المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حمم الصمت..رسالة استعجالية إلى أبي الطيب المتنبي../صلاح داود



صلاح داود
21-01-2016, 01:10 AM
صلاح داود;216788]حمم الصمت..
(رسالة استعجالية إلى أبي الطيب المتـنبي )



*=*
قــدْ غَـرّدتْ فـي صـمتـنا حُـمَـمُ= تشـدو بـما قــدْ هـدّهُ الــغــشَـم
تسـْـتنـْفر الأضْـدادَ في بـدنــي= كيْـما بــلادُ الـعُرْبِ تـنـْـتَـقِـم
كـمْ صرّختْ في أرضنـا لُجـَجٌ=واسْـتـنْفرتْ غِـزْلانـَها الـرّخَمُ
و تـَهـدّرتْ أجسامُنــا إحـنـًا = ما طـالهـا مـوتٌ و لا عــدمُ
و تَـوثّـبـتْ أعـنـاقـُنـا أنَـفــًا= عَـنـَّتْ لَـهُ الـمِبـْرَاةُ و الـقـلمُ
*=
عـلِـقـتْ بأرواح لــنـا هـِـممٌ= لوْ قطّعـوا الأرحامَ ما جَزَمُوا
تحكي عن الأمجادِ مِن سلَف= شدّوا وثاقَ الموتِ ما رحِموا
واستشْرفُوا التاريخَ ما وجِلُوا= قَضَمُوا لسانَ الجمْرِ والتهموا
عضُّوا على الأشواك ما وجِعُوا= ولَوَوْا رُؤوسَ اليأْسِ مابرِمُوا
*=
همْ وزّعوا الآمالَ منْ صَدقوا= همْ وزّعـوا الأهوالَ مَنْ ظلموا
همْ حرَّكـوا الـدنيَا فما سَكَـنَتْ= حتّى الدوَاهِي قـدْ عـَـنَتْ لهُمُ
زفـرت على الطغيان أنفسهمْ= فــزعتْ لهـا النـيرانُ والصّنمُ
قـــادوا جـيـاد الله عن ثــقـةٍ= فـتـفـجـّرتْ من كَــرّهم حُمـَمُ
و تَـنطّـقَتْ لغـةُ الجهادِ بهمْ= حـتى الـقضَا قـد كـاد يـنهدم
*=
إنّا حميْنا الـشُّهْب من غَـبشٍ= والـنـجْمَ عـلّمْـنـاهُ يبتـسـمُ
والـغـيـْمَ زوّجـْـنــاهُ وادِيَــنـا= فَحـَبـَا علـى أزْهـارِهِ الوَحَمُ
إنا نُرَبّي الشمسَ إن بزغـتْ= إلاّ ومنْ إشْـعـاعـنا خـَتَـمُ
ونعـلّمُ الأموَاجَ إنْ هَـدَرَتْ= إلاّ و لـفـظ الضادِ مُضطرِمُ
و نُروّضُ الأفلاكَ إن سبحتْ= إلا مـــدارًا نـحـنُ نـرتـسم
*=
نادتْ صُقورُ الأرض حائرةً= لَبَّتْ لـهـا من غَمْـرنا ذِممُ
شُمُّ الرؤوس غدتْ لنا جِزَرًا= هــذا هـوَانــا الشَّاءُ والغـنمُ
والـجـنُّ أَسْـكـنّـاهُ قمـْقـُمَهُ= كـيْما يـشادُ العـقلُ لا وهَمُ
*=
حتى البحارُ بِهَامِنَا فـُلِقَتْ= فاصْطـفّـتِ الحيتانُ تـزْدحمُ
كيما ترى الأعْجوب من عَـرَبٍ:= نَحَرُوا السماءَ ..وما أُريقَ دَمُ
*=
حتى الجبالُ الجُدْبُ قدعطِرت= و هـمَـتْ على أرْجائها الـنِّعَـمُ
والرّيحُ من فرْط الهوى رقصتْ= فرْحى بعُرْس العـُرْب إذ غنموا
عصرواالمباهج في دُنى الظّلَمِ= فـتـنَطّـَقَ الأمـواتُ والـبُـكُــمُ
وتـضَوَّعَ الــنّوّارُ يـَنْـضَـحُهمْ= فــتـرَشَّفـتْ أنـفــاسَــهُ الأمـمُ
و تــوهّـجـتْ أنـوارُهمْ بِـدَعـًا= أهـوَى لهـا العـملاقُ والقَزَمُ!!
**=
مــــــــــــــاذا ؟؟...=.
ماذا أداوي الــيــومَ يــا وجــــعُ؟= مــاذا أنــــوحُ الـيـومَ يــا ألـــــمُ؟
مــاذا أخـُطُّ الـيـوم يـا قـلــــــــمُ؟= مـاذا أروم الـيـومَ يــا كــلِـــــــم؟
*=
إمّـا حـيـاةٌ نـحـن نـقـْهَـرُهَــــــــا= ما عـاش شـعْـبٌ قـلْـبـُه هـــــرِمُ
إمّا حـيـاةٌ نـحـن نـُرْغِـمُـهـــــــــا= كـيمـا يُـشـدُّ اللـحْمُ والـعـظـَـــــمُ
أوْ رخْـوَةُ الظـلـمـاءِ فــي بَـلَــــلٍ= فـيهـا قـــفـانَـا الـجــِرْذُ يلتهــــــــمُ
**=
يــا جـدَّنـا يا هائما صلَفا = إنـّـا هُــنَــا ..نـــارٌ و لا ضــــرَمُ
يا أيّهـا الكـنـديّ اُمْـحُ صــــدًى= دوّتْ لــهُ أُذْنٌ بـهـا صـمـــــمُ
*=
كيف احـتمال الصـــوتِ والأذنُ = تَعْــوِي بـهـا الأشْعــارُ والحِكَمُ؟
كيف احتمالُ الصوت والكـبـــدُ= لِلحْـنِ من وتَــرِ الـنُّهـَى نــهِـمُ؟
*=
يا طـالبَ الشرف الرفـيع ..صـهٍ= الـعـِرْضُ في أصْقـاعـِنـا.. ثـَـلِــمُ
هـذي قــوافـيـنا بـنـا سـخِـرتْ= وصَديـعُ صوت الـمـُرِّ محْــتــدِمُ
*=
إنّــا أيـــا مـتـنـبـّئـًا ..فِـــــرَقٌ= بـِتْـنـا شـظـايـا.. ليس تـلْـتـحـــمُ
طار ابْنُ هُـودا في الأذى صُـعُــدًا= والقُدْسَ أهلُ الغـدْرِ قد.. غــشمُـوا
إنّــا بُـهـوتٌ ليس نسمعُــكـــمْ= إنّــا رُقـــــادٌ مـثـلـمـا الـــرِّمَــــــمُ
جـالــتْ عــلـــى أعـمارِنـا دُوَلٌ= مالـتْ إلى الأدْنــى لـها الـقِـمَـــــمُ
و زَنَتْ علــى أنفــاسـنـا عــَـهِـــرٌ= شوْهَــاءُ أو ذفـراءُ ..لا نَــسَــمُ
وغَـفـتْ علـى أبصـارنـا سِــنَـةٌ= عـجـّتْ بها الأضغــاثُ والــوهَـمُ
*=
ضربـوا الحصارَ على قرائحـنا= و عَـدَوْا على القـرآن..مــــا..رُجـمُـوا
قَـطَعَ اللـئــامُ جـلـودَنـا وبـهـا= ظُــفِـرتْ لـنـا الأسْـواطُ ..واللُّـجُـــم
وعلـى مقابــِرِنـا بكَـوْا زَلَـفـًـــا= ظـنّـُوا بأنّ الكِــذْبَ يـنْـهـضــِمُ
*=
يـا مادحـًا سيْفًـا علـى حـلـبٍ= الـيَــوْمَ ..نُحْ حـَطَـبًــا بـه ..وَرَم
ما سَــرَّنـا ما قــال حـاسـدُكُــمْ = والجـَرْحُ رُغـم الرّفـضِ ..لا.. ألَـــمُ
*=
إن عـشْتَ تشكو الجهل من عَـرَبٍ=ضحـكـتْ عـلـى أشلائهـا الأمـمُ
أيـّام كـنـتـم قِـــبـْـلَــةَ الـقـُبَــلِ= و لـكُــمْ على هامِ الــورى قـــدَمُ
أيّـــام صـالَ الـجـبْرُ والفـلــكُ= و تعـانَـق التّـفسـيـرُ والحِكــمُ
سُقـراطُ فــــي بغــدادَ مـنـتصـبٌ= و الــقـيـروانُ مـحـجّــَة ٌحــرَمُ
يَأْتَـمّـُهــا الـطّــُلاّبُ مِن ظـمـــإٍ= و يــرُومُهــا الأسْــيـانُ والـبَـــِرمُ
و فـروضُ جالينوسَ في حــلــبٍ= يقـتـاتُهــا الـمـسْـتـْلهـمُ النّــهـِمُ
و رسائـــلُ الإخـوان نابـضــةٌ= أعْـيتْ عـقـولَ الغـرْبِ ما فهمــُوا
و بــصائـرُ ابن الهيثم انفجــرتْ= تـهـتـزُّ منهـا الأشهـرُ الـحُـرُمُ
و مـعـزّ دينِ الله فــي صَـلــفٍ= أسْـطُـولُـهُ القهّـــارُ مـحـتَــكِـــمُ
والنّــاصـرُ الأمَـــوِيُّ من جَـلـــَلٍ= أحْـنَـى لـه الإسبَانُ ما سَــلِـمُـوا
و بــدائعُ الإعْجـازِ قرطبـــةٌ ...= آيٌ مِـن الـعــمـْران مُـنـْسـجِــمُ
ونــيـوب ليث الشعـر بارزة= تعْـنـي بأن اللـيـثَ يـبْـتَـسِــــــــمُ
فـاليومَ كيـف الـْهــَمّ تُعـْـرِبــُه= و جـيَادُ ساحِ العِـلْمِ هُمْ.. عجَـــمُ ؟؟
**=
.=صلاح داود. .
=تونس 1996

عدنان الشبول
21-01-2016, 02:54 AM
للتو انتهيت من قصيدتكم الإستدراكية للمتنبي ، وإذ بهذه الإستعجالية تظهر أمامي .. فاستعجلت نفسي لأقرأها ..

قصيدة ترسم واقعنا العربي القاتم .. ولكن عسى الأيام القادمة أجمل وأحلى


أهلا بكم شاعرنا في واحتكم


دمتم بخير وسعادة

عبدالله الحضبي
21-01-2016, 08:16 AM
استاذنا صلاح داود
مررت وتمتعت ولمست
روعة حروف راقيه مشبعه بروح
صادقه مليئة بكل صدق واخلاص
يالا روعة حرفك استاذنا صلاح
صح بوحك وطاب حرفك وأرتقى الى قمة
الهمس الاصيل
مررت هنا فتقبلني بحضوري
تحياتي لك
أخوك عبدالله الحضبي

صلاح داود
22-01-2016, 11:54 PM
استاذنا صلاح داود
مررت وتمتعت ولمست
روعة حروف راقيه مشبعه بروح
صادقه مليئة بكل صدق واخلاص
يالا روعة حرفك استاذنا صلاح
صح بوحك وطاب حرفك وأرتقى الى قمة
الهمس الاصيل
مررت هنا فتقبلني بحضوري
تحياتي لك
أخوك عبدالله الحضبي


أخي عبد الله
كل الود والتقدير
وأرجو ان تظل الكلمة الراقية خير رابط بيننا
صلاح داود

صلاح داود
22-01-2016, 11:55 PM
للتو انتهيت من قصيدتكم الإستدراكية للمتنبي ، وإذ بهذه الإستعجالية تظهر أمامي .. فاستعجلت نفسي لأقرأها ..

قصيدة ترسم واقعنا العربي القاتم .. ولكن عسى الأيام القادمة أجمل وأحلى


أهلا بكم شاعرنا في واحتكم


دمتم بخير وسعادة


أخي عدنان
لا قيمة لشعر لا يرقى إلى مستوى المسؤولية
وعشق النور والبهاء
تحياتي
صلاح داود

د. سمير العمري
14-02-2016, 05:30 PM
الشاعر الكريم صلاح

قصيدة مميزة ومطولة قوية بجرس الأحذ النابض بالقوة والعزة والإباء وحشد للتاريخ ورصد للحال بلغة قوة وأسلوب متين فلا فض فوك!

والحقيقة هي مطولة مميزة ولكنني أزعم أنها كانت بحاجة لمعالجة أفضل في بعض مواضعها التي استوقفتني ولكن أهمها:

رأيتك تشبع حركة الحرف في بعض الأعاريض وهذا مما لا يسوغ في هذا الوزن إلا بتصريع والأصل هو أن تشبع هذه الأعاريض بساكن أو بمد أو بتتوين.

ثم إن قولك "صه" لا تناسب مقام إجلالك للمخاطب هنا ذلك أن صه لا تعني في فقه اللغة اصمت أو اسكت فحسب بل وفيها معنى التوبيخ والتقريع والاستخفاف.

تقديري

صلاح داود
25-05-2016, 12:03 AM
الشاعر الكريم صلاح

قصيدة مميزة ومطولة قوية بجرس الأحذ النابض بالقوة والعزة والإباء وحشد للتاريخ ورصد للحال بلغة قوة وأسلوب متين فلا فض فوك!

والحقيقة هي مطولة مميزة ولكنني أزعم أنها كانت بحاجة لمعالجة أفضل في بعض مواضعها التي استوقفتني ولكن أهمها:

رأيتك تشبع حركة الحرف في بعض الأعاريض وهذا مما لا يسوغ في هذا الوزن إلا بتصريع والأصل هو أن تشبع هذه الأعاريض بساكن أو بمد أو بتتوين.

ثم إن قولك "صه" لا تناسب مقام إجلالك للمخاطب هنا ذلك أن صه لا تعني في فقه اللغة اصمت أو اسكت فحسب بل وفيها معنى التوبيخ والتقريع والاستخفاف.

تقديري

أخي العزيز د سمير
شرفت نصي بملاحظاتك الرشيقة
وقد وجدتها مضيئة تضيف وتفيد ..
كل الود والشكر
صلاح داود

فاتن دراوشة
25-05-2016, 04:57 AM
حين يطالعني اسمك أعي أنّني أمام وجبة شعريّة دسمة

قصيدة من عيون الشّعر رائعة بمعناها ومبناها

طاب لي المكوث وارتشاف شهد المعاني من كأس روعتكم أستاذنا

محمد ذيب سليمان
25-05-2016, 11:22 AM
شكرا لك ايها الشاعر الكبير على هذه الوجبة الدسمة
الممتلئة جمالا في جميع مفاصلها وقالت ما يدور في
الدواخل باسلوبك الراقيوحروفو المنسوجة بعناية
شكرا للجمال والمتعة

صلاح داود
26-05-2016, 02:21 AM
حين يطالعني اسمك أعي أنّني أمام و
جبة شعريّة دسمة

قصيدة من عيون الشّعر رائعة بمعناها ومبناها

طاب لي المكوث وارتشاف شهد المعاني من كأس روعتكم أستاذنا



سيدتي البديعة فاتن ..
أعرف أنني مقصر في ارتياد مثل هذا المنتدى الراقي بأمثالك
وأنا الخاسر بالغياب ..
ولكن ثقي أنني بكم أعيش
لأنكم السند وأنتم الأسرة ..
ودي وتقديري .
صلاح داود

صلاح داود
26-05-2016, 02:26 AM
شكرا لك ايها الشاعر الكبير على هذه الوجبة الدسمة
الممتلئة جمالا في جميع مفاصلها وقالت ما يدور في
الدواخل باسلوبك الراقيوحروفو المنسوجة بعناية
شكرا للجمال والمتعة



مرة أخرى أسعد بتشجيع شاعر فذ مثلك
أخي الراقي محمد ذيب..
لك مني كل الاعتراف بالفضل
فحيثما حللت قابلني منك فضل
يزيدني شعورا بثقل الرسالة التي
على الشاعر أن يتحملها..
كل الشكر والود .
صلاح داود

بشار عبد الهادي العاني
26-05-2016, 04:47 AM
شاعر رائع , وقصيدة بديعة , بدأت بالفخر بماض تليد مجيد , وانتهت بتهكم جميل على ما آل اليه الحال.
أهلاً بكم سيدي في واحة الخير والعطاء.
تحيتي وتقديري...

صلاح داود
20-08-2016, 02:21 AM
شاعر رائع , وقصيدة بديعة , بدأت بالفخر بماض تليد مجيد , وانتهت بتهكم جميل على ما آل اليه الحال.
أهلاً بكم سيدي في واحة الخير والعطاء.
تحيتي وتقديري...


تحياتي لك أخي الكريم بشار
هي حياتنا في عالم نحن صنعنا مأساته وكل العيب عيبنا ..
فهل سنتحرر من أنانيتنا الحالكة؟
قد تحدث المعجزة..
سلامي