المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عودي كما كنت ..



علي مصطفى عزوزي
18-01-2016, 04:27 PM
يا صاحبي اعذرا شجوا بأوتاري
إن الأماني انتشت من عطر أشعاري

وعرجا نحوها إن سرتما.. أتُـرى
نشفى بريح الصبا من حرقة الدار

طال الغياب فهل لحن الهوى نغم
تعاد من جوقه أصداءُ تذكـاري

هذا الطريق اسلكا .. كنا على مَهَل
من قبل نسـلكه في غفلة الجار

تلك الحديقة والحي الذي سكنت
وشرفة البيت ماض خلف أستـار

تعيد من أمسنا بعض الذي كتمت
أصقاع نبض المدى من همس أخباري

يا غادة الحي هل في حينا أمل
من عهد ذاك الهوى باق بأقـداري

أم أن تلك التي ألحانها نُسجت
في الصدر أغرودة من وهم أفكاري

أمست مجرد ذكرى في الفؤاد صدى
يحدو به الشوق في مكثي وإبحاري

مُهري بأجنحة بين النجوم سرى
مستجديا شوقه من نجمها الساري

يعيد مما مضى ريح السنين وقد
لفت بأحداثها فصـلا لأطـواري

شهرا بشهر رسوم الحي ماثلة
كبهجة العيد في أعقاب إفطــار

لئن خبت في رماد الحب جمرتها
أوقدت جذوتها من طيِّـب الغـار

وإن تقوَّض عرش الحب من قدم
فصار فوق شفا من جرفها الهاري

أعدت لحمته من وحي أخيلـتي
كالوشم أنقشه في صدريً العاري

قصيدة من سخاء الشعر قد كشفت
من سحر قافيـة عزمي وإصراري

رمت سهـاما على بعد مجنحة
اختار في صنعها من عودها الباري

أسْـرَت بقصر المها ليلا على عجل
كقصـر بلقيس لم تسبـق بإنـذار

يُعاد فيه وجودي طوع رغبتـها
ووابل النـور في عرس بأمطـاري

عودي سلاما وبردا بوركت وطنا
نار الهوى فالهوى من بعض أسراري

يهديك عطر الليالي سرها عبقا
كباقـة خلدت في الحي آثاري

زعمت أن غيابي لم يكـن عبثا
وإنما زيًّـف الأشـواقً إنكـاري

عودي كما كنت يا بنت السماح فذي
أيام طيشي انتهت من ذل أسفـاري

عذراء عودي فإني عدت في خجل
أهديك من صبوات القلب أعـذاري

أهديك كالسدنباد الكنز من سفـر
قد حف في ليله الداجي بأخطـار

قالت أعذرا ُتري أم زيف عـاطفة
أفصحْ : فقلت ألا يرضيك إقـراري

سفينتي ختمت رحلاتهـا أفـلا
زينتِ ضـاحية المرسى بأنـوار

***

سامي الحاج دحمان
19-01-2016, 08:46 AM
ذات حسن و دل و دلال

غزلية حلقت حسا و أمتعت جرسا

دمت و البهاء

محبتي و تقدير

د. محمد حسن السمان
19-01-2016, 09:30 AM
الأخ الفاضل الشاعر علي مصطفى عزوزي
مطلع جميل , وجرس جميل , ونبضات شاعرية موفقة , بدأت ثم تألقت , البحر جميل , والقافية جميلة , استمتعت بقراءة القصيدة ووقعها , وذكرتني بقصائد جميلة.
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

د. سمير العمري
19-01-2016, 07:25 PM
قصيدة مميزة بحسها وجرسها وفيها ديباجة شعرية ملفتة وكنت أود لو أوليتها بعض عناية أكبر لتكون درة متألقة بلا أية شائبة من شاكلة العيد بعد الأفطار وهو إنما يكون بعد الصيام وكذا رسم سهو لبعض المفردات.

وأيا يكن من أمر فهذه قصيدة جميلة وتقدم لنا شاعرا مميزا وتستحق وصاحبها التقدير والحفاوة.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

عبد السلام دغمش
19-01-2016, 09:02 PM
قصيدة جميلة ..

" وعرجا نحوها إن شئتما أتـُرى
نشفى بريح الصبا من حرقة الدار"
عبق الذكريات كان حاضرا هنا بعاطفة جياشة...
دمت شاعرنا وسلم يراعك.
تحياتي .

عبدالله الحضبي
20-01-2016, 09:27 AM
علي مصطفى شكرا لك على هذا البوح الرائع
كلمات وقوة معنى وتمكن شعري

علي مصطفى عزوزي
20-01-2016, 10:06 AM
ذات حسن و دل و دلال

غزلية حلقت حسا و أمتعت جرسا

دمت و البهاء

محبتي و تقدير


سعدت بمرورك البهي
الأخ سامي
تحياتي وتقديري
علي

علي مصطفى عزوزي
20-01-2016, 10:11 AM
الأخ الفاضل الشاعر علي مصطفى عزوزي
مطلع جميل , وجرس جميل , ونبضات شاعرية موفقة , بدأت ثم تألقت , البحر جميل , والقافية جميلة , استمتعت بقراءة القصيدة ووقعها , وذكرتني بقصائد جميلة.
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان


مرورك الطيب الدكتور محمد حسن السمان
أسعدني
شكرا على التعليق والثناء
تحاياي
علي

علي مصطفى عزوزي
20-01-2016, 10:16 AM
قصيدة مميزة بحسها وجرسها وفيها ديباجة شعرية ملفتة وكنت أود لو أوليتها بعض عناية أكبر لتكون درة متألقة بلا أية شائبة من شاكلة العيد بعد الأفطار وهو إنما يكون بعد الصيام وكذا رسم سهو لبعض المفردات.

وأيا يكن من أمر فهذه قصيدة جميلة وتقدم لنا شاعرا مميزا وتستحق وصاحبها التقدير والحفاوة.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

ـــــــــــــــــــــــــ ـــ

سعدت كثيرا د. سمير العمري
برأيكم في هذه المحاولة المتواضعة
فشكرا على هذا المرور البهي والتثبيت
خالص الود والتقدير
علي

علي مصطفى عزوزي
20-01-2016, 10:18 AM
قصيدة جميلة ..

" وعرجا نحوها إن شئتما أتـُرى
نشفى بريح الصبا من حرقة الدار"
عبق الذكريات كان حاضرا هنا بعاطفة جياشة...
دمت شاعرنا وسلم يراعك.
تحياتي .


شكرا الأخ عبد السلام
على المرور الجميل
والعبارةالطيبة
تحياتي
علي

علي مصطفى عزوزي
20-01-2016, 10:27 AM
علي مصطفى شكرا لك على هذا البوح الرائع
كلمات وقوة معنى وتمكن شعري


سررت بمروركم الجميل
ورأيكم في النص
الشاعر عبد الله الحضبي
لك ودي وتقديري
علي

عادل العاني
20-01-2016, 01:57 PM
الله ... الله ... قصيدة رائعة,

شاعريتها متدفقة , ولوحاتها التي رسمت بعناية وشاعرية كبيرة لوحات جميلة.

أجدت النسج والربط بين صورها وما أردت أن توصله للقارئ.

بارك الله فيك

فقط أعتقد هنا :

أهديك كالسندباد الكنز من سفـر
قد حف في ليله الداجي بأخطـار

تحياتي وتقديري

حسين محسن الياس
22-01-2016, 10:23 PM
كنت هنا بين روائع الابداع
نص جميل اسعدني الوقوف عنده
تحياتي وتقديري

وليد عارف الرشيد
22-01-2016, 10:36 PM
قصيد بهي يحرض على القراءة لغازل هذه الحروف
بوركت شاعرنا فقد أطربت وأشجيت وأقنعت
دمت وحروفك بألق

ياسين عبدالعزيزسيف
23-01-2016, 12:57 AM
قصيدة رائعة، ومعان جميلة، طربت لها كثيرا
تحياتي لك شاعرنا الكريم
مودتي

احمد المعطي
23-01-2016, 07:11 PM
حمّلْتَ حرْفكَ نبْضاً جاءَ مُنفتِحاً
.................حلواً يَمرُّ ويُحيي روحَ تذكارِ
ليمَْلأُ الجوَّ أشواقاً مُعتَّقَةً
.............وينثرُ الوردَ والرَّيحانَ في الدار
ويمتطي الدمعَ حين الوَصْلُ يوقظهُ
...............من قرِّ ذاكِرَةٍ أو صَحْوَةِ النّار

رياض شلال المحمدي
24-01-2016, 05:33 AM
مع ذكريات الود والحب والشعر الطريف تناخت تناهت القريحة
المعطاء بذكرٍ يطرب الذائقة ويبهج الديار والفنار ، شكرًا ليراعتك
الجميلة أستاذنا الكريم .

علي مصطفى عزوزي
24-01-2016, 09:45 AM
الله ... الله ... قصيدة رائعة,

شاعريتها متدفقة , ولوحاتها التي رسمت بعناية وشاعرية كبيرة لوحات جميلة.

أجدت النسج والربط بين صورها وما أردت أن توصله للقارئ.

بارك الله فيك

فقط أعتقد هنا :

أهديك كالسندباد الكنز من سفـر
قد حف في ليله الداجي بأخطـار

تحياتي وتقديري


الشاعر عادل العاني
مرورك الجميل أسعدني
لكم جزيل الشكر
تحياتي
علي

علي مصطفى عزوزي
24-01-2016, 09:46 AM
كنت هنا بين روائع الابداع
نص جميل اسعدني الوقوف عنده
تحياتي وتقديري


أنا أيضا سعدت بمروركم ورأيكم
ودي وتحاياي
علي

علي مصطفى عزوزي
24-01-2016, 09:49 AM
قصيد بهي يحرض على القراءة لغازل هذه الحروف
بوركت شاعرنا فقد أطربت وأشجيت وأقنعت
دمت وحروفك بألق


سعيد أنا بمرورك ورأيك
الشاعر القدير وليد عارف الرشيد
جزيل الشكر
وخالص المودة
تحياتي
علي

علي مصطفى عزوزي
24-01-2016, 09:53 AM
قصيدة رائعة، ومعان جميلة، طربت لها كثيرا
تحياتي لك شاعرنا الكريم
مودتي


الشاعر ياسين عبد العزيز سيف
سعدت بمروركم ورأيكم في النص
جزيل الشكر
تحياتي
علي

علي مصطفى عزوزي
24-01-2016, 09:59 AM
حمّلْتَ حرْفكَ نبْضاً جاءَ مُنفتِحاً
.................حلواً يَمرُّ ويُحيي روحَ تذكارِ
ليمَْلأُ الجوَّ أشواقاً مُعتَّقَةً
.............وينثرُ الوردَ والرَّيحانَ في الدار
ويمتطي الدمعَ حين الوَصْلُ يوقظهُ
...............من قرِّ ذاكِرَةٍ أو صَحْوَةِ النّار



الشاعر الكبير أحمد المعطى
تحركت لديك سفينة القريض
وهي جاهزة دائما أيها الربان الخبير
لك خالص ودي وأجمل تحية
علي

محمد ذيب سليمان
24-01-2016, 12:36 PM
وركت ايها الشاعر الجميل وما حملت
حروفك من معان دالة وتصوير جميل
لقلبك الالق

نبيل أحمد زيدان
24-01-2016, 09:07 PM
الأخ الفاضل علي مصطفى عزوزي الموقر
جميلة زاخرة بجرسها ومفرداتها المزهرة
بوركت واليراع

أحمد مصطفى الأطرش
25-01-2016, 02:24 PM
بارك الله بك
تمايل القلب بين همسات ساحرة فازداد ظمؤه
فعب ولن يرتوي من جمال ايقاعات بوحكم الراقي
اسعد الله قلبك

علي مصطفى عزوزي
26-01-2016, 07:38 PM
وركت ايها الشاعر الجميل وما حملت
حروفك من معان دالة وتصوير جميل
لقلبك الالق


الشاعر القدير محمد ذيب سليمان
شكرا على رأيك في النص
ومرورك الجميل
تحياتي
علي

علي مصطفى عزوزي
26-01-2016, 07:55 PM
مع ذكريات الود والحب والشعر الطريف تناخت تناهت القريحة
المعطاء بذكرٍ يطرب الذائقة ويبهج الديار والفنار ، شكرًا ليراعتك
الجميلة أستاذنا الكريم .


الشاعر الكبير رياض شلال المحمدي
اشكرك على مرورك الثري
ورأيك في النص
خالص تحاياي
علي

علي مصطفى عزوزي
26-01-2016, 08:25 PM
الأخ الفاضل علي مصطفى عزوزي الموقر
جميلة زاخرة بجرسها ومفرداتها المزهرة
بوركت واليراع



الشاعر نبيل أحمد زيدان
سعدت بمروركم الجميل
وشكرا على رأيكم في النص
تحياتي
علي

علي مصطفى عزوزي
26-01-2016, 08:30 PM
بارك الله بك
تمايل القلب بين همسات ساحرة فازداد ظمؤه
فعب ولن يرتوي من جمال ايقاعات بوحكم الراقي
اسعد الله قلبك


الشاعر أحمد مصطفى الأطرش
شكرا على رأيكم في النص
ومروركم البهي
تقديري وتحياتي
علي

فوزي الشلبي
26-06-2016, 05:08 PM
زعمت أن غيابي لم يكـن عبثا
وإنما زيًّـف الأشـواقً إنكـاري

عودي كما كنت يا بنت السماح فذي
أيام طيشي انتهت من ذل أسفـاري

عذراء عودي فإني عدت في خجل
أهديك من صبوات القلب أعـذاري



الأخ الشاعر النبيل علي:

ما أصدح الشعر عندما يلهج بالشكوى من صد الحبيب. وما أسلس القلم عندما يسطر على صفحات القلب دموع الفراق!

مرحى لقلم ينزف البهاء!

أخوكم

فاتن دراوشة
26-06-2016, 06:13 PM
الله الله ما أروع ما نسجته من شفيف همسك ورقيق جرسك وبهيّ معانيك وروعة صورك هنا أخي

غزليّة رائعة حلّقت بنا وأمتعت قلوبنا وأرواحنا

دمت مبدعا