبِ البحرِ والبحرُ مالِحُ!

أهلا بعودتك أستاذنا محمد
في بداية القصيدة ظننت كما ظن الشاعر أيهاب
وراق لي ما ظننته
وأدركت القصد عندما أتممت القراءة
كانت قصيدة بديعة بليغة كما عودتنا
بورك الفكر الحر
تحيتي وتقديري

جزاك الله خيرا ..مرور كريم استاذة ليانا
واقدر استحسانكم وتقديركم

مازن لبابيدي
22-12-2015, 08:35 AM
ومن شاء نيل المجد فليسعَ نحوه **ولا يدرك الأمجادَ إلا المكافحُ
وتلك شعوب العُرْب في بحر غفلةٍ **على شاطئيه الغدرُ غادٍ ورائِحُ
فشعبٌ يرى في الذلِّ والعارِ مغنما **وشعبٌ سليب الرَّأي في النَّوم سابحُ
فصنفان هذا بالمهانةِ قابعٌ **وذلك عن غرْم الكرامة نازِحُ


20/12/2015

ما أحكم وما أقوى هذه المعاني

لا فض فوك أبا حسين ، والله شفيت وكفيت وأطربت

دمت شاعرا مبدعا متألقا

محمد محمد أبو كشك
22-12-2015, 10:53 AM
وتلك شعوب العُرْب في بحر غفلةٍ **على شاطئيه الغدرُ غادٍ ورائِحُ
فشعبٌ يرى في الذلِّ والعارِ مغنما **وشعبٌ سليب الرَّأي في النَّوم سابحُ
فصنفان هذا بالمهانةِ قابعٌ **وذلك عن غرْم الكرامة نازِحُ
وإنَّ ارتضاءَ القهر عارٌ وخسَّةٌ ** وإنَّ رداءَ الذُّلِّ للمرء فاضحُ

قصيدة هادرة ثائرة
صورت الواقع المؤلم لأمتنا
نسأل الله أن يغير حالنا إلى أحسن حال
دمت في خير وود

جزاك الله خيرا استاذ نافذ
عود احمد استاذي الرائع

وليد عارف الرشيد
22-12-2015, 12:00 PM
رائعة مدوية .. مسبوكة بإتقان الكبار
أجدت شعرا شاعرنا ونضحت مشاعرا حرة وغيرة على الأمة
بوركت ودمت وحروفك المتوهجات

محمد محمد أبو كشك
22-12-2015, 04:14 PM
ما أحكم وما أقوى هذه المعاني

لا فض فوك أبا حسين ، والله شفيت وكفيت وأطربت

دمت شاعرا مبدعا متألقا

اهلا بكم د.مازن لبابيدي
جزاكم الله خيرا على هذا التعليق الحلو الكريم
وبوركتم ولك خالص المودة

محمد محمد أبو كشك
22-12-2015, 07:29 PM
رائعة ... رائعة ... رائعة

هل أبلغتنا أنك مسافر لتعود بعد أيام بهذه المفاجأة الكبيرة ...؟

أم كان عذرا لكي لا تنصب مائدة ( المشبك ) ؟

أجدت وأحسنت قليلة بحقك , بل كل كلمات المديح قليلة بحقك

فيها أبيات رائعة جدا...

لكن أكثر ما أعجبني هذا :

فصنفان هذا بالمهانةِ قابعٌ **وذلك عن غرْم الكرامة نازِحُ

وانظر للبلاغة التي فيه والصياغة الرائعة ,

فجاءت ( هذا ) للقريب الموصوف بالبيت ( بالمهانة قابع )

ثم جاءت ( ذلك ) وهي للبعيد والموصوف (عن غرم الكرامة نازح )

فأي ربط هذا وأي إجادة بالإشارة والمعنى , وأي ربط رائع بين اثنين , أحدهما قبع تحت المهانة والذل , والآخر الذي نزح فارا عما لا يطيقه , وبين هذا وذلك.

هي حالٌ نسأل الله أن تتغير , فلا القابع تحت المهانة يظل قابعا بل يتحول إلى منتفض عليها , ولا النازح يبقى نازحا , بل يعود لإعادة الكرامة لأهلها.

بارك الله فيك شاعرنا الكبير

تحياتي وتقديري


جزاك الله اخي الاستاذ عادل فقلما نجد تحليلا وشرحا للابيات هكذا
ولم تتسن لي الفرصة للرد عليكم من الهاتف فقلت اكرم الوفادة من الحاسوب ففيه متسع للكتابة وهذا التتش الموبايل يحير المرء انا اريد كي بورد من اللائي كبر حجمها واضغط واخذ راحتي يا عم هههههه
اعجبني كثيبرا تحليلكم بصراحة وقد تطرقت الى ما لم يكن بالحسبان مني
وانا سعيد جدا باختيارك للابيات محل الحوار فهخي تمثل لب الموضوع وتمثل لي الكثير وتحليلكم زادها القا واشراقا
فلا حرمت البهاءئ يا شيخ النقاد واخي وصديقي الغالي

محمد محمد أبو كشك
23-12-2015, 07:15 AM
جزاك الله خيرا استاذنا ابا الوليد
تعليقكم وسام طبعا على صدري
ونحن منكم نتعلم سيدي
وشتان بين رايكم في نثري وشعري ههههه

محمد محمد أبو كشك
23-12-2015, 12:30 PM
رائعة مدوية .. مسبوكة بإتقان الكبار
أجدت شعرا شاعرنا ونضحت مشاعرا حرة وغيرة على الأمة
بوركت ودمت وحروفك المتوهجات

بوركت سيدي بوركت على هذا المرور الجميل ولا حرمني الله منكم استاذنا الحبيب:0014::0014::0014:

محمد محمد أبو كشك
23-12-2015, 06:20 PM
طويلٌ بعزْم المُهر حرْفُكَ جامِحُ
.......................بغير لِجامٍ بالسَّنابك قادِحُ
يطالُ تخومَ الغيمِ يخطفُ رعدَها
............صَهيلُكَ في الأجواء والصَّدْرُ طافحُ
يَدُكُّ ضلوعَ الأرْض عندَ صهيلُهِ
.............وَيَعلو مَع الأنوارِ والقصدُ واضحُ




عارضت الناس كلها فدعنا نعارضك اذن ايها الرائع وكم نقدر ما تفعل :



و"معطي" جرى في الشعر حتى كأنَّهُ ** جوادٌ على أرض القصائد جامحُ

يحاكي الذي نحكيه حتى كأنَّهُ ** يحوك وشاحًا وهو غاد ورائحُ

يعارضنا في كل بحرٍ كأنه ** يسابقنا للبر والمرء سابحُ

فيقبِسنا والزنْدُ بالشعر قادحُ ** ويسبِقنا والمدُّ في البحر طائحُ:noc::vio:



وسلام الله عليك اخي الحبيب استاذ احمد المعطي :010::0014:

احمد المعطي
23-12-2015, 11:17 PM
عارضت الناس كلها فدعنا نعارضك اذن ايها الرائع وكم نقدر ما تفعل :



و"معطي" جرى في الشعر حتى كأنَّهُ ** جوادٌ على أرض القصائد جامحُ

يحاكي الذي نحكيه حتى كأنَّهُ ** يحوك وشاحًا وهو غاد ورائحُ

يعارضنا في كل بحرٍ كأنه ** يسابقنا للبر والمرء سابحُ

فيقبِسنا والزنْدُ بالشعر قادحُ ** ويسبِقنا والمدُّ في البحر طائحُ:noc::vio:



وسلام الله عليك اخي الحبيب استاذ احمد المعطي :010::0014:

سلامي إلى الصحب الكرامِ رَوائحُ
..................من المسكِ والريحانُ والودُّ طافِحُ
ومن ياسمين الشامِ يحملُها الصَّبا
...............إلى مصرَ فيها الورْد والعطرُ ناضحُ
فشكراً أخا ودّي والمشاعرُ غضةٌ
.......................وكلُّ امتناني للقلوبِ أصافحُ

مصطفى محمود
24-12-2015, 11:24 AM
لعمري سبيل النصر باد وواضح
ولكن نفوس العرب عنه جوامج

فلا تنتظر منهم قياما وهبة
فكلهم في النوم راضٍ وسابح

ولا تدع خيلا مات عنها فوارس
وسمر القنا ما عاد فيهن صالح

إلى الله المشتكى

أستاذ محمد أجدت وأبدعت،
وأشعرت فأمتعت، وصورت فأحزنت
دمت صادق الحس حر النفس
تحياتي

محمد محمد أبو كشك
24-12-2015, 05:25 PM
سلامي إلى الصحب الكرامِ رَوائحُ
..................من المسكِ والريحانُ والودُّ طافِحُ
ومن ياسمين الشامِ يحملُها الصَّبا
...............إلى مصرَ فيها الورْد والعطرُ ناضحُ
فشكراً أخا ودّي والمشاعرُ غضةٌ
.......................وكلُّ امتناني للقلوبِ أصافحُ





ومنَّا الى الشَّام الحبيبة قُبلةٌ ** ومن نيل مصرٍ للفرات مدائحُ


تطير بها الأنسام وهْي نَوَافحُ ** وتشدو بها الأطيارُ وهْي سوابحُ

محمد محمد أبو كشك
25-12-2015, 08:00 AM
لعمري سبيل النصر باد وواضح
ولكن نفوس العرب عنه جوامج

فلا تنتظر منهم قياما وهبة
فكلهم في النوم راضٍ وسابح

ولا تدع خيلا مات عنها فوارس
وسمر القنا ما عاد فيهن صالح

إلى الله المشتكى

أستاذ محمد أجدت وأبدعت،
وأشعرت فأمتعت، وصورت فأحزنت
دمت صادق الحس حر النفس
تحياتي

ما شاء الله
معارضة ممتازة ومرور ممتاز
ومشاركة فعالة
نسأل الله ان يفك كربنا وان ينصرنا اخي الحبيب استاذ مصطفى :nj::nj::nj::0014:

محمد محمد أبو كشك
25-12-2015, 06:55 PM
تشاؤم كبير من اخي مصطفى
طبعا الحال لا تسر لكن دائما الامل موجود

نساجلك بسرعة ...

اخي ان نور الفجر في الافق لائح
ومهما يطول النوم فالليل رائح

ان نصر الله قريب والامل موجود دائما والفجر قادم ان شاء الله...

محمد محمد أبو كشك
26-12-2015, 04:22 PM
ما أحكم وما أقوى هذه المعاني

لا فض فوك أبا حسين ، والله شفيت وكفيت وأطربت

دمت شاعرا مبدعا متألقا

جزاك الله خيرا شاعرنا واستاذنا الحبيب معذرة على غيابي وبض ما عندكم استاذنا الحبيب بوركت وبورك مرورك الندي :001::001::0014:

د. سمير العمري
09-01-2016, 03:04 PM
قصيدة من العيار الثقيل ووجبة شعرية فنية دسمة بالمحسنات والبلاغة والأساليب أحسنت فيها وأجدت في جل مواضعها فكنت صائغا ماهرا لدرة عيار 23 براقة زاهية تخلب الذوائق.

دمت شاعرا متألقا!

ودمت بخير ورضوان!

تقديري

محمد محمد أبو كشك
10-01-2016, 02:35 PM
قصيدة من العيار الثقيل ووجبة شعرية فنية دسمة بالمحسنات والبلاغة والأساليب أحسنت فيها وأجدت في جل مواضعها فكنت صائغا ماهرا لدرة عيار 23 براقة زاهية تخلب الذوائق.

دمت شاعرا متألقا!

ودمت بخير ورضوان!

تقديري


تعليق كبير!!!
ومن العيار الثقيل ايضا!!
لكن تعليقك يا دكتور عياره عندي 24
(عندنا في مصر عيار 24 هذا هو القمة في الذهب )D:
وتأكد أنك كنت في ذهني اثناء النظم بكل تاكيد وخاصة في الابيات التي قسمتها بطريقتك انت نفسك وكانت صعبة جدا بصراحة ولكن يشفع لها ان خرجت هكذا على نهجكم
فصنعتها على نهج عمري مع خطوة كشكية لعلني لم انس نفسي فيها !
وهي هديتي اليك صوتا في المجلس الصوتي في الغرفة كما سمعتها يوم الثلاثاء الماضي وشرفني القاؤها امامكم ونصا هنا لتعلم انك استاذي الحبيب بالفعل لا بالكلام فقط
وأنني انهج نهجك ولكن بخطوة كشكية فلعلها يوما تدرك ما تتتمناه تلك الخطوة ان شاء الله..
ولعلك تفخر بطويلبك يوما ان شاء الله

مودتي لحضرتك ولشخصك الكريم ولمرورك الطيب المغدق استاذنا الحبيب وشاعرنا الكبير وأدام الله المعروف والمودة :0014:

سامي الحاج دحمان
10-01-2016, 02:47 PM
ملحمة و أي ملحمة

استنفرت الحرف فصهل القصيد

بوركت شاعرا حيا حييا

محبتي و تقديري

محمد محمد أبو كشك
10-01-2016, 05:58 PM
ملحمة و أي ملحمة

استنفرت الحرف فصهل القصيد

بوركت شاعرا حيا حييا

محبتي و تقديري

أشكر هذا التقدير والحب اخي أستاذ /سامي
اعزك الله ورفع قدرك:0014:

محمد حمود الحميري
15-01-2016, 04:54 PM
حائية هي إحدى أجمل ما قرأت لك شعرًا د. محمد
دام عنفوان قلمك .

ناديه محمد الجابي
15-01-2016, 06:02 PM
قصيدة قوية تؤكد على شاعرية مترفة
رسمت بوجع وحرقة واقع مؤلم ـ وكان الحرف بديعا متألقا
قصيدة مميزة ونيل المقصد زانها وزادها
دمت بروعتك. :001:

محمد ذيب سليمان
15-01-2016, 06:45 PM
شكرا على جمال ومتعة كبيرة
رافقت هذا النص الجميل
لك الود

محمد محمد أبو كشك
15-01-2016, 07:50 PM
حائية هي إحدى أجمل ما قرأت لك شعرًا د. محمد
دام عنفوان قلمك .

أعزك الله يا حبيب قلبي محمد الحميري أستاذي الكبير وشعركم احلى الف مرة:010::0014::0014:

محمد محمد أبو كشك
16-01-2016, 12:54 PM
قصيدة قوية تؤكد على شاعرية مترفة
رسمت بوجع وحرقة واقع مؤلم ـ وكان الحرف بديعا متألقا
قصيدة مميزة ونيل المقصد زانها وزادها
دمت بروعتك. :001:

أشكرك من قلبي أستاذة نادية على هذا الحضور الراقي والتعليق الجميل:nj::001:

محمد محمد أبو كشك
16-01-2016, 08:47 PM
شكرا على جمال ومتعة كبيرة
رافقت هذا النص الجميل
لك الود

أشكر اهتمامكم استاذ محمد ابا الامين الحبيب :nj::0014:

السعيد شويل
27-01-2016, 09:00 PM
**************
نعم أخى محمد :




ومن يرتجي عفوَ العدو فإنَّهُ ** كطالبِ عذبِ البحرِ والبحرُ مالِحُ!

فأيُّ شعوبٍ تلك من هان عندها ** ثراها وباتت تستبيها الجوارحُ؟!

عجبتُ لها ضلَّت سبيلَ نجاتها !! **وإنَّ سبيل النصرِ كالشمس واضحُ







حقاَ حقاً

****************************

محمد محمد أبو كشك
28-01-2016, 05:28 PM
**************
نعم أخى محمد :



حقاَ حقاً

****************************

جزاك الله خيرا استاذ سعيد

نعم سيدي نعم

حيدرة الحاج
28-01-2016, 05:49 PM
معلقة هي هذه الخريدة التي تنبض بواقع اليم وتشخصه ايما تشخيص ....
هي عتاب لكل عربي حر يرى سيل الذل يمتد اليه ولا يحرك ساكنا ....
الى كل غيور على دينه وامته وارضه ....الى كل متشدق باع ضميره وعقيدته لاعداء الامة
لارضاء نزوات نفسه ورضي بالحياة الدنيا واطمان اليها وغفل عن جراح اخوانه .....

صدقت استاذنا ابا الحسين ...لابد ان تعلق هذه في متصفح الواحة ليقراها كل واحد
ربما لم تاخذ حقها كقصيدة كبيرة ..تحاياي استاذنا الغالي ....

محمد محمد أبو كشك
28-01-2016, 05:59 PM
معلقة هي هذه الخريدة التي تنبض بواقع اليم وتشخصه ايما تشخيص ....
هي عتاب لكل عربي حر يرى سيل الذل يمتد اليه ولا يحرك ساكنا ....
الى كل غيور على دينه وامته وارضه ....الى كل متشدق باع ضميره وعقيدته لاعداء الامة
لارضاء نزوات نفسه ورضي بالحياة الدنيا واطمان اليها وغفل عن جراح اخوانه .....

صدقت استاذنا ابا الحسين ...لابد ان تعلق هذه في متصفح الواحة ليقراها كل واحد
ربما لم تاخذ حقها كقصيدة كبيرة ..تحاياي استاذنا الغالي ....


ما نظمتها لمثل ذلك يا ليث الجزائر !! وقد تركنا لهم ذلك!!
ويكفيني أنك علقتها بنفسك على صدر الصفحة الأولى وهو تكريم في حد ذاته أنها اعجبتك

يا حيدرة ...ما ننظم الشعر ليثبتوه أسبوعا بل ليوصل رسالة الى الأمة كلها لا لاسبوع واحد بل لقرون وقرون بحول الله وقوته
فان ثبتها عربي واحد في قلبه فذلك هو أغلى وسام
ولا حاجة لي بتثبيتها الا في قلوب الاحبة اللذين يعرفون قدرها

أشرف حشيش
28-01-2016, 06:30 PM
اعتدنا أن تكون ضريبة الشرف باهظة وحسبُنا أن يُنكرنا الفيتو , فنرخّص طهر ترابنا بالدم ’ ونوثق هُويتنا بالشهادة
فسحقا للذي يتوج هامته بتاج الذل , وصدقت القائلة
بئسما تاجٌ على رأس خانعٍ ذليل , ونعم قيد في يد حر عزيز / أظنّك تعرفها سيدي الشاعر

وبوركت يا كشك إذ قلت


وإنَّ ارتضاءَ القهر عارٌ وخسَّةٌ ** وإنَّ رداءَ الذُّلِّ للمرء فاضحُ
وتحيّة لك

محمد محمد أبو كشك
29-01-2016, 03:29 PM
اعتدنا أن تكون ضريبة الشرف باهظة وحسبُنا أن يُنكرنا الفيتو , فنرخّص طهر ترابنا بالدم ’ ونوثق هُويتنا بالشهادة
فسحقا للذي يتوج هامته بتاج الذل , وصدقت القائلة
بئسما تاجٌ على رأس خانعٍ ذليل , ونعم قيد في يد حر عزيز / أظنّك تعرفها سيدي الشاعر

وبوركت يا كشك إذ قلت

وتحيّة لك


جزاك الله خيرا استاذنا اشرف
ولا اتذكر بصراحة قائلة البيت ولكن مهما يكن فبيتها رائع
واشكر لك استحسانك سيدي وشعركم انتم الاورع والاحلى ولا شك

أشرف حشيش
29-01-2016, 04:40 PM
جزاك الله خيرا استاذنا اشرف
ولا اتذكر بصراحة قائلة البيت ولكن مهما يكن فبيتها رائع
واشكر لك استحسانك سيدي وشعركم انتم الاورع والاحلى ولا شك

هو ليس بيتا يا صديقي الغالي لكنه قولٌ شهيرٌ لزنوبيا ملكة تدمر حين ابتزّها أورليان ملك الروم ليبقيها على تدمر تحت إمرته
والشيء بالشيء يُذكر

شكرا لك ثانية ومرارا :001:

محمد محمد أبو كشك
29-01-2016, 04:58 PM
هو ليس بيتا يا صديقي الغالي لكنه قولٌ شهيرٌ لزنوبيا ملكة تدمر حين ابتزّها أورليان ملك الروم ليبقيها على تدمر تحت إمرته
والشيء بالشيء يُذكر

شكرا لك ثانية ومرارا :001:

أنا اخذته بسرعة وظننته بيتا من حسن سبك ديباجته ولعلني انظمه شعرا بمعناه ان شاء الله

نعم طبعا زنوبيا ملكة تدمر اعرفها وقرات عنها منذ فترة
نعم الشاعر انت استاذ اشرف شاعر مثقف مؤرخ :nj:

أشرف حشيش
29-01-2016, 06:13 PM
أنا اخذته بسرعة وظننته بيتا من حسن سبك ديباجته ولعلني انظمه شعرا بمعناه ان شاء الله

نعم طبعا زنوبيا ملكة تدمر اعرفها وقرات عنها منذ فترة
نعم الشاعر انت استاذ اشرف شاعر مثقف مؤرخ :nj:


:hat:

العفو أستاذنا أنت شاعري ونتعلم منك آآآآخ لو أنك........................ لقلتُ أن هذه الكشكية الرائعة أجمل ما قرأت

محمد محمد أبو كشك
30-01-2016, 12:41 PM
:hat:

العفو أستاذنا أنت شاعري ونتعلم منك آآآآخ لو أنك........................ لقلتُ أن هذه الكشكية الرائعة أجمل ما قرأت


ليتني افهم معنى النقاط هذه استاذنا اشرف!!
صارت تعليقاتك الغازا بالنسبة الي
قل يا عم ولا يهمك !! ههههه
صدقني انا يهمني جدا معرفة نقاط الجودة ونقاط الضعف عندي ولا عليك انا جاهز تماما للرد والدفاع وتقبل النصح ايضا في اي هنة فيها او ما لم يعجبك فيها ..
رأيك انت تحديدا يهمني ..وانا دائما احاور حجة بحجة ورأيا برأي ..فان بدا لي خطأ عندي تقبلت النصح وغيرت ان لزم الامر وكم فعلت مثل ذلك


قل ولا يهمك شيء هههههههه انا جاااااااهزD:

أشرف حشيش
30-01-2016, 01:51 PM
ليتني افهم معنى النقاط هذه استاذنا اشرف!!
صارت تعليقاتك الغازا بالنسبة الي
قل يا عم ولا يهمك !! ههههه
صدقني انا يهمني جدا معرفة نقاط الجودة ونقاط الضعف عندي ولا عليك انا جاهز تماما للرد والدفاع وتقبل النصح ايضا في اي هنة فيها او ما لم يعجبك فيها ..
رأيك انت تحديدا يهمني ..وانا دائما احاور حجة بحجة ورأيا برأي ..فان بدا لي خطأ عندي تقبلت النصح وغيرت ان لزم الامر وكم فعلت مثل ذلك


قل ولا يهمك شيء هههههههه انا جاااااااهزD:

الله يحييك أستاذنا محمد وأنا صدقا أُحب الحوار الهادف لرجل يرمي عن قوس لها وترٌ مثلك

يا سيدي الفكرة في قصيدتك جلية واضحة تستنهض فيها الهمة ’ وتستنفر القوم ’ وتعرض صور الذل والهوان علها تحرك ضمائر الأحرار , وتخلصنا من قيود اليأس والإحباط

فكيف يصبح الليث سجينا ؟, وكيف يسود الذئب البلاد ؟
لقد طرحت هذه المعاني دون بصمة كشكية فجاءت بقالبك اللفظي نعم لكن من سبقوك طرحوها بسبكٍ أقوى فمثلا قال غُنيم :

قد صرفتنا يدٌ كنا نصرَفها = وبات يملكنا شعبٌ ملكناهُ
ويح العروبةُ كان الكون مسرحها= فأصبحت تتوارى في زواياه

وقال أحدهم في ذات المعنى ببصمته : ماذا جرى للصقر يرجو رحمة = ودجاجة تهوي عليه فتضرب
فجاءت المقابلة مقنعة والتوزيع مثير للشجن مشحون بالعواطف ؛ لأن الصقر يرجو رحمة / مسبوقا باستفهام للدهشة , وبغاث الطير (الدجاجة) تضربه , تصوّر كيف ؟ يحق له أن يسأل مندهشا دون تعمّد أسلوب الاستفهام , دون تأثر بنظم غيره ’ فنأى عن نفسه أن يستخدك كلمة (بغاث) بل استخدم لغته العصرية (الدجاجة) بينما حبيبُنا كشك متأثر في ألفاظه بالسابقين حد القصبة الهوائية مثال ذلك : (جرد سابح)
أعرف أنه يملك القدرة في المدافعة بإحياء اللغة والتراث وبعث الألفاظ المعجمية القديمة , أتفهّمُ كل هذا ؛ لكن الشاعر مرآة لبيئته وعناصر البيئة وألفاظها تظهر في شعره فإذا قال المتنبي : وجرد مددنا بين آذنها القنا = فبتن خفافا يتبعن العواليا , ليس بالضرورة أن أستخدم ألفاظه المعجمية لأظهر قدرتي نعم (الجرد =الخيل) وهي ليست حكرا للمتنبي لكنها كانت سائدة أكثر في عصر المتنبي وهو يستخدم ألفاظ عصره , ولو كان أمر عصرنة الألفاظ غير مهمٍ ؛ لقلنا : إلا الأواري لأيا ما أبينها = والنؤي بالحوض كالمظلومة الجلد
علي إذن ألا أستخدم الدروب والمسارب بل يجب أن أستخدم : الأواري .....الخ
ثم بخصوص (بيت القصيد) لا بد من حضوره, ويكون بمثابة الشعلة التي تستدفئ عليها بقية الأبيات , ويُعرف أن رائدها ومشعلها هو كشك , حتى لو كان البيت ساخرا في موضوع قويّ كهذا الموضوع . أعجبني أحدهم (معرفوش) يهجو المتنازلين , المفاوضين على حقوق الشعب, فقال في بيت لا ينساه من قرأ نصه :

فإذا رأيت أولي التفاوض والخنا = طرنب عليهم شبشبا في شبشب
ألفاظ عصره تجرأ في استخدامها لأنها تليق بالساقطين

هذا بخصوص الموضوع والألفاظ
أما بخصوص أدوات النظم فيفترض أن تكون متنوعة يا غال في موضوع كهذا , وقد وجدتُ عندك تكرارا لها فمثلا (واو الحال في طريق الوصول إلى القافية) في أكثر من بيت :

وهي جوامح

وهي سوارح

والهول كاسِحُ؟!

والظلم جانِحُ

والذئبُ سارِحُ

والبحرُ مالِحُ!
/
وأحيانا ؛ ونظرا لتأثرك العميق بفنون البيان تتعمد أن تخضع لهذه الفنون على حساب عاطفة النص والتجديد في الطرح مكررا آلية النظم , مثال ذلك :

/
وإنَّ رداءَ الذُّلِّ للمرء فاضحُ
وإنَّ سبيل النصرِ كالشمس واضحُ
/

الخلاصة : إن القصيدة جميلة ولا أخفيك أن هذه الملحوظات شدتني للانتباه إليها فحين أهملتها تذوقت جمال النص

محمد محمد أبو كشك
30-01-2016, 07:12 PM
الله يحييك أستاذنا محمد وأنا صدقا أُحب الحوار الهادف لرجل يرمي عن قوس لها وترٌ مثلك

يا سيدي الفكرة في قصيدتك جلية واضحة تستنهض فيها الهمة ’ وتستنفر القوم ’ وتعرض صور الذل والهوان علها تحرك ضمائر الأحرار , وتخلصنا من قيود اليأس والإحباط

فكيف يصبح الليث سجينا ؟, وكيف يسود الذئب البلاد ؟
لقد طرحت هذه المعاني دون بصمة كشكية فجاءت بقالبك اللفظي نعم لكن من سبقوك طرحوها بسبكٍ أقوى فمثلا قال غُنيم :

قد صرفتنا يدٌ كنا نصرَفها = وبات يملكنا شعبٌ ملكناهُ
ويح العروبةُ كان الكون مسرحها= فأصبحت تتوارى في زواياه

وقال أحدهم في ذات المعنى ببصمته : ماذا جرى للصقر يرجو رحمة = ودجاجة تهوي عليه فتضرب
فجاءت المقابلة مقنعة والتوزيع مثير للشجن مشحون بالعواطف ؛ لأن الصقر يرجو رحمة / مسبوقا باستفهام للدهشة , وبغاث الطير (الدجاجة) تضربه , تصوّر كيف ؟ يحق له أن يسأل مندهشا دون تعمّد أسلوب الاستفهام , دون تأثر بنظم غيره ’ فنأى عن نفسه أن يستخدك كلمة (بغاث) بل استخدم لغته العصرية (الدجاجة) بينما حبيبُنا كشك متأثر في ألفاظه بالسابقين حد القصبة الهوائية مثال ذلك : (جرد سابح)
أعرف أنه يملك القدرة في المدافعة بإحياء اللغة والتراث وبعث الألفاظ المعجمية القديمة , أتفهّمُ كل هذا ؛ لكن الشاعر مرآة لبيئته وعناصر البيئة وألفاظها تظهر في شعره فإذا قال المتنبي : وجرد مددنا بين آذنها القنا = فبتن خفافا يتبعن العواليا , ليس بالضرورة أن أستخدم ألفاظه المعجمية لأظهر قدرتي نعم (الجرد =الخيل) وهي ليست حكرا للمتنبي لكنها كانت سائدة أكثر في عصر المتنبي وهو يستخدم ألفاظ عصره , ولو كان أمر عصرنة الألفاظ غير مهمٍ ؛ لقلنا : إلا الأواري لأيا ما أبينها = والنؤي بالحوض كالمظلومة الجلد
علي إذن ألا أستخدم الدروب والمسارب بل يجب أن أستخدم : الأواري .....الخ
ثم بخصوص (بيت القصيد) لا بد من حضوره, ويكون بمثابة الشعلة التي تستدفئ عليها بقية الأبيات , ويُعرف أن رائدها ومشعلها هو كشك , حتى لو كان البيت ساخرا في موضوع قويّ كهذا الموضوع . أعجبني أحدهم (معرفوش) يهجو المتنازلين , المفاوضين على حقوق الشعب, فقال في بيت لا ينساه من قرأ نصه :

فإذا رأيت أولي التفاوض والخنا = طرنب عليهم شبشبا في شبشب
ألفاظ عصره تجرأ في استخدامها لأنها تليق بالساقطين

هذا بخصوص الموضوع والألفاظ
أما بخصوص أدوات النظم فيفترض أن تكون متنوعة يا غال في موضوع كهذا , وقد وجدتُ عندك تكرارا لها فمثلا (واو الحال في طريق الوصول إلى القافية) في أكثر من بيت :

وهي جوامح

وهي سوارح

والهول كاسِحُ؟!

والظلم جانِحُ

والذئبُ سارِحُ

والبحرُ مالِحُ!
/
وأحيانا ؛ ونظرا لتأثرك العميق بفنون البيان تتعمد أن تخضع لهذه الفنون على حساب عاطفة النص والتجديد في الطرح مكررا آلية النظم , مثال ذلك :

/
وإنَّ رداءَ الذُّلِّ للمرء فاضحُ
وإنَّ سبيل النصرِ كالشمس واضحُ
/

الخلاصة : إن القصيدة جميلة ولا أخفيك أن هذه الملحوظات شدتني للانتباه إليها فحين أهملتها تذوقت جمال النص


جميل من جميل ..
هذا النقد أعجبني كثيرا وأما عن مسألة استعمال الفاظ السابقين فلا أخفي عليك أن كثيرا ممن حولي يقولون لي بالحرف اكتب بالعامية يا عم وهل لا زلت تعيش في عصر كذا وكذا
بل ان لي شعرا كتبته عبر عن تمسكي بلفظة السابقين وأكثر من موقف فانا هدفي رقم واحد من الشعر هو ذلك !!
يعني انا افهم منطقكم في اخذ الالفاظ القديمة عليّ ولكن ارجو ايضا تفهم مسألة أنني اتعمد ذلك لاعيد هذه الالفاظ الى حياتنا اليومية!!
تمنيت لو استعملناها من جديد فعلا فان لم نستعملها في الواقع فلعلنا نستعملها في الشعر

هل تصدق ان ابنتي تحفظ لي بيتا اقول عن الحصى ..القى الحصى نحو العدو فروعه..من قصيدتي فتى القدس وهي هدية لك انت يا شاعر القدس ابحث عنها هنا تجدها

اسمها فتى القدس ........

فتقول لي ياسمينتي : يا بابا ما معنى روَّعه
اي افزعه
؟!!

هههههه
فاجيبها واحفظها البيت هي واخيها وتعجبت انهما صارا يحفظان اشعارا لي معجمية في سن الخامسة والسابعة!!

اذن تعال نعيد الفاظهم وتراثهم
والا فلم ننظم اصلا على منهج الخليل في القالب العمودي؟!
اليس هو التراث الكبير ؟!
فلم لم نأخذ على انفسنا اننا قولبنا انفسنا في عموديات الخليل؟!
انا قولبت نفسي ايضا في الفاظ ابي تمام وابي الطيب

لي موقف مشابه ورددت شعرا فيه حتى فقلت :




وشعري على درب الجدود نظمته
وشعري متين مثل شعر الأعاظم

ترى في قصيدي الخيل والليل والظبا
وسمر القنا والبيض حمر اللهاذمِ

وتسمع في شعري نشيد بلابل
وتسمع من شعري زأير ضراغم

وصفت الثريا مثلهم بل وفقتهم
بعذب المحيا النهر عذب المباسمِ

فقالوا دع الجلباب جلباب مَن مَضوا
ودعْ عنك أوصاف الندى والغمائم

,,أبا الطيِّبِِ الْأَشعارُ ولَّى زمانُها
وما زلتَ في عهد العتاق الصلادم؟!!!

تقول كما قال الألى قبلُ أشعروا
وتشدو على ألحان بيض الحمائم؟!




طبعا في بيت (عذب المحيا النهر عذب المباسم ) أشير قصيدتي حــــنين وكنت أحاكي فيها السابقين فأُخِذ ذلك عليَّ بشدة حينها فقلت لهم طيب وازنوا بين القصيدتين فما وازن واحد منهم بل اكتفى المعلقون بقول فيها روح البارودي هههههههه ولما قلت لهم انا سادافع عنها ما تقدم واحد ليوازن الا بكلام مرسل عام ولبو قارعوني حججا لقارعتهم ولحججتهم حينها فحنين ليست تقليدا بل ابتداء من حيث انتهوا عليه هم فعلا وهو ما افعله وهو تبني القديم والتقدم بثوب معاصر لكن باسلوبهم هم ومنهجي انا !!
واراني فيها كنت مختلفا بثوب جديد ولهجة قديمة فقط !! فلما عوتبت عتبت بردي شعرا وهو ما تراه بالازرق أعلاه وربما افتخرت في الابيات لكن كان لابد حينها وما اعلنتها على ملأ حتى اللحظة هذه الزرقاء !!

اذن الامر محسوم بالنسبة الي وهي مسألة تبني القديم وتراث القديم ونظام القديم ولفظ القديم

فالجرد عندي هي الدبابات الان مثلا وما شابه ....
والسهم عندي هو صاروخ العصر
والسيف عندي هو المدفع والمسدس وووو وهكذا
والحصى عندي هو القنابل ووووو ,,,,,,,,,,,,,,الخ
افهم افهم افهم اننا بحاجة لقنبلة ذرية ههههههههه لكن لكن المعنى المقصود عندي هو العودة لقوة الامس ورمزت لها بادوات الامس الرائعة!!
لست وحدي على فكرة اسير هكذا ...بل هناك عشرات ومئات من الشعراء يحبون ذلك ويتبنونه ..
ولا بأس ان يمضي الرأيان معا ..

اما عن الجمل الحالية فصدقني هي ملحوظة ربما لم انتبه لها فعلا الا منكم!!
لكن ربما خفف من ذلك ان ذلك لسان الحال !!!
لسان الحال الذي استعمل معه الشاعر الجملة الحالية
لكن لكن لكن انت احسنت النظر والنقد خاصة في هذه الجزئية
اما عن بيت القصيد فانا ربما فعلا اخذتني الصنعة الصنعة الصنعة شيئا ما
خاصة في مسائل التلوين البلاغي التي اشرتم اليها
لا ادري ما اقول في الرد على اختياري لبيت القصيد صراحة هي مسالة حيرتني لكنا انا نفسي اختار ذلك البيت الذي قلت فيه :
يزأر ويأرز .....انا لا اصدق انني نظمته بصراحة.......هو من احب ما نظمت

وانا اختاره بيت القصيدة عن نفسي لما تعرفه انت نفسك
وهذه القصيدة كشفت لي الكثير فقد صنعتها بمغزل من الذهب بلا مبالغة ولا عجب
بل بحق انا افهم قيمة الشعر وقيمة ما نظمت هنا تحديدا وقد كشفت لي هذه القصيدة صنفين ... صنف يقدر الجمال ولا يعطيه حقه!! وصنف يقدر الجمال ويعطيه حقه ويشير الى الرأي السديد !! والصنف الثاني انت منه فانت تعطي الجمال حقه فعلا وتشير ولا حرمت رأيك السديد ..
وربما هناك صنف ثالث وهو صنف لا يفهم قيمة الجمال اصلا وهو صنف لا يعنينا من الاساس هههههههه
هذا النقد هو من احب النقد الى نفسي لانه اولا يبصر المرء بشيء فاته خاصة في مسالة الجملة الحالية انا اتفق معكم الف بالمائة!!!
ولكن مسالة اللفظ والبيت القصيد ووو انا اختلف في وجهة النظر فقط لكن اوافق على رأيكم
اقصد انا ارحب بمبدأكم في استعمال الفاظ عصرية لكن دعني انا استعمل الفاظ ابي الطيب وابي تمام كما بينت في ابيات ردي تلك

طبعا الشاعر مرآة لبيئته وانا لي قصائد كثيرة استعملت فيها الفاظا سلسة سهلة مباشرة واحببت هنا ان اثقل العيار حبتين ههههه وهو مأخذ أخذه علي اصحاب لي لم يفهموا القصيدة اصلا هههههههه ولو نظرت على الفيس لرأيت ذلك هههههههه

قال لي احدهم ما فهمت شيء ههههههههه
قلت له يا عم عندك لي كثير فهمته فدع هذه لاهل اللغة هدية خاصة واكتف بغيرها هههههه

نعم نعم انا صدقته الآن فقط ...

واخيرا اتمنى منكم استاذ اشرف وانت من أنت عالم شاعر اديب ابحث عنه في كل مكان استزيد منه
اتمنى منكم ان تكون دائما هكذا نعم الناقد اشرف حشيش
نعم الاديب اشرف حشيش
نعم الشاعر اشرف حشيش
أخي الكبير واستاذي وشرف لي ان تهتم بشعري واين انا منكم سيدي ؟!!

اللهم انصر أشرف وبلد أشرف وقوم أشرف وأعز الأمة به وبمن مثله اللهم آمين

وسلام الله عليكم أستاذي وناقدي وشاعري الحبيب الذي اعتز به دائما :nj:

أشرف حشيش
30-01-2016, 08:59 PM
أضحك الله سنك أخي الدكتور محمد ونضر وجه حرفك المشرق بابتسامة التفاؤل , وجمّل ثناءك , وبارك فيك وأحسن ظنّك بأخيك

صدّقني أن ما سمعته مني محض رأيٍ لا يرقى لمستوى النقد وربما هي الذائقة

نتفق يا غال أن ما يقع تحت طائلة الحواس يثير الأحاسيس القلبية فتتحرك اللغة بذكاء عقلي وتتشكل لحمل القلب وأحاسيسه في قالب فني جميل

ودائما أقول الشاعر يلتقط بعدسة الحرف صورته الفنية

قال امرؤ القيس : ترائبها مصقولة كالسجنجل / عرفنا أن القائل جاهلي العصر
قال ابن الجهم : عيون المها بين الرصافة والجسر = جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري / عرفنا أنه عباسي العصر , عراقي الهوية
قال الفرزدق : أولئك قومي فجئني بمثلهم = إذا جمعتنا يا جرير المجامع / عرفنا أنه أموي

القصد يا غال أن في الشعر بوصلة تشير للعصر حينا أو إلى الشاعرالقائل حينا آخر _ انا لم أقل أن تخلع ثوب القديم_ أو تتنكر للعربية
لو لم تعنون معلقة زهير باسمه لعرفنا أنها له لما نعرف عنه أنه يرفع راية الصلح بين شعراء كانوا يتغنون للحرب
تداركتما عبسا وذبيان بعدما = تفانوا ودقوا بينهم عطر منشم
يمدح السيدين اللذين أصلحا بين عبس وذبيان
وهذه لغته في الدعوة للصلح وهذه ألفاظ عصره السائدة (عطر منشم)

أين الغيط وعطاؤه في شعر كشك ؟
أين النيل في هذه القصيدة ؟
أين ما وقع تحت طائلة حواس شاعرنا الفاضل ؟

نعم سيقول قد ذكرته في قصيدة كذا وكذا وليس الغرض في هذه القصيدة يتسع للنيل والغيط والأهرام فلكل قصيدة غرض .

هنا أختلف معك حتى لو كانت القصيدة عن القدس أو الحب والغزل أو أي غرض آخر, أريد أن أعرف بعد قراءتها أن الشاعر العربي الفذ من بلاد النيل , وأريد أن أعرف من خلال بصمته أنه كشك حتى لو لم تكن تحمل القصيدة اسمه , هذه هي البصمة التي أتحدث عنها
والتحية كل التحية لك يا صديقي فوالله ما انا بناقد وإنما متذوق أحبك وأحب شعرك

محمد محمد أبو كشك
31-01-2016, 02:01 PM
أنا أصدقك تماما!!
وأفهم تماما حيث ان هذه القصيدة خاصة غلبت عليها الصنعة اكثر من الشعور ربما
وانا اتفهم وجهة نظرك استاذ اشرف ورأيك يعتبر شهادة كبيرة بهذا النمط
وأعدك ان شاء الله ان تجد البصمة والبسمة في القادم بحول الله وفضله

محمد محمد أبو كشك
18-09-2016, 03:42 PM
أضحك الله سنك أخي الدكتور محمد ونضر وجه حرفك المشرق بابتسامة التفاؤل , وجمّل ثناءك , وبارك فيك وأحسن ظنّك بأخيك

صدّقني أن ما سمعته مني محض رأيٍ لا يرقى لمستوى النقد وربما هي الذائقة

نتفق يا غال أن ما يقع تحت طائلة الحواس يثير الأحاسيس القلبية فتتحرك اللغة بذكاء عقلي وتتشكل لحمل القلب وأحاسيسه في قالب فني جميل

ودائما أقول الشاعر يلتقط بعدسة الحرف صورته الفنية

قال امرؤ القيس : ترائبها مصقولة كالسجنجل / عرفنا أن القائل جاهلي العصر
قال ابن الجهم : عيون المها بين الرصافة والجسر = جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري / عرفنا أنه عباسي العصر , عراقي الهوية
قال الفرزدق : أولئك قومي فجئني بمثلهم = إذا جمعتنا يا جرير المجامع / عرفنا أنه أموي

القصد يا غال أن في الشعر بوصلة تشير للعصر حينا أو إلى الشاعرالقائل حينا آخر _ انا لم أقل أن تخلع ثوب القديم_ أو تتنكر للعربية
لو لم تعنون معلقة زهير باسمه لعرفنا أنها له لما نعرف عنه أنه يرفع راية الصلح بين شعراء كانوا يتغنون للحرب
تداركتما عبسا وذبيان بعدما = تفانوا ودقوا بينهم عطر منشم
يمدح السيدين اللذين أصلحا بين عبس وذبيان
وهذه لغته في الدعوة للصلح وهذه ألفاظ عصره السائدة (عطر منشم)

أين الغيط وعطاؤه في شعر كشك ؟
أين النيل في هذه القصيدة ؟
أين ما وقع تحت طائلة حواس شاعرنا الفاضل ؟

نعم سيقول قد ذكرته في قصيدة كذا وكذا وليس الغرض في هذه القصيدة يتسع للنيل والغيط والأهرام فلكل قصيدة غرض .

هنا أختلف معك حتى لو كانت القصيدة عن القدس أو الحب والغزل أو أي غرض آخر, أريد أن أعرف بعد قراءتها أن الشاعر العربي الفذ من بلاد النيل , وأريد أن أعرف من خلال بصمته أنه كشك حتى لو لم تكن تحمل القصيدة اسمه , هذه هي البصمة التي أتحدث عنها
والتحية كل التحية لك يا صديقي فوالله ما انا بناقد وإنما متذوق أحبك وأحب شعرك

نقد جميل أعجبني جدا. من الشاعر الكبير النهر
‘‘حفظك. الله:noc:

فاتن دراوشة
18-09-2016, 06:12 PM
خريدة راقية سامية المضمون أبهجت القلوب والوجدان

دام إبداعك وشموخ روحك أخي

محمد محمد أبو كشك
18-09-2016, 09:40 PM
حفظكم الله أختي واستأذني فاتن.


وكل عام أنت ‘بخير

محمد محمد أبو كشك
24-09-2016, 03:04 PM
قصيدة قوية تؤكد على شاعرية مترفة
رسمت بوجع وحرقة واقع مؤلم ـ وكان الحرف بديعا متألقا
قصيدة مميزة ونيل المقصد زانها وزادها
دمت بروعتك. :001:

جزاكم الله خيراخيرا أستاذة نادية حفظكم الله على هذه الكلمات الطيبات :os: