المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أطياف



ناصرعبدالعالي العبدالعالي
14-01-2016, 04:49 PM
تستلهمُ الشعرَ أطيافٌ تسبقُ الأفكارا
جاشت بها النّفسُ لمّا لم تستطعْ إنتظارا
مثل السّماء إذا غيـمُها همى إمطارا
جادت علـينا رذاذا وتارةً مِـــدرارا
من أجلها امرأةً هِمْــتُ أكتبُ الأشعارا!
حطّمتُ كلّ القيود الـتي بدتْ أسْوارا
أبْصَرْتُ شرقاً وغرباً فلمْ أجدْ لي قرارا
النّاسُ أجناسُ في عشـقهمْ بدوا أطوارا
عنيدةُ أنْتِ يا من تحدّتِ الأقدارا
أهْديْتك اليوم إكْليــلاً فائحاً أزهارا
تـبـعته بعـــــقودٍ رصّعتها أحجارا
تخيّري أوليـس الهوى بنا إيثارا؟
إليّ أنت تعاليْ لنكشفَ الأسرارا
لم نقض يا هذه من أيّامنا أوطارا
ليس الهـوى مسـرحاً كيْ ننـاوب الأدوارا
إن الهوى قد أتانا مُقدَّراً لا اختيارا
ثوبي إليَّ هلُمِّيْ لنُكْمِل المشوارا
حبيبتي فاعلمي أنّني اتّخذت القرارا
ما حاد عنك فؤاديْ ولا نأيْتُ ازورارا
للحبِّ أنْتِ اسبقيني نرُدُّه الإعتبارا

سامي الحاج دحمان
17-01-2016, 08:43 PM
استهلال جميل

و بوح شفيف

محبتي و تقديري

عبد السلام دغمش
18-01-2016, 11:17 AM
قصيدة جميلة ..

مع ملاحظة الاعتناء بتنسيق البيت الشعري ..

تحياتي .

ناصرعبدالعالي العبدالعالي
18-01-2016, 01:30 PM
شكرًا اخي الفاضل على الملاحظة
ولكني فضلت كتابة القصيدة بالشكل أعلاه نظرا لوجود عدة أبيات مدوره.

ربيحة الرفاعي
02-06-2016, 11:59 AM
نص شعري طيب على إيقاع المجتث
وددت لو حظي من شاعرنا ببعض مراجعة وعناية بسبكه

دمت بخير أيها ابكريم
تحيتي

ناصرعبدالعالي العبدالعالي
02-06-2016, 09:58 PM
شكرًا لك اختي الكريمة
و انشاءالله اعتني بالسبك أكثر مستقبلا
تحياتي و تقديري

ناصرعبدالعالي العبدالعالي
02-06-2016, 10:00 PM
شكرًا لك اختي الكريمة
و انشاءالله اعتني بالسبك أكثر مستقبلا
تحياتي و تقديري

فاتن دراوشة
03-06-2016, 05:11 AM
شكرًا لك (أ)اختي الكريمة
و انشاءالله(وإن شاءَ الله) ا(أ)عتني بالسبك أكثر مستقبلا
تحياتي و تقديري

بداية علينا أن نهتمّ باللّغة فنصوصنا لن يكتمل جمالها دون لغة سليمة أخي

دمت بودّ

وبانتظار الأروع والأجمل منك دائما

د. سمير العمري
11-06-2016, 06:29 PM
أبيات جميلة عموما على وزن المجتث وحرف واعد بالكثير متى تم صقله وضبطه وتخليصه من بعض هنات.

دمت راقيا!

تقديري

ناصرعبدالعالي العبدالعالي
12-06-2016, 12:15 AM
شكرًا لك سيدي الكريم
فنحن نتطور بدعمكم و تشجيعكم