المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وَطَني العراقُ - ردّا على ردٍّ للشاعر رياض المحمّدي في ( عيونها)



عادل العاني
21-01-2016, 10:38 PM
وَطَني العراقُ





***

حَرْفي " رِياضُ " لِـ "عَنَةٍ " يُشجيني = وَ لِـ " راوَةٍ " مِنْ جُرفِها يُدنيني

وَطَني العِراقُ, وَحُبُّهُ في خافِقي = للتَّمرِ لمّا يَسْتَوي, وَالتِّينِ

كَالرّافِدينِ تَسابَقا لمّا اسْتَقَتْ = في البَصرَةِ الفَيحاءِ عَينُ عُيوني

فَتَعانَقا قَبلَ الوصولِ بِـ " قُرْنةٍ " = كَحَبيبَةٍ وَحَبيبِها المَفتونِ

عَبَثَ العَذولُ بِأرضِنا وَمِياهِنا = حتّى تََخالَطَ عَذْبُنا بِالطّينِ

أتُغازِلُ الأشعارُ عَينَ حَبيبَتي ؟ = أمْ تُغرِقُ الأسفارَ في التَّكوينِ ؟

والشِّعرُ يَخْجَلُ لو يُغازِلُ حَرفُهُ = حَتّى القَوافي نَبْضُها يُثنيني

عَيني عَلى مَحبوبَتي وَجَمالِها = وَالقَلبُ في وَطَني رَماهُ حَنيني

وَالكَرخُ أذكُرُهُ كَما عينَ المَها = عِنْدَ الرُّصافَةِ جِسرُها يَهديني

عَينَينَ كانَا لِلحَبيبِ, عِراقِنا = بِهُما الجَمالُ وَحُسنُهُ يَكفيني

إنَّ العُيونَ تَفرَّقَتْ, يالَيتَنا = جَسَدٌ, يَسارٌ تَلتَقي بِيَميني


***




*********

عَنة تكتب هكذا وتقرأ ( عانة ) وراوة مدينتان متقابلتان على نهر الفرات قرب الحدود العراقية السورية ,
وعرف عن أهالي المدينتين خصامهما التاريخي ( قولا لا فعلا ) , وعنة إليها أنتسب.
القرنة مدينة في جنوب العراق يلتقي فيها الفرات بدجلة ليكوّنا شط العرب.
البصرة فيها قضيت سنوات شبابي.

محمد ذيب سليمان
21-01-2016, 11:02 PM
بوركت وهذا الامتداد الذي جعلته خلال قصيدتك
يلامس اطراف الوطن لتجمعه حروفك حبا وانتماء
حرف جدميل ونسج راق وانتماء متزن
لقلبك الفرح

رياض شلال المحمدي
22-01-2016, 05:16 AM
**(( :0014: ، :nj: ، :0014: ))**

مبارك إبراهيم العجلاني
22-01-2016, 05:30 AM
حُق لك أن تحن إلى العراق العريق باصالته وعروبته

اللهم فك أسر العراق وأعده إلى أمة الإسلام حاضرة وعاصمة كما كان

يقولون أصدق الشعر أكذبه ولكن هنا أصدق الشعر أصدقه عاطفةً

تحياتي وآمالي بأن تلتقي اليسار باليمين

عادل العاني
22-01-2016, 01:22 PM
بوركت وهذا الامتداد الذي جعلته خلال قصيدتك
يلامس اطراف الوطن لتجمعه حروفك حبا وانتماء
حرف جدميل ونسج راق وانتماء متزن
لقلبك الفرح


أخي العزيز الشاعر المتألق محمد سليمان

مرورك دائما شرف كبير أينما تحلُّ , وبصمتك التي تتركها ,

قلادة على صدر هذه الصفحة.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

بشار عبد الهادي العاني
22-01-2016, 07:51 PM
بوركت أيها العاني الحر الأبي , وبورك هذا الحرف المغدق المثمر.
لي عم متزوج من راويّة هي أم أولاده , ويحبها حباً جماً , لكنهما دوماً كالديك والدجاجة , في جدال دائم ونقاش بيزنطي , في مرة سألته ببراءة الطفولة : ألا تحبها يا عماه , أنتما دائما في عراك ونقاش؟
فأجابني ضاحكاً : بل أحبها حباً جماً , لكنني عاني وهي راوية , ويجب أن لا نتفق أبداً ههههههه.
محبتي وتقديري...

عبد السلام دغمش
22-01-2016, 09:26 PM
أبدعتم أستاذ عادل ..
والله إن القلب ليأسف لما حل ببلاد الرافدين ..
نسأل الله ان يهيّء للأمة أمر رشد..
تحياتي لكم وللأستاذ رياض .

عبدالله الحضبي
22-01-2016, 10:03 PM
عادل العاني
شكراً لك على الابداع
سأعود للتمتع بهذه الباذخة الوطنية الراقية

سامي الحاج دحمان
23-01-2016, 12:49 PM
كان و ما يزال حصن العروبة بل و الحضارة المنيع

رفع الله عن العراق و أعز شعبه العضيم

حرف حلق بالقصيد عاليا

محبتي و تقديري

عادل العاني
25-01-2016, 11:33 AM
**(( :0014: ، :nj: ، :0014: ))**


الأخ الرائع رياض

الصمت أحيانا أكبر معبّر عن المشاعر ,

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
25-01-2016, 11:36 AM
حُق لك أن تحن إلى العراق العريق باصالته وعروبته

اللهم فك أسر العراق وأعده إلى أمة الإسلام حاضرة وعاصمة كما كان

يقولون أصدق الشعر أكذبه ولكن هنا أصدق الشعر أصدقه عاطفةً

تحياتي وآمالي بأن تلتقي اليسار باليمين




الأخ الشاعر الكبير مبارك

مرورك شرف كبير ,

وتعقيبك مشاركة وجدانية بالدعاء لله عزّ وجلّ أن يذهب هذه الغمامة السوداء عن سماء عراقنا الحبيب.

دعاءٌ نابع ٌ من ضميرِ عربيّ أصيل.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
25-01-2016, 11:44 AM
بوركت أيها العاني الحر الأبي , وبورك هذا الحرف المغدق المثمر.
لي عم متزوج من راويّة هي أم أولاده , ويحبها حباً جماً , لكنهما دوماً كالديك والدجاجة , في جدال دائم ونقاش بيزنطي , في مرة سألته ببراءة الطفولة : ألا تحبها يا عماه , أنتما دائما في عراك ونقاش؟
فأجابني ضاحكاً : بل أحبها حباً جماً , لكنني عاني وهي راوية , ويجب أن لا نتفق أبداً ههههههه.
محبتي وتقديري...

أخي العزيز الشاعر المبدع بشّار

مرورك شرف كبير لي ولهذه الصفحة ,

وتعقيبك تأكيد لحقيقة تاريخية , وهذا التناحر المسالم كان نوعا من الترابط الإجتماعي بين أبناء شعبنا الواحد ,

وهذا ما نفتقده اليوم ...

نسأل الله أن تزول هذه السحابة السوداء عن سماء العراق ليعود كما كان ويعود شعبنا عائلة واحدة.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
25-01-2016, 11:46 AM
أبدعتم أستاذ عادل ..
والله إن القلب ليأسف لما حل ببلاد الرافدين ..
نسأل الله ان يهيّء للأمة أمر رشد..
تحياتي لكم وللأستاذ رياض .

الأخ العزيز عبدالسلام

مرورك شرف كبير لي ولهذه الصفحة ,

وتعقيبك نابع من نبض ضمير عربيّ أصيل

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
25-01-2016, 11:49 AM
عادل العاني
شكراً لك على الابداع
سأعود للتمتع بهذه الباذخة الوطنية الراقية


أخي الشاعر المبدع عبدالله

شرّفتني بهذه الزيارة , وشرفتني أكثر بتعليقك ...

وأهلا وسهلا بك متى ما شئت أن تعود.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
25-01-2016, 11:53 AM
كان و ما يزال حصن العروبة بل و الحضارة المنيع

رفع الله عن العراق و أعز شعبه العضيم

حرف حلق بالقصيد عاليا

محبتي و تقديري

الأخ الشاعر المبدع سامي

شرفتني بمرورك وتعليقك ,

نعم كان العراق جناح الأمة الشرقي وحارس بوابتها , ومنارة الحضارة النابعة من بغداد الرشيد والمنصور.

ماكان لأحد أن يتجرأ ويمد يدا بالسوء لأي بقعة عربية , لكن اليوم يصول ويجول في أرجاء الوطن العربي كل من هبّ ودبّ , بعدما أثخنوا بغداد بالجراح ,

لكن حتما سيأتي اليوم الذي تنهض فيه من جديد ...

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عدنان الشبول
03-02-2016, 02:37 AM
حفظكم الله وحفظ العراق وأهل العراق

قصيدةجميلة صادقة وعذبة


دمتم بخير دوما

عادل العاني
07-02-2016, 02:02 PM
حفظكم الله وحفظ العراق وأهل العراق

قصيدةجميلة صادقة وعذبة


دمتم بخير دوما


بارك الله فيك أخي الشاعر المبدع عدنان .

مرورك ومشاركتك شرف كبير

تحياتي وتقديري

عصام إبراهيم فقيري
07-02-2016, 04:20 PM
بوركت شاعرنا اللبيب على ما حملت قصيدتك من إضافة لرائعة الكبير رياض المحمدي
أنت شاعر مطبوع أحكمت الامساك بناصية الشعر فجاءك طائعا ملبيا

والله أن القلوب تكاد تنفطر لما حلَّ بالعراق العريق

نصر الله قريب إن شاء الله والعودة آتية لا محالة .

تقديري .

عادل العاني
18-02-2016, 08:29 PM
بوركت شاعرنا اللبيب على ما حملت قصيدتك من إضافة لرائعة الكبير رياض المحمدي
أنت شاعر مطبوع أحكمت الامساك بناصية الشعر فجاءك طائعا ملبيا

والله أن القلوب تكاد تنفطر لما حلَّ بالعراق العريق

نصر الله قريب إن شاء الله والعودة آتية لا محالة .

تقديري .


أخي العزيز والشاعر الكبير عصام

مرورك شرف كبير .. وتقييمك شهادة أعتز وأفتخر بها ..

ومشاعرك نبضات ضمير عربيٍّ حيّ ..

بارك الله فيكم

تحياتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
10-09-2016, 01:56 AM
كَالرّافِدينِ تَسابَقا لمّا اسْتَقَتْ = في البَصرَةِ الفَيحاءِ عَينُ عُيوني
فَتَعانَقا قَبلَ الوصولِ بِـ " قُرْنةٍ " = كَحَبيبَةٍ وَحَبيبِها المَفتونِ

عَبَثَ العَذولُ بِأرضِنا وَمِياهِنا = حتّى تََخالَطَ عَذْبُنا بِالطّينِ
أتُغازِلُ الأشعارُ عَينَ حَبيبَتي ؟ = أمْ تُغرِقُ الأسفارَ في التَّكوينِ ؟



نونية تئن حروفها وجعا وتكابر لتبقى على شموخها عراقية أبية
قرأت هنا صور جميلة وحسا راقيا وعرضا حكيما ليّنت له الحرف حرفية شاعر يملك عن اقتدار أدواته ويملأ بقوة المعنى وجمال التعبير دواته
ولولا قصيدتك المثبتة في واجهة الشعر الفصيح لثبتّها إعجابا وتأييدا


فرّج الله كربة وطننا الحبيب وأهلنا في العراق وسوريا واليمن ومصر وليبيا وكل بقعة نازفة على امتداد خارطة الوجع العربي

دمت بروعتك شاعرنا
تحيتي

ليانا الرفاعي
10-09-2016, 04:05 PM
لن أتحدث هنا عن الفكر والإنتماء وجمال القصيدة
بل لفت انتباهي هنا
كَالرّافِديـنِ تَسابَقـا لـمّـا اسْتَـقَـتْ
في البَصرَةِ الفَيحـاءِ عَيـنُ عُيونـي
فَتَعانَقا قَبـلَ الوصـولِ بِـ" قُرْنـةٍ "
كَحَبـيـبَـةٍ وَحَبـيـبِـهـا الـمَـفـتـونِ

الله ما أجمل هذا لتعليم رسم الخرائط
وجدت هنا درس جغرافيا بأسلوب شاعري
وواضح واستطعت أن أفهم هذا الجزء من الخريطة التي رسمها الأستاذ عادل ببراعة

لو كانت معلماتنا تشرح لنا بهذه الطريقة
لكنت إستطعت رسم خريطة الوطن العربي كله
تحيتي وتقديري