المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طقوس الرَّحيل



عصام إبراهيم فقيري
22-12-2015, 08:53 PM
إِذَا قرَّرْتَ بِالهَجْرِ اغْتِيالِي = فَنَفِّذْ مَا أرَدَتَ وَلَا تُبَالِ
وَلَا تَجْزَعْ إِذَا مَا ثَارَ قَلْبِي = وَبِالإِنْكَارِ أَبْدَيتُ انْفِعَالِي
وَإِنْ غَرِقَتْ بِبَحْرِ أَسَاكَ رُوحِي = فَلَا تَمْدُدْ حِبَالَكَ لِانْتِشَالِي
فَلَيسَ الذَّنْبُ ذَنْبكَ يَا حَبِيبِي = وَلَكِنْ مَا فَعَلْتُ أَنَا بِحَالِي
لِأنَّيْ فِيْ الهَوى أَنْفَقْتُ عُمْرِي = أُفتِّشُ فِيْ المُحَالِ عَنِ المُحَالِ
أَمدُّ يَدَيَّ فِيْ كُلِّ اتِّجَاهٍ = وَكَمْ عَلَّقْتُ قَلْبِيْ بِالخَيَالِ
وَكَمْ طَارَدْتُ طَيفَ هَوَاكَ حَتَّى = ظَنَنْتُكَ سَوفَ تُصْبِحُ لِيْ نَوَالِي
فَلَمْ تَفْتَحْ حُصُونكَ رَغْمَ صَبرِي = وَدُونَ هَوَاكَ لَمْ يَنْفَعْ نِضَالِي
وَلَمْ تُبْقِ المَحَبَّةُ غَيرَ جُرْحِي = وَفَاقَ الحُزْنُ فِيْ صَدْرِيْ احْتِمَالِي
سَأَرْحَلُ يَا حَبِيبُ إِلِى ضَيَاعِي = فَسِيَّانٌ بَقَائِيَ وَارْتِحَالِي
وَإِنْ تَاقَتْ إِلَيكَ النَّفْسُ دَعْهَا = لِتُبْقِيَ بَعْضَ حُبِّكَ فِيْ رِحَالِي
وَخُذْ مَا شِئْتَ خُذْ رَوحِيْ فَإِنِّي = وَهَبْتُكَ خَافِقِيْ ، نَفْسِيْ وَآلِي
وَهَا أَنَا ذَا أَتَيْتُكَ لَسْتُ أَخْشَى = وَلَوْ بِالمَوتِ تَحْكُمُ فِيْ مَآلِي
فِإنْ غَيَّبْتَ شَمْسِيْ كَانَ عُذْرِي = مَصِير الشَّمْسِ تَمْضِيْ لِلزَوَالِ
فَمَوتُ العَاشِقِينَ لَهُمْ حَيَاةٌ = إِذَا مَا الخِلُّ أَعْرَضَ بِالْوِصَالِ

عبده فايز الزبيدي
22-12-2015, 09:26 PM
لِأنَّـيْ فِـيْ الـهَـوى أَنْفَـقْـتُ عُـمْـرِي
أُفتِّـشُ فِـيْ المُحَـالِ عَــنِ المُـحَـالِ

هذا بيت رائع و رائع جدا
ففي كل بيت صورة مختلفة و جامعه الضياع و إهدار النفس و القدرات
فيما لا ينال.
لا فض فوك أيها الشعر المنفرد بعزفه و حسه.
محبكم

ابراهيم الرفاعي
22-12-2015, 09:27 PM
أستاذ عصام
جميل ما سطرته روحك
من جليل الشعر
الوجدان اهتز طرباً لما بحت به
وعليك بالصبر

عدنان الشبول
22-12-2015, 09:43 PM
يا سلام على القصيد الجميل أيها الجميل


دم بخير دوما

ليانا الرفاعي
22-12-2015, 10:44 PM
وَإِنْ غَرِقَتْ بِبَحْـرِ أَسَـاكَ رُوحِـي
فَــلَا تَـمْـدُدْ حِبَـالَـكَ لِانْتِشَـالِـي
فَلَيـسَ الذَّنْـبُ ذَنْبـكَ يَـا حَبِيـبِـي
وَلَكِـنْ مَـا فَعَـلْـتُ أَنَــا بِحَـالِـي


طبعا أعتذر من الأبيات الأخرى لأنها كانت دون إستثناء رائعة
لكن ما اقتبست أنا هنا كان تسديدة محكمة
فلا تمدد حبالك لإنتشالي
يا سلاااام والله حرفك رائع
تحيتي وتقديري

مازن لبابيدي
23-12-2015, 04:51 AM
لِأنَّيْ فِيْ الهَوى أَنْفَقْتُ عُمْرِي = أُفتِّشُ فِيْ المُحَالِ عَنِ المُحَالِ
أَمدُّ يَدَيَّ فِيْ كُلِّ اتِّجَاهٍ = وَكَمْ عَلَّقْتُ قَلْبِيْ بِالخَيَالِ
وَكَمْ طَارَدْتُ طَيفَ هَوَاكَ حَتَّى = ظَنَنْتُكَ سَوفَ تُصْبِحُ لِيْ نَوَالِي
فَلَمْ تَفْتَحْ حُصُونكَ رَغْمَ صَبرِي = وَدُونَ هَوَاكَ لَمْ يَنْفَعْ نِضَالِي
وَلَمْ تُبْقِ المَحَبَّةُ غَيرَ جُرْحِي = وَفَاقَ الحُزْنُ فِيْ صَدْرِيْ احْتِمَالِي



يا له من خل قاس ذاك الذي فعل بشاعرنا المرهف تلك الأفاعيل فجاءنا بقصيدته الرائعة العذبة

قصيدة بديعة جدا أخي عصام بل لوحة فنية معبرة رسمت فيها طقوس الرحيل وعناء المحب في فراق محبوبه فكانت ديباجتها ووحدة الموضوع وأسلوب الخطاب والبكاء والإعذار واللوم والعتب منسجمة صبغت القصيدة بألوانها .

لا غابت شمسك أخي الحبيب ودمت بروعتك وألقك

عبد اللطيف السباعي
23-12-2015, 10:58 AM
قصيدة ماتعة من شاعر بارع..
ابدعت اخي عصام..
قرات لك هنا ما يبهج الخاطر ويمتع الروح..
تقبل تحياتي وتقديري.

فجر القاضي
23-12-2015, 01:51 PM
هداكَ الله من وجعِ الفصالِ
و ردّ فؤادك المكلومَ خالِ

أعاهدُ قلبيَ المشتاقَ دوماً
بأن أنسى زمان الاشتعالِ

فيأتي شاعرٌ يشدو رهيفاً
يردّ عليّ أذكارَ الغزالِ

ويحملني على الكلمات طيراً
ويقذفني بأسحارِ الجمالِ

فليتك يا عصامَ الشعر تدري
بما فعلت حروفك في اعتدالي

تقلّبني على جمرِ التمنّي
وتتركني غريباً ضمن حالي

سلمت يمينك كم أغاظتني حروفك بسلسبيل سلس سيّال..

أحمد الجمل
23-12-2015, 02:19 PM
الله الله الله
قصيدة أكثر من راااائعة
هبطت اللياقة البدنية في بعض الأبيات :011:، لكن أكثرها سااااحر
،
أعرض .. عن
فلماذا لم تجعلها ( إذا ما الخل أعرض عن وصالِ ) ؟! مجرد استفسار
تحيتي ومحبتي

حاج صحراوي العربي
23-12-2015, 05:25 PM
الشاعر المبدع عصام لفقيري ...أحسنت وأطربت وأوفيت ...يكفيك هذا البيت الذهبي :
فَـــمَــــوتُ الـعَـاشِـقِــيــنَ لَـــهُــــمْ حَـــيَــــاةٌ
إِذَا مَــــا الــخِــلُّ أَعْـــــرَضَ بِـالْــوِصَــالِ
فكم اختصرت المسافة قبلا و بَعْدا ...لتكون السابق .

عصام إبراهيم فقيري
23-12-2015, 08:04 PM
لِأنَّـيْ فِـيْ الـهَـوى أَنْفَـقْـتُ عُـمْـرِي
أُفتِّـشُ فِـيْ المُحَـالِ عَــنِ المُـحَـالِ

هذا بيت رائع و رائع جدا
ففي كل بيت صورة مختلفة و جامعه الضياع و إهدار النفس و القدرات
فيما لا ينال.
لا فض فوك أيها الشعر المنفرد بعزفه و حسه.
محبكم

شكرا جما لك أيها الزبيدي الجميل

تأكد يا صاحبي بأن شهادتك هي الغاية وبها الكفاية

دام دفعك أديبنا وناقدنا الكبير

محبتي لك بحجم الكون :001:

عصام إبراهيم فقيري
24-12-2015, 09:08 PM
أستاذ عصام
جميل ما سطرته روحك
من جليل الشعر
الوجدان اهتز طرباً لما بحت به
وعليك بالصبر

أخي الشاعر إبراهيم ارفاعي ، أسعدك الله كما أسعدتني بمداخلتك الكريمة

وصدقني ليس كل ما أكتبه يمثلني أو يعبر عن حالتي بالضرورة فالشاعر جزء من مجتمعه ينسج بخياله كل الأفكار التي تتجسد عبر الواقع الذي يعيشه ويكتب في كل شيء متى مالامست مشاعره وجوارحه

شكرا لروحك الطاهرة صديقي الغالي .

عصام إبراهيم فقيري
24-12-2015, 10:14 PM
يا سلام على القصيد الجميل أيها الجميل


دم بخير دوما

شكرا جما لك شاعرنا القدير عدنان الشبول ، بك الكفاية يا صاحبي وبمرورك تتشح حروفي بحلة النضارة والبهاء ، دام دفعك يا أصيل


محبتي و كبير احترامي لشخصك النبيل .

عصام إبراهيم فقيري
25-12-2015, 11:38 PM
وَإِنْ غَرِقَتْ بِبَحْـرِ أَسَـاكَ رُوحِـي
فَــلَا تَـمْـدُدْ حِبَـالَـكَ لِانْتِشَـالِـي
فَلَيـسَ الذَّنْـبُ ذَنْبـكَ يَـا حَبِيـبِـي
وَلَكِـنْ مَـا فَعَـلْـتُ أَنَــا بِحَـالِـي


طبعا أعتذر من الأبيات الأخرى لأنها كانت دون إستثناء رائعة
لكن ما اقتبست أنا هنا كان تسديدة محكمة
فلا تمدد حبالك لإنتشالي
يا سلاااام والله حرفك رائع
تحيتي وتقديري

شاعرتنا المبدعة ليانا الرفاعي شكرا لهذا التجلي الباذخ وهذا الحضور الوارف الظلال ، بك وبمرورك تسمو أبجديتي وترتقي في عليائها
وأي الأبيات تقتبسينها هو تشريف لها ولأخواتها وطبعا لكاتبها

لا عدمناك فينا أديبتنا ودام دفعك

شكرا جمَا .

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-12-2015, 04:21 AM
قصيدة عتابية قوية مع لوم للذات
وأقر بأن لا خبرة لي في مثل هذه الأغراض الشعرية لأنني لا أعتب على أحد قط

يبقى لي سؤال لأتعلمه

لماذا جاءت فسيانٌ بتنوين الرفع ؟
إذا لضرورة الشعر لماذا لم تكن فسياناً أو فسيّانٍ ؟
في البيت
فَـــمَـــوتُ الـعَـاشِـقِــيــنَ لَـــهُــــمْ حَـــيَــــاةٌ
إِذَا مَــــا الــخِــلُّ أَعْــــرَضَ بِـالْــوِصَــالِ

كيف يكون موت العاشقين حياة ؟ هل هم شهداء ؟ اعذرني لقلة خبرتي في هذا المجال

جزاك الله خيراً

محمد ذيب سليمان
26-12-2015, 01:12 PM
لله انت ايها الشاعر الرائع وهذا النسج
العالي الكعب الملامس للروح والمعبر
بدقة ورهافة وجمال تصوير
وفي كل مرة اجدني اعاود القراءة لأظفر بكامل الجمال المنسكب
مودتي

سمر أحمد محمد
26-12-2015, 02:32 PM
لِأنَّــيْ فِــيْ الـهَـوى أَنْـفَـقْـتُ عُـمْــرِي
أُفـتِّـشُ فِــيْ المُـحَـالِ عَــنِ المُـحَـالِ

رائع جدا جدا هذا البيت

وهي حقيقة لاسف

سلمت يمنيك

دمت بألق

محمد حمود الحميري
04-01-2016, 04:12 PM
إِذَا قـــــــرَّرْتَ بِـالــهَــجْــرِ اغْـتِــيــالِــي
فَــنَـــفِّـــذْ مَـــــــــا أرَدَتَ وَلَا تُــــبَـــــالِ
وَلَا تَــجْـــزَعْ إِذَا مَـــــا ثَـــــارَ قَـلْــبِــي
وَبِــالإِنْــكَـــارِ أَبْــــدَيــــتُ انْــفِــعَــالِــي
وَإِنْ غَـرِقَـتْ بِبَـحْـرِ أَسَــاكَ رُوحِـــي
فَــــلَا تَــمْــدُدْ حِـبَــالَــكَ لِانْـتِـشَـالِــي
فَلَـيـسَ الـذَّنْـبُ ذَنْـبـكَ يَــا حَبِيـبِـي
وَلَــكِــنْ مَــــا فَـعَـلْــتُ أَنَــــا بِـحَـالِــي

من أي الأنهار تغترف أيها الشاعر الغريد ؟
والله ان لشعرك لحــــــلاوة لا تضاهى على اختلاف نكهاته ..

فَــمَــوتُ الـعَـاشِـقِـيـنَ لَــهُـــمْ حَــيَـــاةٌ
إِذَا مَـــا الـخِــلُّ أَعْـــرَضَ بِـالْـوِصَـالِ
خاتمة كالمسك .
تقبل التقدير والإعجاب .

مصطفى الصالح
04-01-2016, 05:11 PM
...

الله الله
وقفت حائرا مندهشا من فيض المشاعر الصوفية الباهرة
للحظة تذكرت ابن الفارض
ما أروعك
دمت والابداع

تقديري

هاني الشوافي
08-01-2016, 02:26 AM
إِذَا قــــــــــرَّرْتَ بِــالـــهَـــجْـــرِ اغْــتِـــيـــالِـــي
فَــــنَــــفِّــــذْ مَـــــــــــــا أرَدَتَ وَلَا تُــــــبَـــــــالِ

ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
هذا المطلع الرائع اختزل الابداع كله شاعرنا

ما أجمل هذا النص الذي عبرته دون معرفة مسبقة بجماله


سرني المرور هنا ايها الشاعر الجميل

عصام إبراهيم فقيري
21-01-2016, 11:10 PM
يا له من خل قاس ذاك الذي فعل بشاعرنا المرهف تلك الأفاعيل فجاءنا بقصيدته الرائعة العذبة

قصيدة بديعة جدا أخي عصام بل لوحة فنية معبرة رسمت فيها طقوس الرحيل وعناء المحب في فراق محبوبه فكانت ديباجتها ووحدة الموضوع وأسلوب الخطاب والبكاء والإعذار واللوم والعتب منسجمة صبغت القصيدة بألوانها .

لا غابت شمسك أخي الحبيب ودمت بروعتك وألقك

شاعرنا الكبير مازن لبابيدي ، في بادئ الأمر أشكر لك المرور و كلماتك الطيبات ثم إني وهذه حقيقة أبعد ما يكون عن العشق و أموره وما أرى قلبي قد سلَّم وجهته لأحد ولا أخفيك فهذا يزعجني و أراه يخالف فطرة البشر السوية D:

ومع هذا فأنا و إن أكثرت ربما الكتابة في هذا المجال فلأني أقدس الحب وأجله وربما أبحث فيه عن ضالتي التي لم تستقر برحالها في فؤادي وفي الغالب أحمل رسالة الشعر التي تمثل الجميع من أفراد المجتمع فأعبر شعرا بما أراه من أحوال العشاق والمحبين وما يلقونه ويكابدونه من هجر ولوعة و عيشة مضنية :020:

شكرا لك بحجم جمالك وروعتك أستاذي الغالي .

عصام إبراهيم فقيري
21-01-2016, 11:16 PM
قصيدة ماتعة من شاعر بارع..
ابدعت اخي عصام..
قرات لك هنا ما يبهج الخاطر ويمتع الروح..
تقبل تحياتي وتقديري.

شاعر الأطلس الكبير المتفرد عبداللطيف السباعي ، و هل بعد شهاتك ما أبتغي وأريد ؟!
بك الكفاية يا صاحبي

شكرا لقلبك وروحك .

عصام إبراهيم فقيري
26-01-2016, 03:29 PM
هداكَ الله من وجعِ الفصالِ
و ردّ فؤادك المكلومَ خالِ

أعاهدُ قلبيَ المشتاقَ دوماً
بأن أنسى زمان الاشتعالِ

فيأتي شاعرٌ يشدو رهيفاً
يردّ عليّ أذكارَ الغزالِ

ويحملني على الكلمات طيراً
ويقذفني بأسحارِ الجمالِ

فليتك يا عصامَ الشعر تدري
بما فعلت حروفك في اعتدالي

تقلّبني على جمرِ التمنّي
وتتركني غريباً ضمن حالي

سلمت يمينك كم أغاظتني حروفك بسلسبيل سلس سيّال..

شاعرنا المجيد فجر القاضي ، ما أجمل ما جئتني به من شعر ازدانت به صفحتي و أمال رأسي له طربا

شكرا بحجم روعتك فقد ذهبت أبياتك و حسنها بأبياتي ولم تبق لي منها شيء

محبتي شاعرنا الكبير .

وهذه مني لك --------------------->> :001: .

عصام إبراهيم فقيري
04-02-2016, 09:32 PM
الله الله الله
قصيدة أكثر من راااائعة
هبطت اللياقة البدنية في بعض الأبيات :011:، لكن أكثرها سااااحر
،
أعرض .. عن
فلماذا لم تجعلها ( إذا ما الخل أعرض عن وصالِ ) ؟! مجرد استفسار
تحيتي ومحبتي

بوركت شاعرنا القدير أحمد الجمل على ما أوليتني من حفاوة وتقدير وسأحاول جاهدا زيادة المجهود الفكري الأدبي لترتفع لياقتي البدنية وأجيء بشعرٍ يركض خفة و بكل أناقة

ثم عن سؤالك فإني أرى أن من أعرض بالشيء أي اختصه لنفسه ومنع إعطاءه وهي غير أعرض عنه أي امتنع عنه أخذا وعطاءً وإن كانا بنفس المعنى والمضمون العام

شكرا لك يا صاحبي ولا أوحش الله منك شاعرنا المغرد

محبتي يا جميل .

سامي الحاج دحمان
04-02-2016, 10:01 PM
أن أتعيش الحالة أو تعايشها فتبدع فهذا في حد ذاته اقتدار عال

أما تنسج هكذا ابداع من وحي الخيال الصرف كما ذكرت في تفاعلك مع أستاذنا مازن طبعا مع وجود دافع قوي

و هو ما يرنو إليه و ما يتأمله كل سوي حيي ذو فطرة سليمة فهذا يستطيعه المحلقون في مدارات الإبداع

شكرا على نبضها الآسر

محبتي و تقديري

عادل العاني
15-04-2016, 10:40 PM
غزلية رائعة .. كروعة شاعرنا التي عودنا عليها.

رغم ما فيها من ألم يمثل الجانب الثاني من مشاعر الحب .. جانب الألم والمعاناة.

رسمت لوحات معبّرة بكل رقة وشاعرية عن طقوس الرحيل ..

ولربما بعد زمن قصير تعود لنا بطقوس العودة ...


أجدت وأحسنت

وتقبل تحياتي وتقديري

فاتن دراوشة
16-04-2016, 05:18 AM
قصيدة رائعة شكلا ومضمونا

أبدعت نسج صورها ورسم مشاهدها فأمتعتنا بالمتابعة

دام لقلمك البيان أخي

خالد صبر سالم
16-04-2016, 10:48 AM
مكاشفة للنفس باسلوب شعري ينساب بهدوء ولكنه يروح الى وجدان القارئ فيعجب به
شاعرنا الجميل الاستاذ عصام
راقت لي قراءة هذا النص
دمت بكل خير
خالص الاحترام والحب

ربيحة الرفاعي
17-05-2016, 02:09 AM
أي غرق في الحبيب وأي احتمال وتوسل رضى
وأي حرف يمور بالمشاعر ويموج بالصور والمعاني
وأي أداء شعري بديع هذا!

ما اروعك شاعرنا

فسيانٌ؟؟

دمت بألق
تحيتي

حسين محسن الياس
17-05-2016, 10:15 AM
جميل هذا النص الوجداني
احييك اخي الشاعر عصام
انت هنا ابدعت بشكل كبير
اسجل اعجابي
مع الود

محمد ابوحفص السماحي
17-05-2016, 04:01 PM
الشاعر القدير عصام فقيري
تحياتي
أميل إلى الوافر و يطربني..و طربت فوق الطرب..لِمَا نسجتَه هنا على منوال الوافر..
تقبل خالص محبتي و تقديري