المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : افعل ما تشاء



وليد عارف الرشيد
15-01-2016, 09:12 PM
افعل ما تشاء
بلسان الأم التي يستعصي على فؤادها الكره، وتأبى مشاعرها المدرارة بالعطف والحنان أن تنال من صورة وليدها، مهما عق أو ارتكب:


أنسيتَ - أم زلَّتْ بكَ الأقدامُ - = حِضنَ الأماني حيثُ كنْتَ تنامُ؟
أنسيتَ أنَّكَ من دمي رُوِّيتَ يومًا = وازدَهَتْ بقدومِكَ الأيَّامُ ؟
أوَّاهُ كم أشبِعْتَ من صَدرْي وكم = هزَلَتْ بما درَّ الوريدُعظامُ ؟
كم كُنْتَ تفرحُ من عُصارَةِ أدمُعي = وغنيمَتي إذْ ما سلِمْتَ سلامُ
هل عدْتَ تذكرُ صوتَ تلبيةِ النِّدا = لمَّا تنادي بالنَّوائبِ : (يامو ) ؟
أم ضاعَ يا ابنَ القلبِ مشهدُ لهْفَتي = بينَ الدُّروبِ وأُجْهِضَتْ أحلامُ ؟
مهما فعلْتَ فلنْ تُمَسَّ بخاطري = لَودِدْتُ فقْدَ السَّمْعِ حينَ تُلامُ
ومقامُكَ المعهودُ بينَ أضالعي = باقٍ .. لغيرِكَ موصَدٌ وحرامُ
فاطمَعْ حبيبَ القلبِ وافعلْ ما تَشا = حُفِظَ القرارُ وجفَّتْ الأقلامُ

حيدرة الحاج
15-01-2016, 09:33 PM
ما نسيت ولكن القصائد لا تفي *** في ذكرها تشدو رؤى وتقام
أمي التي أحنو لرؤيتهاوقد*** سكنت باطباق اللحود تنام

شكرالك استاذي على كلماتك عن الام وهديم منك الى جميعهن ...
وما أجملها من هدية جعلت في ميزان حسناتك امين تقبل تحاياي...

غلام الله بن صالح
15-01-2016, 09:48 PM
شعر عذب ومضمون راق
دمت بهي الحرف
مودتي وتقديري

أحمد الجمل
15-01-2016, 09:56 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أستاذي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
فقط الشطر ( هزلت حتى كبرت عظام ) يحتاج إلى مراجعة
تحيتي ومحبتي

عبدالله الحضبي
15-01-2016, 10:30 PM
شكرا لتميزك شاعرنا
والأم تستحق معلقات

وليد عارف الرشيد
15-01-2016, 11:11 PM
أبدأ معتذرا من الإخوة المعقبين الأكارم بالرد على الحبيب الشاعر أحمد الجمل :
بوركت وحفظك ربي وأشكرك من القلب لثنائك وحسن متابعتك وما هذا عليك بجديد أيها الموغل خلقا وأدبا وإبداعا
نعم كنت قد نقلتها من مسودة من بين (شخبراتي) مستعجلا ولم أنتبه رغم أني كنت قد عدلت في زاوية أخرى
دمت بخير ومرة أخرى لك التحايا والعرفان وللجميع محبتي وسلامي

ليانا الرفاعي
16-01-2016, 12:31 AM
حبيبتي يا ست الكل والله بنسى الدنيا كلها إلا إنت
قصيدة رائعة وأحاسيس صادقة وكلمات شاعر مبدع متوجهة لأحق الناس
سلمت أيها الفاضل
تحيتي وتقدير

نبيل أحمد زيدان
16-01-2016, 12:45 AM
الأخ الشاعر الجميل وليد عارف الرشيد الموقر
لفتة جميلة محملة على رقة الحرف وجمال الجرس
بورك النبض الجميل

عادل العاني
16-01-2016, 12:51 AM
الله ... الله شاعرنا الكبير وليد

نبضت وأنطقت الكلمات ... حتى نطقت الأحجار

فيا للأم ويا لقلب الأم كم هو مليء بالحب والتسامح ..

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

وليد عارف الرشيد
16-01-2016, 02:54 AM
ما نسيت ولكن القصائد لا تفي *** في ذكرها تشدو رؤى وتقام
أمي التي أحنو لرؤيتهاوقد*** سكنت باطباق اللحود تنام

شكرالك استاذي على كلماتك عن الام وهديم منك الى جميعهن ...
وما أجملها من هدية جعلت في ميزان حسناتك امين تقبل تحاياي...

بل الشكر كل الشكر لك على جميل مرورك وبهي ثنائك
دمت وسلمت أخي الحبيب الشاعر

وليد عارف الرشيد
16-01-2016, 02:55 AM
شعر عذب ومضمون راق
دمت بهي الحرف
مودتي وتقديري

ودمت لأخيك دافعا وحاضرا بكل هذا الود وهذه الأناقة
بوركت وسلمت أخي الحبيب الشاعر

رياض شلال المحمدي
16-01-2016, 07:41 AM
" يا مو " ، صداها ليس في الألحانِ = بل في الحنين وهدأةِ الأجفانِ
هيَ من فضاء الخلد سُقيا رحمةٍ = ما بعدها ترث البقاءَ معاني
نفنى وتفنى الممكنات جميعها = إلا نداها خالد العِرفانِ

خالد صبر سالم
16-01-2016, 07:45 AM
الدفء هنا له دثار من جمال الفن
والحزن هنا له روعة التعبير وانسياب حنانه
شاعرنا الجميل الاستاذ وليد
دمت بفرح وشعر رائع
خالص احترامي ومحبتي

وليد عارف الرشيد
16-01-2016, 12:51 PM
قصيدة أكثر من راااائعة
سلمت أستاذي الحبيب وسلم قلبك ولسانك
فقط الشطر ( هزلت حتى كبرت عظام ) يحتاج إلى مراجعة
تحيتي ومحبتي

ومرورك الودود البهي له أكبر الاثر دوما في نفس أخيك أيها الرائع
بوركت وسلمت وأرجو أن يكون التعديل قد أصاب
محبتي وتقديري كما ينبغي

محمد ابوحفص السماحي
16-01-2016, 03:14 PM
الأخ الشاعر وليد عارف الرشيد
تحياتي
عارف بأسرار الحرف..
كل موضوع طرقته وفيته حقه صورا رائعة و عاطفة صادقة مؤثرة..
مع خالص المحبة

علي مصطفى عزوزي
16-01-2016, 03:37 PM
جميلة ماتعة
بالغة الأثر والتأثير
هي بعض من الواجب المحبب
الذي نؤديه عن قناعة ومتعة
صدق عاطفة ورقة كلام
وسبك متين
ودي وتحاياي
علي

احمد المعطي
16-01-2016, 03:54 PM
الأمُّ جنةُ مؤمِن لمّا تزلْ
..........................تحنو وإمّا حنَّت الأيامُ
وهيَ التي فردوْسُها ذات الثرى
....................وهي التي يعلو بها الإسلامُ
فالأمُّ مدرَسَةٌ ونحنُ صفوفُها
...................حبرُ الحضارةُ نحنُ والأقلامُ
(مهمـا فعلْـتَ فلـنْ تُمَـسَّ بخـاطـري
...........لَــودِدْتُ فـقْـدَ السَّـمْـعِ حـيـنَ تُـــلامُ
وَمقـامُـكَ المعـهـودُ بـيـنَ أضالـعـي
...........باقٍ .. لغـيـرِكَ مـوصَــدٌ وحـرامُ
فاطمَعْ حبيبَ القلبِ وافعلْ مـا تَشـا
.......حُـفِــظَ الـقــرارُ وجــفَّــتْ الأقــــلامُ)

محمد حمود الحميري
16-01-2016, 04:51 PM
ما أكرم الأم ، وما أرق فؤادها ..
سأنتظر على المنصة في مضمار الأب فهو أيضًا يستحق مثل هذا الجمال
الذي لا أظن أحدًا يستطيع صياغته بهذا الاقتدار .
بقدر ما أعجبني بيت المطلع .. أعجبني بيت الخاتمة وأكثر ..
لا أملك إلا أن أقول ( اللهم صل على محمد )
هكذا فلتكن القصيدةالشعرية ..عنقود متكامل إذا أقتبست منه بعضه شوهته .
تحياتي وتقديري .

د. سمير العمري
17-01-2016, 01:55 AM
مشاعر نضحها قلبك النقي وأخلاق نصجها أدبك الجم فلا فض فوك أخي!

وتالله ليس أعظم وزرا بعد الشرك مثل عقوق الوالدين وخصوصا الأم.

تقديري

محمد ذيب سليمان
17-01-2016, 10:55 AM
كل شعر عن الأم او بلسانها او لها
جميل ويستدر الدمعة فلا جمال في الروح يشبه جمالها
زلا حنان في الكون يشبه حناناها
ومهما قلنا لن نوفيها حقها
شكرا لك ايها الحبيب على
جمال الشعر ورقة المشاعر
مودتي

نسيمة الذيب
17-01-2016, 02:02 PM
مهـمـا فـعـلْـتَ فـلــنْ تُـمَــسَّ بـخـاطـري

لَــــودِدْتُ فــقْــدَ الـسَّـمْــعِ حــيـــنَ تُـــــلامُ
قصيدة رائعة عن الأم يروق لي حرفك شاعرنا
احساس رائع و أنا اقراها، دُمت بخير و دام قلم ينبض احساسا رائعا
تقبل خالص الاحتِرام

حاج صحراوي العربي
22-01-2016, 08:20 AM
مهـمـا فـعـلْـتَ فـلــنْ تُـمَــسَّ بـخـاطـري
لَــــودِدْتُ فــقْــدَ الـسَّـمْــعِ حــيـــنَ تُـــــلامُ
ومـقــامُــكَ الـمـعــهــودُ بـــيـــنَ أضــالــعــي
بــــــــاقٍ .. لــغـــيـــرِكَ مــــوصَـــــدٌ وحـــــــــرامُ
فاطمَعْ حبيبَ القلبِ وافعلْ ما تَشا
حُــــفِــــظَ الــــقــــرارُ وجــــفَّــــتْ الأقـــــــــلامُ
موضوع رائع ...طرقت أحد الأبواب القيمة ..
ونجحت في بلورته أبياتا ذهبية ...تحيتي الشاعر
وليد .

ربيحة الرفاعي
06-03-2016, 12:58 AM
مهـمـا فعـلْـتَ فـلـنْ تُـمَــسَّ بـخـاطـري
لَـــودِدْتُ فـقْــدَ الـسَّـمْــعِ حــيــنَ تُــــلامُ
ومـقـامُــكَ الـمـعـهــودُ بــيـــنَ أضـالــعــي
بـــــــاقٍ .. لــغــيـــرِكَ مـــوصَــــدٌ وحـــــــرامُ

أنعم بالحرف حين تكون نبع الحب والعطاء موضوعه!
وأكرم به حين يهمي بيراعتك المكينة!
فماذا يقال في اجتماعهما معا!
بديعة صادقة كأنما قالتها أم فعلا .. مشحونة بالشعور متقنة التصوير

أبدعت لا فغض الله فاك
تحيتي

ناديه محمد الجابي
06-03-2016, 11:59 AM
كلمات مزلزلة ـ رسمت بوجع وحرقة لسان قلب الأم
الذي لا يعرف غير الحب والتسامح
راقت لي معانيها وحسها المتدفق قويا
فياضة بالمشاعر ، رائعة الخطاب والتصوير
بهية الجرس ـ مؤثرة بحق.
دمت بروعتك. :001:

الدكتور ضياء الدين الجماس
06-03-2016, 03:43 PM
افعل ما تشاء
بلسان الأم التي يستعصي على فؤادها الكره، وتأبى مشاعرها المدرارة بالعطف والحنان أن تنال من صورة وليدها، مهما عق أو ارتكب:


أنسيتَ - أم زلَّتْ بكَ الأقدامُ - = حِضنَ الأماني حيثُ كنْتَ تنامُ؟
أنسيتَ أنَّكَ من دمي رُوِّيتَ يومًا = وازدَهَتْ بقدومِكَ الأيَّامُ ؟
مهما فعلْتَ فلنْ تُمَسَّ بخاطري = لَودِدْتُ فقْدَ السَّمْعِ حينَ تُلامُ
ومقامُكَ المعهودُ بينَ أضالعي = باقٍ .. لغيرِكَ موصَدٌ وحرامُ
فاطمَعْ حبيبَ القلبِ وافعلْ ما تَشا = حُفِظَ القرارُ وجفَّتْ الأقلامُ

شاعرنا الكبير وليد عارف الرشيد
قصيدة رائعة في تصوير مشاعر الأم التي لا يفوقها برحمتها سوى الرحمن سبحانه وتعالى
من ناحية الهدف التربوي أود التعلم
ألا ترى أن القصيدة كلها ملامة هائلة من أم فائقة الرحمة بولد عاق نسي فضلها ثم تقول لوددت فقد السمع حين تلام
هل تسمح الأم المربية لابنها أن يفعل ما يشاء؟ هل الرحمة الفائقة تقتضي هذا القرار...
أم هو تصوير شعري فقط ؟
بوركت ودام مداد حرفك ينبض حكمة

فاتن دراوشة
16-05-2016, 06:36 PM
قصيدة راقية ورسالة سامية أبدعت صياغتها

دام البيان منقادا لك أستاذنا ودامت حروفك تفيض بالحقّ

مودّتي

عدنان الشبول
16-05-2016, 07:04 PM
رائع يا شاعرنا الجميل

حفظكم الله

محبتي