المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سحر الأنوثة



أنس الحجّار
01-02-2016, 11:45 PM
فَــجْـرٌ بُـعَـيْدَ الـظّـهْرِ خَـالَـفَ مَـوْعِـدا
والــحُــسْـنُ أذَّنَ لــلـفُـؤادِ فَــوَحَّــدا
*
والـشِّـعْـرُ بَـاغَـتَـهُ الـجـمـالُ فَـخَـالَـهُ
صُـبْـحـاً وأســرَعَ بـالـوُضوءِ لِـيِـسْجُدا
*
وَقَـفَـتْ تُـرَتِّـلُ مــا تَـيَـسَّرَ مِــنْ فُـتـوْ
نٍ قُــرْبَ قَـلْـبٍ مِــنْ ضَـلالٍ فـاهتَدى
*
وَجْـــهٌ يَــزيـدُ بِـــهِ الـوِشـاحُ وَسَـامَـةً
يَـبْـقى عـلـى عَـرْشِ الأنـوثةِ سَـيِّدا
*
شَـفَـتانِ تَـخْـتَصِرانِ كُـلَّ بَـلاغَةِ الـت
تَـقبيلِ أشـهى لـلعِطاشِ مِـنَ النَّدى
*
خَــــدَّانِ مـــا ازْدانـــا بِــلَـوْنٍ أحــمَـرٍ
لــكـنْ مِــنَ الـخَـجَلِ الـبَـريءِ تَــوَرَّدا
*
عَــيــنـانِ كُــحِّـلَـتـا بِـــمِــرْوَدِ فِــتْـنَـةٍ
بــلْ كَـحَّـلَت تلكَ الـرُّموشُ الـمِرْوَدَا
*
نَــهْـدانِ قـــد كَــفَـرا بِــثَـوبٍ ظَــالِـمٍ
وعــلــى قَــوانـيـنِ الــثِّـيـابِ تَــمَـرَّدا
*
مَـاسَـتْ فـأحْـيَتْ فــي وَريــدي أنَّــةً
لَهْفى وَمَا هذا القَصيدُ سِوى الصّدَى
-----------
أنس وليد الحجار

عذراً على التقصير أحبتي

تفالي عبدالحي
02-02-2016, 12:24 AM
قصيدة جميلة و صور شعرية في غاية الجمال و الابداع .
تحياتي لك شاعرنا القدير و دام لك الشعر و الابداع.

عدنان الشبول
02-02-2016, 01:20 AM
قصيدة رائعة تشهد على شاعريتك الرائعة ، وكل بيت أجمل من الثاني ، أمّا هذان البيتان على جمالهما لا يجتمعان برأيي ، فكيف لمن فيها الخجل أن يتمرد *** على ثيابها ، فإما أن نصدق الأول وننفي الثاني أو نصدق الثاني وننفي الأول D:

*خدَّانِ مـــا ازْدانـــا بِــلَـوْنٍ أحــمَـرٍ
لــكـنْ مِــنَ الـخَـجَلِ الـبَـريءِ تَــوَرَّدا



نَــهْـدانِ قـــد كَــفَـرا بِــثَـوبٍ ظَــالِـمٍ
وعــلــى قَــوانـيـنِ الــثِّـيـابِ تَــمَـرَّدا



دمتم بخير دوما

نبيل أحمد زيدان
02-02-2016, 02:19 AM
جميل جميلة أخي أنس
فكرة لطيفة ومفردة ملائمة
بوركت أخي

رياض شلال المحمدي
02-02-2016, 07:11 AM
عانِقْ سُهى ، واحفلْ بلثمِ جمالها = شِعرًا ، وَقصْدًا كاملاً متجدّدا
إن كنتَ تلتَمِسُ المَشاعرَ آيبًا = فالأمنياتُ تألَّقتْ في المبتدا
أو رحتَ تبحثُ عن رُواءِ ظِلالِها = فالياسمينُ أتى الديار مُغرِّدًا
فارشُفْ بلا وَجَلٍ شهيَّ وصالِها = هيَ كالسُّها تهوى القلوبُ تودّدا

تحاياي شاعرنا بحجم روعة " دال " الكامل ، دمت بخير .

عبدالله الحضبي
02-02-2016, 09:06 AM
رائعة هذه الباذخة الجميلة
شكرا لك شاعرنا على التميز

أنس الحجّار
02-02-2016, 01:58 PM
قصيدة جميلة و صور شعرية في غاية الجمال و الابداع .
تحياتي لك شاعرنا القدير و دام لك الشعر و الابداع.

محبتي لك أيها الرائع

أشكرك جزيل الشكر

أنس الحجّار
02-02-2016, 02:02 PM
قصيدة رائعة تشهد على شاعريتك الرائعة ، وكل بيت أجمل من الثاني ، أمّا هذان البيتان على جمالهما لا يجتمعان برأيي ، فكيف لمن فيها الخجل أن يتمرد *** على ثيابها ، فإما أن نصدق الأول وننفي الثاني أو نصدق الثاني وننفي الأول D:

*خدَّانِ مـــا ازْدانـــا بِــلَـوْنٍ أحــمَـرٍ
لــكـنْ مِــنَ الـخَـجَلِ الـبَـريءِ تَــوَرَّدا



نَــهْـدانِ قـــد كَــفَـرا بِــثَـوبٍ ظَــالِـمٍ
وعــلــى قَــوانـيـنِ الــثِّـيـابِ تَــمَـرَّدا



دمتم بخير دوما

أشكرك سيدي

تشرفت بحضورك

أما بخصوص البيتين

فبيت الخدين بإمكانك استخلاص الخجل والبراءة التي تمتلكهما والحياء

أما بيت النهدين فهو وصف لشكلهما
كفرا بثوب ظالم أي أن الثوب ضيق وجحد هذا الثوب بحجمهما و هما تمردا على قوانين الثوب



لك محبتي

محمد ذيب سليمان
02-02-2016, 02:06 PM
فاتنة بنسجها وتصويرها ومعانيها
دمت شاعرا رقيقا راقيا
مودتي

احمد المعطي
02-02-2016, 03:14 PM
حفلتْ بماء الشعر يقطرُ كالندى
........................لكنَّ حرْفكَ في القصيدِ تمرّدا
فيها دقيقُ الوَصْف وهيَ رهيفَةٌ
..................شفّتْ وَضاقَ الثوْبُ يرْغي مُزبدا
وَتكادُ تسلُقُها العُيونُ وبعضُنا
...................في حرفها يَجدُ الغََضاضَةَ مُبتدا
آهِ من الثوب الذي ضيَّقتَه
......................حتى تَمرَّدَّ تحتَه "ما قد بدا"

أنس الحجّار
02-02-2016, 09:21 PM
جميل جميلة أخي أنس
فكرة لطيفة ومفردة ملائمة
بوركت أخي

أستاذ نبيل
شرفتني بحضورك

محبتي

أنس الحجّار
02-02-2016, 09:22 PM
عانِقْ سُهى ، واحفلْ بلثمِ جمالها = شِعرًا ، وَقصْدًا كاملاً متجدّدا
إن كنتَ تلتَمِسُ المَشاعرَ آيبًا = فالأمنياتُ تألَّقتْ في المبتدا
أو رحتَ تبحثُ عن رُواءِ ظِلالِها = فالياسمينُ أتى الديار مُغرِّدًا
فارشُفْ بلا وَجَلٍ شهيَّ وصالِها = هيَ كالسُّها تهوى القلوبُ تودّدا

تحاياي شاعرنا بحجم روعة " دال " الكامل ، دمت بخير .

الأستاذ رياض

تحية عطرة تليق بك

أخجلتني بردك الشعري العذب

لك التقدير

محبتي

أنس الحجّار
02-02-2016, 09:23 PM
رائعة هذه الباذخة الجميلة
شكرا لك شاعرنا على التميز

شكراً لك أيها الجميل

تشرفت بك

أنس الحجّار
02-02-2016, 09:24 PM
فاتنة بنسجها وتصويرها ومعانيها
دمت شاعرا رقيقا راقيا
مودتي

الأستاذ محمد

كحلت عيني بهذه الحروف القليلة

شكري لك وامتناني

أنس الحجّار
02-02-2016, 09:26 PM
حفلتْ بماء الشعر يقطرُ كالندى
........................لكنَّ حرْفكَ في القصيدِ تمرّدا
فيها دقيقُ الوَصْف وهيَ رهيفَةٌ
..................شفّتْ وَضاقَ الثوْبُ يرْغي مُزبدا
وَتكادُ تسلُقُها العُيونُ وبعضُنا
...................في حرفها يَجدُ الغََضاضَةَ مُبتدا
آهِ من الثوب الذي ضيَّقتَه
......................حتى تَمرَّدَّ تحتَه "ما قد بدا"

تحية عطرة

فهمتني إذا

أحييك أيها الجميل

إن اللبيب من الإشارة يفهم

سلمت وبارك الله بك

والشكر العميق على أبياتك الرائعة

دمت بألق و شعر

شاهر حيدر الحربي
02-02-2016, 09:54 PM
عَــيــنـانِ كُــحِّـلَـتـا بِـــمِــرْوَدِ فِــتْـنَـةٍ
بــلْ كَـحَّـلَت تلكَ الـرُّموشُ الـمِرْوَدَا
*
نَــهْـدانِ قـــد كَــفَـرا بِــثَـوبٍ ظَــالِـمٍ
وعــلــى قَــوانـيـنِ الــثِّـيـابِ تَــمَـرَّدا
*
مَـاسَـتْ فـأحْـيَتْ فــي وَريــدي أنَّــةً
لَهْفى وَمَا هذا القَصيدُ سِوى الصّدَى


شعر يجبرك على قراءته شكرا على المتعة سيدي

بشار عبد الهادي العاني
02-02-2016, 10:01 PM
هذا من بديع الوصف , وبراعة التصوير , وحسن محاكاة المشهد .
كاملية بارعة بريشة فنان بديع.
تحيتي وتقديري...

د. سمير العمري
08-02-2016, 08:37 PM
شعر جميل وشاعرية محلقة وقصيدة جميلة ولكني أتحفظ بقوة على صراحة الغزل فيها.

دمت شاعرا مبدعا!

تقديري

عادل العاني
08-02-2016, 09:09 PM
أجدت وأحسنت يا شاعر الشام المغرّد ..

تحياتي وتقديري

ربيحة الرفاعي
12-06-2016, 01:03 AM
غزلية جميلة بتصوير متقن ووصف متمكن
حرفيّة وتمكن شاعرنا

دمت بخير
تحيتي

فاتن دراوشة
13-06-2016, 02:43 AM
لله درّ هذا الحسّ وما نضد من روعة وبهاء في هذه الصّور المبهرة

أمتعتنا وأطربت قلوبنا بقصيدتك الرّائعة أخي

دمت مبدعا

محمد حمود الحميري
15-06-2016, 10:26 PM
قصيدة آسرة ..
لا فض فوك شاعرنا المبدع .
تحاياي