المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دندنة..



احمد المعطي
05-02-2016, 10:53 PM
في القدس قلبي لماء العُسْرِ يعتصرُ
................كيْ ينْهل اليُسْرَ أسراها فتنتصرُ
للقُدْسِ أغنيَتي والنارُ تأكلني
...............والجمرُ من حوْلها ينمو وَينتَشرُ
فالقلبُ يخفقُ والأكنافُ تسمَعُهُ
...........هلْ هزَّها الخفْقُ؟ لا أدري وأختصرُ
قلبي وَظفْري وصبري كلُّ أسلحتي
................والحَقُّ والعدلُ والإيمانُ والقدَرُ
لا ليْلَ يسجنُِني والضّوءُ راحلتي
..............فالنَّجمُ يهدي إذا ما حوصرَ القمَرُ
الحقُّ طائِفتي والشمسُ مرْشدتي
.....................والله خالقنا لو خالفَ البَشرُ
سكّينّتي بشغاف القلبِ أشحَذُها
.................وأقذفُ الجمْرَ لو خَلّانِيَ الحَجَرُ

عدنان الشبول
05-02-2016, 10:58 PM
هي دندنة القلب على أوتار الشوق

دمتم مبدعين أستاذنا

عادل العاني
05-02-2016, 11:09 PM
كبير بشعرك .. كبير بعطائك .. كبير بنبضك العربي الأصيل.

بارك الله فيك وأنت تنشد هذه القصيدة بما تحمله من معان وألام وجراح ..

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

عبدالمولى منصور زيدان
06-02-2016, 12:22 AM
اه اه يا لها من دندنة رائع أستاذ احمد

لافض فوك ان شاء الله

رياض شلال المحمدي
06-02-2016, 04:54 AM
دَنْدن فديتكَ ها قد أطرب القمرُ = بذكـــرك القدس تحلو بيننا الصُّوَرُ
وعدت تلثم بالأعماق تحسبها = مرقى الشفاء ، ولكن هزَّهــا العَبَرُ
دع البصيرة تشدو عن جواهرها = كيما تصافي معالي نبضها الدررُ
واصدقْ بوصفك مرتادًا بلاغتها = كلُّ المحاسن ممّا رمتَ تنهمرُ
كالناي يسحر بالعشاق متئدًا = حتى إذا هزهم ليل النوى نفروا
أمسكْ خيوط الأماني فهي ناظرة = بحور وصلك يا مَن زادك الظفرُ
أنصِتْ إلى جنة " القافَين " محتسبًا = فالقلب والقدس يشدو عنهما السَحرُ

د. مختار محرم
06-02-2016, 09:04 AM
قلبي وَظفْري وصبري كلُّ أسلحتي
................والحَقُّ والعدلُ والإيمانُ والقدَرُ

الله الله .. بيت اختصر القضية ... لله درك
ما أروعك

عصام إبراهيم فقيري
06-02-2016, 11:38 AM
دندن وغرد بلبلنا الصداح

جميل أنت بكل ما فيك وحروفك شواهد

محبتي شاعرنا القدير .

محمد ذيب سليمان
06-02-2016, 11:59 AM
بوركت وهذه الدندنات التي تاتي طوعا
وارتجالا مكا احلاها وابهاها
بكل ما حملت من معان
شكرا للجمال والمتعة

حسين محسن الياس
06-02-2016, 12:57 PM
في القدس قلبي لماء العُسْرِ يعتصرُ
................كيْ ينْهل اليُسْرَ أسراها فتنتصرُ
للقُدْسِ أغنيَتي والنارُ تأكلني
...............والجمرُ من حوْلها ينمو وَينتَشرُ
فالقلبُ يخفقُ والأكنافُ تسمَعُهُ
...........هلْ هزَّها الخفْقُ؟ لا أدري وأختصرُ
قلبي وَظفْري وصبري كلُّ أسلحتي
................والحَقُّ والعدلُ والإيمانُ والقدَرُ
لا ليْلَ يسجنُِني والضّوءُ راحلتي
..............فالنَّجمُ يهدي إذا ما حوصرَ القمَرُ
الحقُّ طائِفتي والشمسُ مرْشدتي
.....................والله خالقنا لو خالفَ البَشرُ
سكّينّتي بشغاف القلبِ أشحَذُها
.................وأقذفُ الجمْرَ لو خَلّانِيَ الحَجَرُ
هي دندنة من نوع كبير المعنى اخي الشاعر
الكبير احمد المعطي
اعجابي الشديد بشاعريتك اللاحدود لها
مع التقدير

احمد المعطي
07-02-2016, 05:57 AM
هي دندنة القلب على أوتار الشوق

دمتم مبدعين أستاذنا

أدامكم الله وحياكم.. صباح الخير أخي الحبيب ا. عدنان .. عم هي كذلك.. سأظل أدندن لها ما دمت حياً ..أسأل الله أن يرزقني فيها صلاة قبل أن ألقى وجهه.. محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
08-02-2016, 02:15 PM
كبير بشعرك .. كبير بعطائك .. كبير بنبضك العربي الأصيل.

بارك الله فيك وأنت تنشد هذه القصيدة بما تحمله من معان وألام وجراح ..

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

أخي الغالي ا. عاادل ..جزاك الله كل خير وبارك فيك .. إنما هو الجرح كبير أخي الحبيب، وهو جرحنا جميعاً، لأن كل هذه الأحداث الجسام التي تمر بها المنطقة لها سبب و"مسبب" واحد يجثم اليوم على صدر ثالث الحرمين الشريفين ، فك الله أسرها وأعادنا إلى رشدنا كخير أمة أخرجت للناس. محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
08-02-2016, 02:28 PM
اه اه يا لها من دندنة رائع أستاذ احمد

لافض فوك ان شاء الله

شكرا لك أخي العزير ا. عبد المولى .. حولها يدندن شعري دائما فهي البوصلة . بارك الله فيك وحياك ربي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

شاهر حيدر الحربي
08-02-2016, 02:41 PM
عصماء تسلب لب الناس إن نظروا=فمبتداها ينير الفكر والخبر
من شاعرٍ بحروف الضاد أجمعها=ألقى عصاه فلا تبقي ولا تذرُ
لو كان في الحيِّ حيٌّ سوف يسمعها=إلا مسامع قد أزرى بها وقرُ

نسيمة الذيب
08-02-2016, 03:29 PM
نص يستحق التقدير بوركت على جمال الحروف
اعجابي و تقديري لحروفك
دمت مبدعا

عبد السلام دغمش
08-02-2016, 04:35 PM
للقُدْسِ أغنيَتي والنارُ تأكلني
...............والجمرُ من حوْلها ينمو وَينتَشرُ


موجعة هذه الدندنة ..
عسى أن ينطفئ جمر الشوق ببرد اللقاء ..
رزقنا الله ذلك وإياك شاعرنا الكريم .
محبتي .

احمد المعطي
11-02-2016, 01:58 PM
دَنْدن فديتكَ ها قد أطرب القمرُ = بذكـــرك القدس تحلو بيننا الصُّوَرُ
وعدت تلثم بالأعماق تحسبها = مرقى الشفاء ، ولكن هزَّهــا العَبَرُ
دع البصيرة تشدو عن جواهرها = كيما تصافي معالي نبضها الدررُ
واصدقْ بوصفك مرتادًا بلاغتها = كلُّ المحاسن ممّا رمتَ تنهمرُ
كالناي يسحر بالعشاق متئدًا = حتى إذا هزهم ليل النوى نفروا
أمسكْ خيوط الأماني فهي ناظرة = بحور وصلك يا مَن زادك الظفرُ
أنصِتْ إلى جنة " القافَين " محتسبًا = فالقلب والقدس يشدو عنهما السَحرُ


دندنْتُ دنْدنَةَ العُشاقِ أعتذرُ
..................عن اغترابٍ وَمَنْفىً شاءهُ القدَرُ
حَبيبتي لم تغبْ فالشمسُ بوصلتي
.............رغمَ الدُّجى لضياها يشخَصُ البَصَرُ
ليلايَ تبقى أعيشُ الدهر أعشقُها
..................لا قيْسَ يشبهُني فالقلبُ يعتصرُ
النايُ في بدَني ما زالَ يسألُني
...................عن نغمةٍ هربتْ فالنايُ ينتظرُ
كالقهْر يشعلني والنارُ مُحْرقةٌ
............."يا نارُ كوني.." وفيّ النارُ تستعرُ
ما زلتُ أقرأ باسم الله محتسبا
...............نبْضَ الحروفِ ومن آلائه الحجرُ
رياضُ شكراً لأبياتٍ مُعطرةٍ
................وضوْعِ حرفٍ به الأوزانُ تفتخر

خالد صبر سالم
11-02-2016, 07:51 PM
للقدس تحنو القصائد اعناقها وتنتفض القوافي ثورة واقداما
شاعرنا القدير الاستاذ احمد
تكتب دائما بوجدان الشاعر المتوهج ابداعا وتألقا
البيت التالي مشرق بالنبل ورجاحة الفكر
الحقُّ طائِفتي والشمسُ مرْشدتي
.....................والله خالقنا لو خالفَ البَشرُ
دمت شاعرا مرهفا نتوق لمتابعة نفحات قريحته
خالص احترامي ومحبتي

عبدالستارالنعيمي
11-02-2016, 11:57 PM
الأستاذ أحمد المعطي

حييت من شاعر أصيل وشعر جميل لوطن قتيل
دمت بألق الإبداع
مع التحية والتقدير

ليانا الرفاعي
12-02-2016, 12:24 AM
دندنة مؤلمة على وتر نار الشوق والجمر
بوركت أيها الشاعر وبورك الفكر الحر
تحيتي وتقديري

نبيل أحمد زيدان
12-02-2016, 05:13 AM
بالركن متسع والماء ينهمر
يسري على يسره ما جاء ينتصر
قضية فتحت آلامها صور
مرت على أمل واختارها القدر
أتت وسانحة الإلهام سائلة
إن كان مستوطن الآهات يختصر
إن ما به وطن أو مابه علم
راياته خفقت لابأس نعتبر
فيها استمال وقلبي في مودتها
مهد الوفا شغف تجتاحه الدرر
بوركت أخي واليراع

احمد المعطي
14-02-2016, 08:38 PM
قلبي وَظفْري وصبري كلُّ أسلحتي
................والحَقُّ والعدلُ والإيمانُ والقدَرُ

الله الله .. بيت اختصر القضية ... لله درك
ما أروعك

أخي الحبيب الشاعر المحلق د. مختار .. شرف لي أن أحظى بتوقيعكم هنا، وهذا البيت حصرا هو لسان حال شعبنا الفلسطيني الذي شاء له الله سبحانه وتعالى أن يكون طليعة الأمة وحائط الصد في خط الدفاع الأول.. محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
16-02-2016, 02:34 PM
دندن وغرد بلبلنا الصداح

جميل أنت بكل ما فيك وحروفك شواهد

محبتي شاعرنا القدير .

أخي العزيز ا. عصام أنت والله الأجمل بنقاء روحك وسريرتك.. براك الله فيك وجزاك كل خير..محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
16-02-2016, 02:38 PM
بوركت وهذه الدندنات التي تاتي طوعا
وارتجالا مكا احلاها وابهاها
بكل ما حملت من معان
شكرا للجمال والمتعة

أخي الغالي وصديقي أبا الأمين لأنها تخرج من شغاف القلب يشعر بصدقها أنقياء القلوب، فالقدس هي البوصلة وهي الطريق.
شكرا لك ولجميل مرورك العذب. محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير.

ناديه محمد الجابي
20-02-2016, 06:50 PM
دندنة بحروف ناطقة بأجمل بيان
لغة صادقة ومعان سامقة وروح شاعرة
وقلب نابض بحب القدس فك الله أسرها
دمت وسحر الكلمة. :os:

محمد حمود الحميري
02-03-2016, 03:58 PM
بمثلك القدس حتمًا سوف تنتصرُ
اكتبْ فَصَهيـون مِمَّا قُلتَ تَحْتَضِرُ

اكتبْ بمثلك حتمًا يَغْلِبُ الحَجَــرُ
وَأُمَّــةٌ أنت مِنْهَا ــ ليس تَنْكَسِـرُ

ربيحة الرفاعي
12-03-2016, 09:42 PM
فالنَّجمُ يهدي إذا ما حوصرَ القمَرُ

بوركت شاعرا، وبورك حرفك النابض إباء
قصيدة لامست شغاف القلب بحسها ومعانيها

دمت بروعتك شاعرنا

تحيتي

عبدالكريم شكوكاني
13-04-2016, 09:34 PM
دندنة على نغمات البطولة والفداء
ارفع لك القبعة

احترامي وتقديري

فاتن دراوشة
15-04-2016, 06:53 AM
دندنة باحت بحبّ الوطن ورسمت أروع اللوحات له

دامت حروفك تتعطّر بالانتماء أخي

ودمت مبدعا

احمد المعطي
05-05-2016, 04:11 PM
هي دندنة من نوع كبير المعنى اخي الشاعر
الكبير احمد المعطي
اعجابي الشديد بشاعريتك اللاحدود لها
مع التقدير

أخي الحبيب ا. حسين كل عام وانتم بخير فاليوم ذكرى الاسراء والمعراج والقدس موقع الحدث التي حولها ندندن
شكرا لثقتك الغالية بي التي أرجو أن أكون بمستواها.. محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
05-05-2016, 04:27 PM
عصماء تسلب لب الناس إن نظروا=فمبتداها ينير الفكر والخبر
من شاعرٍ بحروف الضاد أجمعها=ألقى عصاه فلا تبقي ولا تذرُ
لو كان في الحيِّ حيٌّ سوف يسمعها=إلا مسامع قد أزرى بها وقرُ

ما عادَ في الحَيِّ إلا الحَيَّ ينتظرُ
......................فالنّاسُ قد شغلوا والنارُ تنتشرُ
هُمْ حوَّلوها واستأجروا صنَماً
....................ما زادَ عن حجرٍ بالفأسِ ينكسرُ
لكنَّ بوصلَتي قد عاشَ عقربُها
.................يهوى المدينةِ يوما ما خانه البصرُ
سنستعيدُ عيون القومِ من عبثٍ
.......................ونشتري وطناً ما زال ينتظرُ
والنَّهرُ من دمنا والقدسُ ضفته
..................يهفو له البحرُ في يافا وأختصرُ
:0014::0014::0014:

احمد المعطي
05-05-2016, 04:29 PM
نص يستحق التقدير بوركت على جمال الحروف
اعجابي و تقديري لحروفك
دمت مبدعا

شكرا لك أخيّتي ا. نسيمة على جميل المرور.. بوركت وحييت .. تشرفت بمرورك.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
05-05-2016, 04:36 PM
للقُدْسِ أغنيَتي والنارُ تأكلني
...............والجمرُ من حوْلها ينمو وَينتَشرُ


موجعة هذه الدندنة ..
عسى أن ينطفئ جمر الشوق ببرد اللقاء ..
رزقنا الله ذلك وإياك شاعرنا الكريم .
محبتي .


أخي الحبيب عبد السلام دائما يسعدني مروركم ويسرنى صدى النص في ردودكم... اليوم تصادف ذكرى الاسراء والمعراج كل عام وانتم بالف خير
اليوم نستحضر الذكرى والوضع في القدس وما حولها من سييء الى أسوأ ولكن أملنا بالله وأولي العزم المرابطين في الاقصى وأكناف الأقصى...محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

علي مصطفى عزوزي
05-05-2016, 05:13 PM
صور ملتقطة من قريب
بانطلاق دون رقيب
شعرك جميل دائما
الأستاذ المعطي

أحمد الجمل
05-05-2016, 09:08 PM
القدس ؟!!
إييييه يا صديقي
قدرنا أن نعيش هذا الزمان ونعايش هؤلاء المفسدين الخانعين الخاضعين
مبدع كعادتك أيها الرائع
تحيتي ومحبتي