المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .. مضـــايـا..



عبد السلام دغمش
10-01-2016, 10:34 PM
أسـرجْـتُ من متن الرياح مطايا
ومضيت أزرع في السراب خـُطايا

وشققت صدر الخـلِّ عن أنـَـــفٍ بـهِ
فتكشّـفتْ تحت الضلوع رزايــــا

عطـْفاً عليك أبا فراس تصبّـراً
لا زال من نوحِ الحمام بقايا..!

لا جارةٌ شعرت بحاليَ نجدةً
يبكي فؤادي والعيون سخـايا

أنـــاْ " للشقيق" شحذْت عزميَ كالمـــُـــدى
فإذا المـــُـــــدى غــُــــرستْ بقلب " مـَضايا"

أوَ ذلك الجـــــــــــار الذي أسعفتـُهُ
وأقــلْتُ عثـرتــهُ يجــرّ أسـايَ ؟

أسندتـُه كَـتِـفي ..وعزمـِــــيَ خــُـلـّـةً
فأذاقني مــُرّ الشقاء مـَـنـايــا

لا تعجبوا .. فالخـلقُ بعض معادنٍ
ولكم تهـون من الصَّــــغارِ سجايـا

أبحضنِ غوطتها تبيتُ على الطَّـوى!
والقـــرْسُ يصفعُ في الضلوع ثنايا

ولكم تضـــوّع بالشذى الــزّبــدانــــــيْ
حتى تتيه على الرّحاب زوايـا

ولكَمْ شهدتُ على الروابي جولـةً
وعلى الهضاب معاركـاً و سرايا

..أَوَ كِسـْرةٌ من كفّ كسرى ترتجى
وفتـاه بالبرميـلِ جـاد هدايــــا..؟

أوقدْتُ قِـــدْريَ من لفيف حشائشٍ
وإدامُها بعد النضوج يدايــا

ولمجلس الأمن استياءٌ غامـرٌ
ولمطــلِ أسركِ جلســةٌ و قضايـــا

ووجومكم ..؟ والصمت سادَ ..فحاذروا
أن تجتني بنت الشفاهِ خطـايـا!

فتصبّري يا أختَ يرموك الجوى
فلربّ نائبـةٍ تـدرُّ عَــطايا

أحمد الجمل
10-01-2016, 10:43 PM
وكم من مضايا في عالمنا العربي والإسلامي لم تجد من يسلط عليها الضوء فاشتكتنا إلى الله الذي يعلم السر وأخفى
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أستاذي الفاضل وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي

صهيب العاصمي
10-01-2016, 10:47 PM
نسأل الله اللطف بها وبآلها والمسلمين وسائر بلادهم
جميلة جدا
ومثقفة بامتياز
وشجاعة نادرة
لم تكن تقليدية !
أهنّئك
لا جف لك قلم

محمد ذيب سليمان
10-01-2016, 10:53 PM
وانا اقرأ النص جال في خاطري ما كتب اخي احمد الجمل
" مضايا " انموذج صارخ على الوجع والخذلات العربي الذي نعيش ايامه
أيموت الناس جوعا ؟؟ وليس هنا المقصود الموت ولكنه التجويع الذي
يقوم به الفرس ومن والهم من عرب يعيشون تحت رايتهم
مضايا وان فني أهلها سبقى الذل الذي تعيشه الكراسي مسجلا عليها ابد الدهر
وتاريخا يلون هذه الحفبة بالسقوط الى الهاوية ..
شكرا ايها الحبيب على الوجع المستحق اتلذي اثرته

الدكتور ضياء الدين الجماس
10-01-2016, 11:09 PM
حقبة مأساة تاريخية توجع القلب والضمير الحي.
بورك القلم النقي الحر.
حزاك الله خيراً

ليانا الرفاعي
10-01-2016, 11:13 PM
أسـرجْـتُ من متن الرياح مطايا
ومضيت أزرع في السراب خـُطايا

وشققت صدر الخـلِّ عن أنـَـــفٍ بـهِ
فتكشّـفتْ تحت الضلوع رزايــــا


مطلع رائع
كانت فيه الصور مدهشة


قصيدة رائعة ومؤلمة في أمتنا وجراحها
ومواقف ضعف وسلبية من الجيران والأهل
حفظ الله أهلنا وأوطاننا

تحيتي وتقديري

عدنان الشبول
10-01-2016, 11:27 PM
قلت قبل أيام هذه الأبيات البسيطة :
كل القضايا في مضايا = من يسمع اليومَ ندايا
وحش المجاعة قد أتى = فلتقرؤوا وجهَ الضّحايا
روح الحياةِ عليلةٌ = مغروسةٌ فيها المنايا
هذا يفسِّرُ جوعَهم = هذا يفتِّشُ في المرايا


ثم توقفت بسبب خيبة أملي بما يحصل وشعرت أنني لا أفلح إلا في الكلام ، والكلام أصبح لا يجدي في هذا العالم البائس ، شعور بالخيبة أوقف الشعر عندي ، بعد ما كنت أشعر أن حربي بالكلمات لن تنتهي...أو تفتر ، حتى قرأت قصيدتكم فزادت الحزن والأسى عندي ... ولكن هل ينفع مئات المضايا حزني ؟!

آه منّا نحن العرب وآهٍ علينا


قصيدة غيور على أمته وأهله أينما كانوا رائعة برغم الأسى


حفظكم الله وحفظ الأهل والأوطان

شاهر حيدر الحربي
11-01-2016, 06:54 AM
مضايا امضي إلى الماضي سريعا
فإن الجوع لا يُضنِ الصريعْ

لقد أغرى بك الأعراب كسرى
يُقال الصيف ضيعت الربيعْ

أحسنت أستاذي الكريم ولكم الله يا أهل سوريا

ايهاب الشباطات
11-01-2016, 07:21 AM
لن أضيف على ما أضافه الأساتذة أعلاه عن جمال القصيدة شعراً و شعوراً ..., لكن حري بالمطبلين لتحالفات العار أن يطلبوا منهم إسقاط مساعدات كما يسقطون القنابل ......

احمد المعطي
11-01-2016, 12:28 PM
نفدَ الكلامُ وظلَّ منهُ بقايا
.....................كشفَ الزمانُ فضائحاً لعَرايا
لا توتَ يسترُ عَوْرةً للفُحْشِ لا
................خصْف يُواري في النفوسِ نوايا
لا دينَ يحكمُ فالحُروبُ شريعةٌ
.....................أما الضميرُ فقدْ دهتْهُ مَنايا
والمُسلِمونَ اليومَ منْ "أيْدي سَبا"
.................صاروا الأصابعَ كلُّها وضَحايا
بين المُحيطين تنابَزوا ببُغاثِهم
....................وغثاؤهم ما زالَ يجهلُ آيا
إبليسُ يُحكِمُ والزَّعيمُ حِمارُهُ
...............قيْدَ الضلالةِ والشُّعوبُ سَبايا

محمد حمود الحميري
11-01-2016, 02:58 PM
جميل النص ..

اللهم رد الأمة إلى صوابها وول عليها خيارها واجنبها الفتن ..

تقديري لقلمك السيال أستاذ ــ عبدالسلام .

غلام الله بن صالح
11-01-2016, 04:33 PM
قصيدة رائعة
دمت شاعرا مرهف الاحساس
مودتي وتقديري

محمد محمد أبو كشك
11-01-2016, 05:06 PM
قصيدة قوية وقد قرأت جزءًا منها فاعجبنمي كثيرا

وخاصة بيت المطلع الرائع

أسـرجْـتُ من متن الرياح مطايا
ومضيت أزرع في السراب خـُطايا

كان ذلك آسرا يا شاعرنا الرائع
وقد اقتبسته لاجمل ابيات الواحة ([COLOR="Red)
أعجبني فيه الصور البيانية الممتازة فنرى استعارة تصريحية حلوة اغرس خطايا في بيت كله استعارة تمثيلية ممتازة فكانه غارس والسراب ارض وكأنه فارس والرياح خيل
شيء ممتاز
كما اعجبني فيه الزام الشاعر نفسه كما اللزوميات بالتصريع وايضا بحرف زيادة


وهو الطاء الزم به نفسه فزاد الباب المصرع القا وبريقا!!!


مـطـايا ......خـــــطـــــــــايا

يا سلام يا سلام!!
وأعجبني النمط السجعي الجميل
وأعجبني صوغ البيت في الزمن الماضي
وربما كانت هناك فرصة لاستعمال كلمة السحاب مقابلة للسراب لزيادة التفنين يا فنان لكن البيت حلو هكذا ايضا حلو جدا
كما اعجبني التقسيم ولو قلت اغرس لكان امثل وانسب لفظيا فنحن نغرس لا نزرع

بيت بقصيدة !!!
شيء خلاب !

لكن لي تحفظ على البيت الثاني وليتسع صدرك لاخيك وانت اهل لذلك

وشققت صدر الخـلِّ عن أنـَـــفٍ بـهِ
فتكشّـفتْ تحت الضلوع رزايــــا



رايت في البيت مبالغة غير مقبولة و تذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لأسامة بن زيد لما قال له أفلا شققت عن قلبه وقد نقلت هذه السطور من احد المواقع :
حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ . ح وحَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ وَإِسْحَاق بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ كِلَاهُمَا ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي ظِبْيَانَ ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ، وَهَذَا حَدِيثُ ابْنِ أَبِي شَيْبَةَ ، قَالَ : بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَرِيَّةٍ ، فَصَبَّحْنَا الْحُرَقَاتِ مِنْ جُهَيْنَةَ ، فَأَدْرَكْتُ رَجُلًا ، فَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، فَطَعَنْتُهُ فَوَقَعَ فِي نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ ، فَذَكَرْتُهُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَقَتَلْتَهُ ؟ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنَ السِّلَاحِ ، قَالَ : " أَفَلَا شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ ، حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لَا ؟ " فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ ........


اذن فقد رايت مبالغة اتحفظ عليها في البيت الثاني وان كنت افهم تماما المقصد الجميل لشاعرنا الحبيب حيث لا يمكن لنا ان نشق عن قلوب الناس وهناك مندوحة وانت شاعر متمكن تستطيع تلافي المبالغة هذه بشكل افضل


أعجبني النص الشعري كثيرا خاصة بيت المطلع وبيت النهاية والقافية العظيمة

وبيت النهاية كان ممتازا


فتصبّري يا أختَ يرموك الجوى
فلربّ نائبـةٍ تـدرُّ عَــطايا

هنا نفس الأمراء في الشعر تذكرت هنا شوقي لما قال يا اخت اندلس
جميل البيت و اعجبني تركيبكم يا اخت يرموك كثيرا

كما اعجبني انهاء القصيدة ببيت حكمة
ولعل اخاك كان ضيفا خفيفا على المائدة الحلوة التي متعتنا بها نبضا وشعورا وشعرا متين الغزل
ولعل هذه القصيدة هي من احلى ما قرأت لكم سيدي ولتسمح لي باخذ بيت المطلع الى اجمل ابيات الواحة اعجابا وتقديرا
ومودتي لك اخي الحبيب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد السلام دغمش
11-01-2016, 08:33 PM
وكم من مضايا في عالمنا العربي والإسلامي لم تجد من يسلط عليها الضوء فاشتكتنا إلى الله الذي يعلم السر وأخفى
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أستاذي الفاضل وسلم قلبك ولسانك
تحيتي ومحبتي

و سلم الله يديك وقلبك

و تقديري للمرور الوارف شاعرنا الكبير ..

عبد السلام دغمش
11-01-2016, 08:40 PM
نسأل الله اللطف بها وبآلها والمسلمين وسائر بلادهم
جميلة جدا
ومثقفة بامتياز
وشجاعة نادرة
لم تكن تقليدية !
أهنّئك
لا جف لك قلم

الأستاذ صهيب العاصمي

تقديري للمرور المشرف ، اللهم الطف بنا و بلادنا ..
مودتي .

فجر القاضي
11-01-2016, 10:36 PM
أظنها صفحة أخرى من تاريخنا الحاضر سنطويها ..
طوينا قبلها مذبحة الحولة ..ومقتلة الغوطة ..ووووو
ما أكثر العار ..وما أندر الشرف عندنا ...
الله يغفر لنا ...
شكراً أستاذنا عبد السلام على روعة الحرف وشجونه ..
سلمت يمينك

سامي الحاج دحمان
12-01-2016, 10:26 AM
نزف الحرف بهيا نقيا

شجن حملته على سفينة الإبداع

فلا حرمت البهاء

محبتي و تقدير

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 09:48 PM
وانا اقرأ النص جال في خاطري ما كتب اخي احمد الجمل
" مضايا " انموذج صارخ على الوجع والخذلات العربي الذي نعيش ايامه
أيموت الناس جوعا ؟؟ وليس هنا المقصود الموت ولكنه التجويع الذي
يقوم به الفرس ومن والهم من عرب يعيشون تحت رايتهم
مضايا وان فني أهلها سبقى الذل الذي تعيشه الكراسي مسجلا عليها ابد الدهر
وتاريخا يلون هذه الحفبة بالسقوط الى الهاوية ..
شكرا ايها الحبيب على الوجع المستحق اتلذي اثرته

الأستاذ محمد ذيب سليمان

الكثير مما كنا ننكره على الأمم الأخرى .. بدأنا نعايشه في غفلة من الإنسانية والمبادئ ..
تقديري لمروركم الندي أستاذي الكريم ..
تحياتي ..

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 09:50 PM
حقبة مأساة تاريخية توجع القلب والضمير الحي.
بورك القلم النقي الحر.
حزاك الله خيراً

الدكتور الفاضل ضياء الدين ..
بوركتم لطيب مروركم .. عسى الله أن يكف الوجع عنهم ووجع قلوبنا ..
تحيتي لقلبك النابض .

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 09:52 PM
أسـرجْـتُ من متن الرياح مطايا
ومضيت أزرع في السراب خـُطايا

وشققت صدر الخـلِّ عن أنـَـــفٍ بـهِ
فتكشّـفتْ تحت الضلوع رزايــــا


مطلع رائع
كانت فيه الصور مدهشة


قصيدة رائعة ومؤلمة في أمتنا وجراحها
ومواقف ضعف وسلبية من الجيران والأهل
حفظ الله أهلنا وأوطاننا



تحياتي ..

تحيتي وتقديري

الأخت الشاعرة ليانا الرفاعي

ومروركم الندي يسعدنا

كل الشكر لقراءتكم الفاحصة ..
تحياتي .

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 09:55 PM
قلت قبل أيام هذه الأبيات البسيطة :
كل القضايا في مضايا = من يسمع اليومَ ندايا
وحش المجاعة قد أتى = فلتقرؤوا وجهَ الضّحايا
روح الحياةِ عليلةٌ = مغروسةٌ فيها المنايا
هذا يفسِّرُ جوعَهم = هذا يفتِّشُ في المرايا


ثم توقفت بسبب خيبة أملي بما يحصل وشعرت أنني لا أفلح إلا في الكلام ، والكلام أصبح لا يجدي في هذا العالم البائس ، شعور بالخيبة أوقف الشعر عندي ، بعد ما كنت أشعر أن حربي بالكلمات لن تنتهي...أو تفتر ، حتى قرأت قصيدتكم فزادت الحزن والأسى عندي ... ولكن هل ينفع مئات المضايا حزني ؟!

آه منّا نحن العرب وآهٍ علينا


قصيدة غيور على أمته وأهله أينما كانوا رائعة برغم الأسى


حفظكم الله وحفظ الأهل والأوطان

اللهم آمين

أشكرك أخي الشاعر عدنان لطيب مروركم وجميل تعليقكم ..
وافر محبتي .

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 09:56 PM
مضايا امضي إلى الماضي سريعا
فإن الجوع لا يُضنِ الصريعْ

لقد أغرى بك الأعراب كسرى
يُقال الصيف ضيعت الربيعْ

أحسنت أستاذي الكريم ولكم الله يا أهل سوريا

أخي الشاعر شاهر الحربي

كلمات جميلة ..
ولله الأمر من قبل و من بعد ..
محبتي لكم ..

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 09:57 PM
لن أضيف على ما أضافه الأساتذة أعلاه عن جمال القصيدة شعراً و شعوراً ..., لكن حري بالمطبلين لتحالفات العار أن يطلبوا منهم إسقاط مساعدات كما يسقطون القنابل ......

الأستاذ إيهاب

تقديري لكريم المرور و القراءة .
تحياتي .

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 10:02 PM
نفدَ الكلامُ وظلَّ منهُ بقايا
.....................كشفَ الزمانُ فضائحاً لعَرايا
لا توتَ يسترُ عَوْرةً للفُحْشِ لا
................خصْف يُواري في النفوسِ نوايا
لا دينَ يحكمُ فالحُروبُ شريعةٌ
.....................أما الضميرُ فقدْ دهتْهُ مَنايا
والمُسلِمونَ اليومَ منْ "أيْدي سَبا"
.................صاروا الأصابعَ كلُّها وضَحايا
بين المُحيطين تنابَزوا ببُغاثِهم
....................وغثاؤهم ما زالَ يجهلُ آيا
إبليسُ يُحكِمُ والزَّعيمُ حِمارُهُ
...............قيْدَ الضلالةِ والشُّعوبُ سَبايا

صدقتم شاعرنا ..
واتحفتني بردك الجميل ..
تحياتي .

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 10:04 PM
جميل النص ..

اللهم رد الأمة إلى صوابها وول عليها خيارها واجنبها الفتن ..

تقديري لقلمك السيال أستاذ ــ عبدالسلام .

والجميل مروركم شاعرنا

حفظكم الله وسدد خطاكم .

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 10:05 PM
قصيدة رائعة
دمت شاعرا مرهف الاحساس
مودتي وتقديري

اخي الشاعر غلام الله بن صالح

يشرفني حضوركم شاعرنا الكريم ..
طبتم و سلمتم ..

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 10:22 PM
قصيدة قوية وقد قرأت جزءًا منها فاعجبنمي كثيرا

وخاصة بيت المطلع الرائع

أسـرجْـتُ من متن الرياح مطايا
ومضيت أزرع في السراب خـُطايا

كان ذلك آسرا يا شاعرنا الرائع
وقد اقتبسته لاجمل ابيات الواحة ([COLOR="Red)
أعجبني فيه الصور البيانية الممتازة فنرى استعارة تصريحية حلوة اغرس خطايا في بيت كله استعارة تمثيلية ممتازة فكانه غارس والسراب ارض وكأنه فارس والرياح خيل
شيء ممتاز
كما اعجبني فيه الزام الشاعر نفسه كما اللزوميات بالتصريع وايضا بحرف زيادة


وهو الطاء الزم به نفسه فزاد الباب المصرع القا وبريقا!!!


مـطـايا ......خـــــطـــــــــايا

يا سلام يا سلام!!
وأعجبني النمط السجعي الجميل
وأعجبني صوغ البيت في الزمن الماضي
وربما كانت هناك فرصة لاستعمال كلمة السحاب مقابلة للسراب لزيادة التفنين يا فنان لكن البيت حلو هكذا ايضا حلو جدا
كما اعجبني التقسيم ولو قلت اغرس لكان امثل وانسب لفظيا فنحن نغرس لا نزرع

بيت بقصيدة !!!
شيء خلاب !

لكن لي تحفظ على البيت الثاني وليتسع صدرك لاخيك وانت اهل لذلك

وشققت صدر الخـلِّ عن أنـَـــفٍ بـهِ
فتكشّـفتْ تحت الضلوع رزايــــا



رايت في البيت مبالغة غير مقبولة و تذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لأسامة بن زيد لما قال له أفلا شققت عن قلبه وقد نقلت هذه السطور من احد المواقع :
حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ . ح وحَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ وَإِسْحَاق بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ كِلَاهُمَا ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي ظِبْيَانَ ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ، وَهَذَا حَدِيثُ ابْنِ أَبِي شَيْبَةَ ، قَالَ : بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَرِيَّةٍ ، فَصَبَّحْنَا الْحُرَقَاتِ مِنْ جُهَيْنَةَ ، فَأَدْرَكْتُ رَجُلًا ، فَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، فَطَعَنْتُهُ فَوَقَعَ فِي نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ ، فَذَكَرْتُهُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَقَالَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ، وَقَتَلْتَهُ ؟ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنَ السِّلَاحِ ، قَالَ : " أَفَلَا شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ ، حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لَا ؟ " فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ ........


اذن فقد رايت مبالغة اتحفظ عليها في البيت الثاني وان كنت افهم تماما المقصد الجميل لشاعرنا الحبيب حيث لا يمكن لنا ان نشق عن قلوب الناس وهناك مندوحة وانت شاعر متمكن تستطيع تلافي المبالغة هذه بشكل افضل


أعجبني النص الشعري كثيرا خاصة بيت المطلع وبيت النهاية والقافية العظيمة

وبيت النهاية كان ممتازا


فتصبّري يا أختَ يرموك الجوى
فلربّ نائبـةٍ تـدرُّ عَــطايا

هنا نفس الأمراء في الشعر تذكرت هنا شوقي لما قال يا اخت اندلس
جميل البيت و اعجبني تركيبكم يا اخت يرموك كثيرا

كما اعجبني انهاء القصيدة ببيت حكمة
ولعل اخاك كان ضيفا خفيفا على المائدة الحلوة التي متعتنا بها نبضا وشعورا وشعرا متين الغزل
ولعل هذه القصيدة هي من احلى ما قرأت لكم سيدي ولتسمح لي باخذ بيت المطلع الى اجمل ابيات الواحة اعجابا وتقديرا
ومودتي لك اخي الحبيب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشاعر الأستاذ محمد أبو كشك

تقديري للقراءة والتحليل ..
وشكري للمرور الطيب ..


أما عن البيت " وشققت صدر الخلّ عن انفٍ به ... فتكشفت تحت الضلوع رزايا"
ربما أُشكل عليكم لفظ شق الصدر .. وما ذكرتم من الحديث الصحيح يفيد بانه ليس في وسع المرء ان يحكم على بواطن معتقدات الناس .. لكن ما قصدته هنا هو باطن صدقه الظاهر .. فالمدينة المنكوبة تكشف لها تخلي القريب عنها بعدما تركت تحت الحصار أشهراً عدة .. فهذه الأحداث كشفت خفايا كانت تعتمل في الصدور ..

أما البيت الأخير فقصدت بيرموك الجوى : ذلك المخيم الذي شرب من نفس الكأس ! ولا قوة الا بالله ..

تقديري لجميل مروركم .

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 10:24 PM
أظنها صفحة أخرى من تاريخنا الحاضر سنطويها ..
طوينا قبلها مذبحة الحولة ..ومقتلة الغوطة ..ووووو
ما أكثر العار ..وما أندر الشرف عندنا ...
الله يغفر لنا ...
شكراً أستاذنا عبد السلام على روعة الحرف وشجونه ..
سلمت يمينك

والشكر موصول لكم شاعرنا
نسأل الله أن يهىء للأمة أمر رشد

تحياتي .

عادل العاني
22-01-2016, 10:41 PM
بارك الله فيك أخي وأنت تنبض لمأساة أخرى من مآسينا ,

الحال هو الحال , والمأساة هي المأساة ,

تتكرر كلّ حين هنا أو هناك ...

لأننا أمة ... انحدرنا نحو الهاوية, فضاعت مقدساتنا وضاعت كرامتنا ,

والأعداء يتقاتلون على أرضنا ... وحولونا وقودا لنار هم أوقدوها.

تحياتي وتقديري

ياسين عبدالعزيزسيف
22-01-2016, 11:29 PM
مؤلمة حزينة صورت المعاناة وفضحت المجرمين والمتآمرين والصامتين .. ستظل معاناة مضايا وتعز لعنة تطارد الطغاة وأعوانهم عبر التاريخ إلى يوم الدين وتروي شجرة الحرية جيلا بعد جيل ..

بوركت شاعرنا النبيل عبدالسلام دغمش
وبورك يراعك وحرفك .. تحياتي لك

بشار عبد الهادي العاني
23-01-2016, 05:41 AM
أيها النبيل حرفاً وحساً ونبضاً.
مضايا واحدة من الذين يدفعون فاتورة الإحسان في الماضي , وكثير من مدن بلدي الجريح فاق تجويعها حد مضايا , ولله المشتكى.
شاعرنا الكبير لكم شكري ومحبتي وتقديري.

عصام إبراهيم فقيري
24-01-2016, 03:39 AM
الشاعر الكبير القدير عبد السلام دغمش

ما أجمل الشعر عندما يأتي ليحمل على عاتقه هما و يجسد قضية كما فعلت أنت بهذه النفيسة المتقنة

فوالله لقد جعلتني أحلق مع أبياتك وأعيش الواقع بكل جوارحي ووجدتني أذرف دمع عيني حرقة وحسرة

بوركت بوركت شاعرنا الميفاء

محبة ملؤها الإعجاب والتقدير

ربيحة الرفاعي
01-06-2016, 12:47 AM
نص شعري فائق الجمال ماتع بعذب جرسه وألق صوره وقوة سبكه
مطلعه ساحر وخاتمته بديعة

أوَ ذلك الجـــــــــــار الذي أسعفتـُهُ =وأقــلْتُ عثـرتــهُ يجــرّ أسـايَ ؟
أسندتـُه كَـتِـفي ..وعزمـِــــيَ خــُـلـّـةً=فأذاقني مــُرّ الشقاء مـَـنـايــا
لا تعجبوا .. فالخـلقُ بعض معادنٍ=ولكم تهـون من الصَّــــغارِ سجايـا
جلت بهذه في مخيلتي على بؤر الوجع العربي فوجتها جميعا تئن بها


دمت بروعتك شاعرنا
تحيتي

ثروت محمد صادق
01-06-2016, 01:45 AM
فتصبّري يا أختَ يرموك الجوى
فلربّ نائبـةٍ تـدرُّ عَــطايا
الله الله خاتمة ولا أروع بوركت شاعرنا الحبيب
تحاياي

فاتن دراوشة
01-06-2016, 04:44 AM
لله درّ حرفك البهيّ وما حمل من الوجع

حين نسمع عن الكثير من أغنياء العرب وعن ثرواتهم التي جعلتهم من أثرى أثرياء العالم وعن الأرقام الهائلة التي يمتلكها اولئك نصابُ بالذّهول فكيف يجوع العربيّ وفي أمّته من هم بذلك الثّراء الفاحش في حين يقتسم الفقير رغيفه مع منهم حوله دون أن يحسب حسابا لتدبير عشائه أليست هذه المفارقات تشتّت الذّهن

دام حرفك ينبض بالحقائق وبالواقع أخي