المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا..أمة المليار



حيدرة الحاج
05-01-2016, 09:21 PM
سار النّحيب بجنْده المتأوّدؚ *** وأزاح بالأحزان قلْعة سؤْددي
أشْدو وفي الأشْعار أطْلق صرْختي ***منْ نكْبةٍ تدْمي , بها علقتْ يدي
أبْكي وفي بعْض الدّموع مراهمٌ *** تشفي جراحاتٍ بنفْس مسهّدٍ
جاءتْ على قدرٍ هناك ولم تضقْ ***ذرْعًا بنا دفع المنون الأتْلد
كمْ منْ رؤوس القوْم أحْصى قطْفها ***ظلما وعنْ خلق السماحة تبْعد
ياأمّة الملْيار حين أعدّها *** ألْقي الهوان اليوْم عنْك ونددي
فاللّيْل مهْما اسْودّ طيْف ظلامه *** لابدّ للْإصْباح منْ فلق الغد
ياأمّةً تهْوى الشّقاق ولم تزلْ ***في ركْبه ترْجو الخلاص وتنْشد
ياأمّةً رمتﹺ الهدى واسْتعْذبتْ ***سبل الهوى تبْغي شفاعة أحْمد
فيك العزاءُ يحطّ ممْلكة البكا ***وتطيل مهجتنا الحداد وتعْقد
قد كنت بالأمس القريب منارةً *** واليوم سهمًا في كنانة ملْحد
زرعوا على مرّ اللّيالي غيْلةً ***قد أثمرت شـُبهاً لدينك تحْصد
ومضتْ بنا الأحْداث نلْعن بعْضنا *** بعْضًا على سُنن المروؤة نعتدي
أفْكارنا حبْلى بآلام الحرو *** ب وفتْنةٍ أسْيافها لم تغْمد
وتصدّر الفتْيا عبيدُ منابرٍ *** في زائفﹺ الأولى تروح وتغْتدي
إنْ زاحمَ الأخيارَ واتـﹺرُ دينه ***كبّـر على شعبٍ يعيش بلا غد
في لذّة السّلطان يطلب حتْفه *** طوْعًا إلى سجن الزمان الأنْكد
يتبع......

محمد ذيب سليمان
05-01-2016, 09:58 PM
معان جميلة سامية حملتها الحروف
بنفس شعري طويل وصباغات
بصور مختلفة القوة

وجدت ان بعض تريث بمراجعة للنص قبل النشر ستكون افضل
وخاصة في تركيب بعض الجمل الشعرية التي كانت اغلبها
في الشطر الثاني بعكس الشطر الاول الذي جاء دائما بصورة جميلة معبرة
وقد اضطر الشاعر الى تشديد بعض الحروف التي لا يجوز تشديدها لجبر كسر العروض
كما في مفردة قلبيّ ..
ويقيم قلْبيؘّ الحداد ويعْقد
وكذلك هوّ
إنْ هوّ ساس القومﹶ واتـﹺرُ دينه
هذا الشطر يحتاج الى مراجعة عروضية
ذرْعًا بنا فلول الموْت الأتْلد

اعتذر اخي واتمنى ان يتسع صدرك

سامي الحاج دحمان
05-01-2016, 10:03 PM
القصيدة رائعة بمضمونها و جرسها و صور مبثوثة فيها

أبدي بعض ملاحظات لعلك من خلالها تقوم ببعض تعديل قبل فوات أوانه

شكرا لرحابة صدرك سلفا
1 تجْلي جراحاتٍ بنفْس مسهّدٍ ( لعل فعل أجلى يجلي يتعدى ب ( عن) فيكون المعنى هنا غير دقيق

2 ذرْعًا بنا فلول الموْت الأتْلد هنا إذا استغنيت عن التعريف بالألف و الام و استبدلت كلمة فلول بكلمة كأشباح مثلا يسلم لك الوزن فتصبح :ذرْعًا بنا أشباح موْت أتْلد

3 بالظّلْم ,عنْ خلق العمالة تبْعد لم أتبين معنى البيت على وجه الدقة إلا أني لم أستسغ ( بالظلم ) و أقترح : ظّلْما ,و عنْ خلق العمالة تبْعد

4 ويقيم قلْبيؘّ الحداد ويعْقد : لم أتبين معنى قلبيّ و أقترح : ويقيم في قلْبي الحداد ويعْقد : إلا أنه في كل الأحوال الفعل المضارع هنا حقه الرفع فلا يتناسب مع بقية الأبيات و تسحب هذه الملاحظة على بقية الأفعال المضارعة الواردة في القصيدة

5 بعْضًا ومنْ سُنن التّطرّف نقْتدي : الفعل اقتدى يتعدى بالباء و أقترح مثلا : بعْضًا ومنْ سُنن التّطرّف نرتدي

6 إنْ هوّ ساس القومﹶ واتـﹺرُ دينه : لم أتبين معنى هوّ و لعل تقصد بساس أساس

و فقك الله لحبه و رضاه

محبتي و تقديري

عادل العاني
05-01-2016, 10:28 PM
أخي الحاج حيدرة

النص عبر عن مشاعر عربية أصيلة...

يحتاج فقط لإعادة تشذيب كما أشار الإخوة قبلي , ولابما هناك مىحظات أخرى خاصة ما يتعلق بجزم الأفعال.

وكمثال :
ياأمّة الملْيار حين أعدّها *** ألْق الهوان اليوْم عنْك وغرّدي

حين ليس أداة شرط حتى يجزم الفعل ( ألقى ) , ولو أن هذا لا يؤثر في الوزن ( ألقى الهوان ) ... لكن لا ترابط بينه وبين ( غردي )


بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

حيدرة الحاج
05-01-2016, 10:28 PM
معان جميلة سامية حملتها الحروف
بنفس شعري طويل وصباغات
بصور مختلفة القوة

وجدت ان بعض تريث بمراجعة للنص قبل النشر ستكون افضل
وخاصة في تركيب بعض الجمل الشعرية التي كانت اغلبها
في الشطر الثاني بعكس الشطر الاول الذي جاء دائما بصورة جميلة معبرة
وقد اضطر الشاعر الى تشديد بعض الحروف التي لا يجوز تشديدها لجبر كسر العروض
كما في مفردة قلبيّ ..
ويقيم قلْبيؘّ الحداد ويعْقد
وكذلك هوّ
إنْ هوّ ساس القومﹶ واتـﹺرُ دينه
هذا الشطر يحتاج الى مراجعة عروضية
ذرْعًا بنا فلول الموْت الأتْلد

اعتذر اخي واتمنى ان يتسع صدرك

شكرا استاذي محمد ذيب على الملاحظات القيمة وقد قمت بمراجعة القصيدة لانني كتبتها في عجالة من امري ولم اراجعها حق المراجعة قبل النشر
تحاياي :pr:

حيدرة الحاج
05-01-2016, 10:33 PM
القصيدة رائعة بمضمونها و جرسها و صور مبثوثة فيها

أبدي بعض ملاحظات لعلك من خلالها تقوم ببعض تعديل قبل فوات أوانه

شكرا لرحابة صدرك سلفا
1 تجْلي جراحاتٍ بنفْس مسهّدٍ ( لعل فعل أجلى يجلي يتعدى ب ( عن) فيكون المعنى هنا غير دقيق

2 ذرْعًا بنا فلول الموْت الأتْلد هنا إذا استغنيت عن التعريف بالألف و الام و استبدلت كلمة فلول بكلمة كأشباح مثلا يسلم لك الوزن فتصبح :ذرْعًا بنا أشباح موْت أتْلد

3 بالظّلْم ,عنْ خلق العمالة تبْعد لم أتبين معنى البيت على وجه الدقة إلا أني لم أستسغ ( بالظلم ) و أقترح : ظّلْما ,و عنْ خلق العمالة تبْعد

4 ويقيم قلْبيؘّ الحداد ويعْقد : لم أتبين معنى قلبيّ و أقترح : ويقيم في قلْبي الحداد ويعْقد : إلا أنه في كل الأحوال الفعل المضارع هنا حقه الرفع فلا يتناسب مع بقية الأبيات و تسحب هذه الملاحظة على بقية الأفعال المضارعة الواردة في القصيدة

5 بعْضًا ومنْ سُنن التّطرّف نقْتدي : الفعل اقتدى يتعدى بالباء و أقترح مثلا : بعْضًا ومنْ سُنن التّطرّف نرتدي

6 إنْ هوّ ساس القومﹶ واتـﹺرُ دينه : لم أتبين معنى هوّ و لعل تقصد بساس أساس

و فقك الله لحبه و رضاه

محبتي و تقديري

اخي سامي دحمان بارك الله فيك وشكرا على النصح والاشادة ....فقط الافعال المضارعة في اواخر الابيات حقها الرفع وانا كسرتها للضرورة الشعرية فقط تحاياي:0014:

شاهر حيدر الحربي
06-01-2016, 10:25 AM
أما أنا فلم ألاحظ شيئا مما يقوله الأخوة ربما لأني وجدت الشعر فيها عذبا منسابا وهم عربي عظيم مشروع كنت أتمنى أن تمطرنا فيها بصور كعادتك ولكن لم تخب شاعريتك هنا أبدا أستاذي

عدنان الشبول
06-01-2016, 11:04 AM
جميلة هذه القصيدة أخي حيدرة

راقت لي شاعريتك ونخوتك العربية


دم بخير دوما

غلام الله بن صالح
06-01-2016, 11:07 AM
قصيدة جميلة بمضمونها ونسجها
دمت شاعرا جميلا
مودتي وتقديري

حيدرة الحاج
06-01-2016, 11:58 AM
أخي الحاج حيدرة

النص عبر عن مشاعر عربية أصيلة...

يحتاج فقط لإعادة تشذيب كما أشار الإخوة قبلي , ولابما هناك مىحظات أخرى خاصة ما يتعلق بجزم الأفعال.

وكمثال :
ياأمّة الملْيار حين أعدّها *** ألْق الهوان اليوْم عنْك وغرّدي

حين ليس أداة شرط حتى يجزم الفعل ( ألقى ) , ولو أن هذا لا يؤثر في الوزن ( ألقى الهوان ) ... لكن لا ترابط بينه وبين ( غردي )


بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

جميلة هي مداخلاتك اخي العاني وعذبة تثلج الصدر ملاحظاتك ....فبارك الله فيك ..
ارى ان كلمة غردي لاحرج في ادراجها وهل يكون التغريد الا بعد الصمت الرهيب والخوف الشديد من واقع مرير لاتجرؤ فيه امتنا اليوم على اتخاذ قرار ...
عموما استبدلتها بكلمة نددي ..على حال الفنا عذابها وظلما نراه بام اعيننا ولم نحرك له ساكنا ..
تحاياي يت غالي:0014:

عادل العاني
06-01-2016, 12:12 PM
جميلة هي مداخلاتك اخي العاني وعذبة تثلج الصدر ملاحظاتك ....فبارك الله فيك ..
ارى ان كلمة غردي لاحرج في ادراجها وهل يكون التغريد الا بعد الصمت الرهيب والخوف الشديد من واقع مرير لاتجرؤ فيه امتنا اليوم على اتخاذ قرار ...
عموما استبدلتها بكلمة نددي ..على حال الفنا عذابها وظلما نراه بام اعيننا ولم نحرك له ساكنا ..
تحاياي يت غالي:0014:



صدقت أخي العزيز , وهنا في هذا البييت وجهان :

ياأمّة الملْيار حين أعدّها *** ألْق الهوان اليوْم عنْك وغرّدي

إذا كانت ( ألقى ) , كتعلق بالفعل أعدها فالأولى أولا أن تكون فيك بعد عنك , أما غردي فالأولى أن تكون ( فغردي ) كاستدراك للحالة واستهانة بأمة ترتضي بالهوان.

أما الوجه الثاني إن كانت ( ألقي ) الهوان عنك وغردي ... فما تفضلت به صحيح.

والإشكال في الفهم جاء نتيجة عدم وضوح الفعل ( ألق )

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

حيدرة الحاج
06-01-2016, 05:27 PM
أما أنا فلم ألاحظ شيئا مما يقوله الأخوة ربما لأني وجدت الشعر فيها عذبا منسابا وهم عربي عظيم مشروع كنت أتمنى أن تمطرنا فيها بصور كعادتك ولكن لم تخب شاعريتك هنا أبدا أستاذي

شكرا كبيرة من حيدرة الى حيدر ههههه نزعت تاء حيدرة وجعلتها تاء تواصل وتراحم بيننا فصارت حيدر..... وما يقرب الاسمين يقرب قلبينا تحاياي ياغالي واكرر شكري لك اخي حيدر:noc:

حيدرة الحاج
06-01-2016, 05:44 PM
جميلة هذه القصيدة أخي حيدرة

راقت لي شاعريتك ونخوتك العربية


دم بخير دوما

لقلبك الود استاذي عدنان ولك مني اسمى معاني الاحترام اخطها هنا في واحتنا الغناء على امل اللقاء ومعانقة نصائحك وتوجيهاتك وقراءة ابداعاتك دمت ودام لك الابداع يا صاحبي :nj::001:

حيدرة الحاج
07-01-2016, 02:16 PM
قصيدة جميلة بمضمونها ونسجها
دمت شاعرا جميلا
مودتي وتقديري

اخي غلام حياك الله :noc::noc:بل الجمال في مرورك وبصمتك هنا فخر اعتز به كعادتك :hat::hat: تقبل تحاياي

احمد المعطي
07-01-2016, 03:17 PM
ذي أمةُ المليار يصْعُبُ عَدُّهُ
..............................فيها الغثاءُ وسادِرٌ لا يهتدي
وقبائلٌ ما زالَ يهدرُ سيلُها
..................منذ "انقِطاع الوَصْل في الزَّمنِ الرَّدي
ما أمَّةُ الملْيارِ إلا فكرَةٌ
..........................في الذهْنِ تلمَعُ للأخوَّةِ ترتدي
ويقودُها وحيُ الإله مُجسّداً
...........................في ذرْوة الإيمان نَهْجُ مُحمّدِ
من سارَ فيه فإنَّه من صُلْبها
.......................وعلى الصِّراطِ يَسيرُ دونَ تردُّدِ
لا تحتويه ثقافةٌ غير التي
.......................تبني المَكارمََ والمُروءَة سيِّدي
لا يرْتضي سفكَ الدماءِ بغيرَةٍ
........................نهْج الغَيارى أنْ يُقارعَ مُعتَدِ
أنْ لا يَمُدَّ يداً تصافح كفّهُ
.......................والكفُّ تملَؤُها دِماءُ المَشْهَدِ

حيدرة الحاج
07-01-2016, 10:27 PM
ذي أمةُ المليار يصْعُبُ عَدُّهُ
..............................فيها الغثاءُ وسادِرٌ لا يهتدي
وقبائلٌ ما زالَ يهدرُ سيلُها
..................منذ "انقِطاع الوَصْل في الزَّمنِ الرَّدي
ما أمَّةُ الملْيارِ إلا فكرَةٌ
..........................في الذهْنِ تلمَعُ للأخوَّةِ ترتدي
ويقودُها وحيُ الإله مُجسّداً
...........................في ذرْوة الإيمان نَهْجُ مُحمّدِ
من سارَ فيه فإنَّه من صُلْبها
.......................وعلى الصِّراطِ يَسيرُ دونَ تردُّدِ
لا تحتويه ثقافةٌ غير التي
.......................تبني المَكارمََ والمُروءَة سيِّدي
لا يرْتضي سفكَ الدماءِ بغيرَةٍ
........................نهْج الغَيارى أنْ يُقارعَ مُعتَدِ
أنْ لا يَمُدَّ يداً تصافح كفّهُ
.......................والكفُّ تملَؤُها دِماءُ المَشْهَدِ

الله الله عليك يامرتجل الشعر وفارس القصيد تلين الحرف لتصنع منه ماتشاء من ابداع وخريدات حسان

بارك الله فيك استاذنا المعطي ورفع قدرك وذكرك وزادك علما وصلاحا وتقوى ..:0014:

ربيحة الرفاعي
28-05-2016, 11:26 PM
قصيد مهيب بمحموله رائق جرسه وأداؤه
راقت لي جولتي في أفيائه
واستوقفني فيه بعض ما تقدمت الإشارة إليه

دمت بخير أيها النبيل

تحيتي