المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهلُ الكهف



حسين محسن الياس
01-02-2016, 11:01 AM
أهلُ الكهف


كم لبثنـــا في المنامْ

نحنُ لا نعرفُ أنا

قد لبثنا ألفَ عامْ

ربما كنا نظنُّ

أننا نِمنا ليومٍ واحدٍ أو بعض يومْ

نحنُ قومٌ قد أحبوا النومَ في عز النهارْ

وليالينا نساءٌ وشرابٌ وقمارْ

فلماذا يحسدونْ ؟

ألأنا أمةٌ تملكُ نِفطًا

فخذوا النفطَ لكي نبقى نيامْ

ربما نحلمُ أحلاماً جميلهْ

ولنا في النوم أجرٌ وفضيلهْ

وننامْ

مرةً أخرى ونغفو ألفَ عام
...
أيقظونا ذات يومٍ في الصباحْ

فاشترينا كلَّ أنواعِ السلاحْ

خافتْ الأعداءُ منا

هاجَ أنصار السلامْ

بدأتْ تكتبُ عنا

كلُّ أقلام الظلامْ

كلَّ أنواع الكلامْ

غيرَ أنا

قد عزمنا أمرنا سراً وجهرا

فقتلنا بعضنا بعضاً وصرنا لا ننامْ

محمد ذيب سليمان
01-02-2016, 12:44 PM
وهذا الوضع العربي المزري المتردي
دائما ما يقود الى شعر كهذا
متى نكتب عنا كامة لها تاريخ يفتخر به وحاضر
يملك المستقبل
شكرا لد ايها الحبيب

احمد المعطي
01-02-2016, 12:50 PM
أهلُ الكهف


كم لبثنـــا في المنامْ

نحنُ لا نعرفُ أنا

قد لبثنا ألفَ عامْ

ربما كنا نظنُّ

أننا نِمنا ليومٍ واحدٍ أو بعض يومْ

نحنُ قومٌ قد أحبوا النومَ في عز النهارْ

وليالينا نساءٌ وشرابٌ وقمارْ

فلماذا يحسدونْ ؟

ألأنا أمةٌ تملكُ نِفطًا

فخذوا النفطَ لكي نبقى نيامْ

ربما نحلمُ أحلاماً جميلهْ

ولنا في النوم أجرٌ وفضيلهْ

وننامْ

مرةً أخرى ونغفو ألفَ عام
...
أيقظونا ذات يومٍ في الصباحْ

فاشترينا كلَّ أنواعِ السلاحْ

خافتْ الأعداءُ منا

هاجَ أنصار السلامْ

بدأتْ تكتبُ عنا

كلُّ أقلام الظلامْ

كلَّ أنواع الكلامْ

غيرَ أنا

قد عزمنا أمرنا سراً وجهرا

فقتلنا بعضنا بعضاً وصرنا لا ننامْ


مرَض النّومِ وأهل الكهفِ ما كانوا نياما
كلّما الداءُ تمادى
أغرق الدُّنيا ظلاما
فاتّبِعْ منْ يقتل الداءَ ويُحيينا كراما
وهوَ في الأصل نبيٌّ
أو طبيبٌ يجعل المشرَطَ نوراً
يفتحُ الصدرَ لشمسٍ
تملأ العينَ ضياءً
لترى
مارداً ينفخُ ناراً من براكين القدامى
ونرى الحقّ عياناً
فعيون الضوءِ لا تغشى الحراما

مبارك إبراهيم العجلاني
01-02-2016, 01:10 PM
أهلُ الكهف



فلماذا يحسدونْ ؟

ألأنا أمةٌ تملكُ نِفطًا

فخذوا النفطَ لكي نبقى نيامْ

ربما نحلمُ أحلاماً جميلهْ

ولنا في النوم أجرٌ وفضيلهْ

وننامْ

مرةً أخرى ونغفو ألفَ عام
...



{قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}
لفتة جميلة أخي الشاعر حسين محسن

ذكرتني الأبيات المقتبسة بالآية الكريمة

شكري وتقديري لكم

تفالي عبدالحي
01-02-2016, 08:04 PM
قصيدة جميلة تصف ما أصبحنا عليه .
تحياتي لك شاعرنا القدير و دام لك الشعر و الابداع.

سامي أحمد الأشول
01-02-2016, 08:28 PM
أهلُ الكهف


كم لبثنـــا في المنامْ

نحنُ لا نعرفُ أنا

قد لبثنا ألفَ عامْ

ربما كنا نظنُّ

أننا نِمنا ليومٍ واحدٍ أو بعض يومْ

نحنُ قومٌ قد أحبوا النومَ في عز النهارْ

وليالينا نساءٌ وشرابٌ وقمارْ

فلماذا يحسدونْ ؟

ألأنا أمةٌ تملكُ نِفطًا

فخذوا النفطَ لكي نبقى نيامْ

ربما نحلمُ أحلاماً جميلهْ

ولنا في النوم أجرٌ وفضيلهْ

وننامْ

مرةً أخرى ونغفو ألفَ عام
...
أيقظونا ذات يومٍ في الصباحْ

فاشترينا كلَّ أنواعِ السلاحْ

خافتْ الأعداءُ منا

هاجَ أنصار السلامْ

بدأتْ تكتبُ عنا

كلُّ أقلام الظلامْ

كلَّ أنواع الكلامْ

غيرَ أنا

قد عزمنا أمرنا سراً وجهرا

فقتلنا بعضنا بعضاً وصرنا لا ننامْ
شاعرنا الرائع
قصيدة تفصيلية وموجزة لألف عام أبدعتها
ولكننا بعد لم نصح من نومنا المشؤوم
فسلامٌ على صحوتك وعلى من صحا
محبتي وتقديري

حسين محسن الياس
02-02-2016, 11:54 PM
وهذا الوضع العربي المزري المتردي
دائما ما يقود الى شعر كهذا
متى نكتب عنا كامة لها تاريخ يفتخر به وحاضر
يملك المستقبل
شكرا لد ايها الحبيب

كل المراحب بك اخي
محمد
الشكر موصول لك لحضورك الراقي

نبيل أحمد زيدان
03-02-2016, 12:42 AM
الأخ الفاضل حسين محسن الياس الموقر
أصبت فاضلي فهذا هو الواقع
أدت المعنى المطلوب برشاقة المفردة
بوركت واليراع

رياض شلال المحمدي
03-02-2016, 07:37 AM
ولا من نهوضٍ من رقدة الغافلين إلا بالتماس مقومات حضارتنا التي
أضعناها في كهوف حبِّ الدنيا وكراهية الآخرة ، شكرًا لهذه الفكرة الطيبة
والشعور الهادف ، محبتي .

عادل العاني
03-02-2016, 08:08 PM
صدقت والله ,

وأجدت وأحسنت بوصفنا وصفا دقيقا ,

فهو حالنا بعدما كنا ( وكنتم خير أمة أخرجت للناس ) صدق الله عزّ وجلّ ..

والله سبحانه وتعالى يقول ( كنتم ) ...

وحالنا اليوم أننا أمة نائمة ...

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

محمد صافي
03-02-2016, 08:16 PM
قصيدة راقية تحمل الكثير من الصور الجمالية
مودتي لك أيها الشاعر القدير
مودتي واحترامي

حسين محسن الياس
04-02-2016, 09:56 AM
مرَض النّومِ وأهل الكهفِ ما كانوا نياما
كلّما الداءُ تمادى
أغرق الدُّنيا ظلاما
فاتّبِعْ منْ يقتل الداءَ ويُحيينا كراما
وهوَ في الأصل نبيٌّ
أو طبيبٌ يجعل المشرَطَ نوراً
يفتحُ الصدرَ لشمسٍ
تملأ العينَ ضياءً
لترى
مارداً ينفخُ ناراً من براكين القدامى
ونرى الحقّ عياناً
فعيون الضوءِ لا تغشى الحراما

الله على ابداعاتك اخي العزيز
احمد المعطي
مداخله فاعله وفي عين الهدف
كل الود والتقدير

خالد صبر سالم
04-02-2016, 11:23 AM
مرة اخرى ابارك لك هذه القدرة الرائعة في صياغة هذه القصيدة الباسقة
صديقي الشاعر الجميل الاستاذ حسين
دمت شاعرا احبّه

حسين محسن الياس
04-02-2016, 08:35 PM
{قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}
لفتة جميلة أخي الشاعر حسين محسن

ذكرتني الأبيات المقتبسة بالآية الكريمة

شكري وتقديري لكم

اتشرف سيدي الكريم
مبارك ابراهيم
بمرورك الكريم
ومداخلتك اللطيف
شكرا لك
مع الود

حسين محسن الياس
06-02-2016, 08:42 AM
قصيدة جميلة تصف ما أصبحنا عليه .
تحياتي لك شاعرنا القدير و دام لك الشعر و الابداع.

اهلا بك اخي العزيز
تفالي
مرور كريم لاخ كريم
مع التقدير

ربيحة الرفاعي
09-06-2016, 06:32 PM
وصف شعري جميل لواقع عربي مرير
أحسنت وأجدت العرض شاعرنا

لا فض فوك

تحيتي

حسين محسن الياس
20-06-2016, 12:06 PM
شاعرنا الرائع
قصيدة تفصيلية وموجزة لألف عام أبدعتها
ولكننا بعد لم نصح من نومنا المشؤوم
فسلامٌ على صحوتك وعلى من صحا
محبتي وتقديري

اهلا بك صديقي العزيز
سامي
حضور جميل
لك الود

د. سمير العمري
23-08-2016, 06:03 PM
نص مؤلم بملامسته للحقيقة المرة حين أصبحنا غثاء سيل وقصعة لكل كلاب الأرض تنهشنا. لخصن هنا واقعنا المر بنص معبر وجميل فلا فض فوك!

ونسأل الله السلامة!

تقديري

فاتن دراوشة
24-08-2016, 09:45 AM
لا فضّ فوك مبدعنا

رسالة من قلب قلب الوجع

دام ألق حروفك

جهاد إبراهيم درويش
24-08-2016, 10:50 AM
شاعرنا الأغر
لا فض فوك ..
قصيدة لامست الواقع المر الذي نعيشه ..
ترى متى يستفيق النائمون .. وإلى متى الغفلة ستخيم علينا ..
ها نحن ننشغل ببعضنا .. ويضرب بعضنا بعضا ..
أحسنت شاعرنا فكرة وعرضا
وأحسنت التصوير

نسأل الله أن يصلح حال أمتنا
وأن يأخذ بها إللاى بر الأمان

عبده فايز الزبيدي
24-08-2016, 11:24 AM
هذه محنة و سيرفعها الله
و شكرا لكريم نبضك
و جميل شعرك .