المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كُفْرُ العَشيرِ



الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2015, 08:48 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
كُفْرُ العَشيرِ
د. ضياء الدين الجماس
كفرُ العشيرِ مَطيّةُ الشيطانِ = داءٌ يصيبُ حُثالةَ النسوانِ
معَهُنَّ مَنْ كَفَرَ الجَميلَ بحقْدِه= بئسَ المصيبةُ خِسَّةُ الوجدانِ
أمَّا الكرام فطيبُهم وودُادهم = ردُّ الجميلِ بنعمةِ الإحسان
ورداؤُهم خلُقٌ جميلٌ ناصعٌ = ويشعُّ نوراً منْ هدى الإيمان
نعْمَ الرجالُ مع النساء إذا اهتدوا = وتَـمسكوا بهداية الرحمن
وسيُحْشرون معاً بألوية الهدى = وتساقُ زمرتهم مع العدنان
إنَّ اللئامَ أذلَّةٌ بمقامهم = وشرابهم من جذوة النيران
أدعوكَ ربي أنْ تصونَ قلوبنا = من أنْ تضلَّ بظلمةِ النكران
:0014::0014::0014:
http://www.qqq4.com/u/0b221215145083707651.jpg (http://www.qqq4.com/)




الحكمة مستلهمة من الحديث الشريف
(عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني رأيت الجنة فتناولت عنقوداً لو أصبته لأكلتم منه ما بقيت الدنيا، ورأيت النار فلم أر منظراً كاليوم قط أفظع، ورأيت أكثر أهلها النساء، قالوا: بم يا رسول الله، قال: بكفرهن، قيل يكفرن بالله، قال: يكفرن العشير ويكفرن الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر كله ثم رأت منك شيئاً قالت ما رأيت منك خيراً قط. (البخاري ومسلم))

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2015, 08:54 AM
موضوع بتعلق بالقصيدة وقد استلهمت منه
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=81563

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2015, 09:23 AM
هذا الحديث الشريف الذي استلهمت منه القصيدة جعلني أبحث عن عدد النساء في الجنة فتبين لي أنهن أكثر من الرجال فيها أيضاً.وهن من المؤمنات الطيبات القانتات المحبات لله ورسوله. ، واللاتي يكافئن الإحسان بالإحسان.

عدنان الشبول
23-12-2015, 10:08 AM
أحسنت وأبدعت أستاذنا واسمح لي بنقلها إلى صفحة ( رسائل إلى المتزوجين )


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=1034385#post1034385

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2015, 12:09 PM
أحسنت وأبدعت أستاذنا واسمح لي بنقلها إلى صفحة ( رسائل إلى المتزوجين )
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=1034385#post1034385
شرفتني أخي الشاعر عدنان الشبول بنشر المعرفة الزوجية والفرق فيها بين أخلاق الأزواج المؤمنين وغير المؤمنين.
جزاك الله خيراً:0014::0014:

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2015, 12:28 PM
الإيمان نورٌ في القلب يفتح بصيرته ويبث حياة المشاعر الأخلاقية فيه فلا يغفل المؤمن عن رؤية من أحسن إليه ولن تجد مؤمناً ولا مؤمنة ينكر الجميل.:001::001:

عادل العاني
23-12-2015, 04:27 PM
***

هذا الدُّعاءُ لِرحمَةِ الرَّحمنِ = أنْ يَملأَ الأكوانَ بالإيمانِ

هوَ منْ ضياءِ الدِّينِ أنْ يَقيَ الإلـ = ـهُ قُلوبَنا مِنْ غَمزَةِ الشَّيطانِ

إنَّ الكرامَ لبَعضِهمْ عَونٌ لهُم = أمّا اللِّئامُ إلى لَظى النّيرانِ

إنّا بِذاكَ دُعاؤنا, وبدينِنا = نَحيا بهِ كَالأهلِ وَالإخوانِ

لَو مَسَّنا ضُرٌّ فَكلُّ رِفاقِنا = في الواحَةِ الغَرّاء كَالبُنيانِ

بَعضٌ يُساندُ بَعضَهُ ودُعاؤهُ = أنْ يُسنَدَ الإنسانُ بالإنسانِ

فَبجَمعِنا تَقوى أواصِرُ وِحْدَةٍ = وَبِفُرقَةٍ نَمضي إلى الخُسرانِ

يا ربِّ, فَاقبَلْ منْ ضِياءَ دُعاءَهُ = صُنْ جَمْعَنا مِنْ آفةِ البُهتانِ


***

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2015, 05:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الفاضل عادل العاني حفظه الله تعالى
أشكرك على قصيدتك الجميلة الداعية للمحبة والوداد وهذا خلق كل مسلم سليم القلب نقي السريرة، وهذا ليس غريباً عليك
وإن شاء الله نكون مثلك نبادلك المشاعر الطيبة أسوة بنبينا وصحبه الكرام فلا غل ولا كراهية تعرفها قلوبهم ونحن على سننهم ماضون إن شاء الله تعالى.


يا عادلَ الأخلاقِ / ضياء الدين الجماس


يا عادل الأخلاقِ والإحسانِ = يا منْ يشدُّ أواصرَ البنيانِ
حرفُ المحبة منكُمُ قطر الندى = يروي الجوى من قفرة القيعانِ
ونباته زهرٌ يفوحُ عبيره = لما تهبُّ نسائمُ الإيمانِ
فتُذكِّرُ الأحبابَ حبَّ رحيمها = لتعودَ تحت مظلة الرحمنِ
لا غلَّ لا عفريت يدخل بيننا = بئس المطيَّةُ حيلَةُ الشيطانِ
في الله يبقى ذكر من وهبوا لنا = حباً بودٍ في ربى العدنانِ
ياربِّ فاقبلْ صدقَنا بمحبةٍ = ملأتْ كبحر فسحةَ الأكوانِ
واقبل صلاتي للحبيب محمدٍ = أنجو بها من سقطة النيرانِ
ومعي الأحبة معْ حبيبك أحمدٍ = نلقاك وجهاً ضاحكاً بجنانِ

:0014::0014::0014:

ليانا الرفاعي
23-12-2015, 05:40 PM
الحكمة مستلهمة من الحديث الشريف
(عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني رأيت الجنة فتناولت عنقوداً لو أصبته لأكلتم منه ما بقيت الدنيا، ورأيت النار فلم أر منظراً كاليوم قط أفظع، ورأيت أكثر أهلها النساء، قالوا: بم يا رسول الله، قال: بكفرهن، قيل يكفرن بالله، قال: يكفرن العشير ويكفرن الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر كله ثم رأت منك شيئاً قالت ما رأيت منك خيراً قط. (البخاري ومسلم))

كيف يكون هذا الحديث الذي يحكي عن فئة من النساء الخبيثات اللآتي يكفرن العشير الطيب المعطاء كثير الإحسان
وقد ورد في القرآن الكريم بما معناه
(الطيبون للطيبات...)
أرجو التوضيح لا أكثر

كانت قصيدة جميلة منيرة بفكرتها
تحيتي تقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2015, 06:27 PM
الحكمة مستلهمة من الحديث الشريف
(عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني رأيت الجنة فتناولت عنقوداً لو أصبته لأكلتم منه ما بقيت الدنيا، ورأيت النار فلم أر منظراً كاليوم قط أفظع، ورأيت أكثر أهلها النساء، قالوا: بم يا رسول الله، قال: بكفرهن، قيل يكفرن بالله، قال: يكفرن العشير ويكفرن الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر كله ثم رأت منك شيئاً قالت ما رأيت منك خيراً قط. (البخاري ومسلم))
كيف يكون هذا الحديث الذي يحكي عن فئة من النساء الخبيثات اللآتي يكفرن العشير الطيب المعطاء كثير الإحسان
وقد ورد في القرآن الكريم بما معناه
(الطيبون للطيبات...)
أرجو التوضيح لا أكثر
كانت قصيدة جميلة منيرة بفكرتها
تحيتي تقديري
أشكرك شاعرتنا الفاضلة ليانا الرفاعي على تنويرك الصفحة المتواضعة وطرحك سؤالا محقاً قد يخطر على بال أي قارئ للحديث الشريف ، وإني أسر بالعقول النيرة التي تمر على النصوص متدبرة متأملة ولا تحرج من السؤال لأن جلاء الحقائق واجب ، وأجيبك من معرفتي العامة وتدبري للحديث الشريف وما استنتجته منه.
1- الحديث الشريف لا يتكلم عن نساء المؤمنين بشكل خاص ، بل يتكلم عن نسبة الجنسين في أهل النار ويخبرنا عن أن نسبة النساء فيهم أكثر من الرجال وعندما سألوه عن العلة قال بأنها إنكار فضل أزواجهن عليهن وهذه خصلة أخلاقية رديئة لا تصدر إلا ممن لم يدخل الإيمان في قلبه سواء كانوا رجالاً أو نساء ولكن يبدو أن النساء أكثر نسبة من الرجال لأن نسبة النساء عادة في الإحصاء أكبر من نسبة الرجال. ولا يشترط أن يكن من أزواج المؤمنين أو ربما كان زواجهم قبل الإيمان وكثيراً ما يفترق المؤمن عن غبر المؤمنة سواء في الدنيا أو الآخرة. وقد يدخل مع نسبة هؤلاء مسلمات في بداية إسلامهن قبل دخول الإيمان في قلوبهن، لأن الإيمان إذا دخل في القلب أشرق بنور الله وتبدل معدنه وأرهف شعوره ، وهؤلاء يخرجن من النار بعد تطهيرهن من هذه العلة الأخلاقية إذا كان في قلوبهن ذرة من الإيمان بالله تعالى. وفي ذلك أحاديث كثيرة.
2- المؤمنات حقاً لا يدخلون النار( يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ 12) الحديد أرجومراجعة البحث النظري حول الحديث الشريف على الرابط http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=81563
3- دفعني هذا الحديث إلى تحري نسبة النساء في الجنة فكانت أيضاً أكبر من نسبة الرجال لأن لكل رجل زوجتان بشريتان من المؤمنات الطيبات الطاهرات غير الحور العين لما يؤتاه الرجل من قوة.
وللحديث تأملات كثيرة لا مجال للخوض فيها هنا. والطيبون للطيبات قانون الجنة النهائي وأما في الدنيا فللقاعدة شواذ اجتماعية ولكن غالباً ما يفترق المؤمن عن غير المؤمنة في الدنيا فامرأة فرعون مؤمنة وزوجها كافر قتلها لما علم بإيمانها وزوجة لوط كافرة لم تؤمن بدعوته فدمرها الله مع قومها...
أرجو أن تكون الإحابة واضحة
أكرر شكري واحترامي لمرورك الطيب وجزاك الله خيراً:0014::0014:

محمد ذيب سليمان
23-12-2015, 07:44 PM
بوركت اخي على هذا العطاء المتميز
مع ما يفتح من ابواب للنقاش واستجلاء
بعض ما يدور حول الشعر او ما دفع اليه
مودتي لقلبك

الدكتور ضياء الدين الجماس
23-12-2015, 08:31 PM
بوركت اخي على هذا العطاء المتميز
مع ما يفتح من ابواب للنقاش واستجلاء
بعض ما يدور حول الشعر او ما دفع اليه
مودتي لقلبك
شكري الجزيل لأستاذنا وشاعرنا الفاضل محمد ذيب سليمان على تفضله بالمرور والتعليق الطيب
بارك الله بك وجزاك خيراً:os::0014:

د. سمير العمري
04-01-2016, 02:54 PM
أمَّا الكرام فطيبُهم وودُادهم = ردُّ الجميلِ بنعمةِ الإحسان
ورداؤُهم خلُقٌ جميلٌ ناصعٌ = ويشعُّ نوراً منْ هدى الإيمان

ما شاء الله تبارك الرحمن!

دائما ما ينضح قلبك النقي التقي من نبع الشرع ومنهل الخلق خير القول لينظمه نصحا وروحا. نسأل الله القبول ونسأله تعالى أن يجعل البواطن كالظواهر وأن ينشر في القلوب الصدق والود والسلام!

وأشكر هنا هذا الإخاء بينكما وهذا الأداء الشعوري الراقي!

تقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
05-01-2016, 06:46 AM
أمَّا الكرام فطيبُهم وودُادهم = ردُّ الجميلِ بنعمةِ الإحسان
ورداؤُهم خلُقٌ جميلٌ ناصعٌ = ويشعُّ نوراً منْ هدى الإيمان
ما شاء الله تبارك الرحمن!
دائما ما ينضح قلبك النقي التقي من نبع الشرع ومنهل الخلق خير القول لينظمه نصحا وروحا. نسأل الله القبول ونسأله تعالى أن يجعل البواطن كالظواهر وأن ينشر في القلوب الصدق والود والسلام!
وأشكر هنا هذا الإخاء بينكما وهذا الأداء الشعوري الراقي!
تقديري
شاعرنا الأستاذ د. سمير العمري حفظه الله تعالى
أكرمتني بكلماتك الطيبات وتقييمك الكريم
كل كلمة عندي لها وزن وثمن وتسجل علينا بكتاب لا يمحى فلننظر ماذا نكتب فيه.
أسعدني مرورك وتنويرك الصفحة.
بارك الله بك وحفظك مع أحبابك ورعاكم جميعاً:001::0014:

مازن لبابيدي
05-01-2016, 07:18 AM
ورداؤُهم خلُقٌ جميلٌ ناصعٌ = ويشعُّ نوراً منْ هدى الإيمان
نعْمَ الرجالُ مع النساء إذا اهتدوا = وتَـمسكوا بهداية الرحمن

لا فض قوك أخي الحبيب والشاعر الحكيم د ضياء

أحسنت ترجمة المعنى شعرا ، مضمنا الموعظة ، وخاتما بالدعاء

هدى الله رجال الأمة ونساءها لما فيه الخير والصلاح والفلاح

تقديري ومحبتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
07-01-2016, 12:16 AM
لا فض قوك أخي الحبيب والشاعر الحكيم د ضياء
أحسنت ترجمة المعنى شعرا ، مضمنا الموعظة ، وخاتما بالدعاء
هدى الله رجال الأمة ونساءها لما فيه الخير والصلاح والفلاح
تقديري ومحبتي
احترامي وتقديري البالغين لأخي الدكتور مازن لبابيدي على إطلالته الكريمة
والتقييم اللطيف الذي أبداه
جزاك الله خيراً:0014::0014:

رياض شلال المحمدي
07-01-2016, 05:43 AM
أدعوكَ ربي أنْ تصونَ قلوبنا .. من أنْ تضلَّ بظلمةِ النكران ...........
آمين ، اللهم آمين ، وجزاك الله خيرًا شاعرنا المُجيد ، ولا فضّ فوك ،
سلامي وكثير تقدير على تلك الأنفاس الطيبة ، دمت بخير .

الدكتور ضياء الدين الجماس
10-01-2016, 05:51 AM
أدعوكَ ربي أنْ تصونَ قلوبنا .. من أنْ تضلَّ بظلمةِ النكران ...........
آمين ، اللهم آمين ، وجزاك الله خيرًا شاعرنا المُجيد ، ولا فضّ فوك ،
سلامي وكثير تقدير على تلك الأنفاس الطيبة ، دمت بخير .

احترامي وامتناني لتفضلك بالمرور ونثر عطر كلماتك الطيبات أخي الشاعر رياض شلال المحمدي
وهذا من كرمك وطيب قلبك
بارك الله بك وجزاك خيراً:0014:

محمد حمود الحميري
15-01-2016, 05:08 PM
نعم المرأة إن أحسنت إليها الدهر ثم أسأت إليها مرة
قالت : ما رأيت منك خيرًا قط .
لكن ..
إن كرهت منها خلقًا رضيت منها غير ذلك الخلق .
تقديري لقلمك المعطاء .

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-01-2016, 02:04 AM
نعم المرأة إن أحسنت إليها الدهر ثم أسأت إليها مرة
قالت : ما رأيت منك خيرًا قط .
لكن ..
إن كرهت منها خلقًا رضيت منها غير ذلك الخلق .
تقديري لقلمك المعطاء .
جزيل شكري واحترامي لمروك المكرم أخي الشاعر محمد حمود الحميري
ورأيك حصيف... وليس كل امرأة تنكر الجميل بل قليلات الإيمان
زادهم الله إيماناً ونوراً
بارك الله بك.

ربيحة الرفاعي
29-05-2016, 12:35 AM
ترجمة شعرية دقيقة لمحمول النص ورسالته

دمت وحرفك الجاد الهادف

تحيتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
29-05-2016, 09:51 AM
ترجمة شعرية دقيقة لمحمول النص ورسالته
دمت وحرفك الجاد الهادف
تحيتي

أشكرك أستاذتنا ربيحة الرفاعي
وإن مرورك على هذه الكلمات المتواضعة شرف لي.
بارك الله بك وسدد خطاك