المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فلسفة الضَّياع



عصام إبراهيم فقيري
31-12-2015, 09:08 PM
مُسَافِرٌ , وَحْدِيَ عَبْرَ المَدَى = أَبْحَثُ عَنِّيْ فِيْ ارْتِدَادِ الصَّدَى
بَعْضِيْ هُنَا وَالبَعْضُ مِنِّيْ هُنَا = كَ التِيهُ أَلْقَاهُ بِوَجْهِ الرَّدَى
حَولَ النِّهَايَاتِ أَنَا ، لَمْ أَزَلْ = أَطُوفُ عَلِّيْ أُبْصِرُ المُبْتَدَا
فَآخِرِيْ يَبْحَثُ عَنْ أَوَّلِي = فِيْ رِحْلَةٍ ضَلَّتْ طَرِيقَ الهُدَى
وَوُجْهَتِيْ الأُولَىْ أَرَاهَا غَدَتْ = تَنْفُضُ مِنْ سَطْوَةِ يَأْسِيْ اليَدَا
لَا الأَمْسُ يُدْنِينِيْ وَلَا حَاضِرِي = يَقْذِفُنُيْ ، عَلَّيْ أَرَانِيْ غَدَا
مِنْ أَيْنَ أَمْضِيْ ، لَا دَلِيلٌ هُنَا = يُطْلِقُ مِنْ صَدْرِيَ مَا قُيِّدَا
وَأَيّ دَرْبٍ تَقْتَفِيْ خُطْوَتِي = وَحِيرَتِيْ أَمْسَكَتِ المِقْوَدَا
لِأنَّنِيْ سَلَّمْتُ أَمْرِيْ الهَوَى = كُلّ تَفَاصِيْلِيَ رَاحَتْ سُدَى
حَتَّى صَغِير الحُلْمِ فِيْ دَاخِلِي = شَاخَ وَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُولَدَا

ليانا الرفاعي
31-12-2015, 09:26 PM
لم هذا الضياع يا أستاذنا الرائع عصام ؟
ولماذا كل هذه الحيرة؟
أما بالنسبة إلى
( من أين أمضي لا دليل هنا
يطلق من صدري ما قيدا)
إمضي حيث شئت
دون أن تتردد ولا تخاف الردى
قصيدة رائعة أخذتني معها لعالم الضياع
لكني أجد نفسي رغما عن الضياع
تحيتي وتقديري

أحمد الجمل
31-12-2015, 09:30 PM
وما أجملها من فلسفة أخي الحبيب/ عصام
قصيدة أكثر من راااائعة ، أعجبتني جدااا
وأعجبني فيها مسحة الهدوء التي تتسق مع الشجن الذي غلف القصيدة
فقط إن أذنت لي ...
أتمنى لو تجد صيغة أو تركيبة أفضل للبيت الثاني
تحيتي ومحبتي أيها الرائع أبدا

غلام الله بن صالح
31-12-2015, 09:42 PM
ما أحلاها وما أعذبها
دمت شاعرا متألقا يطيب لنا التلذذ ببيانه
مودتي وتقديري

عصام إبراهيم فقيري
01-01-2016, 01:03 AM
لم هذا الضياع يا أستاذنا الرائع عصام ؟
ولماذا كل هذه الحيرة؟
أما بالنسبة إلى
( من أين أمضي لا دليل هنا
يطلق من صدري ما قيدا)
إمضي حيث شئت
دون أن تتردد ولا تخاف الردى
قصيدة رائعة أخذتني معها لعالم الضياع
لكني أجد نفسي رغما عن الضياع
تحيتي وتقديري

شاعرتنا المتألقة الأخت ليانا الرفاعي ، شكري لمروك وهذه الجرعة من التفاؤل التي تقدمينها من طبق قلبك النقي

هي تمتمات خرجت من صدر قصيدة طارئة ، عن حالة ربما لا أعي مقوماتها جيدا ، وحتما ستزول إن شاء الله

تحيتي لك ولقلبك المفعم بالحياة والأمل .

هيثم ملحم
01-01-2016, 02:47 AM
سلمت وطبت
استاذنا وشاعرنا الكبير: عصام فقيري
رائعة بحق ومعبرة
حماك الله ورعاك أخي الغالي
ولك تحيتي ومودتي

عدنان الشبول
01-01-2016, 12:31 PM
هكذا من سلم أمره للهوى فتضيع كلّ تفاصيله سدى :009:

أعانك الله على ما أنت فيه وأراح بالك


يا أخي الجميل أنت عاشق ولست تدري وحالك صعبة تحتاج لمراجعة طبيب العاشقين


أما هنا (من أين أمضي لا دليلٌ هنا ) أظنها " دليلَ" بالفتح

( طبعا كما تعلم ليس عندي من النحو إلا اليسير فقد أكون مخطئا ، ولكن أذني طاب لها " دليلَ" )


محبتي التي تعلم

عصام إبراهيم فقيري
01-01-2016, 03:13 PM
ههههههه أخي الحبيب القريب للقلب عدنان الشبول

ولم لا يكون المراد بالهوى هنا هوى النفس وانسياقها للذاتها ولم لا يكون القصد من الهوى مطلق الأشياء المرغوبة ، وكل يرى في القصيدة ضالته.

عموما سأعود ربما لأجلي العتمة و سأرد عليك على هامش المصارحة D:

أحبك جدا وكفى :014:

محمد حمود الحميري
01-01-2016, 04:19 PM
قصيدة جمالية متألقة سرني المرور بين أفيائها ،
لكن ..
ألا يكفي قلبك دوره الذي يقوم به دون توقف مع كل عضو من أعضاء جسدك أخي عصام ؟
فلماذا تحمله فوق طاقتــــــــــه ؟
تقديري لقلمك الرفيع ، وكل عام وأنت بخير بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد 2016 م .

عدنان الشبول
01-01-2016, 04:57 PM
ههههههه أخي الحبيب القريب للقلب عدنان الشبول

ولم لا يكون المراد بالهوى هنا هوى النفس وانسياقها للذاتها ولم لا يكون القصد من الهوى مطلق الأشياء المرغوبة ، وكل يرى في القصيدة ضالته.

عموما سأعود ربما لأجلي العتمة و سأرد عليك على هامش المصارحة D:

أحبك جدا وكفى :014:


نعم صحيح شاعرنا الجميل ، بعد أن قرأت تعليقك هذا عدت وقرأت القصيدة مرة ثانية وأنت على صواب ، ربما أنني أنا من يحتاج مراجعة طبيب العاشقين ، مع أني كنت للعشّاق طبيبا ومستشارا ذات يوم !


دم بخير أبدا

عبدالستارالنعيمي
01-01-2016, 07:49 PM
الأستاذ الأريب والأخ الحبيب عصام فقيري

قصيد جميل يزينه الورع وتأنيب النفس بتصوير فلسفي بارع
دام بيانك وضاء ولك مني أرق التحايا

مع التقدير

تفالي عبدالحي
01-01-2016, 08:37 PM
قصيدة فلسفية جميلة و رائعة شاعرنا القدير .
ان الضياع أصبح يتملكنا جميعا . نطلب من الله أن يعود المجد الى الأمة العربية
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

سمر أحمد محمد
01-01-2016, 08:54 PM
مِـنْ أَيْــنَ أَمْـضِـيْ ، لَا دَلِـيـلٌ هُـنَـا
يُـطْـلِــقُ مِــــنْ صَــــدْرِيَ مَـــــا قُــيِّـــدَا
وَأَيّ دَرْبٍ تَــقْـــتَـــفِـــيْ خُــــطْــــوَتِــــي
وَحِــيــرَتِـــيْ أَمْــسَـــكَـــتِ الــمِـــقْـــوَدَا
لِأنَّــنِــيْ سَـلَّـمْــتُ أَمْـــــرِيْ الــهَـــوَى
كُـــلّ تَفَاصِـيْـلِـيَ رَاحَــــتْ سُــــدَى
حَتَّى صَغِيـر الحُلْـمِ فِـيْ دَاخِلِـي
شَـــــاخَ وَمَـــــاتَ قَـــبْـــلَ أَنْ يُـــولَـــدَا


ياربي ما هذا الابداع

رائعة جداجدا وصادقة جدا

سلمت يمنيك

دمت بألق

محمد ذيب سليمان
01-01-2016, 09:14 PM
وهي فلسفة جميلة جائتنا بقصيدة جميلة النسج على بحر سريع الخطى
للخروج من الحالة التي احسستها ولهذا لم تطول
كان توصيفا جميلا بصور مناسبة للمعاني
كلنا يا اخي ندورونمر في حالات مشابهة ويبقى
لك السبق والجمال في حكايتها شعرا حميلا
مودتي

عصام إبراهيم فقيري
01-01-2016, 11:24 PM
وما أجملها من فلسفة أخي الحبيب/ عصام
قصيدة أكثر من راااائعة ، أعجبتني جدااا
وأعجبني فيها مسحة الهدوء التي تتسق مع الشجن الذي غلف القصيدة
فقط إن أذنت لي ...
أتمنى لو تجد صيغة أو تركيبة أفضل للبيت الثاني
تحيتي ومحبتي أيها الرائع أبدا

أسعدك الله أخي الشاعر المتألق أحمد الجمل وأشكر لك طيب الحضور وكريم الثناء والإشادة

وبالنسبة لملاحظتك فهي محل تقدير واهتمام وسأعمل بها إن شاء الله ، فالقصيدة بالأصل جاءت هكذا على إثر حالة طارئة ترجمتها شعرا في آنها لدرجة أني كتبتها و أضفت لها بيتين ثم أرسلتها بدون تدوين الإضافة ثم لما عدت إليها وجدتها ناقصة فسارعت قبل انتهاء فرصة التعديل إلى إضافتهما ، فربما لضريبة العجلة وسيطرة الحالة الطارئة جاءت بعض الأبيات دون المطلوب و إن كان لي في البيت رأي وأراه ملائما ومناسبا ويبدو أن التدوير هو من جعل البيت ثقيلا وغير مستطاب بالنسبة لك .

شكرا جما

مع التقدير .

عصام إبراهيم فقيري
02-01-2016, 05:17 PM
ما أحلاها وما أعذبها
دمت شاعرا متألقا يطيب لنا التلذذ ببيانه
مودتي وتقديري

شاكر لك أخي الغالي ما أوليتني من حفاوة وتقدير

حفظك الله ورعاك

محبتي التي تعلم .

عصام إبراهيم فقيري
02-01-2016, 11:57 PM
سلمت وطبت
استاذنا وشاعرنا الكبير: عصام فقيري
رائعة بحق ومعبرة
حماك الله ورعاك أخي الغالي
ولك تحيتي ومودتي

سلمك الله شاعرنا الجميل هيثم ملحم
شهادتك غاية وبها الكفاية

لا عدمناك

محبتي وكبير امتناني لشخصك الراقي .

عصام إبراهيم فقيري
03-01-2016, 10:21 PM
قصيدة جمالية متألقة سرني المرور بين أفيائها ،
لكن ..
ألا يكفي قلبك دوره الذي يقوم به دون توقف مع كل عضو من أعضاء جسدك أخي عصام ؟
فلماذا تحمله فوق طاقتــــــــــه ؟
تقديري لقلمك الرفيع ، وكل عام وأنت بخير بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد 2016 م .

وكل عام وأنت بخير وسعادة أخي الشاعر الكريم محمد الحميري ، شكرا على كرمك ونبلك و جميل نصحك ويظل القلب وعاء يحوي مجرة في أحشائه

مودتي أخي النبيل .

عادل العاني
03-01-2016, 10:25 PM
قصيدة رائعة ...

وليس فيها ما يقتبس لأنها بعض أجمل من بعض

أجدت وأحسنت

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

محمد سمير السحار
03-01-2016, 11:51 PM
قصيدة جميلة تجلّت فيها الفلسفة بحلّة الشعر على بحر السريع
دمتٓ بكل الألق والخير أخي الشاعر الرائع عصام فقيري
مع خالص تحيّتي ومودّتي على الدوام

سامي الحاج دحمان
03-01-2016, 11:56 PM
سلمت من الهوى

بل لأنت الكيس إن شاء الله

أما الشعر فحسبه أنه يسكنك

محلق في مدارك

دمت كما يحب الله

محبتي و تقديري

حاج صحراوي العربي
05-01-2016, 07:46 PM
فَـــآخِـــرِيْ يَــبْــحَــثُ عَـــــــنْ أَوَّلِـــــــي
فِـيْ رِحْلَـةٍ ضَلَّـتْ طَرِيـقَ الـهُـدَى


ماأروعك شاعرنا عصام .......

د. سمير العمري
13-01-2016, 06:43 PM
حرف شجي وشعر بهي وأداء متميز كالعادة فلا فض فوك!

بحر السريع بحر متلاطم الجرس ولا يبحر فيه إلا الماهر.

تقديري

عصام إبراهيم فقيري
24-01-2016, 04:08 PM
نعم صحيح شاعرنا الجميل ، بعد أن قرأت تعليقك هذا عدت وقرأت القصيدة مرة ثانية وأنت على صواب ، ربما أنني أنا من يحتاج مراجعة طبيب العاشقين ، مع أني كنت للعشّاق طبيبا ومستشارا ذات يوم !


دم بخير أبدا

هههههههههههه لا بأس أديبنا ، وكلنا على ما يبدو في حاجة لمراجعة طبيب العاشقين و إن كان لديك خبرة فسأعطيك ملفي الصحي كي تتناوله وتدرسه D:

محبتي صديقي الرائع .

عصام إبراهيم فقيري
24-01-2016, 04:10 PM
الأستاذ الأريب والأخ الحبيب عصام فقيري

قصيد جميل يزينه الورع وتأنيب النفس بتصوير فلسفي بارع
دام بيانك وضاء ولك مني أرق التحايا

مع التقدير

بوركت وحييت أديبنا القدير على ما تفضلت به من جميل قول وحسن ردّ

ولك التحية والمحبة شاعرنا من قبل ومن بعد .

عصام إبراهيم فقيري
24-01-2016, 04:12 PM
قصيدة فلسفية جميلة و رائعة شاعرنا القدير .
ان الضياع أصبح يتملكنا جميعا . نطلب من الله أن يعود المجد الى الأمة العربية
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

لك الشكر كله صديقي الشاعر الرائع تفالي عبد الحي

حتما ستزول الغمة و يتبدل الحال و نصر الله وتمكينه أتٍ لا محالة

محبتي وزيادة .

ربيحة الرفاعي
07-03-2016, 12:12 AM
تناغم إيقاع النص مع شجيّ محموله بجمالية لافتة
أداء متميز وشعر بديع

دمت بروعتك شاعرنا

تحيتي

فاتن دراوشة
09-05-2016, 06:14 PM
قصيدة وجدانيّة راقية بمضمونها وصورها

يطيب لي أن أتابع خطى حرفك على الورق أخي

فلها آثار مميّزة حقّا

عصام إبراهيم فقيري
08-09-2016, 12:47 AM
ياربي ما هذا الابداع

رائعة جداجدا وصادقة جدا

سلمت يمنيك

دمت بألق

بعض إبداعك وجميل ما تملكين أديبتنا ، سرني جدا حضورك وأسعدني أن النص حظي بقبولك واستحسانك

الشكر أجزله :001:

محمد ذيب سليمان
08-09-2016, 02:03 PM
وأيا كان الوجع ..
ما أصعبه على النفس وعلى الشاعر اكثر
لأن الشاعر يقرأ أوجحاعه ويترجمها بصورة
تقترب من الروح وتلامس القلب وتعيدها للمتلقي
ولا يكتفي بالتوجع صامتا
رعاك الله ايها الحبيب وخفف عنك وعن روحك
ما يخالطها
لك الود

عصام إبراهيم فقيري
06-11-2016, 04:38 PM
وهي فلسفة جميلة جائتنا بقصيدة جميلة النسج على بحر سريع الخطى
للخروج من الحالة التي احسستها ولهذا لم تطول
كان توصيفا جميلا بصور مناسبة للمعاني
كلنا يا اخي ندورونمر في حالات مشابهة ويبقى
لك السبق والجمال في حكايتها شعرا حميلا
مودتي

حضرت فأضاء المكان ولبس النص أزهى حلله

شكرا لك أخي أبا الأمين ودام دفعك

تقديري .

عبده فايز الزبيدي
06-11-2016, 04:51 PM
لافض فوك
أحسنت أحسنت ، شاعري الجميل

لك في الشعر نكهة ليست إلا لك و لشعرك.