المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حبُّ الجميلِ



الدكتور ضياء الدين الجماس
14-01-2016, 03:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
:001::001::001:
حبُّ الجميلِ
د. ضياء الدين الجماس
حبُّ "الجميلِ" لدى الحصيفِ مَكينُ = ولهُ بقلبِ المؤمنينَ عرينُ
وجذوره تمتدُّ في أرض الحشا = فالحبُّ عرشٌ حافظٌ وحَصينُ
حرفُ الهوى في الخافقَيْنِ حياتُه = وبحبِّ ربِّ العالمينَ رزينُ
http://www.qqq4.com/u/e7130116145273840821.jpg
فإذا انبرى في الله يهْوي ساجداً = ولِشَوقِهِ قد يعتريه أنينُ
ويطوفُ في أرجاء كونٍ مبْهرٍ = يحكي لهُ إنَّ الإلهَ متينُ
بينَ النجومِ كواكبٌ طوَّافةٌ = والكلُّ يشهدُ إنَّـهُ لـمَدينُ
وحقيقةُ التوحيدِ بدرٌ ساطعٌ = وبنورها أقسى القلوبِ يلينُ
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ
لكنَّه يأبى الخباثة في الجوى = فالطُّهْرُ منه مُهَيْمِنٌ ومُبينُ
طهِّرْ عرينكَ كي ترى أنوارَهُ = فهو الحفيُّ بمؤمنٍ ومُعينُ
واكفُرْ بطاغوتِ الهوى وجنونه = فحبالُه شرَكٌ وبئسَ كمينُ
مستمسكاً بالعروة الوثقى بها = يحميكَ ربٌّ شاكرٌ وأمينُ
لا لا انفصامَ لها وتلك شهادةٌ = منْ يؤتَـها فَسَيَـجْتَذِبْهُ حنينُ
لـمُحَمَّدٍ ولآلهِ ومَنْ اهتدى = إنَّ المحبَّ لـمَنْ أحبَّ قرينُ
:0014::0014::0014:



الحكمة مستقاة من الآية الكريمة
لآ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَانفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ - البقرة 256

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-01-2016, 03:58 AM
هطلت هذه القصيدة بعد تدبر الآية الكريمة (لآ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَانفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ - البقرة 256 ) ففي بداية الآية الكريمة (لآ إكراه في الدين ) مدّ لسبب معنوي ووجود الهمزة بعد حرف المدّ أي مد معنوي ومد منفصل، بينما في قوله (لا انفصام لها) حذف المد لالتقاء ساكنين ، ثم قال والله سميع عليم . فما علاقة اسمي الله تعالى السميع العليم بمثل هذه الآية ... ألا تستحق التدبر؟ بلى... وسأنشر البحث لاحقاً إن شاء الله تعالى وبمعونته المباركة في قسم الحوار الإسلامي / معاني المدود في القرآن الكريم.

رياض شلال المحمدي
14-01-2016, 05:39 AM
طهِّرْ عرينكَ كي ترى أنوارَهُ ... فهو الحفيُّ بمؤمنٍ ومُعينُ /
.......
ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد ، وإن فسدت فسد ،
وما دليل الحب والتوحيد والمعرفة إلا من خلال الفؤاد الذاكر والفكر الحاضر ،
شكرًا لمعاني القريض الجميل حبًّا شاعرنا الكريم ، سلامي .

إيمان ربيعة
14-01-2016, 07:04 AM
وحقيقةُ التوحيدِ بدرٌ ساطعٌ = وبنورها أقسى القلوبِ يلينُ
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ
لكنَّه يأبى الخباثة في الجوى = فالطُّهْرُ منه مُهَيْمِنٌ ومُبينُ
طهِّرْ عرينكَ كي ترى أنوارَهُ = فهو الحفيُّ بمؤمنٍ ومُعينُ
واكفُرْ بطاغوتِ الهوى وجنونه = فحبالُه شرَكٌ وبئسَ كمينُ


نسأل الله أن يرزقنا التوحيد الخالص
و يثبت أقدامنا على الحق
و نعوذ به من اتباع الهوى و دروب الشيطان

دكتور " ضياء الدين جماس"
بارك الله فيك على هذه الدعوة لتدبّر آي القرآن
جزاك الله الجنة و رزقك صحبة الحبيب المصطفى عليه الصلاة و السلام

تحياتي و احترامي

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-01-2016, 12:23 PM
نشرت تدبر الأية القرآنية
على الرابط http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showpost.php?p=1039236&postcount=16
نسأل الله التوفيق والسداد.
والرابط العام لموضوع معاني المدود http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=81780
:0014::0014::0014:

محمد حمود الحميري
14-01-2016, 03:26 PM
جعلنا الله وإياكم من المستمسكين بالعروة الوثقى إنه سميع عليم
بارك الله فيك دكتور ــ ضياء الدين .
تحاياي

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-01-2016, 07:44 PM
طهِّرْ عرينكَ كي ترى أنوارَهُ ... فهو الحفيُّ بمؤمنٍ ومُعينُ /
.......
ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد ، وإن فسدت فسد ،
وما دليل الحب والتوحيد والمعرفة إلا من خلال الفؤاد الذاكر والفكر الحاضر ،
شكرًا لمعاني القريض الجميل حبًّا شاعرنا الكريم ، سلامي .
سرني مرورك الكريم أخي الشاعر رياض شلال المحمدي
وكشفت عن طيب قلب وحدة بصيرة
أشكرك من أعماقي وجزاك الله خيراً:0014::noc:

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-01-2016, 11:34 PM
وحقيقةُ التوحيدِ بدرٌ ساطعٌ = وبنورها أقسى القلوبِ يلينُ
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ
لكنَّه يأبى الخباثة في الجوى = فالطُّهْرُ منه مُهَيْمِنٌ ومُبينُ
طهِّرْ عرينكَ كي ترى أنوارَهُ = فهو الحفيُّ بمؤمنٍ ومُعينُ
واكفُرْ بطاغوتِ الهوى وجنونه = فحبالُه شرَكٌ وبئسَ كمينُ
نسأل الله أن يرزقنا التوحيد الخالص
و يثبت أقدامنا على الحق
و نعوذ به من اتباع الهوى و دروب الشيطان
دكتور " ضياء الدين جماس"
بارك الله فيك على هذه الدعوة لتدبّر آي القرآن
جزاك الله الجنة و رزقك صحبة الحبيب المصطفى عليه الصلاة و السلام

تحياتي و احترامي

شكراً جزيلاً أديبتنا وشاعرتنا إيمان ربيعة
وذوق رفيع منك على الاختيار
وهذا ذوق كل مؤمن نور الله قلبه وذاق حلاوة الإيمان.
بارك الله بك وجزاك خيراً:001::001:

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-01-2016, 09:14 AM
جعلنا الله وإياكم من المستمسكين بالعروة الوثقى إنه سميع عليم
بارك الله فيك دكتور ــ ضياء الدين .
تحاياي

شكراً لتقييمك وكلامك الطيب أخي محمد حمود الحميري
بارك الله بك وجزاك خيراً:0014::0014:

هبة الفقي
15-01-2016, 11:52 AM
لآ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَانفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ

صدق الله العظيم..

بورك حرفك الهادف أستاذنا وجعله في ميزان حسناتك
قصيدة جميلة وراقية
بارك الله جهدك ونفع بك
تقديري

عادل العاني
15-01-2016, 01:15 PM
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ

نبض إيماني , وعرض لما تضمنته آيات الله عز وجل ...

بارك الله فيك ... ونسأله أن يتقبلها منك عملا صالحا , ويجعلها في ميزان حسناتك دنيا وآخرة.

أجدت وأحسنت في تطويع الشعر لعرض غاية إيمانية.

تحياتي وتقديري

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-01-2016, 01:11 AM
لآ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَانفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
صدق الله العظيم..
بورك حرفك الهادف أستاذنا وجعله في ميزان حسناتك
قصيدة جميلة وراقية
بارك الله جهدك ونفع بك
تقديري
أسعدني مرورك الطيب وكلماتك اللطيفة شاعرتنا الموهوبة هبة الفقي (أنشودة الشعر)
ولا يتذوق شعر الحكمة إلا مؤمن.
بارك الله بك وجزاك خيراً
:001::001::001:

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-01-2016, 09:57 AM
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ
نبض إيماني , وعرض لما تضمنته آيات الله عز وجل ...
بارك الله فيك ... ونسأله أن يتقبلها منك عملا صالحا , ويجعلها في ميزان حسناتك دنيا وآخرة.
أجدت وأحسنت في تطويع الشعر لعرض غاية إيمانية.
تحياتي وتقديري
مشاركة جميلة داعمة من شاعر عروضي مبدع
شكراً لأخي الفاضل عادل العاني
وفقك الله وسدد خطاك لكل خير
وأنالك مبتغاك الذي تصبو إليه ، وهو سبحانه لا يضيع أجر المحسنين
جزاك الله خيراً:0014::0014:

أشرف حشيش
25-01-2016, 08:00 PM
الدكتور ضياء الدين حفظه الله

عرفتك طبيبا وشاعرا وإنسانا يداوي خلجات النفس بحرف روحانيّ لا يشوبه تكلّف ولا يشوهه كبر

دام حرفك شاهدا لك يوم لقاه

لا حرمني الله ودك

طبت وطابت انفاسُك

ناديه محمد الجابي
25-01-2016, 08:54 PM
وحقيقةُ التوحيدِ بدرٌ ساطعٌ = وبنورها أقسى القلوبِ يلينُ
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ
لكنَّه يأبى الخباثة في الجوى = فالطُّهْرُ منه مُهَيْمِنٌ ومُبينُ
طهِّرْ عرينكَ كي ترى أنوارَهُ = فهو الحفيُّ بمؤمنٍ ومُعينُ
واكفُرْ بطاغوتِ الهوى وجنونه = فحبالُه شرَكٌ وبئسَ كمينُ
مستمسكاً بالعروة الوثقى بها = يحميكَ ربٌّ شاكرٌ وأمينُ

اللهم اجعلنا من الذين يتبينوا الرشد من الغي
مؤمنين مستمسكين بالعروة الوثقى
أحسنت وأجدت هذه الرائعة الهادفة
رائعة شعرا وشعورا وتدبرا
عطر الله حرفك وقوافيك
ودمت مؤمنا متدبرا مبدعا متألقا. :001:

ياسين عبدالعزيزسيف
26-01-2016, 12:25 AM
ما أجملها من قصيدة حملت الدعوة إلى التأمل، وجادت بدرر من النصائح والحكم ..

تحياتي لك أستاذنا الفاضل د. ضياء الدين الجماس
مودتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-01-2016, 02:46 PM
الدكتور ضياء الدين حفظه الله
عرفتك طبيبا وشاعرا وإنسانا يداوي خلجات النفس بحرف روحانيّ لا يشوبه تكلّف ولا يشوهه كبر
دام حرفك شاهدا لك يوم لقاه
لا حرمني الله ودك
طبت وطابت انفاسُك

طاب مرورك وعبق حرفك أخي الشاعر أشرف حشيش
أدام الله حرفك الناصع متميزاً هادفاً :0014::0014:
وجزاك الله خيراً

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-01-2016, 03:16 PM
وحقيقةُ التوحيدِ بدرٌ ساطعٌ = وبنورها أقسى القلوبِ يلينُ
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ
لكنَّه يأبى الخباثة في الجوى = فالطُّهْرُ منه مُهَيْمِنٌ ومُبينُ
طهِّرْ عرينكَ كي ترى أنوارَهُ = فهو الحفيُّ بمؤمنٍ ومُعينُ
واكفُرْ بطاغوتِ الهوى وجنونه = فحبالُه شرَكٌ وبئسَ كمينُ
مستمسكاً بالعروة الوثقى بها = يحميكَ ربٌّ شاكرٌ وأمينُ

اللهم اجعلنا من الذين يتبينوا الرشد من الغي
مؤمنين مستمسكين بالعروة الوثقى
أحسنت وأجدت هذه الرائعة الهادفة
رائعة شعرا وشعورا وتدبرا
عطر الله حرفك وقوافيك
ودمت مؤمنا متدبرا مبدعا متألقا. :001:

أديبتنا الفاضلة ناديه محمد الجابي
اغرقتني ببحر لطفك واختياراتك واستحسانك.
وما ذلك إلا من رفعة إيمانك وإرهاف حسك وذوقك:001::001:
أتمنى رد فضائلك عليّ
بوركت وجزاك الله خيراً

عصام إبراهيم فقيري
26-01-2016, 03:22 PM
بوركت وبورك شعرك الرسالي الهادف شاعرنا وأستاذنا الكبير ضياء الدين الجماس

لك نهج خاص وملامح نبيلة لا تشبه سواك ، ويبقى لشعرك قيمة يستشعرها كل من أراد اتباع الحق وسخر حرفه لنصرة الدين

جعلنا الله وإياك ممن اتبع طريق الله و عرف الحق وتمسك به

لا حرمك الله الأجر أستاذنا القدير

محبتي وكبير اعجابي .

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-01-2016, 07:17 PM
ما أجملها من قصيدة حملت الدعوة إلى التأمل، وجادت بدرر من النصائح والحكم ..
تحياتي لك أستاذنا الفاضل د. ضياء الدين الجماس
مودتي

شكراً جزيلاً لتلطفك بالمرور وطيب تقييمك الجميل شاعرنا ياسين عبد العزيز سيف
ولك رد التحيات وزيادة :0014::0014:
بارك الله بك وجزاك خيراً

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-01-2016, 07:22 PM
بوركت وبورك شعرك الرسالي الهادف شاعرنا وأستاذنا الكبير ضياء الدين الجماس
لك نهج خاص وملامح نبيلة لا تشبه سواك ، ويبقى لشعرك قيمة يستشعرها كل من أراد اتباع الحق وسخر حرفه لنصرة الدين
جعلنا الله وإياك ممن اتبع طريق الله و عرف الحق وتمسك به
لا حرمك الله الأجر أستاذنا القدير
محبتي وكبير اعجابي .
أثرى الله لسانك بكل معالم الحرف الطيب يا أخي عصام
وأشكر تقييمك الطيب الذي لا أستحق
أرجو الله تعالى أن أكون عند حسن ظنك بي:0014::0014:
بارك الله بك وجزاك ألف خير

ربيحة الرفاعي
03-06-2016, 04:44 PM
وحقيقةُ التوحيدِ بدرٌ ساطعٌ = وبنورها أقسى القلوبِ يلينُ
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ

أحسنت أحسن الله إليك وجعل حرفك الجاد في ميزان أعمالك

دمت بخير شاعرنا
تحيتي

الدكتور ضياء الدين الجماس
04-06-2016, 03:07 PM
وحقيقةُ التوحيدِ بدرٌ ساطعٌ = وبنورها أقسى القلوبِ يلينُ
ويذوبُ في لُطْفِ الإله محبةً = ويحلُّ في عرشِ القلوبِ يقينُ
أحسنت أحسن الله إليك وجعل حرفك الجاد في ميزان أعمالك
دمت بخير شاعرنا
تحيتي

شرفني مرورك الكريم أستاذتنا الدكتورة ربيحة الرفاعي
وقد أسعدني تقييمك للموضوع والقصيدة :001:
بارك الله بك وجزاك خيراً