المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أمّاه



محمد الهضيب
18-02-2016, 11:14 PM
سمعت موعظة مؤثرة عن بر الوالدة وكنت قد كتبت قصيدة رثاء قبل سنوات في والدتي رحمها الله فأحببت أن أشارك بها هنا ولكم مني خالص المودة والتقدير.


أماه
جفاني الشعر حتى قلتُ عَنْهُ:
نوى هجري وأقسم لن يعودا

ولكن عاد حين بكت عيوني
وكنت أظنه أضحى بعيدا

فقال: وهل أطيق بكاء عينٍ
رأيت بها الثرى صرحاً مشيدا؟

فيا أماه لو أن القوافي
تطاوعني لأبكيت الحديدا

وَيَا أماه لو أن القوافي
تطاوعني لأسمعت اللحودا

وَيَا أماه هل حقاً رحلتِ
وصرت بهذه الدنيا وحيدا؟

فلم تعد الزهور لها عبيرٌ
ولا الأفراح تُنْسينا فقيدا

ولو أبدي قليلاً من حنيني
على الأوراق أحرقت القصيدا

تفالي عبدالحي
18-02-2016, 11:33 PM
رحمها الله و أسكنها فسيح جنانه .
تحياتي لك شاعرنا و دام لك الشعر و الابداع .

عبدالمولى منصور زيدان
20-02-2016, 04:52 PM
الله الله ما اجملها ما أروعها والله اقشعر الجسد أثناء قرائتها

وفقك الله

ثناء صالح
20-02-2016, 06:27 PM
قصيدة جميلة .
سبحان الله !
كيف يكون الجمال ممتزجاً بالألم الذي يعتصر القلب!
إنا لله وإنا إليه راجعون . ورحمها الله
مع التقدير

شاهر حيدر الحربي
20-02-2016, 06:29 PM
رحمها الله وأدخلها جنات الفردوس وجمعك بها وكل أحبتك هناك

شعر كعنقود العنب إن أكلت منه واحدة أتيت عليه كله

أشرف حشيش
20-02-2016, 06:59 PM
رحمها الله وأسكنها فسيح جنّاتها رحم الله أمك وأمي وأمهات المسلمين

بورك حرفك

محمد حمود الحميري
20-02-2016, 07:11 PM
رثائية متألقة
أسأل الله أن يتقبل والدتك في الصالحين وأن يسكنها فسيح جناته ..
تقديري .

ربيحة الرفاعي
22-02-2016, 12:07 AM
رثائية عميقة الحس والمعاني نالت من القلوب بلهيب الشعور المتقد فيها فأوجعت

وَيَا أماه هل حقاً رحلتِ = وصرت بهذه الدنيا وحيدا؟
ثقُل على الذائقة إشباع الكسرة في العروضة هنا لضبط الوزن

رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح الجنة
تحياتي

محمد الهضيب
04-03-2016, 09:43 PM
رحمها الله و أسكنها فسيح جنانه .
تحياتي لك شاعرنا و دام لك الشعر و الابداع .

آمين
شكراً لمرورك العاطر أخي الكريم

محمد الهضيب
04-03-2016, 09:48 PM
الله الله ما اجملها ما أروعها والله اقشعر الجسد أثناء قرائتها

وفقك الله

لاعدمت ذائقتك الجميلة أخي عبدالمولى
شكراً لك

محمد الهضيب
04-03-2016, 09:51 PM
قصيدة جميلة .
سبحان الله !
كيف يكون الجمال ممتزجاً بالألم الذي يعتصر القلب!
إنا لله وإنا إليه راجعون . ورحمها الله
مع التقدير

آمين

شكراً على كلماتك الرائعة
وفقك الله ورعاك

د. سمير العمري
05-12-2016, 04:43 PM
نسأل الله أن يتغمد الله أمك وأمي وأمهات المسلمين بالرحمة والمغفرة!

رثائية جميلة عموما وكان عليك أن تشبع العروضة في البيت السادس.

تقديري