المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أضواء الأوهام



خالد صبر سالم
09-02-2016, 08:38 PM
أضْواءُ الأوْهامِ





سَــقـَطـَ القلبُ شـظايا ولـَمَمْتُ
********** حاملاً درْبي إلى ما منـْهُ جئـْتُ
مَسْــــرَحَتْ قصْـتـُنــا أدْوارَنــا
********** أنـا ممْـلـوكٌ ولـكنْ أنـْتِ سـِـــتُّ
اخـْـتـَلـَفـَتْ فيهــا فـصـولٌ إنـّما
********** ما لأدْواري بها جَدْوى وسَمْتُ
كـُلـُّهــــا بائـســـــةٌ مَنـســـــيـّةٌ
********** أيُّ ماءٍ منـْهُ قدْ صُـيِّرَ نـَحْتُ؟!
أنـْتِ قـدْ أخـْرَجْـتِهـــــا مانِحــةً
********** ليَ أدْواراً بهــا زيْـفٌ وصَـمْتُ
بيْـنـَمـا أنـْتِ بهــــا طـاغـيـةٌ
********** يا لـَذلـّي إذْ أنا كنْتُ ارْتـَضيْتُ!

***
حينَ أسْـدَلـْتِ سِـتاراً وانـْتـَهَتْ
********** قصّــةٌ لمْ ألـْقَ فيهـا ما طـَلـبْتُ
ضـَحكَ الجمْهورُ منّي ســاخراً
********** وأنـا خـَلـْفَ كـَوالـيسَ بَكـيْـتُ
ثـُمَّ اُظـْهــِرْتِ بـدَوْرٍ بـاهـِــرٍ
********** دَوْرَ حَسْــناءَ لهـا حَظـٌّ وبَخـْتُ
نـُصـّـِــبـَتْ آلـهـَــةً معْــبــودةً
********** وأنـا مِنْ خـَلـْفِهــا الظِـلَّ عَبدْتُ
ذاكَ فـَرْقٌ بينـَنــا ــ سـَـيَّدتي ــ
********** لكِ دَوْرٌ فيـهِ للإبْهــــارِ صـَوْتُ
وأنـا يـَمْـتـَدُّ دَوْري لـَحْـظــةً
********** لـمْ أكـدْ أظـْهـرُ إلّا واخـْـتـَفـَيْتُ

***

ســَـقـَطـَ القـلـْبُ ولـكنْ هـا أنـا
********** أتـْركُ الدَوْرَ الذي فيـــهِ اُهِنـْتُ
حاملاً كـُلَّ شــظايــا خافـقـي
********** رافضاً أنْ يَعْتري زَهْويَ مَوْتُ
مُسْـــــتـرِداً للقـوافـي كِـبْرَهـــا
********** فهْـيَ لا كانـَتْ إذا مـا ذُلَّ بـَيْـتُ
***
أنـتِ أسْـــدَلـْتِ سـِـتاراً واهـيــاً
********** فاذْهبي ما ظـَلَّ للأضْواءِ زَيْتُ
واتـْركـيـنـي فـلـَقـَدْ مَزّقـْـتـُهـــا
********** قصّـةَ الوَهْـمِ الذي فيها قـُتِلـْتُ


شباط 2016

عبدالمولى منصور زيدان
09-02-2016, 08:49 PM
ما شاء الله كلمات دافئة من قلب يحمل بين طياته الدفء شكرا أستاذنا لافض فوك وفقك الله

احمد المعطي
09-02-2016, 09:52 PM
دُمْتَ للشعرِ وبالشعر انتشيْتُ
.........................فانتبذتُ قَصيّاً وَبَكيْتًُ
حَسْبك الحرْف نقيّاً بانثيالٍ
...............رَمَليّ البحْرِ مِنْ فيه احتَسيْتُ
أيّ دوْرٍ يبْتغي الممْلوكُ ممنْ
..............تملكُ المسرَحَ والأدوارُ بختُ؟
فانفلتْ منْ نيرِها واركبْ جًناحَ الـ
.............ـضوءِ خيّالاً لكي يُخليكَ جبْتُ

خالد صبر سالم
10-02-2016, 09:52 PM
ما شاء الله كلمات دافئة من قلب يحمل بين طياته الدفء شكرا أستاذنا لافض فوك وفقك الله


كلماتك اكثر دفئا
اخي الغالي الاستاذ عبد المولى
شكرا لك على روعة الحضور
تحيتي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
11-02-2016, 12:10 AM
ســَـقـَطـَ القـلـْبُ ولـكنْ هـا أنـا
أتـْركُ الدَوْرَ الذي فيـــهِ اُهِنـْتُ
***
أنـتِ أسْـــدَلـْتِ سـِـتاراً واهـيــاً
فاذْهبي ما ظـَلَّ للأضْواءِ زَيْتُ
واتـْركـيـنـي فـلـَقـَدْ مَزّقـْـتـُهـــا
قصّـةَ الوَهْـمِ الذي فيها قـُتِلـْتُ

وهكذا كانت الخاتمة التي ابى على نفسه الشاعر ان يهان
واسترد ذاته وطلقها من حياته
شكرا لك ايها الرائع على هذا النسج وهذه النهاية
الجميلة المعقولة التي انهيت بها فصول المسرحية
لقلبك الجمال

رياض شلال المحمدي
11-02-2016, 07:08 AM
وجميلٌ كعهد الشعر بك قريضك ، تجوبه حاملاً ألذَّ آياته وسامق أبياته وباهر تائاته ،
كنتُ هنا - أستاذنا الكبير - أستزيد مما أنت منه استزدتَ ، فهنيئًا لشعرنا العربي الذي لا ريب
ستذكرك صفحاته بمزيد تقدير وثناءٍ وإعجاب ، محبتي وما تعلم من ودِّ الفرات ، دمت بخير .

د. سمير العمري
11-02-2016, 05:52 PM
قصيدة جميلة وأداء مميز وجرس على الرمل جميل.

برأيي لو التزم حرف اللين في الردف لكان أجمل ولكن هي قصيدة مميزة وتستحق الحفاوة.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

عصام إبراهيم فقيري
11-02-2016, 07:37 PM
الله .. الله

قصيدة رميلة طروبة والله وأبدعت فيها أيما إبداع شاعرنا الكبير

امتلأت بحبها حد التخمة فلله أنت ما أبهاك و أجملك

وقع في نفسي شيء من هذا الصدر و أظنه لا يستقيم كون البيت لا يحتمل التدوير لأنه بداية بيت جديد حتى نقول أن أخْ من أختلفت تابعة للشطر الذي قبله وربما كنت مخطئا
اخـْـتـَلـَفـَتْ فيهــا فـصـولٌ إنـّما

تقديري شاعرنا العذب .

حسين محسن الياس
11-02-2016, 09:12 PM
آه .. أيها الشاعر الكبير
كنت هنا وهناك وفي كل مكان مبدعاً
نصوصك كلها جميله كجمال بنات الناصريه
ارفع رأسي بك اخي العزيز
خالد
كل الود والتقدير

عبدالستارالنعيمي
12-02-2016, 12:14 AM
الأستاذ خالد صبر سالم

وما أروع الشعر حين ينساب من أنامل حرفك البهي أيها الشاعر الفطحل
دمت للإبداع وسمو الحرف
مع الود والتقدير

عدنان الشبول
12-02-2016, 09:15 AM
جميلة ورشيقة وملفتةبجمالها كما عودتمونا


( شعرت بما شعر به شاعرنا عصام الفقيري أيضا )


دمتم بخير شاعرنا وأستاذنا المبدع

ثناء صالح
12-02-2016, 08:29 PM
السلام عليكم
الأستاذ الشاعر المبدع القدير خالد صبر سالم
بناء فني هندسي متكامل لقصيدة (مسرحية )، أو (قصة شاعرة) ،وكم كانت تستحق أن يتضمن عنوانها لفظة (مسرحية ) !
القصيدة تبدأ من نهاية القصة بأسلوب الفلاش باك flashback، عندما يلملم الشاعر شظايا قلبه المحطم، ويعود أدراجه خائباً إلى المكان الذي جاء منه .
سَــقـَطـَ القلبُ شـظايا ولـَمَمْتُ
********** حاملاً درْبي إلى ما منـْهُ جئـْتُ
ومن هذه الخاتمة المؤلمة يعود الشاعر بزمن قصته إلى الخلف، بعد أن حوّلها إلى مسرحية تعرض على خشبة المسرح أمام جمهور متفاعل .
وملخَص المسرحية هو الفرق في الأدوار ، بين دور المملوك ودور " الست " و"الست" هي مخرجة المسرحية التي وزعت أدوارها على الممثلين ، ولم تعطِ الشاعر سوى دور هامشي ثانوي غير ذي جدوى ، وغير ذي منحى .فأما هو فألزمته أن يكون مزيفا وأن يكون صامتاً في دوره . وأما هي فاحتفظت لنفسها بدور البطولة ، ومثّلتْ دور الطاغية .
مَسْــــرَحَتْ قصْـتـُنــا أدْوارَنــا
********** أنـا ممْـلـوكٌ ولـكنْ أنـْتِ سـِـــتُّ
اخـْـتـَلـَفـَتْ فيهــا فـصـولٌ إنـّما
********** ما لأدْواري بها جَدْوى وسَمْتُ
كـُلـُّهــــا بائـســـــةٌ مَنـســـــيـّةٌ
********** أيُّ ماءٍ منـْهُ قدْ صُـيِّرَ نـَحْتُ؟!
أنـْتِ قـدْ أخـْرَجْـتِهـــــا مانِحــةً
********** ليَ أدْواراً بهــا زيْـفٌ وصَـمْتُ
بيْـنـَمـا أنـْتِ بهــــا طـاغـيـةٌ
********** يا لـَذلـّي إذْ أنا كنْتُ ارْتـَضيْتُ!

صراع الشاعر يبدأ في اللحظة التي يسدل فيها الستار فيضحك الجمهور منه ويسخر من دوره ،ويبكي الممثل المغمور خلف الكواليس .
***
حينَ أسْـدَلـْتِ سِـتاراً وانـْتـَهَتْ
********** قصّــةٌ لمْ ألـْقَ فيهـا ما طـَلـبْتُ
ضـَحكَ الجمْهورُ منّي ســاخراً
********** وأنـا خـَلـْفَ كـَوالـيسَ بَكـيْـتُ
و تحصد بطلة المسرحية الأمجاد، وتتلقى عرضاً جديداً لدور الحسناء .و تستمر بعد ذلك لينصبها الجمهور" معبودة" ولتسرق أضواء الشهرة ، ويغوص الممثل المغمور خلفها في الظل ويصبح منسياً .
ثـُمَّ اُظـْهــِرْتِ بـدَوْرٍ بـاهـِــرٍ
********** دَوْرَ حَسْــناءَ لهـا حَظـٌّ وبَخـْتُ
نـُصـّـِــبـَتْ آلـهـَــةً معْــبــودةً
********** وأنـا مِنْ خـَلـْفِهــا الظِـلَّ عَبدْتُ
لقد أخذت هي فرصتها كاملة أما هو فكان دوره أن يظهر لحظة ثم يختفي ، وذلك هو الفرق بينهما . أتساءل عن المعاني الخفية التي يخفيها الشاعر في رموز هذه القصة ، وهل هي رموز اجتماعية ؟ أم سياسية ؟
ذاكَ فـَرْقٌ بينـَنــا ــ سـَـيَّدتي ــ
********** لكِ دَوْرٌ فيـهِ للإبْهــــارِ صـَوْتُ
وأنـا يـَمْـتـَدُّ دَوْري لـَحْـظــةً
********** لـمْ أكـدْ أظـْهـرُ إلّا واخـْـتـَفـَيْتُ

لكن رد الفعل من الشاعر هو رفض الاستمرار في تمثيل الدور الذي أهانه . ويغلب على الذهن أن تكون الرموز اجتماعية حقاً.

ســَـقـَطـَ القـلـْبُ ولـكنْ هـا أنـا
********** أتـْركُ الدَوْرَ الذي فيـــهِ اُهِنـْتُ
حاملاً كـُلَّ شــظايــا خافـقـي
********** رافضاً أنْ يَعْتري زَهْويَ مَوْتُ

ويبلغ شاعرنا ذروة مجده الشعري في هذا البيتين الرائعين
مُسْـــــتـرِداً للقـوافـي كِـبْرَهـــا
********** فهْـيَ لا كانـَتْ إذا مـا ذُلَّ بـَيْـتُ

أنـتِ أسْـــدَلـْتِ سـِـتاراً واهـيــاً
********** فاذْهبي ما ظـَلَّ للأضْواءِ زَيْت
فاذهبي .ما ظلّ للأضواء زيت يوقد فيضيئ ،فالأضواء خبت في عيني الشاعر لأنها لم تعد تستمد زيتاً يضيئها .
بل لم يعد الشاعر مبهورا بالأضواء ولا راغباً فيها بعدما مزّق سيناريو الدور الذي قتله ألماً.

واتـْركـيـنـي فـلـَقـَدْ مَزّقـْـتـُهـــا
********** قصّـةَ الوَهْـمِ الذي فيها قـُتِلـْتُ
وهكذا تنتهي المسرحية بتمزيق أوراق قصتها . وينسحب الشاعر ململماً شظايا قلبه كما في مطلع قصيدته .
القصيدة اعتمدت على الناحية العاطفية في تأزيم الحدث القصصي ، كما أن الاستغراق في الأجواء الدرامية الداخلية سيطر على القصيدة وانتسقها بحيث لم يترك الشاعر لنفسه نافذة يطل منها على نصه من خارج النص . فنحن واجهنا شخصية الشاعر بوصفها مكوناً أساسياً في النص.وافتقدنا فرصة كان يمكن للشاعر أن يوجز فيها العبرة العامة من تلك المعاني والانفعالات العميقة التي رصدها في نصه . وكأننا ما زلنا نحتاج لمعرفة العبرة التي يريد الشاعر ترسيخها .

بورك الإبداع شاعرنا المجيد

ليانا الرفاعي
14-02-2016, 02:48 PM
أراني أمام لوحة فنية رائعة من الفن الأدبي توهجت منها الأضواء وسيطرت عليها الأوهام
فكان العرض مدهش ومؤلم

أجدت و أبدعت أستاذ خالد صبر
تحيتي وتقديري

غيداء الأيوبي
14-02-2016, 05:20 PM
روعة الكلمات واللحن العجيب حملتني لأماكن لا يمل منها العاشق
وكأنها لوحة تراقصت فيها المعاني على ريش الكلمات
ما أروع ما قرأت هنا
سلمت يدك
أرق التحايا

محمد حمود الحميري
14-02-2016, 05:52 PM
قصيدة بليغة التعبير .. متينة البيان ..
تقديري لكلماتك الرائعة طي السطور .
تقبل محبتي وباقة ورد تليق .

ناديه محمد الجابي
14-02-2016, 06:10 PM
لوحة فنية قوية الحرف عميقة المعنى
وبوح شجي وحس ندي وخلجات روح حية
براعة تعبيرية ومضمون رائع
دمت رائعا متألقا. :os:

وليد عارف الرشيد
15-02-2016, 02:41 PM
رائع مميز كدأبك شاعرنا .. للغة قصائدك ومشاعرها سمات تفرد
بوركت ودمت شاعرا شاعرا
كأني بها زلة طباعة هنا ... أليست : قصة الوهم (التي) فيها قتلت؟

ربيحة الرفاعي
15-02-2016, 11:17 PM
سَــقـَطـَ القلبُ شـظايا ولـَمَمْتُ
********** حاملاً درْبي إلى ما منـْهُ جئـْتُ
أي استهلال اختزال حكاية القصيدة بكل دفق حسها وألق معاني

مَسْــــرَحَتْ قصْـتـُنــا أدْوارَنــا
********** أنـا ممْـلـوكٌ ولـكنْ أنـْتِ سـِـــتُّ
تأتي ستّ في المعجم الوسيط بمعنى السيدة/المرأة ، فهل تصح بمعنى عكس الأمة لتكون مقابل مملوك هنا؟


كـُلـُّهــــا بائـســـــةٌ مَنـســـــيـّةٌ
********** أيُّ ماءٍ منـْهُ قدْ صُـيِّرَ نـَحْتُ؟!
براعة التصوير برمزيته وحكمته هنا حكاية


نـُصـّـِــبـَتْ آلـهـَــةً معْــبــودةً
********** وأنـا مِنْ خـَلـْفِهــا الظِـلَّ عَبدْتُ
هي إلهة والآلهة جمع


ســَـقـَطـَ القـلـْبُ ولـكنْ هـا أنـا
********** أتـْركُ الدَوْرَ الذي فيـــهِ اُهِنـْتُ
تمرّد روح أبت الاستمرار في حكاية دفعت فيها القلب ثمنا لدور هزيل

حاملاً كـُلَّ شــظايــا خافـقـي
********** رافضاً أنْ يَعْتري زَهْويَ مَوْتُ
أجد الزهو هنا متعارضا ما حكته الأبيات المتقدمة

مُسْـــــتـرِداً للقـوافـي كِـبْرَهـــا
********** فهْـيَ لا كانـَتْ إذا مـا ذُلَّ بـَيْـتُ
أصفق طويلا لروعة هذا البيت الساحر


واتـْركـيـنـي فـلـَقـَدْ مَزّقـْـتـُهـــا
********** قصّـةَ الوَهْـمِ الذي فيها قـُتِلـْتُ
وبيت ختام بديع أغلق الحكاية على جذوة الكبرياء تستعيد وهجها

قصيدة ماتعة بأداء جميل شائق
طابت الجولة في أفيائها

دمت بروعتك شاعرنا
تحاياي

خالد صبر سالم
16-02-2016, 06:37 PM
دُمْتَ للشعرِ وبالشعر انتشيْتُ
.........................فانتبذتُ قَصيّاً وَبَكيْتًُ
حَسْبك الحرْف نقيّاً بانثيالٍ
...............رَمَليّ البحْرِ مِنْ فيه احتَسيْتُ
أيّ دوْرٍ يبْتغي الممْلوكُ ممنْ
..............تملكُ المسرَحَ والأدوارُ بختُ؟
فانفلتْ منْ نيرِها واركبْ جًناحَ الـ
.............ـضوءِ خيّالاً لكي يُخليكَ جبْتُ


شاعرنا القدير الاستاذ احمد
تطريز بالوان رائعة ومبهجة طرّزت على هامش القصيدة بهذه الابيات التي هي احلى بكثير من ابيات قصيدتي
انت تتعامل مع النص بما في روحك من جمال وذوقك من رهافة
شكرا لك
طابت اوقاتك بالفرح
مع خالص احترامي وتقديري ومحبتي

تفالي عبدالحي
16-02-2016, 10:05 PM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا القدير .
لقد استمتعت بالقراءة فشكرا لك و دام لك الشعر و الابداع.

خالد صبر سالم
17-02-2016, 08:53 AM
ســَـقـَطـَ القـلـْبُ ولـكنْ هـا أنـا
أتـْركُ الدَوْرَ الذي فيـــهِ اُهِنـْتُ
***
أنـتِ أسْـــدَلـْتِ سـِـتاراً واهـيــاً
فاذْهبي ما ظـَلَّ للأضْواءِ زَيْتُ
واتـْركـيـنـي فـلـَقـَدْ مَزّقـْـتـُهـــا
قصّـةَ الوَهْـمِ الذي فيها قـُتِلـْتُ

وهكذا كانت الخاتمة التي ابى على نفسه الشاعر ان يهان
واسترد ذاته وطلقها من حياته
شكرا لك ايها الرائع على هذا النسج وهذه النهاية
الجميلة المعقولة التي انهيت بها فصول المسرحية
لقلبك الجمال

شاعرنا القدير الاستاذ محمد
كلماتك لامست الوجدان بشفيف ذوقك وعانقها القلب لجمال ادائها
شكرا لك على هذا الحضور الكريم
دمت بكل خير
محبتي واحترامي

خالد صبر سالم
18-02-2016, 08:27 PM
وجميلٌ كعهد الشعر بك قريضك ، تجوبه حاملاً ألذَّ آياته وسامق أبياته وباهر تائاته ،
كنتُ هنا - أستاذنا الكبير - أستزيد مما أنت منه استزدتَ ، فهنيئًا لشعرنا العربي الذي لا ريب
ستذكرك صفحاته بمزيد تقدير وثناءٍ وإعجاب ، محبتي وما تعلم من ودِّ الفرات ، دمت بخير .


صديقي الشاعر الجميل الاستاذ رياض
حقا لقد اغرقتني بعبير احساسك المرهف الذي لا استغرب منه لانه نابع من قلب شاعر يصوغ الكلام صياغة مدهشة
شكرا جزيلا لك على هذا الثراء
دمت بكل خير
خالص احترامي ومحبتي

ثامر عبد المحسن النمراوي
18-02-2016, 08:49 PM
رائع و أكثر من ذلك بكثير
سلمت و سلمت تلك الروح الشاعرية

محبتي و تقديري

حاج صحراوي العربي
19-02-2016, 08:59 PM
حينَ أسْـدَلـْتِ سِـتاراً وانـْتـَهَتْ
********** قصّــةٌ لمْ ألـْقَ فيهـا ما طـَلـبْتُ
ضـَحكَ الجمْهورُ منّي ســاخراً
********** وأنـا خـَلـْفَ كـَوالـيسَ بَكـيْـتُ
ثـُمَّ اُظـْهــِرْتِ بـدَوْرٍ بـاهـِــرٍ
********** دَوْرَ حَسْــناءَ لهـا حَظـٌّ وبَخـْتُ
نـُصـّـِــبـَتْ آلـهـَــةً معْــبــودةً
********** وأنـا مِنْ خـَلـْفِهــا الظِـلَّ عَبدْتُ
ذاكَ فـَرْقٌ بينـَنــا ــ سـَـيَّدتي ــ
********** لكِ دَوْرٌ فيـهِ للإبْهــــارِ صـَوْتُ
وأنـا يـَمْـتـَدُّ دَوْري لـَحْـظــةً
********** لـمْ أكـدْ أظـْهـرُ إلّا واخـْـتـَفـَيْتُ
هي فعلا مميزة كما جرت عادة قصائدك ...
وفيها وثبات خالد صبرية جميلة ، و هي من
خاصياتك التي تعطي لقصائدك نكهة ....
حلقت بعيدا . خالد صبر سالم الشاعر الكبير.

خالد صبر سالم
19-02-2016, 09:31 PM
قصيدة جميلة وأداء مميز وجرس على الرمل جميل.

برأيي لو التزم حرف اللين في الردف لكان أجمل ولكن هي قصيدة مميزة وتستحق الحفاوة.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري


اخي الشاعر الكبير الدكتور سمير
شرف لكتاباتي ان تكون انت زائرا لها وتوشحها بعبير ذائقتك الادبية المرموقة
شكرا لك على اطلالتك الكريمة
طابت اوقاتك بكل خير
خالص احترامي ومحبتي

خالد صبر سالم
21-02-2016, 11:24 AM
الله .. الله

قصيدة رميلة طروبة والله وأبدعت فيها أيما إبداع شاعرنا الكبير

امتلأت بحبها حد التخمة فلله أنت ما أبهاك و أجملك

وقع في نفسي شيء من هذا الصدر و أظنه لا يستقيم كون البيت لا يحتمل التدوير لأنه بداية بيت جديد حتى نقول أن أخْ من أختلفت تابعة للشطر الذي قبله وربما كنت مخطئا
اخـْـتـَلـَفـَتْ فيهــا فـصـولٌ إنـّما

تقديري شاعرنا العذب .

شاعرنا الجميل الاستاذ عصام
قراءتك للقصيدة اسعدتني كثيرا وانت تطرزها بهذه الكلمات الجميلة
نعم يا صديقي توجد عثرة عروضية واردت تصحيحها بـ( والفصول اختلفت لكنـّما) ولكن لم اجد وسيلة لفعل ذلك
شكرا لك على هذا الحضور الرائع
دمت بكل خير
احترامي ومحبتي

خالد صبر سالم
22-02-2016, 06:13 AM
آه .. أيها الشاعر الكبير
كنت هنا وهناك وفي كل مكان مبدعاً
نصوصك كلها جميله كجمال بنات الناصريه
ارفع رأسي بك اخي العزيز
خالد
كل الود والتقدير


اخي الغالي الشاعر الاستاذ حسين
رائع مرورك على هذا النص
وجميلة كلماتك الطريفة التي تذكرنا ببنات وطننا اللاتي يكتنزن بالجمال وبالطيبة وسمو الاخلاق
شكرا لك على اطلالتك الكريمة
دمت بكل خير
خالص احترامي ومحبتي

خالد صبر سالم
24-02-2016, 09:32 AM
الأستاذ خالد صبر سالم

وما أروع الشعر حين ينساب من أنامل حرفك البهي أيها الشاعر الفطحل
دمت للإبداع وسمو الحرف
مع الود والتقدير


اخي شاعرنا الجميل الاستاذ عبد الستار
شكرا لك على هذا الاطراء الذي اتمنى ان استحقه
دمت بكل خير
خالص الاحترام والحب

خالد صبر سالم
25-02-2016, 07:57 AM
جميلة ورشيقة وملفتة بجمالها كما عودتمونا


( شعرت بما شعر به شاعرنا عصام الفقيري أيضا )


دمتم بخير شاعرنا وأستاذنا المبدع



اخي الشاعر الجميل الاستاذ عدنان
انت والاخ عصام على صواب وكنت شعرت بالخطأ ولكن لا اعرف كيف اصححه هنا والصحيح:
والفصول اختلفت لكنما
شكرا جزيلا لك
دمت بكل خير
احترامي ومحبتي

خالد صبر سالم
28-02-2016, 05:35 PM
السلام عليكم
الأستاذ الشاعر المبدع القدير خالد صبر سالم
بناء فني هندسي متكامل لقصيدة (مسرحية )، أو (قصة شاعرة) ،وكم كانت تستحق أن يتضمن عنوانها لفظة (مسرحية ) !
القصيدة تبدأ من نهاية القصة بأسلوب الفلاش باك flashback، عندما يلملم الشاعر شظايا قلبه المحطم، ويعود أدراجه خائباً إلى المكان الذي جاء منه .
سَــقـَطـَ القلبُ شـظايا ولـَمَمْتُ
********** حاملاً درْبي إلى ما منـْهُ جئـْتُ
ومن هذه الخاتمة المؤلمة يعود الشاعر بزمن قصته إلى الخلف، بعد أن حوّلها إلى مسرحية تعرض على خشبة المسرح أمام جمهور متفاعل .
وملخَص المسرحية هو الفرق في الأدوار ، بين دور المملوك ودور " الست " و"الست" هي مخرجة المسرحية التي وزعت أدوارها على الممثلين ، ولم تعطِ الشاعر سوى دور هامشي ثانوي غير ذي جدوى ، وغير ذي منحى .فأما هو فألزمته أن يكون مزيفا وأن يكون صامتاً في دوره . وأما هي فاحتفظت لنفسها بدور البطولة ، ومثّلتْ دور الطاغية .
مَسْــــرَحَتْ قصْـتـُنــا أدْوارَنــا
********** أنـا ممْـلـوكٌ ولـكنْ أنـْتِ سـِـــتُّ
اخـْـتـَلـَفـَتْ فيهــا فـصـولٌ إنـّما
********** ما لأدْواري بها جَدْوى وسَمْتُ
كـُلـُّهــــا بائـســـــةٌ مَنـســـــيـّةٌ
********** أيُّ ماءٍ منـْهُ قدْ صُـيِّرَ نـَحْتُ؟!
أنـْتِ قـدْ أخـْرَجْـتِهـــــا مانِحــةً
********** ليَ أدْواراً بهــا زيْـفٌ وصَـمْتُ
بيْـنـَمـا أنـْتِ بهــــا طـاغـيـةٌ
********** يا لـَذلـّي إذْ أنا كنْتُ ارْتـَضيْتُ!

صراع الشاعر يبدأ في اللحظة التي يسدل فيها الستار فيضحك الجمهور منه ويسخر من دوره ،ويبكي الممثل المغمور خلف الكواليس .
***
حينَ أسْـدَلـْتِ سِـتاراً وانـْتـَهَتْ
********** قصّــةٌ لمْ ألـْقَ فيهـا ما طـَلـبْتُ
ضـَحكَ الجمْهورُ منّي ســاخراً
********** وأنـا خـَلـْفَ كـَوالـيسَ بَكـيْـتُ
و تحصد بطلة المسرحية الأمجاد، وتتلقى عرضاً جديداً لدور الحسناء .و تستمر بعد ذلك لينصبها الجمهور" معبودة" ولتسرق أضواء الشهرة ، ويغوص الممثل المغمور خلفها في الظل ويصبح منسياً .
ثـُمَّ اُظـْهــِرْتِ بـدَوْرٍ بـاهـِــرٍ
********** دَوْرَ حَسْــناءَ لهـا حَظـٌّ وبَخـْتُ
نـُصـّـِــبـَتْ آلـهـَــةً معْــبــودةً
********** وأنـا مِنْ خـَلـْفِهــا الظِـلَّ عَبدْتُ
لقد أخذت هي فرصتها كاملة أما هو فكان دوره أن يظهر لحظة ثم يختفي ، وذلك هو الفرق بينهما . أتساءل عن المعاني الخفية التي يخفيها الشاعر في رموز هذه القصة ، وهل هي رموز اجتماعية ؟ أم سياسية ؟
ذاكَ فـَرْقٌ بينـَنــا ــ سـَـيَّدتي ــ
********** لكِ دَوْرٌ فيـهِ للإبْهــــارِ صـَوْتُ
وأنـا يـَمْـتـَدُّ دَوْري لـَحْـظــةً
********** لـمْ أكـدْ أظـْهـرُ إلّا واخـْـتـَفـَيْتُ

لكن رد الفعل من الشاعر هو رفض الاستمرار في تمثيل الدور الذي أهانه . ويغلب على الذهن أن تكون الرموز اجتماعية حقاً.

ســَـقـَطـَ القـلـْبُ ولـكنْ هـا أنـا
********** أتـْركُ الدَوْرَ الذي فيـــهِ اُهِنـْتُ
حاملاً كـُلَّ شــظايــا خافـقـي
********** رافضاً أنْ يَعْتري زَهْويَ مَوْتُ

ويبلغ شاعرنا ذروة مجده الشعري في هذا البيتين الرائعين
مُسْـــــتـرِداً للقـوافـي كِـبْرَهـــا
********** فهْـيَ لا كانـَتْ إذا مـا ذُلَّ بـَيْـتُ

أنـتِ أسْـــدَلـْتِ سـِـتاراً واهـيــاً
********** فاذْهبي ما ظـَلَّ للأضْواءِ زَيْت
فاذهبي .ما ظلّ للأضواء زيت يوقد فيضيئ ،فالأضواء خبت في عيني الشاعر لأنها لم تعد تستمد زيتاً يضيئها .
بل لم يعد الشاعر مبهورا بالأضواء ولا راغباً فيها بعدما مزّق سيناريو الدور الذي قتله ألماً.

واتـْركـيـنـي فـلـَقـَدْ مَزّقـْـتـُهـــا
********** قصّـةَ الوَهْـمِ الذي فيها قـُتِلـْتُ
وهكذا تنتهي المسرحية بتمزيق أوراق قصتها . وينسحب الشاعر ململماً شظايا قلبه كما في مطلع قصيدته .
القصيدة اعتمدت على الناحية العاطفية في تأزيم الحدث القصصي ، كما أن الاستغراق في الأجواء الدرامية الداخلية سيطر على القصيدة وانتسقها بحيث لم يترك الشاعر لنفسه نافذة يطل منها على نصه من خارج النص . فنحن واجهنا شخصية الشاعر بوصفها مكوناً أساسياً في النص.وافتقدنا فرصة كان يمكن للشاعر أن يوجز فيها العبرة العامة من تلك المعاني والانفعالات العميقة التي رصدها في نصه . وكأننا ما زلنا نحتاج لمعرفة العبرة التي يريد الشاعر ترسيخها .

بورك الإبداع شاعرنا المجيد



سيدتي شاعرتنا الباهرة والناقدة القديرة الاستاذة ثناء
منذ وقت وأنا في شوق كبير لمصافحة جديدة من ذوقك المدهش لقصيدة لي بعد أنْ أشبعت الكثير من كتاباتي نقدا رائعا وتحليلا دقيقا مسلطة عليها قناديل متوهجة من ذائقتك الأدبية المترفة وخبرتك المتراكمة في التعامل مع المقاييس الجمالية .
إنني سعيد جدا أنْ أجدك هنا وأنت تمرّين على نصوصنا بهذه القراءات الرائعة.
سيدتي الكريمة
هل أقول لك : شكرا؟!
أعتقد أنني لو كرّرتها آلاف المرات لم تكف للتعبير عن مشاعر الشكر والعرفان.
طابت أوقاتك بكلّ خير
مع انحناءة تقدير ومودة أمام قامتك الباسقة

خالد صبر سالم
01-03-2016, 08:26 AM
أراني أمام لوحة فنية رائعة من الفن الأدبي توهجت منها الأضواء وسيطرت عليها الأوهام
فكان العرض مدهش ومؤلم

أجدت و أبدعت أستاذ خالد صبر
تحيتي وتقديري


سيدتي الشاعرة الرائعة الاستاذ ليانا
شكرا جزيلا لتوغلك في اعماق النص
وشكرا لك على هذا التعليق المعبّر عن رهافة ذوقك
دمت بكل خير
خالص الاحترام والود

خالد صبر سالم
11-03-2016, 04:13 PM
روعة الكلمات واللحن العجيب حملتني لأماكن لا يمل منها العاشق
وكأنها لوحة تراقصت فيها المعاني على ريش الكلمات
ما أروع ما قرأت هنا
سلمت يدك
أرق التحايا


سيدتي الشاعرة الباهرة الاستاذة غيداء
شرف لهذه القصيدة ان تمرّي عليها وانت شاعرة الجمال والقدرة الادبية الرائعة
انا سعيد جدا بكلماتك التي تشف عن بهاء الذوق
شكرا جزيلا لك
دمت بكل خير
خالص الاحترام والود

خالد صبر سالم
17-03-2016, 09:23 AM
قصيدة بليغة التعبير .. متينة البيان ..
تقديري لكلماتك الرائعة طي السطور .
تقبل محبتي وباقة ورد تليق .


اخي شاعرنا الجميل الاستاذ محمد
شكرا لحضورك الكريم على النص بهذه الكلمات الرائعة
دمت بكل خير
خالص الاحترام والحب

خالد صبر سالم
19-03-2016, 07:46 AM
لوحة فنية قوية الحرف عميقة المعنى
وبوح شجي وحس ندي وخلجات روح حية
براعة تعبيرية ومضمون رائع
دمت رائعا متألقا. :os:


شاعرتنا الجميلة الاستاذة نادية
كلماتك متوشحة برهافة ذوقك المترف وعذوبة احساسك الشفيف
شكرا جزيلا لك على هذا الهطول العذب
دمت بكل خير
خالص الاحترام والود

خالد صبر سالم
20-03-2016, 06:27 PM
رائع مميز كدأبك شاعرنا .. للغة قصائدك ومشاعرها سمات تفرد
بوركت ودمت شاعرا شاعرا
كأني بها زلة طباعة هنا ... أليست : قصة الوهم (التي) فيها قتلت؟


شاعرنا الجميل الاستاذ وليد
اسعدني مرورك العذب على هذا النص
صديقي الغالي
(الذي فيه قتلت)
المقصود هنا(الوهم) وليس القصة
شكرا جزيلا لك
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

خالد صبر سالم
23-03-2016, 10:40 AM
سَــقـَطـَ القلبُ شـظايا ولـَمَمْتُ
********** حاملاً درْبي إلى ما منـْهُ جئـْتُ
أي استهلال اختزال حكاية القصيدة بكل دفق حسها وألق معاني

مَسْــــرَحَتْ قصْـتـُنــا أدْوارَنــا
********** أنـا ممْـلـوكٌ ولـكنْ أنـْتِ سـِـــتُّ
تأتي ستّ في المعجم الوسيط بمعنى السيدة/المرأة ، فهل تصح بمعنى عكس الأمة لتكون مقابل مملوك هنا؟


كـُلـُّهــــا بائـســـــةٌ مَنـســـــيـّةٌ
********** أيُّ ماءٍ منـْهُ قدْ صُـيِّرَ نـَحْتُ؟!
براعة التصوير برمزيته وحكمته هنا حكاية


نـُصـّـِــبـَتْ آلـهـَــةً معْــبــودةً
********** وأنـا مِنْ خـَلـْفِهــا الظِـلَّ عَبدْتُ
هي إلهة والآلهة جمع


ســَـقـَطـَ القـلـْبُ ولـكنْ هـا أنـا
********** أتـْركُ الدَوْرَ الذي فيـــهِ اُهِنـْتُ
تمرّد روح أبت الاستمرار في حكاية دفعت فيها القلب ثمنا لدور هزيل

حاملاً كـُلَّ شــظايــا خافـقـي
********** رافضاً أنْ يَعْتري زَهْويَ مَوْتُ
أجد الزهو هنا متعارضا ما حكته الأبيات المتقدمة

مُسْـــــتـرِداً للقـوافـي كِـبْرَهـــا
********** فهْـيَ لا كانـَتْ إذا مـا ذُلَّ بـَيْـتُ
أصفق طويلا لروعة هذا البيت الساحر


واتـْركـيـنـي فـلـَقـَدْ مَزّقـْـتـُهـــا
********** قصّـةَ الوَهْـمِ الذي فيها قـُتِلـْتُ
وبيت ختام بديع أغلق الحكاية على جذوة الكبرياء تستعيد وهجها

قصيدة ماتعة بأداء جميل شائق
طابت الجولة في أفيائها

دمت بروعتك شاعرنا
تحاياي


سيدتي الكريمة الشاعرة المبدعة الاستاذة ربيحة
هطولك على القصيدة اغرقها بعبير روحك المرهفة الاحساس
تختال اشعري زهوا وافتخارا لانك تمرين عليها بكلماتك الطائرة على اجنحة الحرير
سيدتي
انها بأدوار متعددة ولذلك استخدمت (آلهة)
كلمة (ست) استخدمتها هنا عكس الأمة وهذه هو شعوري اثناء طيراني مع الخيال الشعري في لحظة الحلم.
هو الزهو عندما انتصر الشاعر على دوره في المسرحية وغادر الى حيث الحرية.
شاعرتنا المبدعة
شكرا جزيلا لك على هذه الاشراقة البهية
دمت بكل خير
مع خالص الاحترام والود

خالد صبر سالم
26-03-2016, 09:26 PM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا القدير .
لقد استمتعت بالقراءة فشكرا لك و دام لك الشعر و الابداع.


صديقي الشاعر الجميل الاستاذ تفالي
شكرا جزيلا لك على هذه الكلمات العطرة
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

خالد صبر سالم
28-03-2016, 10:26 AM
رائع و أكثر من ذلك بكثير
سلمت و سلمت تلك الروح الشاعرية

محبتي و تقديري


شاعرنا الجميل الاستاذ ثامر
وانت رائع يا صديقي بكلماتك الرائعة
شكرا جزيلا لك
دمت بكل خير
محبتي واحترامي

خالد صبر سالم
29-03-2016, 11:14 PM
حينَ أسْـدَلـْتِ سِـتاراً وانـْتـَهَتْ
********** قصّــةٌ لمْ ألـْقَ فيهـا ما طـَلـبْتُ
ضـَحكَ الجمْهورُ منّي ســاخراً
********** وأنـا خـَلـْفَ كـَوالـيسَ بَكـيْـتُ
ثـُمَّ اُظـْهــِرْتِ بـدَوْرٍ بـاهـِــرٍ
********** دَوْرَ حَسْــناءَ لهـا حَظـٌّ وبَخـْتُ
نـُصـّـِــبـَتْ آلـهـَــةً معْــبــودةً
********** وأنـا مِنْ خـَلـْفِهــا الظِـلَّ عَبدْتُ
ذاكَ فـَرْقٌ بينـَنــا ــ سـَـيَّدتي ــ
********** لكِ دَوْرٌ فيـهِ للإبْهــــارِ صـَوْتُ
وأنـا يـَمْـتـَدُّ دَوْري لـَحْـظــةً
********** لـمْ أكـدْ أظـْهـرُ إلّا واخـْـتـَفـَيْتُ
هي فعلا مميزة كما جرت عادة قصائدك ...
وفيها وثبات خالد صبرية جميلة ، و هي من
خاصياتك التي تعطي لقصائدك نكهة ....
حلقت بعيدا . خالد صبر سالم الشاعر الكبير.

اخي الشاعر الرائع الاستاذ العربي
انني سعيد جدا اذ ارى قصائدي تستهوي ذائقتك المرهفة
شكرا جزيلا لك
دمت بكل خير
خالص الاحترام والحب[/COLOR][/SIZE][/FONT][/CENTER]

أحمد عبدالله هاشم
02-04-2016, 03:36 PM
راقتني حد الغناء والإنشاد
بمنتهى الأناقة أنت والحرف
محبتي أيها الشاعر الجميل

خالد صبر سالم
04-04-2016, 11:31 PM
راقتني حد الغناء والإنشاد
بمنتهى الأناقة أنت والحرف
محبتي أيها الشاعر الجميل


شاعرنا الجميل الاستاذ احمد
اسعدتني بمرورك العذب على النص
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

فاتن دراوشة
05-04-2016, 04:44 AM
ما أجمل أن نسدل السّتار بأنفسنا على فصول مسرحيّة لم تناسبنا أدوارها

قصيدة مثخنة بالألم والرّوعة

جمعت بهاء السّرد وسحر الصّورة الشّعريّة المحلّقة فأمتعت وروت الذّائقة

دمت مبدعا يا صديقي

خالد صبر سالم
07-04-2016, 09:57 AM
ما أجمل أن نسدل السّتار بأنفسنا على فصول مسرحيّة لم تناسبنا أدوارها

قصيدة مثخنة بالألم والرّوعة

جمعت بهاء السّرد وسحر الصّورة الشّعريّة المحلّقة فأمتعت وروت الذّائقة

دمت مبدعا يا صديقي


صديقتي شاعرتنا الجميلة الاستاذة فاتن
يسعدني مرورك البهي على قصائدي وانت توشحينها بجمال ذوقك ورهافة احساسك بكلمات رائعة
شكرا لك على كرم وثراء اطلالتك الغالية
دمت بكل خير
خالص الاحترام والود

لبنى علي
07-10-2016, 01:48 PM
هي صفعةٌ نطقتْ فأنطقتْ بوصلة الإقرار الأخير ..!

دمتَ راقي النَّبض التأمليّ أيُّها الفاضل الكريم خالد صبر سالم ..

عبده فايز الزبيدي
07-10-2016, 06:26 PM
نص راقٍ
أحسنت أستاذنا الكريم و شاعرنا الرائع
خالد صبر سالم
لا فض فوك.

محبكم

خالد صبر سالم
10-10-2016, 09:28 AM
هي صفعةٌ نطقتْ فأنطقتْ بوصلة الإقرار الأخير ..!

دمتَ راقي النَّبض التأمليّ أيُّها الفاضل الكريم خالد صبر سالم ..


شاعرتنا الجميلة الاستاذة لبنى
شكرا جزيلا لك لانك نفضت الغبار عن هذه القصيدة بكلماتك المفعمة باحساسك المرهف
دمت بكل خير
خالص احترامي ومودتي

خالد صبر سالم
13-10-2016, 12:27 PM
نص راقٍ
أحسنت أستاذنا الكريم و شاعرنا الرائع
خالد صبر سالم
لا فض فوك.

محبكم
صديقي الرائع شاعرنا الجميل الأستاذ عبده
على الدوام تتكرم بزيارة قصائدي وتتحفها بأجمل الكلمات المعبرة
شكرا على هذا الكرم
محبتي واحترامي