المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مِخـَدّةُ الجَليدِ



خالد صبر سالم
18-01-2016, 08:16 AM
مِخـَدّةُ الجَليدِ


وأمْطرْتِ في الليلِ عطْرَ المَوَدَّهْ
********** فبَلـَّلـْتِ قـَلـْبي وأطـْـفـَأتِ وَقـْـدَهْ
وراحَ كـَلامُكِ يُلـْقـي الشـِـــبـاكَ
********** فـبـاتَ فـؤاديَ بالعشـْـقِ صَـيْدَهْ
وفي ضحْكـَةٍ مثـْلَ خـَدِّ الحَريـرِ
********** تـســـيلُ فضَـيَّعَ عَقـْليَ رشـْــدَهْ
وكـَمْ فـيـكِ مـِنْ تـَرَفٍ فـاتـِنٍ؟ !
********** يُطـَرِّزُ باللـّينِ والسـِــحْرِ جـِلـْدَهْ
***
ســَــبَحْنـا كلانــا ببَحْـرِ العـبيـرِ
********** ولا جَـزْرَ فيــهِ يُســــــابـِق مَدَّهْ
ولـيْلُ المَحَـبّـةِ ســــــــــاعـاتــُهُ
********** تـُقـاومُ حُكـْمَ الـزمــــانِ وقـَيْـدَهْ
اسْـــتـَبـَقـْـنـا ، نـُغـَلـِّقُ أبْوابَنـــا
********** وللـْعشـْــقِ سـَـيْـلٌ يُهَـدِّمُ سـَــدَّهْ
تـميليـنَ نـَحْوي... وتـَبْتـَعـديـنَ
********** كـسـَــيْفٍ رشــيقٍ يُراوِغُ غِمْدَهْ
لـُهـاثـُكِ تـَهْـذي بــه الرَغـَبـاتُ
********** يـُريـدُ ولـكـنْ يُجـَرْجـِرُ زُهـْــدَهْ
وثـَغـْرُكِ يهْـفـــو إلـى قـُبْـلــَةٍ
********** علـيْـــهِ تـُجَنُّ إلـى الـْلـَثـْمِ وَرْدَهْ
ولا زالَ نـَبـْـضـُكِ بيْـنَ اثـْنـَتـَيْنِ
********** وكـلٌّ إلـيْهـــا تـُحـاوِلُ شـــــدّهْ
فـَلـَهْـفـَةُ شـــوقٍ تـُريدُ ارْتـواءً
********** ورَدّةُ خــَـوفٍ تـُبــاعِـدُ وِرْدَهْ
ولكـنْ تـقـولينَ : (لا هَيْتَ لـَكْ)
********** وتـُنـْكـِرُ عينــاكِ للقـَولِ قـَصْـدَهْ
وتـَهْـذينَ : (إهْـدأْ) ولا تـَهْدَئينَ
********** وثـَغـْـرُكِ يُسْـكِرُ بالعطـْرِ شـَهْدَهْ
وأهْـذي بإسْـــمِكِ يـا لـي أنـا؟!
********** عَسـاهُ يُخـَفـِّفُ في القلبِ وَجْدَهْ
***
طـقوسـي عواصفـُها مِنْ ثلوجٍ
********** وهــذا هـيــامـي يُمزِّقُ بُرْدَهْ
تـَعَرّى وتـَرْجفُ اعْـصـــابــُـــهُ
********** فـَخـَلـّي لَحـافــَـكِ يَحْضِـنُ بَرْدَهْ
يثــورُ ويَرْعـدُ فيـــه الهـــــوى
********** ولا غـَيْرَ دِفـْئِـكِ يُسْــكِـتُ رَعْدَهْ
***
دَعي مَطَراً يَرْوي فينا الجَفـافَ
********** وهذي الفصـــولُ بنـا مُسْــتـَبدّهْ
تـَحَشـَّــدَ فيـكِ الهـــوى خائفـــاً
********** فـهـاتي يَدَيْكِ لنـَهْـزمَ حَشـْــــدَهْ
إلى مَ الوقــــوفُ وتحْتَ الجليـدِ
********** وخيمةُ صَدْرِكِ غـَوْثٌ ونَجْدَهْ؟!
نـَضـا الفجْرُ عنه ثيـابَ الظـلامِ
********** وما وَحَّدَتـْـنــا عليهـــا المِخَـدَّهْ

عدنان الشبول
18-01-2016, 09:52 AM
من أين تأتي بهذا الشعر وهذه الصور وهذه الرقّة يا شاعرنا ( ما شاء الله )

رائع قليل بحق هذه القصيدة


قصيدة مختلفة وصور مبتكرة ورقّة عجيبة ولحن مطرب


دمتم بخير وسعادة

محمد ذيب سليمان
18-01-2016, 11:41 AM
لله انت

رأيتك تصف لحظة لقاء دارت في ماجرها العيون
وارسل الشوق عواصف صيفية حارة كل ذلك بلا اي كلمة
انما كان ذلك كله مشاعر ساخنة يحلق فيها الخيال
يا لك من شاعر ترسم اللحظة كأنها واقعا
يحتاج الكثير من التأمل للوصول الى مدياته
دام الألق

احمد المعطي
18-01-2016, 03:50 PM
حروفكَ تزهو وَنبْضُكَ وَرْدَةْ
.......................وَجَذوُة شوْقٍ بَدَتْ مُستبدَّة
وَعَصْفٌ بليْلٍ وَوَمْضُ بُروقٍ
......................وَمُزْنٌ تَوثَّبَ فاجتازَ رَعْدَه
فحشدُ هواكَ وأيّ حشودٍ
.......................لحرْف تَجلّى فحيّرَ حَشدَه
بَديعٌ بثوْبٍ شفيفٍ بخيط
...................حَريرٍ يُضاهي حرير المخدّة

ليانا الرفاعي
19-01-2016, 05:12 PM
وهنا تكمن قدرة شاعرنا وتمكنه حيث شطح في خياله هنا وهناك واسترسل في حروفه محلقا على بساط الريح بخفة ينثر صورا ساحرة

بوركت أيها الفاضل
تحيتي وتقديري

سامي الحاج دحمان
19-01-2016, 09:09 PM
عذوبة و رقة و حشد من الصور تترى

دمت و الجمال

محبتي و تقديري

حيدرة الحاج
19-01-2016, 11:24 PM
جميل ما خطت يمينك شاعرنا وبديع نسجك وطرحك
تحاياي يا غالي

خالد صبر سالم
20-01-2016, 08:58 PM
من أين تأتي بهذا الشعر وهذه الصور وهذه الرقّة يا شاعرنا ( ما شاء الله )

رائع قليل بحق هذه القصيدة


قصيدة مختلفة وصور مبتكرة ورقّة عجيبة ولحن مطرب


دمتم بخير وسعادة


شاعرنا الجميل الاستاذ عدنان
حقا لقد طرّزت المكان هنا باحساسك المرهف وبذوقك الشفيف ورسمت بكلماتك جمال روحك العذبة المسكونة بالجمال
شكرا لك على هذه الاطلالة المشرقة بالروعة
دمت بكل خير
مع خالص احترامي ومحبتي وتقديري

رياض شلال المحمدي
21-01-2016, 07:46 AM
تـميليـنَ نـَحْوي ، وتـَبْتـَعـديـنَ ... كـسـَــيْفٍ رشــيقٍ يُراوِغُ غِمْدَهْ
لـُهـاثـُكِ تـَهْـذي بــه الرَغـَبـاتُ ... يـُريـدُ ولـكـنْ يُجـَرْجـِرُ زُهـْــدَهْ /
.........
قصيدك سحْرٌ سخيُّ الشعور ... يساقي المودّات يسكب شهده
" بدالٍ " تخفُّ بعذب الوداد ... وقلبٍ تناهى يسابق وعده
فحييتَ من شاعرٍ في الجمال ... يجمّل بالحرف نشد المودة

عبدالله الحضبي
21-01-2016, 08:10 AM
استاذي خالد صبر
مررت وتمتعت ولمست
روعة حروف راقيه مشبعه بروح
صادقه مليئة بكل صدق واخلاص
يالروعة حرفك استاذي
صح بوحك وطاب حرفك وأرتقى الى قمة
الهمس الاصيل
مررت هنا فتقبلني بحضوري
تحياتي لك
عبدالله الحضبي

د. سمير العمري
22-01-2016, 12:39 AM
قصيدة فيها الكثير من الشعر المحلق ومن الأداء الجميل الملفت فلا فض فوك!

والحقيقة أنها من حيث الأداء والشعر راقية وتستحق التقدير وما منعنى من تثبيتها تقديرا إلا أمران:

أما الأول فمن حيث البناء استوقفني ما يلي:

ولكـنْ تـقـولينَ : (لا هَيْتَ لـَكْ)
********** وتـُنـْكـِرُ عينــاكِ للقـَولِ قـَصْـدَهْ
التسكين في لك هنا مستثقلة في العروضة.

وتـَهْـذينَ : (إهْـدأْ) ولا تـَهْدَئينَ
********** وثـَغـْـرُكِ يُسْـكِرُ بالعطـْرِ شـَهْدَهْ
وأهْـذي بإسْـــمِكِ يـا لـي أنـا؟!
********** عَسـاهُ يُخـَفـِّفُ في القلبِ وَجْدَهْ
هنا في البيتين قطعت همز وصل وهذا من الضرائر ولكني لم أجد ثمة ضرورة هنا خصوصا مع شاعر كبير بحجمك.

دَعي مَطَراً يَرْوي فينا الجَفـافَ
********** وهذي الفصـــولُ بنـا مُسْــتـَبدّهْ
هناك كسر وزن في صدر هذا البيت.
ثم إن التاء ترسم تاء لا هاء "مستبدة" وإن نطقت هاء عند الوقوف والتسكين، فالهاء ترسم هاء والتاء تاء وإن تشابها لفظا في القافية.


وأما الثاني فمن حيث المعنى والمضمون حيث أن صراحة الغزل كانت هنا كبيرة جدا نتحفظ عليها ولا نشجعها.

وأيا يكن من أمر فأنت شاعر كبير وهذه القصيدة دليل على ذلك.

تقديري

خالد صبر سالم
22-01-2016, 07:30 AM
لله انت

رأيتك تصف لحظة لقاء دارت في ماجرها العيون
وارسل الشوق عواصف صيفية حارة كل ذلك بلا اي كلمة
انما كان ذلك كله مشاعر ساخنة يحلق فيها الخيال
يا لك من شاعر ترسم اللحظة كأنها واقعا
يحتاج الكثير من التأمل للوصول الى مدياته
دام الألق


شاعرنا القدير الاستاذ محمد
شهادتك لهذه القصيدة يضفي عليها جمالا ويقلدها وساما
شكرا لك على هذه الاطلالة
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

خالد صبر سالم
23-01-2016, 09:59 PM
حروفكَ تزهو وَنبْضُكَ وَرْدَةْ
.......................وَجَذوُة شوْقٍ بَدَتْ مُستبدَّة
وَعَصْفٌ بليْلٍ وَوَمْضُ بُروقٍ
......................وَمُزْنٌ تَوثَّبَ فاجتازَ رَعْدَه
فحشدُ هواكَ وأيّ حشودٍ
.......................لحرْف تَجلّى فحيّرَ حَشدَه
بَديعٌ بثوْبٍ شفيفٍ بخيط
...................حَريرٍ يُضاهي حرير المخدّة



مناغاة رائعة من شاعر كبير عرفت فيه الالهام والابداع
صديقي شاعرنا الجميل الاستاذ احمد
حقا كان حضورك متميزا سعد ته غاية السعادة
شكرا جزيلا لك
خالص احترامي ومحبتي

محمد حمود الحميري
24-01-2016, 04:34 PM
الشاعر الكبير ــ خالد صبر سالم
دائمًا يعجبني إبداعك في القول وتفننك في التصوير ،

ولا أظن أن يجيد ركوب بحر كهذا إلا فارس ماهر مثلك .
دمت ودام نبض يراعك .

تفالي عبدالحي
24-01-2016, 06:18 PM
الله الله الله
انها رائعة و جميلة شاعرنا القدير .
تحياتي لك و شكرا لك على هذا الجمال الذي سكبت هنا .

ناديه محمد الجابي
24-01-2016, 08:07 PM
نص دافئ لشاعر نابض قلبه ، ساحر حرفه
بوركت من شاعر تصفق له القلوب والمشاعر
أجدت وأبدعت . :001:

نبيل أحمد زيدان
24-01-2016, 09:03 PM
الأخ الفاضل خالد صبر سالم الموقر
الله الله ما أروعها
الوصف والمفردة الرقيقة والجرس احتشدوا
على شجرة القوافي المزهرة
تفضل بقبول التقدير والإحترام

خالد صبر سالم
25-01-2016, 08:55 AM
وهنا تكمن قدرة شاعرنا وتمكنه حيث شطح في خياله هنا وهناك واسترسل في حروفه محلقا على بساط الريح بخفة حيث نثر صورا ساحرة

بوركت أيها الفاضل
تحيتي وتقديري


شاعرتنا الجميلة الاستاذة ليانا
قلوبنا معك وانت ترقدين في المستشفى رافعين ايدينا الى الله تعالى ان يمطر عليك الشفاء السريع والصحة التامة وان تعودي لمحبيك شاعرة باهرة
شكرا لك على اطلالتك الثرية على هذا النص وكلماتك المبهجة
خالص الاحترام والود

خالد صبر سالم
26-01-2016, 08:34 AM
عذوبة و رقة و حشد من الصور تترى

دمت و الجمال

محبتي و تقديري


الاخ الشاعر الجميل الاستاذ سامي
شكرا لك على هذه الكلمات العذبة
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

خالد صبر سالم
26-01-2016, 07:26 PM
جميل ما خطت يمينك شاعرنا وبديع نسجك وطرحك
تحاياي يا غالي


شاعرنا الجميل الاستاذ حيدرة
شكرا لك على هذا الحضور الجميل
دمت بكل خير
خالص الاحترام والحب

ياسين عبدالعزيزسيف
26-01-2016, 11:53 PM
صور شعرية رائعة ومشاعر جياشة

تحياتي لك شاعرنا الكريم

خالد صبر سالم
28-01-2016, 06:51 PM
تـميليـنَ نـَحْوي ، وتـَبْتـَعـديـنَ ... كـسـَــيْفٍ رشــيقٍ يُراوِغُ غِمْدَهْ
لـُهـاثـُكِ تـَهْـذي بــه الرَغـَبـاتُ ... يـُريـدُ ولـكـنْ يُجـَرْجـِرُ زُهـْــدَهْ /
.........
قصيدك سحْرٌ سخيُّ الشعور ... يساقي المودّات يسكب شهده
" بدالٍ " تخفُّ بعذب الوداد ... وقلبٍ تناهى يسابق وعده
فحييتَ من شاعرٍ في الجمال ... يجمّل بالحرف نشد المودة



شاعرنا المبدع الاستاذ رياض
حقا لقد طرزت قصيدتي بهذه الابيات الثلاثة الملونة بمشاعرك الجميلة والثرية الكرم
شكرا لك على هذه الاشراقة البهية
دمت بكل خير
خالص احترامي ومحبتي

خالد صبر سالم
30-01-2016, 08:29 PM
استاذي خالد صبر
مررت وتمتعت ولمست
روعة حروف راقيه مشبعه بروح
صادقه مليئة بكل صدق واخلاص
يالروعة حرفك استاذي
صح بوحك وطاب حرفك وأرتقى الى قمة
الهمس الاصيل
مررت هنا فتقبلني بحضوري
تحياتي لك
عبدالله الحضبي


اخي الكريم الاستاذ عبد الله
حقا مرورك هذا اسعدني بهذه الكلمات الراقية التي تفوح بعذوبة احساسك ورهافة ذوقك وتفاعلك مع الكلمة الشاعرة
شكرا جزيلا لك ايها الاخ على هذه الاطلالة الثرية
طابت اوقاتك بكل خير
مع خالص احترامي وتقديري ومحبتي

خالد صبر سالم
02-02-2016, 08:08 PM
قصيدة فيها الكثير من الشعر المحلق ومن الأداء الجميل الملفت فلا فض فوك!

والحقيقة أنها من حيث الأداء والشعر راقية وتستحق التقدير وما منعنى من تثبيتها تقديرا إلا أمرين:

أما الأول فمن حيث البناء استوقفني ما يلي:

ولكـنْ تـقـولينَ : (لا هَيْتَ لـَكْ)
********** وتـُنـْكـِرُ عينــاكِ للقـَولِ قـَصْـدَهْ
التسكين في لك هنا مستثقلة في العروضة.

وتـَهْـذينَ : (إهْـدأْ) ولا تـَهْدَئينَ
********** وثـَغـْـرُكِ يُسْـكِرُ بالعطـْرِ شـَهْدَهْ
وأهْـذي بإسْـــمِكِ يـا لـي أنـا؟!
********** عَسـاهُ يُخـَفـِّفُ في القلبِ وَجْدَهْ
هنا في البيتين قطعت همز وصل وهذا من الضرائر ولكني لم أجد ثمة ضرورة هنا خصوصا مع شاعر كبير بحجمك.

دَعي مَطَراً يَرْوي فينا الجَفـافَ
********** وهذي الفصـــولُ بنـا مُسْــتـَبدّهْ
هناك كسر وزن في صدر هذا البيت.
ثم إن التاء ترسم تاء لا هاء "مستبدة" وإن نطقت هاء عند الوقوف والتسكين، فالهاء ترسم هاء والتاء تاء وإن تشابها لفظا في القافية.


وأما الثاني فمن حيث المعنى والمضمون حيث أن صراحة الغزل كانت هنا كبيرة جدا نتحفظ عليها ولا نشجعها.

وأيا يكن من أمر فأنت شاعر كبير وهذه القصيدة دليل على ذلك.

تقديري



الاخ الغالي الدكتور سمير
السلام عليكم
اسعدني جدا مرورك على هذا النص واحترم كثيرا وجهات نظرك واشكرك شكرا جزيلا على اطلالتك الكريمة.
واسمح لي ان اناقش معك الملاحظات التي طرحتها على الشكل التالي:
اولا/ استثقلت في العروض(لا هيت لكْ) ولا ادري لماذا الاستثقال فصدر المتقارب كما تعلم قد تأتي تفعيلته الرابعة(فعو) وهنا جاءت على هذه القاعدة وربما تعترض على السكون وهي في القرآن الكريم بالفتح واقول لك انا هنا وقفت عليها والتسكين في الوقوف هو الافضل بينما في القرآن لم يتم الوقوف عليها لانّ ردّ النبي يوسف جاء سريعا وتلقائيا كي يعطي الاعجاز المطلوب في نزاهة الانبياء.
ثانيا/ أخذت على القصيدة ضرورة قطع همزة الوصل في الموضعين التاليين:
وتـَهْـذينَ : (إهْـدأْ) ولا تـَهْدَئينَ
********** وثـَغـْـرُكِ يُسْـكِرُ بالعطـْرِ شـَهْدَهْ
وأهْـذي بإسْـــمِكِ يـا لـي أنـا؟!
********** عَسـاهُ يُخـَفـِّفُ في القلبِ وَجْدَهْ
واقول: في البيت الاول يوجد قطع لان الكلام بين قوسين كلام مقفل ومبدوء به ويجب جعل الوصل قطعا في الابتداء كما قرر سادتنا اللغويون أما في البيت الثاني فهو ضرورة شعرية أباحها لنا العلماء ولست انا افضل من جميل بثينة الذي عاش في عصر يستشهد بأشعاره النحويون فقد قال:
ألا لا أرى إثنينِ أحسنَ شيمةً** على حدَثانِ الدَّهرِ منِّي ومن جُمْلِ
وترى انه جعل همزة(اثنين) قطعا وهل انا اعظم شاعرية من امرئ القيس حيث صرف الممنوع في (عنيزة) في معلقته:
ويوم دخلت الخدر خدر عنيزة فقالت لك الويلات انك مرجلي
واكاد اجزم انه لا يوجد شاعر في كل العصور لم يلجأ الى ضرورة من ضرورات الشعر واذا اردت المزيد فهناك الكثير من الضرورات لدي كل فحول الشعر وخاصة في عصوره الاولى ودعني لا اذهب بعيدا فحتى انت سيدي الدكتور تلجأ للضرورات وهاك امثلة من قصيدة واحدة لك حيث صرفت الممنوعات التالية التي وضعت تحتها خطا:
وَإِبٍّ وَلَـــــحْـــــجٍ وَالـــمُـــكَــــلَّا وَصَـــــعْــــــدَةٍ
وَعُـــمْــــرَانَ وَالـبَــيْــضَــا وَسَـــــــامٍ وَحَــــافِــــدِ

هُـــمُ الـعِـتْــرَةُ الأَحْــــرَارُ مِــــنْ آلِ كِــنْــدَةٍ
وَمِـمَّــنْ تَـــلا هَــمْــدَانَ مِــــنْ آلِ حَــاشِــدِ
وَمِــــنْ مِــذْحَــجٍ مِــــنْ آلِ جَــهْــمٍ وَيَــافِــعٍ
وَمِــــــنْ بَـاعَـقِــيــلٍ مِــــــنْ بَــكِــيــلٍ وَغَـــامِــــدِ


ثالثا/ وقلت عن البيت التالي فيه كسر في الوزن وفي الحقيقة انّ الكسر في النحو هو الذي ادى الى الكسر في الوزن وهذا بسبب الخطأ في الكتابة وحاولت تصحيحه قبل تعليقك ولم افلح لأنني لا اعرف آلية التصحيح في الواحة :
دَعي مَطَراً يَرْوي فينا الجَفـافَ
********** وهذي الفصـــولُ بنـا مُسْــتـَبدّهْ
فالمفروض ان تحذف الياء لان الفعل (يرو) مجزوم لكونه جواب أمر وبذلك يكون البيت سليما في النحو والوزن.
رابعا/ بخصوص كتابة التاء المربوطة الساكنة هاء فانا معك وهذه القاعدة انا اعرفها ولو ان البعض من العلماء يجوزون ذلك اذا امن اللبس ولكنني اقول انني سأبقى على هذه الطريقة لأنني اؤمن ان الشعر لا يكتب للنخبة فقط وانما حتى لقليلي المعرفة ويجب ان نكتب لهم كما هو في القراءة واعتقد انني لم ارتكب جرما فقد خرج اجدادنا على عروض الشعر في موشحاتهم وخرج المتنبي على قاعدة بحر الرمل في قصيدته:
إِنَّما بَدرُ بنُ عَمّارٍ سَحابُ ** هَطِلٌ فيهِ ثَوابٌ وَعِقابُ
إِنَّما بَدرٌ رَزايا وَعَطايا ** وَمَنايا وَطِعانٌ وَضِراب
ما يُجيلُ الطَرفَ إِلّا حَمِدَتهُ ** جُهدَها الأَيدي وَذَمَّتهُ الرِقابُ
فالقاعدة توجب عليه ان يجعل التفعيلة الثالثة(فاعلا) ولكنه في كل القصيدة خالف ذلك وخرج الأقدمون على العروض فقلبوا بحر البسيط الى (فاعلن مستفعلن ) والطويل الى (مفاعيلن فعولن) فلماذا نعطي لهم حق التصرف ونمنعه عن انفسنا . واوجدوا بحر الدوبيت وغيره
انني لم أفعل سوى انني كتبت الكلمة بحسب ما تقرأ وسأبقى حريصا على ذلك ومن حقك ان تقول بخروجي عن القاعدة ومن حقي ان افعل ما اؤمن به.
خامسا/ اعترضت على ما سميته(صراحة الغزل) وانا لا أجد في القصيدة صراحة وانما اشارة ولكن دعني اقول لك يا سيدي :
لماذا نكون بهذا التضييق الجائر في الوقت الذي نرى عصور الادب العربي القديمة متحررة منه .
فلننظر الى المعلقات انها اعظم الشعر ولكن ماذا نجد في معلقة امرئ القيس ؟ الا ترى معي ان مغامرته مع عنيزة وفاطمة تحتوي على غزل فاضح جدا وعندما سئل الامام علي عن ابرع الشعراء قال(كل يجري في حلبة واذا كان ولا بد فالملك الضليل) وان الرسول الكريم(ص) استمع الى غزل كعب بن زهير وهو يصف ريق فاطمة بالخمر والخمر نحسّه بالذوق فإذن كعب كان قد قبّل وذاق
تجلو عوارض ذي ظلم اذا ابتسمت كأنه منهل بالراح معلول
ولم يعترض الرسول(ص) ولكنه قلده بردته.
أولم يقل الشريف الرضي وهو صاحب ادب وعلم وتقوى:
عندي رسائل شوق لست اذكرها ** لولا الرقيب لقد بلغتها فاك
أولم يقل ابن خلكان العالم الجليل صاحب(وفيات الاعيان) وقد فعل تناصا مع القرآن في قوله :
لم أنسه مذ قام يكشف عامدا ** عن ساقه كالؤلؤ البراق
لا تنكروا من ان تقوم قيامتي ** ان القيامة يوم كشف الساق
وهناك الكثير الكثير ولكننا لم نقرأ عن علماء عصرهم ولا خلفائه تكفيرهم او تعنيفهم وانما فصلوا الشعر عن غيره باعتباره فنا من الفنون الجميلة يجري مع الخيال والعاطفة .
انا ادرك جيدا الخط الذي تسير عليه الواحة ولذلك احذر جيدا حتى لا اثير الزوابع.
لي مجموعات شعرية طبعت منها اربع وبقيت عشر وفيها شعر سياسي واجتماعي وغزل بكل اتجاهاته ولكنني انشر هنا بحذر حتى (لا اذبح) ههههههه
واخيرا انني لم اهدف الى تثبيت أيّة قصيدة عندما انشرها لان ذلك لا يزيد من قيمتها ولك الحق ياسيّدي في انْ ترفعها للتثبيت او تبقيها مع خلق الله.
دمت بكل خير
مع خالص محبتي لك في الله واحترامي لقامتك الادبية الباذخة

خالد صبر سالم
05-02-2016, 07:54 AM
الشاعر الكبير ــ خالد صبر سالم
دائمًا يعجبني إبداعك في القول وتفننك في التصوير ،

ولا أظن أن يجيد ركوب بحر كهذا إلا فارس ماهر مثلك .
دمت ودام نبض يراعك .


اخي شاعرنا الجميل الاستاذ محمد
كلماتك شهادة من مبدع ذي ذوق شفيف واحساس مرهف ولذلك اعتز بها وافتخر
شكرا لك على هذه الاطلالة الكريمة التي تفوح جمالا
دمت بكل خير
محبتي واحترامي

خالد صبر سالم
07-02-2016, 06:42 PM
الله الله الله
انها رائعة و جميلة شاعرنا القدير .
تحياتي لك و شكرا لك على هذا الجمال الذي سكبت هنا .


شاعرنا الجميل الاستاذ تفالي
شكرا لروعة كلماتك
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

خالد صبر سالم
11-02-2016, 08:04 PM
نص دافئ لشاعر نابض قلبه ، ساحر حرفه
بوركت من شاعر تصفق له القلوب والمشاعر
أجدت وأبدعت . :001:


الاخت الكريمة الاستاذة نادية
تعليقك يا سيدتي اكثر دفئا وينبض بعبير ذوقك المضمخ بالرهافة والسمو
شكرا لك على هذه الاشراقة الرائعة
دمت بكل خير
خالص الاحترام والود

خالد صبر سالم
14-02-2016, 04:46 PM
الأخ الفاضل خالد صبر سالم الموقر
الله الله ما أروعها
الوصف والمفردة الرقيقة والجرس احتشدوا
على شجرة القوافي المزهرة
تفضل بقبول التقدير والإحترام


اخي شاعرنا الجميل الاستاذ نبيل
يسعدني جدا ان تروق قصائدي لذائقة احترمها كثيرا لرهافتها وجمال احساسها
شكرا جزيلا لك
دمت بكل خير
خالص الاحترام والحب

د. سمير العمري
14-02-2016, 07:39 PM
أخي الغالي الشاعر خالد:

لم أنتبه للرد إلا الآن فمعذرة على تأخري.

وإني أيها الحبيب لم أجد هنا رد مناقشة بل رد غاضب عاتب أطال وأسهب في غير ضرورة وغير سياق، فاعلم أيها الحبيب أننا لم ولن نتعمد يوما أن نزعج أحدا أو أن نسيء إلى أحد ، ولو علمت ما قلت سيزعجك ويغضبك لما كنت قلته ، وما وجدت في ردي إلا الإكبار لشخصك والإعجاب بشعرك والنصح والصدق في التناول ولم أكن أتوقع أن هذا سيغضبك والتناصح والود هو منهجنا وغايتنا وأنا أثنيت بقوة وثبت لك قصيدة قبل هذه وأثنيت بقوة وثبت لك قصيدة بعد هذه .. أما وقد علمت فأعدك أن لا يكون مني من الردود ما يزعجك ولن تجد مني إلآ التصفيق في كل حال.

وأنا عموما أفهم ردك ولن أقوم بتفنيد ما تفضلت به ولكني لعلني أستأذنك أيها الحبيب في تعليق سريع على بعض جوانب هذا الرد بما يلي:

1- حين يقال بأن النوم بين العصر والمغرب مثلا مستثقل وغير صحي وغير مريح فهل يعني هذا القول بتحريم النوم أو بتجريمه؟؟ وهل يصح أيها الحبيب أن نرد بأن النوم صحي ومريح للجسم ومن من الناس لا ينام وفلان ينام وعلان ينام؟؟ أنت محق فيما قلت ولكن التعميم في أمر مخصص يخرجه من سياقه وأنت الحصيف الكريم. وعليه فأنا لم أقل بأن التسكين عند الوقوف أمر خطأ ولكن تسكينك الكاف في ذلك الموضع هو أمر مستثقل أدبيا ولك الخيار.

2- بخصوص الضرائر فهي موجودة ولم أقل بغير هذا وإنما قلت هي ضرائر أي لا يلجأ لها إلا للضرورة خصوصا من شاعر كبير بقدرك ولست أفهم فيم هذه المحاضرة الطويلة في أن الضرائر الشعرية موجودة. والشاعر لا يلجأ للضرورة إلا للضرورة ونادرا جدا جدا ، وأنا ما أشرت لأمر إلا لأن الضرورة كانت قطع همز وصل وفي مكانين متقاربين وهناك عدة مخارج لا تستوجب الضرورة خصوصا وأن درجة هذه الضرورة أثقل بكثير من صرف الممنوع ، وما كنت لأعلق على هذا الأمر أساسا لو كانت القصيدة لشاعر عادي ولكن شاعرا بقدرك فالأمر عندي يختلف من باب التقدير لك ولحرفك.

3- لا أعلم أيها الحبيب ما هو منهج الواحة الذي تعرفه ولكن منهجنا المعلن هو الأرب والجدية والانتصار للخير والحق والجمال ، وأسلوبنا في الواحة أيها الحبيب ليس الذبح إنما النصح.

4- بخصوص الوزن فنعم يمكن للشرطية أن تضبط الوزن ولكن ذلك سيكون على حساب المعنى إذ يصبح حينها مستغربا عندي على الأقل .. وعلى العموم أنا حكمت على ما رأيت بارك الله بك.

5- مرة أخرى نحن لا نحرم الغزل ونعلم أن قصيدة كعب بين يدي الرسول ابتدأت بالنسيب والغزل ، ولكن هناك غزل عفيف وهناك غزل صريح ولأن الواحة موقع يرتاده الأبناء والبنات والرجال والنساء والناس من كل قدر وصنف فنحن لا نرحب بأن يقرأ أولادنا نصوصا شعرية أو غير شعرية تجسد وترسم في الخيال ما قد لا يريح بعضهم. وأنا إنما تحفظت على النص ولم نقم مثلا بحفظه أو برفضه أو بالتقليل من شاعريته. ويمكنك أن ترى أن قصيدتك ليست غزلا صريحا ولكنني أراها كذلك في بعض أبياتها.

6- نحن نقدرك كشاعر ونكرمك بما نستطيع وبما يليق بقدرك ، وتناول النص ببعض النقد لا يعني تناول الشخص أيها الحبيب فأنت كريم عزيز نحبك ونحرص عليك ، ونحن نثبت القصائد وفق شروط صعبة وتثبيت أي نص في الواحة هو شهادة تقدير وتكريم له ، ونحن لا نثبت النص لإرضاء الشخص وكذلك لا يمنعنا غضب الشخص أو استخفافه لأمر التثبيت من تثبيت نصه متى كان مستحقا لا ننتظر شكرا ولا تقديرا.

أخيرا أكرر لك عذري وأؤكد لك على حبنا لك وتقديرنا لك ووعدي أن لا أزعجك برد أو بنقد، فطب نفسا ودم شاعرا عاليا كريما!

تقديري

خالد صبر سالم
17-02-2016, 07:57 AM
أخي الغالي الشاعر خالد:

لم أنتبه للرد إلا الآن فمعذرة على تأخري.

وإني أيها الحبيب لم أجد هنا رد مناقشة بل رد غاضب عاتب أطال وأسهب في غير ضرورة وغير سياق، فاعلم أيها الحبيب أننا لم ولن نتعمد يوما أن نزعج أحدا أو أن نسيء إلى أحد ، ولو علمت ما قلت سيزعجك ويغضبك لما كنت قلته ، وما وجدت في ردي إلا الإكبار لشخصك والإعجاب بشعرك والنصح والصدق في التناول ولم أكن أتوقع أن هذا سيغضبك والتناصح والود هو منهجنا وغايتنا وأنا أثنيت بقوة وثبت لك قصيدة قبل هذه وأثنيت بقوة وثبت لك قصيدة بعد هذه .. أما وقد علمت فأعدك أن لا يكون مني من الردود ما يزعجك ولن تجد مني إلآ التصفيق في كل حال.

وأنا عموما أفهم ردك ولن أقوم بتفنيد ما تفضلت به ولكني لعلني أستأذنك أيها الحبيب في تعليق سريع على بعض جوانب هذا الرد بما يلي:

1- حين يقال بأن النوم بين العصر والمغرب مثلا مستثقل وغير صحي وغير مريح فهل يعني هذا القول بتحريم النوم أو بتجريمه؟؟ وهل يصح أيها الحبيب أن نرد بأن النوم صحي ومريح للجسم ومن من الناس لا ينام وفلان ينام وعلان ينام؟؟ أنت محق فيما قلت ولكن التعميم في أمر مخصص يخرجه من سياقه وأنت الحصيف الكريم. وعليه فأنا لم أقل بأن التسكين عند الوقوف أمر خطأ ولكن تسكينك الكاف في ذلك الموضع هو أمر مستثقل أدبيا ولك الخيار.

2- بخصوص الضرائر فهي موجودة ولم أقل بغير هذا وإنما قلت هي ضرائر أي لا يلجأ لها إلا للضرورة خصوصا من شاعر كبير بقدرك ولست أفهم فيم هذه المحاضرة الطويلة في أن الضرائر الشعرية موجودة. والشاعر لا يلجأ للضرورة إلا للضرورة ونادرا جدا جدا ، وأنا ما أشرت لأمر إلا لأن الضرورة كانت قطع همز وصل وفي مكانين متقاربين وهناك عدة مخارج لا تستوجب الضرورة خصوصا وأن درجة هذه الضرورة أثقل بكثير من صرف الممنوع ، وما كنت لأعلق على هذا الأمر أساسا لو كانت القصيدة لشاعر عادي ولكن شاعرا بقدرك فالأمر عندي يختلف من باب التقدير لك ولحرفك.

3- لا أعلم أيها الحبيب ما هو منهج الواحة الذي تعرفه ولكن منهجنا المعلن هو الأرب والجدية والانتصار للخير والحق والجمال ، وأسلوبنا في الواحة أيها الحبيب ليس الذبح إنما النصح.

4- بخصوص الوزن فنعم يمكن للشرطية أن تضبط الوزن ولكن ذلك سيكون على حساب المعنى إذ يصبح حينها مستغربا عندي على الأقل .. وعلى العموم أنا حكمت على ما رأيت بارك الله بك.

5- مرة أخرى نحن لا نحرم الغزل ونعلم أن قصيدة كعب بين يدي الرسول ابتدأت بالنسيب والغزل ، ولكن هناك غزل عفيف وهناك غزل صريح ولأن الواحة موقع يرتاده الأبناء والبنات والرجال والنساء والناس من كل قدر وصنف فنحن لا نرحب بأن يقرأ أولادنا نصوصا شعرية أو غير شعرية تجسد وترسم في الخيال ما قد لا يريح بعضهم. وأنا إنما تحفظت على النص ولم نقم مثلا بحفظه أو برفضه أو بالتقليل من شاعريته. ويمكنك أن ترى أن قصيدتك ليست غزلا صريحا ولكنني أراها كذلك في بعض أبياتها.

6- نحن نقدرك كشاعر ونكرمك بما نستطيع وبما يليق بقدرك ، وتناول النص ببعض النقد لا يعني تناول الشخص أيها الحبيب فأنت كريم عزيز نحبك ونحرص عليك ، ونحن نثبت القصائد وفق شروط صعبة وتثبيت أي نص في الواحة هو شهادة تقدير وتكريم له ، ونحن لا نثبت النص لإرضاء الشخص وكذلك لا يمنعنا غضب الشخص أو استخفافه لأمر التثبيت من تثبيت نصه متى كان مستحقا لا ننتظر شكرا ولا تقديرا.

أخيرا أكرر لك عذري وأؤكد لك على حبنا لك وتقديرنا لك ووعدي أن لا أزعجك برد أو بنقد، فطب نفسا ودم شاعرا عاليا كريما!

تقديري



أخي الحبيب سعادة الدكتور سمير
تحية الاخاء والمحبة
يسعدني جدا أنْ أراك تزور كتاباتي وتطرّز هوامشها بشفيف احساسك ورهافة ذوقك وسعة علمك فأنت حقـّا علم أدبي وثقافي رفيع الشأن.
سيّدي الكريم
يؤسفني جدّا أنْ ترى في ردّي السابق على تعليقك على القصيدة غضبا وعتبا فأنا لا ابيح لنفسي ان أغضب على قامة ادبية أحترمها واضمر لها مشاعر الحبّ والإجلال والاحترام وإنّما كان ردي مقارعة للحجة بالحجة وقد تكون حجتك هي الصائبة أو حجتي فأنا اؤمن أنّه لا شخص يملك الحقيقة كاملها لإنّ الحقائق نسبية عدا حقيقة وجود الله ربنا جلّ جلاله وما يصدر من أفعاله وأقواله وربّما كان ردّي طويلا لأنّني أردْت أنْ أسند الحجج بأمثلتها واعذرني إنْ كنت قدْ أزْعجتك.
إنّني لا أشكّ لحظة في حسن نواياك وجمال سريرتك في التعامل مع النصوص الأدبية وفعلا إنّك تعاملت مع نصوصي بروح الاحتراف النزيه وشرّفت عددا منها بلائحة التثبيت مع تعليقاتك السديدة الرائعة.
سيّدي الأخ الكريم
أشكرك جدّا على عبارات الإشادة التي تفضّلت بها عليّ وهذا أعتبره وساما افتخر به وأتباهى لأنّه صادر منْ رجل كبير بعلمه وأدبه وأخلاقه ومنزلته الباسقة وهذا كلـّه يجعلني أحتفظ لك في قلبي بمشاعر الحبّ والتقدير والأعتزاز.
أمّا بخصوص مسألة(الذبح) ههههههههه فهي في الحقيقة من قبيل المداعبة لسعادتك كي اذكـّرك برسائل خاصة بيننا حينما أعْطيتني رابطا لأحد المواضيع التي فيها نقاشات حادّة وعندما دخلت إلى الرابط وجدت فيه البعض ممّنْ يتعامل بلغة الشتيمة والتكفير والاستهزاء والانتقاص من الآخرين .
اعذرني إنْ أكنْ قد سبّبت لك بعض الأذى في هذه القضية وإنّما هي اشارة مداعبة كما قلت لذلك الموضوع الذي دللـْتني عليه.
وبخصوص موضوع القصيدة الغزلي فأنا اّذكـّر سعادتك بالقول الشائع(المعنى في قلب الشاعر) وقد أعتبرأنا الغزل عفيفا وتحسبه أنت خروجا عن عفته وذلك من حقك ومن حقي فكل واحد منا يرى المعنى من زاويته الخاصة وهذا اثراء إيجابي لتعدّد الآراء .
اسمحْ لي أنْ أقول لك: إنّني أكتب في العشرات من المواقع والمنتديات الادبية والثقافية والمجلات الورقية وأنا ناشط في مدينتي ووطني في الملتقيات الثقافية ولكنـّني قبل أنْ أدخل إلى أيّ مكان ادقـّق فيه حتى لا يكون دخولي يثير إشكالات فكرية أو دينية أو عرقية أو غيرها فأنا أرى أننا في العالم العربي فقدنا الدفء في الحوار وذهبنا إلى اساليب بعيدة عن روح الحوار الإيجابي المثمر .
لي قصائد سياسية كثيرة تشكـّل عدّة دواوين منْ دواويني الأربعة عشر وكذلك لي قصائد اجتماعية وغزليّة ربّما تكون مكشوفة ولكنـّني أحرص على النشر هنا في الواحة بما لا يخرج عن المنهج المحترم الذي تلتزمه الواحة.
ختاما إنـّني حريص جدّا على أنْ نبقى أنت وأنا صديقين نتبادل مشاعر المحبة والاحترام على ضفاف الكلمة الجميلة التي تجمعنا واعْذر لي إطالتي وتقبّل منّي أجمل ما في مشاعر الحب والتقدير لشخصك الكريم والحبيب.
حفظك الله ورعاك سيدي الأخ الكريم

ربيحة الرفاعي
17-02-2016, 08:33 PM
تـميليـنَ نـَحْوي... وتـَبْتـَعـديـنَ
********** كـسـَــيْفٍ رشــيقٍ يُراوِغُ غِمْدَهْ
ولا زالَ نـَبـْـضـُكِ بيْـنَ اثـْنـَتـَيْنِ
********** وكـلٌّ إلـيْهـــا تـُحـاوِلُ شـــــدّهْ
فـَلـَهْـفـَةُ شـــوقٍ تـُريدُ ارْتـواءً
********** ورَدّةُ خــَـوفٍ تـُبــاعِـدُ وِرْدَهْ
تـَحَشـَّــدَ فيـكِ الهـــوى خائفـــاً
********** فـهـاتي يَدَيْكِ لنـَهْـزمَ حَشـْــــدَهْ
إلى مَ الوقــــوفُ وتحْتَ الجليـدِ
********** وخيمةُ صَدْرِكِ غـَوْثٌ ونَجْدَهْ؟!

داليّة قوية القافية عذبة الجرس رسمت مشهدا حيّا نابضا بمهارة تصويرية وأداء شعري جميل
طاب الشعر وأطربت موسيقاه

تستثقل ذائقتي -رغم إجازة العروضيين ذلك- ورود فعو في بعض العروضة دون بعضها

دام لك البهاء أيها الرائع
تحاياي

خالد صبر سالم
22-02-2016, 06:08 AM
صور شعرية رائعة ومشاعر جياشة

تحياتي لك شاعرنا الكريم


اخي الشاعر الاستاذ ياسين
شكرا لمرورك الكريم على النص
دمت بكل خير
احترامي ومحبتي

خالد صبر سالم
27-02-2016, 06:00 AM
تـميليـنَ نـَحْوي... وتـَبْتـَعـديـنَ
********** كـسـَــيْفٍ رشــيقٍ يُراوِغُ غِمْدَهْ
ولا زالَ نـَبـْـضـُكِ بيْـنَ اثـْنـَتـَيْنِ
********** وكـلٌّ إلـيْهـــا تـُحـاوِلُ شـــــدّهْ
فـَلـَهْـفـَةُ شـــوقٍ تـُريدُ ارْتـواءً
********** ورَدّةُ خــَـوفٍ تـُبــاعِـدُ وِرْدَهْ
تـَحَشـَّــدَ فيـكِ الهـــوى خائفـــاً
********** فـهـاتي يَدَيْكِ لنـَهْـزمَ حَشـْــــدَهْ
إلى مَ الوقــــوفُ وتحْتَ الجليـدِ
********** وخيمةُ صَدْرِكِ غـَوْثٌ ونَجْدَهْ؟!

داليّة قوية القافية عذبة الجرس رسمت مشهدا حيّا نابضا بمهارة تصويرية وأداء شعري جميل
طاب الشعر وأطربت موسيقاه

تستثقل ذائقتي -رغم إجازة العروضيين ذلك- ورود فعو في بعض العروضة دون بعضها

دام لك البهاء أيها الرائع
تحاياي


سيدتي شاعرتنا القديرة الاستاذة ربيحة
شرف للقصيدة وتكريم لها أنْ تمر عليها عيناك وتقرئيها بذائقتك المدهشة وتطرزيها بهذه الكلمات المتأنقة
شكرا لك على هذه الاطلالة المشرقة
دمت بكل خير
مع خالص احترامي ومودتي

مسعد السعدي
27-02-2016, 11:27 AM
جميلة وتلاعب في المفردات
فيه اصالة ونقاء

خالد صبر سالم
29-02-2016, 10:04 AM
جميلة وتلاعب في المفردات
فيه اصالة ونقاء


اخي الاستاذ مسعد
شكرا لك على ثراء الحضور
دمت بكل خير
محبتي وتحيتي

فاتن دراوشة
16-05-2016, 06:30 PM
قصيدة متخمة بالصّور الشّعريّة الحيّة النّابضة

لقلمك بصمة تميّزه دائما عن غيره أخي

دمت مبدعا

خالد صبر سالم
11-06-2016, 11:29 AM
قصيدة متخمة بالصّور الشّعريّة الحيّة النّابضة

لقلمك بصمة تميّزه دائما عن غيره أخي

دمت مبدعا


ولاحساسك عندما تقرئين الشعر بصمة مميزة بالرهافة والجمال
شاعرتنا الرائعة الاستاذة فاتن
شكرا لهطولك العذب
دمت بكل خير
احترامي ومودتي